هذه تفاصيل عن لقاحات ضد "كورونا" .. الأمان والتبريد والفعالية

هذه تفاصيل عن لقاحات ضد "كورونا" .. الأمان والتبريد والفعالية
السبت 28 نونبر 2020 - 07:00

قال الطيب حمضي، طبيب وباحث في السياسات والنظم الصحية، إن المناعة بالتطعيم أو التلقيح هي أصلا مناعة طبيعية يكون فيها الدور الأساسي لمناعة جسم الإنسان نفسه، ويلعب اللقاح فقط دور المحفز لهذه المناعة الطبيعية.

وأوضح الخبير، ضمن ورقة بحثية له، أن المناعة المكتسبة بعد اللقاح أكثر قوة وحماية وديمومة من المناعة المكتسبة بعد الإصابة بالمرض.

وأكد المختص أنه هناك أزيد من 200 لقاح ضد “كوفيد 19” قيد الدرس أو التجريب؛ حوالي 50 منها في مرحلة الدراسات السريرية أي على البشر، 12 منها في المرحلة الثالثة أو أنهتها.

وتابع قائلا: “النتائج المعلنة، إلى حد اليوم، تؤكد درجة عالية من الأمان والفعالية: آثار جانبية قليلة وبسيطة، وفعالية تفوق الـ90 في المائة؛ وهو ما لم يكن يتوقعه حتى أكثر الباحثين تفاؤلا”.

المغرب ولقاحات “كوفيد”

حمضي ذكر، ضمن ورقته، أن المغرب تعاقد مع شركة “سينوفارم” لإجراء أبحاث المرحلة الثالثة على اللقاح من ضمن بلدان عديدة أخرى، وتزويد المغرب بهذه اللقاحات عند ثبوت سلامتها ونجاعتها، ونقل التكنولوجيا لإنتاج اللقاح بالمغرب.

وأوضح الخبير أن اللقاح هو من نوع اللقاح الخامل Vaccin inactivé. “وهي تقنية تقليدية أي مجربة كثيرا، وتقوم على الاستعانة بالفيروس المقتول. تقنية لها تراكم كبير وسلامتها موثقة عبر عقود من الزمن، وعدد كبير من اللقاحات المنتجة بهده الطريقة”.

وقال المختص إن “الأبحاث أجريت بالمغرب على 600 متطوع، ولم تسجل أي آثار جانبية خطيرة؛ بل فقط آثار بسيطة معروفة ومتوقعة: حمى بسيطة وآلام خفيفة واحمرار في موقع أخذ اللقاح. وهي الآثار الجانبية التي سجلت في الدول الأخرى”.

وحسب الوثيقة، أظهرت دراسات المرحلتين الأولى والثانية على هذا اللقاح والمنشورة في مجلة The Lancet درجة أمان وفعالية كبيرة؛ “وهما خاصيتان تم تأكيدهما حسب المؤشرات الواردة من المرحلة الثالثة”، قال حمضي.

وأشار الباحث إلى أنه، “اليوم، هناك أزيد من مليون صيني استفادوا من اللقاح بدرجة أمان وفعالية عاليتين جدا. كما استعمل على نطاق واسع بالإمارات العربية المتحدة. وستنشر النتائج النهائية بالمجلات العلمية كما هو معمول به، كما تتوصل الدول المعنية بالنتائج المؤقتة للدراسات قصد الاستعمال المستعجل”.

وتابع قائلا: “هذا اللقاح لا يحتاج إلى سلسلة تبريد خاصة؛ بل فقط سلسلة تبريد عادية (ثلاجات عادية) التي تستعمل لحفظ اللقاحات الأخرى، أي اقل من 8 درجات”.

وأفاد حمضي بأن لقاح “فايزر” يحتاج إلى تبريد اقل من 70 درجة تحت الصفر، لقاح “موديرنا” يحتاج إلى 20 درجة تحت الصفر.

وسيكون المغرب من أوائل الدول عالميا التي ستلقح وتحمي ساكنتها وتفتح اقتصادها مبكرا وبشكل واسع؛ فيما لن تتمكن العديد من الدول من الوصول إلى اللقاح إلا بعد أشهر عديدة وبكميات قليلة.

وأكد حمضي أنه “بفعل السباق العالمي المحموم نحو اللقاح. منذ شهر غشت، تعاقدت الدول الغنية التي تأوي 13 في المائة فقط من سكان العالم لشراء مسبق لأزيد من 50 في المائة من اللقاحات التي كانت تحت الدرس”.

