هكذا انتَخَب الألمان .. بين أصوات في البريد وكعك لأجل كينيَا

هكذا انتَخَب الألمان .. بين أصوات في البريد وكعك لأجل كينيَا
الإثنين 23 شتنبر 2013 - 12:15

انبلجَ صباحُ الأحد في برلين بدفء مفاجئ، بعدَ أيام مطرٍ، توقفَت حافلة الخارجيَّة الألمانية في باب أحد الفنادق بساحة “alexander platz”، فركب وفد من الصحفيين العرب، صوبَ حيَّ بشمالِي العاصمة الألمانية، ليتابعُوا أطوَار عمليَّة ديمقراطيَّة، لا زالتْ تحبُوا في بلدانهم، إنْ هيَ فارقتْ مهدهَا أصلاً.

شوارع باردة كما أنها نظيفة ومنظمة، تلك التِي تربطُ “أليكساندر” بلاتز، بحي بانكُو، المحاط بمساحات خضراء مهمَّة، يعدُّ المكان حيًّا ذَا كثافة سكانيَّة مهمَّة، ولأجل ذلك تمَّت برمجته للزيارة. مستهلُّ الأخيرة كانَ من مركز إدارة العمليَّة الانتخابيَّة بمقاطعة الحيِّ، المسؤولة عن تلقِي نسب المشاركة عبر الهواتف، في اعتمادها على متطوعين، حضرُوا إلى المركز.

رحبتْ السيدة شولزر بضيوفها العرب، وراحتْ تحكِي لهمْ عن ظروف إجراء انتخابات البوندستاغ، بالتوجس من تفاصيل الاقتراع وتدنٍّ محتمل لنسب المشاركة، التِي أخذت في التراجع منذ سنوات، على نحوٍ دفع المسؤُولين إلى تسهيل المأموريَّة على الناخب بتمكينه من التصويت في ورقة يبعثُ بها عن طريق البريد قبل موعد الانتخابات، فيما كان التسهيلات تقتصر في وقتٍ سابق على من لديهم احتياجات خاصة تمنعهم من التوجه إلى مركز الاقتراع.

مسؤول في اللجنة الانتخابيَّة، أوضح للصحفيين، أنَّ تراجع نسبة المشاركة في الانتخابات لدَى الألمان من حواليْ 90 في المائة خلال التسعِينات إلى نحو 70 بالمائة، خلال الانتخابات الأخيرة، مردُّهُ إلى الإحباط من العمليَّة السياسيَّة والتشابه بين البرامج السياسيَّة، زيادة على تأكيد عددٍ من مسؤُولِي الأحزاب والناخبين الألمان الذِين التقت بهم هسبريس، كونْ الانتخابات الحاليَّة، الأكثر مللًا في تاريخ البلاد، بالنظر إلى شبه الحسم في أمرها، وظفر الاتحاد الديمقراطِي المسيحِي بنتائجهَا قبل الموعد، وهوَ ما كان بالفعل.

تكلف الانتخابات في حيِّ بانكُو الذِي يكسنه 260 ألف نسمة حواليْ 120 ألف يورُو، حسب اللجنة الانتخابيَّة المعينة فيدراليًّا، بحيث أنَّ كل من يتعاون في العمليَّة الانتخابية لاستقاء معلومات حول النسب يحصلُ على 50 أورُو، على أنْ يعمل من الثامنَة صباحًا إلى غاية السادسَة مساءً، مع الساعة الثانية عشرة بالضبط. تبدأ المعلومات في الورود، فتسستأذن السيدة شولزر، وتيممُ شطر قاعة بها حواسيب، ومواطنُون من أعمار مختلفة، يبدُون في اكتراثٍ بحدث اليوم الديمقراطِي.

بعد مغادرة مركز اللجنة الانتخابيَّة، كانت المحطة المقبلة في مركز اقتراع، هو في الأصل عبارة عن مدرسة، لا وجود لرجل أمن في الباب، ولا قيُود على الولوج إلى المركز لغير الناخب، كما هو معمولٌ به في المغرب، حيثُ أنَّ الأُمَّ لا تتوانَى عن إدخالِ صغيرها إلى جانبها، والرمْيِ بورقة الانتخاب في الصندوق وهيَ تلاعبهُ، كما أنَّ عشاقًا يحضرون سويًّا إلى المركز، الذِي جعل في قاعة فسيحة، بها خمسة مكاتب.

