الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء يقيّد أشغال مجلس الأمن الدولي

الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء يقيّد أشغال مجلس الأمن الدولي
أرشيف
الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 12:00

الموعد الدّولي الوحيد الذي تراهن عليه “البوليساريو” والجزائر لإحراجِ الرباط بمطلب “الانفصال” مرّ “باهتاً”، ولم يغيّر من الوضع السّياسي والجيوراستراتيجي في الصّحراء شيئاً؛ فلم تحمل أشغال مجلس الأمن الدّولي، المنعقد بداية الأسبوع الجاري، أيّ جديد في ما يخصّ الوضع في المنطقة. كما لم يتم الإشارة إلى أيّة تجاوزات أو نشوب حربٍ، كما تدّعي الجبهة.

وبطلب من ألمانيا، عقد أعضاء مجلس الأمن الدولي جلسة مغلقة للتداول في تطورات ملف الصحراء بعد قرار الرئيس الأمريكي، بحضور كل من بينتو كيتا، مساعدة الأمين العام لشؤون إفريقيا، وكولين ستيوارت، رئيس بعثة الأمم المتحدة في الصحراء (مينورسو).

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمم المتحدة، قبيل إحاطة المجلس التي طلبتها ألمانيا: “لا توجد تغييرات عملياتية كبيرة من جانبنا”، مضيفاً “موقفنا من الإعلانات المتعلقة بالصحراء الغربية لم يتغير… وما زلنا نعتقد أنه يمكن إيجاد حل من خلال الحوار على أساس قرارات مجلس الأمن ذات الصلة”.

وقال شرقي خطري، الخبير في العلاقات الدّولية، بأنّ “الجلسة الأممية تأتي في سياقات وتحوّلات جیوسياسية جديدة والتي رافقت مخرجات القرار الأممي الأخير، من تمديد صلاحيات المینورسو ووصولا إلى افتتاح بعثات دبلوماسية من دول عديدة إلى التعاطي مع أزمة “الكركرات” وضبط النفس الذي رافقها والمواقف الدولية المنددة بالتصرفات اللامسوؤلة للجزائر والبولیساریو”.

واعتبر مدير مركز الجنوب للدّراسات والأبحاث، في تصريح لهسبريس، أنّ “عرض محاور الجلسة يأتي بهدف حفظ ماء الوجه لا أكثر لا أقل، خاصة جنوب إفريقيا المؤيدة للموقف الجزائري بشكل مباشر وجانب أوروبي بشكل غير مباشر، خاصة إسبانيا التي عبّرت عن امتعاضها الشديد للموقف الأمريكي”.

وجدّدت المندوبة الأمريكية أهمية هذا الموقف في إحلال السلم والسلام بالمنطقة وواقعية وراهنية المبادرة المغربية، المتمثّلة في مخطّط الحكم الذّاتي. وقال خطري بأنّ “انعقاد هذه الجلسة یترافق مع استمرار سعي الطرف الجزائري في خلق الأزمات واقتیاد المنطقة إلى الطريق المسدود”.

وشدّد خطري على أنّ “هذه الجلسة ينظر إليها من خلال 3 زوايا؛ الأولى تتوخى ضرورة مضي الأمم المتحدة في لعب دور أساسي وجوهري في نزاع الصّحراء، وحضور رئيس بعثة المینورسو ومساعدة الأمين العام للشؤون الإفريقية والموقف البلجيكي والألماني”.

أمّا الملاحظة الثّانية، فهي مرتبطة، بحسب المحلّل، بالوضع الجديد الذي نتج عن الموقف الأمريكي وعرض المندوبة الأمريكية بمجلس الأمن الدّولي کیلي کرافت حمل سيناريوهات جديدة على مستوى الواقع الجديد واستشراف الخطوات المستقبلية ومعالم التأثير القادمة ومفاهيم تحول الصراعات نحو خلق السلام”.

والملاحظة الثالثة، إظهار هذه الجلسة لضعف الرأي المعادي للمغرب وخاصة الجنوب الإفريقي الذي يواصل التيه في واقع بعيد عن فهم تموقعات المصالح الجديدة في حقل العلاقات الدولية والمواصلة في عدم الأخذ بالعوامل البنيوية التي أفرزتها الساحة الدولية خلال السنوات الأخيرة سواء سياسيا واقتصاديا وأمنيا بمحيطها الإقليمي والدولي”.

