هذا جهدي عليك أبنكيران

هذا جهدي عليك أبنكيران
الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 02:06

حين نرى “شباط” يخرج ليعارض سياسة الزيادات باحتجاج أشبه بالموسم، لا ينقصه إلا “حمص كامون”، بالعربات والراقصات والحمير.. فلا يسعنا إلا أن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل.

وحين نرى “لشڭر” يُمَثل بجثة حزب “الاتحاد الاشتراكي” الميت منذ أن تسلمها، بشباطيات يتبعها وكأنه لا يملك شخصية ولا توجه ولا عقل ولا تفكير، لا يسعنا إلا أن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل.

حين نرى حزب “الأصالة والمعاصرة” قاعد في البرلمان ينفث في العقد ويخطط لإسقاط الحكومة بعريضة “الطعن الدستوري” حتى غلبه التخطيط والتدبير.. لا يسعنا إلا أن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل.

حين نرى الهم كل الهم لمناضلي آخر زمن هو تشريع الجنس في الشارع العام، حتى بتنا نتفرج على القبلات الساخنة أمام البرلمان باسم حقوق الأقليات من الملحدين والحداثيين والبوذيين وعبدة اللات والعزى والخمر والسرير.. لا يسعنا إلا أن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل.

وفي المقابل، لا أحد يتحدث عن هم الشعب الوحيد، ألا وهو الخبز والزيت وتلك الزيادات التي تأتي على المسكين الفقير.. فاللهم أرح المغرب من هذه المعارضة “المفلسة” بقدرة الحي القدير!

***

سواء “تباوسو” أم أخرجوا لإسقاط الحكومة بغلا أم حمارا، “بنكيران” اليوم تحالف مع “مزوار”.. وانتهى الأمر إلى ما انتهى إليه، 39 وزيرا، في خلطة إسلاموحداثية، لا إلى يمين ولا إلى شمال، قالها الملك في خطابه: “يجب الانتماء إلى حزب المغرب”، وقالوا سمعنا وأطعنا وكذلك كان. رضينا أم لم نرض، كان على الحكومة أن تجد مخرجا لتستكمل طريقها بما أن المعارضة كما رأيتم معاقة والشفاء من عند الله.

اليوم، قد نغض الطرف على أن فكرة الحكومة الإسلامية انتهت مع ظهور وجه “مزوار” في الصورة، وقد نغض الطرف على خرجة “بنكيران” الإعلامية الأخيرة التي لم يقنع عبرها أحدا بتلك التحالفات الحكومية “الزعلوكية” المأجورة.. وقد لا نختلف على أن “بنكيران” راجل “مزيان”، لا يسرق ولا يختلس ولا يرتشي، والدليل هو كره بعض الإعلاميين لشخصه فقط لأنهم “مالقاو معاه مرقة”، فأكثر ما يمكن أن ينال المرء مع “بنكيران” حتى إن خصص ركنا للدفاع عنه هو “شي دعوة” من القلب، لذلك لم يسع البعض إلا أن يشن عليه حملات إعلامية مسعورة.. لكن دعونا نقف هنا وقفة نقد صريحة، وكفانا من “الفشوش العريان”، فليس غير المديح الكاذب من أدى ب”مرسي” إلى الهلاك وهلك معه “الإخوان”.

حين يتحدثون عن الأزمة، ويقولون أن خزينة الدولة لم تعد تتحمل المبالغ التي تمدها عبر صندوق المقاصة لتساعد بها المواطنين على أثمنة بعض المواد المستهلكة، وأن الحل الوحيد هو أن تقطع الحكومة أو تنقص من هذه المساعدات وتترك المواطن لحقيقة أسعار تلك المواد يتعافر معها براتبه الهزيل لتنقذ عجز الميزانية.. ألا يجدر بنا أن نقف هنا وقفة تأمل، ونفكر في الثغرات التي تدفع فعلا بالميزانية إلى العجز؟

1 ـ تخيلوا في تاريخ المغرب كم من برلماني يتقاضى تقاعدا شهريا عن أربع سنوات قضاها نائما بالبرلمان غائبا عن الجلسات محصنا من المتابعات، تخيلوا كم من وزير ومندوبه وتابعه ومتبوعه سافروا على حساب الدولة وتمتعوا بالصفقات والإقامات لأربع سنوات ثم ضمنوا تقاعدا طيلة الحياة، تخيلوا المليارات.. كل شهر.. ويقولون الأزمة! إن كان العمل بالبرلمان والحكومة نابع فعلا من الوطنية والرغبة في خدمة البلد، فلا يجب أن يكون بمقابل مادي يدوم بعد انتهاء الخدمة ينتقل من الأب إلى ولد الولد.. وكأنه إرثهم وليس مال ولاد الشعب!!

2 ـ حين نرى معاناة العديد من سكان المنطقة الشرقية الذين كانت تقوم معيشتهم على تهريب البنزين من الجزائر، ونرى الارتفاع المهول للأسعار جراء القرار الجزائري بالحد من التهريب، يتبادر إلى أذهاننا أن الدولة المغربية تغض الطرف عن تهريب البنزين في الشرق وتجارة الحشيش في الشمال وغيرها.. لأنها تعاملات تنقذ اقتصادنا بشكل من الأشكال! لكن حين نفكر أنه في المقابل، هناك تكنات عسكرية كاملة توفر لها الدولة ملايين الليترات سنويا من البنزين مجانا لأغراض العمل بينما يستعملها أصحابها لأغراض شخصية، وهناك “فيرمات” ودور فخمة تستعمل الماء والكهرباء مجانا دون محاسبة ودون مراقبة.. أليست هذه ثغرات لو نسدها نستغني عن بنزين الجزائر؟! وذل التهريب.. وعن ذاك الحشيش الذي خرب عقول شبابنا؟ أليس شد الخناق على أثرياء البلد من استغلال حزينته وأموالها خير من أن تشد علينا بلدان الجوار الخناق عن تجارات التهريب والكونطر بوند في مواردها؟؟!!

3 ـ قالوا أن “بنكيران” ـ في إطار سياسة التقشف التي تنهجها الدولة لتجاوز الأزمة ـ نقص من ميزانية البلاط.. فزغرت الناس وقالوا سابقة في عهد الحكومات المغربية، إنها مبادرة تستحق التشجيع والتصفيق والمديح والتبجيل، ثم نتفاجأ أنه نقص من الميزانية كاملة: 200 مليون سانتيم؟ يعني.. راتب طباخ مثلا أنهى فترته من العمل في القصر أو ميزانية غسل زربية! أو ميزانية “الند” أو بقشيش النادل الذي يقف ب”الصينية”! ما معنى: بشوية بشوية؟ هل علينا أن ننتظر مثلا 50 سنة قادمة ليبيعوا سيارة أو منزلا ويدخلوا به الماء أوالكهرباء لقرية نائية؟

الأزمة هي نتيجة ثغرات مسكوت عنها.. الأزمة هي نتيجة ثقوب سوداء تذهب منها أموال خزينة الدولة.. الأزمة هي نتيجة باطل سائد وظلم!! فلا يمكن لبلد يسود فيه الحق والعدل أن يتأزم!

لقد بدأت عمدا بانتقاد المعارضة حتى لا يقول قائل أني أريدها عوجا لأستفيد، وقد انتهيت عمدا بميزانية البلاط حتى لا يقول أحدهم “عياشية” “مخزانية” لا تتحدثين عن المفيد، وأنا أقول أني لا مع هؤلاء ولا مع هؤلاء، هناك حق يجب أن يقال. “أواباما” استحمل خسة الجمهوريين الرأسماليين الذين أقفلوا أبواب الحكومة الأمريكية لأسابيع وأزموا الأوضاع حتى لا يمرر قوانين تلزم النخبة الثرية بالضرائب قصد توفير تأمين صحي للجميع، وفي النهاية استسلموا لإصلاحاته لأنه لا يصح إلا الصحيح، وذلك أملنا في “بنكيران”. الأزمة يجب أن تحل من جيوب الأغنياء لا من جيوب الشعب الجائع العريان.

أدعمك يا “بكيران” وهذا جهدي عليك!

أقول قولي هذا ولا أنتظر شيئا من أحد.. مقال! والسلام

مايسة

www.facebook.com/elMayssa

‫تعليقات الزوار

140
  • Bassim
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 02:57

    . Mayssa…je suis fier de toi

  • واصل
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 02:59

    من ولاه الله شيئا من أمور المسلمين فاحتجب دون حاجتهم وخلتهم، احتجب الله دون حاجته وخلته يوم القيامة.
    ومن يدعم بنكيران يوم القيامة؟
    إن هي إلا سويعات نقضيها في هذه الدنيا
    فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور.
    حسبنا الله ونعم الوكيل.

  • hamiid
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 03:03

    شكرا لك اختي مايسة مقال في قمة الروعة كيما قلتي تيبرد القلب
    كلام منطقي

  • hassan win rabha
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 03:08

    المشكل العريض هو ان الحكومة محكومة.

  • وادزامي
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 03:08

    خطيرة هاد مايسة واش نقوليك برافو عليك والله اجعل جميع الصحفيين امثالك ابينو اش كاين بحيادية
    والله اهدي اغنياء المغرب على فقرائه

  • Younes
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 03:10

    لقد حللت الامور كما هي و العاقل من يدعم بنكيران رغم كل المشاكل التي لا يتحمل مسؤوليتها مباشرة إنما هي ارت تقيل و ضربات تحت الحزام توجه لبنكيران و يكتوي بها الشعب المغربي قاطبة.
    كنت قد طلبت منك ان تساندي بنكيران في احد تعليقاتي و اليوم وجدتك تتكلمين بلساني و تضعين الاوراق مكشوفة فلا بديل عن مساندة بنكيران حتى يظهر من هو اكتر كفائة و نزاهة منه شكرا لك و تبارك الله عليك

  • عماد
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 03:18

    مقال جميل مايسة. يرىق لي مثل هذه المقالات رغم أنني أختلف معك في بعض النقط إلا أنني أجدك في غالب الأوقات على صواب. أضن أن بنكيران لديه رغبة في الإصلاح ومحاربة الفساد إلا أنه سيجد صعوبات جمة من معارضيه الذين يصفهم بالتماسيح والعفاريت. أتمنى له كل التوفيق ولكل من يريد الخير لهذا البلد.

  • marocano
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 03:20

    الأزمة هي نتيجة ثغرات مسكوت عنها.. الأزمة هي نتيجة ثقوب سوداء تذهب منها أموال خزينة الدولة.. الأزمة هي نتيجة باطل سائد وظلم!! فلا يمكن لبلد يسود فيه الحق والعدل أن يتأزم!

    bieeeen dit ,,

  • mowatina ghayoura
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 03:21

    … إن كان العمل بالبرلمان والحكومة نابع فعلا من الوطنية والرغبة في خدمة البلد، فلا يجب أن يكون بمقابل مادي يدوم بعد انتهاء الخدمة ينتقل من الأب إلى ولد الولد.. وكأنه إرثهم وليس مال ولاد الشعب!!

