هذه هي الخلفيات السياسية وراء الأزمة الدبلوماسية بين المغرب وألمانيا

هذه هي الخلفيات السياسية وراء الأزمة الدبلوماسية بين المغرب وألمانيا
صورة: أرشيف
الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:09

يرجح الدكتور سمير بنيس أن أحد الأسباب الرئيسية وراء قرار المغرب تعليق تعامله مع السفارة الألمانية هو التقرير الأخير الصادر عن منظمة “Transparency International”، وهي منظمة ألمانية يوجد مقرها في برلين تتوفر على مكتب في الرباطـ.

ويضيف بنيس، في مقال جديد له، أن دعم الحكومة الألمانية يمثل 63 في المائة من التبرعات التي تحصل عليها هذه المنظمة، التي يعرف عنها أنها تمتنع عن نشر أي تقارير معادية لألمانيا، سواء تعلق الأمر بمسألة تبييض الأموال أو تقديم كبريات الشركات الألمانية لرشاوى لدول أجنبية من أجل الحصول على عقود مربحة وامتيازات اقتصادية وجبائية.

كما ينفي أن يكون السبب الرئيسي وراء القرار هو قيام إحدى الشخصيات الألمانية برفع علم الدولة الورقية للبوليساريو أمام برلمان إحدى الولايات الألمانية.

مزيدا من التفاصيل في مقال سمير بنيس التالي:

خلافا لما ذهبت إليه بعض الأقلام، لا أظن أن السبب الرئيسي وراء إعلان المغرب وقف تواصله وتعامله مع السفارة الألمانية والهيئات والمنظمات التابعة لها في المغرب هو قيام إحدى الشخصيات الألمانية برفع علم الدولة الورقية للبوليساريو أمام برلمان إحدى الولايات الألمانية. لو كان الأمر كذلك، لقام المغرب كل يوم بقطع علاقاته مع كل الدول التي يقوم فيها مسؤولون محليون أو أعضاء في برلماناتها المحلية أو الوطنية برفع أعلام البوليساريو أو مهاجمة المغرب. وفي إسبانيا لا يمر أي أسبوع دون قيام شخصيات تابعة لحكومات مختلف الجهات الإسبانية بالترويج لمواقف جد معادية للمغرب، كما تقدم دعماً ماديا كل سنة للبوليساريو.

ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل قام بابلو إغليسياس، زعيم حزب بوديموس النائب الثاني للحكومة الإسبانية، بنشر عدد من التغريدات في شهر نوفمبر الماضي دعا فيها الأمم المتحدة إلى تنظيم استفتاء لتقرير المصير لتمكين الصحراويين من إنشاء دولتهم المستقلة. هل هناك من موقف أكثر عداء للمغرب من هذا؟ نحن لسنا هنا أمام مسؤول محلي في إحدى المدن الألمانية قام برفع علم البوليساريو، بل أمام ثالث مسؤول في الحكومة الإسبانية يقول علانية إنه يدعم إنشاء دولة مستقلة في جنوب المغرب. كما أننا أمام مسؤول رفيع المستوى في حكومة أول شريك اقتصادي للمغرب. حينما نعلم الدور التاريخي لإسبانيا في ملف الصحراء والدعم الذي تحظى به البوليساريو من طرف فئات عريضة من الرأي العام الإسباني وكذا تأثير تلك المواقف على دول أمريكا اللاتينية، نستنتج جسامة تلك المواقف.

وعلى الرغم من كل ذلك، لم يقم المغرب باتخاذ أي إجراء علني أو إصدار أي بيان ضد إسبانيا، فلا هو قام بدعوة السفير الإسباني لديه لتقديم إيضاحات حول تصريحات إغليسياس ولا نشر أي بيان رسمي يدينه، بل اكتفى بالصمت وعمل على تمرير رسائل مبطنة إلى إسبانيا، أهمها تأجيل الاجتماع رفيع المستوى الذي كان مقرراً يوم 17 ديسمبر الماضي.

مواقف مثل التي عبر عنها إغليسياس تقوم العديد من الشخصيات الأوروبية وفي أمريكا اللاتينية بالتعبير عنها بشكل روتيني، ولا يكترث لها المغرب، بل يعمل في صمت من أجل كسب دعم إضافي لموقفه.

الحالة الوحيدة التي أتصور أن تكون مسألة الصحراء هي السبب الرئيسي لقرار المغرب وقف معاملاته مع السفارة الألمانية، هي إذا ما قالت ألمانيا إنها ستدرس الاعتراف بجمهورية البوليساريو. وهنا علينا أن نتذكر حالة السويد في خريف 2015 حينما قال المغرب إنه سيتخذ إجراءات حازمة في حال اعترفت بتلك الجمهورية الوهمية، وقرر وقف بعض المشاريع السويدية مثل المركز التجاري لشركة إيكيا في الدار البيضاء. وسبق ذلك القرار اجتماع طارئ للحكومة مع ثمانية أحزاب قررت على إثره تحديد الخطوات التي ينبغي اتباعها. بعد ذلك الاجتماع، استدعت وزارة الخارجية المغربية السفير السويدي لدى الرباط وعبرت له عن رفض المغرب لموقف دولته المعادي للوحدة الترابية للمملكة. بعد ذلك أعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة أن المغرب قرر مقاطعة الشركات والمنتجات السويدية. وبفضل الحزم الذي أبان عنه المغرب، قررت السويد التراجع عن تلك الفكرة وأكدت التزامها بالعملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة.

أحد الأسباب الرئيسية

في اعتقادي، فإن أحد الأسباب الرئيسية وراء قرار المغرب تعليق تعامله مع السفارة الألمانية هو التقرير الأخير الصادر عن منظمة “Transparency International”، وهي منظمة ألمانية يوجد مقرها في برلين تتوفر على مكتب في الرباطـ. ويمثل دعم الحكومة الألمانية 63 في المائة من التبرعات التي تحصل عليها هذه المنظمة، التي يعرف عنها أنها تمتنع عن نشر أي تقارير معادية لألمانيا، سواء تعلق الأمر بمسألة تبييض الأموال أو تقديم كبريات الشركات الألمانية لرشاوى لدول أجنبية من أجل الحصول على عقود مربحة وامتيازات اقتصادية وجبائية.

وقد قدم التقرير الذي أصدرته هذه المنظمة صورة جد قاتمة عن حالة الفساد في الإدارة العمومية المغربية. كما انتقد بشدة الخطوات التي اتخذتها الحكومة من أجل التصدي لجائحة كورونا، مدعياً أنها تسببت في هشاشة أكبر في المجتمع المغربي وأدت إلى تفاقم الفقر واستشراء الفساد في كل مرافق الدولة. كما اتهم التقرير الدولة باستعمال التطبيق الذي خلقته لمراقبة تفشي فيروس كورونا من أجل التجسس على المغاربة. ولم تقدم المنظمة أي دليل على ذلك سوى رابط لأحد التقارير التي نشرها موقع “France 24” باللغة العربية.

لا أحد يجادل بأن الفساد الإداري يعتبر من بين أهم العوائق أمام تحقيق المغرب وغيره من الدول لأي قفزة نوعية، سواء على المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي. ولكن أظن أن التوقيت الذي جاء فيه التقرير ومضمونه وإمعانه في عدم الإشادة بأي من الخطوات التي قام بها المغرب للتصدي لجائحة كورونا والتخفيف من تأثيرها الاقتصادي على الرغم من ضعف موارده الاقتصادية، أزعج الرباط بشكل كبير.

على غرار العديد من التقارير الصادرة عن منظمات تابعة للدول الغربية، لم يشر التقرير ولو بشكل وجيز إلى النجاح الذي حققه المغرب في الحصول على الملايين من حقن التلقيح ضد كورونا قبل العديد من الدول الأوروبية إلى درجة أن وسائل إعلام ألمانية تساءلت في الآونة الأخيرة عن السر وراء ذلك، هذا بالإضافة إلى تفوقه إلى حد ما في احتواء الوباء وتفادي سقوط عشرات الآلاف من الأرواح في وقت فقدت فيه دول أوروبية مثل إسبانيا وفرنسا ما يزيد عن 100 ألف شخص، بينما وصل عدد الوفيات في ألمانيا إلى ما يزيد عن 70 ألفا.

أظن أن ما زاد في إزعاج المغرب هو أنه في الوقت الذي نشرت فيه المنظمة الألمانية المذكورة أعلاه تقريرها القاتم عن المملكة، فإنها لم تنشر أي تقرير عن الجزائر، علماً أن هذا البلد يوجد في حالة مزرية ووضعية الفساد فيه أسوأ من المغرب وتفاقمت الوضعية الاقتصادية والاجتماعية للشعب الجزائري بسبب التعامل الكارثي للنظام الجزائري مع فيروس كورونا.

ولعل خير دليل على ذلك، أنه في الوقت الذي قام فيه المغرب بتلقيح ما يزيد عن 3 ملايين شخص، فإن الجزائر، البلد الذي يمتلك ثروات طبيعية لا يمتلكها المغرب ويعتبر نظريا أغنى من المغرب، تعيش في حالة تخبط وتيهان ولم تقم بعد بإطلاق حملة التلقيح. كما أن النظام الجزائري استغل جائحة كورونا للالتفاف على الحراك الجزائري الذي يسعى للتخلص من النخبة العسكرية والسياسية التي نهبت أموال الشعب لما يزيد عن ستة عقود.

فريق العمل المالي الدولي: المغرب يعتبر ملاذا لتبييض الأموال وتمويل الإرهاب

بالإضافة إلى تقرير “Transparency International”، فإن ما أزعج المغرب بشكل أكبر هو التقرير الأخير لفريق العمل المالي الدولي (Financial Action Task Force)، الذي وضع المغرب ضمن اللائحة السوداء في ما يتعلق بتمويل الإرهاب وتبييض الأموال. ويوجد على رأس هذه المنظمة ألماني يدعى Marcus Pleyer، الذي لا يعمل فيها بصفته الشخصية، بل كممثل لألمانيا.

ويعتبر هذا التقرير ضربة لسمعة المغرب الذي يعتبر من بين الدول الأكثر شراسة في محاربة التطرف وتمويل الإرهاب. كما يشكل ضربة قوية للاقتصاد المغربي، وسيؤدي إلى تآكل ثقة المستثمرين بالاستثمار فيه، مما سيؤدي إلى إضعافه بشكل أكبر. وجاء هذا التقرير في أسوأ توقيت، في وقت يعاني فيه المغرب من التبعات الاقتصادية والاجتماعية لفيروس كورونا وسيكون في حاجة ماسة إلى الاستثمارات الأجنبية في المستقبل القريب لإنعاش اقتصاده.

وفور نشر التقرير، انهالت عليه العديد من التعاليق التي شككت في نزاهته وفي عدم اعتماده على معطيات موضوعية دقيقة، وأكدت أنه مسيس ويسعى لخدمة أجندات معنية. فعلى سبيل المثال، نشر أحد الأمريكيين المختصين في هذا المجال تحليلاً على حسابه بموقع “LinkedIn” أكد فيه الطبيعة المسيسة لهذا التقرير. وإن ما يؤكد ذلك هو تغييب دول معروفة بأنها ملاذ لتبييض الأموال مثل لوكسمبورغ وسويسرا، وحتى ألمانيا نفسها التي أكدت العديد من التقارير أن قطاعها العقاري يعتبر ملاذا لتبييض الأموال.

