هذه تفاصيل "خارطة طريق" للتعاون الثلاثي بين المغرب وأمريكا وإسرائيل

هذه تفاصيل "خارطة طريق" للتعاون الثلاثي بين المغرب وأمريكا وإسرائيل
و.م.ع
الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:20

وقع المغرب وإسرائيل وأمريكا، مساء اليوم بالعاصمة المغربية الرباط، اتفاقا ثلاثيا بمثابة خارطة طريق ستشتغل عليها الدول الثلاث في المرحلة المقبلة، وذلك بعد عودة العلاقات بين الرباط وتل أبيب واعتراف واشنطن بمغربية الصحراء.

ووقع الاتفاق كل من رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، وجاريد كوشنر، كبير مستشاري البيت الأبيض وصهر الرئيس ترامب، ومائير بن شباط، رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي.

وقال ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، في تصريح بمناسبة زيارة الوفدين الإسرائيلي والأمريكي، إن هذا الإعلان المشترك يمثل خارطة طريق للتعاون بين الدول الثلاث، سواء في التفاهمات التي جرت بخصوص ملف الصحراء أو العلاقات المغربية الإسرائيلية أو بإحلال الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط بصفة عامة.

وزير الخارجية المغربي أكد أن الاتفاق الموقع أمام الملك محمد السادس يعلن عن عهد جديد في العلاقات بين الدول الثلاث، مشيرا إلى أن دول المغرب وإسرائيل وأمريكا ترحب بالفرص التي أثمرتها الجهود الكبيرة التي أدلت إلى اعتراف أمريكا بمغربية الصحراء.

وأشار بوريطة إلى أن القرار الثلاثي يبرز أيضا تأكيد الولايات المتحدة الأمريكية على مقترح الحكم الذاتي باعتباره أساس الحل الوحيد للنزاع، مضيفا أنه يؤكد على تسيير العمل من أجل بلوغ الحل السياسي الذي يقترحه المغرب في الصحراء، وذلك من خلال تشجيع واشنطن للاستثمارات والتنمية الاقتصادية في المغرب، بما يشمل الأقاليم الصحراوية.

وأورد بوريطة أن الاتفاق الثلاثي يذكر بموقف المملكة المغربية المنسجم والثابت بخصوص القضية الفلسطينية، وأهمية المحافظة على طابع القدس للديانات السماوية، بالإضافة إلى استحضار مكانة الملك محمد السادس كرئيس للجنة القدس، والروابط التي تجمع العاهل المغربي بالجالية اليهودية.

وشدد الوزير ذاته على أن المغرب وإسرائيل اتفقا على تشجيع التعاون الاقتصادي ومواصلة التعاون في مجالات الطيران والتأشيرات، والخدمات الثنائية والسياحية والماء والأمن الغذائي والتنمية والطاقة والمواصلات السلكية وغير السلكية.

المسؤول المغربي أكد أن الدول الثلاث الموقعة على الاتفاق تلتزم بالكامل بالعناصر المتضمنة في هذا الإعلان، مشيرا إلى أن كل طرف ملتزم بالتنفيذ الكامل لالتزاماته وتحديد مزيد من الخطوات قبل متم شهر يناير المقبل، ومضيفا أن فتح مكتب الاتصال الإسرائيلي سيتم خلال الأسبوعين المقبلين بالرباط.

أمريكا اسرائيل المغرب جاريد كوشنر سعد الدين العثماني فؤاد عالي الهمة مئير بن شبات محمد السادس ناصر بوريطة

‫تعليقات الزوار

62
  • واحد من لمداويخ
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:24

    لا للتظبيع مع بني صهيون

    ولا يهمنا ما يقوله مجلس عدم الأمن

    وكذلك لا يهمنا ما يقوله هذا المعتوه المنتهية صلاحيته

    الحمد لله بعد أيام سيرتاح العالم من هذا المختل

    وكذلك صهره سيحاسب على عدة تصرفات استغل فيها النفوذ

    التظبيع سيبقى حبر على ورق بين المافيات

    أما الشعب لن ولم يتظبع مع بني صهيون

    أقول للجيوش المجيشة للتنقيط دِيسْلَايْكْ: لن تفلحوا في قلب الرأي العام للأحرار

    أحرار المغرب لن يفقدوا البوصلة

  • مغربي
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:26

    عندما أرى مغاربة إسرائيل وصلو إلى مناصب عليا هناك اتسائل ب استغراب كيف فرط المغرب في جزء من أبنائه

  • سكفاندري
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:27

    السيد بوريطة لا يقوم الى بما يملى عليه من الفوق و شخصيا ليس له كاريزما قوية من خلال مناقشاته و خراجاته فكلماته ليست بالقوية و المخيفة لكنها باردة.

