نور الدين عيوش وعقدة الفرانكفونية

نور الدين عيوش وعقدة الفرانكفونية
الأربعاء 4 مارس 2015 - 03:23

يرتبط مفهوم الفرانكوفونية بتاريخ فرنسا الاستعماري في إفريقيا ، الذي بدل ما في وسعه لخلق نخبة من المجتمع لترسيخ الثقافة الفرنسية في البلاد ، محدثا بذلك في النسيج الاجتماعي جماعة محظوظة على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي تعمل على حماية مصالحه ونشر نمط للحياة والتفكير. وهي بذلك تختلف عن اللغة الفرنسية ، التي ترتبط بثقافة وحضارة وعبقرية وحساسية إبداع أدبي وفني ذي قيمة لا يمكن إنكارها. فهي لغة ساهمت بسخاء كبير في إغناء التراث الثقافي الإنساني.

فالفرانكفونية أداة إيديولوجية مغلفة بغطاء ثقافي للهيمنة الاقتصادية على دول إفريقية، تستعمل فيها فرنسا إمكانيات متنوعة لتحقيق لتضمن التبعية لها اقتصاديا وثقافيا.

الأستاذ و رجل الأعمال المغربي نور الدين عيوش ، تحدث عن سيطرة اللغة الفرنسية على عالم الأعمال في المغرب ، وكذلك عن ارتباط المغرب بفرنسا .وهو بذلك لم يتخلص من عقدة الفرانكفونية كأداة ثقافية ولغوية إيديولوجية و استعمارية فكرية في نفس الوقت ، تجعل الإنسان المغربي أسيرا لنمط حياة محدد وموحد.

وعلى الأساس يعتبر الأستاذ عيوش أن اعتماد الإنجليزية لن يعطي ثماره إلا بعد عقدين من الزمن، ملحا على ضرورة عدم تضييع اللغة الفرنسية، لكونها لغة أكثر من ثلاثين دولة ، وأن للمغرب علاقات اقتصادية كبيرة مع فرنسا والعديد من الدول الإفريقية، وعلى المغاربة أن لا يفرطوا في هذه اللغة .

وإذا كان الأستاذ عيوش يدافع عن مصالح فرنسا بالمغرب ، فإني أؤكد له أن المغرب لم تعد في مصلحته التشبت بلغة أجنبية مثل الفرنسية ، التي تشهد تراجعا حتى في بلدها الأصلي. فالفرنسيون أنفسهم أصبحوا يعتمدون اللغة الإنجليزية لمواكبة المستجدات العلمية.

فاللغة الفرنسية هي اللغة الرسمية في الدول الإفريقية التي استعمرتها فرنسا. رؤساء تلك الدول يخطبون في شعوبهم باللغة الفرنسية ، هذا بالإضافة إلى سيطرة تلك اللغة على الإدارة والاقتصاد .كما أن الفرنسية لغة لا يتحدثها في العالم سوى 2 % من البشر، لكن فرنسا لا زالت تعول على الدول الإفريقية كي تصبح الفرنسية أكثر حضورا، وتتمنى أن يشكل الأفارقة 86% من الناطقين بها في أفق عام 2050. تحاول فرنسا جاهدة، أن توهم الأفارقة بأن لغتها هي السبيل لتنمية إفريقيا، رغم أن حضورها في القارة منذ أزيد من قرن لم يفد الأفارقة في شيء – حسب أحد المحللين – .

ففي ميدان العلوم الرياضية والفيزيائية والطبية ، وفي فرنسا نفسها، نجد أن أزيد من 90%من الأبحاث تنجز و تنشر باللغة الإنجليزية ، وعندما يسافر المرء في كافة أرجاء العالم سيلاحظ أن لا أحد يتكلم الفرنسية باستثناء فرنسا و إقليم كيبيك وبعض مواطني سويسرا وبلجيكا و بعض الدول الإفريقية . فالغالبية العظمى من السكان في العالم تفهم الإنجليزية، و أمريكيا اللاتينية تتحدث الاسبانية و البرتغالية، وأوروبا اللغة الأولى فيها هي الألمانية ، و حتى اليابانية فهي أكثر انتشارا من الفرنسية. فكفى من لغة أصبحت فاشلة عالميا.

