هذه حقيقة انزعاج أردُوغان مِن "حَريم السُّلطاَن" ومَنعِه في تُركيا

هذه حقيقة انزعاج أردُوغان مِن "حَريم السُّلطاَن" ومَنعِه في تُركيا
الخميس 27 فبراير 2014 - 23:00

أردوغان منزعج من “حريم السلطان”، والعالم بمن فيهم الأتراك يتابعون أحداثه بشوق، والمسلسل التاريخي لم يُمنع في تركيا.. هذه أهم الحقائق التي جرت على لسان أبرز المُقرّبين من رئيس الوزراء التركي، وهو نائبه والمتحدث بإسم الحكومة التركية، بولنت أرنتش، الذي أكد أن “القرن العظيم” لم يمنع من البث داخل تركيا، رغم أنه لا ينقل الجوانب الصّحِيحة من حياة السلطان سليمان القانوني.

تصريح أرنتش جاء موضحا ورَدّاً على ما تناقلته وسائل الإعلام التركية والدولية حول منع تصوير وبثّ الجزء الرابع من “القرن العظيم”، المعروف في العالم العربي بإسم “حريم السلطان”، وذلك بناء على رغبة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، الذي أبدى في أكثر من مناسبة انزعاجه من مضمون العمل الدرامي والتاريخي الذي حقّق أكبر نسب المشاهدة داخل وخارج تركيا.

أرنتش: لم نمنع المسلسل داخل تركيا

أرنتش قال، في جوابه على سؤال هسبريس ضمن لقاء مع صحفيّين مغاربة بأنقرة، إن الأتراك تأثروا بالمشاهد الدرامية للمسلسل، “لقد نقل حقائق غير صحيحة عن حياة السلطان سليمان القانوني الذي يحظى بمكانة وقيمة عظيمة في قلوب الأتراك”.

نائب أردوغان في الحكومة التّركيّة أوضح أن القنوات التّركيّة تبث حلقات المسلسل، وأن أمر منعه غير صحيح، “نحن نعتز بتاريخنا.. وهناك أفلام ومسلسلات عديدة في بلدنا تتحدث عن هذا التاريخ”.

وأضاف المسؤول التركي أن أردوغان انزعج كثيرا من بعض الحقائق “غير الصحيحة” التي جاءت في حلقات “حريم السلطان”، مضيفا في المقابل أنه جدّ مسرور لانتشار المسلسلات التركية في العالمَين العربي والإسلامي، “إنها تُنمّي الرغبة في تعلم اللغة التركية لدى الناس في العالم.. وتُثير فضولهم في التعرف على التاريخ التركي وشخصياته المؤثرة”، مضيفا أن تلك الأفلام تُسهم كثيرا في إنعاش السيّاحة التركية.

لقطات أزعجت أردوغان وأثرت في الأتراك

قبل عامين، وفي الوقت الذي بدأت شهرة “حريم السلطان” تبلغ منتهاها في العالم العربي والإسلامي، خرج أردوغان لينتقد العمل قائلا “ليس لدينا أجداد مثلما يجري تصويرهم في المسلسل”، وأن السلطان سليمان القانوني “قضى 30 سنة من عُمره على ظهر الخيول في إطار الحُروب والفتوحات”، وليس بين الحريم وخاضعا لزوجته السلطانة هرم”.

وبعدها بسنة، ينقل المسلسل، في جزءه الثالث، لقطة إعدام الوزير الأول إبراهيم باشا، الذي جسده الممثل التركي أوكان يالبك، وهي الحلقة التي أثرت على مشاعر متتبعي “حريم السلطان” في تركيا، ما دفع عددا منهم إلى تنظيم زيارات جماعية لقبر إبراهيم باشا الحقيقي في تركيا، الذي أعدم في القرن السادس عشر.

قبل أسبوعين، أثارت حلقة من الجزء الرابع، زوبعة كبيرة داخل تركيا، حيث ظهر السلطان سليمان القانوني وهو يُعدم ابنه الأمير مصطفى، بتحريض من زوجته الثانية السلطانة “هيام”، التي أقنعته بـ”خطر انقلاب” ابنه على العرش، وهو المشهد الذي انزعج منه السياسيون الأتراك، خاصة المنتمين لحزب العدالة والتنمية التركي، فيما ذهب بعض معارضي الحزب إلى ربط المشهد بالواقع ودعوة أردوغان إلى إجراء حازم ضد ابنه بلال، الذي راج اسمه كثيرا في قضية الفساد الأخيرة التي اندلعت في 17 دجنبر من العام الماضي.