وحتى نأخذ فكرة عن الطبيعة السياسية للتقرير الصادر عن فريق العمل المالي الدولي، فإن المغرب احتل الرتبة 72 في آخر تقرير صادر عن منظمة “Tax Justice Network” بخصوص مؤشر السرية الضريبية (Tax Secrecy Index)، في الوقت الذي احتلت فيه الولايات المتحدة الأمريكية الرتبة الثانية، وسويسرا الرتبة الثالثة، ولوكسمبورغ الرتبة الرابعة، وسنغافورة الرتبة الخامسة، وهولندا الرتبة الثامنة، وألمانيا الرتبة الرابعة عشرة، والجزائر الرتبة 23.

وعلى الرغم من ذلك، وضع تقرير فريق العمل المالي الدولي المغرب في لائحة سوداء تضم كلا من بربادوس، وبوتسوانا، وبوركينا فاسو، وكمبوديا، وجزر كايمان، وغانا، وجامايكا، وموريشيوس، وميانمار، ونيكاراغوا، وباكستان، وبنما، والسنغال، وسوريا، وأوغندا، واليمن وزيمبابوي.

ولعل السبب الرئيسي الذي يفسر عدم وضع الدول الغربية سالفة الذكر في تلك اللائحة على الرغم من سجلها السيء في مؤشر السرية الضريبية، هو أنها توجد من بين الدول الأعضاء في فريق العمل المالي الدولي، الذي يضم 37 دولة معظمها دول غربية أو لها وزن سياسي ومالي على المستوى الدولي، بالإضافة إلى منظمة مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي.

ولو قرأنا البيان الذي نشرته وزارة الخارجية مساء أمس بتمعن، سنرى أنه يشير إلى وقف التعامل والتواصل ليس فقط مع السفارة، بل كذلك مع هيئات التعاون الألمانية والمؤسسات التابعة لها. وهذه في حد ذاتها إشارة إلى وقف التعامل مع مكتب “Transparency International” في الرباط الذي يتبع للمنظمة الأم في ألمانيا، والتي تحصل على مساعدات مالية من الحكومة الألمانية، أو لأي كيان آخر شارك بشكل أو بآخر في إعداد التقرير الصادر عن فريق العمل المالي الدولي.

فلو تعلق الأمر بانزعاج المغرب من مواقف شخصية سياسية ألمانية من قضية الصحراء المغربية، لما قامت وزارة الخارجية بالتأكيد على وقف تعامل كل مؤسسات الدولة المغربية مع الهيئات التابعة للسفارة الألمانية، بل كانت ستنشر بياناً شديد اللهجة يشير بشكل واضح إلى قضية الصحراء، عوض الاكتفاء بالقول ” سوء فهم عميق” مع ألمانيا بشأن ما وصفته بأنه “قضايا حيوية بالنسبة للمغرب”. كما كانت ستستدعي السفير الألماني لدى الرباط لتقديم تفسيرات حول ذلك أو تدعو السفير المغربي لدى ألمانيا للتشاور. وهذا هو ما وقع في العديد من الحالات في السابق كلما تعلق الأمر بقضية الصحراء.

كما أنه لو كان ملف الصحراء هو السبب الوحيد وراء انزعاج المغرب، لقام هذا الأخير بالتعبير عن ذلك قبل شهرين حينما انتقدت ألمانيا قرار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب القاضي بالاعتراف بمغربية الصحراء، ولتخذ خطوة مماثلة ضد العديد من الدول الأوروبية التي عبرت عن انزعاجها من ذلك القرار.

غياب الثقة بين المغرب وألمانيا

ينضاف تقرير ترانسبارنسي وتقرير مجموعة العمل المالية الدولية إلى مجموعة من الملفات التي أدت إلى خلق مناخ من التوجس وعدم الثقة بين المغرب وألمانيا. فقد جاء هذا التقرير في وقت يقوم فيه أحد المدانين في قضايا إرهاب سابقا بنشر فيديوهات يدعي فيها أنه خضع للتعذيب حينما كان في السجن بين 2010 و2017، ورفضت ألمانيا تسليمه للمغرب لأنه حاصل على الجنسية الألمانية.

أضف إلى ذلك انزعاج المغرب من عدم دعوته لحضور مؤتمر برلين في شهر يناير 2020، بينما وجهت ألمانيا الدعوة إلى الجزائر التي لم تلعب أي دور في العملية السياسية الليبية منذ 2015 حتى الآن، في الوقت الذي يعتبر فيه المغرب حاضناً لاتفاق الصخيرات. ونشرت في حينه وزارة الخارجية المغربية بياناً عبرت فيه عن استغرابها إقصاء المغرب من مؤتمر برلين، مؤكدة أنها “لا تفهم المعايير ولا الدوافع التي أملت اختيار البلدان المشاركة في هذا الاجتماع”. ورد المغرب لألمانيا الصاع صاعين، حينما رفض وزير الخارجية، ناصر بوريطة، المشاركة في مؤتمر برلين 2 الذي انعقد خلال الأسبوع الأول من شهر أكتوبر الماضي.

وعلى الرغم من محاولة ألمانيا تهميشه وتعويضه بالجزائر، إلا أن المغرب لعب دوراً رئيسياً في الملف من خلال تهيئة الظروف المواتية للتوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار وآلية تولي المناصب السيادية وانتخاب السلطة التنفيذية التي تم انتخابها يوم 5 فبراير الماضي. ولعل خير دليل على ذلك، العدد الكبير من الاجتماعات التي استضافها المغرب منذ شهر سبتمبر الماضي لردم الهوة بين الفرقاء الليبيين.

يمكن القول إن التقريرين الصادرين عن منظمتي ترانسبارنسي وفريق العمل المالي الدولي هما القطرة التي أفاضت الكأس وأظهرت للمغرب أن علاقاته مع ألمانيا ليست على ما يرام وأن هناك جهات في هذا البلد تسعى للضغط عليه والنيل من سمعته الدولية. ومن ثم، جاء قرار وزارة الخارجية وقف تعاملاتها مع السفارة الألمانية وكل الهيئات التابعة لها في الرباط لتمرير رسالة واضحة إلى برلين لمطالبتها بمراجعة مواقفها وسياستها تجاه المغرب ومصالحه الاستراتيجية، بما في ذلك مسألة وحدته الترابية.

ألمانيا استدعاء السفير العلاقات المغربية الألمانية المغرب

‫تعليقات الزوار

116
  • سعيد
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:17

    جميع دول الاتحاد الاوربي 28 لاتعترف بالسيادة المغربية على الصحراء حتى فرنسا التي تعمل على ابتزاز واستنزاف وحلب المغرب اكتر من 40 سنة لاتعترف بالسادة المغربية على الصحراء ادن لمادا التركيز فقط على المانيا

  • كريم بوزبيطة تطوان
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:19

    نحن المغاربة لن نسمح لاي كان مهما ارتفع قدره ان يمس بوحدتنا الترايية لانها من المقدسات التي نفديها بالروح قبل الدماء الزكية لا نسمح ولن نسمح لاي قوى ان تحاول اللعب فيما يتعلق بمملكتنا الحرة الشريفة حذاري ثم حذاري اننا كشعب لا يهاب الموت في سبيل الوطن كلنا قنابل موقوتة ضد اعداء الوطن

  • علي نايت عمر
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:20

    هذه هي الخلفيات السياسية وراء الأزمة الدبلوماسية بين المغرب وألمانيا…..و تبون هو مول الفعلة…….

  • Mounir
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:20

    اردوكان تعامل بكل صرامة مع المانيا ,ويبقى الحامض النووي الالماني مازال يمتلك جينات نازية.

  • ثورة الجياع
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:22

    والله يا باباهم إلى خايفين منا
    واش اللي تياكل البنان ما يخافوش منو؟؟
    سالينا مع الجزائر عطينا لبابهم أراك لألمانيا ومن تم لجزر موريس.
    حتى واحد ما يقد علينا فالعالم، عندنا الحقوق عندنا الصناعة عندنا الفلاحة عندنا سبيطارات…خاصنا غير إلهاء الشعب البناني

  • وجدي
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:22

    المغرب دولة عظمى . هكذا يريدون ان يصوروا لنا . صراحة احس ان التطبيع دخل على المغرب بالشؤم . و متشائم بقادم الايام .

  • جلال
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:24

    للاسف المغرب ولا يدرب ويزعل
    مبقيناش عارفين شنو واقع، المانيا ما ردات ما والو لحد الآن بإنفعالية وحنا بحال شي وليد صغير غي كنقزو
    ها تقنين الحشيش، ها الاعتراف بالاحتلال كدولة، ها الدريب فمصداقية ديال دول بدون دلائل قاطعة ، الله يستو وصافي فين ماشين بهاد البلاد بخاد التصرفات الصبياني
    عارف هسبريس مغتنشرش مشي مشكل قرا نتا السي المراجع

  • خريبگي
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:25

    صراحة هناك رائحة جارة السوء في كل ما قيل… اللهم اضرب الظالمين بالظالمين واخرجنا من بينهم سالمين..

  • مواطن مغربي
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:28

    هده أفعال الجزائر تعمل بكل شيء لتحطيم المغرب بلا السحر ينقلب على صاحبه ومن حفر حفرة لاخيه وقع فيها نتمنى من الله العلي القدير ان ياخد الحق منهم في القريب او البعيد انشاء الله نحن معكم والزمن طويل يا اعداء جيرانهم

  • المانيا و الحرب بالوكالة
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:28

    يبدو ان المانيا تقوم بحرب بالوكالة على المغرب بواسطة منظماتها المشبوهة وعلى المغرب منع جميع الهيئات الاجنبيةلاالتي تسيء اليه

  • حسن
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:28

    نعم التحليل لكن الرد يجب أن يكون أقوى وربما قاص على ما يتصوره الألمان وهو طرد هؤلاء

  • حكيم
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:28

    مصطلج “الأزمة” ليس وارد حسب التصاريح. ما فهمناه هو ان الإتصالات مع السفارة الألمانية في الرباط علقت وليس مع الدولة الألمانية .
    كيفما كانت الأسباب يجب ان يكون التعامل مع المانيا والإتحاد الأوروبي محترف ورزين وحكيم يحفظ مصالح المغرب.
    لا مكان للإنفعال والتسرع والغضب السريع في مثل هذه القضايا.

  • الامبراطورية المغربية
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:30

    العز والنصر الامبراطورية المغربية التي عادت من بعيد لتعيد للامبراطورية المغربية عزها ونصرها.