فاللغة الفرنسية لم تعد تنتج أي معرفة في مجال البحث العلمي والتقني ، كما أن العالم الرقمي هو إنجليزي بامتياز و البحوث العلمية المتقدمة منشورة بالإنجليزية ، ففي المستقبل سوف تنقرض الفرنسية لا محالة .وأرى أنه آن الأوان أن يعتمد النظام التعليمي بالمغرب اللغة الانجليزية ، وأن يعمم تدريس الانجليزية كلغة ثانية منذ التعليم الأولي ، وبذلك يمكن للمغرب أن يخطو خطوات مهمة في التقدم إلى الأمام في شتى المجالات ، وسيقلص من نسبة عطالة الخريجين حملة الشواهد الجامعية ،لأن ستكون لهم آفاق واسعة لسوق الشغل.

-مدير مركز الرباط للدراسات السياسية والاسترايجية

[email protected]

‫تعليقات الزوار

22
  • امين
    الأربعاء 4 مارس 2015 - 06:22

    لقد بح صوتنا بضرورة استبدال اللغة الفرنسية المتخلفة بلغة تواصل عالمي و هي الانجليزية لكن للاسف لا حياة لمن تنادي. هناك مجموعة فرنكوفونية مغربية نافذة تحرص على مصالح فرنسا في المغرب و تقف ضد اي تغيير و لو كان في صالح المغاربة. طبعا فهي تراعي مصالحها الشخصية الضيقة و تقول سمعا و طاعة ماما فرنسا حتى رغم وصفا لنا بالعشيقة!!!!!!!

  • الرياحي
    الأربعاء 4 مارس 2015 - 07:26

    بعد الترحال الحزبي جاء الترحال اللغوي وكان الامر بهذه السهولة :هيا نستبذل لغة التدريس.هل قامت الحكومة بدراسة جدية وأحاطت بكل الجوانب وأهمها المالية هل فعلا لنا القدرة التنظيمية والمال الضروري لانجاح هذا المشروع اللذي هو سياسي ويبقى في نظري ورقة ضغط على فرنسا فقط .اخطا السيد عيوش لما قال سنحتاج لعقدين بل و في نظري سنحتاج لقرن وسنعيد نفس الخطاب لماذا فشلت الانجليزية في المغرب .توجد ايضا عدة دول انجلوفونية مثل في التخلف .السءوال الحقيقي اللذي لا بد من الجواب عليه لماذا نحن فاشلون في تقريبا كل شيء ؟
    في نظري تمخضون الماء فقط .لا زالت فرنسا قوة عظمى عسكريا علميا واقتصاديا وأصبح شبه مستحيل تفكيك علاقاتنا بها .
    هل بدانا يوما ورش واتممناه من الفه الى ياءه أين هو مشروع التعريب ؟ هل فشل حقيقيا ولماذا فشل ؟ هل نحن مشردون لغويا ؟
    هل فعلا العربية لا تواكب العلم ام "العكة" فينا نحن والعجز يعرفنا والجهل والقدر .في نظري نفخ في البالون وس "يتفش" لا انجليزية ولا هم يحزنون وكما يقول المثل الهلالي :
    لما شبع من القنة ما يشبع من القرن.

  • صوت من مراكش
    الأربعاء 4 مارس 2015 - 08:41

    كان لي الحظ بان زرت بلدانا كثيرة شرقا وغربا فوقفت على حقيقة مؤلمة وهي انهم ضيعوا علينا افاقا كبيرة بجعل الفرنسية ام اللغات بالمغرب حتى على حسب لغات البلد الوطنية
    نقول للسيد عيوش اننا مستعدون لتحمل تبعات عشرين عام او اكثر اذا كان الامر سيوفضي بارجاع هذه البضاعة الفاسدة لاصحابها ولتكن انت الوسيط

  • Anzar
    الأربعاء 4 مارس 2015 - 09:33

    يرتبط مفهوم العروبة بتاريخ غزوات شبه الجزيرة الاستعمارية في شمال إفريقيا ، حيث بدل الوافدون كل ما في وسعهم لخلق نخبة تستغل الدين لترسيخ الثقافة االعربية البدوية في البلاد ، محدثا بذلك في النسيج الاجتماعي جماعة محظوظة تدعي الشرف وتستفيذ من الاسلام على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي وتعمل على حماية مصالحها ونشر نمط حياتها البدوي وتفكيرها الخرافي.