  • م.ا
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:28

    لا أهلا ولا سهلا بمن يقتل إخواننا. ويسلب مقدساتنا. لا أهلا و لا سهلا بالصهاينة في أرض المغرب المسلمة. و لا للتطبيع و الذل والعار. حفظ الله المغاربة الاحرار الرافضين للاستعمار و الذل و الهوان.عاش المغرب حرا مسلما مدافعا عن أرض الإسلام.

  • علي نايت عمر
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:28

    يا اعداء المغرب الكلاسيكيين اقرأوا تفاصيل “خارطة طريق” للتعاون الثلاثي بين المغرب وإسرائيل وأمريكا……

  • Samir
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:30

    إردوغان يقود مفاوضات سرية بمعية مدير مخابراته مع إسرائيل لتطوير العلاقات للضغط على بايدن لتجنيبه عقوبات قد تنهي حياته السياسية إضافة لطلبه وساطة أوروبية لحل الخلافات مع اليونان.اردوغان مجرد مسدس خدع أتباعه وغرر بهم وقريبا سيتهاوى بيت الورق الذي شيده في عقول الدهماء.

  • التطبيع خيانة
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:32

    سيشهد التاريخ ان المغرب هرول الى التطبيع خوفا من البوليساريو

  • تعليق
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:33

    رسالة لأصحاب “المبادئ النبيلة” رافضي التطبيع .. لطالما احببتم أمريكا وأفلامها وتسابقتم لنيل القرعة والبطاقة الخضراء وهي لطالما دعمت إسرائيل. ولطالما تعاملتم مع الصين وهي تعذب اخواننا الايغور المسلمين الذين يتعرضون لأبشع مما يتعرض له الفلسطنييون مئة مرة.. تتعاملون مع فرنسا، وهي التي قتلت أجدادنا نحن .. تتعاملون مع ومع ومع …. فلماذا تكرهون فقط إسرائيل؟؟؟ إذا كان مبدأك مقاطعة الظالمين، فلمذا تغزو السلع الصينية بيتك, يامن تفتخر بهاتف هواوي؟ وماذا إن كانت سلع اسرائلية؟؟ لقلبتم الدنيا ولم تقعدوها ..راجع نفسك ومبادئك قبل توجيه التهم وتخوين الأخرين…

  • أحمد
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:34

    الحذر و الحذر اليهود لا عهد لهم. و لقد فضحهم الله في كتابه العزيز

  • nouro
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:35

    كل دولة تبحث عن مصالحها ومصالح شعبها ومن يبحث عن مصلحة بلد اخر قبل بلده فاعلم انه مضروب بمقلة….تحياتي

  • متتبع
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:37

    قال كوشنر “الحكم الذاتي هوالحل الوحيد لحل مشكلة الصحراء المغربية,ولكن يجب على الاطراف التباحث تحث مظلة الأمم المتحدة”.إذن الملف سيبقى في رفوف الأمم المتحدة كما العادة. صراحة هناك شكوك كثيرة جدا محليا ودوليا حول مدى جدية الادارة الامريكية المقبلة الالتزام بهاته الخطوات رغم أننا نعرف جيدا مدى إنحيازها لأسرائيل!!!

  • كريم مبشور
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:37

    نحن نشد على أيدي صاحب الجلالة الملك محمد السادس و ندعمه في كل ما يصبوا إليه للمضي قدما لتطوير و تحديث المغرب على جميع الأصعدة

  • البوهالي
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:41

    الصهاينة هم صهاينة ولا يتغيرون والقرآن الكريم شرحهم تشريحا وأبان حقيقتهم كاملة ووالله لن يستفيد منهم المغرب في شيء والأيام بيننا

  • فاسي مغترب
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:41

    مرحبا بالصداقة المغربية الإسرائيلية، شكرا للملك محمد السادس على سياسته اللينة والعزم على توصيل بلادنا العزيز الى مستويات أفضل، والخزي لكل من نوى الشر لوطننا الغالي، بالنسبة للناس لي مابغاوش العلاقات مع إسرائيل والنسبة ديالهم هي 0,001، بغيت نقوليكم بلي راه الفليسطينيين هما اول من باع بلده، وقضيتنا الوطنية سبق من فلسطين و منكم، شكرا هيسبريس