وقال خطري بأنّ “هذه الجلسة تمضي في ضرورة العودة إلى المفاوضات وترسيخ مبدأ السلم والأمن السائد وضرورة تحمل جميع أطراف مسؤوليتها في هذا الباب، مع الأخذ في الحسبان المواقف الجديدة المعبر عنها في الساحة الدولية والتي سيكون لها الأثر في إنهاء النزاع”.

الاعتراف الأمريكي البوليساريو مجلس الأمن مغربية الصحراء

‫تعليقات الزوار

41
  • ياءع الوهم
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 12:11

    فرضت الحماية الفرنسية على المغرب في 30 مارس 1912 من بعد توقيع معاهدة الحماية الفرنسية على المغرب من طرف السلطان عبد الحفيظ ، مرحبا بمعاهدة الصهيونية على المغرب في ديسمبر 2020

  • مغربي مسلم
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 12:13

    والله عجب كيف مليشيات اعلنت انهاء اتفقيت اطلاق النار وكل يوم تخرج بي بيان اطلاق النار على المغرب وفي نفس الوقت ينتظرون قرارات مجلس الامن يجب على المغرب تطويق الحدود وراء الجدار وننتظر حتى نحن قرارات المجلس الامن يجب المغرب ان يستغل حلفاء الجدد

  • العربي
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 12:14

    جار السوء اعداء المغرب اصيبوا بالسعار جهلو شنو حملات ويالبون الراي العام العالمي ضد المغرب هم يريدون المغرب بلد ضعيف مبتور من صحراءه ليتحكمو فيه _متال السعودية مع قطر_
    لا خير فيهم عقلية التامر السيطرة والاستعلاء تسكنهم.
    حرضو المانيا لتقف معهم رغم ان المغرب له علاقة قديمة مع المانيا الام التي استوعب الشق الشرقي
    يجب على الاحزاب والجالية المغربية بالمانيا القيام بحملة دبلوماسية ضد أعداء الوطن.
    مرحبا بالعلاقات مع اسراءيل

  • مواطن
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 12:14

    الأمم المتحدة و مجلس الأمن أكتر المنظمات التي تتسبب في الفتن. ليس هناك أي نزاع إقليمي تقريبا سوف يحل دبلوماسيا لأن لا أحد يريد التخلي عن موقفه. الأمتحدة تقوم بإيقاف التطور نحو حل المشكل ما يجعل الدول ترسخ في مكانها و تتسلح استعدادا لنزاع سوف توقفه الأمم المتحدة. فتبقى لوقت طويل تتسلح دون جدوى و بلا حدود و الدول المصنعة للسلاح تربح. أما قوانين هذه المنظمات ليست سارية إلا على الأقوى.

  • سلينا
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 12:18

    الحلقة الاخيرة من مسلسل الدولة الجزايرية ورضيعتها البولساريو ينتضرنا الحلقة الأولى من مسلسل مليلية واختها سبتة المغربيتين تحت شعار الله الوطن الملك

  • ٠ مذا بقي للجزائر فعله٠
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 12:19

    الاقرار بالهزيمة فضيلة ، والتعنث خذلانا ، و العجرفة ضعفا ، المغرب إنتصر ، و الجزائر إنهزمت و البوليزاريو ماتت و انتهت و باتت في خبر كان ، لكن الذي يحز نفسي ، هو أن الضحية الاول هو الشعب الجزائري الشقيق ؛ الذي صرفت أمواله الطائلة على قضية خاسرة منذ بدايتها بدل إنفقها في البناء و التشييد و التطور، و في الاخير وجد نفسه بلا شيء ، لا سلة و لا عنب بسبب كمشة من الجنرالات التي إستحودت على الحكم و على خيرات البلاد ، و تركت شعبها يعيش في تخبط و في أزمات غير مسبوقة ،

  • سكفاندري
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 12:22

    الملك الحسن الثاني قال : Quand un marocain juif quitte le Maroc on perd un citoyen mais on gagne un ambassadeur
    غاليك شي خوت غالسين تيدعيو علينا في خطية الجمعة….الى الدرك الأسفل من النار. عاشت اسرائيل و عاش المغرب وعاشت الصحراء المغربية.