    أضم صوتي إلى صوتك … فعلا أتفق معكي أختي مايسة و إلا فكيف للبرلماني أن يبدي حسن نيته …مع الأسف كل تلك المغريات لا تجذب إلى البرلمان سوى ' الشفارة و الكروش الكبيرة ' …

  • simo
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 03:22

    انا شخصيا تعجبني مقالاتك واحس وكأنك تتحدثين بلساني و بما افكر. مشكورة اختي مايسة و بالتوفيق في مسارك المهني.

  • Amina
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 03:27

    اضن و الله اعلم انك من خيرة النشطاء الذين يكتبون على النت. و الله العضيم ليس مجاملة لك بل و الله انها الحقيقة، فكل المدونين الذي اعلم تكون اطروحاتهم في واد و الشعب بقضاياه و مشاكله اليومية في واد آخر، ناهيك عن المنافقين و لحاسين الكبا. و لكن لدي تعليق: اتعرفين ان بنكيران لا يختلف عن من سبق الا ف الحلقة و الابداع في الدجل على الناس. نسولك سؤال واحد، اشنو ل + لزاد بنكيران لهاذ البلاد من غير ان العلمانين زادو كرهو الدين بسبابو ????

  • abdelwahed sadeek
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 03:28

    salam mayssa
    je crois que c'est le 2eme article que j'ais lu parmi tes article
    vraiment tbarkllah 3liik j'ais lu des vrai mot
    Bon courage
    continue…

  • she-moon-sara
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 03:30

    مقال رائع دائما تقولين ما عجزنا عن قوله ماشاء الله عليك دائما متألقة واصلي ولا تهتمي بكلام من ينسون المضمون ويتكلمون في التفاهات . برااااااافو وتحية حب واحترام وتقدير

  • maghribiya fakhooora
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 03:31

    bravoooo mayssa j'ai bien aimé cet article

  • Jamal -USA
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 03:35

    إنتظرنا بشغف مقالك،أختي مايسة سلامة الله إسلمك من البعضين ،المهم نحن المغاربة لم نعد تستحمل ،لان الشعب الوحيد الذي همشته الدولة وانتقمت منه لكن هو رد عليها بأحسن وسيلة للانتقام مسامحة وابتسامة ،شعب عصامي فرض نفسه حاول ان يعطي للدولة رغم ان الدولة تأخذ منه ،مثلا العملة الصعبة التي تذهب الى المغنيات وفي التفاهات ،بنكيران عمل مافي جهده لكن الشعب لايفهم ان الحكومات الأخرى باعت المغرب وكريعة للكلاب ،نحن نريد أشياء في ارض الواقع لا نرضى بالذل ولن نرضى به مستقبلا العنف ليس الحل ولم يلجأ المغاربة للعنف لما لا يفكر المسؤولون في هدا الشعب الذي فكر فيهم سواء كان بنكيران سواء برلماني سواء موضف صغير انتهى به المطاف في احد المواقع ،المهم نريد عدالة نريد مغرب المغاربة وليس مغرب المغربين ومغرب الاستغلاليين

  • مواطن
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 03:37

    لامست في مقالك (البحث عن المصارحة)، لكن التطرق إلى الكتير من المواضيع جعلك تقعين في الكثير من المغالطات، و يجعل الربط بينها يحثم عليكي الإطالة (هذا لا يمنع أني متفق مع بعض النقاط )، في نضري لو بدأت المقال من : << حين يتحدثون عن الأزمة، …. >> كان ليكون أحسن.
    أما تعقيبي فهو كتالي : كل من في السلطة يجب أن يوسأل و ينتقد و عليه أن يواجه النقد، بغض النضر عن نواياه و عن مرجعيته و حتى هل صوت على حزبه أم لا. إذا كان مردوده جيدا فهده مسئوليته و لذلك أنتخب، و ذلك لا يستوجب من أحد تمجيده و تعظيمه، لكي نقطع الطريق لصناعة ديكتاتور.
    أما شباط فإياك أن تغتر بأسلوبه المتغابي، فهو يفعل ذلك عمدا، و إذا اردتي أتحقق فماعلكي إلى أن تشاهدي الحوار الذي أجراه معه البالغيتى في 'نصف ساعة مع شباط' على هسبريس TV

  • عثمان بن الهاشمي
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 03:37

    تحية لأختنا مايسة على التحليل الاكثر من الرائع و نطلب منها الاستمرارية و عدم اليأس أمام دعوات الميؤوس منهم..
    نعم أوافقك الرأي فبلادنا التي تزخر بالعديد من الخيرات فلا شك أنها تزخر بالعديد من الحلول التي تغطي تلك الثغرات و الثقوب السوداء التي تؤدي الى استنزاف ميزانية الدولة، فبدل المس بالقدرة الشرائية للمواطن و التي ستخلق أزمة ثقة بين المواطن و بنكيران ويستغلها المعارضون نقطة قوة لصالحهم.
    اليوم لقد تكسرت نظرية الاستثناء المغربي أمام الظروف الاقليمية (أزمة مصر) و من خلال تشكيلة الحكومة الجديدة ظهر للعيان انه ليس هناك ذلك الاستثناء الذي طبل له القصر و زغرد له بنكيران و الدليل تراجع نفود الاسلاميين على الحكومة رغم حوزته للمرتبة الاولى وزيادة ضخ رجال التكنوقراط من طرف القصر في مناصب السيادة وهي عودة قوية للقصر و ما كان ذا ليقع لولا الظروف الاقليمية اذن المغرب ليس استثناء و ليس بمنأى عن محيطه العربي و في الاخير أريد ان أقول للسيد بنكيران لا تلعب بالنار فالمواطن لم يعد يحتمل إلعب في مكان آخر مع الموظفين الاشباح واصحاب الامتيازات و غيرهم كثير ممن لا يؤدون للدولة مستحقاتها بدل اللجوء للفقراء

  • Younès
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 03:41

    لماذا لا تأخذي أختي مايسة مبادرة إعداد عريضة لجمع إمضاآت المواطنين الذين ضد تقاعد البرلمانيين و الوزراء. سنكون إن شاء الله بالآلاف إذ لم نقل بالملايين. هناك مواقع إلكترونية لهذ لغرض.

  • yassine abolhoul
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 03:56

    مقال رائع بتوصيف دقيق و رأي مُتقَنْ كما إعتدنا منك دوماً يا أستاذة ميساء، وأطال الله عُمرك و أدامك ذُخراً للوطن!‎

  • البقالي عبد الهادي
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 04:08

    الأزمــــــــــــــــــــــــــــــــة فى المغرب لها أسباب كثيرة،

    .1.عدم الثقة فالمغاربة لا يثقون ببعضهم كثيرا،ويتعاملون مع البلاد كمستعمرة فمن حصل منهم على شيئ منها استغله لنفسه أسوأ استغلال،{اللي عندو شوظيفة كيستغلها} وينتقم من إخوانه ،فالمتأسلم مثلا لا يثق في العلماني،والعكس صحيح،فضلا عن العقلية الانتهازية التي لا زالت معشعشة في المجتمع،

    .2.الفساد المستشري في جسم الدولة منذ زمن طويل،المفسدون لا يسمحون بأي إصلاح،لأنه يهدد مصالحهم الخاصة،وبنكيران لامس هذا من خلال احتكاكه بالمفسدين،ولذا نراه لا يتجرأ عليهم لأنه يعلم علم اليقين أن القوم المفسدين لهم أيادي طويلة قد تلحق به الأذي،

    .3.الأحزاب المختلقة أساسا لعرقلة أي حزب حقيقي يريد أن يتقدم بهذا البلد،فرغم تغيير الدستور لم يتغير شبئ،فالقوم يبحثون عن المال السهل،لا قل ولا أكثر،يشترون الناس ليصوتوا عليهم،مستغلين هشاشتهم وفقرهم،وأميتهم وسداجتهم،لينقضوا علي حزمة مالية كل شهر،من دون أن يقدموا شيئا يذكر لهذا البلد،باستثناء النوم في البرلمان،

    .4.الظروف الاقتصادية الدولية التي أثرت بشكل سيئ علي المغرب،.

  • مواطن مقهوووور
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 04:09

    مقااال والله يضرب في صميم الواقع المعاش ، والله الذي لا الآه إلا هو لو ان ولاة الأمور تقشفو وحاسبوا و أرشدوا النفقات التي تصرف على المؤسسات العمومية و البلاطات (الزعترية) …
    لأصبح المغرب من أغنى الدول ….
    أختي مايسة اطال الله في عمرك وسدد خطاك و قلمك ، وأنار الله عقلك وحياتك كما تنيرين الرأي العام بنور أفكارك النقية ….
    شكرااااا

  • kong ming
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 04:09

    le projet de loi de finance 2014:
    la caisse de compensation 35mllrd dhs (une baisse de 5mllrd)
    la masse salariale et depenses 103 milliards de )
    dirhams(une augmentation de 5mllrds

  • Al Mochakiss
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 04:27

    العواطف تحجب عنك رؤية الحقيقة و لجأت إلى تغطية الشمس بالغربال، حينما ألقيت بالمسؤولية كلها في خندق الفاسدين والثغرات القانونية وأظهرت السيد بنكيران في صورة الصالح، الضحية، المغلوب على أمره، لا حول له ولا قوة امام خفافيش الظلام، او التماسيح والعفاريت كما يحب هو تسميتهم فبيت القصيد هنا ان بنكيران لم يفي بوعوده في محاربة الفاسدين الذين يعرفهم واحدا واحدا وربما يجالسهم من حين الى آخر، فالكل يعيب تملقه المبالغ فيه للملك ولا يستغل كما يجب الصلاحيات المخولة له بقوة الدستور، وهذه الثقوب السوداء التي تتهدثين عنها توجد في مجرة العدالة والتنمية ، لن انسى البتة حينما خطب بنكيران بعد فوزه في الانتخابات حيث شدد على انه اذا تم التضييق عليه في اداء مهامه فسوف يستقيل ويلجأ للشارع… لكن شتان ما بين الامس واليوم، والملحوظ ان بنكيران هو من صار " مرايقي" …
    المرجو النشر

  • مغريبي
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 04:27

    وااااااا مايسا الله يهديك ويهدينا وسعي شويا النظرة ديالك واش مازال مابغيتيش تعيقي بلي سياسة وحدة ملعوبة فالمغرب سواء كان فالحكومة بنكيران ولا شباط ولا الفاسي ولا حتى مرسي !!

    راه ماشي اي زبلا دارها بنكيران خصنا نعدروه عليها حيت اسلامي وصافي
    يلا كان اسلامي فين هو هاذ الاسلام !! اشنو الفرق بينو وبين شباط وغيرهم !!!

