هل يفعّل "فيضان البيضاء" مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة في التدبير؟

هل يفعّل "فيضان البيضاء" مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة في التدبير؟
صورة : منير امحيمدات
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 11:00

حظيت “فيضانات” الدار البيضاء بمتابعة كبيرة من طرف الرأي العام، نظرا لطبيعة الخسائر المادية والبشرية المعلن عنها إلى حدود اللحظة، والتهديدات التي باتت تمثلها السيول الجارفة لعدد من المنازل الآيلة للسقوط، خاصة على مستوى المدينة العتيقة، بينما لم يعلن أي طرف من الأطراف المعنية بتدبير شؤون المدينة مسؤوليته جرّاء ما وقع.

ويطالب عدد من المغاربة بتفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، الذي ينص عليه الدستور، خاصة وأن الأمر يتعلق بأرواح بشرية أصبحت “مهددة”، بفعل التساقطات المطرية الأخيرة التي شهدتها بعض المدن.

ولم تواكب هذه الاضطرابات الجوية أي إجراءات تدبيرية للحد من الخسائر المحتملة، بحيث تؤكد الأرصاد الجوية أن هذه المطبات المناخية الصعبة ستستمر لغاية أسبوع، وهو ما خلق جوا من الرعب في صفوف المغاربة، من احتمال عودة “شبح” الفيضانات القوية التي شهدتها مدن عديدة خلال عام 2017.

التدبير المفوض

حسن الحداد، نائب رئيس رابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين، قال إن “التساقطات المطرية الأخيرة فاقت كل التوقعات وغالبا ما تحدث فيضانات بمثل هذه الأمطار”، مبرزا أن “دولا عديدة عرفت هذه السنة فيضانات اختلف حجمها من دولة إلى أخرى، أدت إلى وقوع ارتباك كبير على مستوى السير والجولان، وكذلك وقعت بعض الخسائر حسب البنيات التحتية لكل دولة”.

واعتبر الحداد في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية أن الفيضانات التي شهدتها مدينة الدار البيضاء مؤخرا، “عرت وفضحت ضعف بنيتها التحتية”، مضيفا أن “ما وقع بالدار البيضاء سبق أن وقع بمدينة طنجة سنة 2010 أكثر منه بكثير، وهذا الأمر يدفعنا دائما إلى مساءلة المجالس المنتخبة، خصوصا بالمدن الكبرى التي أصبح فيها قطاع التطهير مفوضا للشركات الأجنبية التي تجني المليارات من وراء العقود التي أبرمت معها”.

وشدد الحداد على أن “هذه الاتفاقيات كلها نصت على الاستثمار في البنية التحتية لهذه المدن”، ضاربا المثل بـ”مدينة طنجة التي ينص دفتر تحملها (شركة أمانديس وجماعة طنجة) على إحداث وتغيير وصيانة مجاري الصرف الصحي والمياه العادمة والحد من الفيضانات بالمدينة”، مشيرا إلى أن المجلس الأعلى للحسابات سبق أن وقف على ضعف استثمار شركة أمانديس في هذا الجانب وعدم التزامها بما اتفق معها.

وللحد من هذه الكوارث، دعا الحداد القطاعات المعنية، وعلى رأسها المجالس المنتخبة للمدن التي يدخل في إطار اختصاصها تدبير الماء والتطهير، إلى تحمل مسؤوليتها، مشددا على أنه “لا يمكن أن تكتفي بالتفويض دون أن تتبع ذلك بالمراقبة والتتبع، علما أن كل الجماعات لها لجنة خاصة بالتدبير المفوض (لجنة التتبع والمراقبة) التي يدخل في نطاق عملها كتابة تقارير مفصلة حول جاهزية البنيات التحتية، وكذلك متابعة الشركة المفوض لها تدبير القطاع”.

وتابع: “لا يمكننا تفادي وقوع مثل هذه الكوارث دون تفعيل آليات المراقبة وترتيب الجزاءات على المخالفين تماشيا مع روح الدستور (ربط المسؤولية بالحاسبة)؛ إذ لا يعقل أن تستخلص الجماعات الترابية ضريبة التطهير دون أن تقوم بواجبها، ويجب أن يكون أمن وسلامة وممتلكات دافعي الضرائب من أولويات عملها، وكذلك محاسبة الشركة المفوض لها تدبير القطاع”.

