هكذا انتقلت إيطاليا من "حجر صحي تطوعي" إلى "وضع إجباري"

هكذا انتقلت إيطاليا من "حجر صحي تطوعي" إلى "وضع إجباري"
الثلاثاء 17 مارس 2020 - 01:00

باتت إيطاليا، اليوم، تعيش حالة حجر صحي إجباري، بعدما كان في وقت سابق تطوعيا؛ وهو السيناريو الذي يمكن أن يصل إليه المغرب إذا ما اشتد الوضع سوءا.

هسبريس استمعت لروايات عدد من المغاربة المقيمين بإيطاليا الذين كدوا أنهم وعلى غرار المواطنين الإيطاليين يعيشون حجرا إجباريا، تقبلوه مضطرين آملين أن يرفع البلاء قريبا.

وأكد أغلب المتحدثين أن المشكل الرئيسي الذي طرحه هذا الحجر يتعلق بالموتى المسلمين الذين قد يضطر ذووهم أحيانا إلى دفنهم بمقابر مسيحية.

وقالت فاطمة أردني، من مدينة بارما شمال إيطاليا، إن الدولة الإيطالية انتقلت إلى الحجر الصحي الإجباري لعدم احترام المواطنين لقوانين الحجر الصحي التطوعي، مؤكدة أن “من لا يحترم القوانين سيؤدي مخالفة وقد يتعرض للسجن”.

وأوضحت أردني، في حديثها مع هسبريس، أنه “على الرغم من الحجر الصحي، إلا أن كل شيء متوفر، وحتى الأسواق الكبرى تظل مفتوحة، ويتكلف شخص واحد من الأسرة بجلب المستلزمات الضرورية”، مؤكدة أنه في الأسواق يتم احترام مسافة ما بين كل زبون وآخر.

وأوضحت المتحدثة أن “الحجر الصحي الإجباري هو في صالحنا لكي لا تكثر العدوى، ونحن لا نعاني إلى حد الساعة من أي مشكل”.

وأكدت أردني أن التلاميذ المغاربة يستفيدون، على غرار زملائهم الإيطاليين، من دروس عبر الأنترنيت، إذ “يتم وضع الدروس بشكل يومي عبر الأنترنيت وتابعها التلاميذ باستمرار”.

من جانبها، قالت حجيبة من بولونيا إن الحجر الصحي الإجباري هو “وضع جديد لا نعرف كيف سنتعامل معه بعد، ونحاول ما أمكن أن نطبق تعليمات الدولة”.

وتابعت حجيبة في حديثها مع هسبريس: “المدينة التي أقطن بها فارغة إلا من الناس المجبرين على العمل، خوفنا كبير بشأن أهالينا في المغرب، خاصة أن البلاد لا تتوفر على التجهيزات الضرورية والتكوين الصحي المتوفر في إيطاليا”.

وأكدت المتحدثة أن “كل من هو مريض يجد العناية الكاملة، ولا وجود لفرق بين أبيض أو أسود أو إيطالي أو أجنبي”.

من جانبه، قال عبد المجيد فرجي إن “الحياة جامدة والناس يرابطون في منازلهم، يخرجون فقط للضرورة القصوى، يتعهد شخص للقيام بعمل مرخص له”.

وأوضح فرجي في حديثه مع هسبريس أن “المشكل المطروح مرتبط بالناس الذين توفي ذووهم وفاة طبيعية ولا يستطيعون نقل جثامينهم إلى المغرب”.

وأكد المتحدث ذاته أن هناك مغربيا مصابا بمرض عضال توفي ببلدة لا توجد بها مقبرة إسلامية، وهو ما اضطرهم لدفنه بمقبرة مسيحية.

مواطن مغربي آخر بإيطاليا قال إن “الوضع يزداد سوءا، نسجل حالات وفيات، على الرغم من أن الناس ملتزمين بأماكنهم.. كفانا سخرية واستهزاء.. فهذا مرض ووباء وليس لعبا”.

وأكد المتحدث أن “الأمن الإيطالي يقوم بجهود جبارة، والجالية المغربية ممتنة لتواجدها بإيطاليا، لا يمكن أن نتكلم بالسوء عن هذا البلد الذي استقبلنا”.

وسجلت إيطاليا 349 حالة وفاة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية، ما يرفع عدد الوفيات في هذا البلد منذ بدء تفشي الفيروس إلى 2158، وفق حصيلة جديدة نشرتها الاثنين هيئة الوقاية المدنية.