تشجيع للسياحة

في آخر بيان صادر عن شركات الجولات السياحية في تركيا، أوضح المتحدث بإسمها جيم بولات أوغلو أن عدد السياح العرب الوافدين على تركيا خلال 2013 ارتفع ليبلغ 3 ملايين و265 ألف و190 سائح، مشيرا أن المسلسلات التركية تعد من أبرز دوافع السياح العرب لتغيير وجهتهم من أوروبا إلى تركيا، إلى جانب توفر أماكن وفرص التسوق والسياحة العلاجية.

أما عبد الله جيليك، المسؤول في وزارة الثقافة والسياحة التركية، فسبق له الكشف عن تحقيق عوائد تقدّر بأزيد من 65 مليون دولار، بسبب تصدير المسلسلات التركية للعالم، والتي يشاهدها أزد من 150 مليون شخص في نحو 76 دولة.

‫تعليقات الزوار

51
  • عبد الله
    الخميس 27 فبراير 2014 - 23:19

    هناك في تركيا الان ما هو اهم من حريم السلطان. خطاب أردغان الأخير الذي يفضح المؤامرة.

  • أمين صادق
    الخميس 27 فبراير 2014 - 23:29

    " … مشيرا أن المسلسلات التركية تعد من أبرز دوافع السياح العرب لتغيير وجهتهم من أوروبا إلى تركيا، … "

    الكثير من السياح " العرب " يزورون تركيا ، فقط من أجل رؤية أماكن تصوير تلك المسلسلات بفعل الانبهار بالممثلين والممثلات ، وليس من باب الاستمتاع بطبيعة ومآثر هذا البلد والاطلاع على تاريخه عن قرب ..

    وبالتالي ، فيما يهمّ بالنسبة لهؤلاء ما إذا كان " حريم السلطان " يروي حقائق تاريخية أو يحكي حكايات على شاكلة قصص " ألف ليلة و ليلة " ؟!

  • almohajir
    الخميس 27 فبراير 2014 - 23:30

    وماذا سيبيع المغرب لتركيا حتى السبحة التي يحملها السيد بنكيران في يده صنعت في تركيا

  • Plombier
    الخميس 27 فبراير 2014 - 23:33

    On s'en fout, l'histoire Turc reste en Algérie passive, car le Maroc n'a jamais accepté les militaires Turcs sur son territoires

  • لمادا تفوقت تركيا وفشل العرب؟؟
    الخميس 27 فبراير 2014 - 23:39

    هل تعلمون بأن مسلسل "حريم السلطان" فاق مشاهدوه في العالم العربي وحده 100 مليون مشاهد وهو يعتبر بالفعل من أنجح المسلسلات التركية بالفعل!!
    داخل تركيا أيضا لقي نجاحا كبيرا بحيث أن متتبعيه هناك وصلوا الى 15 مليون مشاهد!
    مسلسلات تركيا استطاعت بالفعل أن تنتصر اليوم على المسلسلات المصرية والمكسيكية والبرازيلية وتستقطب أكبر عدد من المشاهدين!

    كيف استطاعت تركيا العلمانية ياترى؟ أن تنجح تقريبا في جل هده الميادين؛ في السياسة – في الإقتصاد – في الصناعة – في السينما ـ في الرياضة – في السياحة حيث زار تركيا 25 مليون سائح في سنة 2013 تستقطب تركيا ايضا أكبر الإستثمارات في المنطقة – في الميدان العسكري تتوفر تركيا على جيش قوي!!
    خلاصة القول اصبحت تركيا الإسلامية العلمانية هي المنافسة الوحيدة لدولة إسرائيل في المنطقة كلها؟؟

  • طنجاوي حر
    الخميس 27 فبراير 2014 - 23:50

    السلطان سليمان كان رجلا عظيما ورجب طيب أردوكان زعيم مسلم متميز

  • yakouta
    الخميس 27 فبراير 2014 - 23:53

    م سلسل طويييييييل ارهقني وتركني بدون شغل عدة اجزاء وكل جزء فيه مائة حلقة رغم انه مفيد وتاريخي الا انه اتعب عيناي انه الادمان بعينه