  • نور الدين الطنجاوي
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 12:25

    هو فعلا لم يأت بأي جديد ، لكنهوضع الامور في مسارها الصحيح بحيث جاء فيه ان الاعتراف بالصحراء تحت سيادة المغرب من بعض الدول لا يعني شيئا على الاطلاق وان المرجعية الوحيدة هي القوانين الدوليةوهو ما صرح به رئيس مجلس الامن بقوله ان مجلس الامن والامم المتحدة هما الجهتان الرسميتان المخول لهما قانونا حل الملف تحت مظلتهما وان الحل الوحيد المعتمد لا يكون من هذه الدولة او تلك مهما كانت قوتها وهو هنا يضرب بعرض الحائط الاعتراف الامريكي وربما الشيئ الجديد عندما قال بان بعثة المينورسو مطالبة بلعب دورها كاملا في احياء المهام التي وجدت من أجلها وهو التحضير لاجراء استفتاء تقرير المصير ..وهذا طبعا ليس جديدا وانما تأكيد مؤكد ،،فكفانا من القراءات من طرف واحد حسب ما يناسبكم فالقاريئ ليس مغفلا ليعتمد على مصدر واحد فالاعلام الفرنسي لهذا اليوم جاء في هذا الاتجاه

  • ولد حميدو
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 12:26

    الدول التي ما زالت مع الاطروحة المشروخة كلها عندها علاقات مع اسراءيل وبعض الشخصيات الامريكية المنتفعة التي انتقدت قرار ترامب تساند التطبيع 100% و لهدا الجزاءر لو طلب منها التطبيع مقابل اجراء الاستفتاء فلن تتردد و لكن اللوحة التي قرات فيها فالمغرب هو الدي صمغها و الاسبقية للدي عنده جالية كثيرة باسراءيل

    اين البحبوحة
    اين الرءيس
    اين بغرير العصير يا جزاريو و خلق النعرات عفوا نهب الثروات البترولية و الغازية

  • mouad
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 12:30

    500 مليار دولار التي صرفتها الجزائر على البوليساريو تبخرت و ذهبت مع الرياح .
    فقرت شعبها على قضية خاسرة

  • خريبگي
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 12:33

    رقم 1
    انت فعلا بائع الوهم او انك واهم…
    المغرب يرحب بالدول القوية ويربط معها علاقات اقتصادية بملايير الدولارات…
    لأنه تأكد من عدم وجود دواء يشفي المرض الذي يعشش في رؤوس الكابرانات ديالكم… هل فهمت ام انك مزفت مثل حكامك…

  • touhali
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 12:33

    rôles de nos partisans
    يجب على الإعلام المغربي أن ينشر في جميع الصحف الأجنبية الشهيرة التي تقرأها الدول الكبرى ، خرائط وتاريخ المغرب. إن العالم لا يعرف الكثير عن تاريخ المغرب ولذلك يجب نشر تاريخ المغرب في الصحف والمجلات العالمية. يجب تقديم المغرب لكي يُعرف. يجب أن يعرف فريق بايدن المغرب وتاريخه. أعداء وحدتنا الترابية سيضللون العالم ضد المغرب.

  • خالد F
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 12:36

    أنتظر اليوم الذي سيقرر فيه مجلس الأمن تقسيم الجزائر إلى دول، وإن غدا لناظره قريب.

  • الشريف
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 12:36

    قريبا سيناقش مجلس الامن الدولي حل الصراع بين الفرقاء الجزاىريين وستحتضن اسخيرات المؤتمر الاول لتقريب وجهات النظر بينهم .كما دنت تدان و الايام دول .والدنيا دوارة .

  • Fhmou
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 12:37

    الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء اجبر إسبانيا العدو المقنع على إبراز وجهه الحقيقي.