  • بن البصير احمد
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:44

    المغرب له كامل الحرية لاستفادة من العالم الجديد اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا وتحالفات لان العالم تغير اصبح عالم الاقتصاد والتكنلوجيا والقوة اكثر من سياسة التخويف والتهديد والنفاق المغرب عليه ان يفكر في وطنه واحفاده اجتماعيا واقتصاديا وعلميا لان كل هده السنين من الانتضار والعاطفة لم تؤدي الى مايصبوا اليه االبلد وخصوصا في قضيته الاولى قضية الصحراء لان لااحد يدفع الثمن الا المغرب وشعبه اثمنى ان يسير المغرب بوطنه في التقدم والازدهار بعيدا عن تسنجات قديمة

  • الخميس
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:44

    يوم تاريخي هذا الذي نشهده اليوم بهذا التوقيع الذي جمع ثلاث دول في المغرب بلد السلم والأمن والسلام بلد المحبة والإخاء بلد ينبذ التعصب والصراعات الفارغة التي أكل عليها الدهر وشرب، مرحبا بصيوفنا الكرام من أمريكا وإسرائيل حفظكم الله جميعا.

  • خريبگي
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:46

    مرحبا باصدقاء المغرب الولايات المتحدة وإسرائيل… عاش جلالة الملك… عاش المغرب…
    الله الوطن الملك…

  • السيدة الحرة
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:47

    لم أرى من قبل ملكنا يترأس وفد و رأسه في الارض و كأنه غير راضي على ما وقع أو كأنهم يملون عليه ما يقول او ما يفعله، ملكنا ليس بخير و لكل يجب أن يرى ذلك عوض رؤية فقط رؤوس اليهود

  • بارك
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:48

    بسم الله الرحمان الرحيم بمناسبة رجوع العلاقات بين المملكة المغربية العلوية الشريفة و دولة إسرائيل التي يعيشوا فيها أكتر من مليون ومأتين الف من اليهود المغاربة أنا شخصيا أكن كل الإحترام والتقدير لليهود المغاربة و الأمازيغ في كل أرجاء المعمور. أتمنى أن يعودوا إلى بلدهم الأول المغرب

  • ولد حميدو
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:48

    ما هو المشكل في حضور العثماني فهو عنده نفس افكار اردوغان الدي زار اسراءيل عدة مرات اما السيد العثماني فهو في بلده يرحب بالضيوف فهل كان الرسول صلى الله عليه و سلم يقاطع اليهود و الاقتتال اصبح بين المسلمين بينهم بينما جمعيات و شخصيات فلسطينية اغتنوا بالقضية من قبل و عندما انقطع الدعم المالي استقالت حنان العشراوي التي كثيرة السفر للبلدان الغربية و تقيم في افخم الفنادق

  • الغربي
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:48

    هنيءا المغرب بهذا الإنجاز الكبير
    انا كمغربي مسن انصح المغاربة بانهم لما يكثر عليهم القيل والقال من طرف العرب فاليعلموا انهم على صواب وأنهم في الطريق الصحيح اما اذا شكروك فانتضر الساعة

  • خالد
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:50

    اللهم اجعل هذه العلاقات خير وبركة على المغرب واللهم جنبنا غدرهم وشرهم
    المهم تبقى امريكا و اسراءيل احسن لنا من علاقات الجارة الحقود التي تتمنى زوالنا من الخريطة
    انا قضية القدس الشريف فاتمنى ان يكون للمغرب اثر اجابي في احلال السلام وفي نصرة بيت المقدس الشريف واتمنى ان يتاح للمغاربة الذهاب الي بيت المقدس والصلاة فيه في امن وامان

  • Abde
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:51

    المغرب منفرد بحضارته و تقافته كان مند الماضي قبلة لكل الشعوب بأختلاف منهجهم ودياناتهم ويكفينا فخرا أننا متال يقتدي به في العالم في تعايش الديني زائد على دالك فالمغرب ربما البلد العربي الوحيد الذي يكفل للمثليين كل حقوقهم و أكتر من هدا حكومتنا الرشيدة ما تمنعش السياحة الجنسية ما يدر علينا الكتير من العملة الصعبة و بي قدوم إخواننا اليهود سنطور هده السيلحة

