" نيشان ".. بنشمسي سناء العاجي والآخرون

" نيشان ".. بنشمسي سناء العاجي والآخرون
الأربعاء 4 يونيو 2008 - 16:15

في الصورة سناء العاجي ، أحمد بنشمسي وادريس كسيسي رئيس تحرير نيشان السابق

يبدو أن بنشمسي ومحبوبته الخالدة سناء العاجي والفارس بسيف خشبي عز الدين الهادف ثلاثي يريد ترسيخ ثقافة واحدة لا ارتباط لها “كما يدعون” بنشر الوعي الجنسي، بل مرتبطة بتمييع الثقافة التي تربى عليها المغاربة مع تكسير النظم الاجتماعية التي كانت لعقود وعهود صمام أمان لأي انحلال لهذا المجتمع الهش أصلا..

بنشمسي وطاقم تحرير مجلة “نيشان” المكون أساسا من سناء العاجي التي تروي حكاياتها الشخصية وكبتها الدفين وعشقها الجنسي ولهفتها لمعارك السرير في سلسلتها البورنوغرافية “الباتول الفضولية”، هذا بالإضافة إلى عز الدين الهادف الذي يشبه الدغرني في دعواته المتتالية بترك هموم الشرق والاهتمام بتقدم الغرب، و”التقدم” الذي يقصده هنا عزالدين الهادف هو تقدم “ميلتفيزيون” و”الطاكيات” بعد العاشرة ليلا وليس غيره وإلا لما ترك هذا الصحفي نص نص كل العلوم والثقافة والفن والفكر والأدب الذي أنتجه الغرب واعتمد فقط على تبيان وإبراز ثقافة الغرب الجنسية المنحلة التي أصبحت كالسحر الذي انقلب على الساحر، لكن مع هذا فعز الدين الهادف مع مديره الهمام بنشمسي يصرون على أن الغرب هو قدوة في هذا الباب.. والقول ما قاله بنشمسي وعز الدين الهادف وسناء العاجي..

بنشمسي أثناء محاكمته العام الماضي

مجلة “نيشان” تدعي أنها كاسرة الطابوهات، لكن أي طابوهات يا ترى؟ الجواب يمكن أن نجده في عددها 153 والذي وضعت فيه المجلة على صدر صفحتها الأولى صورة لمغربية تعد “رائدة” في الأفلام البورنغرافية مع صورة مقابلة لمغربي أيضا يفتخر ويمجد حرفته في بيع جسده أمام الكامرة، ويعتبر الأمر جزء من ثقافة صحيحة وصريحة، وأن المغاربة هم المرضى بعدم تقبلهم هذا الفن والإبداع.. وزيدها تزيدك..

الملف الذي “أتحفتنا” به مجلة “نيشان” مدافعة في خفاء عن ياسمين وكريم نجما (البورنو) المغربيان لم يكن بريئا، بل كان ملفا يحتاج لقراءة متأنية لمعرفة ما وراء السطور، خصوصا حينما تسوق لنا المجلة نجومية كريم وياسمين بطريقة تحتاج لطرح أكثر من سؤال وأكثر من علامة تعجب، فالأخيرة بدأت قصتها التي تحكيها بفخر حينما استضافتها قناة TF1 الفرنسية في برنامج (لا ميطود كوي) حيث تحكي ياسمين أنها توصلت بعد البرنامج الذي أظهرت فيه “عبقريتها “الجنسية بعدة إيميلات من مغاربة يشجعونني ويعبرون عن إعجابهم بجرأتي في اختيار هذا الميدان.. بمعنى أن المجلة تريد ان تقول لنا أن هناك قبول اجتماعي للظاهرة وليس هناك نفور أو رفض لما تقوم به “الأستاذة” ياسمين.. وتعطيني المجلة” نيشان” أسماء أخرى كمثال على الأسماء التي قدِمت من المملكة الشريفة كدليلة المقيمة في فرنسا وكريمة في بلجيكا وكريم في أوكرانيا الذي مثل أكثر من 315 فلما للبورنو.. وتضيف أن الخير مازال جاي..مُوتي مُكْ.