  • عادل العيوني
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 13:02

    يجب مساعدة اخواننا الجزايرين بكل السبل الممكنة للتخلص من العسكر و بناء المغرب العربي المنشود

  • عبدالله
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 13:06

    قضية الصحراء حسمت وقرارها سوف يكون ليس ببعيد ، قرار ترامب كان ضربة قاضية ليس للجزاءر وحدها بل كان مفاجءة وتصرفيقة لمن كان يسترزق بهاته القضية ومنهم فرنسا وإسبانيا والجزاءر.
    خرجة ألمانيان هي خرجة بوكالة فرنسا وإسبانيا والجزاءر لانهم صعقو ويحاولون بما أمكنهم ان ينقدو ما بقي.
    أعداءنا كنّا نعرفهم ولكن أصدقاء الاعداء الذين كانو يلعبون على جوج حبال خرجو من جحورهم وظهرت عورتهم امام العالم.
    من الذي سوف يقف امام مصلحة امريكا وإسرائيل ؟ غير لي بغا تخلا ضاربوه يا اما دبلوماسيا او بالقوة. الذي بقي الان وهو اللعب امام العالم لغسل وجوه المنافقين الدين استرزقو بالقضية باستغلال ثروات الجزاءر والمغرب والذين خدمو في كل جهدهم ان تطال القضية كما هي عليه الى الأبد لانها ملايييير الدولارات التي سوف تنقصهم في صندوقهم السنوي. علينا ان لا ننسى خدمة ترامب الذي كنّا نستهزء به او هاداك لي تحقرو هو لي يعمي ليك عينيك او داكشي لي وقع. الان عندهم مدة قصيرة وامل واحد وهو ينتظرون بايدن ونع الأسف سوف يخيب آمالهم لانه سوف يزكي قرار ترامب ويزيده قوة.
    باي باي بوزبال باي جزاءر باي الاتحاد الاوروبي.

  • touhali
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 13:20

    ملحوظة:
    يشمل المغرب الكبير بأكمله جميع المناطق التي لا تزال تحتلها إسبانيا حاليًا بما في ذلك سبتة ومليلية والصحراء الغربية وجزر الكناري أيضًا. أتساءل هذه المناطق أعلاه هل كانت إسبانية قبل وجود المغرب العظيم؟ إذا لم يكن كذلك ، فيجب إعادتهم بسرعة إلى المغرب. من الطبيعي أن تعترف جميع دول العالم بالطابع المغربي للصحراء الغربية. وكذلك ذلك لجميع المناطق التي ما زالت محتلة. التاريخ قانون والقانون في مصلحة المغرب. لأولئك الذين لا يعرفون تاريخ المغرب(تاريخ المغرب المغرب الأكبر).
    .

  • مغربي غير منافق
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 13:29

    حتى لا نضيع في حرب التصريحات و الاكاذيب .
    لتقول اعتراف ترامب بمغربية الصحراء و ليس اعتراف الولايات المتحدة لسبب بسيط جدا و معلوم للجميع ، امريكا رغم كل شيء بلد المؤسسات و اي قرار مهما كان لابد ان يمر عبر الكونغرس و بعدها مجلس الشيوخ ليصبح ذا مصداقية .
    اعتراف ترامب بمغربية الصحراء جاء فقط على تويثر و سيبقى على تويثر.
    انا فقط اسرد الحقيقة و لست بالغبي لكي يضحك علي الاعلام المغربي و يروج لي الاكاذيب و المغالطات

  • محمد الحمداوي
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 13:51

    آليات مجلس الامن الدولي تختلف تماما عن المنظمات الإقليمية كالاتحاد الافريقي،فمجلس الامن الدولي تتحكم فيه الدول الخمس الدائمة العضوية التي لها حق الفيتو واتخذ قراراته بالتوافق،ولذلك فمن المستحيل أن يتخذ هذا المجلس مستقبلا اي قرار يتجاوجز اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة المغرب على صحراؤنا.
    هذا من جهة،وفي جانب آخر على بلادنا ان تنأى بنفسها من المشكل الليبي لان المغرب قام بواجبه السلمي والمستفيد الوحيد بالهدوء النسبي في ليبيا هو الجزائر ونحن لا يفيدنا الهدوء على الحدود الشرقية لجارة الشر،لذا يجب إعادة النظر .لان جزائر العسكر ذهبت بعيدا بعد دعوة الاءمة لمهاجمة المغرب.