  • From Uk
    الخميس 27 فبراير 2014 - 23:54

    الله يهديكم ياالمغاربة ، اهتموا بالمطالعة والكتب بدل ماتفرجو في المسلسلات التركية والشنويه والبرطقزية والتلفويه ، اشتغلوا واهتمو بالعلم والصناعة، والإنتاج تعلموا من تركيا وغيرها كفاش تصبحو شعب منتج بدل من شعب ليس له محل من الاعراب غير مستهلك تيعرف غير اياكل ا يتفرج ويشري ا ينام …………………..

  • معنديش مع أتاترك
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 00:04

    شخصيا لست من متتبعي الأعمال التركية .أحب تركيا البلد والتاريخ والحضارة وهاهي المسلسلات تشوه هذا التاريخ. منتجو و مخرجو الأعمال الفنية يبحثون عن الدراما بأي ثمن فإن لم يجدوها اخترعوها و جعلوها حقيقة.كل هذا لزيادة نسبة المشاهدة.والمشكلة أن المشاهد لاينظر بعين ناقدة أو يبحث عن الحقيقة من مصادر أخرى وإنما يتلقى ما يراه على أنه حقيقة مطلقة.لذا يجب التعامل بحذر مع الأفلام التاريخية.

  • عزدو
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 00:06

    أنا من متابعي هذا المسلسل الأكثر من رائع. وقد تأثرت بتلك اللحضات وخاصة عند إعدام الأمير مصطفى.
    بكل صراحة الدراما التركية متميزة بالرغم من أن هناك فئات لا تقبلها.

  • Tarik de Montréal
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 04:58

    Salam! pour le numéro 9! Vous avez raison à 100%! Merci de Montréal à vous au royaum uni.

  • Halima Ibrahim
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 05:22

    شاهدت الجزء الأول فقط، و بغض النظر عن أحداث هاته القصة التاريخية و حقيقتها من عدمها، فالشيء الذي جذب انتباهي هو تقليد الصالون المغربي في ديكور غرف القصر. أثاثهم يختلف كليا عن الأثاث المغربي، حيث يستعملون "السداري" الخشبي على شكل أريكة عالية الأرجل، و يضعون فوقه فراش رقيق. بإختصار بعيد كل البعد عن الصالون المغربي الأنيق. كما إرتدى أحد المقربين من السلطان (نسيت إسمه) "السلهام" المغربي، أسود اللون من النوع الذي يباع في محلات الصناعة التقليدية. هكذا تقلد دول عدة صناعتنا التقليدية من لباس و أثاث و طبخ و معمار. بل يسرقونه و يدعون أنه من تراثهم كما يفعل الكيان المصطنع بجوارنا. يجب حماية ارثنا و المحافظ عليه والدفاع عنه. هذا واجب كل مغربي. لا يجب أن نسمح للعولمة أن تديب هويتنا وتميعها.

  • عزام
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 06:20

    حريم السلطان مسلسل جيد من ناحية التمثيل والإخراج ولكنه جنى على تاريخ سليمان القانوني لسبب بسيط وهو إن كان بالفعل كما يصور ما كانت ﻻن تصل فتوحاته أروبا الشرقيةإلى تخوم المغرب ولمن يود معرفة التاريخ عليه قراءة الكتب لكتاب شرفاء تتوفر فيهم النزاهة العلمية وتدكروا يا عرب ليس كل ما يلمع دهبا

  • Abdokof
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 06:21

    من يشاهد المسلسلات الامريكية ك game of thrones و walking dead سيظهر له مدى تواضع المسلسلات التركية وحتى الأوروبية. هناك فرق شاسع بين السينما الامريكية وغيرها من سينما العالم كالفرق بين السماء والأرض.

  • adel
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 06:37

    بكل صراحة لما شاهدت الاعلان لهدا الفلم تشوقت لتتبعه .
    ولاكن مع الاسف لم يرقى لمستو توقعي اد تم تجاهل الوقائع الحقيقية
    وتم التركيز على الجانب العاطفي وصراع النسوة على قلب السلطان.