  • Samia
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 04:42

    بارك الله فيكي اخت مايسة و زادك علما و نور مقال في منتهى الروعة طرحت جميع المشاكل التي يعاني منها المغرب حاليا ونتمنى ان يؤخد كلامك بعين الاعتبار من طرف المسؤولين لبناء مغرب افضل انشاءالله و هذا املنا في بنكيران

  • Morphus
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 05:21

    A laala, il ne suffit pas d etre seulement Mazian et machi Chfar pour deriger un gouvernement, si seulement il dénonce Mounkar et il lutte contre ca on peut dire OK, mais rien de rien le pire il protége Chfara.., J espere que tu vas te réveiller un jour de ton optimisme, tu me déçois, toi aussi tu fais parti des gens qui cultivent l espoir et carbure avec. Awalah La Kfalti la Fawar
    merci de pubier.

  • Hiba maria
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 05:59

    Bravo Mayssa, tu as brisé la glasse, c est un sujet très important,le gouvernemant doit y penser.

  • maghribi
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 06:01

    lah irdi alik a mayssa
    je lis regulierement tes ecris et je suis fier de trouver qui parle de l'injustice au maroc
    bravo et merci

  • سعيد
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 06:17

    شكرا أختي مايسة على مقالك المنير،أود فقط أن أضيف بن كيران صراحة عانى من الويلات والمكائد بسبب إنتشار المفسدين الخائفين من فقدان إمتيازاتهم وبالتالي حرمانهم من المليارات التي يسرقونها من خزينة الشعب وكا قال دات مرة في أحد خطاباته "بغاو إفشوا ليا الروايد" أي يريدون إسقاط هذه الحكومة بأي ثمن حتى وإن اقتضى الأمر إشراك الحمير في المضاهرات،هذا من جهة من جهة أخرى أرى أنه من الضروري إن كان السيد بن كيران جادا في سياسته التقشفية ،أن يقلص أجور جميع الوزراء والبرلمانيين كلهم" من أول حكومة أنشئت في المغرب الى الآن" الى النصف زد عليها إلغاء جميع الإمتيازات والإكتفاء فقط بما هو ضروري،قس على دلك جميع موظفي وأعوان القصر ،كما أرى أنه من الضروري أن تتم معالجة مشكلة المحروقات في القريب العاجل لأنها تلتهم جل ميزانية صندوق المقاصة , والسلام

  • عبد الإله
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 06:34

    صراحة فقدت الثقة في الساسة و السياسة ببلدنا الحبيب. أي نعم الأمر ليس بالسهولة التي يظنها الكثير، هناك أزمة إقتصادية، رأسمالية، نقدية عالمية، و تلقي بظلالها على الإقتصاد الوطني بشكل أو بآخر. نعم صندوق المقاصة ليس يعرف عجزا كبيرا بسبب تراكمات أخطاء حكومات سابقة، فشلت في إيجاد الحل للمعادلة السوسيوإقتصادية. نعم هناك ضغوطات خارجية من مؤسسات مالية و أخرى حكومية أجنبية. نعم المغرب بلد غير منتج للنفط أو الغاز، المغرب ليس دولة صناعية منتجة، المغرب لازال يعتمد في معاملاته على قطاعات أولية كالفلاحة و الصيد البحري و غيرها و لازال يعتمد على ما تجود به السماء من أمطار عوض إستخراج ما تخبئه الأرض من ماء في جوفها، يسقى به الناس و الدواب و الحرث لما يفوق المائة سنة. نعم مؤسسات الدولة لا تسير على وثيرة واحدة، فمنها من يحاول النهوض و منها من يتخبط في ظلمات الفساد، و أخرى تجهل ما لها و ما عليها.

  • عبدالإله
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 06:35

    نعم، نعم، نعم … المغرب يعيش مشاكل بالجملة و حلها لا يمكن أن يكون بين عشية و ضحاها، أو يجيئ به وزير أو حزب، أو حتى حكومة و إنما يأتي بالإستمرارية، إسمرارية لإستراتيجية تنموية، إقتصادية، إجتماعية، تربوية، صحية… تنهض بكل القطاعات، بالقضاء على الفساد و إصلاح التعليم و العدل و الصحة. فلا تعديل وزاري، و أو حكامي أو في المقاصة سيغير من الأمر الشيء الكثير في ظل ما تطرقت له الأخت مايسة من تواجد لثقوب سوداء تشطف أموال الدولة و تستنزف خيراتها، و تنخر جسدها.
    مشكلة الأحزاب السياسية في بلادنا هو الحرب القائمة بينها، فكل يريد نسف الآخر، و كل همه الإيقاع بالآخر. و كأي حرب فضحاياها هو الشعب البسيط، الذي لا حيلة له و لا قوة سوى ورقة رماها في صندوق إما جهلا أو باع من خلالها ضميرا من أجل دراهم معدودة. معارضتنا ليست كباقي المعارضات في البلدان المتقدمة، معارضتنا تبيت ليلا و تظل نهارا تكيد للحكومة نكالا و تقديما لمصالح شخصية على حساب المصلحة العامة للوطن.

  • عبدالإله
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 06:37

    إن من واجب الحكومة مباشرة الأوراش و العمل على إتمامها و إصلاحها و محاربة الفساد فيها عوض الدخول في سجالات مع معارضيها لا تغني و لا تسمن من جوع، و من واجب المعارضة التنبيه على أخطاء الحكومة و نصحها و تقديم البدائل لها عوض الكيد لها، و من واجب المواطن الصبر و الإنخراط في العمل الجمعوي و توعية بعضنا البعض عوض التخبط يمينا و شمالا تارة مع هذا التيار و تارة مع الآخر. فالواجب واحد و هو خدمة الوطن.
    كل مواطن له الحق في حياة كريمة و عيش هني، لكن نيل المطالب لا يأتي بالتمني و إنما بالصبر و الكد و العمل، فلا ننتظر من الدولة أن تنظف شوارعنا، لنضع يدنا في أيدي بعضنا و لننظف شوارعنا بأنفسنا، فقط بعدم رمي الأزبال في الشارع فأنت تنظفها. دعونا نحارب الفساد، فلا نقوم بإرشاء شرطي و لا إداري و لا مسؤول. لنحترم القانون و نطبقه على أنفسنا و لا ننتظر من الدولة أن تطبقه على من تريد.
    فرادا ننهزم، جميعا ننتصر، و لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.

  • أبو يوسف
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 07:00

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    لا أعرف كيف أعجبني أو بالأحرى إستلهمني مقالك يا مايسة !
    ربما لانه بسيط و صريح !
    ربما لانه موضوع الساعة!
    ربما لأننا هنا بالمهجر نحب كل ما هو واقعي وصائب بل وواضح مثلما وضح في مقالك مايسة.
    المهم هو كوننا مغاربة نحب بلدنا ووطننا الحبيب حفضه الله هو وملكنا نصره الله وأيده وكلنا مع الحزب المغربي من أجل المغرب وكرامة المغرب وعز المغرب .

  • Abdou
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 07:01

    ان تكون الحكومة علمانية او ملحدة او إسلامية هدا شئ لا يهم اكثر من استجابتها لمطالب الشعب.لكن ان أكون بوقا لأي حزب ومتملقا له هدا ما ارفضه على نفسي حتى أتمكن من الحفاض على استقلا ليتي ونظرتي الموضوعية للاحدات والأشياء.ان المغرب يحتاج الى أناس اكغاء وليس الى فقهاء يمارسون السياسة

  • AnteYankees
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 07:37

    لا يمكن أن توجد أزمة اقتصادية في بلد متخلف في طور النمو إلا إذا كان هناك سوء تدبير وعدم فهم للاقتصاد زيادة على وجود ثغرات سوداء مسكوت عنها و ثقوب كبيرة في سروال الدولة تسقط منه أموال الأمة.
    فقد استفحل الظلم و ساد الباطل وزهق الحق بعدما جيء ببن فعلان لكي يوطد معقل الفساد، فلم نعود نفهم وبكل مؤهلاتنا أي شيء في المغرب .

  • Rachid L - Edmonton-
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 08:14

    لقد كف المغاربة عن متابعة مسرحيات البرلمان منذ صعود بن كيران، لتصبح تلك القبة الملعونة ساحة حرب لهذا الرجل النزيه الذي نراه يصارع كل "البيادق بتماسيحهم وعفاريتهم" وبكل جهد فقط من اجل ان يتركوه يعمل … والله ما لمست صدق قول سياسي قط في حياتي غيرك يابنكيران.
    (خليو الرجل يخدم او عونوه او بركا من الحفير … راه المغرب لي كيضيع … يا أمةً أصبحتم ابطال العالم في علم االنقد والإبرام )
    جزيل الشكرللأخت ميساء نقدك بناء ومقالاتك كتبرد الگلب.

  • مغربي حر
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 08:39

    مايسة لقد عدت و مرحبا بك في حزب الحقيقة 🙂

    لقد قلت كلمة لطالما ناديت بها بين أقراني لكن لم تجد لها مصغي '' الأزمة يجب أن تحل من جيوب الأغنياء لا من جيوب الشعب الجائع العريان. ''

    و عليه صدقت صدقت في هذه الكلمة فأغنياء هذا البلد يتنافسون فيما بينهم فيمن يتصدر أعلى رصيد بنكي و لهم من الأموال ما قد يسد الثقوب السوداء بأكملها (( و يشيط الخير )) إنهم من هذا البلد و ولدوا فيه و ينتفعون من مؤهلاته الطبيعية و البشرية فلا ضير أن نجبرهم ثم نجبرهم على مد يد العون لهذا البلد و من لم يرد منهم فعليه فقط أن يجمع رحله و يذهب عنا بعيدا و ليستثمر في أي بلد يرحب بالرأسماليين ..

    كلامي ليس من حسد عليهم و إنما هو جراء بغض لأولئك الذين يستفيدون من الخير و ينكرونه .