مساءلة ومحاسبة

قال المكي الحنودي، رئيس جماعة لوطا في الريف: “إذا كان حجم التساقطات عاديا وتسببت في فيضانات بالمدن، فإن الأمر يحتاج إلى مساءلة ومحاسبة، والمدخل الأول هو الضرب بقوة على أيدي المتلاعبين بمشاريع التأهيل الحضري ومشاريع صرف مياه الأمطار بالمجالات الحضرية، سواء كانوا مسؤولين منتخبين أو مقاولين، وأيضا مسؤولي الدولة المراقبين للأوراش المختلفة”.

وبخصوص المجال القروي وما يتعلق بالأودية وفيضاناتها، أورد الحنودي في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية أن “المسؤولية تتحملها في جانب منها وكالات أحواض المياه، وقد قامت بمجهودات تحسب لها في ما يتعلق بحماية الضفاف وساكنتها، وعليها مضاعفة الجهود”، قبل أن يعاتب أيضا “من يتجرأ من الساكنة على البناء والسكن في مواقع مهددة بالفيضان، وكذلك بعض المسؤولين الذين يحدثون مرافق عمومية بضفاف أودية قد يهددها الفيضان، كملاعب للقرب وأسواق أسبوعية وغيرها”.

التساقطات المطرية الدار البيضاء المسؤولية بالمحاسبة فيضانات

‫تعليقات الزوار

51
  • samiro_adiro
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 11:10

    ما دامت الصرامة غير متوفرة اليوم لمحاسبة المسؤولين عن التدبير سواء بمدينة الدار البيضاء أو غيرها من المدن المغربية بالامور ستبقى على حالها.انتهى الكلام

  • Chicago
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 11:13

    مشكلة المغاربة هو العيش في الأوهام. تتعاقب عليكم الأيام و السنين و لاشيء يتغير أو سيتغير . لأن السياسة مرسومة مند عدة سنين . اللدي سيحل مشاكيل البلاد ينعم في العيش الرفيع . أما الشعب فحالته لا تتغير و لن تتغير

  • المحاسبة اين هي
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 11:15

    عن آية محاسبة اين المجلس الاعلى للحسابات لم نسمع لحد الساعة اي مسؤول اعتقال
    دعونا ننام من فضلكم
    لم نسمع سوى العاملة في مصنع البيض التي قالوا بأنها كانت تسرق البيض

  • b.a
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 11:15

    عندما يكون المتضرر أحد من المسؤولين آنذاك قد تكون المحاسبة وسيتم التعويض على كل الخسائر اما لما يتعلق الامر بالمتضررين من ابناء الشعب فلا تنتظر لا محاسبة ولا هم يحزنون.وحين يتم تفعيل ربط المسؤولية بالمحاسبة وتكون هناك عقوبات جزرية قاسية فلا أظن انه سيكون هناك تهافت على المناصب والكراسي وكل الفاسدين سيبتعدون عن العمل السياسي الربحي الخاص ،ومن تم قد تجد الرجل المناسب في المكان المناسب

  • mehdi Frankfurt
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 11:16

    ما اثاز سخطي على لمسيرين البلاد نهار وقعر الفيضنات فالدار البيضاء ياحصرا المدينة لكدخل الملايير يجب أن تكون نموذجا في البنى التحتية والتدخلات من طرف الوقاية المدنية رجال السلطة القرات المسلحة لأن ما وقع فهو كارثة. كل ماكنقول المغزب غادي فالطريق الصحيح حتى كتجي شي كازثة لكتعري ومتبين المغرب الحقيقي

  • saad
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 11:18

    المصائب لا تأت فرادى على حزب بنى عمله كله على الكلام ويستحق أن يسمى حزب الكلام لأن حرفته السياسية هي الكلام وكل قادته ليس لهم من شيء سوى الكلام به يتسلقون ويحتلون الكراسي .. يكتشف الشعب المغربي زيف كلام البيجيدي وبعده عن خدمة الناس وتحقيق التنمية ..والدار البيضاء مدينة منكوبة لا بواكي لها .

  • رشيد زهري
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 11:22

    لا توجد محاسبة…

    ببساطة عندما لا يكون ضمير عند رؤساء المجالس الاقليمية..
    المعينون كالولاة والعمال والسلطات المحلية..لا تقوم بدورها…لم نرى فرد واحدا من اسرة الداخلية …عند وقوع السيول…وكان القايد او الباشا دوره يلتسق مع المواطنين في الايام الربيعية… سواءا في الشارع او بمحادات المناول..