وأردف: “بينما يتموقع المغرب اليوم ضمن الأوائل من هذه الكوكبة بفضل الإشراف الملكي المباشر على الملف، والخطوات الإستراتيجية والبعيدة النظر التي أقبل عليها جلالته، وأهمها التعاقد مع العملاق الصيني”.

لقاحات “كوفيد”… وقت قياسي

أكد حمضي أن اللقاحات ضد “كوفيد 19” وُجدت في زمن قياسي بفضل تضافر عوامل عديدة، مذكرا بأن بعض الناس يعتقدون أن سرعة الوصول إلى لقاحات ضد “كوفيد 19” هو تسرع أو يثير الشكوك.

وشدد المختص على أن الحصول على لقاح في ظرف وجيز، أقل من سنة، يعتبر إنجازا علميا غير مسبوق في تاريخ الطب، مفيدا بأن معدل الوصول إلى لقاح هو أزيد من عشر سنوات كمتوسط. الوصول إلى لقاح ضد بوشويكة (جدري الماء أو الحُمَاقُ Varicelle) تطلب 34 سنة. السيدا: نحن اليوم في 40 سنة من المرض والأبحاث دون لقاح بعد.

وأبرز هناك على الأقل ثلاثة أسباب يرجع الفضل إليها في هذه السرعة مع “كوفيد 19″؛ أولها كون جائحة كوفيد لم تصب الأفراد فقط، بل أثرت كثيرا على الحياة الاجتماعية وعلى العملية التعليمية وأنهكت الاقتصادات العالمية.

ثاني الأسباب، حسب حمضي، يتمثل في أن هناك دورا مهما لتقنية حصل أصحابها على جائزة نوبل للكيمياء سنة 2017، استعملت لأول مرة في تطوير اللقاحات مع “كوفيد 19″، تم تطوير مجهر إلكتروني يساعد على تبسيط وتحسين تصوير الجزيئات الحيوية بتقنية التجميد Cryo microscopie électronique. لتحديد بنية الفيروس، وبالتالي دراسة مكامن ضعفه وطرق صنع لقاحات تقضي عليه. و”هكذا تمت دراسة فيروس كورونا المستجد وتصويره في أدق تفاصيله ومشاهدته من طرف العالم في زمن قياسي لا يتعدى بضعة أسابيع عوض سنوات عديدة في السابق”.

أما ثالث الأسباب التي ذكرها حمضي، فيكمن في أن الأبحاث عن اللقاح ضد فيروس “كوفيد 19″ لم تنطلق من الصفر، بل من تراكم علمي مع نسختين سابقتين من الفيروسات التاجية: وباء كورونا 1 بآسيا سنة 2003، ووباء كورونا الشرق الأوسط سنة 2012. خلال الوباءين معا، تم توقيف البحث عن اللقاح بسبب التحكم والقضاء على الوباءين. و”حيث إن هناك تشابها كبيرا بين الفيروسات الثلاثة التي تنتمي إلى نفس الفصيلة، فإن البحث بدأ سنة 2020 مع كورونا المستجد من حيث انتهت الدراسات السابقة وليس من الصفر؛ وهو ما سهل تسريع الأبحاث والوصول إلى نتائج مرضية اليوم في أوقات قياسية”.

أرقام عن اللقاحات

قدم حمضي أرقاما عن تاريخ اللقاحات، قائلا إن ملايين الأرواح نحافظ عليها سنويا بفضل التلقيح، وملايين أخرى نعجز عن حمايتها بسبب عدم تمكن عدد من الناس للقاحات الموجودة أو بسبب عجز الطب إلى اليوم عن اكتشاف لقاحات ضد أمراض فتاكة.

“اليوم وبعد أزيد من 200 سنة من اكتشاف التلقيح، لدينا فقط لقاحات ضد 28 مرضا. وتجري، حاليا، الأبحاث لتوفير 200 لقاح ضد أمراض أخرى”، قال حمضي.

وحسب المختص ذاته: “تم القضاء نهائيا على مرض الجدري قبل 40 سنة من اليوم، بفضل التلقيح. وهكذا، لم يعد 5 ملايين إنسان يفقدون حياتهم كل سنة بعد القضاء على الجدري، ولا يُصاب أضعاف هذه الملايين من الناس بآثار ومخلفات المرض”.