    لا توجد دولة عربية تقدر على فعل ما فعل المغرب

    ألمانيا والاتحاد الأوروبي يرجو أمريكا أن تدافع عنه ضد الصين وكل الأعداء
    و المغرب كذلك يتعاقد مع أمريكا ضدكل الأعداء المحتملين

    إذن المغرب وألمانيا والاتحاد الأوربي سواسية مادامو كلهم يحتاجون إلى أمريكا الدولة العظمى

    فلماذا سأخاف من ديك رومي لايعرف سوى نفخ ريشه والظهور بأنه قوي

    المغرب الجديد مغرب العز و أفتخر كثيرا بكوني مغربي

    لقد جربت فرنسا معنا نفس الخطة فهزمناها شر هزيمة وجرب آخرون فهزمناهم والآن جاء دور ألمانيا لتراجع أوراقها مع المغرب

    ديما المغرب التاريخ والحضارة المستمرة في الزمان والمكان

    قد نمرض قد نضعف لكن لا نموت

  • كلنا بوريطة
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:30

    لا أظن أيضاً أن السبب هو دعم الجماعة المسلحة الجزائرية في تندوف و أتمنى أن نغير إسم البوليزاريو إلى هذا الإسم من فضلكم… السبب أكبر من ذلك بكثير و هو أن ألمانيا أحست بالدعم الأمريكي و دعم يهود المغرب أينما كانو في العالم، هذا الشيء أزعجها لأنها على علم أن بعد هذا سيصبح المغرب سيد إفريقيا بامتياز…وآخرها كان خروج المغرب من القائمة الرمادية الأروبية للضرائب… ألمانيا لا تستطيع شيئاً ضد المغرب إلا بتقارير كاذبة و حتى إن كانت صادقة فلماذا لا تتحدث فيها عن الكل! و عن نفسها أولا…فالرشوة و الفساد يوجدان في البر و البحر

  • الصحراوي
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:31

    بداية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. التحليل الأكثر واقعية هو ذلك الذي يأخذ بعين الاعتبار مجموعة من القضايا المتنوعة والمتداخلة فيما بينها ، انطلاقا من الملف الليبي والاحتجاج الألماني على الاعتراف الامريكي ومعاكسة ألمانيا للمصالح المغربية من داخل الاتحاد الأوروبي ضف إلى ذلك ما تفضل به الأستاذ صاحب المقال …..

  • شباب المستقبل
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:31

    هناك العديد من الامور تراكمت ليجعل المغرب يفقد صبره
    لايعقل ان يسكت المغرب

  • تحليل موفق
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:31

    تحليل موفق. هذا ما أسميه مقال تحليلي د بصاح، وخليونا من تخربيق د بنحمو والسليمي ف ميدي1.

  • Amazigh07
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:31

    Votre analyse n’est pas objective . Comment vous pouvez comparer le Maroc et un état de droit comme l’Allemagne au niveau de la corruption et autre….?

  • ارفع صوتك.
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:32

    يجب على المغرب طرد كل المنظمات المشبوهة المتربعة على ترابه، بل مقاضاتها أمام المحاكم الدولية، لأن كل المنظمات التي تعادي المغرب كلها ممولة من طرف الخراير.
    وحتى اسبانيا يجب تربيتها. لا سكوت بعد الآن، لأن هذا الأسلوب جعل الهراوات تنزل على رؤوسنا، الواحدة تلو الأخرى.

  • منصف
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:32

    آل تبون في الجزائر و منظمة الماسونية و محافلها في المانيا و الدول الغربية و الدول العربية ، الا في روسيا اغلق عليهم الابواب الرئيس فلاديمير بوتين. هذه لعبة الماكرين الخفية من وراء ستار منظمات دولية و جمعيات سرية.

  • دلو بئر
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:33

    كم هو المبلغ الذي يتحصل عليه
    المغرب من التحويلات المالية للجالية المغربية المقيمة بألمانيا .
    ماهو المبلغ الذي يتحصل عليه المغرب من السياح الالمان. علما بأنهم أحسن السياح انفاقا.
    الحرمان لمدة من التكنولوجيا الألمانية الرائدة وذات الجودة المتينة يعتبر خطوة كبيرة الى الوراء.

  • الحالجي مراد
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:33

    مادام المغرب ينتضر مساعدات مالية وعينية من المانيا ودول الخليج واليابان…فلا داعي ان ينشر غسيل هو ليس في صالحه…

    لو كان لبورويطة الشجاعة لاستدعى سفيرته زهرى العلوي من برلين وقطع العلاقة نهائيا…

    مخطط المغرب هو نفسه الدي استعنله مع السويد في استثمارات من قبيل ikea, الان مع المانيا نرى شركة Allianz.

    نبقى في نضر المانيا كالبانيا…دولة متخلفة على جميع الاصعدة…نضرة بسيطة على مدننا تعطيك فكرة اننا نعيش في القرن 15…

  • الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:36

    حتى أقوى الدول إقتصاديا تضعف أمام المال ! الجزائر لها دخل في كل ذلك بداية من مصنع فولكسفاغن بوهران الجزائرية الذي لم يكن سوى غطاء للتملص من الضرائب بالحزائر حيث تأتي السيارات جاهزة لاينقصها سوى تركيب العجلات لتمنح لها صفة صنع بالجزائر فألمانيا تستغل الجزائر لإرضاء أجندتها التي هي تخريب المغرب داخليا وخارجيا ولا ننسى أين تلقى رئيس الجزائر تبون علاجه ! هناك أموال تضخ ليلا نهارا قصد تخريب المغرب نتمنى من الله أن يجعل كيد الكائدين في نحورهم والسلام عليكم

  • Adam
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:37

    أتمنى أن يستفيد أصحاب القنوات التافهة من هدا المقال قبل أن ينشروا الأكاديب على المغرب والمغاربة.

  • حسن
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:37

    الى التعليق الاول
    و هل تعترف الدول الاوربية بالبوليزاريو و مع من يوقعون اتفاقية الصيد البحري و ما اسم سفير الجزاءر في المخيمات
    يبدو بان العسكر لقحكم بلقاح كلخونا عوض كورونا

  • كوثر
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:38

    هدا هو المثل القائل عندنا ( في ركني و أعركني )
    لا يخفى عنا جميعا ان مند بداية جائحة كورونا خرج رئيس الجزائر متجها إلى ألمانيا بحجة العلاج و مكت هناك ما شاء له إلى أن ضبط أمور مع العجوزة مركيل بتقديم لها هبات من الغاز و النفط عائداتها لو بيعت شعبه بأمس الحاجة لها كل هدا ليعرقل ما قامت به و تقوم به حكومة المملكة من إنعاش للإقتصاد من تاثره بجائحة كورونا و كدالك لمحاربته و تصديه الجائحة بدون مد يده لأي دولة كانت تنتظر منه دالك و خير دليل شراء صاحب الجلال ل 65 مليون جرعة لم تتوفر على ربععا ألمانيا نفسها و مما زاد بضغينة تبون هو اعتراف أمريكا بمغربية الصحراء جملة و تفصيلا…فلا ننحني ما دمنا مغاربة و لن ننخ لأي أحد فقد ولى زمن التبعية لأي كان

  • lacel
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:39

    وا تبون مشا برك تماك ايم و شهور عند ماماه انجيلا و تعالج تماك و خلا ماماه فرانسا اللي هي اقرب ليه فمن الواضح جدا رائحة المصالح النتنة و المكائد التي تحاك في الخفاء ضد المغرب . المهم القضية اعمق من ان تكون مشكلة الصحراء هي السبب في هده الازمة

  • رئيس حكومتنا ضعيف
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:40

    أتمنى في المستقبل أن يكون.منصب رئيس الحكومة لشخص يتقن عدة لغات و ذكي جدا يعلم الله شحال ضحكات علينا ميركل منين جلسات مع العثماني….

  • kaka
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:44

    مقال رائع، دقيق ومليء بالمعلومات
    ان الأوان لفضح بعض الدول التي تتعامل مع المغرب باستعلاء ونفاق واضح…
    يتبجحون دائما بحقوق الإنسان والديمقراطية، لكن لن يصدقهم إلا الأغبياء والسذج ، ينزعجون من أي تقدم أو تفوق أو استقلالية القرار ..

  • عبد الرحمان(١)
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:44

    مؤتمر برلين
    سفر تبون للعلاج هناك
    تقارير تمس بسمعة المغرب
    فين ماشيا هذ ألمانيا ؟؟؟

    صاحب عدوك أكيد عدوك

  • حميد القشتالي
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:45

    البعض يعلق عن الصحراء المشكل ليس الصحراء بين المغرب والمانيا المشكل هو المنظمات التي يمولها الألمان لتشوه صورة المغرب لكي يهرب المستثمرين ونتمنى من الحكومة المغربية ان تطور التعليم والصحة والنهوض بالصناعة و معاقبة كل من سرق اموال الشعب للنهوض بالوطن حتى يتمنى الجزائري والموريطاني والاوروبي نفسه لن يكون مغربيا.

  • محمد
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:47

    الآن اتضح لماذا إختار تبون ألمانيا من أجل علاج كورونا.

  • marwan
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:48

    وماذا عن فضيحة فولكسفاكن الالمانية التلاعب في انبعاث غاز الكربون

  • حسن الطيب
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:49

    رحم الله العبقري الحسن الثاني عندما قال ان المغرب كشجرة جذورها في أفريقيا واغصانها في أوروبا فالأوروبيين لا يمكن ان يستغنوا عن المغرب فهم في حاجة ماسة للتعاون الأمني والاقتصادي والبحري والزراعي والعنصر البشري ومع ذلك يريدون ان نركع لهم كاننا لا زلنا تحت الحماية لذلك بجب على الدولة ان توقفهم عن حدهم باتخاذها مواقف صارمة كما فعلت مع ألمانيا

  • touhali
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:50

    نعم لتهدئة الوضع ولكن قبل ذلك يجب أن يبدأ الحوار. من أجل إزالة الغموض ومراجعة سلوككم فيما يتعلق بصحرائنا ، تسوية أسباب التحيز السياسي الذي يقوض حقوقنا في سلامتنا الإقليمية. يجب على الألمان قراءة تاريخ المغرب لمعرفة حدود المغرب وجغرافيته ، فالصحراء كانت مغربية قبل وبعد فتوحات الأندلس ويجب أن تكون الآن. على الرغم من مؤتمر برلين التاريخي حيث تم إبعاده بالقوة من طرف الدول ﻹستعمارية.
    Oui pour calmer la situation, mais avant cela un dialogue doit débuter. afin de lever les ambiguïtés et réviser vos comportements À l’égard de notre Sahara, régler les causes de préjudice politique qui portent atteinte à nos droits dans notre intégrité territoriale. les Allemands devraient lire l’histoire du Maroc pour connaître les frontières et la géographie du Maroc, le Sahara avait été marocain avant et après les conquêtes de l’Andalousie et doit l’être maintenant. malgré la conférence de Berlin où il a été supprimé par force des pays colonialisme.

  • الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:50

    ثروة الشعب الجزائري المقهور توزع لحشد الدعم عصابات الجنرالات والبوليساريو والشعب يتفرج لا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

  • فرح19
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:52

    الرئيس الجزائري تبون كانت مهمته في المانيا هو الاختلاء بميركل لتشويه سمعة المغرب هذا كل شيء باختصار
    اموالهم فشلت مع امريكا فاتجهوا باموالهم ل ألمانيا

  • صادقة
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:53

    إذا كان سبب تعليق العلاقة مع ألمانيا هوتقرير transparency international التي تتوفر على مكتب بالرباط اضن يجب غلق المكتب وعدم السماح لمن يشتغل به بالمكوث بالمغرب اذا كانوا من جنسيات أجنبية .ربما أمور أخرى ادت للوصول إلى هذا القرار نتمنى أن يصدر بلاغ يوضح الأسباب للرأي العام ما دمنا في دولة الحق والقانون والحق في المعلومة .

