هل يفي الملك محمد السادس بوعد الإصلاح؟

هل يفي الملك محمد السادس بوعد الإصلاح؟
الجمعة 18 مارس 2011 - 23:59

وعد الملك محمد السادس برعاية إصلاحات دستورية واسعة بعد خروج مظاهرات متوسطة الحجم يوم 20 فبراير تميّزه عن باقي القادة في المنطقة. فأكثرهم قدّموا القليل من الإصلاحات وقدّموها في وقت متأخر في مسار الانتفاضات، ما يضعّف تأثيرها. على السطح، تبدو إصلاحات الملك محمد هامة، ولكن عدم وجود تفاصيل عن عمق هذه الإصلاحات يدعو إلى شكوك نظراً إلى التجارب الماضية.


فقد أعلن في كلمة متلفزة في التاسع من مارس عن إصلاحات دستورية شاملة من المرتقب أن يجري التصويت عليها قريباً في استفتاء شعبي. تسعى هذه الإصلاحات إلى زيادة صلاحيات البرلمان في طرق غير محددة، وتعزيز استقلالية القضاء، ومنح المسؤولين المنتخبين سلطات تنفيذية على مستوى المحافظات والمجالس المحلية في سياق مخطّط جهوي أطلقه الملك عام 2010. من شأن الجهوية الجديدة أن تنقل السلطة من الوالي المعيّن إلى ممثّلين جدد عن المناطق ينتخبهم الشعب. وبموجب الإصلاحات، سوف يتمتّع رئيس الوزراء بسلطات تنفيذية أكبر، ومن شأن الدستور المنقَّح أن يُعزّز الحرّيات السياسية والمدنية وحقوق الإنسان.


في الأشهر المقبلة سوف تتشاور لجنة أنشئت خصيصاً لمراجعة الدستور برئاسة الخبير في القانون الدستوري، عبد اللطيف منوني، مع ممثّلي النقابات العمّالية والأحزاب السياسية والمجتمع المدني ومجموعات مصالح أخرى لمناقشة هذه النطاق. تتألّف اللجنة من 18 عضواً هم من النقابات المهنية والناشطين السياسيين والقضاة والممثّلين عن مجموعات حقوق الإنسان، مثل أمينة بوعياش من المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، والتقنوقراطين المعروفين مثل عمر عزيمان ولاهسن ولحج الذي يمثّل مصالح الأمازيغ (البربر). سوف يُنظَر في توصيات اللجنة في يونيو/حزيران المقبل ثم تُطرَح على الاستفتاء الوطني. وقد أشار الملك إلى أن الإصلاحات ستُطبَّق من دون أي تأخير فور التصديق عليها.


يعتبر الإصلاحيون أن اقتراح الملك واعد، ولكن من الضروري التحوّط وترك هاش للشك. وقد أثنت الأحزاب الكبرى، أي حزب الاستقلال والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وحزب العدالة والتنمية الإسلامي، على المبادرة، ووصفت الملك بأنه رجل دولة استثنائي. على الرغم من أن البعض في اليسار انتقدوا اللجنة المعيَّنة واعتبروا أنه كان يجب أن تكون منتخَبة بدلاً من تعيينها من جانب الملك وأشاروا إلى أن بعض أعضاءها (وبالتحديد منوني) مقرّبين جداً من الملكية. معظم منظمي مظاهرات 20 فبراير/شباط تفاعلوا بذات الطريقة تقريباً وعبّروا عن أن اللجنة لا تمثلهم، مطالبين بوقفة حاسمة ضد الفساد، إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وحرّيات أكبر للإعلاميين. إلا أن الجميع ينتظرون خطوات التنفيذ الأولى والضوابط التي ستُفرَض على سلطات الملك قبل أن يحكموا على مصداقية الإصلاح.


وتصبّ مقاربة الملك في سياق استراتيجية يعتمدها منذ تسلّمه السلطة عام 1999، حيث نأى بنفسه سياسات والده القمعية؛ ومن الخطوات الأولى التي قام بها بعد تسلّمه العرش إقالة إدريس البصري المقرّب من والده ووزير داخليته المثير للرهبة. ودعم محمد السادس حكومة عبد الرحمن اليوسفي التي سيطر عليها اليساريون، علماً بأن اليوسفي كان ناقداً جريئاً لسياسات الملك حسن الثاني. وقد بدا في تلك اللحظة أن المغرب تسير نحو التغيير الحقيقي. فحكومة اليوسفي انطلقت مع آمال عالية وتبنّت أجندة للإصلاحات التقدّمية، لكن جزءاً كبيراً من الوعود التي قُطِعت لم يتجسّد على أرض الواقع. بيد أن الملك خرج من هذه التجربة وقد ذاع صيته بأنه رجل إصلاح، في حين حُمِّل السياسيون والتقنوقراطيون مسؤولية الإخفاقات التي منيت بها الحملة الملَكية التي وصفها بأنها مطبّقة لسياسة تقدّمية. وخلال الأعوام العشرة اللاحقة كان التغيير سطحياً، مما يشير إلى أن الملك كان مهتماً بتوليد انطباع أوّلي أكثر منه بالشروع في إصلاح حقيقي.