وأشارت الوثيقة ذاتها إلى أن “9 ملايين حياة إنسانية نحافظ عليها سنويا: اليوم بفضل هذا الاكتشاف المذهل، الذي هو التلقيح، نتجنب 9 ملايين وفاة سنويا، أي أزيد من 24 ألف وفاة يوميا أو 17 وفاة في الدقيقة”.

وأفادت الورقة بأن 3 ملايين وفاة سنويا أو5 وفيات كل دقيقة نتجنبها: إذا استثنينا الخمسة ملايين وفاة سنويا التي لم نعد نسجلها بعد اختفاء مرض الجدري بفضل اللقاح الدي لم يعد يُعطَى لنفس السبب، فإن اللقاحات التي يستفيد منها أطفال العالم ضد الدفتريا والسعال الديكي والكزاز وشلل الأطفال تُجنّبنا 3 ملايين وفاة سنويا، أي أزيد من ثمانية آلاف وفاة يوميا، وهو ما يعادل 5 وفيات كل دقيقة.

وأشار الباحث إلى أنه تسجل 5 وفيات كل دقيقتين بسبب عدم الوصول إلى اللقاحات المتوفرة: “للأسف، ليس كل أطفال هذا العالم يستفيدون من اللقاحات المتوفرة، بسبب الفقر أساسا. وهو ما يجعلنا، على الرغم من توفر اللقاحات، نسجل مليونا ونصف المليون وفاة سنويا. تحدث جل أو كل هذه الوفيات في البلدان التي لم تستطع توفير اللقاحات لكل أبنائها، ضد أمراض لقاحاتُها متوفرة منذ عقود، أوّلُها الدفتريا والسعال الديكي والكزاز وشلل الأطفال”.

وقال إن 16 مليون وفاة إضافية يمكننا تجنبها: أما ادا تمكن الطب من إيجاد اللقاحات ضد كل الامراض الجرثومية التي يمكن إيجاد لقاحات ضدها، فسيصير بإمكاننا انقاد 16 مليون من الأرواح الإضافية كل سنة.

‫تعليقات الزوار

26
  • وكواك الحق
    السبت 28 نونبر 2020 - 07:12

    أتسائل كيف لروسيا قدرة إنتاج اللقاح و تسجل اليوم 500وفاة يوميا ؟ فرنسا كذلك
    فرنسا أعتقد اللقاح بعيد أشهر قد تمتد لفبراير على ما أعاقد
    هل هذه السرعة النغربية لتلقي اللقاح سرعة محمودة أم تسرع
    أرجو من الله أن يعجل برفع وباء جتم على نفوسنا
    لكن أطلب من علمائنا الإجابة على تساؤلي أعلاه

  • driss
    السبت 28 نونبر 2020 - 07:16

    حديث أبي الدرداء أن النبي قال: "إن الله أنزل الداء والدواء، وجعل لكل داء دواء فتداووا ولا تداووا بحرام" رواه أبو داود

  • مساهم
    السبت 28 نونبر 2020 - 07:43

    نتمنى أن يكون تنظيم الحصول على اللقاح جيدا لتفادي الازدحام في وقت يلزم فيه احترام التباعد

  • عبدالحميد ساس
    السبت 28 نونبر 2020 - 08:12

    اللقاحات المتوصل إليها على عجل يرفصها معظم الناس حتى في اوروبا وليس المغرب، وأكرر ما قلته بالامس، السويديون يرفضون اللقاح بعد آثار جانبية كارثية للقاح إنفلونزا الخنازير في 2009 الذي طورته مختبرات بريطانية، ليس كل من يقبل اللقاح ذكيا ومن يرفضه غبيا، ومن يعتبر الأمر كذلك، فإن الغباء المفرط هو التدخل في شؤون الغير، سير دير اللقاح وديها فراسك خلينا حنا بغينا نموتو، غير لي جا كيوصف الشعب بالجهل والأمية وكيحساب له هو لي فاهم ومطور.
    لا حول ولا قوة الا بالله.

  • مصطفى
    السبت 28 نونبر 2020 - 08:19

    ربما تكون هذه المعلومات هامة لمن يرغب في التلقيح، الله يسخر…بالنسبة لي لا تعنيني بالمرة لأنني أخترت عدم التلاعب بمناعتي الطبيعية التي خلقني الله بها، خاصة بلقاحات لازالت في طور التجريب…

    كل شخص حر في اختياراته وقراراته والسلطة ملزمة باحترام الجميع، وكل إكراه أو تضييق فهو غير قانوني ولا أخلاقي وشطط خطير في استعمال السلطة.

