هل يستطيع الوزير الداودي القضاء على الفساد في الجامعات؟

هل يستطيع الوزير الداودي القضاء على الفساد في الجامعات؟
الإثنين 26 يناير 2015 - 14:08

كل من قرأ مقال د. محمد عبد الرحمن يونس بعنوان:(منظومة الفساد والاستبداد) يستنتج أن الجامعة في الوطن العربي تعاني من الفساد بشكل ملف للنظر ، سواء تعلق الأمر بالفساد الاخلاقي او الفساد الإداري. ونفس الامر ذهب اليه د. أحمد محمود القاسم في مقاله بعنوان : ( أساتذة الجامعات، والفساد، في الجامعات العربية).

فالدكتور محمد عبد الرحمن يونس يتحدث ، في مقاله ، عن الفساد والتخلف العلمي، الذي ترزح فيه جامعاتنا من المحيط الى الخليج، فكتب في مقاله عن بعض أساتذة بعض الجامعات: ( الأستاذ الجامعي هو عماد البحث العلمي والأكاديمي، وهو الركن الأساس، الذي تقوم عليه العملية التعليمية في الجامعات كلها، وإذا أصبح هذا الأستاذ عاجزا عن أداء مهمته على أكمل وجه، تدنّى مستوى التعليم تدنيا كبيرا في الجامعات ).

كما يشير الدكتور في مقاله أيضا، إلى ( أن النظام الإداري المؤسساتي الجامعي، هو الذي يتحكم أيضا في بنية الجامعة وعلاقاتها وقيمها وسير التعليم فيها، وإنّ غياب الديمقراطية وروح الحوار الأكاديمي الخلاّق في جامعاتنا، هي من أهم أسباب تخلّف التعليم الجامعي العالي عندنا. ويبدو من الطبيعي أن يلجأ بعض أساتذة الجامعة ضعيفي النفوس- إلى قبض الرشاوى من الطلاب، لأن إدارة الجامعة هذه، أو تلك، حطمّت فيهم كل نبرة اعتزاز وكرامة وكبرياء نظيفة، فانهاروا وانحرفوا عن طريق المعرفة و الفضيلة، والبحث العلمي المبدع، إلى طريق الرشاوى والفساد، إضافة إلى انحرافات الأساتذة مع طلابهم، وبخاصة مع طالباتهم، إذ تدنّى مستوى الحس الأخلاقي عندهم أيضا، وضعف الوازع الديني ليتورطوا في علاقات جنسيّة أو شبه جنسيّة مع بعض الطالبات. كما أن هناك ظاهرة لجوء بعض أساتذة الجامعة إلى السرقات الأدبيّة، إذ يسطون على أبحاث غيرهم، وينشرونها بأسمائهم، ويجنون منها درجات وتقديرات معينة ) .

وهذا الكلام ينطبق على جامعاتنا بالمغرب ، الأمر الذي أكدته تقارير لجان التفتيش والتدقيق لوزارة التعليم العالي أو المفتشية العامة لوزارة المالية ، وان كان مصيرها غير معروف لدی الراي العام لحد الان ، خصوصا وأننا نخشی أن توضع في الرفوف وتنسى كما نسيت العديد من التقارير.

فبعض الكليات ، مثلا ،عرفت فسادا مستشريا في التسجيل في سلك الماستر. فقد وقفت إحدى لجان التفتيش علی ملفات طلبة مسجلين دون أن أن يمروا عبر مباراة الانتقاء أو أن تتوفر فيهم الشروط المطلوبة ، ومن بين هؤلاء الطلبة نجد مسؤولين في الإدارة وبرلمانيين استغلوا نفودهم للاستجابة لطلباتهم من أجل تسجيلهم في سلك الماستر، في الوقت الذي نجد مئات الطلبة لم تتاح لهم الفرصة للدراسة ، رغم ان البعض منهم حاصل على “ميزات” خلال سنوات الدراسة الجامعية.

وحتى الطلبة المقبولين ، من أبناء الشعب ، فمنهم من اجتاز المباراة باستحقاق بعد جهد كبير ، ومنهم من قدم رشوة لأستاذ ما . ومما يثير الاستغراب ، أن بعض الوزراء أصبحوا ينافسون الطلبة في مباراة الانتقاء للتسجيل في الماستر أو الدكتوراه . علما بأنه ، من المتعارف عليه ، ما تعطى الأسبقية لهؤلاء.