الصفحة الجديدة من الإصلاحات الدستورية الموعودة قد تكون مثيلة لذلك في سياق أن الملك مجدداً يحبط مناورات المسؤولين المنتخبين. الرد الحكومي الأول عند خروج تظاهرات 20 فبراير/شباط – والذي تضمّن وعود الحكومة باستحداث وظائف لآلاف الشبان الذين تخرّجوا حديثاً من الجامعات – كان بمثابة محاولة واضحة لترويض المجموعات الشبابية. وتدعو مبادرة الملك محمد السادس التالية مختلف المجموعات في الطيف السياسي إلى تبنّي الإصلاحات ومحاسبتها على فشلها أو نجاحها. حتى إن كانت المبادرة حقيقية، يُلقي هذا بضغوط كبيرة على السياسيين الذين يطالبون بفرصة للاضطلاع بدور قيادي ولطالما اشتكوا من أن الملك لا يمنحهم مجالاً للتحرّك.


محمد السادس يحاول استباق المطالب التي يرفعها المتظاهرون قبل أن تلاحقه. ما لا يزال غير واضح هو إن كان سيقبل بإصلاحات من شأنها أن تضع ضوابط على سلطته وأن يتّجه المغرب نحو الملكية الدستورية الحقيقية. حتى الآن والى حين خروج مظاهرات جديدة، الملك البالغ من العمر 47 عاماً رأى أن يحاول لترسيخ موقعه عبر تصوير نفسه حليفاً للمتظاهرين لا هدفاً لهم.


*انتصار فقير مساعدة خاصة لنائب رئيس الصندوق الوطني للديمقراطية.


عن معهد كارنيجي

‫تعليقات الزوار

87
  • tanjawi_007
    السبت 19 مارس 2011 - 02:51

    كل متتبع للشان الوطني يدرك ان ملفات من قبيل الجهوية و الاصلاحات الدستورية و المجلس الاقتصادي و الاجتماعي كانت متداولة منذ مدة بين الملك و رؤساء الاحزاب و اعضاء من المجلس الدستوري و خبراء دستوريون كانوا يترددون بين السنة و الاخرى على القصر الملكي…
    مادام ان الملك اخذ منذ سنوات بمطالب الاحزاب و رؤاها بشان الاصلاحات الدستورية و على راسها اختصاصات الملك ..و الذي بنفسه اعلنها منذ اعتلائه لسدة الحكم في استجوابات صحفية خاااااصة فقط بالصحافة الاجنبية طبعا و كانت مع الباييس و الموندو..عن اعجابه بالملكية الاسبانية و بالفدرالية الالمانية..
    كما ان المجلس الاجتماعي و الاقتصادي مدستر و ينتظر بين العام و الاخر خروجه للواقع الاجتماعي و الذي لن يكون دوره طبعا الا استشاريا كما عشرات من المؤسسات الاخرى..
    و اما الجهة فلن تكون يا حبيبي كالمانيا الفيدرالية و انما نفس الجهات مع التحجيم و التقليص و الرجوع الى الله اقصد الى المركزززز.
    هذه الثلاثة المهمة مع نفس الاسطوانة بشان استقلالية القضاء الذي يراسه الملك و ووزير سيكون طبعا من حزب معين ..و بالتالي نفس الاشكال..
    القضاء يا مولاي يجب ان يكون بعيدا عن يد الملك و ووزير العدل الذي فقط هو مسير ايداري للجهاز و لا شئ يمنعه للمثول امام قداسته ..اعني القضاء..
    ————–
    ______________
    و عود على بدء…فهذه الملفات الاربعة الثقيلة بالاضافة الى ملفات اخرى كالشلاضة و الباناتشي ..بمعنى المقبلات و المكملات …فاها كلها ملفات من اوراق بيضاء لايام سوداء..
    و هكذا فعل الملك ..فامام ضغط اطفال او مراهقي 20 فبراير من الطليعة و النهج و العدل و الاحسان و ما يعتمل بالوطن العربي الذين نحن مرتبطين به ايما ارتباط..اخرج الملك هذه الملفات…
    ما يقلقني هو عااامل الزمن…بين خروج لجنة الجهوية و دوران العم حتى تعطينا 12 جهة كلها..و سننتظر 4 اشهر طويلة لنسمع باقتراحات لجنة اصلاح الدستور مع ان الامر لا يتطلب اكثر من شهر ..لاننا امام اصلاح و ترقيع و ليس امام دستور جديد ..