  • منا رشدي
    الأربعاء 4 مارس 2015 - 14:13

    " عيوش " يتكلم عن الواقع وليس المتخيل ! حين يقول أن لا غنى لنا عن الفرنسية فهو يعلم ما يقول ! لكن لم ينكر دور الإنجليزية وهي تدرس أيضا ببلدنا ! الخطأ الوحيد الذي سقط فيه المغرب هو تعريبه للمواد العلمية فجنى على العربية والفرنسية في ٱن واحد ! سأكررها للمرة الألف ! العربية لغة الدين ولن تجاريها لغة في ذلك ! الأمازيغية لغة الهوية أحب من حب وكره من كره ؛ أما الفرنسية فهي لغة العلوم الإنسانية ولغة تثاقف راقية جدا تجعل من المغرب شجرة جذورها في أفريقيا وفروعها في أوربا ؛ الإنجليزية لغة المعلوميات ! وما نحصل منها في التعليم كاف !

  • hassan balghiti
    الأربعاء 4 مارس 2015 - 14:28

    je suis d'accord avec semmoui, le systeme d'enseignement marocain doit adopter l'anglais comme langue en deuxième rang apres l'arabe

  • abdo belk
    الأربعاء 4 مارس 2015 - 15:14

    أود أن أقول أنني أتفق مع الفكرة المذكورة في هذه المقالة.
    فاللغة الفرنسية لغة عديمة الفائدة في كل الميادين تقريبا، خاصة المجالات العلمية.
    في تجربتي المتواضعة، لاحضت أن اللغة الإنجليزية عملية و تسهل فهم المقالات و الأبحاث المنشورة عبر الأنترنت أو الكتب، و إذا بحث المرأ في الأنترنت باللغة الإنجليزية، فحظوظ إيجاد نتائج مفيدة هي أضعاف الحظوظ اللتي يمكن إيجاد نتائج باللغة الفرنسية، هذا إذا كانت هناك في الأصل مقالات أو مواقع تتكلم عن الموضوع باللغة الفرنسية.
    ما يصل المغرب من فرنسا هو مجرد مقالات و أبحاث قديمة كانت غالبا محررة باللغة الإنجليزية في الأصل، قام الفرنسيون بترجمتها (غالبا ما تفقد المعنى) و تقديمها للمغرب و الدول الأخرى التابعة لفرنسا…
    يا أيها المغاربة، تعلموا اللغة العربية الفصحى، بعد ذلك الإنجليزية، ثم …، ثم…، و في الأخير من حب الإستطلاع، إذا كان لكم وقت فارغ، تعلموا اللغة الفرنسية.

  • Kant Khwanji
    الأربعاء 4 مارس 2015 - 17:03

    هل هناك عاقل يكمن أن يجزم عدما "فاللغة الفرنسية لم تعد تنتج أي معرفة في مجال البحث العلمي والتقني"؟
    لكن، في نفس الخط،لم يتسائل فقيهنا،ماذا تنتج اللغة المقدسة العربية من "معرفة في مجال البحث العلمي والتقني"؟
    نتفق على أن البحوث العلمية المتقدمة منشورة بالإنجليزية
    لكن انطلاقا من هنا فقط، يتنبأ نبينا " ففي المستقبل سوف تنقرض الفرنسية لا محالة" فتلك لعمري أكبر جريمة ضد ذكاء الإنسان!
    ربما نسي المدير المحترم ل"الدراسات السياسية والاسترايجية" ان هناك وسيلة عجيبة سحرية، تسمى الترجمة، التي من خلالها يمكن ترجمة كل البحوث العلمية المتقدمة،من أية لغة إلى أية لغة شئنا، خصوصا مع تطور التكنولجيا
    إذا كانت الفرانكفونية أداة إيديولوجية مغلفة بغطاء ثقافي، فبنفس المنطق يمكن اعتبار التعريب أداة إيديولوجية مغلفة بغطاء ثقافي ديني عرقي متفوق عن البرابرة سكان الكهوف ولابسي جلود الحيوانات!
    لذلك فالإنسان المغربي الحر، بدأ يستعد هويته، ويتخلص من عقدة الفرانكفونية والعروبية على حد سواء كأداة ثقافية ولغوية إيديولوجية واستعمارية فكرية في نفس الوقت، تجعل الإنسان المغربي أسيرا لنمط حياة محدد وموحد في قطيع مدجن