  • nadir
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 08:53

    الله يرضي عليك
    ادعو لك برضا الله

  • oujda
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 09:14

    الدفاع عن بنكيران جيد لانه لا يختلس ولا يرتشي وكان سبب في استقرار المغرب لم يدخر جهدا في استقرار المغرب واظنه نجح في ذالك ، بالنسبة لجيوب المواطنين ستظل فارغة وسبب فراغها هم السابقون ممن هم في المعارضة .ويتمنى بعض رؤساء الاحزاب ان يمصرنو ويستسورو المغرب لتتاكل عليه الامم ويرجعوه 150 سنة الى الوراء ليصبح ثمن الخبزة 20 درهم ان وجدت ، فكم فرحوا واستشاطوا فرحا عندما اعتقل مورسي في مصر و كم فرحوا عندما تراجعت امريكا عن ضرب بشار في سوريا وكم يفرحون اذا انمسكت الامطار وكم يفرحون اذا كثرت الحوادث ، وكل هذا لعلهم ينعمون بفشل هذه الحكومة ،جربو خطة الخبث للنزول للشارع لعل رئيس الدولة يعزل بنكيران كما عزل خسيس مصر مرسي . فركبوا على المقايسة و الزيادات و المعطلين ، فحشدوا الحشد من بني البشر وكل الاخوان المشاركين ، ظانين سوء الظن بالنجاح بمصرنتهم للمغرب ، لكن لا يعلمون انهم في المغرب ، و ان هناك رئيس دولة يهمه الاصلاح ، وعين اعقل رجل ينتمي لحزب نزيه و معقول ، ليعينه على امانة هذا الشعب العظيم الذي حاول البعض استحماره سابقا في الحكومة و لاحقا في المعارضة ،

  • MALCOM X
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 09:27

    هدا الكلام مردود عليك لهده الاسباب:
    وقد لا نختلف على أن "بنكيران" راجل "مزيان"، لا يسرق ولا يختلس ولا يرتشي، والدليل هو كره بعض الإعلاميين لشخصه فقط لأنهم "مالقاو معاه مرقة"
    1. وما بالك في الصحافة الموالية له التي احتكرت حصيص الدعاية للاعلانات الادارية؟ هاديك المرقة حلال عليه غير هو أو هوما فلوسها ماشي ديال الشعب؟!
    2. تقييم شخص بنكيران من موقعه كرئيس للحكومة لا ينبغي ان يقوم على أساس نزاهته أو أخلاقه او ما شابه دلك من شروط الامامة. المغاربة يريدون منه الشهامة والرجولة في تنفيد وعوده وبنود برنامجه الانتخابي التي أقام عليها الدنيا وأقعدها في كل رحلاته المكوكية في كل ارجاء البلاد وليس التدرع بالتماسيح والعفاريت والركون والركوع للامر الواقع.
    سواء "تباوسو" أم … بغلا أم حمارا، "بنكيران" اليوم تحالف مع "مزوار".. وانتهى الأمر… لا إلى يمين ولا إلى شمال، قالها الملك : "يجب الانتماء إلى حزب المغرب"، وقالوا سمعنا وأطعنا ….
    3. لا لم ينتهي الأمر! لازال الشعب في انتظار القائد الحقيقي والفارس المغوار الدي لا يهمه الاستوزار بقدر ما يهمه كسر شوكة الفساد والاستبداد. وهدا البطل لن تلده هاته الاحزاب

  • mourad
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 09:51

    الله اعطيك الصحة والعافية يا مايسة

  • الغيور
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 09:57

    يا مطولة الغيبة يا جايبة الغنائم
    الحمد لله على السلامة
    كما عودتينا دائما مقال في الصميم
    كلمات محكمة مزودة بأمثلة لو تحسسها الأعمى لأبصر

  • سمية
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 10:08

    " الأزمة يجب أن تحل من جيوب الأغنياء لا من جيوب الشعب الجائع العريان"

    تبارك الله عليك اختي مايسة راكي قلتي كلشي ونتمنى هاد الشي يوصل ويوصلو لحلول لأن الشعب مابقالو فين يزيد راه تقهرنا وماباغيينش نكرهو هاد البلاد.

  • Faissal
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 10:15

    حسبنا الله ونعم الوكيل
    كلامك صحيح و معقول و انا متاكد ان "السي" بنكيران على علم و دراية بكل هاته الامور. صحيح انه "راجل مزيان لا يسرق ولا يختلس ولا يرتشي". و لكن بالمقابل فهو لا يمتلك الجرأة السياسية للنبش في مثل هذه المواضيع التي تتحدثين عنها. مع العلم ان له كامل الصلاحيات لفعل ذلك.
    هذا جهدنا عليك يا "السي" بنكيران و نتمنا من الله ان يوفقك لما فيه خير لهذا البلد الحبيب.
    فيصل

  • حسبنا الله و نعم الوكيل
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 10:17

    متى سنكتشف كمغاربة معادلة، لايصح الا الصحيح ؟

  • abdelali
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 10:41

    لقد توصلت اخيرا لاقتراحاتنا العلمانية والتي ألخصها في مايلي كما أعيشها في فرنسا التي أعلم أنك تكرهينها : فرض الضريبة على الغني وإعفاء الفقير. العدل في مجال الضريبة. كل حسب دخله. وهنا سيضطر الفلاح الكبير أداء الضريبة ويعفى الفلاح الصغير. التفكير في منح مالية تعطى للعجزة والمعاقين لتحريك عجلة الاقتصاد والاستفادة من انعاشه. اعط/تأخد ! أما أن تقولي كما سبق أن قال بنكيران للمعطلين "رزقكم على الله وليس عند الحكومة" فهدا تفكير لاهوتي خطير يجب أن يحاسب عليه لأن الدي صوت عليه كان أمله في بنكيران….

  • nadia
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 10:42

    داخلة مجهدة أستاذة مايسة، لكن تبارك الله عليك، السلاسة كالعادة و تحليل منطقي، كلنا هزينا اكفنا للدعاء مع السيد بنكيران و 39 وزير لربما تغير الأوضاع

  • سعيد هبة الله
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 10:44

    السلام عليكم
    ما شاء الله عليك
    وضعتي الاصبع على الجرح ..باسلوبك المتزن وتحليلك الرصين
    احييك واحيي عقليتك الواسعة

    اخوك سعيد .هـ / ****تارودانت

  • حياة
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 10:47

    تحية لك أخت مايسة
    مقالك ممتع، وتحليلك مقنع.نقرأ الكثير مما يكتب عن بنكيران،ونشم فيه رائحة الخسة والنذالة وسفالة التحليل وصفاقة الكذب والادعاء.لكن مقالك فيه إقناع وموضوعية وإحقاق للحق بدون تملق وبدون افتراء.بنكيران لم يجد من يؤازره إعلاميا وسياسيا وثقافيا فأصبح معزولا أو شبه معزول،يأخذ مبادرات لا يفهمها الشعب وربما لا يفهم بنكيران نفسه مداها وتاثيرها عليه وعلى حزبه،والمتهافتون الذين يحملون الشعارات الجوفاء والأقلام المأجورة والأحزاب الباحثة عن شرعيتها المفقودة لم يكونوا عاملا من عوامل الحراك السياسي الذي يبني مجتمعا ويأتي بالتنمية.تحولت السياسة في المغرب إلى فرجة مسرحية أبطالها شباط ولشكر والإِمَّعات الذين ينساقون مثل القطيع خلف القيادات السياسية المفلسة.لكن بنكيران استقوى على الشعب،ولم يجرأ على مواجهة مصاصي دماء هذا البلد،جاء بالزيادات فأثقل كاهل الطبقات المتوسطة والكادحة. 600مليون درهم لجامعة كرة القدم،وميزانية خيالية للمركز السينمائي المغربي،وميزانيات خيالية للمهرجات السافلة،وتسامح ضريبي انبطاحي مع الأغنياء..بنكيران ضرب فيها حبل..قد تكون نيته حسنة لكنة رئيس حكومة ضعيف ووحيد ومنبوذ

  • Salam
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 10:49

    Salam
    Vraiment; tu as ciblé de vrais problèmes dont souffre notre classe politique.
    Bravo encore une fois

  • appel
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 10:55

    حسبنا الله و نعم الوكيل منكم يا ختي مالك على هذيك الحالة دايرا الزيف و طاليا الماكياج اللي في كرارص كراج علال كله مالك يا مولات الزيف
    طوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس

  • المهدي
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 10:57

    في كثير من الاحيان اختلف معك في طريقة تحليلك لبعض المواضيع لكنني في هذا المقال لا يسعني الا ان اصفق لك بكلتا يدي اقول فعلا "برافو" لقد لمستي لب الحقيقة بقولك
    "الأزمة يجب أن تحل من جيوب الأغنياء لا من جيوب الشعب الجائع العريان."

  • سهام
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 10:57

    الأزمة يجب أن تحل من جيوب الأغنياء لا من جيوب الشعب الجائع المزلوط

    شكرا اختي مايسة

    Chapeau

  • Theories
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 11:08

    Maissa, trouve toi un mari et laisses nous tranquiles. Il ya beaucoup d'agressivité dans tes propos et c'est dû à un maque d'une fille de 28 ans qui n'a pas encore gouté à la chose.

  • كيمو
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 11:08

    وقد لا نختلف على أن "بنكيران" راجل "مزيان"، لا يسرق ولا يختلس ولا يرتشي، والدليل هو كره بعض الإعلاميين لشخصه فقط لأنهم "مالقاو معاه مرقة"،

    سيدتي الفاضلة أنا لا يهمني إن كان بنكيرانك لا يسرق و لا يختلس فداك دور القضاء و المؤسسات في الدول التي تحترم شعوبها ، ما يهمني أنا هو ماذا حقق لي كمواطن على المستوى الإقتصادي و الإجتماعي ………

  • jamal
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 11:11

    الله يعزك أختي مايسة كلامك صحيح كفى من اللعب بعقول الناس وجعل المواطن المغربي الفقير حائط قصير .

  • samou
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 11:15

    يعجبني اسلوبك كثيرا كما انك تحاكين الطبقة العريضة من المجتمع " وأنا أقول أني لا مع هؤلاء ولا مع هؤلاء"

  • fatima zahra
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 11:15

    Bravo bien rédigé Mayssa tout à fait d'accord avec toi

  • حساني
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 11:19

    لا ا حد يشك في نزاهة بنكيران لكن المشكل يكمن قصر يده ينكيران مغلوب على امره …. انا انتقد دخول العدالة للحكومة اصلا ….ا لفاهم يفهم…

  • ماجد
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 11:21

    السلام عليكم .
    إن ما تتحدثين عنه يعرفه الكثير من الناس المثقفين النخبة السياسية المثقفة الباردة . فالا حرج في قول الحقيقة و لا ضرر في دالك و لاعجب ان نرى الكثير اليوم يتحدثون بحرية و هم غير منتمين إلا بالمبادئ و الدفاع عن هده المبادئ يستوجب إجثثات الحقيقة من عروقها . و في المقابل البحث عن الحلول الملموسة و الجريئة و التي يجب أن يكون الملك طرفا منها و ليس بنكيران بل قولوا عدا جهدي على الملك لان الرجل الأبيض يقاتل مافيات تستفيد من الملكية بشكل غير مباشر لاغراضها الشخصية .
    إن الملك الآن هو المسوؤل عن هده البلطجية الواقعة في الحكومة و هدا ما يبين إرتجال ملكية مبنية على أنقاض الحسن الثاني الدي وزع البلاد على بعض العباد الدين يتحكمون في المغرب على فكرة أنهم بنوا المغرب بأموالهم في ضل الخوف الماكرللحسن الثاني من الإقتراض من اليهود و البنك الدولي بعد الإستعمار الأجنبي, مما صنع إستعمارا داخلي يقوده "الفاسة" "الإشتراكيون" "بعض الإستقلاليون" "الجنرالات" "حاشية الملك" "عائلة عائلة عائلة الملك" "الأطماع الخارجية " و يساعدهم بعض من اللوبياث و دوي العقول الضعيفة و حتي الحيوانات .