وذكر رئيس هيئة الوقاية المدنية الإيطالية، أنجيلو بوريلي، خلال مؤتمر صحافي في روما، أن عدد حالات الإصابة بهذا الفيروس بلغ 27980.

‫تعليقات الزوار

20
  • لعفو
    الثلاثاء 17 مارس 2020 - 01:15

    ان تدفن في مقبرة مسيحية او اسلامية او حتى في قاع البركان لا يهم
    المهم هل سيدكرك الناس بخير و حسرة على وجوههم ام سيقولون لعفو رتاحينا

  • طاطاوي
    الثلاثاء 17 مارس 2020 - 01:20

    نسأل الله السلامة والعافية . حان وقت دولتنا الحبيبة لفرص الحجر الصحي الاجباري

  • تزنيتي شلح
    الثلاثاء 17 مارس 2020 - 01:28

    طالما المغرب لم يستبق الوباء باجرائات اكثر صرامة مثل الحجر صحي لاجباري و انزال الجيش لشوارع و اعلان حالة طوارئ في البلاد و تشييد مستشفيات ميدانية فلامور مازالت صعبة جداا امريكا بنفسها بدأ الجيش في بناء مستشفيات ميدانية لاستقبال المصابون
    على دولة استباق الوباء بتدابير و اجرائات اكثر صرامة مثلما قال رئيس فرنسا خاطبهم و قال لهم نحن في حالة حرب و العالم كله في حالة حرب و المغرب للاسف لم يتخد بعد اجرائات مهمة لتقليل لاصابات او على لاقل تجهيز لاستقبال لاصابات و مغفل من يظن ان لارقام ستنخفض او تتوقف في قادم لايام رئيس الوزراء لايطالي يقول لشعبه مازلنا على بعد اسبوع او اسبوعين للوصول الى ذروة الفيروس يعني كل لاصابات الحالية و لارقام الحالية مقبلة على زيادة اكثر لمدة اسبوع الى اسبوعين و نفس شيء قاله رئيس الوزراء البريطاني
    الحالات في المغرب لن تتوقف على 34 حالة او حتى 200 حالة و المبكي عندما يقول لك رئيس الوزراء ان المغرب يملك 200 سرير انعاش فقط
    لا حولة و لا قوة الا بالله .

  • Kamal Deutschland
    الثلاثاء 17 مارس 2020 - 01:32

    المشكل هو ان المغربي بصفة عامة إلا من رحم الله تربى على الأنانية واللامبالات. نحن شعب غير واعي وجاهل وندخل العاطفة الخدامة في كل شيء. إلا مسلمتيش على شي حد يتقلق ويدير ليك درس في الدين و هو بنفسو لايطبق تعاليم الدين. التجمعات البشرية في كل مكان لعب الكرة في الشارع، التهافت على المواد الغذائية مما أدى إلى ارتفاع الأسعار. هذا من جهة ومن جهة أخرى الدولة يجب أن تكون صارمة وحازمة في ضبط النظام وفرض البقاء في المنزل عن طريق دوريات امنيه كما هو الحال في أوروبا وتغريم من لم يلتزم بالقانون، وكذلك يجب على الدولة أيضا إيجاد حلول وتعويض من سيقفل محل تجاري ومن يعمل فيه. المشكل في أوروبا قبل أن يفرضوا شيء يكون هناك حل وكذلك تجاوب من المواطنين. حنا الله يدير لنا تأويل ديال الخير.

  • مغربي هنا
    الثلاثاء 17 مارس 2020 - 02:00

    ايطاليا فهمت الوضع متأخرا ولم تستفيد من الصين ، لكن في بلدنا المغرب يجب عزل المدن المصابة بسرعة ونشر الجيش لكي يحاصر الفيروس والمصابين في هدا الوقت بالذات بدل الانتظار المراحل ودرجات الحمراء وعلى الشعب ان يدرك الخطورة هدا الوباء بدل الامبالاة فهي لا تخدم مصلحة الوطن .