  • patriote
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:54

    للمغرب رجال وجنود الخفاء الدين يدافعون ليل نهار على المغرب ، لن تنال اوروبا من المغرب! مشكلهم اولا اقتصادى ! المغرب اخترق افريقيا اقتصاديا ودبلوماسيا.الدول الاروبية فقدت اسواق مالية فى قطاع الابناك والتامين والصناعة الكميائية والتغذية وترى المغرب على انه قوة اقتصادية قادمة لامحال عنه فى افريقيا ! فاوروبا تلعب على ازعاج المغرب لينسى الاقتصاد الافريقى ! يجب تحليل كل شيىء بطريقة اقتصادية ، فاوروبا لا تفكر بمنطق السياسة من اجل القيم لان لا قيام لهم ! بل همهم الوحيد هم اسواق افريقيا المعادن البترول والالماس !!!!! فالمغرب بزعامة جلالة الملك محمد السادس نصره الله يتقدم على اوروبا في مجالات عديدة فى افريقيا فسياسته الحكيمة فتحت لنا اسواق عديدة ! و اد اظن ان اعداء المغرب لا يتأخرون في اعطاء امتيازات تجارية لاوروبا فهم يتناحرون اقتصاديا لاقصاء المغرب من افريقيا ! يجب النظر الى المشاكل من منضور اقتصادى ! ولكن المغاربة لهم بالمرصاد !!! نصر الله ملكنا الهمام وايده فسياسته حكيمة ورزينة وفقه الله ووفقنا لما فيه خير البلاد

  • كلمة حق
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:55

    إقسم بالله أن كل ما جاء في تقرير المنظمة الألمانية صحيح تماما و المغاربة على علم بذالك.
    البوليس و الجوندارم فالباراجات كلهم دارو لباس و الباشا حتى هو ضرب يدو فرخص التنقل و المواطن يزداد فقرا …

  • عبيد
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 23:57

    على المغرب ان يستعمل كل أوراق الضغط من قبيل محاصرة الهجرة والمصالح الحيوية ضد اي دولة تمتنع او تراوغ او تشاكله بشأن قضية الوحدة الترابية بالصحراء المغربية وذلك بالزامهم جميعا بفتح قنصليات بالاقاليم الجنوبية واستثمار العلاقة القوية للمغرب بامريكا واسرائيل اللتان يعتبران حليفين اقوياء على الساحة الدولية اذا لم يعد هناك مجال لدبلوماسية تستعطف احدا للاعتراف المشروع باحقيتنا في صحراءنا بل يجب المقايضة من موقف قوة بما نمتلك من أوراق ضغط قوية على كل مشاكس ومراوغ

  • badr
    الخميس 4 مارس 2021 - 00:00

    المانيا ماعارفا حتى الامغرب فين جا في الخريطة ا نتوما مصادعينا. اتيوبيا قطعت العلاقات مع الولايات المتحدةالامريكية , ما الغريب في الخبر

  • الركراكي
    الخميس 4 مارس 2021 - 00:01

    حقيقة ان الموقف الألماني من قضية الصحراء ليس هو السبب المباشر في اتخاد القرار موضوع النقاش من طرف المغرب
    بل ان هناك اتصالات مباشرة مع الجزائر بخصوص التقرير السنوي الذي أنجزته المنظمة المذكورة
    وللمغرب كل وسائل الإثبات على هذا
    الدبلوماسية المغربية ليست كما يعتقد البعض بهذه السذاجة تعرف مصالحها وتقدر الأمور حق قدرها
    المنظمة المذكورة لها تاريخ اسود

  • محمد الوطن
    الخميس 4 مارس 2021 - 00:08

    نذكر ميركيل بأن حلم ألمانيا لم يتحقق الابعد سقوط جدار برلين وضم الشق الشرقي وتحقيق الوحدة الترابية ،فلا تملي علينا دروسا في تقسيم الدول.

  • مغربي(مغاربة العالم)
    الخميس 4 مارس 2021 - 00:08

    كاع ثروة الشعب الجزائر ي.داه تبون،للالمان.
    باش يديرو هاد الحالة.كون هانين را حنا مغاربة!والصحرا كانت دارنا،وغادا تبقى دارنا.
    الخطوة الثانية يجب ثوقيف الشركات الالمانية لي في الصحراء.لا ما غيروش سياستهم العدوانية مع المغرب.
    لي بغا مصلحتنا حنا معاه.ولي شاك في شي حاجة.يسير حتى يكون موجود.عطا الله الناس.والعز الاصدقاء وحلفاء المغرب.
    الله الوطن الملك

  • مرسديس
    الخميس 4 مارس 2021 - 00:12

    يجب التخلي عن السيارات الألمانية وإستبدالها ب dacia و خصوصا الوزراء

  • الرشاوي
    الخميس 4 مارس 2021 - 00:13

    قالك المحلحل تقديم رشاوي من كبريات الشركات الالمانية ههههه و تمويل المنظمة من ألمانيا حتى لا تفضحها ههههه زعما ألمانيا تعتقل نشطاء حراك بافاريا و تعتقل الصحفيين بتهم ملفقة و شرطتها تعنف الناس و تبتزهم نهارا جهارا و ميركل تشتري القصور في باريس هههههه و كون تحشم شوية

  • ماوراء الكواليس؟ ؟؟؟
    الخميس 4 مارس 2021 - 00:14

    اكيد ان الجزائر هي الدولة الوحيدة التي قامت بتحريض ألمانيا على المملكة المغربية خصوصا في المشكل الصحراء المغربية وتقويض المفاوضات الليبية اللبية التي أجريت في المغرب عبر مراحل في مدن المملكة ::::اكيد ان هناك اتفاق ألماني جزائري لإقصاء المغرب في برلين في ما يتعلق بالموضوع الليبي ::::الجزائر جارت السوء حرصت قبل دلك فينيزويلا وكوبا وروسيا وجنوب أفريقيا وزمبابوي وكينيا ودول أخرى للاعتراف بعصابة البوليزاريو ::: ولهدا كان الموقف المغربي على صواب في تعليق العلاقات الدبلوماسية مع ألمانيا ::::هدا الموقف حكيم 100/100 وقرار سيادي بالدرجة الأولى.

  • دكتور من الما نيا
    الخميس 4 مارس 2021 - 00:14

    التحليل لهاذا التصرف الالماني هو ان الجزائر طردت اليهود من الجزائر و المغرب فتح لهم الباب بمصرعيه
    وجب على المغرب فتح الحدود للافارقة للهجرة الى اوروبا وعدم قبول المطرودين من المانيا.
    المغرب يجب ان يظغط على دول الخليج لتجميد راسمالهو في المانيا

  • Zmcit
    الخميس 4 مارس 2021 - 00:18

    المنظمة تضع اصبعها على جراح المغاربة وتشير لك الى مكمن الداء العضال ويكون جزاءها هكشا

  • abdou
    الخميس 4 مارس 2021 - 00:19

    الشجرة المثمرة هي التي تقدف. ما يحز في نفسي من أبناء الوطن خاصة الأترياء منهم وأموالهم أولى أن يستثمروها في بلدهم ثم المسؤولين أن يعملوا بجد ونكران اللذات لصالح بلدهمم ويغارون على صورته ولا نحتاج إلا الله.

  • Mouad
    الخميس 4 مارس 2021 - 00:21

    فعلا الألمان سيصدمون من هذه التصرفات الغير إحترافية و الساذجة, كان يجب أولا طرح الملاحظات و نقط الخلاف عليهم قبل القيام بأي إجراء, ألمانيا هي أعظم دولة أوربية, و مداخيل خمسة بالمائة من 31 مليون شركة ألمانية يفوق مداخيل دول شمال إفريقيا مجتمعة, أفيقوا يرحمكم الله. الغريب هو أن موقف ألمانيا من الصحراء هو نفسه موقف فرنسا الصديق المستعمر الذي ينهب خيراتنا و أموالنا, وهو أصلا موقف محايد أي مع قرار الأمم المتحدة, مع الأسف قرارات عشوائية و غير مدروسة.

  • mohasimo
    الخميس 4 مارس 2021 - 00:28

    يجب قطع جميع العلاقات مع دولة ألمانيا, الوحدة الترابية لبلدي المغرب خط أحمر, حكومة العسكر الجزائر تريد القضاء على بلدنا واستعمارنا, اليوم تدعم البوليساريو غدا سوف تدعم إنفصالي الريف يعني يريدون تقطيعنا إربا إربا, وأنا أشك أن ألمانيا قد تكون حصلت على حصة مهمة من النفط الجزائري مقابل الإعتراف بإرهابيي المرتزقي البوليساريو يعني أخدت رشوة سمينة من الجزائر, المهم الله يحفظنا ويحفظ بلادنا من شياطين و أباليس العسكر الجزائري, وديما الله الوطن الملك والله ينصر سيدنا محمد السادس آمين.

  • ولد حميدو
    الخميس 4 مارس 2021 - 00:33

    يجب ان نميز بين السياسيين الدين عندهم لغة المصالح و بين الشعب الالماني الدي لا يهمه هده الامور و عندما تسالهم عن البوليزاريو فلا احد سيجيبك فحتى عدة دول اوربية عندها مطالب بالانفصال و لكن اوربا لا تتضامن معها و الفرق ان الجزاءر و ليبيا القدافي صرفوا الملايير بينما دول داعمة تستفيد من الصراع المفتعل و لا يقدر مسؤول جزاءري بان يطالب بمعرفة الميزانية التي تخصص للمرتزقة و هي ضخمة اكثر من ميزانيات احسن المستشفيات و المنظومة الصحية
    المغرب كان يتنازع على ارضه و طبعا الخصوم سيوكلون محامين ابتداءيا و استءنافيا و عندما يخسرون في النقض سيقول لهم المحامون
    ما عندنا ما نديرو لكم فقد ثبت بان المغرب عنده الرسم العقاري موثق في المحافظة

  • العابد
    الخميس 4 مارس 2021 - 00:34

    بما اني اقيم في المانيا منذ وقت طويل فنظرة المانيا للمغرب انه مستعمرة فرنسية على راسه مقيم عام ونظام مخزني استغلالي بكل ما تحمل الكلمة من معنى وهي لها سفارة ضخمة تنقل كل شيء . الالمان لايحبون العكر فوق الخنونة ولا يحترمون المفسدين. والمانيا هي ام الاوروبيون حاليا وتريد الفيتو الفرنسي باسم اوروبا واالمغرب معاها مثل النملة مع الفيل

  • المزابي
    الخميس 4 مارس 2021 - 00:35

    االمملكة المغربية تعاقب ألمانيا بتوقيف جميع الاتصالات معها، فهل تصمد ألمانيا أمام منع المعلوامت الاستخباراتية المغربيةعنها ،؟؟؟ وخاصة أنها معرضة للهجومات الإرهابية؟؟
    من الخاسر ؟؟
    بالطبع إذا رفع المغرب يده عن التواصل الاستخباراتي فستندم ألمانيا ولن ينفعها لا النظام العسكري الجزائري ولا عصابة البوليزاريو الإرهابية…
    xxxxxxx
    ألمانيا النازية والفاشية الاسبانية تحالفتا بااسلحة والغازات السامة لاحتلال الشمال المغربي لا زالت آثار الغازات السامة الألمانية/الاسبانية تؤدي بحياة الأطفال والنساء والحيوان والاجنة المشوهة المانيا ساندت اسبانيا في احتلال المغرب وهي مسؤولة مسؤولية جنائية عن جرائمها المجرمة
    دوليا…

  • الشريف
    الخميس 4 مارس 2021 - 00:36

    ادا كان هذا هو المشكل فالحل هو رفع الإجراءات الإحترازية وفتح المطارات والعودة إلى الحياة الطبيعية .المغرب ليس هو اوروبا والاقتصاد المغربي له خصوصياته ومختف كل الاختلاف عن الاقتصاد الاوروبي .الاحتقان الاقتصادي قد يؤدي الى احتقان سياسي وهذا ما يتربص به الاعداء.الحمد لله الوضعية الوباىية مستقرة .صفر حالة ان نصل اليه ولن تصل اليه ايت دولة الا اذا كانت منعزلة عن العالم .لكن صفر دولار قد نصل اليه قريبا.