    حتى الوقاية الدنية، اين اسطولها وتفاعلها…ان لاترى الوقاية المدنية في وديان كلميم و المناطق النائية شي عادي، فما بالكم بولاية الدارالبيضاء…

    المنتخبون…غافلون….تائهون
    الاحزاب تركب على كل موجة…فقط امواج تعاسة المواطنين فهي لا تحبد ركوبها…لاترى جدوى فعل دالك..

    مع تفكيك الاعلام، وضهور منابع تابعة لجهات تحكم قبضتها عليها، اصبحنا نرى ونسمع اتهامات للمواطنين هم المسؤولين تارة برمي الازبال، تارة اخرى بان يكون دعاء سقوط المطر بحجم
    يتناسب مع مجاري المياه..

    بالعودة لمجاري المياه، الشركة هي المسؤولة عن سوء التدبير..فبينما رقم معاملتها في ارتفاع، ومردودية خدماتها اصبحت على الحضيض..
    هل سيتغير شي …طبعا لا لان الكل متفق على تقاسم الكعكة…مادام القانون والقضاء اختصاصاته الدفاع عن المال العام.

  • مواطن من الدارالبيضاء
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 11:26

    لن تكون هناك محاسبة وستستمر دار لقمان على حالها.. لأن تصاميم البناء والطرقات وحتى المقابر وضعت بطرق عشوائية..

  • نعمم
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 11:27

    نعم يجب ربط المسؤولية بالمحاسبة والضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه التلاعب او الاستهتار بمصالح الوطن والمواطنين
    لكن السؤال هو من سيحاسب من فاذا كان جلالة الملك نفسه ينادي بربط المسؤولية بالمحاسبة ويتساءل عن الثروة ولم يرى ولم يلمس أي تغيير ونحن نعلم ان خطابات جلالة الملك هي بمثابة نص قانوني ومع ذلك مازالت حليمة على عادتها القديمة وهكذا اصبح المواطن في حيرة من امره ويتساءل عن من سيحاسب من والامر أن توجيهات الملك وما ادراك ما الملك ولم تحرك في المسؤولين شعرة واحدة فبالاحرى دعوات المواطنين ونداءات الصحافة بضرورة محاسبة المتورطين او المتهاونين فقط لم يبقى لنا إلا الدعاء لهم ولنا بالهداية وان يتقوا الله فينا وفي بلدهم فاننا ميتون وانهم ميتون وعندها على الله حسابنا جميعا

  • mohamed
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 11:31

    يجب على الموؤسسات رفع دعوة ضد تسقطات الأمطارالغزيرة لأنها عرت البنية التحتية الأمر يحتاج إلى مساءلة ومحاسبة،

  • مغترب
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 11:33

    وايلي شكون كتسنا يحاسب شكون ههههه شفار يحاسب شفار اكثر منو راه إلا مناضش الشعب نوضا وحدة و جمع هاد الفاسدين من أعلى الهرم لأدناه و رماهم فطوارو دزبل غنبقاو نضورو فبلاصتنا #الثورة هي الحل الوحيد العمر يمضي و نموت عرق بعرق يا نعيشو كاملين يا نموتو كاملين

  • حكومة 2021
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 11:34

    المحاسبة غدا أمام الله كثر الفساد في البر والبحر بما كسبت ايدي الناس صدق رب العرش العظيم فهو الوحيد القادر على المفسدين في هذا الوطن الحزين
    وطن مات من أجل الشرفاء وتركوا وراءهم الاذلاء وطن كان بالامس القريب يضاهي الصين وكوريا الجنوبية وحتى فرنسا لما كان الرجال وليس أشباه الرجال لا زلت أتذكر عند دخولي الاسبوع الاول لهولندا كان الهولنديين يسألونني عن أصلي ولما أقول مغربي يقفون إحتراما وإجلالا للمغرب ولكن لما بدأ تسونامي من المغاربة في الدخول لهذا البلد الجميل فأصبحنا منبوذين
    أريد بقولي هذا أن المغاربة لو نزل عليهم الامن والسلوى من السماء فلا تتغير عقولهم أما الفساد في المغرب فكل مشارك فيه من الهرم الاعلى الى الاسفل المواطن تنقصه ثقافة العيش والاحترام والحكومة تنقصها ثقافة الحب والانضباط تجاه هذا الوطن