  • Mounia
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:52

    مرحبا بالتطبيع مع إسرائيل و شكرا أمريكا على الاعتراف بالصحراء و استكمال خريطتنا و أهلا وسهلا إخواننا و أولاد عمنا اليهود المغاربة و غير المغاربة في بلدكم، و أهلا بالفلسطينيين، لطالما كانت العلاقات بين المسلمين و اليهود منذ القدم و حتى في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم كان يتعامل معهم تجاريا وحتى كانوا جيرانه و يحكى أنه ذات يوم نصح الرسول ابن يهودي و ذهب هذا الأخير و أخبر أبوه بما قاله الرسول له فقال له أبوه افعل ما نصحك به الرسول فإنه على حق. و بالتطبيع سنتمكن من صلح فلسطين و إسرائيل
    أما فرنسا التي تستفيد من خيراتنا منذ زمن والتي يحبها الكثير فلم تقم ولو لمرة واحدة نشر خريطة المغرب كاملة فدائما ما يظهرونها مبتورة الصحراء مع أنها أكثر دراية بأن الصحراء مغربية.
    شكرا أمريكا و اسرائيل و مرحبا بكم

  • اشرف
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:53

    حنكة ومبادرة ملكية دات ابعاد سياسية و اقتصادية تعود علي المغرب بالازدهار

  • time youssef
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:53

    هنيئا لمغربنا الحبيب بهذا اللقاء الثلاتي التاريخي، والشكر ثم الشكر للديبلوسية المحنكة لناصر بوريطة والتوجيهات السامية لعاهلنا الكريم،

  • مراقب مروكي
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:57

    عندما تلتقي المصالح العليا الوطنية تنتهي العواطف السياسية والعالم اصبح يبحث عن موقع قدم له على الساحة الدولية وهذا هو حال المغرب فلا يمكن أن يتنازل عن شبر من وطنه ولو بعد حين كما قالت ام كلثوم للصبر حدود

  • مواطن من المغرب
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:57

    سربت إحدى صحف الكيان الصهيوني. ان المغرب اقترح الا تكون مراسيم التوقيع علانية والاكتفاء بندوة صحفية بعد التوقيع…

  • ياسين بن عابد
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:57

    مرحبا بقرار اعادة العلاقات المغربية الاسرائيلية فاليوم يوم عيد والسعادة عمت جميع المغاربة فهذا هو المنطق الصحيح غاخيرا اصبحنا نفكر ونرى بععقولنا فالف مرحبا والف سلام لجميع المغاربة اليهود في العالم فالارض ارضكم و. فاليهود والامازيغ سكان المغرب الاولون

  • yassine
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:59

    لم يقولو اي شيء دار في هذا اللقاء الكثمان يا ابن عمي هههههههههههههه. كواليس الاتفاق خطيرة

  • Hassan temara
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 21:59

    من حقنا كمغاربة أن نبحث عن مصالحنا حتى إذا اقتضى الأمر التحالف مع الشيطان.
    لن ننسى أبدا ما كلّفنا تكالب الجزائر والقذافي ومن معهم من تضحيات من أجل الدفاع عن صحرائنا.. واقع الحال يفرض إسرائيلي أحسن من ألف جزائري .

  • محمد
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 22:01

    لا للتطبيع مع صهاينة الدين شردوا وقتلوا أخواننا الفليسطنيين اللهم إنني بريء مما يفعلوا

  • مواطن
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 22:01

    انا مع التطبيع وتحقيق المصالح العليا للمغرب واتمنى ان يحترم بعضنا موقف البعض الآخر.
    كما نريد اصلاحات حقيقية في الاقتصاد والقضاء.

  • Tagma
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 22:01

    عاشت الاخوة المغربية الاسرائلية. اكبر خصارة في تاريخ المغرب هي هجرة اليهود الى الخارج. مرحبا باخواننا اليهود في بلدكم والخزي والعار لجيران السوء
    الشرقي والشمالي في جمهورية الكابرنات و بلاد بورقعة

  • Assad
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 22:03

    الله يبارك فعمر سيدي ….ساعة مباركة هادي …هاذ العبارات اخر مرة سمعتهم من اليهود للملك الراحل الحسن الثاني الله يرحمو ..وكون مكانتش كورونا …كون بايع وباس يد سيدنا الله ينصرو.
    ايام العز راجعة للمغرب وتفكرو كلامي.