في مقدمة المركز طاولة يديرها خمسة متطوعين يمدون الناخب بورقة اقتراع، يأخذها معهُ إلى معزلٍ يدخله لثوانٍ قبل أن يغادرهُ باسمًا، صوب الصندوق مباشرة. يتحقق القائمون عليه من هويته، قبل السماح له برميِ الورقة.

عندَ المدخل يجدُ الناخب طاولة عليها قطع حلوى، هيأها مواطنون ألمان وأحضروها إلى المكان، كيْ تُباع ويعودَ ريعها إلى أطفَال كينيَا، علها تخفف عنهم ما يعانونَه في القارة السمرَاء، التِي لا يزَال مواطنوهَا، يحلمُون بيومٍ يأتِي عليهم، فيقصدونَ صناديقَ تنصتُ إليهم، ويكونُ لصوتهم فيها كلمة فصل تغير شيئاً من واقعهم المُر.

‫تعليقات الزوار

20
  • الحمروضي
    الإثنين 23 شتنبر 2013 - 12:54

    كما العادة اخي هشام تأخدنا معك في كتاباتك لنلامس تفاصيل الحدث بشكل حي، أنصح القراء الاعزاء بعدم محاولة ربط او مقارنة بين أي مما قرأوه في المقال وبين واقعنا المغربي حفاظا على أعصابهم.

  • Tangerois
    الإثنين 23 شتنبر 2013 - 13:20

    J'ai visité l'Allemagne et j'étais aussi impressionné par son infrastructure et à la fois, j'ai trop regretté de vivre dans un pays ou ses dirigeants se foutent de droits de son peuple. J'espère qu'un jour, des responsables sages dirigeront ce pauvre pays pour devenir honorables à ce monde qui ne reconnaissent pas de bougnoles comme nous.

  • مغربي
    الإثنين 23 شتنبر 2013 - 13:44

    قمة التحضر والديموقراطية والتقدم عكس العرب.المنتوجات الألمانية يُضرب بها المثل في الجودة والمتانة.رئيس الدولة امرأة وهذا مُحرم وممنوع عند العرب.لاحظوا الأعلام وراء مكتب التصويت علم الاتحاد الأوروبي+علم ألمانيا+علم المُقاطعة وهذا درس لنا نحن المسلمين لا اتحاد بيننا اقتصاديا باستثناء الارهاب المُسمى جهادا ولا هوية محلية حيث أصبح رفع علم الأمازيغية يُعتبر عُنصرية أو خدمة لأجندة خارجية وصهيونية.

  • اااااااااااااه يا بلدي
    الإثنين 23 شتنبر 2013 - 13:49

    اااااااااااااه يا بلدي
    متى ياتي عليك زمن تصيرين فيه كتلكم البلدان

  • Simo
    الإثنين 23 شتنبر 2013 - 15:11

    Salam,
    La democratie pour moi au Maroc = Toilet pour chaque famille.
    Clean Water for each family

    After That, we can talk about germany election.
    Thanks

  • ريالي تالموت
    الإثنين 23 شتنبر 2013 - 15:57

    هكذا هم الألمان لا يستسلمون… هكذا هم الألمان لا يتعبون.
    مع الألمان ليس هنالك أمان.

    استغرب لمذا لم اجد تعليقا على هذا الخبر، هل لأن معظم المعلقين تخصص بنكيران و الأخبار الوطنية فقط !!!
    *التشابه بين البرامج السياسيَّة : الناس عارفين هادشي ولكن حيت هما كايكترو الفعل على القول داكشي لاش مسوقوش بزاف لهاد الترهات سواء في الصحف او غيرها، حنا فالمغرب كاين تشابه البرامج و تاشفارت و مع ذلك كنكترو الهدرة في التلفزة.
    *عندَ المدخل يجدُ الناخب طاولة عليها قطع حلوى، هيأها مواطنون ألمان وأحضروها إلى المكان: صراحة لم اجد تعليقا !!!

