هستيريا

هستيريا
الأحد 29 ماي 2011 - 03:36

ماذا وقع الأحد الماضي في حق جميع المظاهرات السلمية؟ ولماذا هذا الانقلاب المفاجئ في أسلوب تعامل السلطة مع كل الاحتجاجات السابقة؟ ولماذا انتظار زهاء ثلاثة أشهر من التعامل اللطيف مع مختلف الاحتجاجات السلمية قبل هذا العنف غير المفهوم؟ وماهي الرسائل التي تريد تلك الجهات تبليغها بعد هذا التدخل؟ هذه جملة من أسئلة عديدة فرضت نفسها مباشرة بعد حدث التدخل العنيف وغير المفهوم الذي جرى الأحد الماضي بمختلف المدن المغربية.


لن أقف شخصيا كشاهد عيان على ما جرى يوم الأحد الماضي بالرباط سواء في جولته الأولى بالحي الشعبي العكاري أو في شوطه الثاني بشارع محمد الخامس بالرباط عند كل ما قيل حول هذا التدخل، ولكن ما أثارني هو “الهستيريا” غير المسبوقة التي قمعت بها السلطات العمومية تلك الأجساد النحيفة.


فالسلطة وبمسؤوليها الكبار الذين توزعوا على شوارع الرباط يرأسون مجموعات يتراوح عدد عناصرها بين الثلاثين والعشرين فرد، كانت في حالة من السعار في حق الشعب غير مسبوقة، حيث المسؤول يشير على زبانيته “هاذ ولاد لقحا… هاذ الجوج زوام.. لي هابطين مع الشارع…” فينطلق الضرب والتنكيل وفي الأماكن الحساسة كالرأس والرجلين، ونفس اللازمة وبذات الهستيرية الكبيرة كانت تخاطب الزبانية الأجساد النحيفة التي زغبها الله ذلك اليوم المشؤوم حتى لو مرت صدفة من ذات المكان وكأن شرطتنا في حرب حقيقية مع العدو الذي كانت سترحمه حتى ولو كان صهيونيا، عدوانية غير مفهومة وكأنها مخدرة أو محرضة بطريقة غير مسبوقة.


لا أظن أن ما حصل من تنكيل والذي وصلت صوره العالم بإسره رغم الاحتياطات الدقيقة من السلطة التي عمدت إلى تكسير عشرات الهواتف المحمولة وإلا الفضيحة أعمق، أمرا غير مقصود.


فالمسؤولين الذين تحكموا عن بعد وبدقة عالية متابعين تفاصيل عمليات التدخل في جميع النقط، يعلمون جيدا مدى تأثير تلك المشاهد المرعبة على صورة المغرب سواء الداخلية أو الخارجية ورغم ذلك قرروا ونفذوا، لماذا؟، جواب وحيد قد يشفي حرقة السؤال هو ربما الانقلاب على كل خطوات الإصلاح التي يسير فيها المغرب وعلى رأسها عدم الإفلات من العقاب.


فتدخل الأحد الماضي يعلن صراحة عن فشل الحوار ومختلف مؤسسات الوساطة، ومن ثم اللجوء إلى العنف كأقصى الطرق السهلة في نظر السلطة والصعب والشاقة بالنسبة لمصداقية خطاب الدولة، بحيث أن هذا التدخل العنيف قد جعل المغرب يخسر الكثير جراء تلك الصور الفاضحة وهي تنتشر كالنار في الهشيم بدءا من المواقع الإلكترونية والصحف والوكالات الدولية قبل أن تتحول إلى مادة دسمة مجانية داخل مختلف القنوات العالمية.


هكذا نجد انتصار صورة صغيرة مأخوذة بهاتف محمول بسيط من فوق سطح إحدى العمارات بطنجة تنقل رجل الأمن وهو يعتدي على رجل مسن أعزل بالعصا قبل أن يختتم تدخله بركلة قوية على الوجه، منظرها تقشعر منه الأبدان في لقطة جالت العالم وتفرج عليها مختلف المشاهدين وأكثر من مرة، صورة صغيرة هدمت كل ما بناه المغرب في مساره الديمقراطي الفتي.


فالتعامل الغبي مع تلك المسيرات بذلك العنف البشع وبذلك التدخل الشبيه بما يقع في سوريا مع خاصية غياب الرصاص فقط وتلك الدماء التي سالت وتلك الرؤوس التي فتحت كلها صورا لن يجني أقل من تقزيز النفوس و تعميق الجرح والغليان والأسى والحزن والحقد والاحتقار لرجالات السلطة بكل تلاوينها.


كيف ستكون النتائج لو لم يكن التدخل العنيف؟، ستكون صورة المغرب الحضاري هي التي تنتصر، صورة الشعب الواعي المسالم وصورة السلطة الناضجة وهي تتعامل مع حق الاحتجاجات الشعبية السلمية بسلاسة مطلقة.