  • الجمعة 28 فبراير 2014 - 07:07

    هذا هو السلطان الذي بعث الى السلطان المعربي محمد الشيخ السعدي يامره بمبايعته اميرا للمؤمنين وبالدعاء له على المنابر. فرفص محمد الشيخ السعدي الذي كان يلقب السلطان العثماني بسلطان الحواتة. فبعث السلطان العثماني معارضا مزيفا جزائرياا طالبا حماية السلطان السعدي . فلما وثق به غدر به وقتل السلطان السعدي تنفيذا لاوامر سايمان القانوني

  • benben
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 07:14

    الى رقم 4 / ان تونس و الجزائر هي من طلبتا مساعدة تركيا للدفاع عنهما في مواجهة الغزو الاسباني و البرتغالي لهما و تركيا استجابت دفاعا عن الاسلام .
    اما الشواطئ المغربية فكانت كلها مستعمرة من طرف البرتغال و ثم الاسبان و لم يتم تحرير سبتة و مليلية الى الان …….

    فكفى مغالطات على شعوب لا تعرف تاريخها …./////////

  • moi
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 08:10

    "حقائق غير صحيحة "هذه معلومة جديدة
    الحقائق يمكن ان تكون غير صحيحة ومع ذلك نسميها الحقائق
    lol

  • مغربية
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 09:02

    كم احترم هاذ الرجل
    اتمنى له التوفيق و فضح جميع المؤامرات التي تسعى الى ارجاع تركيا للوراء
    هاذ الرجل يعمل بصدق .
    لما سئل كيف استطعت تحويل خزينة تركيا من عجز إلى فائض.؟
    فأجاب : " لأنني لا أسرق "

  • chica guapa
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 10:02

    في الحقيقة إنه مسلسل جميل ﻻكنه ركز بشكل كبير على الجانب العاطفي ، وهذا غير وارد في تاريخ السلطان سليمان ، ولم يركز بشكل كبير على الفتوحات و الغزاوات التي قام بها

  • loubna
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 10:08

    هدا التعليق اعجبني واضحكني فعلا انه الادمان على هدا المسلسل لكن ما ازعني كتيرا هو ان كانت هده الدراما حقا تروي واقع سليمان الحقيقي لان هدا السلطان اي سليمان القانوني كان زاهدا ورجل دين كما كان سيف الاسلام مما قام به من فتوحات في العالم كله

  • Said
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 10:12

    L'histoire de la Turquie est bien mais celle du Maroc doit être envie plus intéressant à connaître le centre cinématographique doit subventionner des travaux de ce genre

  • عبد لله
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 11:13

    عندما كان تحت حماية بنو عثمان كنا في دولة المغرب الاقصى خفه قبلك سليمان على جيوشه وحذرهم من دخوله وذلك لبعد نظره لكن واحد من جلدتنا ذهب عند عدونا الذي ظن انه مهلكنا فكانت معركة وادي المخازن حيث التقى جمعان جيوش امبراطوريتان البرتقال والاسبان مع جيش اجدادنا الابرار فكان النصر الذي تعرف والهيبة التي ترجف كل طامع مارق يجيش كل مرتزق من اجل النيل ونحن خبرناه دائما في بني جلدتنا ولعلمك عواصم المغرب الاقصى لم تكن على الساحل الا في الحديث اما سبتة ومليلية تغرين تجاريين ارتبط بهما اهل الشمال اقتصاديا وعندما تنتفي هذه المصلحة سيعود كل الى سبيله شكرا على النشر

  • عربي لاجيء
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 11:25

    ا زدهار تركيا في عدة مجالات والمواقف بفضل حزب العدالة والتنمية…واردوغان الذي تحرك ضد المؤمرات لابعاده عن المنصب بسبب مواقفه…لو كان مفسدا لما اتخد مواقف دولية ضد مصالح دول قوية…معروف على المفسدين ارضاء الاعداء والجميع شريطة عدم المساس بمنصبهم ومصالحهم…كل مؤشرات والمواقف تبين ان السيد اردوغان بعيد عن الفساد…وهذا لايمنع محاولات المتامرين الدخول له عن طريق الاقارب والاهل والمفسدين داخل حزبه ومحبيه…لتشويه صورته….