  • ابراهيم
    الإثنين 23 شتنبر 2013 - 16:11

    السلام عليكم
    ها هو بلد إسلامي اخر يتربص به الاعداء يبدؤون بالمساعدة و نبذ النظام القائم والديموقراطية ثم محاربة الارهاب و نسب تفجيرات صهيونية مصطنعة الي المسلمين كما حصل في نيروبي في بحر هذا الاسبوع لتبدأ الحملات التترية والنبوليونية الحديثة على هذا البلد كما سبق في فلسطين ثم لبنان العراق فالسودان لوليتا مصر والدور على سوريا ثم تأتي الأردن و هلم جر ………!!!!!!!!!!!!!!!!  

  • driss
    الإثنين 23 شتنبر 2013 - 16:34

    D`apres la constitution de l`allemagne Merkel a apartier d`aujourd`hui 30 jours pour faire une coalition. Depuis quand est le PJD est entrain de gouverner sans coaltion. En plus en allemagne on ne trouve pas beaucoup des syriens, tunisien ou lybien qui ont ou avait de la guerre mais beaucoup des marocains qui ont la stabilité dans leurs pays . Allez voir a Frankfurt par exemple…

  • يونس-ألمانيا
    الإثنين 23 شتنبر 2013 - 16:38

    لقد كانت ثاني مشاركة لي في الإنتخابات،أول مرة في بلدي لما أعطيت صوتي ل PJD فتلاعبت الدولة بأصواتنا و ثاني مرة كانت البارحة لم أصوت ل ميركل لاكني متأكد أن الإنتخابات شفافة و نزيهة النتائج تعلن في نفس اليوم و ليس كما في بلدي تعلن النتائج بعد ثلاثة أيام من التلاعب فيها.

  • simo
    الإثنين 23 شتنبر 2013 - 16:57

    الواقع بحال المغرب ..الا اننا نحن نتجاوزهم قليلا في فنون الديمقراطية .بحيث ان مرشحينا لا يبخلون على الناخبين باكياس الدقيق والسكر ..وكذا نقلهم الى مراكز الاقتراع في سيارات 207 الفخمة …والماكل والحلويات يوم الانتخاب ……عذرا لك يا المانيا ستظلين لسنوات تنتظريننا لتصلي الينا في ديمقراطيتنا العريقة .

  • Marokki f köln
    الإثنين 23 شتنبر 2013 - 17:06

    انا مقيم بالمانيا ,انظف طريقة انتخابية يمكن اشوفها الواحد ,ماشي بحالنا في المغرب الحملة النتخابية بحال شي سوق اما فاش كتسالي فحدث ولا حرج كيبان ليك الشاع مفرش باوراق الانتخابات .اما الديمقراطية والبنية التحية والوعي والنظافة ا حترام قانون السير واحترام الجارجزء من ثقافتهم …..فصراحة لمقارنة ا هانة في حقهم . اما الجامعات والمعاهد كدايرين حاجة من القرن 21 ماشي داكشي العصر الحجري اظافة للامكانيات لكيوفرو الطالب والتخفيظات والتسهيلات ,,,,,,,,, .ناقص هذا الناس غير الاسلام.