وإذا كان هذا النوع من الفساد ذا طبيعة إدارية يتعلق باختلالات وخروقات شملت عملية التسجيل ، فإن هناك فساد من نوع اخر ، إنه أخلاقي ، أشد خطورة على الأول ، يتعلق بتحرشات بعض الأساتذة ببعض الطالبات في الجامعة، بهدف إغوائهن وإسقاطهن بعلاقات جنسية معهن، مقابل أن ينجحهن في الامتحان ويرفع من معدلاتهن في مادتهم أيضا، بحيث يتفوقن على كافة زميلاتهن وزملائهن الطلبة. مع أن مثل هؤلاء الطالبات، لم يكن يتمتعن بالكفاءة والذكاء ولا الجدية بالدراسة.

وعلى هذا الأساس فإن الجامعة المغربية تعاني من نوعين من الفساد : فساد إداري وفساد أخلاقي. ويحتاج الأمر الى جرأة من وزير التعليم العالي لاتخاذ اجراءات حازمة ضد الفساد على ضوء تقارير التفتيش . لأننا نريد جامعة مواطنة تضم أساتذة لهم كفاءة علمية و يقدرون المسؤولية الجسيمة الملقاة على عاتقهم في مجال التعليم والمعرفة، و لهم أخلاق عالية ، مترفعين عن الإغراءات المادية أو الشهوات الجنسية.

فلا يكفي أن يعلن وزير التعليم العالي عن قرارات إجراء التفتيش أو التقارير المنجزة بخصوصه وأسماء الكليات التي سيقع فيها تفتيش في الأيام القادمة ، بل ننتظر منه جرأة حقيقية لتنقية الجامعة من الفساد من خلال الإجراءات الإدارية أو القضائية .

*مدير مركز الرباط للدراسات السياسية والاستراتيجية

[email protected]

‫تعليقات الزوار

15
  • ابن المغرب
    الإثنين 26 يناير 2015 - 15:44

    يجب خلق إطار مؤسساتي لمراقبة ومحاسبة الأساتذة الجامعيين غير ماهو موجود حاليا لأن الأمور وصلت إلى الباب المسدود والسبب هو العنصر البشري أي أساتذة الجامعات (إلا من رحم ربي وهو قليل ) : دكتورات ( بالجمع ) تباع في العلن والسر وأخرى مقابل " قصاير وليال حمراء " باذخة وأـجساد بضة للطالبات البائسات ومآدب لمالذ وطاب من أطعمة وشراب وأغلفة وتعويضات عن أنشطة وهمية ، أما العلم ، اما البحث العلمي الحقيقي فقد أصبح في خبر كان مقابل أقساط تصل إلى 16 ألف درهما شهريا على الأقل من المال العام تشمل مختلف التعويضات وخاصة عن البحث العلمي / اللاعلمي واسألوا الطلبة والباحثين عما يجري… غياب توجيه طلبة الماسترز والإجازة في بحوثهم إلا القليل التغيبات المستمرة حالات التنافي المتاجرة في الأقسام الخصوصية والساعات والشهادات …إن مناكر الجامعة المغربية ( نستثني الشرفاء طبعا وهم قليلون ) قد سرت بذكرها الركبان وفاحت روائها ….ولم تنفع كل أدوية الدنيا معها …..الحزم السيد الوزير الحزم ثم الحزم وستجد الشعب معك لأنه يعرف الحقائق المرة …كفى ياقوم لقد خربتم كل شيء العلم والمعرفة والبحث والقيم النبيلة ولا حول …..

  • ناصر الحق
    الإثنين 26 يناير 2015 - 15:45

    الإصلاح الجامعي يحتاج إلى رجل متبصر وذو رؤية وليس إلى وزير يجد صعوبة حتى في التعبير عن أفكاره،هذا في حين يزخر المغرب بالعديد من الكفاءات القادرة على المضي قدما بهذا البلد في جميع المجالات ولكن مع الأسف يتم منح المناصب تحت إطار من لا يملك لمن لا يستحق.

  • صحافي
    الإثنين 26 يناير 2015 - 18:17

    حتى الجامعات فيها الفساد؟؟؟ كنت أعتقد أن الفساد موجود فقط في القضاء والبوليس وعند الجدارمية، والتعليم الابتدائي والثانوي والصحة والمالية والتجارة و و و و وغير ذلك،
    المشكلة أني اكتشف أن حتى التعليم العالي فيه الفساد،،، وواوو
    إيوا شنو المعمول، باش نبداو، شنو هو القطاع اللي نبداو بيه ونحاربو الفساد فيه؟ نبداو بكل القطاعات طبعا، معناه الفساد متغلغل في كل القطاعات، معناه الإصلاح ومحاربة الفساد تقتضي أن نستبدل الناس كلهم، ناخدو لمغاربة نديوهوم لشي بلاد، ونجيبوا ناس آخرين يعيشوا في هاذ لبلاد، هذا هو الحل.