  • الجواب هو لا
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 11:34

    على حساب الفصل من القانون الوحيد الذي يطبق بكل ما في الكلمة من معنى رغم انه غير مكتوب في الدستور الا وهو عدم متابعة المسؤولين الكبار والاخد بمقولة السيد بنكيران عفا الله عما سلف. واكتر من ذلك السؤال المطروح من هو المسؤول عن هذه الفيضانات؟ الجواب هو المواطن الذي يرمي الازبال في الشوارع عوض مكان القمامة كما قال واحد المسؤول

  • السلام عليمم
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 11:36

    الأمطار كشفت وعرت حقيقة الواقع الدي حاول الآخرون اخفائه …!

  • ارحلوا عنا
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 11:37

    عيب وعار … اكبر مدننا واشهرها عالميا تغرق في الوحل ولا مسؤول ولا محاسبة ولا تأسف على الضحايا والحكومة والبرلمان ومجلس الشورى مشغولين بالتقاعد الا تخجلون / عندما يشتكي المواطن من غلاء فاتورات الماء والكهرباء يخرج علينا السيد الرباح ليكذب الكل وينتصر للشركة اما الان فهو في دافىء في مكتبه وسيارته وفلاته وامتيازاته

  • ابوزيد
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 11:44

    لامسؤولية لا محاسبة كالعادة .
    مثل سخان الماء الكهرباءي الصني الذي لا زال يحصد ارواح المواطنين ولا أحد حرك ساكن .
    والله لعيب وعار أن يموت المواطن المغربي مخنوقا بسبب هذه السخانات التي يجب منعها فورا وهذا دور وزارة الصناعة والتجارة الخارجية التي تسمح باستيرادها من الصين و تمثل خطرا و تهديد لحياة المغاربة .فكل اسبوع هناك ضحايا في جميع أنحاء المملكة . اللهم اني بلغت .

  • كل سنة
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 11:48

    هذا شعار اخر للفساد ونهب المال العام وتحقير المواطن.
    كل سنة نسمع هذا الشعار الذي ربما معناه هو انهب وافسد وسوف تعامل مثل البطل وسوف نفتح لك ابواب الميزانيات من جديد… .احزاب تنهب يتسييرها لمدن. اغرقتها في التهميش والانحطاط والفقر نتج عنها الجريمة والفساد الإداري الرهيب والغش…..
    اي ربط لمسؤولية هاته. ربما…سيحاسب العامل البسيط إذا تأخر دقيقتين عن العمل… .وتتكون المسرح لناهبي المال العام..هاهو العماري..وشباط….من حرك المسؤولية ضدهم..المواطن يعرف انهم اغتنوا واصبحو ملاييريا في المغرب وخارجه وهربوا لسنتين…هاهم رجعوا لينهبو .من حاسبهم..بل هم سيحاسبون الجهات وسيربحونها…
    كفانا مسرحيات الذل..والكلام الفارغ.

  • سعيد محجوب
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 11:48

    قانونيا كل مسؤولية ترتبط آليا بالمحاسبة صغر شأن هذه المسؤولية أوكبر لكن الملاحظ هو أن تعطيل هذا المبدأ قد تسبب في إهدار سنوات عديدة في مسيرتنا نحو الانتقال الاجتماعي المنشود وجعلنا نتخبط في الفوضى دون أن نستطيع رؤية أي انعكاس لتطورنا الاقتصادي على مظهرنا الاجتماعي رغم كل الأموال التي تبدل من أجل النهوض بمجالنا الحضاري والسبب هو تمازج العقلي بالعاطفي حيث نسمح من خلال خطاب أش غيدير مسكين لكل فرد بفعل مايشاء وننتقل بذلك من الفساد الأصغر إلى الفساد الأكبر من احتلال الملك العام واوتشار فوضى الباعة المتجولين إلى نهب الترواث والموارد المخصصة للنهوض بالبنية التحتية من طرق ومستشفيات ومدارس..