  • المزابي
    الخميس 4 مارس 2021 - 00:39

    نسيت ألمانيا أنها كانت محتلة ومنقسمة إلى ألمانيا الشرقية، وألمانيا الغربية، فكيف تمكنتم من توحيد بلدكم ، وترفضونه على من عاني من مؤتمر برلين إلى الآن ، من الاحتلال الثلاثي للأمبراطورية المغربية : الاحتلال الاسباني ، والاحتلال الفرنسي ثم الاحتلال الدولي كما أنه لا زالت أراضي شاسعة تحت الاحتلال الصليبي أو تصرفت فيها الدول الاستعمارية وسلمتها لدول أخرى ، كما لا ينسى المغرب مشاركتكم في إبادة السكان في الشمال بإمداد الاسبان بالغازات السامة التي لا زالت آثارها قوية في تشويه الإنسان المغربي في الريف ، وعلى كثير من المجالات البشرية..

  • محمد الحمداوي
    الخميس 4 مارس 2021 - 00:43

    ما تفضل به السيد بنيس في تحليلها كله منطقي وصحيح ويفند الخبث الالماني الرسمي المعادي للمصالح المغربية.
    وأود ان اضيف بأن المانيا ربما تعتبر دون ان تتطرق إلى ذلك ان المغرب من خلال مشروع الغاز مع نيجيريا يهدد مشروع الغاز الروسي نورد ستريم2 والذي تبلغ تكلفته36 مليار اورو.ويعارض الرءيس بايدن بشدة المشروع الروسي الالماني،كما ان روسيا والجزائر بطبيعة الحال سيكون منزعجين من المشروع المغربي النيجيري.

  • MARROQUI
    الخميس 4 مارس 2021 - 00:46

    وأين هي الجالية المغربية بألمانيا…؟ ربما تساند وتآزر الإرهابي الخائن “محمد حاجب” الذي يلفق الاتهامات الكاذبة للمغرب ويحرض الألمان ضد وطنه الأم…
    أظن أن قضية هذا الشخص يمكن إضافتها للأسباب التي جعلت المغرب يأخد قرار توقيف علاقاته مع الألمان..
    واضيف أن تغير مواقف الألمان اتجاه المغرب ربما كان بسبب اعتماد المغرب في مشاريع الطاقة الشمسة على شركات غير ألمانية…

  • @bdou
    الخميس 4 مارس 2021 - 00:47

    هداك اللي حشومة نذكروا إسمه اللي حرض ألمانيا باش توقف ضد المشروع الأمريكي ، فكر في فرنسا لقى أن فرنسا لا يمكنها أن تفعل ذلك ، ثم علم أن بريطانيا لا يمكنها أن تخالف أمريكا ، فلم تبق له إلا ألمانيا التي طمعها بامتيازات ومشاريع وربما حصة من البترول والغاز . لم يجلس طويلا في ألمانيا إلا للكيد للمغرب.

  • صحراوي
    الخميس 4 مارس 2021 - 00:48

    بدون تساؤل.
    هل هو ذر الرماد في الأعين أو الجهل !!!؟؟؟
    قال ميخائيل نعيمة: كَم من ناس صرفوا العمرَ في إتقانِ فنّ الكتابة ليذيعوا جهلَهُم لا غَير!
    إذا كان بنيس دكتور فأنا أعتبر نفسي بروفيسور.
    صراحة لغاية الساعة لم أقرأ مقالا أقرب للحقيقة من مقال نورالدين إكجان التي نشرته هيسبريس بتاريخ: 2 مارس 2021، تحت عنوان:” المغرب وألمانيا .. محطات عصيبة توصل إلى إيقاف العلاقات الدبلوماسية”.
    حيث أثار أربع نقاط لزعل بوريطة وهي: صراع الفيتو – اتفاق الصيد – الأزمة في ليبيا – مجلس الأمن.
    صاحب التعليق 38 ربما يكون كذلك بروفيسور أشطر من الدكتور بنيس.
    يعتبر بنيس أن ما أزعج بوريط هو تقرير ترانسبارنسي الدولي وتقرير فريق العمل المالي الدولي اللذان دفعاه لتعليق تعامله مع السفارة الألمانية وبالتالي جمهورية ألمانيا.
    لو كان الأمر كذلك لأغلق مكتبهما في المغرب ورفض التعامل معهما بمقاطعتهما، وما غامر بالوقوف وجه الألمان، بدليل أن كثير من المنظمات انتقدت المغرب في كثير من المجالات لا سيما حقوق الإنسان في المغرب والصحراء الغربية والعنصرية ضد المهاجرين من دول الساحل والإتجار بالمخدرات والبشر وقمع المعارضة لا سيما الريف

  • مغربي
    الخميس 4 مارس 2021 - 00:48

    أتمنى أن يتدارك الساسة الألمان الموقف بسرعة ويصوبوا موقفهم الخاطئ تجاه المغرب الصحراء مغربية رغما عن أنف الجميع.
    سيستمر الضغط المغربي على برلين حتى النصر بإذن الله عز وجل.

  • محمد الحمداوي
    الخميس 4 مارس 2021 - 00:54

    بالإضافة إلى ما سبق ذكره فإن المانيا ترى بأن وزنها الاقتصادي لا يتناسب مع حجمها السياسي وتطمح الى عضوية كاملة في مجلس الامن الدولي.وقد بدت لها سانحة من خلال الملف النووي الايراني 5+1
    والتي تم اقبارها في عهد الرءيس ترامب ولهذا كانت ألمانيا فرحة بفوز الرءيس بايدن واستغلت الوضع الأحداث ضجة على حساب المغرب للاسف.
    ورغم أن الحركة المغربية الذكية اربكت المانيا ولو جاءت متأخرة بعض الشيء،لكنها عرت السياسة الألمانية .

  • الحل
    الخميس 4 مارس 2021 - 00:57

    الحل ليس بالكلام، بل بالفعل وبهدوء، فلماذا نغطي الشمس بالغربال، أليس هنالك رجال صالحون لإصلاح مايتعين إصلاحه؟بالنسبة للإدارة نعم يوجد فيها الشياطين والملائكة، لكن مع الأسف الشديد الشياطين أكثر من الهم على القلب في كثير من دواليب الإدارة، حيث توجد مافيات لكل قطاع،ومن لديه المال يكون عنده الحق؟فمثلا هنالك مافيا الرمال،تستنزف رمال الشواطئ، وهنالك سماسرة للمحاكم،وهنالك مافيا العقار وهذه أخطر المافيات، لديها أنصار في كل ميدان، وخصوصا مافيا الأراضي السلالية، التي ترامت على كثير من الأراضي السلالية لذوي الحقوق مثل ماهو واقع بمزارع تيورار بجماعة كماسة بإقليم شيشاوة، حيث استولى بعض أعضاء مافيا العقار على خمسة وثلاثين هكتارا لذي الحق س.ل، واستولوا على منزل جده ووالدته العسري رحمهما الله، والخطير قاموا ببناء مساكن عشوائية وحولوا الأرض من فلاحية إلى سكن عشوائي،فهل ستتدخل الجهات المعنية لتطهير الأرض السلالية لذي الحق س.ل، وتقوم بتمليكها له لكي يقوم بفلاحتها بكل اطمئنان، كذلك رفع القدرة الشرائية للموظفين والمتقاعدين فيستحسن وباستعجال إنجاز ترقية إستثنائية

  • في وزير الخارجية
    الخميس 4 مارس 2021 - 01:03

    وزارة الخارجية مسؤولة عن الاتصالات مع للدول الأخرى.اتصالات تكون من دولة لدولة في توزيع ثنائي أو على صعيد الهيئات والتنظيمات البين ـــ حكومية أو فوق ـــ حكومية في إطار المنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة.من هنا أهمية وحساسية وزارة الخارجية!وزير الخارجية هو الصورة والمرآة الخارجية للدولة و البلاد.لذلك مؤهلاته الأكاديمية،الثقافية،الإنسانية و شخصيته السياسية عوامل حاسمة في نجاحه أوفشله في مهمته الديبلوماسية!إتقان اللغات،الإلمام بالثقافات،الإحاطة العميقة بالملفات وأغوار السياسة الدولية،المعارف الجغرافية،التاريخية،الفلسفية، الثقافة العامة،فن وعلم التفاوض، فن الطبخ،الدهاء والذكاء،المرونة والصرامة،الحزم والعزم،التفكير والتحليل،الإنصات و الكلام،الإحجام والإقدام، الدفاع والهجوم!تلكم بعض الشروط اللازم توفرها في وزير الخارجية النموذجي!فوق ذلك كله،يجب أن يكون رجل المواقف الإنسانية، الأخلاقية والوطنية!أسفله بعض وزراء الخارجية المشهورين والمتميزين!

  • سقوط ألمانيا العظيمة في فخ الجزائر
    الخميس 4 مارس 2021 - 01:07

    تفاجأت بسقوط ألمانيا العظيمة في فخ :
    ـ النظام العسكري الجزائري الناكر للجميل وللتاريخ والغبي والمخادع والحالم ببناء قوة عسكرية يرهب بها الغرب و يهيمن بها على المنطقة المغاربية؛
    ـ إسبانيا و فرنسا الإستعماريتين واللتان تسعيان إبتزاز المغرب.
    نقول لأعدائنا : الله يربحكم بالمخادعين و الإرهابيين.