هذا، وتحكي “نيشان” على لسان كريم الفحل المغربي الذي يروي جسد النساء الغربيات فيقول “كيعجبوني العيالات غير كنشوف شي مرا كنبغي تكون عندي معاها شي مغامرة..داك شي علاش درت 315 فلم” وكريم تضيف” نيشان” حصل على سنة 2008 على ” أقوى ذكر في السنة”..إوى افتخار هذا ربِحهُ المغرب وتعتز به “نيشان”..

أما ياسمين المغربية التي أصبحت مثل ورق الحمام حتى لا نقول شيئا آخر، فتنقل عليها المجلة قولها ” فكرت مطولا وأتحمل تبعات ومسؤولية ما افعله واللي كيعرف دار ابا يدعيني”..

وتحت عنوان “الناس صهدو” وهو عنوان فرعي لهذا التحقيق/التخربيق، الذي أعدته المجلة تاقدم “نيشان” لقرائها عناوين وروابط لمواقع يمكنك من خلالها أن تحصل على مرادك عبر الانترنت بدون أن تحتاج لمعلم ولا إلى مرشد.. فبنشمسي وسناء العاجي قاضيين الغراض.. كما أن “نيشان” تمد القارئ الكريم بمدونات دون ان يحتاج هو للبحث عنها مطولا عبر الحاج غوغل، وهذه المدونات من زارها واطلع عليها سيجدها مختصة في أفلام البورنو بالعلالي وكأن المجلة تقوم بإشهار لهذه المدونات لسبب في نفس يعقوب يعلمه أكيد بنشمسي والدلوعة سناء العاجي والفارس بدون جواد عز الدين الهادف..

الكل يعرف نيشان ويعرف خطها التحريري الذي يعتمد على النصف الأسفل وعلى حكايات وتحقيقات الغرض منها ترسيخ مفاهيم جديدة وجعل المواطن المغربي مخلوق لا يملك حدود أخلاقية تحت ذريعة الحرية الفردية أو الشخصية المُمَيعَة.. وقد نجد هذا الأمر واضحا في عنوان فرعي آخر لهذا التحقيق الذي يقول “عيش وخلي الناس تعيش”..

مجلة “نيشان” نعرف أن أهم من يمولها هو اليهودي من أصل فرنسي (سيرفان شريبر) المتزوجة أيضا من يهودية مغربية لهذا لا غرابة أن نجد ملفات وتحقيقات هذه المجلة تبدأ بـ” البكارة زايد ناقص” ولا تنتهي عند تحقيق ” المغاربة وأفلام الجنس”….

وجب التذكير هنا، أن صاحب مطبعة “إيديال” يجب أن تفرض عليه غرامة طبقا للفصل التاسع من قانون الصحافة والنشر الذي يقول بالحرف ( يطبع اسم مدير النشر أو مدير النشر المساعد عند الاقتضاء على رأس جميع النظائر وفي صفحتها الأولى، وإلا فيعاقب صاحب المطبعة بغرامة تتراوح بين 1200 و 2000 درهم عن كل عدد يصدر مخالفا لهذا المقتضى) وفي العدد 153 الذي حملت صفحتها الأولى صورة ياسمين وكريم نجما البورنو المغربيان لا نجد اسم مدير النشر الذي هو بنشمسي على صدر الصفحة الأولى.. انتهى.

خالد البرحلي

Beladi2.jeeran.com

خالد البرحلي

‫تعليقات الزوار

1
  • عبده السلاوي
    الأربعاء 4 يونيو 2008 - 16:17

    شكر جزيل لصاحب المقال الذي يوضح لنا كيف تخترق حرماتنا بسهولة و من يكون ورائها اما المعتوه بن شمشي راه تانقوليه باسم كل المغاربة راه حكرتي علينا او ضلمتينا خلينا ليك الله و من جانب اخر يجب مقاطعة بنشمسي و من معه و التشهير بهما اللهم انا هذا منكر

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 88

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50 1

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50 2

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 9

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 39

الفرعون الأمازيغي شيشنق