  • مواطن حر
    الثلاثاء 17 مارس 2020 - 02:02

    الدفن في مقبرة مسيحية امر محمود في نظري بسبب الظروف..ثم ان رب العالمين سيحاسب الناس على اعمالهم..نساله عز وجل ان يشملنا برحمته وعفوه ورضاه

  • محمد ايطاليا
    الثلاثاء 17 مارس 2020 - 02:03

    قال الله تعالى : " إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ "[ لقمان:34] . صدق الله العظيم

  • إلى صاحب التعليق رقم 1
    الثلاثاء 17 مارس 2020 - 02:09

    مشكله في زياره القبر و ترحم على شخص مثلا المتوفي مدفون في ايطاليا و اولاده في المغرب

  • ولد حميدو
    الثلاثاء 17 مارس 2020 - 02:09

    لا يمكن تطبيق الوضع الاجباري بالمغرب ما عدا ادا تم توقيف العمل بجميع القطاعات وهدا لا يمكن
    ممكن تطبيقه على العاطلين و المتقاعدين و التلاميد
    اما الموظفون و العمال و التجار و اسواق الجملة و الاسواق الممتازة و الباعة المتجولون فالناس تعمل عشر ساعات لتكسب قوتها فكيف تفرض عليهم البقاء بمنازلهم و كيف سنفعل مع المتشردين فحتى المتسولون تضرروا من اغلاق المقاهي و المساجد و ستجدهم امام الاسواق و المخابز بكثرة
    الخروج كاين كاين و كل من تكلمت معه سيرد عليك
    اعطيني باش نعيش و لن اخرج حتى عام ها هو مشكل اخر فمن سيعوضهم او يساعدهم

  • ماجد واويزغت
    الثلاثاء 17 مارس 2020 - 02:18

    لكي نخرج من هذه المرحلة بأقل الأضرار يجب فرض الحجر الصحي الإجباري

  • جهاد الصويري
    الثلاثاء 17 مارس 2020 - 02:21

    الحجر الصحي فالمغرب راه بدأ من قبل الإعلان الرسمي ديالو.. حيث القرارات لي تاخدات هادي 48 ساعة الأخيرة فالمغرب وهمت كامل التراب الوطني.. كاتبين أن المغرب في اتجاه فرض حجر صحي شبه طوعي.. بمعنى أن المغرب عارف انه إلا تسنى حتى توقع الفاس فالراس لقدر الله ديك الساعة من شبه المستحيل يقدر يتحكم فالوضع و اكيد والله اعلم تقدر تكون عندنا أخطر من إيطاليا واسبانيا.. داكشي علاش المغرب خرج بقرارات الكل كان لا يتوقعها.. و اكيد المغرب عارف ان القدرة ديالو فيما يخص مواجهة الفيروس من ناحية طبية و تقنية وحتى اقتصاديا هي مواجهة خاسرة وقال أجي نتغلب على الفيروس ونحد الانتشار ديالو كيفما دارت الشينوة.. حيت حتى لهاد اللحظة راه العدوى باقا فمرحلة imported transmission بمعنى عدوى خارجية أو عدوى عن طريق شخص زائر.. والحمد لله مزال مدخلناش لمرحلة local transmission بمعنى عدوى محلية يعني كاينة عندك فالبلاد.. داكشي علاش المغرب يسابق الزمن من أجل فرض حجر صحي كيف ماقلت شبه طوعي أولا ومن بعد حجر صحي إجباري..
    الله يلطف بينا وبالجميع..
    راني قررت باش نجلس فالدار وفنفس الوقت خدام..

  • مغربي مهاجر
    الثلاثاء 17 مارس 2020 - 02:26

    اخوكم من بلبوا نحن في الحجر الصحي ونتابع هذا الوباء عن كتب العديد من المغاربة لقوا حدفهم في اسبانيا رغم الطب المتوفر هناك ولكن: نداء لكل اخوتي واخواني المغاربة نحبكم كثيرا التزموا بيوتكم فان هذا الوباء خطير والحل هو الجلوس في المنازل من فضلكم اللهم احفظ المغرب من هذا الوباء واحفظ جميع المسلمين وشكرا لكم

  • Tazi_From_US
    الثلاثاء 17 مارس 2020 - 02:38

    لوكان شئ قربالة نايضة فالحسبمة. وااه. الهلا يقلب ولا يشقلب. مازال فاش يتقاس واحد عدد كبير المسؤولين عاد…ما الشعب شكون سوق ليه. الا ماحضيتي راسك برأسك ما باين العربون من كلام سيكم العتماني من نهار الول. اوا الله يبعد البلاء علي دراوش ما الوخرين الي نفص رآه مزيان!!