  • sifao
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 11:24

    يا لطيف على مصيبة !! كل هذه الامور تحدث في بلادنا ونحن على غفلة منها ، اللصوص والراقصات والخمر وعبدة الاسرة و ثغرات وثقوب سوداء ، كارثة وطنية ، لكن رغم ذلك "ادعمك يا بنكير ان " هذه هي الوطنية المعطرة ببخور مسك الجنة ، هذا هو العشق في الحب العذري الذي يحلو بفراق الاحبة .
    اين ما تبقى من افراد العصابة ؟ وزارة قائمة بذاتها تخصص لها ميزانية كاملة مثلها مثل باقي وزارات الدولة ، بالامس القريب كانت لا تخضع للتصويت او المناقشة ، لم تذكري لها اسما ، مديرية شرطة الاخلاق ومكافحة حقوق الانسان الفردية ، ممتلكات و عقارات وبنايات ومداخيل غير محدودة ، جيش من الموظفين والفقهاء واعضاء مجالس علمية وفقهية يتقاضون اجورا وايتاوات شهرية من اموال الشعب ولا يفعلون شيئا ، بل أن اوكارهم اصبحت عبئا ثقيلا على الشعب والدولة تهدد حياتنا واملاكنا ايضا ، ام ان المعطرين بمسك الجنة لا تشملهم المحاسبة ؟ اين هو الصدق والأمانة ؟
    نحن لا يهمنا مع من انت ، مع هؤلاء او اولئك او تريدين شيئا ام لا ، بامكان بنكيران ان يدرج اسمك في أول لائحة الكوطا النسوية وتصبحين نائبة برلمانية ، حينئذ سنرى هل ستتخلين على راتب تقاعدك ام لا ؟

  • مواطن مغربي
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 11:25

    لو كان لبنكيران شجاعة أوباما لسمى مفسدي البلاد و العباد بأسمائهم و لنزع منهم إمتيازاتهم الغير مشروعة و لألزمهم بدفع الضرائب كسائر المغاربة و لم يسميهم بالتماسيح و العفاريت هروبا من مواجهاتهم كما واجه أوباما الجمهوريون حزب الأثرياء و مالكي كبار الشركات الأمريكية.

    و سياسة بنكيران سياسة إصلاح خواطر المفسدين و ليس إصلاح تدبير الشأن العام و محاربة جميع أشكلال الفساد المستشري في الإدارة المغربية.

  • Abou anas
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 11:30

    أشكرك أختي على مقالك الرائع وأتمنى لك التوفيق صراحة تكلمت بحيادية وشفافية وعبرت عن ما يحس به أغلب الناس بأسلوب سلس يصل الى القلب أتمنى لك النجاح والتوففيق في عملك وجزاك الله خيرا

  • akram
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 11:30

    bravo bravo bravo…. أدعمك يا "بكيران"

  • الوردي
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 11:34

    حين نرى ما تنجب وتتخرج من المساجد ودور القرآن من إرهابيين وأميين وفتاوي تدفع بضعفاء الشخصية للإنفجار أو النساء لجهاد المناكحة والتقية وتشجيع التابعين للتجارة الغير المنظمة والتركيز على خدمة الإسلام وليس الوطن ، فلا يسعنا إلا أن نقول حسبي الله ونعم الوكيل ، هي يامايسة تكملة لمناجاتك . شكرا للنشر

  • hicham
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 11:38

    الحكمة ضالة الانسان اينما وجدها هو احق بها

  • طارق
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 11:40

    أحسنتي يا أختي مايسة ،استمري في هدا النسق ،ولا تتأتري

    بكلام دوي العقول المعاقة

  • المستقل
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 11:45

    انتظروا اصلاحات بنكيران
    ستنتظرون طويلا و ستفطرون على البصل
    بنكيران خواف كعامة الشعب
    بنكيران مخلوض كاكثر الشعب
    بنكيران طماع كاغلب الشعب
    و المخزن مراوغ و كذاب و يجيد اللعب بالبيض و الحجر
    انتظروا ستنتظرون طويلا و الادهى انكم تنتظرون في المحطة الخطأ

  • Jalaaaaaal
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 11:51

    مقالاتك جميلة إلا أن بعضها ومنها هذا المقال كأنك ( بحال إلا بغيتي تخلي دار بو شي حد ) أقول قولي هذا وخايف ل تخلي دار بويا

  • masfiwi
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 11:51

    اختي الى كنت كتكلم على الاصلاح راك غلط لانو المشكل في الشعار ديالنا الله الوطن الملك خاصنا نعرفو ا نصلحو علاقتنا مع الله بش نسدوالباب على الحذاثيين امع الملك بش يبق في رمز اميرالمؤمنيييين ا حتى ملكنا يراجع الامور ديالو مع هاد الناس لي دار فيها تيقا ا هي مشي اهل ليها ………………….. لا يسعنا إلا أن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل.

  • فق وعيق
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 11:57

    الازمة يجب ان تحل من جيوب الاغنياء لا من جيوب الشعب المهموم والمنهوب

  • مخزز
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:00

    الله يعطيك الصحة
    ابدعت
    واثلجت الصدر

  • منعم
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:09

    بنكيران لن يستطيع مواجهة لوبي الفساد المتغلغل في اركان الدولة .نملة لا حول لها ولا قوة في مواجهة فيل . مهما يكن لا يمكن مواجهة هذا اللوبي بالنية الحسنة والقلب الصافي …. نريد أفعال و قرارات و مبادرات و ان واجه صعوبات أو عراقيا فليقل ذلك للشعب لا تماسيح ولا عفاريت أو ليذهب إلى حال سبيله

  • abdessamad
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:13

    تبارك الله عليك مقال رائع أختي مايسة

  • محمد العودي
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:20

    أرى أنك تدافعين عن بنكيران، وأنا في الحقيقة لا أجده يستحق البقاء في الحكومة لأنه نقابي لا يدافع إلا عن أعضاء جماعته "الوزراء" وأصحاب البلاط ومن على رأسهم، ووجد في الشعب المغربي الذي يجهل حقوقه وكيفية الدفاع عنها فئران تجارب، شعب لا يريد إلا أن يأكل، لا يريد أن يضحي بوقته ونفسه وماله من أجل المشاركة في التغيير، فالكل يقول نفسي أولا، أما بنكيران لا يملك شيئا لتغيير البلد وأحوال العباد إلا "الجبهة"، فليدع وليكف عن لعب دور خادم "الحرمين" أي الملك والشعب، فإنه شوه العمل السياسي بحكوته الجديدة وغتضح لي أنه لا يهمه إلا الكرسي من كل هذا كصديقه "بوليف" الذي رضي بمنصب لايتناسب مع اختصاصه من أجل الحفاظ على أي كرسي، مقالاتك رائعة لكنك يجب أن تكوني أكثر حيادية، بالتوفيق./www.facebook.com/mohammed.oddi

  • zaki
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:31

    اللهم النصر الحق فهاد البلاد. حسبية الله ونعمة الوكيل.

  • driss
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:38

    Dieu te protège. ……….'@# Bravo mercie

  • المصطفى
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:43

    بسم الله الرحمن الرحيم
    فكرة أن من يتولى زمام أمور هذه البلد لا يملكون أدنى حس من المنطق أو (تخمام ) :
    1 مشكل صندوق التقاعد : تستتمر الدولة اقتطاعات التقاعد في أشياء جد تافهة (فنادق ) وبمجرد تفجير يذهب الكل أين المشاريع الكبرى : طرق سيارة (وش شفتو شي أتوروت دارت فييت ) فهمتوني ولا لا !!!!

  • محمد بولوز
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:47

    تبارك الله على مايسة وخلاص..تحليل منطقي ومطالب معقولة والله نسأل أن يعين رئيس الحكومة على التماسيح والعفاريت وحتى الحمير…ويسدد خطاه لما فيه خير البلاد والعباد.

  • عبد الرشيد البرنوصي
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:47

    صراحة اللوم على الدولة أقصد الجهات الحاكمة في البلد التي تسمح بكائنات سياسية مثل شباط للوصول إلى رئاسة الأحزاب وتسمح لها بممارسة البهرجة والشوشرة وتحميض المشهد السياسي وتمييعه أكثر مما هو مائع بسبب تواجد أحزاب إدارية وأخرى مخزنية
    الشعب قيادات حزبية وطنية مسؤولة أما لشكر وشباط وأمثالهم من الانتهازيين فيجب محاربتهم وأيضا على حزب العدالة والتنمية أن يغير قيادته برجل رزين لأن شعبوية بنكيران فيها الكثير من البلبة لاتي لا حاجة للوطن بها
    نريد عاملين وليس قوالين ومهرجين

  • كاريزماتك
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:50

    وددت لو وجدت ربع كلمة تدين سياسات بنكيران كما تدين "المعارضة" بزعمك.

    إني لا أراك إلا مفتونة.. وهو حظ النفس وأكبر الفتن.. ولولا العجب لأبصرت موضع قدمك ولا أراك تبصريه، فلا أراك إلا قد هويت منذ زمن في هاوية سحيقة، خسرت فيها الدارين.

    تعس من ينصر اللاكفؤ الظالم.

  • يونس القاهري
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:53

    أي شان عام تتحدثين عنه !!
    أكبر كدبة في الدول المتخلفة هي الرأي العام والبرلمان وووووو …. كل شيء يطبخ في الضل . وكل شيء تحت وصايا ''……''
    …………. في السياسة توجد القوة والنفوذ والمكر والتصفية الجسدية … لا داعي لمواسات نفوسنا بالقيم والكلام الملمع بماء الدهب .

  • brahim
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:01

    سلام, احيانا تمنيت لو رجعت حركة عشرين فبراير من جديد للشارع لتقول للمخزن: لا , لا لشباط ولا ل لشكر, لا لتقاعد البرلمانيين, لا للزيادة في ثمن الخبز والوقود, نعم للتضامن الاجتماعي, نعم لفرض الضرائب على الاغنياء, والى ان يتحقق كل هذا تحيا حركة عشرين فبراير فلنمت شهداء الكرامة والسلام عليكم ورحمة الله.

  • الباز محمد
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:03

    تحية لك أستاذة مايسة.
    كل ما ورد في هذا المقال تقريبا هو مجموعة من المنشورات التي كنت قد قمت بإدراجها على الفيسبوك كنت فعلا متعطشا لجديدك ومع ذلك أنا أدعم هذه الأفكار ولا يختلف إثنان على واقعية ما جاء في المقال كاملا

  • ouamar youssef
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:05

    من صفات السياسي، العجب والكبر الحسد الطيش والسفه والصلف والغضب إذا رد عليه وحب الظهور بكثرة الاتباع والإنهماك في الدنيا و ضعف العبادة.
    وهذا ماينطبق على شباط وأعوانه.