  • اوتمازيرت
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 22:03

    على مغاربة فلسطين المحتلة ان يعودوا الى بلادهم الأصلي ويخليو بلادات الناس

  • لوسيور
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 22:03

    قيل لبرجنيف لماذا تتعامل مع القذافي المجنون رد عليهم انه يجلس على جبل من ذهب والسياسة مصالح وليست مبادئ…اخوك مكره لا بطل..وللقدس رب يحميها

  • برجوووق
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 22:04

    لايسعني الا ان أبارك كباقي المغاربة الاتفاقيات في جميع المجالات التي وقعت اليوم بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل.. و كذا تشجيع الولايات المتحدة الأمريكية للاستثمارات في الصحراء المغربية.. وابارك من جديد ما قام به الرئيس دونالد ترامب بتأكيد مغربية الصحراء المغربية.. القرار الجريء والشجاع الذي باغت شيوخ العسكر الحكام في الجزاءر.. الشيوخ اللذين اصبحوا خارج التغطية، وانتهت صلاحيتهم ..متشبتون بعقليات الحرب الباردة منذ السبعينات ..وهي تركة تقرير ما يسمى بالشعب الصحراوي والاستفتاء ووزراء وسفراء جمهورية وهمية اسسها بومدين بخليط من المرتزقة الأفارقة في تندوف .. لكن قرار الرئيس دونالد ترامب كان واقعيا ، أنصف المملكة المغربية، وجعل حدا لغطرسة حكام الجزاءر العسكر اللذين يهددون المغرب بالحرب ، وخلق بؤرة توتر في المنطقة.. لكن الحمد لله الذي جعل كيد العساكر في الجزاءر في نحرهم…وقررت الولايات المتحدة الأمريكية إنشاء قاعدة عسكرية أمريكية في الصحراء المغربية للحفاظ على المشاريع المقبلة..

  • المغرب بلد المسامحة والسلام
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 22:04

    سوف تتحول المنطقة والمغرب بالخصوص 180 ↗ نتمنا فتح عقود عمل الى اسرائيل. المغرب كله ادمغة يمكن لاسرائيل الاستفادة منه

  • المدني
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 22:05

    إسرائيل غير مرحب بها لا للتطبيع مع الكيان الصهيوني

  • رباطي
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 22:05

    اتمنى التوفيق و الازدهار لبلدي المغرب، امريكا و اسرائيل سنستفيد منهما، و اي شخص يعارض فهو خائن لهذه البلاد و لا تهمه مصلحتها، نعم نعم للتطبيع من اجل مصلحة بلادنا

  • عبدالكريم بوشيخي
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 22:11

    ها المعقول كما يقول المثل الدارج المغربي اما البروباكاندا و الاسطوانات المشروخة و الشعارات و تقرير مصير الكيانات الوهمية لها اهلها عند النظام الجزائري الغبي و ادواته من لاعقي احذية الجنيرالات صحفيين و كتاب و قنوات الصرف الصحي الى خدامهم نوادل المقاهي و المطاعم في club des pins فهذه الاتفاقيات بين المغرب و دولة اسرائيل القوية و المتقدمة علميا و عسكريا و تكنولوجيا هي التي يستفيذ منها الشعب المغربي و تستفيذ منها الدبلماسية المغربية في صراعها ضد اعداء وحدتنا الترابية فهنيئا لكم ايها المغاربة على هذه الانتصارات الباهرة و الانجازات العظيمة التي تكتب صفحاتها بفخر و اعتزاز في الرباط عاصمة اب الدنيا مهد الحضارة و العراقة و التاريخ و البطولات فحينما يقف اقوى وزير اسرائيلي مغربي بكل احترام و اجلال و تواضع امام جلالة الملك و يردد بالدارجة المغربية عقد البيعة ” الله يبارك في عمر سيدي ” فانني اشعر بالافتخار و الاعتزاز و الشموخ على انني مغربي اعيش تحت ظل امير المؤمنين سبط رسولنا الكريم الذي يؤثر بظله و مهابته و تواضعه على الكثير من الشعوب و الدول و قادتها في غرب افريقيا و اسرائيل حتى المحيط الهندي.