  • الزمروق العظيم
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 13:53

    على الجزائر ان لاتفرح لقدوم الدمراطيون الدين يحملون في اجندته اسقاط الجزائر من الداخل بالتورة بمساعدة من المانيا
    التي تتنكر بتوب الصديق لتكشف نقاط الضعف و تسلب اموال الشعوب بمساعدة الجنرلات والحكام بفتح حسابات ضخمة في بنوكها…حكم الدمقراطيون مع حليفهم المانيا هوقدوم عهد الفتن من جديد.

  • noreddine
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 13:54

    الى مغربي غير منافق. في الدستور الامريكي للرئيس الحق في اتخاد قرارت سيادية رئاسية دون العودة للمؤسسات او الكونغريس… و تعتبر سارية و لا يتم التراجع فيها تحت اي سبب و من بين ذلك و اصعبها زر اطلاق الصورايخ النووية كما تعلم هذا قرار لا يحتاج الى نقاش او موافقة لانه للرئيس حق استعمالها انطلاقا من قرار يتخذه هو.

  • سعيد
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 13:58

    حشومه عليكم جنرالات الجزائر الكرطونيين تستغلو الدين و تفرضو على كل امام مسجد خطبه الجمعة عامره بالحقد لاخوانكم المغاربه. الى امام رفض تطردوه و يخسر الشهريه. والله عيب

  • الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 14:06

    لقد فات الأوان على كل هذه الأقاويل ومن الأحسن أن يعلق موضوع الصحراء فالصحراء في مغربها والمغرب في صحراءه
    والآن علينا أن نطالب بتلمسان وتندوف ومن أراد أن يبطل فليطبل كيف يشاء

  • nahla
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 14:07

    je pense que le maroc doit imposer sa souvreignté sur sebta et melilia aussi et tous les iles occupies par l’éspagne..

  • أسد الصحراء
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 14:09

    لقد حقق المغرب تقدما مهما في سبيل تحقيق الوحدة الترابية على مستوى الصحراء. لكن لابد من مواصلة العمل وتكثيف الجهود من خلال النشاط الدبلوماسي المتمثل في حشد الرأي العام الدولي لصالح المغرب، وكذا استمرار المسلسل التنموي لهذه المناطق والانكفاء على إنجاز كل المشاريع والبرامج المسطرة بغية تدعيم موقف المغرب بشكل أكثر.

  • ميمون
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 14:12

    ألمانيا أظهرت وجه جديد للمغرب

    في مداخلتها هاجمت ألمانيا المملكة المغربية متهمة إياها بأنها هي من تسببت في فشل الاستفتاء وراحت تسرد الأحداث التاريخية للصحراء بمنظار جزائري يخيل للقارئ أن تبون المتحدث وليست ألمانيا.

    الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء عرى الاوروبيين وأبرز تخوف الاسبان من المغرب ومراهنة الألمان على الجزائر وسهل على المغرب معرفة الصديق من المنافق والآن صار بالامكان مراجعة السياسة الخارجية وبناؤها على الحقائق وليس الكواليس والنفاق.

    صار الصديق صديقا والعدو عدوا

    صار المغاربة يدركون أن اسرائيل التي نقول عنها الصهاينة تنصرنا بالمال والعتاد والديبلوماسية ولا تتوانة ولو للحظة عن الدفاع عنا سرا وعلنا وأن الجزائر التي يجمعنا بها كل شيء تتمنى لنا الهلاك ولا تدخر جهدا في معاداتنا
    وتونس التي نظنها صديقة وحليفة تصمت لتمسك العصا مم الوسط والامارات والبحرين والاردن الت تهاجمهم الجماعات الاسلامية هي دول صديقة وصادقة في النصرة وبكل شيء بالمال والدم وكل شيء

    صار المغربي واع بما يدور في السر والعلن

    شكرا ترامب
    شكرا على الوضوح

  • صحراوي
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 14:16

    مجرد تساؤل.
    ما دلالة قصف الجيش المغربي لدورية موريتانية؟؟؟
    نقلت وسائل إعلاوم موريتانية ودولية خبر قصف الجيش المغربي لدورية موريتانية عن طريق الخطأ.
    هذا يؤكد وجود اشتبكات في الصحراء الغرية رغم محاولات المغرب نفيها من جهة، وارتباك الجيش المغربي الذى أصبح لا يفرق بين تواجد الجيش المريتاني والصحراوي رغم أنه يملك أقمار صناعيةمتطورة ترصد ومخبارات تتجسس.