  • أستاذ
    الإثنين 26 يناير 2015 - 20:41

    من بين أشكال الفساد الأخرى مباريات التوظيف في الجامعات المغربية ، لهذا أتحدى الوزير أن يلزم الجامعات بالكشف عن المعايير المعتمدة في قبول ملفات المترشحين ، إضافة الى الكشف عن كيفية تشكيل لجان الامتحانات .

  • mohamed
    الإثنين 26 يناير 2015 - 21:25

    رغم تقارير لجن التفتيش التي حلت بمختلف الجامعات سواء ابن زهر او الحسن الاول او الحسن الثاني او محمد الخامس …..الا ان الحال يبقى على ما هو عليه رشاوى و محسوبية وتزوير و سوء تدبير ما دامت التعيينات مشبوهة و تخدم مصالح المقربين و مبنية على الأيديولوجية و ليس الكفاءة و هو ما حصل فعلا في التعيينات الاخيرة بخصوص جامعة الحسن الثاني وجامعة محمد الخامس و تسمية دلك بتجميع الاقطاب قصد المنافسة بل ان الواقع هو تنصيب المحسوبين على التوحيد و الإصلاح و ما شابه و لايمكن المنافسة بالاقطاب و انما بالبحث العلمي و المشاريع البناءة و حسن التدبير و الشفافية و تكافؤ الفرص و ربط المسؤولية بالمحاسبة. أما الوزير الداودي فلغطه كثير و فعله قليل و كل مرة يتناقض مع نفسه و يخرج بقرارات ثم يتراجع عنها…و بدلا من فتح الماستر امام الجميع ووضع برنامج لتفادي الفضائح يخرج كل مرة ليلقي على سلفه ما ورثه من الفساد و ير مي بمشاكله على الغير

  • citoyenne
    الإثنين 26 يناير 2015 - 22:04

    il nya pas de transparence dans les concours de professeurs assistants a l'université. il fo bouger mr daoudi si vois voulez sauver l'université marocaine et donner ces postes a ceux qui les méritent et pas aux enfants de bourgeois. maintenant il fo dire assez assez
    nous sommes tous des marocains
    et ces partis politiques, aucun d'entre eux ne me présente

    il fo entendre la société civile avant que ce soit trop tard

  • simpliste
    الثلاثاء 27 يناير 2015 - 01:14

    pour réformer commençons par le plus simple;valoriser les compétences;pour que les incompétents sachent ce qu'ils sont….

  • طالبة جامعية
    الثلاثاء 27 يناير 2015 - 01:18

    كنت أحكي لزوجي عن بعض اﻷساتذة الجأمعيين عفوا المراهقين فاجابني مازحا:كنا مرتاحين كون المدارس الخاصة ﻻتوظف اﻻ المعلمات فهكذا سنكون مطمئنين على ابنائنا وأضاف يجب على الحكومة ان تعمم هذه الفكرة في الجامعات.الفسا د ساد في كل المجاﻻت فأينما حللت او ارتحلت لا تجد امامك اﻻ الفساد، فكل واحد يساهم في افساد هذه اﻷ مة قدر المستطاع.
    علقت نتائج اﻹمتحان وتعلقت عيون وقلوب الطلبة ،نقطي كانت جيدة في كل المواد اﻷ مادة فرعون الدراسات اﻷ نجليزية بمدينة الجديدة)ومن ﻻ يعرفه( صدمت كما صدم مئات الطلبة علىيده منذ سنين،لقد حطم احلام وتمال وقلوب مئات الشباب ولا احد تجرأ على النطق بكلمة امام ذالك الرجل المريض.فإلى متى سيستمر هذا الصمت ايها الطلبة والى متى سيستمر هذاالشيطان البشري بالتلاعب بمصائر ابناء هذا اابلد(، 