  • حسن
    الخميس 4 مارس 2021 - 01:10

    صراحة ادا انتقدتنا المانيا فالمغرب مهم ام ان جاءحة كورونا غيرت المفاهيم

  • االمحاميد
    الخميس 4 مارس 2021 - 01:14

    ,تبون مند سنة وهو يناور من كان الكداب كمال قال
    جمال ولد عباس الدي قال انه درس مع مركل في المنيا وجاء الكتاب الاخر وقال انه فيه كورونا ودهب هو ودبلوماستيه يناور هناك وهو ليس با مريض سوى مناورته هناك

  • Adam bily
    الخميس 4 مارس 2021 - 01:15

    هدا الموضوع لا أحد يهتم من اليوتوبرز المغاربة طالبت العديد منهم بأن الأوراق الصفراء في الجزائر تطرقت لدالك وكأنه عيد وطني في الجزائر او إنجاز السنة.
    لأنني لاحظت تعليقاتهم بشدة حول تصنيف المغرب ضمن قائمة الدول الإرهابية رغم أننا لا نعيش إلا في أمن وسلام بفضل العناية الملكية باستقرار المغرب

  • ولد حميدو
    الخميس 4 مارس 2021 - 01:55

    بعض الدول بدات تعرف قيمة المغرب ليس بسبب قوته بل تعرف ادا ارادت ان تدخل لافريقيا فلا بد ان تمر عبر المغرب الدي اصبح محل ثقة عند دول افريقية كثيرة فيها معادن و ثروات جد هاءلة و الدول في حاجة اليها مستقبلا
    فعلا المانيا و دول اخرى صناعية و لكن مادا لو منعتهم دول افريقية من استخراج معادنها فمثلا الكونغو تستخرج منها فرنسا مادة ثمينة فلولاها لما تمت صناعة انواع من الهواتف و الحواسيب .اما مالي و النيجر ففيها ما اغلى من الدهب و لكن لم يستغل بعد ما عدا 20% تقريبا و على دكر مالي فالغريب انها تطلب التاشيرة للفرنسيين و تعفي المغاربة منها

  • في وزير الخارجية 2
    الخميس 4 مارس 2021 - 02:05

    شارل طاليغوند طبع بشخصيته المتميزة الديبلوماسية الفرنسية في القرنين 18 و19. وزير عابر للأنظمة السياسية والإديولوجيات!رجل الدسائس،الموائد،النساء و اللعبة المزدوجة!يجسد الماكيافيللي المتلون كالحرباء!رجل فن العيش و المقبل على الحياة!قال له نابوليون أنت قطعة من براز في قماش من حرير!ميترنيخ كان وزير خارجية النمسا في القرن 19 لمدة 40 عاما!لمع اسمه أثناء مؤتمر فيينا عقب هزيمة نابوليون على يد الحلف المقدس!ما بعد نابوليون عرف بعهد ميترنيخ لأنه هو مهندسه!أندري غروميكو هو وزير الخارجية السوفياتي المشهور بعد مولوتوف الذي وقع على الحلف السوفياتي النازي!درس أندري غروميكو الفلسفة الاقتصادية و عرف عنه التشدد تجاه الغرب!شغل منصب الخارجية لمدة 27 عاما! كيسينجر هو أشهر وزير خارجية أمريكي! عرف عنه الدهاء والذكاء!

  • bougafer
    الخميس 4 مارس 2021 - 02:08

    Il y a un proverbe qui dit ne comparait pas le comparable la comparaison de Mercedes BMW Porsche VW Bougati et etc avec des chameaux

  • مغربي
    الخميس 4 مارس 2021 - 02:10

    كل هذه المشاكل سببها الجزاير تبون بقى في المانيا مدة 65يوم واني اشم راءحة الدولار الجزايري في القضية.او صفقات مشبوهة تخص الغاز والبيترول او شيء ما ….مشكل الصحراء اصبح واضحا للاعمى و لاجل انهاءه كليا قطع راس الافعى ينتهي كل شيء بكل صراحة يجب على المغرب دعم الحراك الجزايري ماديا ومعنويا لازالة كبرانات فرنسا من معاكسة المغرب لانهم يعيشون ويسترزقون باموال باهضة من قضية الصحراء المغربية ولا يريدونها ان تنتهي

  • ولد حميدو
    الخميس 4 مارس 2021 - 02:13

    تقريب المنظمة الالمانية تطرقت له الابواق الجزاءرية قبل ان يخرج للعلن و من هنا تعرف بان العسكر قدم الحقيبة و اخد الكاغيط و نشره في الحين
    ما يعرفوش يخدمو اما المغرب فيصعد درجة بدرجة

  • نوري
    الخميس 4 مارس 2021 - 02:13

    يا أخي لماذا تقحم الجزائر ؟ الازمة مغربية المانية.

  • ولد حميدو
    الخميس 4 مارس 2021 - 02:29

    الجزاءر سرقت الصحراء الشرقية بتواطىء مع و ادا قدمت شكاية بلص فالحظوظ قليلة و لكن ادا اتفقت كل الدول المتضررة فالحجة ثابتة على الخوان و لكن كما قال وزير تونسي سابق
    المغرب لم يسكت بينما تونس و ليبيا و مالي و النيجر التزمت الصمت

  • قانوني
    الخميس 4 مارس 2021 - 02:34

    بإختصار الدكتور بنيس يقول ان هناك محاولة لإبتزاز المغرب لأجل الحصول على امتيازات و أظن عندما رفض المغرب أصدروا تقارير قاتمة للمغرب قد تضرب حتى الإستثمار في الصحراء المغربية و الدعم لوحدته الترابية و محاولة ألمانيا تهميشه و إنحيازها للجزائر، رغم ان المغرب لعب دوراً رئيسياً في الملف مشهود له بكل اعضاء الأمم المتحدة و أيضاً لأن ألمانيا تحبث عن منفذ في أفريقيا و تلقى المنافسة من المغرب و هذا أزعجها و لم تجد سوى هذه الطريقة لضرب مصالحه و إنحازت للجزائر التي كتبها أسوء من المغرب

  • ولد حميدو
    الخميس 4 مارس 2021 - 02:46

    ارتاحوا فالدول الوازنة لن تعترف بما يسمى بالبوليزاريو فتصوروا معي سفير المانيا في المخيمات الشوهة و صافي اما ما وقع فاعتبره مناوشات و اظن هده السنة خصصتها المانيا للمغرب و من قبل كانت سنة تركيا و قبلها روسيا و السنة المقبلة سنة الجزاءر بامتياز ما عندهاش صاحبي

  • ولد حميدو
    الخميس 4 مارس 2021 - 03:03

    بدون ان اطيل في الكلام
    شكون كاين دبا فالصحراء
    يالاه يالاه اللي عندو شي شغل يمشي يقضيه و من عاشر قوما اربعين يوما اصبح منهم فبالاحرى نصف قرن تقريبا
    عيينا ما نحشمو و مادا عن ستراسبورغ التي هي المانية ما بان ليها غير قطاع الطرق

  • Ali
    الخميس 4 مارس 2021 - 03:18

    L’AlIemagne c’un pays imperaliste qui veux sa part en afrique depuis 1885 ( traité de berlin) )
    En perdant la guerre contre un autre trios imperialistes justement dans le traité de versailles , l’empir dude notre maroc a su imposé des articles de grande empleurs qui mettra fin au allemand au maroc et que ces derniers n’oubliront jamais leur mise par la petite porte de l’histoire dans les article suivant:
    Article 143.
    Le Gouvernement chérifien aura une entière liberté d’action pour régler le statut et les conditions de l’établissement des ressortissants allemands au Maroc.
    Les protégés allemands, les censaux et les associés agricoles allemands seront considérés comme ayant cessé, à partir du 3 août 1914, de jouir des privilèges attachés à ces qualités pour être soumis au droit commun.

    Article 144.
    Tous les biens et propriétés de l’Empire et des États allemands dans l’Empire chérifien passent de plein droit au Maghzen, sans aucune indemnité.

  • ولد حميدو
    الخميس 4 مارس 2021 - 03:20

    عندما يريد الاستاد بان يضبط القسم فانه يوبخ التلميد القوي و بعدها سيسكت الضعفاء اما ادا عاقب الضعيف فالقوي سيقول له
    علاش حكرتيه

    مجرد مثال

  • رشيد41
    الخميس 4 مارس 2021 - 03:53

    منذ أن أعلن السيد ترامب عن قراراته ثم جاء بايدن من بعده، والمناورات جارية في كل من أوروبا و أمريكا لإلغاء اعتراف السيد ترامب بمغربية الصحراء. إعتراف أصاب أوروبا بالزكام و إدارة بايدن بالعطس من شدة المودة التي تربطهما. وإذا سمعنا لأوروبا حسا وصوتا في مناوراتها، فإن إدارة بايدن اختارت الصمت وجعلته قاعدة لها وبدا لنا وكأنها لن تخرج منه أبدا. ولكن في الحقيقة إنما كانت تتحين الفرصة للخروج منه لنصرة أوروبتها. لكن ما أقدم عليه المغرب في الأيام القليلة الماضية جعل الغطاء ينجلي و لأول مرة عن أعظم شيء تتسم به قرارات ترامب. ألا وهو السلطان الذي تمنحه هذه القرارات للمغرب على الرئيس بايدن الذي أتى من بعد ترامب، لتجبره على الإلتزام بها حال ما بدا منه أي تماطل أو تلكإ من شأنه أن يشجع ويدفع دولا أخرى وازنة إلى المساس بوحدة المغرب الترابية. كما حدث تماما مع ألمانيا اليوم، واتخذ المغرب في حقها ما اتخذ، وتجلى للعالم أجمع و أمريكا كذلك، أن المغرب بيده سلطانا مبينا من شأنه أن يخرج بايدن عن صمته في القريب العاجل ويجبره مذعنا على الصدع بالاتزامه بكل قرارات ترامب و دعمها. حينئذ أوروبا كلها ستجنح للسلم.

  • mohamed
    الخميس 4 مارس 2021 - 04:17

    في هذه الحالة يمكن أن نشبه ألمانيا بذلك الفيروس الشديد التحور والذكاء الذي حاول بشتى الوسائل وبكل ما أوتي من قوة وفطنة كي يتغلغل ويتمكن من إصابة خلية الجسم المغربي لكنه ومن سوء حظه تفاجأ بمناعة متمرسة وذات حرفية منقطعة النظير وشديد القوة والفتك بأعدائها من الفيروسات بشتى أنواعها.

  • ولد حميدو
    الخميس 4 مارس 2021 - 04:19

    دبا غير خصنا نعرفو اش بغات خاندوش
    بغات الاستثمارات نتفاهمو
    بغات الحوت موجود الخير تعطينا النصف و تاخد النصف
    بغات الفوسفاط نديرو معها Un bon prix

    بغات الفلوس ما عندناش عندنا غير المعقول بين قوسين

  • mohasimo
    الخميس 4 مارس 2021 - 05:33

    وجود تبون في المانيا لمدة تزيد عن شهرين بدعوى إصابته بكورونا يطرح اكثر من علامة استفهام، انا اظن ان تبون لم يكن مريضا ولكن كان يرسم هو والالمان على الوحدة الترابية لبلدنا والمقابل حصة مهمة من النفط الجزائري لالمانيا كرشوة، حلل وناقش.

  • مغربي
    الخميس 4 مارس 2021 - 06:08

    ليس هناك غموض في الملف فالمانيا كدولة ذات نزعة عرقية واستعمارية تبحث لها عن موطن قدم في اي مكان تعتبره مهما من اجل استغلال ثرواته. فبعدما اغلق المغرب عليها توغلها في الملف الليبي. هاهي تسعى لمناكفة المغرب. المهم المغرب يعرف مصالحه اين تكون ومع من. ومغرب اليوم ليس مغرب الامس

  • كريم
    الخميس 4 مارس 2021 - 06:38

    Deutschbank البنك الالماني من اكبر بنوك تبييض الاموال في العالم و التهرب الضريبي كل الاموال الروسية المهربة و حتى صناع قرار روسيا اموالهم هناك و لن نتحدث عن التهرب الضريبي، ثانيا المانيا في مجلس برلمانها النازيون ممثلون، ثالثا ماذا وعدت الجزائر المانيا بعد اقامة تبون هناك لاشهر، المانيا صناعيا و تجاريا عظمى و لكن اخلاقيا و سياسيا ليس لها الحق ان تلقن المغرب دروس لانهم نسوا ان مفعول سمومهم لازالت في جميع انحاء ألعالم من عنصرية و اضطهاد لغير البيض. المانيا بدكاءها اللااخلاقي وضع عدد من الدول الاوروبية في الافلاس او على شفى الافلاس بقروض ذات شروط مجحفة، المغرب في غنى ان يلقن درس من جهة هي في امس الحاجة اليه. اخيرا نحن كمسلمين نعبد و نؤمن بالله فلا المانيا او غيرها هو من حافظ على دولة المغرب العريقة بتاريخ يمتد لالاف السنين.