  • WELD STAT
    السبت 19 مارس 2011 - 02:53

    a tous les marocain rester uni

  • محمد
    السبت 19 مارس 2011 - 02:49

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين وعلى آله وصحبه ومن تبعهم الى يوم الدين اما بعد اود ان اشير الى فرحي وحبي لملكنا العزيز مولاي محمد السادس نصره الله الدي يعمل جاهدا من اجل مملكتهودوامها وتقدمها نحو المستقبل الزاهر انه ملك يضحي بالغالي والنفيس من اجلاستقرار وامن شعبه الكريم دامت له الافراح والسلام والحب والامان والتقدير والاعجاب والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    لنغير انفسنا

  • مغربي غيور
    السبت 19 مارس 2011 - 00:27

    هل تعلموا أنكم تخربون البلد؟ أنتم لا تخربونها بالنار والحجارة، أنم تخربون إقتصادها لأن المغرب في هذه الظرفية حيث أن مصر وتونس وليبيا تعيش اضطرابات شعبية، فالسائح الأجنبي الذي كان يقصد هذه الدول حول وجهته إلى المغرب الذي يعتبره بلد آمن وشهد له بالانفتاح والسير حثيثا على طريق الديمقراطية خصوصا بعد ما لمس المصالحة الوطنية عن انتهاكات زمن الجمر والرصاص وها هو اليوم يشيد بخطاب الملك التاريخي… هذا ما دفع بالمستثمرين إلى المزيد من الاستثمار لما يتمتع به المغرب من الاستقرار خصوصا وأن جميع الاستثمارات التي كانت ستحط رحالها في دول شمال إفريقيا سيجلبها إليه المغرب التي ستساعدنا إنشاء الله في الإقلاع الاقتصادي الذي سيعود بالنفع على الشباب في المستقبل……أما إذا داومنا على هذه الاحتجاجات فسنضيع علينا فرصة ذهبية لا تعوض لأن السائح سيهرب والاستثمارات ستغير وجهتها وحتى الرؤوس المالية الأجنبية واستثماراتها القديمة ستُهرب….. يا شباب نحن بلد تحققت فيه كثير من المكاسب ولنا ملك ينشد الإصلاح فلنساعده ولنكون له عونا في بناء هذا الوطن الجميل

  • kamal*//*كمال
    السبت 19 مارس 2011 - 00:25

    بصفته الدستورية ، أعطى الملك الانطلاقة لإنشاء دستور جديد، وهذا بعد فترة شهِدت ممارسة سياسية و اقتصادية و اجتماعية و ثقافية تميزت بإدخال المغرب إلى مرحلة لاحقة تُبَشِّر بتطور سريع تجاه تحقيق نتائج على المستوى التنموي و الديمقراطي، نتائج تشرف المغاربة الذين أبانوا عن تطور مُمَيَّز و حضاري في الممارسة السياسية.
    النقط التي طرحها الملك، كأرضية تنطلق منها لجنة من المختصين المغاربة بتشاور و تشارك مع مختلف الفاعلين السياسيين و الجمعويين و النقابيين، تُشَكِّل مدخلا تاريخيا لمرحلة تُساير تطور المغرب الحديث و تتماشى مع متطلبات العصر، تأخذ بعين الاعتبار خاصية المغرب التعددية، و تفتح المجال لتقدم أفضل على المسار التنموي و الديمقراطي على حد سواء.
    و الآن، المسؤولية ملقاة كليا على عاتق الفاعلين المغاربة في مختلف مواقعهم و بمختلف مشاربهم.
    فنحن المغاربة، كلنا، مطالبون بالنجاح في إنتاج دستور يمكننا من تسريع خُطانا على طريق خلق تجربة ديمقراطية تحقق للوطن نموا اقتصاديا و اجتماعيا في المستوى الذي يرغب فيه شعبنا.
    و للنجاح، جميعنا، في التفاعل مع متطلبات هذه المرحلة الحساسة من تاريخنا،
    نحتاج إلى اليقظة و الحذر و الالتزام بالعقلانية و التضحية و نكران الذات،
    كما نحتاج إلى أن نتجاوز نظرتنا الضيقة للأمور،
    فننفتح على آراء بعضنا البعض بكل حسن نية و في جو من الثقة المتبادلة بيننا،
    و نتبادل الآراء عبر النقاش المُنطلِق من الاستعداد للعطاء و الأخذ،
    العطاء و الأخذ.