  • dwvdvdv
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:06

    عزيزتي مايسة، يجب دائما تذكر أن الحكومة ليس لها سوى 15 % من السلطة، نحن لم نصل بعد للملكية البرلمانية لمحاسبة الحكومة على كل كبيرة و صغيرة لأنها تملك 100 % من السلطة كما هو الحال في إسبانيا و إنكلترا و باقي الدول الديمقراطية. إذا أراد أحد أن ينتقد، فليكن شجاعا و ينتقد الجهات التي تملك أل 85 % من السلطة.

  • ياسر
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:15

    السلام عليكم
    مقال اقشعر بدني و انا أتخبط بين سطور المقالة
    ما عساي ان اقول غير (حسبنا الله وحده نعم الوكيل )
    اما الشخصيات التي تكلمتم عنها :
    ارى انها الات تحركها اياد خفية ٠

  • ياسر
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:16

    السلام عليكم
    اقشعر بدني و انا أتخبط بين سطور المقالة
    ما عساي ان اقول غير (حسبنا الله وحده نعم الوكيل )
    اما الشخصيات التي تكلمتم عنها :
    ارى انها الات تحركها اياد خفية ٠

  • سعيد لعريفي
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:22

    تحليل جيد.وموضوعي.فعلا المعارضة ام تترك مجالا لكي نعارض باحترام,كل الوسائل البدائية استعملت,أصبحنا نخجل من أن نعارض,لكي لا نصنف في زمرة المعارضة بالحمير………..

  • نجيب
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:24

    من يحب هده البلاد يجب عليه ان يخدمها نحن شعب عريق و حرام هد الشي لي تنديروا في بلادنا و اله العظيم حرام

  • أبو زياد
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:28

    تبارك الله عليك ..
    ما خليتي لحد ما يقول ..
    برهنت كما كل مرة على علو هامتك وتعاليك عن السفاسف .. و أصبت الهدف.. على الله إكونوا المعنيين كيقراو و فيهم الخير إتقبلوا النصائح ..
    فعلت ما عليك ..
    و أتمنى لك التوفيق والسداد دائما ..
    و السلام..

  • مهتم
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:31

    قد تكون 200مليون سنتيم التي خفضت من ميزانية البلاط لا تغني و لا تسمن من جوع اذا ما قارناها ب 250مليار سنتيم التي تخصص للبلاط على ما أظن
    لكن مجرد خفض ميزانية البلاط بنسبة صغيرة كانت أم كبيرة تظهر مدى شجاعة حكومة بنكيران في مواجهة البلاط و الملكية لصالح الشعب و الذي سيزيد الهوة في العلاقة بين الملكية و الحزب الاسلامي
    و كما يقول المثل'قطرة قطرة يحمل الواد'

  • khaled jlon o tinghir
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:32

    لماذا لم ننجح نحن المغاربة، حتى اليوم في بناء مجتمع مدني، تكون فيه المواطنة أساس الانتماء، بديلاً من القبيلة (أو العشيرة والعائلة) او الحزبي؟
    نتوجه إلى حكومة بنكيران بهذه الرسالة من أجل إنقاد البلاد وإخراجها من أعماق الأزمة والهاوية التي تسير إليها …
    إن تفشي البطالة والفساد الإداري والسياسي وتدهور أوضاع المرافق العمومية من مستشفيات ومدارس وغيرها وانعدام الحد الأدنى والشروط الأساسية للعيش الكريم , حيث السكن الغير اللائق من دور الصفيح والمباني الآيلة للسقوط وانعدام البنية التحتية ,

  • Don
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:36

    كلامك كله معقول و صحيح و في الصميم

  • براهيم
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:37

    شكرا مايسة مقال في المستوى.يجب على بنكيران ان ينضر بعين الرحمة في هدا الشعب المغلوب على امره شعب انهكته الزيادات من كل حدب و صوب ولمن تشكي الشكوى لله تعالى.راه ليمعاش فالميزيريا صعيب يحس بخوه المسكين

  • فدوى
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:45

    اتفق معك مايسة الفئة لواكلة العصى هي الفقراء و الاسر للدخل ديالها محدود واش معدنا منديرو بلفلوس او زادو 39 وزير عاد زيد الامتيازات لعندهم الله يدير تاويل د الخير مع الحكومة الجديدة

  • سعيد
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:50

    نقد رائع وصادق ومحايد أختي مايسة
    فعلاً ما قلته صحيح ومركز جداً دون أي تعقيدات
    الأزمة هي نتيجة ثغرات مسكوت عنها وباطل سائد وظلم

    لعله يعمل بالمقولة الحكيمة: "إذا وجدنا من يخالفنا فعلينا مراجعة أنفسنا"

  • khizzo o lbasla
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:51

    the question is , Could groups at the left end of political spectrum ignore their differences with the PJD, to work together on their common goal ? of course it won't, because when a society is in flux and its conditions are changing, the old adaptations no longer work, and it is likely that those at the fringes, the outcasts and eccentrics, will discover qualities that had previously been shunned….

  • MOHAMED
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 14:19

    ,بصراحة مقال رائع
    لا فض قلمك,اصبت و رب ا لكعبة

  • zak
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 14:35

    200 مليون سانتيم؟ يعني.. راتب طباخ مثلا أنهى فترته من العمل في القصر أو ميزانية غسل زربية! أو ميزانية "الند" أو بقشيش النادل الذي يقف ب"الصينية"! ما معنى: بشوية بشوية؟ هل علينا أن ننتظر مثلا 50 سنة قادمة ليبيعوا سيارة أو منزلا ويدخلوا به الماء أوالكهرباء لقرية نائية؟

    yeaaah right

  • بنحمو
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 15:07

    "… إن كان العمل بالبرلمان والحكومة نابع فعلا من الوطنية والرغبة في خدمة البلد، فلا يجب أن يكون بمقابل مادي يدوم بعد انتهاء الخدمة ينتقل من الأب إلى ولد الولد.. وكأنه إرثهم وليس مال ولاد الشعب…"
    هذا ما قلناه مرارا. هذا ما يقوله كل مواطن عاقل بعيدا عن كل إنتماء سياسي. لكن الوزير كيفما كانت قدرته و قدرة حزبه, إذا ما أتى بقرار مثل هذا سيجد من يعارضه بين رفاقه في الحكومة, أما البرلمان سيقف ممثلو الأمة سدا منعا أمامه. هم يحبدون الزيادات في أجورهم, لكن أن ترفع عنهم ما سيتقاضونه بعد مغادرة التمثيل البرلماني فهذا أصبح من سابع المستحيلات. هو إجراء سيادي و بما أن المرحوم الحسن الثاني هو من أخذ قرار تقاعد ممثلو الأمة فلا يمكن لأي كان أن يبث فيه إلا صاحب قرار من نفس المستوى.
    و إذا ما أخذ هذا القرار أي حدف ما يتقاضوه من سبقوا أن كانوا وزراء, أو من سبقوا و كانوا برلمانيين, سوف يحل مشكل صندوق المقاصة بين عشية و ضحاها. و هناك تأثير آخر غير مباشر سيلاحظ في الإنتخابات حيث لن يكون هناك من مئلت الملايين ليصبح منتخبا…وذاك ما سيوف على المغاربة كثيرا من الصراغات السيساوية و الفاسدة .

  • إنتصار
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 15:20

    أختي مقالك رائع ، فتح جرحا غائرا وأصاب موطن الداء بل وجاء بوصفة دواء ممتازة تؤهل كل بلد أصيب به أن يتماتل للشفاء ولكن ..!!!
    أين ذلك الجراح الماهر الذي يملك المبضع لإستئصال الداء ،
    أين هو ذلك الطبيب الذي سيحافظ على شرف مهنته ولا تتنازعه الأهواء ؟ هنا أخطئت القصد والهدف ، حين قلت " أدعمك يا "بكيران" وهذا جهدي عليك!
    بنكيران أختي لم يصن شرف المهنة ، وشرف المهنة في ديننا يقتضي ألا تخشى في الله لومة لائم ولا تداهن ولا تنافق ولا تتعايش مع الظلم وأن تكون دائما مع الحق لا مع الباطل مهما كلف الامر من تضحيات ، وكل هذه المبادئ تجاوزها بنكران منذ زمن بعيد ، فماذا تنتظرين بعد من شخص لم يرقب عهده مع الله ، بن كيران أختي هو متل دينكيشود مهما ظل في الحكومة لن يفلح إلا في مصارعة طواحين الهواء ، فكل سياسي البلد مجرد دمى متحركة في يد المخزن ، عليه العوض ومنه العوض.

  • الرداءة تدافع عن الرداءة
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 15:30

    وأنا أقول:حينما تكتب مايسة في السياسة وتنتقد شباط ولشكر وحتى البلاط وتساند بن زيدان(بن كيران سابقا)فإنني أقول لا حول ولا قوة إلا بالله
    قلنا لك من قبل إن مقالاتك ليس سوى خلوطة جالوطة ولو قمنا بعصرها في "مولينيكس"فلن نستخرج قطرة إفادة واحدة
    الا تخجلين عندما تدافعين عن بن زيدان رغم كل الأدى الدي سببه للمغاربة؟
    ألا تخجلين من نفسك أنت أيضا بعدما وصفت أنت كذلك مزوار بأقبح النعوت؟
    وها أنت اليوم تتقبلين تحلف بن زيدان مع من كنتم تسمونه تماسيح وعفاريت؟
    بن كيرانك وحزبك الإسلاموي المنافقين المرتدين عن كل وعودهم يقودون المغرب نحو الهاوية ويحولون رويدا رويدا حياة المغاربة إلى جحيم لا يطاق
    السنة المقبلة ستزداد أسعار جميع المواد بعد إقرار الزيادات في مختلف الضرائب على أغلب المواد الإستهلاكية لدى الفقراء والطبقة المتوسطة(لعلمك مواد الرفاهية لن يمسها تغيير)
    بن كيران وحكومته هم أسوء ما عرفته مند وعيي بالحياة السياسية للبلد مند أواخر السبعينات،والأدهى من ذلك أن بن كيران هدا هو أقل الوزراء الأولين ثقافة ورزانة وحكمة وأكثرهم ثرثرة وشعبوية ونفاقا وتخلفا
    ولا حول ولا قوة إلا بالله

  • Abdellah
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 15:38

    C'est bien trop tard, aujourd'hui l'ex-bole7ya fait partie de cet engrenage infernal, il a le meme salaire, la meme voiture, les memes habits, c'est un pourrit de plus.. mais Alhamdolilah, Dieu est là.. et apparement avoir une le7ya .ou pas n'aide pas nos politiciens a s'en rappeler

  • mar
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 15:47

    ………………….bravo bien dit

  • MAROCAIN
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 15:47

    يا اختاه اقرا بتمعن الدخلة واعرة اسلوب جميل ودقيق انما نحن مغاربة قاريين وحتى الليمقراوش عارفين اختي بان ازمتنا ازمة تدبير فقط والحلول كتيرة هم اللي مابغاوش احلوها باش احنا نتازموا اوهما اعمروا فكروشهم ويزيدو شتيي يا اختي غيل نظام الاجور فالمغرب نخرجوا منه ميزانية وشيط الخير واحد 250000 DH او واحد 2000 DH شهريا الفرق غيل فالاصفار انما هده الاصفار هي اللي عمقت الطبقية فالبلاد من زمان اهدوك الناس شدين البزولة كيتناوبو عليها واحد النهار البقرة تطيح اهما اخرجوا لبرة احنا اتولانا الله

  • medsalase
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 15:48

    الكل أصبح ينتقد بنكيران الحائط القصير، رغم اخطائه و عدم قدرته على تدبير الشأن العام، فالسوارت ديال المغرب عند ماليهم ، بنكيران مكبل ليست لديه السلطة الكافية لتحرير المغرب من التخلف، هو فقط موظف سامي لدى القصر، أرجوكم توقفوا عن إنتقاد بنكيران!!!