  • Deriss
    الأربعاء 4 مارس 2015 - 17:45

    6 – منا رشدي
    L'identité marocaine a pour socle l'Islame , le coran est en arabe
    92%
    de la population marocaine parle l'arabe
    A toi de faire la déduction
    point barre
    Quant à ton Ayouche , il ne défend que son commerce
    Avec seulemnt 1%au niveau de la publication scientifique
    La langue française est en perte de vitesse
    Sa survie dépend des pays francophones

  • Kant Khwanji
    الأربعاء 4 مارس 2015 - 17:53

    هل هناك عاقل يكمن أن يجزم عدما "فاللغة الفرنسية لم تعد تنتج أي معرفة في مجال البحث العلمي والتقني"؟
    لكن، في نفس الخط،لم يتسائل فقيهنا،ماذا تنتج اللغة المقدسة العربية من "معرفة في مجال البحث العلمي والتقني"؟
    نتفق على أن البحوث العلمية المتقدمة منشورة بالإنجليزية
    لكن انطلاقا من هنا فقط، يتنبأ نبينا " ففي المستقبل سوف تنقرض الفرنسية لا محالة" فتلك لعمري أكبر جريمة ضد ذكاء الإنسان!
    ربما نسي المدير المحترم ل"الدراسات السياسية والاسترايجية" ان هناك وسيلة عجيبة سحرية، تسمى الترجمة، التي من خلالها يمكن ترجمة كل البحوث العلمية المتقدمة،من أية لغة إلى أية لغة شئنا، خصوصا مع تطور التكنولجيا
    إذا كانت الفرانكفونية أداة إيديولوجية مغلفة بغطاء ثقافي، فبنفس المنطق يمكن اعتبار التعريب أداة إيديولوجية مغلفة بغطاء ثقافي ديني عرقي متفوق عن البرابرة سكان الكهوف ولابسي جلود الحيوانات!
    لذلك فالإنسان المغربي الحر، بدأ يستعد هويته، ويتخلص من عقدة الفرانكفونية والعروبية على حد سواء كأداة ثقافية ولغوية إيديولوجية واستعمارية فكرية في نفس الوقت، تجعل الإنسان المغربي أسيرا لنمط حياة محدد وموحد في قطيع مدجن

  • جواد الداودي
    الأربعاء 4 مارس 2015 - 23:15

    6 – منا رشدي

    ((العربية لغة الدين))

    هل أسرار الكيمياء لجابر بن حيّان كتاب دين؟

    هل التصريف لمن عجز عن التأليف للزهراوي كتاب دين؟

    هل الجامع لمفردات الأدوية والأغذية لابن البيطار كتاب دين؟

    هل الجبر والمقابلة للخوارزمي كتاب دين؟

    هل رسالة في المدخل المنطقي باستيفاء القول فيه للكندي كتاب دين؟

    هل نهاية الغايات في الأعمال الفلكيات لابن الشاطر كتاب دين؟

    هل القانون في الطبّ لابن سينا كتاب دين؟

    هل المدخل إلى المنطق للرازي كتاب دين؟

    هل المرايا المحرقة بالدوائر لابن النفيس كتاب دين؟

    هل نزهة المشتاق في اختراق الآفاق للإدريسي كتاب دين؟

    ((الخطأ الوحيد الذي سقط فيه المغرب هو تعريبه للمواد العلمية))

    هل كان التلميذ يفهم :

    le bénéfice = le prix de vente – (le prix d'achat + les frais)x

    وبعد التعريب صعب عليه فهم :

    الربح = ثمن البيع – (ثمن الشراء + المصاريف)