  • Moroco
    الثلاثاء 17 مارس 2020 - 02:49

    يجب ان يطبق الحجر الصحي الاجباري والخروج لشخص واحد في المنزل
    لانه بعض الناس لاتلتزم
    كذالك أأكد على مسالة تعقيم النقود ان كانت تحمل الفيروس فهو مشكل كبير

  • ولد حميدو
    الثلاثاء 17 مارس 2020 - 02:54

    مع كورونا فحتى الدول المتقدمة ينطبق عليها
    الله يرحم ضعفنا
    لا فرق بين غني و فقير
    غير الله يصاوب و صافي و كما يقول المصريون
    ازمة و تفوت
    اما الموت ادا قدر الله فستصل الانسان فحتى و ان كان محصنا في برج

  • يونس
    الثلاثاء 17 مارس 2020 - 05:39

    الحكومة المغربية تلعب بالنار وتتعامل بأنانية كيف يتم إتخاذ إجراءات وقائية وتدابير خاصة فقط في القطاع العام وترك القطاع الخاص ادبر لراسو خاصة لكونها تعد دولة ضعيفة جدا في ما يخص القطاع الصحي إذا قسنا عدد الأسرة التي تم تجهيزها حسب تصريح رئيس الحكومة الذي حددها في 200 سرير عل نسبة الساكنة ومعدل الوفايات الذي حدد في 20 ٪ سنجد أن 80000 من المغاربة ينتضرون في طابور على كل سرير لإستنشاق فقط الأوكسجين المصنع.انادي بالحجر الصحي العام وإلا سنشهد أكبر أزمة صحية منذ تاريخ المغرب حيث سنبقى نعاني أكثر من 6 أشهر ونشهد قرابة 80000 ألف شهيد.انادي الحكومة المغربة بالنضر جيدا وأخذ الأمر على محمل من الجدية فالأمر يزيد سوءا يوما بعد يوم

  • حكيم
    الثلاثاء 17 مارس 2020 - 05:41

    فيروس كورونا ضعيف ولا يقتل سوى من كان مريضا مرضا مزمنا اما الاصحاء فلا خوف عليهم . يمر مثل نزلة برد عاديا ويختفي بعد اسبوع. لكن هذه الضجة الهدف منها هو اللقاح اللذي يشكل الخطر الاكبر القادم ولن يفهمني الا القليل من من فتح الله بصيرتهم . اخوكم حكيم من المانيا

  • جلال الحلبي ايطاليا
    الثلاثاء 17 مارس 2020 - 07:55

    عاد الأمل لاخونا يوسف بمدينة روفاتوا بمحافظة بريشيا بعد.عناءه من الوباء وإثارة أنباء عن وفاته مما جعل الأصدقاء يتصلون بزوجته للعزاء . من هذا المنبر نبلغ كل مغاربة ومعارف الحلاق يوسف انه حيا يرزق وان حالته بدأت باستقرار كامل . ونشكر كل الذين تفاعلوا منذ الإعلان عن اصابت أخونا يوسف شفاه الله وحفظه لأولاده . كما نلوم من قام بنشر اخبار وفاته عبر الفايسبوك ونشر صوره

  • hamid
    الثلاثاء 17 مارس 2020 - 08:20

    ادالاة ايطاليا لازمة كورونا كانت فاشلة ولازالت بل واصبحت اهم مصدر لهذا المرض.توقفت رعاية المصابين نظرا لكثرة المصابين ومحدودية المستشفيات من الاسرة ولا اعرف من اين يستقي البعض معلوماته عندما يكذبون بان الرعاية الصحية متوفرة!
    لافرق بين المغرب وايطاليا كل من مرض سيلزم بيته الا ان يشفى او يموت وهذه هي الحقيقة المرة

صوت وصورة
إفطار مغاربة في الإمارات
الأحد 9 ماي 2021 - 15:03 3

إفطار مغاربة في الإمارات

صوت وصورة
دار المؤقِّت في القرويين
الأحد 9 ماي 2021 - 14:59

دار المؤقِّت في القرويين

صوت وصورة
مع غيثة بن حيون
الأحد 9 ماي 2021 - 11:59 3

مع غيثة بن حيون

صوت وصورة
بخور وعطور ليلة القدر
الأحد 9 ماي 2021 - 11:31 7

بخور وعطور ليلة القدر

صوت وصورة
زكاة الفطر
الأحد 9 ماي 2021 - 10:29 14

زكاة الفطر

صوت وصورة
آش كيدير كاع: رئيس الجماعة
السبت 8 ماي 2021 - 23:00 23

آش كيدير كاع: رئيس الجماعة