  • أمازيغية
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 15:54

    مقال رائع وصورة كاملة مكمولة على الواقع المعاش الله اعطيك الصحة اختي مايسة سلامة.

  • hadaoui
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 16:41

    انبطاح الأحزاب وزعمائها المعتوهين؛ يظنون أنهم اغتنو وأصبحو من علية بني آدم فهم يقتاتون من فتات أسيادهم يطبلون ويزمرون لهم بأبخس ثمن؛ دورهم إخفاء ثروة واستبداد الحكم ويتوهمون أنهم يحكمون أو يعارضون لكن لعبتهم القدرة انفضحت. فالجاه والثروة والسلطة للملكية يثمنون قراراتها ويتواطؤن معها من أجل استمرارية الاستباد والاستعباد؛ لا يخجلون حين يتشدقون بأنهم برلمانين ووزراء يشرعون وينفدون لكنهم في الأصل خداما أوفياء للأعتاب الملكية. لاأقبل أن يستمر الحال على ماهو عليه وكفى من تبدير المال العام واحتكار السلطة والثروة من طرف المؤسسة الملكية الممارسة للسياسة
    الخائفة والمتهربة من المساءلة والمحاسبة.

  • houda
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 17:26

    كعادتها لا يمكنها أن تكتب مقال دون أن تتطاول فيه على الجميع ،علمانيين وصحافيين ،وملحدين ،وبوذيين !!،وحتى الراقصات ،والحمير، وعبدة الخمر والسرير!! وخالوطة جالوطة والتحنااش .. الحقيقة لا أعرف مادخل هؤلاء في السياسة الفاشلة اللتي ينتهجها بنكيران في تدبير الشأن العام، ولا في القرارات المتهورة اللتي يتخذها، لكن مع ذالك لم يسلمو منها كما هي الحال في جميع مقالاتها ، المهم العلمانيين هم سبب جميع المصائب والبلاوي في هاذا البلد ، إلا بنكيران مهما فعل من كوارث كيبقى راجل مزيان لأنه إسلامي وعندواللحية
    ياسلام على المحللة السياسية من الطراز الرفيع !

  • ولد القرية - سلا
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 17:49

    صاحب رقم 87 dwvdvdv يريد أن يوهمنا بأن بنكيران ليست له صلاحيات وهذه كذبة يمكن أن تنطلي على قاعدة حزب البيجيدي، أما الحقيقة فهي شيء آخر ، فبنكيران له من الصلاحيات إذا ما دققنا في الأمر أكثر من الملك ، فرئيس الحكومة يختار الوزراء ، والسفراء والكتاب العامون ومدراء جل الإدارات ، وزارة العدل تابعة لحزبه وبإمكانه تقديم العفاريت والتماسيح للقضاء لتقول كلمتها فيهم ، وفي ميزانية 2014 ولأول مرة تم خصم من ميزانية البلاط الملكي . لترى يا أخي أن الدستور الجديد منحه صلاحيات بقوة القانون فما عليه إلا أن يقوم واجبه وأن لا يتدرع بأشياء غير موجودة ، وآخر إنعقاد للمجلس الحكومي صرح بنكيران بالحرف :"أن محمد السادس هو كرامة خص بها الله عز وجل هذا البلد وأن توجيهاته النيرة للحكومة هي التي تساعدها على تجاوز الصعوبات التي تعترضها ." فبنكيران هو رئيس الحكومة الوحيد ومنذ إستقلال المغرب الذي منحته الظروف كل الإمكانيات للقيام بواجبه .

  • كمال الدين
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 18:21

    من الصعب في المغرب ان تكون رئيسا للوزراء حتى ان كانت لك صلاحيات فهي تبقى بدون جدوى مع وجود مجموعة كبيرة جدا من المتاريس والخنادق التي يحفرها اقرب المسؤولين الاداريين المحيطين برئيس الحكومة و الوزراء فالقصر ومستشاروه من امامك والاحزاب المعارضة من ورائك والاعلام الرسمي والمستقل عن يمينك والشعب الذي يريد كل شيء بلا ثمن عن يسارك فكل خطوة تخطوها خارج بيتك الا وتجد صدى خطواتك تملأ الورق الرخيص و الاثير وكل كلمة تقولها تتحول الى ضدها لا هم لكثيربن الا بنكيران قال دار نوى حلم زاد غادي يزيد مع انهم كانوا نيامى في الكهف لسنين ايام وزراء عاثوا في البلاد فسادا وباعوا الوطن لذويهم وللغرباء ولا احد تكلم فحتى من كنا نتمنى ان يدعم تجربة بنكيران اصبح من اشد المعارضين لانه لم يعد مستفيدا من الوضع او لان بعض الاجراءات المتخذة في سبيل ضمان حق المواطن في الخدمة العمومية اضحت تشوش على السلايتية والمرتشين والمضربين فكل اصلاح له ثمن وعلينا جميعا ان نساهم في اداء الثمن كنا اغنياء او فقراء موظفين او عاطلين

  • mohamed
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 18:21

    une logique vraiement trés simpliste des chose; la gestion des affaires publiques est bcp plus compliqué que cette analyse superficielle des choses; et concernant le palais t a pas besoin de critiquer le budget du palais juste pour dire que tu n es pas makhzania '(l'héroisme)' .
    " et allez y regarde le budget du palais de l'angleterre, belgique, espagne; eux ils ont su respecter leurs structures politiques comme ils sont et ils ont retroussé leurs manches pour développer leurs pays.et dire que le gouvernement est gouverné! est une chose bizarre étant donné que le gouvernement a une grande marge de manoeuvre pour travailler de par la constitution, les lois et les institutions qui gouvernent le pays. et chaque ministre est seul maitre et ordonnateur du budget qui lui es alloué!
    chercher les solutions faciles et les raisons de l'échec c'est des attitudes d'un "loser" et le développement du pays vient tout simplement par le travail de l'ensemble de ses composantes

  • fouad
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 18:48

    ولا اروع اختي مايسة موضوع راقي جدا

  • chouaib
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 18:57

    انه يعرف الثقوب ومصدزها ومسببها ولا يملك الشجاعة السياسيةلاجتثاتهايدافع عن ماتبقي له من ولايته واجرها حصبي الله ونعم الوكيل

  • غيورة
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 19:18

    نقطة أخرى أساسية أختى مايسة وهي العدد الكبير لأعضاء الحكومةْ؟ فتخفيض راتب الوزراء بنسبة 10 % مثلا كم سيوفر لخزينة الدولة ؟ ألايستطيع بنكيران القيام بهذه التضحية التي تشفع له مع الشعب الذي صوت علي كل هذه الزيادات ؟

  • oussama
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 19:39

    لقد وفقت في تلخيص المشهد المغربي برمته.
    بن كيران يسعى إلى تحقيق الإصلاح في ضل الإستقرار. هدا النهج يتطلب التبصر و الصبر و عدم التسرع.
    ما يقع في مصر هو نتيجة لنهج الإصلاح في سياق التصادم مع الدولة العميقة.

  • trebaseleghe
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 19:55

    كلام منطقي احسنت .نرجو المزيد وشكرا جزيلا

  • المامون
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 20:26

    إلى 113 كمال الدين ، ماذا يصنع إبن كيران للبلاد حتى تكون مهمته صعبة ، هل مهمته صعبة كمهمات أوباما أوهولاند أو راخوي رئيس وزراء إسبانيا ، طول النهار والليل وهم في الإستجوابات والإجتماعات والمواجهات مع المعارضين والصحافة ومن البرلمان وبعض الأحيان حتى من زملاءهم في الحزب ،أفلا تشاهد هذه المعارك يوميا لرؤساء الحكومات عبر القنوات التلفزية ، ولا أحد يتكلم عن التشويش أو خليو رئيس الحكومة يخدم أو أن هناك عفاريت ، لأن من قبل بالديموقراطية عليه قبول النقد والمعارضة والسباب والمظاهرات ، فإبن كيران يستحق أكثر من هذا لأنه لم يف ولو بواحد بالمائة مما وعد به الناس وهو في المعارضة أو أثناء حملته الإنتخابية .

  • الايكووي
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 20:26

    الكلام كثير. و الموضوع متشعب. و المشكلة ملتبسة متداخلة فالفاعل السياسي المغربي كجنس لا يملك لا ارادة و لا استقلال و لا حرية بل ربما حتى الكفاءة اللازمة للتشخيص و الدراسة و المدارسة الحقيقية للواقع بله الذهاب اللامشروط في مسار المعالجة و المواجهة. فاين مظاهر الازمة و ما تفاصيلها؟ اين مكامن الخلل في تدبير المال العام و توزيع الثروة في البلد؟ ما هو الفقر؟ من اين يبدا و اين ينتهي؟ ما دور الفساد في التسبب في هذا الخلل و حجم تاثيره في خلق بيئة الفقر…؟ هل يمكن الحديث عن الخصوصية المغربية في هذا المجال فنتحدث مثلا عن الاشكال "التضامنية" التي "ابتكرها" المغرب سيما المعونات الموسمية في معالجة هذه الافة المستفحلة؟ الا تعتبر الثقافة التي اسست و تؤسس لها هذه الاشكال من اهم مسببات الفقر و ليس العكس كما نتوهم؟ الا تساهم وسائل الاعلام تحت اغراءات الشركات و ضغوطها على خلق بيئة الثنائية المتناقضة الفقر_ البذخ؟ هل التقشف يعني تقشف الدولة وحدها ام ان من واجبها تدريب و تنشئة الشعب بفقراءه و اغنياءه على التقشف كصمام امان عند وقوع الازمات؟… ما هو دور الاختلال الاجتماعي و المالي و السياسي الدولي …

  • abdou
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 21:45

    je lisais toujours tes articles mademoiselle maysa et je les appréciais toujours, c'est pourquoi je me suis trouvé aujourd'hui dans l'obligation de t''écrire pour t'exprimer mon estime envers toi car vraiment tu es une excellente écrivaine. je dis " tu" et non pas "vous" car on est toujours le sentiment que tu es au cœur de nos préoccupations et nos problèmes…merci infiniment