  • Youssef
    السبت 28 نونبر 2020 - 08:23

    غا يخرجوا ليك دابا العولاما ديال الكيلو أصحاب التيك توك والسطوريات الخاوية وجيل عشيري عشيرتي والساط والساطة،وتريكة الواي الواي والسروال طايح، ويقولو ليك والله إيلا درت اللقاح راه بغاو يتحكموا فينا أو بغاو يقتلونا أو بغاو يتجسسوا علينا…
    آتا علاش غا يتجسسوا عليك، هذاك راس الطارو آش فيه اللي غا يتجسسوا عليك؟ غا تكتاشف لينا حياة جديدة في المريخ،؟
    سير تكمش وجبد هذاك التليفون المحشر عندك ولوح فيديو الحلقة في الفيسبوك وهني الوقت من تخراج العينين والسنطيحة

  • أشرف العوني
    السبت 28 نونبر 2020 - 08:33

    لا بد أن يسبق حملة التلقيح، حملات التوعية والتعريف بهذا اللقاح، حتى يتم إزالة الغموض واللبس عند الناس، فهناك مجموعة من الأسئلة والمخاوف والهواجس عندهم، أنا مثلاً عندي سؤال، لماذا لم تسارع أي دولة أوروبية لشراء هذا اللقاح كما فعلت مع لقاح فايزر وموديرنا؟!

  • امينة
    السبت 28 نونبر 2020 - 08:55

    هاد الهضرة راه احفظناها طلقونا اخلاص راه الناس كتموت اوقولوا لينا .متى موعد اللقاح ؟ كم ثمنه؟اين يمكن ان نتجه لاخذه؟ مع العلم انه قد وصل بالفعل .

  • مني
    السبت 28 نونبر 2020 - 09:07

    المرحلة الثالثه للتجارب السريرية واسطر على تجارب ستجرى على شعب بأكمله لسنا فئران تجارب قد تنجح وقد لا تنجح إذن فالطبيب الفرنسي الذي صرح بأن التجارب على اللقاح ستجرى بافرقيا كان على صواب رغم ردود الافعال الشرسة على تصريحاته واتهامه بالعنصرية لقد كان يخبرنا حقيقة اصبحت واقعا وقرارا اتخذ عنا بالوصاية وبتسرع ويطلب منا تنفيذه

  • Amazigh amkran
    السبت 28 نونبر 2020 - 09:11

    Merci Docteur
    Il est temps que le Maroc supporte les recherches scientifiques et les sciences en général. Arrêter d'investir dans le croire (croyance) et augmenter les investissements dans le savoir

  • مووحا
    السبت 28 نونبر 2020 - 09:23

    هناك بعض المنابر الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي المعادية للبلد تريد إفساد وتخريب ما يقوم به المغرب من إجل محاربة كرونا ودلك بإعطاء حقائق مغلوطة وتخويف الناس عن اللقاح الصيني فانتبهوا ولا تجرفكم أكاديبهم فالمغرب مستهدف من طرف أعداء الوحدة الترابية للوطن لا تأخدوا المعلومة إلا من طرف المنابر الإعلامية المغربية أو وزارة الصحة والله ولي التوفيق

  • CNRS
    السبت 28 نونبر 2020 - 10:10

    Je dit que le vaccin relevait de la science fiction pour moi, je ne vais pas rentrer dans des explications trop compliquées mais prenez l'exemple du vaccin contre la grippe, on a mis une quinzaine d'années à le stabiliser et encore à l'heure actuelle il n'est pas fiable à 100% et là pour une maladie qu'on connaît depuis un an à peine, certains laboratoires nous sortent des résultats à plus de 90 % non mais franchement qui peut croire une chose pareille ? D'ailleurs où sont les études sur ces vaccins parce que je cherche et je n'ai rien trouvé ! Non ce n'est pas sérieux du tout, certains vont devenir milliardaire avec cette connerie qui est rabâchée par les Médias alors quand on me demande ce que je pense du vaccin et de sa réussite, je dis que je ne joue pas en Bourse.