  • فاتح محمودى
    السبت 19 مارس 2011 - 00:29

    بسم الله الرحمان الرحيم أيها الأخوات ولإخوة علينا أن نحد ونتعاضد ويساعد بعضنا بعضالكي يحقق كل واحدمبتغاه ولو نسبياعملا بما جاء في الدين الحنيف دون نسيان النية الحسنةالتي أساس نجاح أي عمل .أضف إلى هذا كله أنني ابن هذا البلدوطني حتى النخاع غيور أكن الخير لجميع الناس بون استثناء أطلب الهداية للعصاة والرجوع إلى الصواب .أرى في شخص جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده الخير كل الخير لهذا الوطن منذتوليه عرش المملكةالمغربيةسنة 1999 والأمور تمشي من حسن إلى أحسن وبكل صراحة يجب أن نكون فى مستوى السؤولية الملقاة على واحد منا وأختم كلامى هذا بهذه الكلمة (يجب أن نستحيي)

  • el abbassi mustapha
    السبت 19 مارس 2011 - 00:41

    انا شاب مغربي لن أخرج في 20 مارس لأني لا اريد أن أكون لعبة في يد الملحدين والمتأسلمين التي تختفي وراء شماعة الإصلاحات وتدفع بشباب غير مثقف و منحل الى الواجهة ، بالله عليكم كيف لشباب مدمن و غير مثقف أن يطالب بمطالب تفوق مستواه التعليمي بمئات السنوات الضوئية ولايعلم أنه يدخل المغرب في نفق مظلم و الأسوأ من هذا وذاك هو أن تكون هذه الشردمة تخدم مصالح جهات معروف حقدها على المغرب .
    لهذا أوجه نداء للشباب المغربي الوطني المثقف والغيور على وطنه لكي يعبر عن رأيه ويقول أنه إذا كنا نريد إصلاحات فلن تكون على حساب الوطن ، ثم إن الملك عبر من خلال خطابه ل 9 مارس عن طريق صحيح لإدماج المواطن في الإصلاحات الذي لا ينكر أحد أنها بدأت في المغرب منذ 10 سنوات مضت ، أعرف أن العديد من الشباب يريد العمل وأنا من جملتهم وأشير هنا إلى الإخوة حملة الإجازة ، لكن أتمنى ألا تدفعنا لهفتنا لحصول على وظيفة إلى التحول إلى دمى في يد وصولين ملحدين ومتأسلمين لا غيرة لهم على المغرب ، خاصة أن نواياهم كشفت بعد الخطاب الملكي حيث أحسوا بأن البساط سحب من تحت أقدامهم .
    أكرر ندائي لإخواني الشباب الوطنيين يجب أن نعبر عن رأينا ونقول أن حركة 20 فبراير أو مجموعة الدمى الفارغة الرأس لا تمثل شباب المغرب ، أرجوا أن يلقى طلبي قبولا و على المغرب والمغاربة السلام.

  • MoS
    السبت 19 مارس 2011 - 00:37

    تشكون في كلمة الملك و زعامة هادي

  • marocain
    السبت 19 مارس 2011 - 00:39

    من تكون هده السيدة حتى تشكك في نوايا صاحب الجلالة

  • lmohammed
    السبت 19 مارس 2011 - 00:45

    أنا شخصيا لي ثقة كبيرة في الملك لكن ليس لي أي ثقة في مصاصي حقول ومصالح الأمة وبطانتهم ولوبيات لا يهمها إلا أين تقضي العطل والسمسرة في الصناديق السوداء والتلاعب بالقضاء من أجل صيد أملاك الغير واعتبارها -هموة من الهموز-

  • ولد المغرب
    السبت 19 مارس 2011 - 01:01

    بسم اللله الرحمان الرحيم
    هل هدا سؤال يطرح في مجلة إلكترونية لها صيت كبير في المغرب

  • abdo wasem
    السبت 19 مارس 2011 - 00:57

    lahi nsar malikna mohamaed sadiss

  • يوسف
    السبت 19 مارس 2011 - 00:33

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين وعلى آله وصحبه ومن تبعهم الى يوم الدين اما بعد اود ان اشير الى فرحي وحبي لملكنا العزيز محمد السادس نصره الله الدي يعمل جاهدا من اجل مملكتهودوامها وتقدمها نحو المستقبل الزاهر انه ملك يضحي بالغالي والنفيس من اجلاستقرار وامن شعبه الكريم دامت له الافراح والسلام والحب والامان والتقدير والاعجاب
    ثم يجب اصلاحات مستعجلة لطموح الشباب فقط مقترحات حتى نبني مغرب الغد المتطور
    اولا : بالنسبة للمنتخبين و البرلمانيين و الغرف لا بجوز اكثر من ولايتين فنلاحظ من لديه اكثر من 5 ولايات تقول ان الشعب الذي انجحه لا و الله لا فقط الحزب و لنجرب و لو مرة في 2012 بأن لا تكون اكثر من ولايتين و نترك للشباب الانخراط لان الاحزاب تضيق على الشباب
    ثانيا : معادلة الاجور فمن له التخمة و من له اجر زهيد
    ثالثا : تخفيض من عدد البرلمانيين فبالنسبة لوجدة 4 مقاعد ماذا يفعلون هؤلاء فقط مقعد واحد كاف
    رابعا : الذي يتقاضى 20 مليون سنتمي او اكثر يجب ان لا يتعدى 4 ملايين
    ونحن وراء صاحب الجلالة نصره الله