  • Mansour Essaïh
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 11:34

    على من يريد أن يضحك المتحدث بإسم الشركات السياحية التركية ؟ رئيس حكومته فعل ما لم يفعله الماغول في في السياحة العراقية و السورية و اللبنانية و هو يدعي كذبا و بهتانا أن مسلسله هو السبب في جذب العرب. صحيح، تركيا بلد سياحي و لكن العرب يجذبهم مغناطيس آخر إلى أعتاب الباب العالي.

  • جواد
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 12:11

    ( حريم ) هي سبب شهرة هدا المسلسل , اد اصبح يعتمد اغلب المخرجين على المراة مستغلين جسمها و جمالها باستعمال ما يسمى: الايحاء الجنسي , والدي يجتدب عددا اكبر من المتتبعين , فالسينما العالمية الاستهلاكية التسويقية لايهمها مضمون الفيلم بقدر مايهمها شكله الدي سيضمن لنا اكبر نسبة مشاهدة , فترى السينما في كثير من الاحيان تزيغ عن دورها الاساسي الدي هو التعبير عن واقع الناس و اقتراح حلول لمعاناتهم و اصلاح مايمكن اصلاحه من اختلالات في المجتمع و للاسف مايعرض على شاشاتنا الفقيرة الحقيرة يزكي الانحلال و يرسخ العقد النفسية و الاجتماعية

  • مسلم
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 12:31

    اردوغان يريد ان ينتج هذا الفلم على هواه هو وكما تخيله هو وكان تاريخ العثمانيين ليس في علم احد غيره. اطلبو رأي عشرون مليون علوي في سليمان القانوني وسترون المعاناة الموروثة منذ تلك الحقبة في تركيا والاكثر مرارة هو عندما بادر اردوغان بتسمية قنطرة باسم سليمان القانوني في منطقة يسكنها الغالبية العلوية في تحد صارخ لاحترام حقوق الأقليات…..

  • عبد الله
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 13:11

    لو كان الموتى ينطقون, لقالوا ان التاريخ كله أكاذيب توظف لخدمة الحكام والسياسين.
    السينما والتلفاز من أكبر ما ابتليت به البشرية في هذا العصر فهي وسيلة متاحة للأقوياء فقط الذين يوظفونها للترويج لأفكارهم المسمومة قصد السيطرة على الضعفاء. أنا أرى أن يسن قانون يمنعهما على القاصرين حتى ينشأ جيل حر لم يتعرض للشحن وغسل دماغ.

  • belkina mohamed
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 13:37

    لو لا المشاهد الاباحية في كل اجزاء المسلسل لما نجحا بهذا النجاح
    مشاهد في الحمام الجماعي كثيرة ولباس السلطانة ويهام ذو الصدر المكشوف والقبل الكثيرة هي التي ساعدت الفيلم في نجاح
    والمسلسل كل اطواره في القصور وبين الحريم
    والخلوة الكلمة التي تعلمها كل مشاهد للاسف حتى الصغار منهم
    والرقص الجنسي وووووووووووووووووووووووووووووووووووو
    كارثة كارثة كارثة كارثة كارثة على تقاليد العرب

  • Samira
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 14:57

    16 Tout Est Dit par le numéro

  • mous
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 17:06

    لست أدري.أأبكي أم أضحك.دعونا من السياسة للحظات و لنتأمل المشهد بموضوعية افتقدناها.لتركيا تاريخ يعتز به أهله.بالله عليكم أوليس للمغرب تاريخ نعتز به ونظهره للعالم كما يفعلون في جل بقاع العالم.أليس تاريخ المغرب مادة خصبة تطرح للنقاش؟لا يهمنا إن أخطأ الكاتب أو المخرج فالتاريخ في العالم بأسره مليء بالمغالطات و هنا يأتي دور المثقفين لتحريك تلك المياه ….

  • ANZZARFOU
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 17:07

    من هي الشخصية التي حقا خدمت تركيا هل اتا ترك مصطفى كمال ام اردوخان ?
    اعتقد ان هناك تكامل بين الاول والاخير / فالاول هو الاساس والثاني لبنة تاتي بعدها لبنة /
    والله اعلم

  • samia
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 17:18

    beau film il m'a beacoup marque les turcs sont forts

  • MEZIANE
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 18:11

    je ne vois pas l'histoire de cette angle mesdames et messieurs .
    je pense que les medias ont provoquer cet incident juste pour promouvoir leurs produits. remarquer que ses intelligent de leurs part d'introduire leurs president dans cette demarches. toujours est il le feuilleton en question en veut la peine.