  • صعيب
    السبت 28 نونبر 2020 - 10:23

    سيكون المغرب من أوائل الدول عالميا التي ستلقح وتحمي ساكنتها وتفتح اقتصادها مبكرا وبشكل واسع؛ فيما لن تتمكن العديد من الدول من الوصول إلى اللقاح إلا بعد أشهر عديدة وبكميات قليلة !!!!!
    حلل وناقش ؟؟ لا تتعدا 10 اسطر هههههه

  • ali
    السبت 28 نونبر 2020 - 10:28

    الحمد لله الذي اطعمني وسقاني و اواني وكفاني

  • فريد
    السبت 28 نونبر 2020 - 10:48

    ماهي الدول الغربية (المغرب جغرافيا وإقتصاديا وحضاريا مرتبط بالإتحاد الأروبي أكثر حتى من الدول العربية أو الدول الإفريقية فما بالك بقوم هاجوج وماجوج)التي حجزت اللقاح الصيني أو الروسي؟ السبب لايرجع إلى اللقاح في حد داته بل إلى إنعدام الشفافية وعدم تتبع بروتوكلات المنظمة العالمية للصحة أي إنعدام أية ضمانة عن عدم تسبب اللقاح في تأثيرات أكثر حدة،خصوصا من الصين التي لازال جل سكانها يتداوون بالأعشاب وحزبها الشيوعي الحاكم يقول للعالم:لقد سيطرنا عليكم في ميدان التيكنولوجيا وبلقاحنا سنسيطر عليكم صحيا،ثقافة سيطرة الأكثر عددا لم يعد لها معنى في الألفية الثالثة والرفاهية حق لجميع البشرية،محيطيا لا علاقة للمغرب بالصين التي تبيع حسب جيب المشتري بدون أخلاقيات،المغرب عاش وتعايش مع أروبا في الحرب والسلم منذ قرون فما الداعي أن نصبح اليوم حقل تجارب أو وصلة إشهار لبضاعة الصين التي تبعد عنا آلاف الكيلومترات،أكثر من أخلاقي علينا أن نسير على نهج حليفنا الإقتصادي الأول ونلتصق به فيما يتعلق باللقاح لأننا شريك أروبي وأروبا لاتتخلى عن شركائها.

  • Docteur
    السبت 28 نونبر 2020 - 10:55

    Là où c’est flou il y’a un loup
    Pourquoi aucun pays développé n’a acheté le vaccin chinois ni les usa Canada Allemagne Angleterre etc etc
    Aucune publication concernant la durée de vie des anticorps 1mois?2 mois 6 mois 1an
    On en sait rien…on veut juste vacciner avec le bla bla les premiers…..

  • ف .ع
    السبت 28 نونبر 2020 - 11:18

    منذ ما يزيد عن شهر ونحن نسمع أن اللقاح الصيني استفاذ منه مليون شخص ونحن نعلم أن عدد سكان الصين يبلغ مليار واربعة مليون، هل توقفوا عن التطعيم؟ مادامت القنوات الاوروبية التي نتابعوها لا تتكلم عن اللقاح الصيني فليتحرك الاعلام المغربي ويفيذنا بالتفاصيل إلى يومنا هذآ .

  • commentaires négatifs
    السبت 28 نونبر 2020 - 11:42

    Arrêtez de faire de commentaires négatifs. La vaccination ne sera pas obligatoire. Celui qui a un doute ou peur du vaccin anti covid-19 doit fermer sa gueule mais il prend sa responsabilité au cas où il sera attrapé par le virus et par la suite il fera face aux conséquences de la maladie.

  • ابو حاتم
    السبت 28 نونبر 2020 - 11:49

    اقولها بصراحة لا تخافوا الموعد مع التاريخ .لماذا نتسهين بانفسنا وامكاناتنا في المغرب .تذكروا معي الإجراءات الأستباقية التي اتخذتها بلادنا في بداية الجاءحة وكيف ابهرت العالم .صحيح اننا سجلنا ارقام مخيفة من الإصابات بعد رفع الحجر الصحي وهذا يعود الى إستحالة استمرار الحجر واثارها المدمرة للاقتصاد والبشر صحيا ونفسيا .
    اليوم لا زالت بلادنا تحافظ ؛ بفضل الرعاية المولوية : على ذلك السبق واستطاعت التعاقد لتوفير اللقاح بل وستصبح منتجة له ومصدرة لباقي الدول وهذا ما يدعونا إلى الفخر بانتماءنا لهذا البلد فاحمدوا الله على هذه النعمة ولا تنساقوا وراء المؤامرات العداءية التي تحاول تقليدنا في كل كبيرة وصغيرة ولا ادب على ذلك مسارعتها في مد قنوات نقل الغاز الطبيعي من نيجيريا قبلنا .حفظكم الله جميعا وحفظ لكم الملك الهمام الذي يشرف بنفسه على الأمر ومنذ بدايته .دمتم سالمين .