  • مغربي
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 11:52

    المغرب أمام خيارين لا ثالث لهما اما تطبيق القانون على جميع مخالفين عبر ربط مسؤولية بالمحاسبة و اما تهاون حتى فوات الأوان و علية تحمل التداعيات السلبية التي أهم نتائجها مزيد من فوارق اجتماعية و كثير من القنابل موقوتة التي مصدرها تفريخ الهشاشة و الفقر و حرمان و غيرهم من افات منها الدخيلة علينا التي باتت تساهم بالشكل كبير في احتقان بالمجتمع المغريي في ظل ناشءة تربيتها و اقناعها بالدولة الحق و القانون على أرض الميدان يجب أن تراها يطبق حرفيا على عمر وزيد حتى يتسنى ضبطها وليس غض نظر عن خروقات و احتلالات و اختلاسات غيرها التي باتت حديث أطفال المغاربة اليوم بالشارع المغاربة اليوم ليسو هم الأمس بالتأكيد حتى لا نغطي الشمس بالغربال و من لم يواكب تطورات الوطنية و العالمية بشتى المجالات فهو خارج السرب يغرد في العالم سريع تطورات منها مفاجآت الغير سارة بحيث لا مجال فيه لهدر عامل الوقت تحولات تقع بالدقيقة وليس بالسنوات.

  • مواطن
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 11:54

    المترشحون يضهرون وقت ألانتخبات فقط تم يختفون عن الانضار يفكر في البرلمان والمناصب أما المواطن لي صوتو عليه نساهم ولكن يود بعض المواطنين يبعون أصواتهم مقابل 100أو 200 درهم لازم وضع الرجل المناسب في المكان المناسب ولكن بعض البرلمانين لا يريدون مغاردة البرلمان ولفو البزولة صعيب تفرق البرلمان والوزراء ومجلس المستشارين

  • Adam b
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 11:56

    ما وقع في الدار البيضاء لم يحدت حتى في البوادي التي لا تتوفر فيها أدنى البنيات التحتية وهدا يلخص كل شيء شركات تجني الأرباح ومواطن يدفع تمن كل شئ.

  • ibrahim med
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 12:02

    هذا الكلام سمعناه منذ عشرين سنة ولا شيء يتغير……

  • محماد
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 12:08

    السلطة كلها في يد الوالي
    بل ربط السلطة بالمحاسبة؛ فالمسئول في بلادنا لا سلطة له؛ ومن بيده جميع السلط غير مسئول؛ لا يسأل عما يفعل والمنتخَبون يسألون.

  • عبدالله
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 12:11

    لقد حان الوقت كي يغير المغرب سياسته مع المفسدين( الشفارة ) لقد حان الوقت ان يحاسب المغرب كل فاسد يخدم مصلحته الشخصية ويسرق فلوس الشعب، الى متى سوف نسوف نسمع هاد الديسك ديال المحاسبة بلا عقاب ، للصبر حدود، نريد مغربا جديدا خالي من الفاسدين والشلاهبية .
    إن كان المغرب ليس قادرا على نصب مسؤولين قادرين على ادات واجبهم بحسن نية ما عليه الا ان يتجه للجالية المغربية لانني اظن انها سوف تعطي احسن تمار وأفضل نتيجة .
    واش فلوس السائبة تعطي نتيجة؟ طبعا لا ، لهاذا علينا ان لا نعطي الفرصة للفاسدين كل الحرية في نهب أموال الشعب، يجب متابعة كل فرنك يخرج من صندوق الدولة ومتابعة كل اشغال وكل شركة . راه حتى الصحافة خصها تخدم خدمتها ، عليها ان تتابع الشركة وتاريخها وإشغالها الى بغيتو البلاد تنوض .
    علاش المسلمين فيهم الغش والسرقة؟ هادا هو السوال الذي يحيرني. شكون هاذ الفقيه لي يقدر يجاوب على هاد السوال؟ علاش المسلمين فاسدين ومنافقين؟ الصراحة مرة ولكن هي هادي الحقيقة.