  • أمريكا دولة عظيمة
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 14:19

    الأمم المتحدة لم تحل مشكل الصحراء منذ 45 سنة.

    أعتقد أنه يجب انتظار 45 سنة أخرى من أجل حل هذا المشكل المفتعل.

    أمريكا تملك حق الفيتو في مجلس الأمن وستعارض كل قرار لا يعجب المغرب وذلك بعد اعتراف

    المغرب بإسرائيل.

    الرئيس الأمريكي الجديد جون بايدن لن يتخذ قرارات تغضب أصدقاء إسرائيل ولكن قراراته ستكون

    غامضة حتى تحافظ أمريكا على مصالحها البترولية في الجزائر.

    مجلس الأمن اجتمع مؤخرا دون أن ينتقد القرار الأمريكي و دون أن ينتقد انتهاك وقف اطلاق النار من

    طرف المغرب كما تقول بوليزاريو.

    باختصار على الجزائر أن تكون ذكية وتحاول الصلح مع شقيقها المغرب و تتخلى عن شعارات سنوات

    السبعينات وهذا هو الحل.

  • MORO
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 14:22

    OUI L ONU A DIT CLAIRE ET NET QUE LES DECLARATIONS DE TRUMP SUR TWITTER N A RIEN CHANGE SUR LE SAHARA OCCIDENTALE ET LE POLISARIO CONTINUE LEUR LUTTE ARMEE QUE L ONU N APAS CONDAMNE C EST UNE VICTOIRE POUR LES SAHARAOUIS

  • احمد
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 14:27

    4 – مواطن

    ما تقوم به الامم المتحدة ومجلس الامن في صالح المغرب واهالينا في مخيمات العار

    لو اقرت الامم المتحدة بحق المغرب واعترفت بسيادة المغرب على ارضه بشكل علني فجبهة البوليساريو الخاسرة ستلجأ الى المغامرة بما تبقى من حياتها للتخلص من دخيرتها الحية
    في محاولة للتسبب في اكبر قدر ممكن من الخسارة في العتاد والارواح للقوات المسلحة الملكية

    لكن هذا لن يقع في ظل الوضع الحالي حيث الامم المتحدة ومجلس الامن يدعوان الى ان لا حل مقبول غير الحل السلمي الديبلوماسي الذي يرضي جميع الاطراف وهو ما يعني الموت البطيء للبوليزاريو

    وفي ظل هذه الاوضاع فالرابح هو المغرب واي اعلان عن الحرب من جانب البوليزاريو لن يؤدي الا الى التعجيل بنهاتها والى كسب المغرب للمزيد من الدعم الدولي

  • polizero
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 14:43

    نرجوا ان نتتهي هذه الازمةفي اقرب الاجآل و تعود اللحمة بين الاشقاء في الجزائر والمغرب وتنفخ روح الحياة في جسد المغرب العربي، ليقوي بعضنا بعضا ولا ندع الفرصة للاتحاد الاروبي بدوله ال 27 ليستفرد بنا عند كل مفاوضات، ويملي كل مرة شروطه المجحفة على دولنا. فمن يتفحص نصوص الاتفاقيات اللقتصادية المفروضة على الجزائر مثلا فسوف يلاحظ مندهشا مدى الحيف الذى تمارسه اروبا على دولنا

  • Bamware
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 14:58

    لو بايدن يلغي قرار ترامب و هو شيء جد وارد ، ستكون كارتة العضمى و ربحنا العيب مع الفلسطيينين ، يا رب احفضنا من الشوهى

  • د.عبدالقاهربناني
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 15:01

    للمعلق “مغربي غير منافق” الذي يدعي أنه مغربي أكاد أجزم بأنه جزائري يخفي وراء إسم مستعار!!!