    ؟

    لا تأتوا بحجج واهية لتبرّروا كرهكم للغة العربية

    ((الأمازيغية لغة الهوية))

    هي لغة الهوية بالنسبة للأمازيغ الناطقين بالأمازيغية فقط

  • Mohamed
    الأربعاء 4 مارس 2015 - 23:47

    قاليك اللغة الفرنسية لغة عديمة الفائدة في كل الميادين , إذا كانت الفرنسية هكذا فما هو حال العربية ??
    اقسم ب الله كل من يدافع عن التعليم بالعربية لا يهتم نهائيا ب مستقبل التعليم في المغرب.
    اللغة العربية هي سببب كل مصائب التعليم , فهي لغة ميتة و ليست لغة شغل و لا علم و لا اقتصاد و لا أي شيء , الحل هو الفرنسية + الانجليزية كلغات ل التعليم ففي كل المدارس المغربية.

  • جواد الداودي
    الخميس 5 مارس 2015 - 01:07

    11 – Kant Khwanji

    ((إذا كانت الفرانكفونية أداة إيديولوجية مغلفة بغطاء ثقافي، فبنفس المنطق يمكن اعتبار التعريب أداة إيديولوجية مغلفة بغطاء ثقافي ديني عرقي متفوق عن البرابرة))

    كان التعليم بالعربية لعدّة قرون – فُرِضت علينا الفرنسية – التعريب عودة للأصل؟

    ورفضنا للفرنسية ودفاعنا عن العربية هذا هو منطقه :

    هل يوجد ببلادنا من تعتبر الفرنسية لسانهم الأم؟ – نعم – ولكن بنسبة ضعيفة جدّا

    هل يوجد ببلادنا من تعتبر الأمازيغية لسانهم الأم؟ – نعم – ونسبتهم كبيرة

    هل يوجد ببلادنا من تعتبر العربية لسانه الأمّ؟ – نعم – ويشكلون أعلى نسبة

    وفرنسيّوا اللغة الأمّ وأمازيغيّوا اللغة الأمّ مضطرّون لتعلّم اللغة العربية حتّى يمكنهم التواصل مع كل المغاربة

    هذا هو الواقع – فكيف نفرض على كل المغاربة لغة الأقلية الفرنسية اللسان الأم أو الأقلية الأمازيغية اللسان الأم ونترك اللغة العربية وهي اللغة الأم للأغلبية؟

    يقول التعبير البدوي مستغربا : واش المطّة تمشي عند النادر؟ – ولا النادر يمشي عند المطّة؟

    المطّة = الحزمة من السنابل بعد حصادها

  • SALASABIL
    الخميس 5 مارس 2015 - 05:08

    a kk
    cite nous cher berbère un seul livre et pas seulement scientifique produit par les tiens et en tifinagh
    il va de soit que c'est le désert pur et dur
    d'ailleurs , tu ne peux communiquer qu'en langue Arabe
    preuve si l'en est une que ton dialecte est puéril,
    mort et depuis bel lurette
    hormis le Maroc le français ne te servira a rien, quand à ton berbère même les chèvres pourtant adepte de ce dialecte l'ont délaissé au profit de l'Arabe et de l'Anglais

  • ١محمد١
    الخميس 5 مارس 2015 - 08:49

    لن أدخل في نقاش عقيم حول اللغات في المغرب و لكن سأذكر تجربتي الشخصية فقط…

    عندما كنت في المغرب في طفولتي و بالتحديد عندما كان عمري 11 سنة نصحني والدي أن لا أعتمد فقط على الدراسة الحكومية و أن أبدأ بدراسة الإنجليزية في المعهد البريطاني و قد أرغمني في الأول على القيام بذلك مما شكل علي ضغطا ما بين دراستي و التحاقي بنادي رياضي و أضاف اليه المعهد البريطاني…

    كان يقول لي ان العربية و الفرنسية لغات جميلة لكنك عليك أن تتسلح بالانجليزية لأنها اللغة العالمية بلا منازع…

    هذا الكلام كان قبل 28 سنة حين كان الجميع يؤمن بأن مصدر التحضر و العلوم و الثقافة هو اللغة الفرنسية!!!