  • عزووز
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 12:15

    ربط المسؤولية بالبغرير. قهرتونا كل مرة توقع شي كارثة تتلصقوها ف شبح المسؤلية و المحاسبة و الهضرة ديال الجوطية و البالي. و يبقى الشعار الكل مسؤول و لا أحد مسؤول. فلتحيا أشباح هدا الوطن

  • بنعبدالسلام
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 12:21

    ربط المسؤولية بالمحاسبة لم يطبق ولن يطبق في المغرب أبدا إلى يوم الدين ، والسبب بسيط جدا وهو أنه إذا طُبق هذ الإجراء فلن يبقى أي مسؤول في بلدنا فوق كرسيه حرا طليقا. بل كلهم مأواهم السجن وبئس المهاد. الكلام عن ربط المسؤولية بالمحاسبة في الوقت الحاضر مجرد درء الرماد في العيون ومضيعة للوقت. مساءلة مسؤول عن مسؤوليته يتطلب من السائل أن يكون “نقيا” “طاهرا” أكثر من المسؤول. فهل تعرفون سائلا بهذه المواصفات يمكن أن يسائل مسؤولا ما؟ دلوني عليه من فضلكم.

  • محمد
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 12:24

    المسؤولون الجهويون و الجماعاتيون يعيثون في مصالح المواطنين فسادا لا حسيب و لا رقيب . غريب أمركم كيف تطلبون من المغاربة أن يثقوا في النخب و الأحزاب و هي لا تفعل شيئا

  • بائع القصص
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 12:25

    الخلل يوجد في التخطيط والتنفيذ معا
    قنوات صرف المياه يجب أن تكون كافية لاستيعاب 200mm/ الساعة من الأمطار، مساحة بحجم ملعب كرة القدم يجب أن يصرف 10000 متر مكعب في الساعة من المياه أي ما يقرب3000 لتر في الثانية.
    احيانا يجب الاستعانة بمضخات لتفادي حدوث الفيضان.
    اعتقد ان الدار البيضاء ليست الوحيدة التي تعاني من سوء التخطيط علما انها المدينة الاقتصادية ولها ميزانية ضخمة، البنيات التحتية اغلبها عبثية لا تنم عن دراسات معمقة ومسؤولية والتفاني في التنفيذ
    حظكم سعيد في ربط المسؤولية بالمحاسبة!
    لن يتغير شيء ما اذا كان القضاء لا يحاسب المتخبين والمسؤولين الكبار دون تمييز اولا لأن كما يقال اذا اردت تنظيف الدرج تبدأ من الأعلى.

  • مونو
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 12:31

    وزارة الذاخلية هي من تقدم الحماية للشركات الفرنسية
    أما العالم القروي فإن أخنوش هو وزير التنمية القروية و تخصص المليارات لصندوق التنمية القروية بدون غن تظر آثارها على المواطنين

  • bensaid
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 12:37

    و هل مازالت دار لقمان على حالها?

  • بنزعزيز
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 12:47

    في مغرب التناقضات يتم إصدار الأحكام على الفقير فقط اما لصوص المال العام فلن تطالهم يد العدالة لأنهم يتوفرون على الحصانة.

  • متطوع في المسيرة الخضراء
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 12:53

    ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم صدق الله العظيم. بعد الأحداث المتتالية التي افرزتها التساقطات المطرية الأخيرة وكوفيد 19 على الدولة أن تقوم بالواجب الإنساني والأخلاقي انطلاق من مبدء الوفاء بالعهد وأداء الأمانة. لأن ماحدث يذل على أن المسؤولين لاعلاقة لهم بالمصلحة العامة .اكتر مما هم مهتمون بتنمية مصالحهم الشخصية والخاصة بعيدا عن المصلحة العامة للوطن. المطلوب الصرامة ومحاسبة الفاسدين في كل زمان ومكان.

  • simo
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 12:53

    لن يتغير شئ في هذا البلد سيبقى الحال على حاله

  • touhali
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 12:53

    problème des inondations d’eaux de pluies Casablanca revient probablement des branchements des égaux mal calculer leur diamètre. aussi bien les égaux principales de la ville Casablanca des années cinquantaine de 19 ieme siècle, ne peuvent plus supporter les débits de l’ensemble des égaux branches. Casablanca est 4 fois grandees. je pense qu’il faut augmenter le nombre des égaux principales et modifications des branchements. et Société lyedc doit garder les égaux propre.