  • bruxelles
    السبت 19 مارس 2011 - 02:21

    a tout ces jeunes feniant qui se prennent pour des prophetes qui vont changer les lois au maroc..tout dabord je commence avec cette fille avec des belles cheveux avec la peinture je te signales que toi tu es contre notre roi au maroc et moi ici a bruxelles (capitales europeennes)nous sommes tous cad dans toute leurope avec notre roi et contre vous ,aussi tes copains ces jeunes qui se prennent aussi pour des prophetes et se prennet pour des caid..en plus nous les vrais marocains qui habitent a le’tranger ce’ grace a nous et notre cher roi et sa famille qui aide aux devellopment de noyre pays et ce’ pas vous car vous produiser rien donc ce’ nous qui ont la paroles. ce’ vrai vous avez fait des manifestations dont le but de voler les magasins ,et les maisont..et violer les villes et le roi voua a laisser faire..apre’ il vous a ecouter et il a fait son discoure pour un changement donc svp svp svp laisser lui le temps de changer partie par partie donc ca prouve vous vous ete des gens malhonnete et vous ne comprenez rien en politique…en fin vive al wattan ,le roi , et chaabe sans vous imbessiles…haimd.sl’

  • احمد
    السبت 19 مارس 2011 - 01:15

    الاصلاحات الاساسية لوضع المغرب في مصاف الدول الديموقراطية على الابواب ، وما على المواطنين المغاربة الى ان ينخرطوا في هده الاصلاحات بالجدية المطلوبة ودون انتظارية،يجب على كل مغربي ان يضع مصلحة الوطن فوق كل اعتبار وان يناضل كل من موقعه في تقديم شيئ يراه نافعا لهدا الوطن ،وان يبتعد عن اولائك الدين يكثرون من المطالب ويطلبون من الدولة ان تقوم بكل شيئ ،فالامن اساسي لاي تنمية وهو من مسؤولية كل مواطن وان كان من اختصاص رجال الامن ،لكن المواطن الدي يعتز بوطنيته هو من يضع نفسه في موقع رجل الامن ويحاول ان يفهم كيف يمكن ان يحافظ حلى امن وسلامة المواطنين واملاكهم ورجل الامن له ايضاحقوق وواجبات وكرامة ولا يجب في اي حال من الاحوال اهانته او استفزازه ،والموظف يجب ان يقوم بوظيفته ويخدم المواطن ويقدم له المساعدة اللازمة بالتوازي مع مطالبه المشروعة ،وكدلك يفعل الطالب والتلميد والعامل والحرفي وكل شريف في هده البلاد التي لا يمكن لاحد ان يغير شيئا فيها قبل ان يغير ما في نفسه من عيوب ،اما اولائك الدين يدفعون الناس الى الهاوية ويستغلون الاجواء العامة ويحاولوا ان يدفعوا الوطن الى المجهول ،من شردمة جماعة البهتان والدل اتباع الدجال ياسين الدي يبايعونه في السر ويقبلون يديه صبحا مساء ، ليخرجوا للشارع ويزايدوا على الاصلاحات المطروحة واول اصلاح يجب ان يفكروا فيه هواصلاح بيتهم الداخلي وجعل الديموقراطية منهجا داخليا في جماعتهم قبل ان يعطوا الدروس للاخرين وكدلك بالنسبة لبقايا اليسار الماركسي الدين مازالوا يمجدون هدا الفكر الدي ابان عن فشله الدريع ويعيشون في سكيزوفرينيا السياسية ولا يرون الى الظلام ولايعطون اية قيمة للانسان وفكرهم المتطرف هو الحقيقة ولامكان لمخالف لهم بينهم

  • adil
    السبت 19 مارس 2011 - 01:03

    le probleme c’est les parties politique au maroc ,ce n’est pas la monarchie . le vrai probleme c’est abbasse el fassi et ca famille elue par une partie du peuple .et vive le roi

  • مغربي و كفى معتدل
    السبت 19 مارس 2011 - 01:33

    في الديمقراطيات العتيقة تحيط القوانين بالشخصيات مدنية كانت أم عسكرية فتروضعا لفائدة الصالح العام..عندنا في المغرب الشخصيات هي التي تحيط إحاطة بالقوانين لكي لا تجعلها لفائدة الصالح العام..
    دابا خاص شي ناس يضرقوا علينا كمارمهوم ..باش يخليوا القوانين و الدستور يمشي مزيان..الله ينجينا منهم..و عاش الملك منصف الأمة..