  • عفيف محمد
    الخميس 4 مارس 2021 - 07:05

    الا توجد علاقة بين الموقف الألماني من الصحراء المغربية وانوب الغاز النجيري؟
    علما ان المانيا كانت مستاءة من انتاج الغاز الصخري الأمريكي لما كان سعر البترول مرتفعا وكانت تخوف من تصديره إلى أوروبا ؟
    علما انه كانت هناك علاقة بين المانيا والمشروع الجزائري النجيري خاصة في التمويل وآخر إنجازه لتفادي غضب فرنسا
    زيادة على ان المانيا من المساهمين في أنابيب الغاز الروسي شمال وجنوب اوربا
    والمانيا لعبت دورا كبيرا في تهدئة الحرب بين روسيا واكرانيا دفاعا على مرور الغاز الروسي.
    وفي الاخير اعتقد ان هناك تنافس فرنسي ألماني فرنسي ألماني على مصادر الطاقة في أفريقيا من اجل توريده وتسويقه في أوروبا.

  • حميد سعد الله
    الخميس 4 مارس 2021 - 07:38

    يعني ما أغاض المغرب هو ان التقرير او التقريرين الذي اشار الى المغرب لم يدرج فيها الجزائر هذا ما اغاضكم فقط ،،ولم يغضكم مئات الالاف من القصر المغاربة الذين تخليتم عنهم في ألمانيا واسبانيا وفرنسا وبلجيكا ،،ولم تغضكم الدعم الكبير للبوليساريو من طرف. مختلف دول العالم الذي اشرتم اليه والذي لم نكن نعلمه الا من خلالك وتقولون لنا بان البوليساريو يعيش تحت نكسة الهزائم المتتالية ،،لا يا أخي ليس التقريرهو الذي دفع المغرب الى الهجوم على ألمانيا لان الجهة التي أصدرته ليست حكومية وهي جهة مستقلة وليس وجود ألماني فيها معناه ان ألمانيا تتحمل المسؤولية ،،هذا ألماني ،،وليس مغربي ،،او السيد الرميد الذي تلقى كلمات أبوية حنونة من سيده فتاب عليه فعاد الى عمله ضاربا المباديئ والقناعات عرض الحائد
    الذي وضع تحليلك على الهامش هو ادخال الجزائر في الموضوع ،،مثلك مثل منار السليمي الذي أشار بان قطع العلاقات مع ألمانيا سوف يجعل اقتصادها ينهار ويعم الجوع الشعب الالماني ،،،أنتم تضحكون على المغاربة لانكم من مدرسة الهف والتبلعيط ،،هذه اهانة للقراء ،،

  • ابحثو عن المال الجزائري في حسابات اعظاء المنظمة .
    الخميس 4 مارس 2021 - 07:43

    التقرير واضح انه متلاعب به باموال دولة جارة تريد الانتقام . وااكد ذلك . وليأت من يثبث عكس هذا بدليل .
    ان دول اوربا اكبر ملاذ لتبييض الاموال والتهرب الضريبي في العالم وتعد من اهم الممرات للاموال المنهوبة وتاتي لتهاجم دولا لا دخل لها اصلا في الموضوع . هذه حرب معلنة ضد المغرب من طرف المال الجزائري الذي ذهب لجيوب من يشتغلون بهذه المنظمات المشبوهة .

  • Systimatized enslavement
    الخميس 4 مارس 2021 - 07:49

    للإشارة ألمانيا من أكثر البلدان اللتي تكثر فيها الرشاوى و لكن على أعلى المستويات و ليست في أوساط الشعب. فمثلا مؤخرا هناك قضية رشوة لأحد زعماء حزب CSU و بعض رفاقه في قضية تمرير صفقة الكمامات لأحدى الشركات و أخذ مايرقارب 700 ألف أورو لأجل ذلك . أما مسألة التهرب الضريبي فحدث ولا حرج في أوساط الأغنياء جدا من أصحاب الشركات و المخروضين في عالم كرة القدم و و من يسيطرون على الظهور في التلفاز بسبب و غير سبب و عالم السياسيين و عالم أصحاب الشركات من أنواع مختلفة. أضف لذلك أن ألمانيا للأسف منتشر فيها الإستعباد بشكل كبير و تعتمد صناعتها و فلاحتها كثيرا على استعباد الناس و خاصة الشرق أوروبيين و بعض الأفارقة ذوو اللون الأسود، فمثلا أصحاب شركات اللحوم يشغلون الناس بأجور ضعيفة جدا و دون عقود دائمة بل بطريقة استعبادية و غير إنسانية و فضح المتاجرون بالبشر حينما ظهر أنهم يشغلون الناس بطريقة استعبادية دون حقوق و لم يستطع أحد تغيير ذلك لضغط اللوبيات، أما الفلاحة فتعتمد فقط على عمال و عاملات من شرق أوروبا بدون عقود و بأجور زهيدة و سكن غير لائق. المهم صراحة يحزننا ما يقع في هذا البلد من عنصرية مقيتة و استعباد

  • كامل الشيباني
    الخميس 4 مارس 2021 - 07:49

    حسب رؤية سمير بنيس فان ما اغاض المغرب ليس مساندة البوليساريو او رفع رايتها فوق البرلمان وانما هيالتقارير التي نشرت ضد المغرب من هيئات يوجد مقرها بألمانيا او تضم أفرادا من ألمانيا او تساهم في تمويلها ألمانيا وضعت المغرب في القائمة السوداء لتبييض الاموال ودعم الارهاب ( ليست السوداء بل الرمادية لانه لم يقرأ التقرير )،،وهذا التقرير اشار الى المغرب ودول اخرى لم تكن الجزائر من بينها فأخذته العزة بالاثم وشعلت فيها نيران الغيرة ليس على المغرب بل الغيرة من الجزائر فصب جام غضبه على ألمانيا
    لكنه في خضم غضبه دخل في تناقض ما كان يذروج له سابقا بان البوليساريو تتوالى عليه الهزائم واذا به في هذا المقال يسرد عديد الانتصارات السياسية. في جميع دول اروبا واسبانيا على الخصوص وامريكا اللاتينية ولاول مرة يقر بان تأجيل اللقاء مع الحكوممة الاسبانية كان لهذا الغرض عكس ما تم الترويج له بسبب الوباء

  • شريف
    الخميس 4 مارس 2021 - 08:15

    إن أحد الأسباب الرئيسية وراء قرار المغرب تعليق تعامله مع السفارة الألمانية هو التقرير الأخير الصادر عن منظمة “Transparency International”،
    ************************************************************
    سبب معقول جدا
    ********************************************************

  • متتبع
    الخميس 4 مارس 2021 - 09:16

    وقد استضافت اداعة فرنسا الدولية مؤخرا المسؤول الاول عن منظمة transparency.واستضافة مثل هاته لا تكون بالمجان نظرا للعداء الذي تكنه القنوات الدولية الفرنسية للقضية الوطنية وخدمة الاجندة الجزاءرية.وقدم هذا المسؤول صورة قاتمة على المؤسسات حتى ان الذي لا يعيش في المغرب سيعتقد انه يتكلم عن حكام بورما او فنزويلا.
    اما عدم استدعاء المغرب للاجتماع حول القضية الليبية بالمانيا فكان من المفروض ان لا يقبل الاخوة الليبيين حضور الاجتماع الا بمشاركة المغرب نظرا لما يبذله من جهود لاستقرار بلدهم وسلامته.

  • متقاعد
    الخميس 4 مارس 2021 - 09:27

    التقرير مغلف وغير موضوعي يحتاج الى الدقة رغم أنه تناول معطيات وجيهة،ومعطيات غير موضوعية

  • الحسين
    الخميس 4 مارس 2021 - 10:16

    قطع علاقات الدبلوماسية مع دولة مع المانيا الاتحادية ليس بالأمر الهين . فهي دولة عظمى في اوروبا بلا منازع. .فاذا كان السبب هو ان ألمانيا تؤيد جبهة البولوزاريو . فعلى وزارة الخارجية المغربية التصرف بالحكمة.
    فعلى سبيل المثال رأينا كيف تتصرف المغرب مع الجزائر الدولة الوحيدة في العالم التي تمول الانفصاليين جهرا وعلانية بالسلاح والمال والاعلام. ولم تخفي ذالك.
    بل مستعدة للدخول في الحرب ضد المغرب ان اقتضى الأمر ذالك.. ومع ذالك مازالت العلاقات المغربية الجزائرية مستمرة والجزائر اول دولةفريقيا .تربطها بالمغرب بالتبادل التجاري والاقتصادي وغيرها.
    بل نسمع التهاني.بين الدولتين بمناسبة الأعياد الدينية والوطنية.

  • مغربي حر
    الخميس 4 مارس 2021 - 10:19

    تحية عالية للدبلوماسية المغربية، أعتقد أن التقارير التي تقوم بها المنظمات الدولية تقارير ملغومة وتحمل دائما في طياتها الحقد الذي تكنها تلك الدول الراعية لتلك المنظمات والحسبات التي تسعى لتصفيتها خدمة لمصالحها المادية الصرفة. وعلى راس تلك المنظمات منظمة الأمم المتحدة نفسها بمؤسساتها كصندوق النقد الدولي وتقاريره التي ترمي إلى تركيع دول العالم الثالث والدول النامية…
    مزيدا من الحذر والحيطة من عمل تلك المنظمات على أراضينا، وليكن سلاح حب الوطن المرجع الأساسي لقراءة تلك التقارير.

  • Said Benbrahim
    الخميس 4 مارس 2021 - 10:20

    المانيا لا يهمها الا المصالح الاقتصادية ،وهي تعتقد ،خطأ، ان الجزائر هي التي تتحكم في المنطقة المغاربية و في أفريقيا.

  • ذكروها بالحقبة النازية
    الخميس 4 مارس 2021 - 10:25

    المانيا لن تنسى ابدا ان المغاربة هم من اوقفوا زحف هتلر ومن ثم المانيا وقزموها في كل جبهات اوروبا من ايطاليا وفرنسا، وجعلوها دولة تحت الاحتلال لعقود َالي الان تسعى المانيا للخروج من تبعات الحرب العالمية الثانية التي كانت هي السبب الرئيسي فيها مع قتل 25 مليون مواطن من بينهم الاف المغاربة.
    الواضح انها لم تتعلم الدرس، وتريد عداوة المغرب وتسعى اليها، ولقد كان مصيرها الانهزام امام المغرب في جميع معاركها عبر التاريخ.

  • عبدو عبدو
    الخميس 4 مارس 2021 - 10:36

    يوم بعد يوم يتضح لماذا دولة بترولية و غنية و شعبها فقير و مازال يصطف في القرن 21 على شكارة سميد و شكارة حليب و بطوابير طويلة ينتظر أجره أمام ابناك البريد فارغة هنا يتضح اين تذهب أموال أحرار الشعب الجزائري كما علينا أن لا ننسى بعض الدول الأوروبية التي أصبحت تنزعج من المغرب و من استقلاليته في شتى المجالات

  • sarah
    الخميس 4 مارس 2021 - 10:48

    Fâcherie Maroc-Allemagne. Enfin l’explication.
    المغرب وألمانيا غاضبون.أخيرًا التفسير.