    كنت مجتهدا في دراستي و لكن لم أتستطع ان اجد وقتها مصادر من كتب و قنوات تلفزيونية لكي أقوي من لغتي لكن كنت ابحث دائماً عما يقوي لغتي الانجليزية من حفظ للأغاني و قراءة أي كتاب و أي مجلة اجدها باللغة الانجليزية..

    لم استوعب كلام والدي إلا بعد أن غادرت المغرب من 18 سنة ووجدت ان كلامه صحيح فعملي و السفريات المرتبطة به في العديد من دول العالم لم يساعدني على النجاح فيه سوى اتقاني للغة الإنجليزية

    و الشكر طبعاً لأبي الذي نصحني

  • Kant Khwanji
    الخميس 5 مارس 2015 - 18:25

    15 – SALASABIL
    Le jour ou tu me donnera le nom d'un seul livre rédige en langue arabe et écrit en caractère syriaque GARSHUNI, avant le plus grand plagiat de l’histoire, L islam, je te donnerai les noms pour la langue amazigh
    lol

    14 – جواد الداودي
    Personne au monde, a la langue arabe comme langue maternelle
    alors arrête ton délire
    Darija n'est pas la langue arabe

    أتحداك ومعك تسعة رهط (القح، الداودي، المخاربي، القرطبي…) أن تفهموا ولو جملة وحدة من اللغة العربية الأتية التي لازلت حية إلى اليوم في شبه الجزيرة
    سانقل لكم دون تصرف:

    miss. Wow : لين ، من عش تش يفز؟ إلون من إعفر؟
    لين : هت من عش؟
    miss. Wow : عك اعفر يفز
    لين: هئ زتأ ، "ميسي" بون ؟
    miss. Wow : اوب
    لين: ارسل لش مسج عمر هش لين تشعسرك

    هع هع هع حد فهم شي ؟؟!! اكيد لا .. بس هذا حوار كان بيني ان و اختي الصغيرة اسمها لين عمرها 4 سنوات، في مباراة المانيا و اسبانيا …
    اي لغة كنا نتكلم ؟!
    فرنسية؟ برتغالية؟ اسبانية؟ لغة الاقزام السبعة؟ كاسبر؟
    هذي هي لغتنا و لغة اجدادنا ،
    وين؟! في القمر؟!
    لا ..
    في ظفار و بالتحديد جنوب عمان…

  • Kant Khwanji
    الخميس 5 مارس 2015 - 18:29

    سؤال بديهي منطقي لإبن البلد والأرض كاتبنا المحترم، ولكل منافح عن "لغة الله"
    كيف دخلت هذه اللغة إلى ارضنا؟
    الجواب:
    – عبر قتل المدافعين عن أرضنا و هويتنا، وكرامتنا وحريتنا، اكسل، وديهيا..، المتنابز بهم من طرف "متمي مكارم الأخلاق, أصحاب الحق والعدل والمساواة والسماحة و السلم"
    – عمرو بن العاص، لأهل ليبيا(أمازيغ)"بيعوا من أبنائكم ومن نسائكم لدفع ما عليكم من الجزية"
    – موسى بن نصير،هاجم أمازيغ عزل في وطنهم،فأرسل ابنه وابن أخيه فأصاب كل منهما 100 ألف رأس. حوالي ربع مليون رأس ليس من الغنم، لكن (أسير(ة)=رقيق) من المغرب فقط
    – "من أخرج صدقة فلم يجد إلا بربريا فليردها" -صحيح أحمد-
    – النبي "يا أنس(بن مالك) بعه( وصيف بربري) ولو بدينار"
    – عن عثمان بن عفان قال سمعت (ص) يقول "الخبث سبعون جزءا فجزء في الجن والإنس وتسعة وستون في البربر"
    – أنس بن مالك "هبطت ملائكة الخير و..فقال بعضهم لبعض افترقوا فقال ملك الجفاء أنا أسكن المغرب فقال ملك الجهل وأنا معك فاجتمعت الأمة على أن الجفاء والجهل في البربر"
    //
    "مجد إستعماري" خبر كان وهو فعل ماض ناقص
    SALASABIL
    donne moi un seul ouvrage arabe avant 7 eme siècle
    lol