  • Said casawi
    السبت 19 مارس 2011 - 00:43

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين وعلى آله وصحبه ومن تبعهم الى يوم الدين اما بعد اود ان اشير الى فرحي وحبي لملكنا العزيز مولاي محمد السادس نصره الله الدي يعمل جاهدا من اجل مملكتهودوامها وتقدمها نحو المستقبل الزاهر انه ملك يضحي بالغالي والنفيس من اجلاستقرار وامن شعبه الكريم دامت له الافراح والسلام والحب والامان والتقدير والاعجاب والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    لنغير انفسنا

  • إبراهيم من زاكورة
    السبت 19 مارس 2011 - 01:19

    جلنا وإن لم أقل كلنا يعرف النخبة المشكلة للجنة المكلفة بتقديم اقتراحات بعديل الدستور، فهي نخبة من بين خيرة الحقوقيين في مجال القانون بشقيه الخاص والعام والفاعلين الجمعويين. ليكن في علمهم بأن عليهم مسؤولية تاريخية تحسب لهم أو تحسب عليهم فالدستور مرآة الدولة وبه يصنف في أي مصاف ديقراطي حداثي أو غير ذلك من التصنيفات فليعلموا بأن البشرية تجاوزت المطالب الضرورية للشعوب بل أنهم أي الآخر المتقدم بالفعل والقول أصبحوا يفكرون في أسباب سعادة شعوبهم ورخاءهم، أتمنى من كل قلبي نعيش جميعا لهذا اليوم التاريخي الذي ينتظره الجميع شعبا وملكامحققين مانصبو إليه إعتمادا على دستور يحترم حقوق وحريات الجميع قولا وفعلا، ونكون نموذجا يحتدى به متجاوزين الأفكار البالية والعتيقة والمتجاوزة تاريخيةوالتي أصبحت لصيقة بمقومات التخلف والرجعية.
    كلنا أنل لنعيش هذا اليوم التاريخي المنتظر.

  • عاطل
    السبت 19 مارس 2011 - 00:31

    كيف يمكن للملك ان يخذل شعبه وهو لم يفعل ذلك من قبل.من جهة اخرى لنفرد انه اراد فعل هذا فكيف سيتاعمل بعد ذلك مع المجتمع الدولي الذي هناه واصفا ما اقدم عليه بشيئ تاريخي وكانوا محقين في ذلك الى درجة اذهل حتى اكبر الاعداء داخليا وخارجيا.كل من يشك في خطاب الملك فهو اما مريض اصلا بمض الشك.hypocondrie او انه يريد شيءا اخر كما تحب جماعة العدل والاحسان واليسار الذين يؤطرون ويحرضون خرقة20فبراير.

  • amal
    السبت 19 مارس 2011 - 01:31

    ماعهدنا منوا إلا الوفاء .فكوفوا عن دس سمكم وفيروساتكم .التي لاتأتر في أغلبية الشعب لأنه ملقح بمضاد قوى. أسمه الحب ……………للملك

  • Mohammed Reda
    السبت 19 مارس 2011 - 00:59

    كفانا جحودا وتخلّفاً، لا يختلف اثنان على أن المغرب صار في المسار الصّحيح منذ اعتلى الملك محمّد السادس سدة الحكم، لسنا معصومين من الخطأ وخير الخطّائين الثوّابون، تجلّى ذلك في هيأة الإنصاف و المصالحة، وشيئا فشيئا أخذت عجلت التّقدم تدور، اتفاقيّات وانفتاح على الأسواق وانتعاش في الإقتصاد والفلاحة والسّياحة وشتّى المجالات، مستوى المعيشة تغير رغم وجود فوارق ومفارقات، لكن الأطماع الشّخصية لمن ركبوا صهوة السّياسة لتبوّإ المناصب واقتراح مقرّبين و أقرباء لشغل أخرى، لن نرمي عجزنا عن اختيار الأنسب في كل انتخابات محلّية أو برلمانية على الملك، لأنّه الوحيد الذي لم يركب هموم النّاس للتّحليق عالياً وإنّما بقربه منهم كسب حبهم، ونحن نثق به ونقول له، نحن معك ولن نتراجع أو نقبل غيرك، هذه الحركات المسيّرة لا تمثل المغاربة وإنّما بعض المحسوبين على تيّارات عنتريّة لا تفقه في السّياسة٠

  • ABOU YASSINE
    السبت 19 مارس 2011 - 01:21

    Que Dieu soit loue nous avons un grand ROI jeune ambitieux mais pas de vrais leadears de partis politiques

  • ملاحظ منطقي
    السبت 19 مارس 2011 - 00:35

    الملك مند اعتلائه العرش وهو صادق, لم نسجل عليه أبدا أنه عاهد ولم يفي.
    المشككون غالبا ما يكونوا كدابين ويحسبون أن الآخر مثلهم.
    فلا نحكم على النوايا وننتظر نتائج اللجان لنحكم. أما أصحاب التصعيد فلا يهمهم الإصلاح وإنما لهم أجندات خاصة, اللهم قنا شرهم.