    Berlin a critiqué la «décision américaine de reconnaître la souveraineté du Maroc sur le territoire disputé».
    Mais, il y a aussi la «mise à l’écart de Rabat dans des négociations sur l’avenir de la Libye lors d’une conférence organisée à Berlin», en janv. 2020.
    Il y a 14 mois.
    .
    وانتقدت برلين “القرار الأمريكي الاعتراف بسيادة المغرب على المنطقة المتنازع عليها”.
    لكن هناك أيضا “تهميش الرباط في المفاوضات حول مستقبل ليبيا في مؤتمر نظم في برلين” في يناير 2020.
    قبل 14 شهر

  • مغربي فقط
    الخميس 4 مارس 2021 - 11:35

    رد على ذلك رفض الشركة الألمانية تجديد العقد الذي يربطها بالمكتب الشريف للفوسفاط والذي يهم تجديد وصيانة السكة الحديدية التي تربط مكان استخراج للفوسفاط بالميناء.

  • أزغوذ
    الخميس 4 مارس 2021 - 11:41

    لمذا وزارة الخارجية المغربية لم تذكر سبب تعليق العلاقات مع ألمانيا ؟ وتركت المغاربة تائهين بين هذا و ذاك .
    اليس من حق المغاربة معرفة ما يجري في بلادهم ؟
    ربما أن ما ذكر في المقال هو النقطة التي افاضت الكأس بعد كثيرا من المضايقات التي تعرض لها المغرب من طرف المانيا .
    المهم واجب إخبار الشعب بما يجري واجب .

  • سمير
    الخميس 4 مارس 2021 - 12:25

    السبب الحقيقي بدون لف و دوران هو ملف ليبيا، و طرف الصراع الحقيقي هي فرنسا
    فرنسا هي التي أمرت مستعمرتها بقطع العلاقة مع ألمانيا كنوع من التهديد و بسبب التوتر بين القوة الإستعمارية الفرنسية و المانيا
    البوليزاريو مجرد وهم مثله مثل المغرب و الجزائر و دول الساحل و الصحراء، و فرنسا هي التي تدير هذه الدول و العالم كله يعرف
    أنشري هسبريس

  • ميلود
    الخميس 4 مارس 2021 - 12:58

    التاريخ العنصري والدموي
    من شب على شيء شاب عليه
    هل هتلر خرج من العدم
    اما نحن المغاربة فلن نتنازل عن حقنا مهما حدث وليذهب الأعداء للجحيم

  • رشيد41
    الخميس 4 مارس 2021 - 13:21

    هاذا مجرد صراع بين المغرب و الإدارة الأمريكية. لا أقل ولا أكثر. وسينتهي عاجلا باستسلام تام لخليفة السيد ترامب على رأس أعظم دولة في العالم. ما كان للمغرب ليضفر غدا بهذا الإنتصار لولا فضل الله على ملكنا الهمام الذي جعل الله له سلطانا مبينا على بايدن وإدارته.

  • kad
    الخميس 4 مارس 2021 - 13:27

    المغرب دولة قديمة في التاريخ ..قسمونا مند زمان ليضعفونا…اليوم شافونا غاديين مزيان ”ودائما لي ماخداش حقو في الوزيعة كايبغي يدير القوق” احنا شعب متسامح في كل شيء الا الصحراء اشنو باغيين اضربوا لينا الدورة نصدقوا لا احنا لاصحراوة لا حتى مرتزقة بوليزاريو…لا والف لا ….الصحراءمغربية وكل من قال العكس مابينا وبينو غير الخير الله يسهل اعليه…واخا انعيشو غير بالماء والهواء وماتنتجه ارضنا من اعشاب…

  • المغربي
    الخميس 4 مارس 2021 - 13:39

    الجزائر مستعدة لإعطاء جميع ابارها البترولية لألمانية من أجل ابعادها عن الاعتراف بالصحراء المغربية.

  • وطني
    الخميس 4 مارس 2021 - 13:55

    عندما نسمع اونحس بنفور بعض الدول العضمى من الاعتراف بالسيادة الوطنية المغربيةفاننا نكن لها العداء وندمر في انفسنا ايكسينوفوبيا ضد الاغيار اما فيما يخص المانيا الاتحادية فلنكن مثلها اذ في ضرف 50 سنة من الزمن استطاعت ان تطور انتاجياتها الاقتصادي محتلة بذلك القوة الــتالثة عالميا لذا فاعتبارا لهذا التغيير الواضح في بنياتها التحثية لا يتوجب علينا الاشمئزاز من مواقفها الموسيلينة وان ندعوها للاسلام فان اعتبرت ناخذ عنها وان لم تعتبر فالخل بين ايدينا وليس بايدي غيرنا…

  • ملاك
    الخميس 4 مارس 2021 - 14:06

    هادو بعداكين كيقولو لي عندهم كيت سبانيا و فرنسا هما المهمين ….ولكن الي يومنا هدو مقالو والو يعني هما رافضين …او اعملو القنصليه في الداخله اش كتسناو ؟؟اوا الله احفظ بلادنا من الأعداء و يا رب تحفظ المسلمين من الكفار راهم ضمرو الانسانيه و المسلمين قولو امين و كونو يد وحده ووتاحدو و متخافوش من اي حد الا الله الواحد الاحد ..

  • مغربي(مغاربة العالم)
    الخميس 4 مارس 2021 - 14:37

    يجب تفعيل،وتوحيد سياسات الجامعة العربية،ومنع طلابات الانفصال داخل الدوال الأعضاء.
    ومنع تدخل اطراف خارجية لتقسيم الدوال العربية.
    اما المغرب فهو في صحراؤ.والمملكة المغربية قاءمة. الأكثر من 14قرن…ولي ما تايحشماش خاصنا نعلموه.

  • مغربي فقط
    الخميس 4 مارس 2021 - 16:14

    لمن يضع مقارنة السيارة الألمانية بالجمال.
    خلينا من ألمانيا وقارن بلدك البترولية بالمغرب هههه.
    القافلة تسير و براقش تستمر في النباح

  • الصحراء الغربية كانت دائما مغربية
    الخميس 4 مارس 2021 - 16:25

    مشاكل المنطقة المغاربية أساسها أوروبا التي : 1) قسمتها على أساس نهب ثرواثها أو توسيع وطنها كفرنسا، مما منح الجزائر التي ”إستقلت متأخرة ” أرضا شاسعة على حساب المغرب و تونس و الطوارق؛ 2) النظام العسكري الجزائري الغبي والأناني والناكر للجميل و المخادع والحالم ببناء قوة عسكرية حتى يبقى محافظا على أراضي جيرانه والهيمنة على المنطقة و تهديد السلم والإستقرار؛ 3) مواصلة أوروبا زرع الفتن في إفريقيا من أجل نهب ثرواتها؛
    ـ في القرنين 19 و 20، بحكم موقع المغرب الإستراتيجي تعرض المغرب للتقسيم وللإحتلال من طرف فرنسا و إسبانيا و البرتغال و… الصحراء الغربية كانت دائما مغربية و ستظل مغربية، مهما كلف المغرب من تضحيات لأنها قضية وجود، لا حدود لشعب عظيم و عريق ومتعدد الروافد قوي بسلميته وشجاعته وبمستقبله، و بوحدته وبإلتفافه حول ملكه ؛
    ـ في القرن 21 ، إعترفت ألولايات المتحدة الأمريكية العظيمة العارفة بخبايا أمور منطقتنا بمغربية الصحراء . هذا الإعتراف الصريح والعادل والسليم له مذاق جد جد خاص و رائع ممزوج بعب : : المغاربة لن ينسوا هذا الموقف التاريخي ، ، و سيبقى المغرب دوما مع أ.م. الأمريكية

  • شطو ميمون
    الخميس 4 مارس 2021 - 18:47

    هل هذا هو مستوى الباحثين والمحللين والاستراجيين المغاربة ،يقولون ما يتطلبه المنطق والعقل بعيدا عن التملق والتزلف للسلطة ؟عندما يُطْلب من المحلل ان يلقي الضوء على أمر غامض لابد ان يضع كل العوامل الاخرى والعاطفة جانبا ويقدم ما يتطلبه البحث والتحليل ،،فمن ذلك مثلا ان المغرب عندما طلب منه تعويض الجزائر في مؤتمر برلين رفض ،،،متى كان هذا ،؟ وهل المغرب له نفس مكانة الجزائر على المستوى القاري والعربي والعالمي ..؟
    هذا واقع لا يجب ان نذكره ولكن في بعض الحالات تفرض علينا الامور فرضا ،،عندما نقرأ لباحث استراتيجي معروف ويسكن على بلاتوهات االقنوات ،،يقول بان ألمانيا هي دولة غير مؤثرة في العالم ،،وان ألمانيا بعد قطع العلاقات الديبلوماسية معها اقتصادها سينهار ستجعل القاريئ يقف هنا ويغادر الصفحة او يقفل كل شيئ ،،ويصبح خارج التغطية ،،وعندما نقرأ بان هذه المنظمة تمتنع عن نشر تقارير معادية لالمانيا لانها تدفع لها يجب ان نشكك في مصداقية كفاءة هذا الشخ وقدرته على التحليل ،او على الاقل هو منافق متملق متزلف يبحث عن التغماس ،،او هو مغمس الى الكعين ،،لست ادري لمن تكتبون لانفسكم ام للقراء ام للمخزن ..

  • رشيد41
    الجمعة 5 مارس 2021 - 15:29

    أريد هنا، وبتواضع، إبلاغ رسالة لكل أولائك المخونين و مبطلي التطبيع، شريطة أن تكون لهم ذرة من الغيرة على الوطن. أقول إليهم في حال صدعت غدا إدارة بايدن بتبنيها قرارات ترامب، سيكون هذا دليل قاطع على أنه ما كان للمغرب ليظفر بهذا مع هذه الإدارة، وخاصة بعد ما أبانت عنه من صمت وتماطل طويل ومريب، لو لم يكن له عليها سلطانا بينا و أكيدا. وما كان له أن يكون بيده هذا السلطان لو لم يبادر من قبل و في حينه بالوفاء من جانبه بما أوصت به قرارات ترامب، وهو استأناف وتوطيد علاقاته مع إسرائيل. ولا حاجة هنا لشرح أنه لو ماطل المغرب أو مجرد أرجأ ترسيم هذه العلاقات لما استوفيت اليوم أركان وجود هذا السطان أصلا، ولضل المغرب يجري ويلهث وراء حقه كالسراب.

صوت وصورة
آش كيدير كاع: طبيب الأسنان
السبت 17 أبريل 2021 - 23:00 6

آش كيدير كاع: طبيب الأسنان

صوت وصورة
مع سهام أسيف
السبت 17 أبريل 2021 - 22:00 4

مع سهام أسيف

صوت وصورة
كوبل زمان .. مودة ورحمة
السبت 17 أبريل 2021 - 21:00 14

كوبل زمان .. مودة ورحمة

صوت وصورة
أساطير أكل الشوارع: أمرعاض الشهيرة
السبت 17 أبريل 2021 - 18:00 8

أساطير أكل الشوارع: أمرعاض الشهيرة

صوت وصورة
أمكراز: ماقلبتش على بنكيران
السبت 17 أبريل 2021 - 17:28 5

أمكراز: ماقلبتش على بنكيران

صوت وصورة
استمتع بدرجات اليقين الثلاثة
السبت 17 أبريل 2021 - 17:00 4

استمتع بدرجات اليقين الثلاثة