  • M. Essette
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 13:19

    يجب ان يكون مبدأ المسؤولية و المحاسبة مطبقا على ارض الواقع في كل ما يتعلق بالمشاريع و التحهيزات العمومية الممولة من المال العام.
    و ما حدث في الدار البيضاء و باقي المدن ، وليست المرة الاولى، رغم التساقطات المطرية العادية، يعري عن مكامن الخلل و عدم التحلي بروح المسؤولية من طرف الشركة و المجلس المنتخب و المواطن ذلك كم ما يلي:
    1 عدم مراقبة مداخل و مجاري القنوات قبيل موسم الامطار سواء من الشركة او المراقبين.
    2 التخاذل و اللامبالاة في جمع الازبال و النفايات طول ااسنة و الغياب الكلي لتطهير القنوات باستثناء بعض المناطق الحساسة بالمدن.
    3 غياب الحس الوطني من طرف اغلبية المواطنين بخصوص عدم التبليغ عن الخلل في جودة الخدمات
    العمومية او في تخريب و عدم الحفاظ على التجهيزات و البنيات التحتية بالاضافةالى العشوائية في رمي الازبال و القادورات في مختلف زوايا الاحياء.

  • السيمو
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 13:30

    كل واحد داير حسابو هذه هي ربط المسؤولية بالمحاسبة في المغرب الحبيب العجيب

  • abdou
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 13:46

    نتمنى ذلك.
    ترك ربط المسؤولية بالمحاسبة جانبا هو الذي عطل التنمية المستدامة في المملكة للأسف
    لا يكفي الإقالة للتنمية .بل بالمحاسبة ترجع الأمور إلى نضالها.

  • مواطن صريح
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 13:52

    لغط المسؤولية والمحاسبة. كونكم هانيين. تصارعون الظلال و تصدقون الأوهام. هل تصدقون بأن هناك منتخون حقا وبأن هناك قواعد تحكم الشأن العام بشكل تام. من الخيمة خرج مائلا.

  • عبد الرحمان
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 13:57

    نعم نعم
    يجب على الدولة ان تمنع الامطار من النزول عشان خاطر المواطن الشريف المحترم
    عن اية مسؤولية تتحدثون ؟؟؟
    امنعو امطار الخير يا ولاد الخير فالناس في خطر من كثرة المياه…!!!
    المبارك يطلب الشتا والصكع ططيح عليه

  • اليزيدي
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 14:15

    ان ربط المسؤولية بالمحاسبة ،لاينطبق فقط على فيضانات الدار البيضاء ،وما خلفته من خسائر ،اذ يجب أن يشمل قطاعات عمومية واسعة ،مثل مسؤولو الجماعات الترابية،وممثلوا السلطة التنفيذية أيضا،والحالة هذه لايمكن ذر الرماد في العيون ،واستثناء مسؤولين معروفين راكموا الثروة،ودأبوا على ترسيخ الريع والفساد وهلم جرا،
    ماحدث بالبيضاء ،حدث ايضا بمدن عدة،نتيجة تراكم تخطيط أرعن، لاينشد التنمية الحقيقية ،ومما زاد الوضع تأزما ،النزوح القروي الذي يجب وضع حد له ،فأضحت المدن ،حواضر قروية نتيجة بعض العقليات التي تخرب وترسخ البناء الفوضوي ،تحت أعين السلطة.

  • Abbas Farid
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 14:17

    الكلام عّن ربط المسوولية بالمحاسبة هو استهزاء من ذكاء الناس والجميع يعلم ان المسؤولين الحقيقين من يسيرون البلد ويصدون القرارات السياسية لا تطالهم المحاسبة او المتابعة وهم لوبي الفساد السياسي والسلطوي !
    Ceux qui décident ne sont pas soumis au contrôle et ne sont pas menacés par les résultats des élections !! Avec l’absence d’un contre pouvoir et de la structure judiciaire il impossible d’impliquer les vrais décideurs

  • وجهة نظر
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 14:52

    أريد أن أعرف إن كان بإمكان المسؤولين عن الشأن العام في مدينة الدار البيضاء تغيير العقد الذي يجمع الدار البيضاء مع الشركة المفوض لها قطاع الماء و الكهرباء والتطهير بحيث يصبح مقتصرا على الإصلاح و منح التجهيز للشركات المغربية عبر طلبات عروض كل سنة
    أظن بأنه إن تم هذا سيستفيد من هذه الصيغة على الأقل 30 شركة مما سيساهم في اقتصاد البلاد الحبيبة
    ولكم واسع النظر

  • إنسان مر من هنا
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 14:58

    يتحاسب عير المواطن. هما لا حرج عليهم. حسبي الله ونعم الوكيل. ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