  • ahmed
    السبت 19 مارس 2011 - 01:07

    جميع البرلمانيين والوزراء وحكام العرب وابنائهم لديهم كلهم جواز سفر كندي ، لانهم يعلمون انهم يسرقون بلدانهم ، ويوما ما سيهربون ، ويأخذون معهم حقائب الذهب والماس والعملة الصعبة ماتبقى مما نهبوه من ثروات شعوبهم ، ولمن قال لا أن يقسم ؟ لانني لم ار يوما ما برلماني مغربي او وزير يصطف امام الناس وامام القنصليت الاجنبية لطلب الفيزا ، وليعاني من القهر والحكرة والشيفون الذي يعاني منه ابناء الشعب ، بسبب الاتفاقيات الاستعمارية الاستغلالية كاتفاقية -اكس ليبان- .
    كل من يحب وطنه يجب عليه أن يكون مثل ابناء الشعب ويفترش التراب ويأكل من خشاش الارض . ولي واعر فيكم يفوت 100 عام مايموتش . اوشوفو الاخرة حتا هي راه فيها الكودبيسطون .

  • amin12
    السبت 19 مارس 2011 - 01:05

    السلام عليكم
    كل ما يُقال عن التجديد و التغيير و الديموقراطية و حقوق الإنسان في المغرب , هذا ليس إلاّ كلمات مُسكّشنات لغضب الشباب في المغرب.
    تغيير ,تحديث أو إصلاح الدستور المغربي في هذا الوقت بالظبط لا ينفع بشيئ و ليست له قيمة كما هي عليها في البلدان الديموقراطية.
    أولا,سمعنا و قرأنا و شاهدنا مرات عديدة كلام يُبشِّر بالفرح و لاكن ليست له أرضية الواقع.
    أنا في نظري فاتنا الأوان و أُتيحت لنا الفرصة لتغيير ما نريد تغييره بأنفسنا.22 فبراير 2011 كان يوم التعبير عن رفضنا (كل المغاربة) بالنظام الحالي.
    و في شوارع المغرب من شماله إلى جنوبه و من شرقه إلى غربه لاحظنا أن المغرب يتكون من لا يزيد عن 200 ألف مواطن الذين يريدون التغيير لا أكثر.
    أُذكِّركم بأن شعب المغرب حوالي 32 مليون نسمة,أين كان الباقي؟أين؟
    مسيروا البلاد هم أيضا بعلم من هذا,هل حقا سيكون تغيير في المغرب لأن مجموعة صغيرة من المغاربة طالبوا به؟
    الجواب واضح:لا
    وقفات إحتجاجية,إعتصامات هم عناوين مقالات على صفحات جل المجلات الإلكترونية و هذا تقريبا يوميا,و ما فائدة هذا إذا لم تكن له نتيجة؟
    و أخيرا أُريد أن أقول الشعب المغربي راضٍ عن ما يعيش فيه من القهر والذل و ليس بقادر بعد عن تقرير مصيره و سوف لا يكن أبدا.
    الكلام عن المغرب و المغاربة طويل جدا,جل الأحزاب السياسية تميل إلى القصر الملكي و لو تغير الدستور,تبقى دائما أغلبية البرلمان منحازة إلى النظام المعمول به في المغرب.
    كل مرة يريد الشعب تغيير فكرته والتعبير عن رفضه للنظام – يُخلق حزب سياسي جديد- و ينظموا إليه و هو كذالك مثل الأحزاب السياسية السابقة لا فرق بينهم.
    كلهم يخدم جهة واحدة بدون إستثناء.
    هذا رأيى :
    1)فك كل الأحزاب السياسية القديمة و الحديثة.
    2)يتولى حكم البلاد لمدة لا تقل عن سنتيين رجال و نساء من أحسن مثقفي المغرب.
    3)تغيير الدستور جذريا
    4)ترك المجال لشباب المغرب لتأسيس أحزاب سياسية جديدة بدون مشاركة كل من كانت له مهمة سياسية في الماضي.
    5)إنتخابات نزيهة و حرة .
    الكلام فقط لا ينفعنا بأي شيء

  • Laila
    السبت 19 مارس 2011 - 01:11

    YA ALLAH PROTEGE ,notre ROI,a qui on a su l espoire depuit son arrive au trone,ce roi dinge ,gentil,capable a rendre service avec ses etudes superieurs a pu travailler ce pays,j ai jamais encore vu un roi qui travaille forcement en ajoutant les prieres de vendredi,donc il veut que du bien pour son peuple alors que nous marocains on est jamais satisfait,comme l exsemle dit je te donne ma main tu prend mon bras,le roi Mohammed6 est est incomparabl,je prend exemple des pays scandinaves dont laes famille royales nagent dans des fortunes payer par les impots des peuples ,je prend exeple de la Norvege dont la famille royal ne font rien . il ya des prties comme SV,RV et des autres qui sont pas d accord mais comme plus que 60% des Norvegiens sont avec la monarchie rien ne chanrera alors, c est injuste m a dis mon medecin vous deviez etre heureux que le Maroc a un jeune roi qui travaille pour du bien ,nous avec un vieux jamais travailler toi et moi paye pour lui pour qu il se distraire dans son bateau hahaha.