  • مواطن
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 22:12

    إلى صاحب التعليق رقم ١. الشعب لم ينصبك متحدثا باسمه. هذا ادا كنت مغربيا فعلا. الشعب وراء ملكه لخدمة مصلحة البلد ربما مستواك أو أشياء أخرى تعمي بصيرتك.

  • caprice
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 22:12

    اسرائيل دولة امر واقع و التطبيع معها مكسب لطرفين و الاشخاص اللدين يتحدتون عن عدم اعترافهم بها اغبياء فسوان كنت مع او ضد فيجب الاعتراف بوجودها فمن الغباء الرغبة في ازالة دولة وانت لاتعترف بوجودها. الرغبة في ازالتها في حد داته اعتراف بوجود. هادا النوع من المنطق نجده عند الجزائريين. شاهدة مرة فيديو يسالون فية المارة من الجزائريين ان كان بامكانك ازالة دولة من الوجود( صاروخ نووي او عفريت المصباح) و اعطوهم تلات اختيارات فرنسا اسرائيل و امريكا و الغريب ان الجميع قال ان لا اعترف بوجود اسرائيل و السائل يهلل للجواب. بختصار الغبي حتى ادا اتيحت له فرصة لازالتها من الوجود لن يفعل لدالك يقال عدو دكي خير من حليف غبي. و نحن دولة ادكياء نعرف مصالحنا ولا تهمنا الشعارات ولا مادا سيقال عنا

  • كمال
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 22:17

    هناك بعض المعلقين جزائرين يزعمون انهم مغاربة و يحاولون التشويش ويكتبون تعليقات ضد مصلحة المغرب
    لكن محتوى ما يكتبون يفضحهم
    و العز العز العز لكل مغربي يغارُ على مغربيته و يضع مصلحة الوطن فوق كل الاعتبار

  • Kabour
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 22:22

    اعتراف الولايات المتحده الامريكيه بمغربية الصحراء امر جيد .اما التطبيع فاظن ان المغرب تسرع في ذلك حيث كان يتسيد الاقاليم الصحراوية والقوى العظمى كانت ضد إقامة دولة مستقلة وتسانذ المقترح المغربي لانه في مصلحة الجميع .اودي السياسة خاصها الرجال ديالها ماشي ميخيات.

  • AZED
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 22:25

    كما تدين تدان, سيأتي يوم زوال إسرائيل قريبا, أليس الصبح بقريب,وتبقى فلسطين لأهلها الفلسطينيين.

  • سنبقى دوما مع أمريكا وإسرائيل
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 22:34

    المغاربة يشكرون ألولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل و كل من ساهم على مساعدتهم للمغرب من أجل السلم والإستقرار والتنمية والحرية، و على تحريره من إبتزاز وأطماع المستعمرين إسبانيا و فرنسا و من خيانة الجزائر المخادعة والناكرة للجميل وللتاريخ والراعية للإرهاب ومن مناورات وإبتزاز وتهديدات البعض.
    المغاربة يتقدمون بالإمثنان للرئيس الأمريكي ترامب الصادق (رجل السلام بإمتياز) الذي إعترف بمغربية الصحراء، ولملك المغرب محمد السادس الحكيم والمحبوب و لرئيس الوزراء الإسرائيلي السيد نتنياهو وللسيد كوشنير مستشار الرئيس ترامب على خلقهم حقبة جديدة من السلام والازدهار والأمل لمنطقتنا وشعوبنا ومستقبلنا.
    لن ننسى الرئيس الأمريكي ترامب، و سنبقى دوما مع ألولايات المتحدة الأمريكية ومع أصدقاءنا الذين وقفوا مع المغرب وقت الشدة.

  • الصحراء المغربية
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 22:35

    هناك معلقون يظنون ان كل مواطن مغربي قال لا للتطبيع فهو جزائري لا يعترف بالصحراء المغربية .. ونسي ان في الجزائر طائفة امازيغية تؤيدها إسرائيل للانفصال عن الدولة الجزائرية وان ذبابها الإلكتروني يقف صفاً مع المطبلين للتطبيع مع الكيان الصهيوني