  • الراشدي
    السبت 28 نونبر 2020 - 13:46

    ادا كان هناك من يرفض هدا اللقاح فبسبب انعدام الثقة في منتوجات الصين من جهة و من جهة أخرى ضعف الثقة في مؤسسات الدولة بعد أخطاء الحكومة المغربة في كثير من قراراتها، بالاضافة الى انعدام التواصل من طرف الوزارة المعنية. ناهيك عن عدم مراعاة مصلحة المواطن في بعض القرارات كفرض توقيت زيادة ساعة رغم معاناة المجتمع المغربي منها.

  • مواطن بسيط
    السبت 28 نونبر 2020 - 14:03

    لكي نزجم بأن اللقاح فعال، يجب تعريض الأشخاص الملقحين للفيروس حتى يصبحوا إيجابيين و من ثم يجب التأكد بأنهم خالين من الأعراض، هل تم فعل هذا الشيء ولا غير مطلعينها علينا؟

  • Kamal
    السبت 28 نونبر 2020 - 14:39

    تمنيت لو المغرب قاطع المنتجات الصينية لمعاقبة الصين على فيروس كورونا الدي خرب اقتصاد البلد و حصد ارواح الناس. الصين هي المجرم و المسؤول رقم واحد على هدا الوباء. من الغباء التعاقد معهم و العمل بتلقيحهم المشكوك في مصداقيته و فعاليته. عيب و عار.

  • Mourad
    السبت 28 نونبر 2020 - 16:05

    كل ما قاله حمضي صحيح وأنا من جيل الستينات تلقحت وعندي 12 سنة ضد هذه الأمراض الفتاكة الخطيرة الفرق لكاين هو كانت فرنسا تشرف على اللقاحات مباشرة وألمانيا ذلك الوقت ومع تقدم الطب صارت الصين هي بدورها تسارع الزمن في إيجاد اللقاحات السريعة وثبت ذلك.
    السؤال هو لا تشكك يا أخي في هذا اللقاح لأننا استعملنا أخطر من هذا في زمن كان البحث العلمي يساوي صفر اما الآن الحمد لله والتكنولوجيا….الخ.

  • Alaa Wahba
    السبت 28 نونبر 2020 - 20:04

    لقاح كورونا أسرع من مده ظهور أعراض كورونا على الإنسان واتمنى الوقايه بالأمان من كورونا

  • الحيرة هذه
    السبت 28 نونبر 2020 - 22:10

    الناس خايفة من كورونا وخايفة من اللقاح
    دابا ارى انه ينطبق علينا مقولة البحر من وراءكم والعدو أمامكم وليس لكم والله الا الصدق والصبر

  • mohasimo
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 03:52

    نحن نستورد اللقاحات ونغني الدول المتقدمة ونعطيهم علمائنا لأن حكوماتنا تريد أن نكون شعبا جاهلا, لمذا المغرب لا يجود فيه مختبرات طبية مائة في المائة مغربية, مثلا المختبرالمغربي مختبر منصف السلاوي للفيروسات علاش لا؟.

صوت وصورة
حفل المعهد الموسيقي بسلا
السبت 6 مارس 2021 - 22:52

حفل المعهد الموسيقي بسلا

صوت وصورة
الصقلي .. القانون والإسلام‎
السبت 6 مارس 2021 - 17:30 27

الصقلي .. القانون والإسلام‎

صوت وصورة
مغربيات يتألقن في الطيران الحربي
السبت 6 مارس 2021 - 14:30 11

مغربيات يتألقن في الطيران الحربي

صوت وصورة
مدينة فوق الكهوف
السبت 6 مارس 2021 - 12:52 7

مدينة فوق الكهوف

صوت وصورة
بالأمازيغية: خدمة الأداء عبر الهاتف
السبت 6 مارس 2021 - 11:47 19

بالأمازيغية: خدمة الأداء عبر الهاتف

صوت وصورة
مدينة آسفي تغرق
السبت 6 مارس 2021 - 11:16 18

مدينة آسفي تغرق