فالعنف ماذا ولد؟ مباشرة ارتفع سقف مطالب الشارع في بعض الشعارات التي كانت ترفع، بحيث شعارات عالية لأول مرة ترفع علانية وبصورة منتظمة جابت شوارع العديد من المدن سواء في برشيد في خنيفرة في بني بوعياش وغيرها من الأقاليم، شعارات منتظمة وإرادية ومتاحة للتفرج عنها بالصوت والصورة في زمن انتصار تقنية الهاتف المحمول على كل أدوات وتقنيات التواصل الإعلامي.


فاليوم وأمام هذه البشاعة التي فضحتها الصور الحية بعدما تحولت الهواتف النقالة إلى أكبر وكالات أنباء وأخبار دولية تقدم خدماتها بالمجان لمختلف القنوات التلفزية العالمية، على السلطات العمومية المغربية الخروج من حالات الغباء والتعامل بقانون ونزاهة مطلقة مع تحركات الشارع، ولها في سلطات تونس القوية عدة وعتادا وسلطات مصر الدرس الثمين، حيث “هيستيريا” العصا تنهار بسرعة أمام مدافع الهواتف النقالة وإرادة الشعوب التواقة للحرية .


*صحافي بالشروق

‫تعليقات الزوار

5
  • فوزي
    الأحد 29 ماي 2011 - 03:40

    سيدي المخزن كان يلعب على عامل الوقت من اجل زرع الفرقة والشقاق بين مكونات 20فبرايرعن طريق زرع المخابرات في صفوفهم وتسليط الأقلام المسمومة والجرائد الصفراءلتشويه صورة هؤلاء المناضلين الأشراف ،لكن هيهات ثم هيهات فالشعب بدأيستفيق ولن يرجع ألى نومه العميق

  • vergini
    الأحد 29 ماي 2011 - 03:46

    يا أخي الذئب كبر على الغذر فلا تلمه حتى و إن تاب و عمل صالحا

  • اشباني
    الأحد 29 ماي 2011 - 03:42

    ان مجرد قراءة أولية يبدو أن صاحب المقال حاول توصيف تعنيف المتظاهرين، و لم يكن فعلا بعين المكان و أن جل تقديراته كانت خلاصة لتجميع المعلومات و الاخبار لما جرى يوم 22 ماي عبر اشرطة الفيديو و و تصفح بعض المقالات،هذا من حيث الشكل أما من حيث المضمون فالمقال مجرد اجترار لما كتب بأسلوب بسيط و المطّلع على فن الكتابة الصحفية يفهم ما ورائيات هذه الرواية.
    فحقيقة تم التعنيف و هو أمر مرفوض ميدئيا ،أو على الاقل بتوصيف حقوقي دولي يكون التعنيف متناسب مع وضعية أعمال العنف ، – بطبيعة الحال ان كان قد صدر من المتظاهرين نوع من العنف -و المقال يهدف الى تجييش العواطف على خلفيات أن صاحب المقال صحفي لجريدة الشروق الجزائرية، و كما يعلم أن الصحافة المغربية طرحة الموضوع بقوة أكبر- فعفوا فإننا لا ننتظر لقطات مقتطفة من بعيد فلن نكون ملكيين أكثر من الملك ولا فبرايرين أكثر من حركة 20 فبراير .

  • بوعزا البوعزاوي
    الأحد 29 ماي 2011 - 03:44

    مانعيشه اليوم هو سياسة لعفيس والارتجال التي خلفتها الاحزاب والنفابات والحل هو الحوار مع الفاعلين مباشرة

  • احمد
    الأحد 29 ماي 2011 - 03:38

    الشعب سئم من الغوغائيين والفوضويين والعدميين والظلاميين المتحالفين في تحالف شيطاني لزعزعة الامن والاستقرار ، فقد سمع هدا الشعب صوتهم ولم يلبي نداءهم ،لسبب واحد لانه خبرهم في الميدان ولن يثق فيهم ابدا ويريد التخلص منهم والسلطات مكلفة بحماية املاك وارواح المواطنين وتجارتهم ومصالحهم ،وتقوم بعملها بمهنية عالية كما تقوم شرطة العالم ولا فرق بين شرطة برشلونة ولاشرطة باريس وشرطة المغرب ،الديموقراطية لا تعني الفوضى والديموقراطية تعني احترام الاخر ، لا نريد وصيا دينيا او وصيا اخلاقيا او وصيا حقوقيا او وصيا اخر ، المغرب في سكته الصحيحة ويسير بخطى ثابتة فلا مكان للتطرف بيننا

صوت وصورة
قرار نقابة أرباب الحمامات
الأربعاء 20 يناير 2021 - 17:40

قرار نقابة أرباب الحمامات

صوت وصورة
معاناة نساء دوار قصيبة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 16:40

معاناة نساء دوار قصيبة

صوت وصورة
مطالب بفتح محطة ولاد زيان
الأربعاء 20 يناير 2021 - 15:33 6

مطالب بفتح محطة ولاد زيان

صوت وصورة
منع احتجاج موظفي التعليم
الأربعاء 20 يناير 2021 - 13:32

منع احتجاج موظفي التعليم

صوت وصورة
أسر تناشد الملك محمد السادس
الأربعاء 20 يناير 2021 - 10:59 5

أسر تناشد الملك محمد السادس

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 5

"قرية دافئة" لإيواء المشردين