  • deterte
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 22:35

    انا ما يهمني هي المملكة المغربية ووحدة أرضه وشعبه ومن أجل مصلحة بلادي التحالف مع الشيطان نفسه اما المذهب الناصري والبعثي يا بلداء فقد اكل عليه الظهر وشرب فمتى كانت ارض فلسطين اراضي مقدسة للمسلمين اتحدى أي علامة واي عالم مسلم ان يعطيني ولو حديث ولا اقول نص قرءاني يشير إلى أن بلاد فلسطين هي بالد مقدسة واراضي مقدسة للمسلمين تلك أكذوبة أطلقها عبد الناصر والأسد البعثي في الزمان الغابر لاحتلال فلسطين انداك يمكن أن تقولوا ارض عربية فهذا صحيح ومنطقي اما أن تخلقوا لنا بدعة دينية جديدة وتقدسون بقعة من الكون خارج ما هو تابث في القرءان والسنة فهذا بهتان ومروق في الذين فالشيعة جعلوا كربلاء مقدسة ومزار والايرانيون جعلوا قم مدينة مقدسة والفلسطينيين جعلوا القدس مقدس وغذا ستخرج لنا الجزائر وتجعل وهران مقدسة البلد المقدس الوحيد في الإسلام هي مكة المكرمة لا غير

  • عون سلطة
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 22:39

    المشكلة في جل الدول العربية والعقول المتاسلمة انها لاتفقه شيئا في امور الدين ويخبطون خبط عشواء الى المنتقدين متى كان التعامل مع اليهود وتجارهم حراما لما تخلطون شعبان مع رمضان الم يحتمي رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكر وعداء ابن عمومته بيهود بن قريضة الم يقل الله تعالى لكم دينكم وليا الدين الم يكون رسول الله رحيما بالبشرية جمعاء بمن فيهم اليهود هده تسمى عهود واتفاقيات اي مصالح وخصوصا وضع المغرب المحسود عليه من الاعداء الحقيقين الاسبان والجزائرين هده هي الحقيقة ام القاء الكلام على عواهنه فليس مقبول مت اي كان لان لنا ملكا فدا وله بيعة شرعية في اعناقنا كمسلمين ومن هدا المنبر ادعوا الشعب الجزائري الى مبايعة الملك محمد السادس خليفة عليهم كمسلمين لانه لايوجد لهم قائد ورئيس بعقله المغرب استنفذ كل الطرق الدبلوماسية مع اخوانه بدون جدوى وحان الوقت لجعل مصلحة الشعب المغربي ووحدته فوق كل الحسابات وما على الاحزاب والجميع الا طاعة والي الامر والسلام على من اتبع الهدى .

  • بدر
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 22:44

    اقبل الشر بعد هذا التطبيع مع الصهاينة كيف لقوم نكتوا العهود ان نتخذهم اصدقاء الم يقل ربنا عز وجل يا مسلمين
    ( لتجدن اشد الناس عداوة للذين امنوا اليهود والذين اشركوا).
    عودوا إلى رشدكم فالصهاينة عقيدتهم التوسع و الحرب على الإسلام لا تضعوا يدكم في يد نتنياهو السفاح الذين قتل الابرياء.
    وفي نفس الوقت نقول لليهود المسالمين مرحبا بكم.
    و الصحراء مغربية.

  • Amaghrabi
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 22:51

    اعتقد ان بعض المعلقين الجزائريين وبعض الانفصاليين المغاربة اصحاب امينة حيدر هم من يكتبون التعاليق السلبية لان هذا انتصار للدولة المغربية وللشعب المغربي لا مثيل له ويجب ان نشكر اخواننا اليهود المغاربة الذين يسكنون في اسرائيل فانا شخصيا اعتبرهم مثل الجالية المغربية الموجودة في الغرب وفي العالم باسره.واخواني الذين يخافون ان لا تنفع شيئا هذا الاعتراف الامريكي ,اقول لهم والله من اليوم فصاعدا لا فرصة لحكام الجزائر في الاستمرار في عدائنا لان وجود امريكا في الداخلة حسم القضية فلتبق القضية مستمرة الى الابد لان المغرب يستثمر في بلده بكل ثقة ولا خوف بعد اليوم ابدا من العدو الجزائري,الصحراء المغربية فصل فيها الى الابد

  • ملاحظ وطني قح
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 22:52

    لحظة انتم اللدين يقولون الصهاينة اللدين يخونون العهد ولاميتاق لهم فاين هي الجارة الشرقية المسلمة من هدا مع علاقتها مع المغرب وحقدها الدفين على مدى 45 عام ونقضها العهود وخيانتها للمغرب و هدا هو اسرائيل الحقيقي اللدين مازال يحقد ويعادينا ويدخل في حروب ضدنا الله يخليها جورة