  • امين مومني
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 21:49

    كلام يوزن بالذهب نتمنى أن يقدره أولو الأمر حق قدره ويعملوا بمحتواه .ووالله لن يخيب ظنهم لا مع الله ولا مع الشعب الذي يسعى لخدمة وطنه …نعم لتشجيع رئيس الحكومة ولكن عليه ان يكون أهلا له فلا يخاف في الحق لومة لائم.وأنت يا مايسة يا ماسة (جوهرة)لا فض الله فاك وأكثر الله من أمثالك ممن يدافعن عن الفضيلة في زمن العهر والفسق ..والعفن الخلقي باسم الحرية

  • sifao
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 21:51

    عندما يتعلق الامر باخفاقات محلية يكون المتهم هو المخزن ، ومن هو المخزن ؟ المخزن هو التمساح ، وقد سبق للقدافي ان عرف الرجل بكونه ذكرا والمرأة انثى ، اما الاخفاقات القومية والاسلامية فسببها هي المؤامرات الخارجية ينفذها اذناب القوى الاستعمارية ، ومن هم اذناب القوى الاستعمارية ؟ هم المدافعون عن الحريات الفردية ، مثل القبل والعناق في ايأم العشق والمحبة ، هؤلاء يشار اليهم بالبنان بدون حياء ولا حشمة ، أحمد عصيد هو رئيس "العصابة" ، حتى فقهاء المساجد ادلوا بدلوهم ، وطالبوا باحضاره الى ساحة عامة لتهذيب لسانه وتقويم اعوجاج افكاره الخاطئة ، فقط ، لأنه اراد ان يُفسر معنى "اسلم تسلم والا…" لم يسرق خزائن دولة ولا جيوب مزاليط فارغة ، رغم ذلك ذُكر بالاسم والصورة ، لماذا كل هذه "الحكرة" ، فقط لانه تمساح بدون مناشير امامية .
    من الصدف الغريبة ان اول تمساح تعرف عليه رئيس الحكومة، اليه أسند وديعة الشعب ، وزارة "البقشيش" في الحكومة الثانية ، لا اعرف إن كان ذلك يدخل تحت "غفا الله عما سلف" او يكذب ما جاء في تصاريحه السابقة ، معليكش ، الحق ان يقال ، "ادعمك يا بنكيران "، ا"نتم موتو بالفقسة"

  • jaralwadi
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 22:54

    شكرا جزيلا اخت مايسة على صراحتك وشجاعتك على كل حال لانك وضعت النقط على الحروف واختصرت كل شي في مقالك لا ن المغاربة على علم بكل التفصيل ولاكن الطمع والنفاق لن يترك اصحا ب المرقة كما قلت ان يتكلموا بصوت الحق الله اكتر من امثلك

  • مغربي
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 22:57

    الثراء الفاحش واللانسانية والأنانية وحب الحياة وانعدام القناعة وكثرة الهيئات المدافعة عن المفسدين وافلاتهم من المحاسبةعن المسؤولية التي تقلدوها ؛كثير منهم لايلجأون إلى الأحزاب أو النقابات إلا لضمان حصانة تفلتهم من العقاب .
    كفانا من التلاعبات بمال الشعب ومن حب المقاعد في البرلمان فكم من الأميين منهم حصلوا على تقاعد مريح بعد اربع سنوات من النوم بقبة البرلمان لا يتحرك إلا عند التصويت مع الأغلبية ثم يغادر القبة ؛تقاعد لم نله الجندي الذي دافع ببسالة على وطنه وربما فقد أحد أعضاء جسمه أو موظف قضى 40 سنة في خدمة الصالح العام فتقاعد وهو معوج نحيل الجسم به شتى من الأمراض لا يجد مستعا من المال لتسديد وصفات الدواء التي يقترضها من الصيدلي. نتمنى من المسؤلين أن يأخذوا بزمام الأمور بجدية إن هم فعلا يحبون الوطن لانهم غذا سيحاسبون عن ذلك.

  • التهامي
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 23:04

    عنوان المقال يظهر مدى تعلقك بالحكومة الملتحية الفاشلة وإلا فما معنى قولك "هذا جهدي عليك أبنكيران" وأيضا إنتقادك للمعارضة في بداية المقال وكأنها هي التي تدمي المغاربة كل يوم بزيادات جديدة ،وترهن أجيال بطلبات القروض ، والتي قلصت من التوظيف والترقية بنسب كبيرة . على الأقل كوني شجاعة يامايسة وإعترفي أن مقالاتك السابقة التي كنت تدافعين فيها عن بنكيران وتوجهاته ، كنت فيها جد مخطئة

  • adela
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 23:28

    واكل ..شارب.. وحامد الله
    الله اعمر قلوبنا بالإيمان .. اما الدنيا راها دايزة .. سعداتكت يا فاعل الخير ..

  • iman
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 02:01

    Lorsque j' ouvre un article pour voir s 'il y a quelque chose dedans d’intéressant ,comme ci dessus , on me surprend par le double discours et les mauvais s préjugés . Dès lors je fait glisser la sourit sur les commentaires pour stopper sur un et un seul et dont j'ai le certitude qu'il va indiscutablement me faire arracher un sourire. Comme toujours SUPERBE! é

  • afifa
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 02:04

    قال بنكيران هو وأعوانه : إذا لم نقدر على الإصلاح لسبب ما؛ مثلا عرقلة ما وعد المصوتين له ستستقيل الحكومة !!!!! أهون أن يخادع من منحوه الثقة لإصلاح ما أفسده المفسدون!!!! أين أنت من هذا يا رئيس الحكومة ؟؟؟؟ والل كرسي الرئاسة رطيطب و زوين!!!!!

  • م. سقراط
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 10:42

    مشكلة بنكيران وإخوانه هو انعدام الكفاءة، وانعدام الكفاءة أدى إلى انعدام الشخصية أمام المخزن.
    مشكلة بنكيران وإخوانه هو التحالف مع المتظرفين والسعي لتخريب الدولة من الداخل، والكل يعرف ألاعيبهم ويتهأ لنخنقهم، لأنهم غير صادقين في التعاون مع القوى الحية في البلد..
    مشكل بنكيران وإخوانه هو ارتهانهم بمخططات وبرامج الإخوان المسلمين والخوض في معاركهم الشيء الذي يجر المغرب إلى الاصطدام بالدول العربية..
    لهذه الأسباب لا أحد يثق في بنكيران وإخوانه، ولذلك قصت أجنحته في الحكومة الأخيرة، ولذلك أبعد عن الخاريجة، فالمغاربة يفكرون في وحدتهم الوطنية والخوانجية يفكرون في وهم الخلافة ولا يعبؤون بالوطن..
    أما قولك:
    "وفي المقابل، لا أحد يتحدث عن هم الشعب الوحيد، ألا وهو الخبز والزيت وتلك الزيادات التي تأتي على المسكين الفقير.. فاللهم أرح المغرب من هذه المعارضة "المفلسة" بقدرة الحي القدير!".
    فهذا يدل على جهل بطبيعة العمل السياسي،….

  • Mostapha
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 12:20

    Salam, je suis d'accord avec toi sur tous les points sauf qu'il faudra ajouter Benkirane avec les autres acteurs puisqu'il ne fait que jouer sont role avec beaucoup de profetionalisme politique…. et après changer le titre et dire HADA JAHDI 3LIKOM A LMGHARBA…

  • أنا من الشعب
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 13:07

    لما قرأت التعليق أحسست كأنني كتبته, أحسست كدلك أن معي من يفكر مثلي , أحسست أنني لست منعزلا بأفكاري , أحسست أني من الشعب الدي يفكر في إصلاح هدا البلد …..

  • عبد الهادي
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 13:08

    في الحقيقة ما كتيتي لم يروح عن نفسي قليلا بل زاد الطين بلة كيف يعقل أن كل ما ذكرتيه يروح عن النفس و الاموال تسرق الى آخره من الفضائح المدوية و مع ذلك و لا من حرك ساكنا, قد يكون هذا المقال بمثابة جلسة علاج نفسي لكي أمام المغاربة و لكن ليس لي شخصيا, كنت و لازلت غاضبا و ساخطا عن اليوسفس و جطو و الفاسي و بنكيران و الشخص الاخر, و عن الوضعية عموما.
    هنيئا لكي بهذا الترويح عن النفس و هنيئا لنا بتعاستنا و بصحافيين و كتاب لا تزيدنا كتاباتهم غير المغص في المعدة و نحن نقرأ لهم.
    شكرا لكي مايسة.

  • ernisto
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 15:20

    وعندما نراك ايها المنافقة لا يسعنا إلا أن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل.

  • anas
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 15:35

    لم اكن اعلم ان من يصعد الى البرلمان يربح معاشا لما تبقى من عمره. امر هذا البلد عجيب.

  • Yassine
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 15:53

    هذا مايقوله عامت الشعب في المقاهي و الحافلات و …. بالإضافة إلى تفاصيل صغيرة لكن عقوبتها كبيرة، لم تتناولي الحديث عن السبب الحقيقي للأزمة و الحل. مثل عامت الشعب الذي تربى فيه الخوف وأصبح " يضرب الحساب لكلامو"

  • Oussama
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 20:49

    exelent mayssa , bonne continuation 🙂

  • kassali
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 22:00

    مقال في قمة الروعة شكرا اخت مايسة تطرقتي لمواضيع جيدة والتي لانستطيع التحدت فيها….. وشكرا على قصة المعاش المتوارث لم اكن اعلم بها.

  • mohamed
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 23:49

    فعلا مايسة أنت تتكلمين بلسان المغاربة قاطبة بإستتناء بعض الحالات الشادة في مجتمعنا

    Face: Med morokino

  • ali
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 15:49

    et surtout ne t'occupes pas de ces laches, ses esclaves qui au lieu de discuter le fond de ta pensée, ils s'attaquent à ta personne.

صوت وصورة
توأمة وزان ومدينة إسرائيلية
الأربعاء 20 يناير 2021 - 21:50 7

توأمة وزان ومدينة إسرائيلية

صوت وصورة
منع لقاء بغرفة التجارة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 20:39 1

منع لقاء بغرفة التجارة

صوت وصورة
مستجدات قضية  "مون بيبي"
الأربعاء 20 يناير 2021 - 19:40 8

مستجدات قضية "مون بيبي"

صوت وصورة
قرار نقابة أرباب الحمامات
الأربعاء 20 يناير 2021 - 17:40 13

قرار نقابة أرباب الحمامات

صوت وصورة
معاناة نساء دوار قصيبة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 16:40 4

معاناة نساء دوار قصيبة

صوت وصورة
مطالب بفتح محطة ولاد زيان
الأربعاء 20 يناير 2021 - 15:33 9

مطالب بفتح محطة ولاد زيان