  • مغربي مع وقف التنفيذ
    الإثنين 23 شتنبر 2013 - 18:44

    لا اخفي سرا انني اتوجه في كل انتخاب الى مركز الاقتراع لادلي بصوتي في هذه الدولة الشيئ الذي لم افعله ولن افعله في وطني الاصلي لانني متأكد ان صوتي هنا سيصل ومهما كان الحزب الذي سيفوز هنا فان البرنامج واحد وهو خدمة الوطن والشعب الالماني
    اظيف معلومة اخرى الى مقال السي هشام وهي ان الحملة الانتخابية هنا في قمة الوعي والتحضر فلا ترى في الشارع اسرابا من الغوغاء يجولون بحناجر تكاد تخرج من افواههم لا يرمون الاوراق في الشوارع كما عندنا لن ترى سوى صور المرشحين معلقة باحكام باعمدة الانارة ومن حين لاخر طاولة امام باب المتجر الممتاز عليها برنامج الحزب وبعض الاقلام والبالونات والحلوى التي توزع على المارين لا هرج ولا صداع الراس ولا ازبال ولا تجمهر في الشارع العام كما عندنا المواطن يعرف هنا ماذا يريد ولمن يريد ان يعطي صوته
    الحزب اللبرالي وعد بتخفيض الضرائب ولم يفعل والنتيجة الاقصاء من البوندستاك لاول مرة منذ نصف قرن
    هنا لا مجال للثرثرة الفارغة من اجل الفوز لان الشعب واعي والاحزاب واعية ونتيجة ذلك الامتياز في كل شئ

  • ابو علاء
    الإثنين 23 شتنبر 2013 - 19:01

    اخي العزيز هشام,ارجوك وارجوك الا تظهر مرة اخرى ما يجري في تلك الحضارات ,لان كشف مايجري هناك يؤلمنا,فشتان مابين اولي الامر هناك واولي الامر هنا ,الكل هناك يؤدي الضريبة ولايحتل المساكن فابور ولايؤدي فواتر الماء والكهرباء والهاتف والبنزين واجرة السائق والطباخ والخدم وتصلح كل الطرق المؤدية من والى سكنه,لاتؤلمنا اخي هشام جزاك الله احسن الجزاء,

  • chamali
    الإثنين 23 شتنبر 2013 - 19:26

    إنهم الألمان يعتزون بأصولهم ولغتهم، اه لو إقتدينا بهم من ناحية العمل و الجودة، و الإنسانينة و إحترام حقوق الإنسان، ماذا إستفدنا من فرنسا ؟

  • إلياس المغربي
    الإثنين 23 شتنبر 2013 - 23:01

    أنا في ألمنيا لمدة 12سنة،هؤلاء الناس محترمين،زرت أوروبا الغربية كاملة وبعض من دول شرق أوروبا ويبقى الشعب الألماني هو أحسن شعب أوروبي أحبه كثيرا،شعب يصنع الجودة ،قبلها الإختراع،وليس كالمسلمين الذين لازالوا يجلدون الناس ويقطعون الأيدي وقطع الأطراف،إنها كارثة…الألمان يفكرون و المسلمون يقومون بتطبيق خزعبلات مضى عليها 1400سنة

  • مسكين
    الإثنين 23 شتنبر 2013 - 23:44

    في الحقيقة هوءلاء الناس همهم الوحيد هو المصلحة العامة و المواطنون سواسية لا فرق بين فلان و علان كل يوءدي دوره من موقعه ليس كمن تولوا تسيير امور بلادنا الحبيبة سايءق الطاكسي ينقل الزبناء بتسعيرة ما بعد الزيادة في ثمن المحروقات و يستفيد من التعويض من الحلوبة عفوا الحكومة القاصرة التي لم تبلغ مرحلة النضج

  • matrixe
    الثلاثاء 24 شتنبر 2013 - 02:07

    made in germany الكل يفرح ويحب made in morroco الكل يحبط و يستاء فرق كبير بيننا و بينهم الضمير الحي +العمل +الءتقان يساوي الءزدهار و دلك دون موارد كالتي عندنا في بلاد العرب ولو اوتينا جبال من الدهب لن نكون متلهم