  • استاذ شاهد عيان
    الثلاثاء 27 يناير 2015 - 09:46

    اولا كل الشكر لك استاذي المحترم على تناولك لقضايا كبيرة تحدث في الجامعة العربية و المغربية بالخصوص، من انتشار للرشاوي و الابتزاز و التحرشات الجنسية ببعض الطالبات اللواتي يخضعن للابتزاز(الجسم مقابل النقطة) و الغيابات المستمرة و بدون مبرر،اضافة الى ماشرتم اليه من سرقات لبحوث الغير.و نضم صوتنا الى صوتك من اجل تنظيف البيت الجامعي من الجراثيم الملوثة و فتح المجال للكفاءات في مجال العلم و الاخلاق و المواطنة.
    و للعلم فقط ،ومنذ السبعينات من القرن الماضي،كان الاساتذة المشرقيون و بعض المغاربة يبتزون جنسيا بعض الطالبات(النقطة و النجاح في المادة مقابل الجسد).
    نحن تنوجه ليس الى الوزير المكلف بالتعليم العالي بل لنا رجاء في الملك العزيز ان يتدخل لتنظيف الجامعة من العناصر التي تسيء الى الوطن

  • الجامعة قلعة من قلاع الفساد
    الثلاثاء 27 يناير 2015 - 10:19

    في الواقع تعتبر الجامعات المغربية إحدى أهم معاقل الفساد في المغرب ، حيث يتم بيع النقط بشكل مثير للقرف ، من طرف الاساتذة للطلبة و الطالبات على وجه التحديد ، هذه النقط التي تعتمد عليها للأسف وزارة بلمختار في إنتقاء الطلبة لإجتياز مباريات ولوج مراكز التكوين ، رغم انها لا تعبر عن الوضع الحقيقي للطالب او الطالبة ، الشيء الذي تنتج عليه كوارت حقيقة في منظومة التعليم في المغرب .
    إضافة بطبعة الحال إلى إنتشار الفساد الأخلاقي ، عن طريق إستغلال الفتيات من طرف "الاساتذة" في تلبية نزواتهم الجنسية مقابل النقط . وهذه الأشياء، الجميع يعرفها ويعلمها بدأ من حارس الامن الجامعي مرورا بالطلبة إنتهاءا بالاساتذة أنفسهم الذي بدا بعضهم في التشكي بشكل علني من هده الظاهرة .
    ــ لذلك وجب إقتحام قلعة الفساد هذه التي ظلت لمدة طويلة بعيدة عن الاضواء الكاشفة .
    ــ إعادة النظر من طرف وزارة التربية الوطنية في ما يخص مسألة الانتقاء التي تعتمد في الولوج إلى مراكز التكوين الجهوي .
    ــ إعتماد دبلوم الماستر إلى جانب الاجازة في اجتياز المباريات الولوج إلى مراكز التكوين الجهوي .

  • HABAL
    الثلاثاء 27 يناير 2015 - 10:53

    الإصلاح الجامعي يحتاج إلى رجل متبصر وذو رؤية وليس إلى وزير يجد صعوبة حتى في التعبير عن أفكاره،هذا في حين يزخر المغرب بالعديد من الكفاءات القادرة على المضي قدما بهذا البلد في جميع المجالات ولكن مع الأسف يتم منح المناصب تحت إطار من لا يملك لمن لا يستحق.
    Je suis tout à fait d'(accord avec cette remarque, Mr le Ministre a beaucoup de difficulté pour s'exprimer, quand on entend ce Prof Universitaire parlé, sérieusement, on comprend rien, il n'est pas structuré dans sa tête, il a un problème de communication.
    Je sais bien qu'il a la volonté de faire bouger les choses, mais la volonté est insuffisante

    Il faut un plan Marshall pour sauver nos universités des harcèlements des Professeurs
    .
    L'enseignement supérieur est à revoir, je ne vois pas l'utilité des 2 ans de math sup pour les écoles d’ingénieurs
    .Je préfère des ingenieurs de formations 5 ans dans leur branches comme Informatique que passer leur temps à faires de la topologie qui ne sert à rien

    Voir l'echec de l'enseignement France

  • moha
    الثلاثاء 27 يناير 2015 - 16:21

    هناك تسيب حقيقي في الجامعات المغربية و السبب الاساسي هو غياب الضمير المهني لدى ااغلب الاساتدة بالاضافة الى غياب المراقبة التربوية