  • Imane EL Fannassi
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 23:03

    إستراتيجية المملكة لن يفهمها أحد يد في يد وراء الملك قائد البلاد!
    خرجة العثماني لم تكن محل الصدفة كل شيء مدروس له مسبقا وكل شيء في وقته!
    هاذي راها مملكة ماشي دولة الجينرلات وشراء الذمم

  • hicham
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 23:31

    اذا كنت تبحثون عن المقاطعة أول شيئ انظر الى هاتفك التي تتحدث من خلاله

  • الامبراطورية المغربية
    الثلاثاء 22 دجنبر 2020 - 23:35

    فرسا انهزمت شر هزيمة ليس لها سوى الاعتراف بمغربية الصحراء

    أمريكا قزمت بل قضت على النفود الفرنسي في المغرب وكذا في افريقيا

    المغرب قضى على فرنسا بتطبعه مع اسرائيل وأمريكا

    من يقدر على أمريكا فليتقدم

    عاش الملك

  • محايد
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 00:22

    على المغرب ان يستغل هذه الفرصة و يفكر في تطوير و انشاء مفاعلات نووية لردع كل من تسول له نفسه …

  • رضوان
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 12:51

    نحن الشعب المغربي ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني لا مرحبا بالإرهابيين في أرضنا.

  • مواطن2
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 14:01

    اين يكمن مشكل التطبيع مع اسرائيل ؟ المغرب بدأ في تجربة جديدة تختلف عن التجارب السابقة . واذا علمنا ان المغرب دولة مستقلة لها مؤسسات ولها مكانتها في العالم ولها راي في الكثير من القضايا الاقليمية فما هو مصدر القلق ؟ المغرب يمكنه ان يتراجع في اية لحظة عن التطبيع اذا سارت الامور في الاتجاه الغير الصحيح. وسائل التواصل لا تترك صغيرة ولا كبيرة الا وتنشرها في العالم كله كلمح البصر . لاخوف على المغرب من التطبيع مع اسرائيل. غادروا منذ اكثر من 60 سنة ولا زال المغاربة يذكرونهم بالخير ولا زال اليهود يحنون الى موطنهم المغرب. ولا زال الملاح يسمى كذلك في القرن 21 ولو ان الجماعات غيرت الاسم الا ان القدامى لا زالوا يسمونه ” الملاح ” وهو حي اليهود.

  • ملاحظ
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 16:27

    مصلحة المغرب فوق كل اعتبار .. ومصلحتنا في التقارب مع اسرائيل و امريكا كما أن كل الدول العربية تتمنى التقارب مع هاتين الدولتين ــ إسرائيل وامريكا ـــ الفلسطينيون انفسهم يترجون اللقاء بالمسؤولين الإسرائليين .. بل اليد العاملة الفلسطينية هي من تبني المستوطنات و تقوم بكل الأشغال التي لا يرضاها المواطن الاسرائيلي … فين ” النفخة ” ؟؟؟؟ بالنسبة ل ” جيوش ” العرب و المغاربة الذين يتسمرون امام شاشات الحواسيب والهواتف يرفعون الشعارات الفارغة ــــــــــــــــ و التي حملها عبد الناصر من قبلهم و لم يفلح في أي مشروع عربي ــــــــــــــ حتى وقت متأخر من الليل و ينامون حتى منتصف النهار أقول لهم كفى من العبث .. إسرائل ليست شبحا كما قال المغفور له الحسن الثاني … اسرائل عضو في الامم المتحدة و يسمع صوتها في كل التكتلات العالمية وتنال من الاحترام ما لا تنال اي دولة عربية.. في إسرائل إخوان لنا يبلغ تعدادهم أكثر من مليون نسمة ، وهم وطنيون يحبون المغرب وليس من الحق أن لا تتاح لهم الفرصة كي يزوروا ارضا ولدوا فيها وكبروا .. فأهلا بهم في كل وقت وحين .. اللاسلام دين تسامح …

  • عصام
    الخميس 24 دجنبر 2020 - 05:31

    حسبنا الله ونعم الوكىل
    اتقوا الله في شعوبكم ولا تنسوا انكم ستقفون بين يدي وتسئلون
    لا للتطبيع مع الصهاينه ولا دولة الا دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50

صبر وكفاح المرأة القروية