  • عبد السلام
    الثلاثاء 24 شتنبر 2013 - 04:40

    بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية سنة 1945 كانت المانيا قد دُمرت بشكل شبه كامل و تم تقسيمها، و تم اقتطاع أجزاء من أراضيها وضمها لبولندا والاتحاد السوفيتي وفرنسا مما ادى الى تشريد نحو 12 مليون ألماني كانوا يعيشون في شرق أوروبا،إضافة إلي 8 ملايين أسير في معتقلات قوات الحلفاء حيث تم استخدامهم في معسكرات عمل لإعادة إعمار ما دمرته النازية حتى ان السوفيت احتفظوا بأسراهم الى عام 1956،و حصلت فرنسا على مليون أسير ألماني هدية من الأميركيين والبريطانيين،إلي جانب تدمير السكك الحديدية والطرق، وتفكيك السوفيت للمصانع الالمانية ونقلها لبلادهم،بل وتطبيق مبدأ"إعادة تربية الألمان" لتخليصهم من النازية بمعاقبة غالبيتهم، وإقالة 90% من العاملين في سلك القضاء وإغلاق دور النشر والإعلام،بل والمدارس"حتى يتم تطهيرها ومناهجها من الفكر النازي"
    و بعد كل هذه الكوارث لم يركن الالمان الى البكاء على اطلال بلادهم بل قرر الاعتراف بالمسؤولية،واستثمار ما تبقى من موارد بشرية و الاستعانة بجلب العمالة التركية للمساهمة في بناء المانيا من جديد.تقدمهم استاذ الاقتصاد البارع"لودفيج إرهارد"الملقب بـ"أب المعجزة الاقتصادية الألمانية"

  • هشام ألمانيا
    الثلاثاء 24 شتنبر 2013 - 15:17

    قال الله سبحانه و تعالى: لا يغير الله ما بقوم حتى يغير ما بأنفسهم.
    الألمان هم ناس مخلقين ومربيين و فيهم الاحترام ما بينهم. شعب مجتهد ويحب العمل والتغيير في الحياة. يبحث كيف يتقدم و يتطور حتى ولو كانت الظروف صعبة من دون البحث على الأعذار.
    حنا المغاربا ممستعدينش نغير أخلاقنا و تصرفاتنا. لا نحترم بعضنا البعض ولا نحب الخير لبلادنا بل فقط نجري وراء مصالحنا الخاصة حتى لو كان فيها ضرر لغيرنا. مثلا كيف يعقل لأناس يريدون التوظيف المباشر بدون القدوم الى الامتحانات الاستحقاقية ووو… هل هؤلاء هم الناس الذين سيدفعون بلادنا الى التقدم و يريدون الديمقراطية ؟ حنا شعب فقط كنعيشو في الحلم و فينا الكلام الكثير وليس واقعيين مع أنفسنا….

  • هشام ألمانيا
    الثلاثاء 24 شتنبر 2013 - 15:54

    قال الله سبحانه و تعالى: لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.
    الألمان هم ناس مخلقين ومربيين و فيهم الاحترام ما بينهم. شعب مجتهد ويحب العمل والتغيير في الحياة. يبحث كيف يتقدم و يتطور حتى ولو كانت الظروف صعبة من دون البحث على الأعذار.
    حنا المغاربا ممستعدينش نغير أخلاقنا و تصرفاتنا. لا نحترم بعضنا البعض ولا نحب الخير لبلادنا بل فقط نجري وراء مصالحنا الخاصة حتى لو كان فيها ضرر لغيرنا. مثلا كيف يعقل لأناس يريدون التوظيف المباشر بدون القدوم
    الى الامتحانات الاستحقاقية ووو… هل هؤلاء هم الناس الذين سيدفعون بلادنا الى التقدم و يريدون الديمقراطية ؟ حنا شعب فقط كنعيشو في الحلم و فينا الكلام الكثير وليس واقعيين مع أنفسنا…

صوت وصورة
قرار نقابة أرباب الحمامات
الأربعاء 20 يناير 2021 - 17:40

قرار نقابة أرباب الحمامات

صوت وصورة
معاناة نساء دوار قصيبة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 16:40

معاناة نساء دوار قصيبة

صوت وصورة
مطالب بفتح محطة ولاد زيان
الأربعاء 20 يناير 2021 - 15:33 6

مطالب بفتح محطة ولاد زيان

صوت وصورة
منع احتجاج موظفي التعليم
الأربعاء 20 يناير 2021 - 13:32

منع احتجاج موظفي التعليم

صوت وصورة
أسر تناشد الملك محمد السادس
الأربعاء 20 يناير 2021 - 10:59 5

أسر تناشد الملك محمد السادس

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 5

"قرية دافئة" لإيواء المشردين