  • lacel
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 16:31

    لا بد للمغرب ان يقف ندا لند ضد الاطماع و العقلية الاستعمارية الاوروبية و يجب عليه الاستفاقة المبطرة مند الان فهناك ورش كبير بدأ يفتح اسمه افريقيا ولا بد للمغرب ان يكبر مع هدا الورش .
    لا بد للشركات المغربية ان تنضج الان و تاخد ابعادا اقليمية .
    يجب اتخاد النمودج التركي كمتال و التفوق في شتى المجالات ان اردنا التقدم . و تشجيع الشركات المحلية و القدرات و الاحتراعات الوطنية

  • لقمان
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 17:07

    المهم هو أن المملكة بفضل الله ثم صاحب الجلالة محمد السادس حفظه الله، تم إسقاط المخطط الذي تريد به الجزائر زعزت المنطقة و الإخلال بالأمن و السلام في شمال إفريقيا، الجزائر كانت تنسق وتتفاوض مع روسيا لبناء قاعدة روسية في الصحراء مقابل دعم الروس للجزائر و البوليساريو بالعتاد و حق الفيتو في مجلس الأمن، لكن المغرب بفضل الله أفشل هذا المخطط الشيوعي مما جعل الجزائر و المرتزقة في عزلة دولية و في معاناة نفسية ، الرباعي المغرب و أمريكا و فرنسا وإسرائيل كانوا على علم بهذا المخطط مما جعل الجزائر تفقد أعصابها وتدخل في هلوسة و كلام لا طائل منه ، سخرية و سخافة و حماقة، وأوجه إلى كل المغاربة من هذا المنبر التعليق و المشاركة في وسائل التواصل الإجتماعي لفضح جارة السوء و المرتزقة،

  • حكيم
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 17:47

    سوف يتغير موقف جنوب افريقيا مباشرة بعد تغيير موقف المملكة المتحدة المرتقب وستجد الجزائر ولقيطتها نفسهما خارج سياق التاريخ والجغرافيا.

  • عبداللطيف المغربي
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 18:20

    الى رقم 1.انت تخلط الامور وتعود الى الوراء.نحن في القرن 21.اذن عقارب الساعة لم ولن تعود الى الوراء.التوجه العام الدولي هو الانخراط في تكتلاث.والمغرب منخرط وبقوة في العالم الجديد الذي يتبلور.عالم التكتلات والتحالفات.دولة اسرائيل ليست عدوة لوطني ولم تهاجمنا يوما ما اعلاميا ولا دبلوماسيا.ما المانع اذن من ربط علاقة عادية مع دولة دمقراطية….عقلية التعصب وخرافات ( العدو الصهيوني ) انتهى زمنها.نحن في زمن اخر ان لم تتحالف مع الاسود اكلتك الضباع.فمرحبا بأصدقائنا الاسرائليين.اما المتأسلمين المتعصبين فلا مكان لهم بيننا.فقد انتهى زمنهم زمن الفتن والشعارات الفارغة.والتحيا الصداقة المغربية الاسرائيلية.

  • abdou
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 19:12

    circulez il n’ ya plus rien à voir. notre soiverainté sur notre sahara qui fait déja partie de notre territoire est reconnue désormais par la 1ere puissance mondiale qui abrite le siége des nations unis

  • فلسطيني
    الخميس 24 دجنبر 2020 - 09:29

    بل نسخ اجتماع المجلس كذبة ترمب ………………………………………

  • عبدو
    الخميس 24 دجنبر 2020 - 18:33

    إذ كان التطبيع مع عدو الأمة الإسلامية فيه فايدة فهنيئا لكم. لكن الخوف هو ان يحدث لكم مثل المطبيعين الأول.مثل مصر و الأردن ان لم يكن أكثر كرثية لكم .من يحلل ما حرمه الله و يفتخر بذلك ماذا تنتظر منه ..حسبي الله ونعم الوكيل

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55 3

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45 6

منصة "بلادي فقلبي"

صوت وصورة
ورشة صناعة آلة القانون
الإثنين 25 يناير 2021 - 19:39 4

ورشة صناعة آلة القانون

صوت وصورة
انطلاق عملية  توزيع اللقاح
الإثنين 25 يناير 2021 - 17:02 20

انطلاق عملية توزيع اللقاح

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31 20

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05 36

تخريب سيارات بالدار البيضاء