  • Mohamed
    الخميس 5 مارس 2015 - 18:37

    @ 12 – جواد الداودي
    رغم أن الكلام غير موجه إلي لكن حسب منطقك ف إذا كانت تلك الكتب التي كتبت في القرن 10 و 11 ميلادي تدل على أن العربية لغة علم , ف على المصريين العودة الى الهيروغليفية فَوْراً لأنها لغة إبداع و معمار و علم و على شعوب أوروبا القضاء على لغاتهم (pluriel) و العودة إلى اللغة اللاتينية لغة الدين و اللغة الإغريقية لغة أَبَاء العلم و الفلسفة ك أرسطو و أفلاطون و هوميروس و سقراط …
    العربية كانت (passé composé) عندما كان العلماء و خصوصا العجم يشتغلون بها أما الأن ف العربية و في عصرنا تحولت إلى عبئ ثقيل علينا , لذلك يجب على الأمازيغ الإعتناء بلغتهم فقط لأنها لن تجد غيرهم ل الإعتناء بها و نقلها من الضعف الى القوة ما إستطعنا الى ذلك سبيلا و الإقتداء بشعوب العجم من فرس و أتراك و كرد و غيرهم ب الإعتناء بلغاتهم عوض لغات الشعوب الأخرى.
    كان عليك أن تذكر ترجمة كلمات مثل نيكليوتيد, بروتين, ببتيد , انزيم, ألكيل, الأستر, فيتامين, هرمون, سيتوبلازم… زد عليها ألاف المصطلحات في الفيزياء و الاقتصاد (و ليس مصطلحات مول الحانوت التي قلتها) و الرياضيات و التكنلوجيا..
    مع احترماتي لك و ل الجميع.

  • Kant Khwanji
    الخميس 5 مارس 2015 - 19:09

    15 – SALASABIL
    صفعة لن تستفيق منها إلى الأبد، اسمك في التعليق "سلسبيل" الذي تظن أنه "عربي مبين" ليس عربيا، اليك الدليل مما نظمه الإمام ابن السبكي:
    السَلسَبيـلُ وَطَــهَ كُــوِّرَت بِـيَـعٌ # رومٌ وَطوبى وَسِجّيـلٌ وَكافـورُ
    وَالزَنجَبيلُ وَمِشكاةٌ سَرادِقٌ مَع # اِستَبرَقٍ صَلواتٌ سُندُسٌ طـورُ
    كَـذا قَراطيـسُ رَبّانِيِّهِـم وَغَـسـا # قٌ ثُمَّ دينارُ وَالقِسطاسُ مَشهورُ
    كَــذاكَ قَـسـوَرَةٌ وَالـيَـمُّ نـاشِـئَـةٌ # وَيُؤتِ كِفلَينِ مَذكُورٌ وَمَسطـورُ
    لَــهُ مَقالـيـدُ فِــردَوسٌ يُـعَـدُّ كَــذا # فيما حَكى اِبنُ دُرَيـدٍ مِنـهُ تَنّـورُ

    الموسوعة الإسلامية أحصت ما يفوق 275 لفظة أعمجية في بالقرآن, من:أمازيغية, عبرية، سريانية، أرامية، فارسية، بهلوية ،حبشية ، قبطية، هندية، إغريقية، رومية..
    العلامة جلال الدين السيوطي أحصى7 كلمات أمازيغية في بالقرآن :(قنطار،أن،إناه،آَنية،،أب،المهل،يصهر) ("المهذب فيما وقع في القرآن من معرب")
    أشهر نظام معلوماتي Windows 8، يضم الحرف الأمازيغي الأصيل TIFINAGH
    لن تجديك "رد شبهة":"التداخل والاشتراك بين اللغات.."
    أذكر لي كتابا واحدا بالعربية قبل القرن 7؟