  • انتصار
    الثلاثاء 27 يناير 2015 - 16:24

    اجل أخي "الصحفي"يجب ان نغسل عقول المغاربة طبعا ليس جميعهم ثم علينا استيراد برامج من الصين او اليابان لاعادة بربجة هؤﻻء.الهم ان هذا منكر!أتساءل دائما عندما اصادف مثل هؤﻻء المفسدين هل يشعرون بالراحة عندما يأوون الى فراشهم؟هل ينامون مطمئنين؟اﻻ يستحيون وهم يأكلون اموالا ليست باموالهم .اموال لم يستحقوها ويأكلونها ابناءهم؟وكيف سيربون ابناءهم؟!اكيد سيكونون مثلهم!ربما تبدو اسئلتي ساذجة لانهم ببساطة ﻻ ضمير وﻻ حياء لهم،الحل الوحيد هو ان يخافو ولكن مم قد يخافون فلا احد يحاسبهم لا احد يتجىأ حتى على شكايتهم الا لله الذي يمهل وﻻ يهمل،اقترب يومكم فلتستعدوا.ولتستعد يا أستاستادي العزيز اقصد يا فرعون ادراسات الانجليزية بمدينة بكلية الاداب بالجديدة.اعرف ان هذا اللقب سيجعلك تفخر بنفسك لكنه هو نفسه سيكسر شوتك وظهرك.انا وراءك،انا اعدك.ساخد بثأري وثأر جميع الطلبة الذين دمرت احلامهم.فويل لك من الثورة التي ستفاجئك.ولكن اولا اود ان اسألك لماذا تكره الطلبة ولا تريدهم ان ينجحون كما قلت ذات يوم للطلبة حينما اتيت الى الحرم الجامعي ثملا.
    ا.م، 

  • citoyen
    الثلاثاء 27 يناير 2015 - 17:26

    chapeau monsieur semmouni d'avoir pointer du doigt eux qui sont responsable de la mediocrite au sein de l'université marocaine allant de l'enseignement, au recrutement et encadrement
    c'est malheureux ce qui se passe j'avis l'occasion de faire des exposes dans les départements de langues dans certaines villes je peux dire que le niveau est catastrophique

    les responsables sont les professeurs malheureusement, l'administration et bien sur le ministère qui ne font que des contrôles superficiels
    ajoutons a sa la politique doit sortir du campus pour laisser les étudiants faire leurs etudes et acquérir des competences

  • الحسن لشهاب
    الثلاثاء 27 يناير 2015 - 18:33

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم،مادا سيبقى و من اين سيكتسب المغاربة الاخلاق؟ ادا كانت المنظومة التعليمية و التربوية ،الركيزة الاساسية التي من خلالها تتلقى الناشئة كل معاني الاخلاق الحميدة و عصامية التكوين و حب الوطن ثم حب العقيدة ،واي عبرة ستأخدها الاجيال من تصرفات جل ممثلين عن النظام الاداري المؤسساتي الجامعي ؟ نحن لا نشك في وجود علاقة متينة بين هؤلاء عن هدا النظام وبين ممثلين عن باقي الانظمة الادارية المؤسساتية ،سواءا تعلق الامر بالمنظومة القضائية او الامنية او الداخلية او العسكرية ،لاننا بحكم موقعنا بالقرب من دهاليز الادارة العمومية ،وما نسمعه عن التصرفات التي تمارسها الاطر العليا ،خصوصا في اسلاك الداخلية و العسكرية و الامنية و القضائية ،على الموظفين الاقل درجة الانتهازيين الطامعين في الصعود الى المناصب العليا ،من كلام ساقط واجبارها عن القيام بخدمات لا اخلاقية و لا علاقة لها بالاختصاص ، وان وجود هده العلاقة ،يبرر ثقافيا و سلوكاتيا التصرفات الفاسدة اخلاقيا و اداريا التي تقوم بها الاطر التعليمية ،دلك لان المثل المغربي السائد و المتفق عنه يقول ،ادا عمت هنت.

صوت وصورة
وقفة تضامنية مع القدس
الإثنين 10 ماي 2021 - 20:49 24

وقفة تضامنية مع القدس

صوت وصورة
جائزة تميز الدورة السادسة
الإثنين 10 ماي 2021 - 19:31

جائزة تميز الدورة السادسة

رمضان1442
أساطير أكل الشارع: سناك موكادور
الإثنين 10 ماي 2021 - 19:00 2

أساطير أكل الشارع: سناك موكادور

صوت وصورة
اعتصام عائلات الريسوني والراضي
الإثنين 10 ماي 2021 - 18:30 3

اعتصام عائلات الريسوني والراضي

صوت وصورة
خلفيات اعتقال الصحفي بوطعام
الإثنين 10 ماي 2021 - 15:03

خلفيات اعتقال الصحفي بوطعام

صوت وصورة
منابع الإيمان: ليلة القدر
الإثنين 10 ماي 2021 - 14:00 4

منابع الإيمان: ليلة القدر