  • miloud
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 18:17

    يامغاربة اليس من الاجدر ان تفتخروابتاريخ المغرب وبرجاله اللدين اوقغوا المد التركي

  • theo
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 18:40

    أنا شخصيا لا تستهويني الأفلام التركية لأن 80% منها ينشر الرذيلة، بغض النظر عن ما تحمله من رسائل و صور تاريخية. لاسيما أنها في الغلب مغلوطة.

  • amsra10
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 19:52

    بضاعة أوروبا اليوم ترد إليها عبر هذه الأفلام والمسلسلات ينتجها العلمانيون والكارهون لتاريخ الأمة المجيد ، مسلسلات وأفلام تشوه التاريخ وتطمس الأمجاد وتبرز السلبيات وتضخم الأخطاء وتتجافى الحقائق، وترسخ في عقول الناشئة هذه الصورة السيئة والمعيبة عن التاريخ الإسلامي في أزهى عصوره ، بصورة سينمائية مبهرة تخلب الألباب وتجذب الأنظار ، أوروبا اليوم تصفي حساباتها مع الإسلام والمسلمين ،وتحاول الأخذ بثأرها ليس من الدولة العثمانية كما يظن الكثيرون ، ولكن من الإسلام نفسه وتاريخه العظيم .

  • البمنخه نبؤتنالباب
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 20:29

    لماذا لم يعرضو الجزئين الثالث و الرابع كنت متحمسا جدا لمشاهدتهما.

  • خوخومغربی
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 20:31

    محمد فرید بک المحامی یتکلم عن تاریخ الدوله العثمانیه…ط2مکتبه الاداب القاهره 1997
     ونتم کتکلمو علا نساء صلطان دربتنا هد لمدوان حتا بدنا کنشوف المراء فسفت شطان رغم انها امی اختی عمتی وحدتی هدا کله حلم افین نتیج لاشیء

  • لطيفة الرباطية
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 20:32

    باراكا من الغيرة المسلسل هو جيد وذو جودة عالية من ناحية الإبداع الملابس الترجمة حيث ان المتفرج يسلب ويعيش القصة وكأنه معهم اما بالنسبة انه هناك مغالطات فهاذا مجرد مسلسل ولم ولن يقوم بسرد القصة بجميع حقائقها وإلا فسوف يصير الفيلم ممل بحال تعليقاتكم المملة أفضل الف مرة هاذ المسلسل الجميل ولا مسلسلات الميكسيك والبرازيل ومسلسلات الحامضة ديال لمغاربة في رمضان مهم كون ماكنتش في المستوى ماغاذيش يكون هاذا النجاح ولا تنسو ان كل واحد لديه وجهة نظره وقصة سليمان الأعظم ممكن لأي واحد يشوفها برئيه الخاص

  • مؤرخ
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 20:43

    هل نسيتم يامغاربة ونسي التاريخ عندما بعت سليمان القانوني اناسا ليأتوا برأس السلطان المغربي (الشيخ) و علق رأسه في قفص من نحاس في اسوار القسطنطنية ودلك ليطفي غليله بعد الهزائم التتالية امام المغاربة الاشداء

  • المسكيوي ياس.friends yes.
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 20:47

    لماذا سينزعج اردوغان من مسلسل "حَريم السُّلطاَن"، مدام ان السلطان 'سليمان القانوني'ظهر خلال احدى حلاقاته يقوم باعدام ابنه الأمير مصطفى، وبالمقابل فان'اردوغان'تنتظره مهمة تزويج ابناء مدينة القنيطرة المغربية ?.

    ساترك السياسة والتحق ب.."حريم القنيطرة".