  • أندري ازوالي
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 15:02

    الحال لجميع مشاكل الدارالبيضاء هو تعين انكري ازولي والي على الدار البيضاء هذا الشخص له من التجربة والحنكة مايوهله لتغير الدارالبيضاء إلى أفضل مدينة

  • Bnj
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 16:09

    واش حاسبتهم واللامازال؟؟؟.. المواطن ينتظر… تفعيل مسطرة ربط المسؤولية بالمحاسبة…

  • abdou
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 16:52

    تتمة: قلت بالمحاسبة ترجع الأمور إلى نصابها
    كم من إقالات والكم من الإحالات ولا شيء تغير. بل يتزايد إلا ما يحز في النفس للأسف.
    فكفى الإفلات من العقاب. بل تناشد ربط المسؤولية بالمحاسبة وإلا سنشهد مستقبلا لا قدر الله الأسوء من الطبيعة .لأنها فعلا تدهورت و في تدهور مستمر والحال ترونه في جميع الأقطار.
    نسأل الله السلامة.

  • Sami koualla
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 17:34

    مهزلة من العيار الثقيل تعرفها العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء فيضانات البيضاء كشفت المستور أموال الشعب نهبها المسؤولون بنوا لأنفسهم القصور وتركوا لابناء الشعب القبور ؟!بسم الله الرحمان الرحيم (اليوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون)

  • المعقول لي كايدوم
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 17:55

    ربط المسؤولية بالمحاسبة هو الحل القاطع لتغيير مسار البلاد للافظل

  • كوثر
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 18:26

    و كان هدا القانون مفعل على جميع الأصعدة لكان المغرب قد و صل إلى ما وصلت له إسبانيا في جميع المجالات ولن تكون أمطار الخير نقمة على المواطن بل العكس لهدا تجد كل مسؤول كيفما كانت مرتبته إنشاء الله حتى مقدم الحومة يتخد من المسؤولية كوسام تشريف له و اجيبه أهله و عشيرته و ليست بتكليف لأداء الأمانة التي أنيطة له، فإن لم يحاسب اليوم فغدا سوف يتمنى أنه كان فقيرا يمد يده على أن يكون مسؤول على أمانة منحت له

  • Reda
    الثلاثاء 12 يناير 2021 - 19:10

    مساءلة و المحاسبة، على من تضحكون ؟
    الكل يعلم بأنه مسرحية لطلب المساعدة من الهتكم اجمعين ( الاتحاد الأوروبي، البنك الدولي، …).
    الشعب هو أداة ل السعاية و الاستجداء امام العالم و المنتظم الدولي….هذه الاستراتيجية قدامة.
    كولشي عارف الآن…….كولشي

  • المغترب
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 08:21

    عندما أرى الفيديوهات في الفايسبوك والأخبار ظننت أن المغرب تغير فعلا وأصبح لديه بنية تحتية جيدة ،وأن هناك نوع من الوعي لدى المسؤولين لكن عندما يقع مشكل ما اكتشف الحقيقة التي لا يريد عقلي تصديقها.
    البلاد التي لا تحاسب المسؤولين على أخطائهم ولا يقدمون استقالتهم ويعتدرون الشعب الدي يمتلونه لا تنتظر منها أن تتطور وتصبح في مصاف الدول المتقدمة .
    كان الله في عونك يا بلدي الحبيب

صوت وصورة
تطوان تتنفس تحت الماء
الإثنين 1 مارس 2021 - 23:05 1

تطوان تتنفس تحت الماء

صوت وصورة
فيلات فاخرة في دار بوعزة
الإثنين 1 مارس 2021 - 20:32 13

فيلات فاخرة في دار بوعزة

صوت وصورة
معاناة الرحل في منطقة إيش
الإثنين 1 مارس 2021 - 19:33 2

معاناة الرحل في منطقة إيش

صوت وصورة
الشاي في ڭلميم
الإثنين 1 مارس 2021 - 17:30 3

الشاي في ڭلميم

صوت وصورة
صاري وعنف شباب مونتريال
الإثنين 1 مارس 2021 - 14:31 4

صاري وعنف شباب مونتريال

صوت وصورة
حجاج .. نقاش في السياسة
الأحد 28 فبراير 2021 - 22:20 96

حجاج .. نقاش في السياسة