  • Yousf
    الخميس 5 مارس 2015 - 20:59

    Je ne comprends pas cet acharnement maladif sur la langue francaise ! Vous dites sans rougir que cette langue est nulle sur le plan de la production scientifique comme si les prix nobels que cette langue a produite dont celui de
    D'economie pour 2014 lui etaient decernes pour les beaux yeux de MR hollande ! Souvenez vous de montanier et de la decouverte du VIH ! Vous etes suppose de par votre statut que vous aimez exhiber donner des informations fiables ! D'ou sortez vous les 90/00 des travaux qui s'effectuent en anglais ? Ou c'est votre inconscient arabo totalitaire fidele a ce pourcentage qui s'exprime ! Ce debat sur les langues nous interpelle sur la part de l'ideologie ( comme vous dites) dans cet acharnement car depuis que mr belmokhtar a initie sa reforme les coups fusent de la part de ceux qui considerent qu'il veut banir l'arabe En utilisant le meme argument que vous !la desinformation et l'anglaisvous savez et nous savons que vous voulez brouiller les cartes !

  • ahmed
    الجمعة 6 مارس 2015 - 00:07

    ابحثوا عن تصنيف نيجيريا و مصر و الهند و الكونكو في الترتيب العالمي للتنمية البشرية و سترون ان هاته الدول تعتمد الانجليزية و هي متخلفة و متخلفة و متخلفة-
    اللغة الانجليزية ليست الحل السحري لمشاكل المغرب- لنفرض ان المغرب اراد ان يدرس الانجليزية في الابتدائي اين سيجد 80,000 معلم لتدريسها؟- او كيف سيحول 80000 معلم يدرسون الفرنسية الى 80000 يدرسون الانجليزية- هل سنقوم بتكوينهم لمدة 7 ايام ام نقوم فقط بالتجريب في 20 مدرسة و نقول للمدارس الاخرى انتظروا 25 عاما لنوفر الاساتدة الجدد؟-
    الانجليزية وهم جديد فمرحبا بالوهم الجديد-
    و لا تنسوا ان 90 في 100 من تلاميد التاهيلي يدرسون الانجليزية و لا تنفعهم هاته اللغة في اي شيء-
    المهم هو العلم و العمل و ليس اللغة-
    و ادا اردتم الدفاع عن اللغة فدافعوا عن اللغة العربية-
    موعنا في سنة 2040-
    شكرا

  • الصح و المعقول !
    الجمعة 6 مارس 2015 - 01:20

    Je respecte tous les avis.
    Ne vivant pas au Maroc, je gagne ma vie en français et en anglais. Je m'informe sur mon pays en arabe (en lisant Hespress !) . Je ne sais pas dans quelle langue je rêve et je m'en fous, en revanche je mange et fais l'amour en Darija et pour moi il n'y a que ça de vrai ! Ce qui m'importe est ce qu'il y a dans le tajine et pas le tajine lui-même. Quelle que soit la langue, on n'arrivera à rien si on ne se remet pas en question en changeant de mentalité d'abord. Ça ne sert à rien de chercher de bonnes réponses à de mauvaises questions. On peut dire tout ce qu'on veut de la France, personnellement je serai content si on avait le 1/1000ème de sa richesse économique, scientifique et culturelle … 58 prix Nobel pour 60 millions d'habitants ce n'est pas négligeable devant zéro lauréat pour plus d'un milliard et demi d'âmes (avec un "m" pas un "n" pour rester gentil !) … x/x

صوت وصورة
حياتي فالزنقة من أكادير
الخميس 29 أبريل 2021 - 13:00

حياتي فالزنقة من أكادير

صوت وصورة
توقيفات في مقاه بالبيضاء
الخميس 29 أبريل 2021 - 10:59

توقيفات في مقاه بالبيضاء

صوت وصورة
الجباري وقهوة نص نص
الأربعاء 28 أبريل 2021 - 23:01

الجباري وقهوة نص نص

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والوقت
الأربعاء 28 أبريل 2021 - 22:00

بدون تعليك: المغاربة والوقت

صوت وصورة
الذكرى العاشرة لتفجير أركانة
الأربعاء 28 أبريل 2021 - 20:26

الذكرى العاشرة لتفجير أركانة

صوت وصورة
سال الطبيب: نقص الوزن في رمضان
الأربعاء 28 أبريل 2021 - 18:30

سال الطبيب: نقص الوزن في رمضان