  • محمد طاطا
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 20:55

    سال احدهم مواطنا تركيا
    كيف استطاع اردوغان تحويل خزينة تركيا من عاجزة الى عامرة
    اجاب لانه باع كل شيء في تركيا ولم يبقي شيئا الا وباعه

    اتساءل هل من سارق في الدنيا اعترف يوما انه يسرق خاصة ادا كان عنده طموح
    سياسي
    ان ل يكن اردوغان فان بلال اردوغان يسرق والدليل انه هرب ن بلاد يحكمها ابوه
    اكيد انه لن يعود الى تركيا الا بعد ان يحسم ابوه معركته مع القضاء
    بمعنى ان يضن له البراءة

  • مواطن
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 23:10

    عكس ما يقوله اردوغان لقد صور مسلسل القرن العظيم الحياة الحقيقة و الاحداث المؤترة في حياة السلطنة العثمانية في عهد سليمان القانوني في الفترة التي خضعت فيها الامبراطورية لسلطنة الحريم اي تحكم السلطانات اي زوجات السلطان و اخواته و والدته في شؤون الحكم و هدا ما حدث في عهد سليمان القانوني و الصراع بين زوجتيه السلطانة ماه دوران ام ولي العهد و السلطانة هرم حول من سيخلف والده في العرش من اولادهم و اوضح بشكل الجلي الخطا الكبير الدي ارتكبه سليمان القانوني في حق كل التاريخ الاسلامي عندما اعدم ابنه و ولي عهد من زوجته ماه دوران الامير مصطفى الدين و حسب المصادر التاريخية انه ان تولى العرش لحال دلك دون ضعف الخلافة الاسلامية

  • ب.مصطفى
    السبت 1 مارس 2014 - 10:01

    كثيرا من النخبة المثقفة لاتعرف تاريخ تركيا ولذلك اقول في حق هذا السلطان المعظم قدس الله سره انه كان لاينظر في قضية الا بمشيرة الفقهاء ومنهم صاحب كتاب ( تفسير السعدي )عندما اتته المنية ترك وصية ان يدفن في صندوق .وهذه عادة مسيحية لكن فضول الامام والفقيه السعدي عندما فتح الصندوق وجد فيه فتوى العلماء فقال الشيخ لقد احرجتنا ايها السلطان امام الله دفن في صندوق ومعه فتوى الفقهاء ليعرضها على الله هذا السلطان الكبير لم يكن في احضان النساء كما تخيتها المخرجة العلمانية التي تلقت دعما من المانيا لاجل هذا المسلسل لتشويه صورة أحد ابرز زعماء الامة

  • mohammed
    السبت 1 مارس 2014 - 13:54

    أردوغان بطل جعل أقتصاد تركيا شيئاً من لا شيء والعرب ما زال يتقاتلون بأسم الطائفية والهمجية وياريت عند العرب رئيس واحد مثل أردوغان … الله ينصره ويطول في عمره فهو بطل قومي

  • إلى كل من ينتقد المسلسل.
    السبت 1 مارس 2014 - 14:59

    هل تعلمون بأن مسلسل "حريم السلطان" فاق مشاهدوه في العالم العربي وحده 100 مليون مشاهد وهو يعتبر بالفعل من أنجح المسلسلات التركية بالفعل!!
    داخل تركيا أيضا لقي نجاحا كبيرا بحيث أن متتبعيه هناك وصلوا الى 15 مليون مشاهد!
    مسلسلات تركيا استطاعت بالفعل أن تنتصر اليوم على المسلسلات المصرية والمكسيكية والبرازيلية وتستقطب أكبر عدد من المشاهدين!

    تركيا العلمانية تقدمت اليوم في كل الميادين بحيث ذهبت بعيدا أحب من أحب وكره من كره وهاهي في طريقها إلى الإنضمام إلى أروبا، لأنه يستحي أن تعود مرة أخرى لكي تقود دول غارقة في الجهل والتخلف والمنتشرة فيها كل أمراض الدنيا؟؟

  • زكرياء
    السبت 1 مارس 2014 - 20:01

    أفضل مسلسل تركي هو وادي الذئاب

  • mohammed
    السبت 1 مارس 2014 - 22:40

    عليك يا هذا بقراءة التاريخ ولمساعدتك اعطيك العنوان : معركة وادي المخازن وستعرف منهم اجدادنا

  • nour
    الأحد 2 مارس 2014 - 00:26

    الله يعفو علينا من هاد المسلسلات او خلاص

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31 2

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05 7

تخريب سيارات بالدار البيضاء

صوت وصورة
وصول لقاح أسترازينيكا
الإثنين 25 يناير 2021 - 00:52 11

وصول لقاح أسترازينيكا

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20 11

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32 11

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 23

آراء مغاربة في لقاح كورونا