  • رشيد
    السبت 19 مارس 2011 - 01:09

    الشباب غاضب وسينزل يوم الأحد للتظاهر، فهو يريد حل المجالس المنتخبة من برلمان وحكومة، وبلديات، وهذا هو الحمق السياسي قل نظيره في أي بلد، لأن سقف المطالب عند هؤلاء، أو من يدفعهم أي حزب النهج الديمقراطي، وماهو بديمقراطي، لأنه مؤمن بديكتاتورية البروليتاريا، البائدة، وجماعة العدل والإحسان، الاسلامية، وما هي بإسلامية، لانها ايضا تؤمن بالشمولية، يطالبون بحل كل من صوت عليه الشعب المغربي، وببساطة واضحة، فإن حل المجالس المنتخبة، يعني تطبيق حالة طوارئ، أو حالة الاستثناء، وهذه الحالة كانت سبابا في ثورة الشعب التونسي والمصري، فهل هذه مطلب ديمقراطي يشباب حركة 30 فبراير، عفوا 20 فبراير.
    إما حديث السلطان عبد الحميد أمين، الذي يجسد فعليا الفصل 19 من الدستور الحالي، لأنه قيادي في 5 تنظيمات، وكأن هو الشعب، مثله مثل عبد السلام ياسين، الذي بدوره يجسد ذات الفصل، لأنه هو الكل في الكل، يحصل المداخيل المالية، ويفتي، ويكتب، ويصرح، ويبني وييشيد الفيلات، وهناك عدد كبير منهم من المناضلي، يدفعون الشباب إلى الشارع، ويحرصون على إرسال أبنائهم إلى مواصلة الدراسة في كندا والإتحاد الأوروبي، وأمريكا، وإسئلوا نادية ياسين، التي درست في ليسي ديكارت الفرنسي الإستعماري.
    السيد السلطان عبد الحميد لم يجد في الإصلاحات الدستورية، سوى الحديث عن تقبيل اليد، وهنأه أصحابه الذين يتمتعون بقصور فكري ملحوظ على شبكتهم الإقصائية ماروك بريس، وكأنه قام فتح كبير، تقبيل اليد من عدمها لا تهم الشعب المغربي، ما يهمه هو التنمية في جميع المناطق والديمقراطية، ولا شيئ آخر.
    اتخوف أن تتاح لهؤلاء فرصة الحكم، فهم يعتقدون أن رفع الأجور بنسبة 20 في المائة سيحل مشكلة المغرب، ورفع الأجور لاسر تلد أطفالا كثر، ستؤدي إلى إرتفاع نسبة التضخم، وبالتالي إنهيار الإقتصاد المغربي، لا تراهنو أيها الشباب على ” شعبوية الشعارات البراقة” التي يرفعونها، فأي زيادة لا تراعي حجم الإقتصاد ومداخيل الميزانية، ستؤدي إلى كارثة بل ومجاعة، إذ سيضطر المواطنون، إلى حمل عشرات آلاف لشراء خبزة واحدة، وهذا ما أدى إلى سقوط الإتحاد السوفياتي.

  • بو الياسالمغربي
    السبت 19 مارس 2011 - 01:13

    بسم الله الرحمان الرحيم,انا اعتبر ان ما كا ن يجب ان يشير اليه الملك في في خطابه ان كانت ارادة الاصلاح قوية هي ان يعلنيعلن عن تفعيل مبدا المحاسبة والمعاقبة في حق المفسدين وناهبي المال العام اما بدون ذلك فيبقى كل ما جاء كلام وكلام وكلام…

  • يوسف
    السبت 19 مارس 2011 - 01:17

    ان اي اصلاح للدستور لا يحذف الفصل 19 منه و لا يعمل على تدقيق سلطة الملك وتحديدها بعيدا عن سلطة القضاء و سلطة الوزير الاول انما هو في نظري ذرا للرماد في عيون تتوق الى غد افظل.

  • hassan
    السبت 19 مارس 2011 - 01:43

    محمد السادس يصنع القرار ومن يقرير على الشعب المغربي دليل قوي يقول اين الثنمية البشرية في الشعب المغربي اخدو الاموال واكلوها وتمتعو بها في الخاريج هم وابنائهم الان لااحد يستطيع ان يحرك الشعب المغربي ان يتقدم الى الامام الكل باع الوطن الى المشعودين حتى يعطوه الاكل و النساء والاطفال المغرب بيد المشعودين والسحرى والساحر هو الشر والشر لا يصنع الخير

  • مغربي بحال ديما
    السبت 19 مارس 2011 - 01:39

    هل تعلموا أنكم تخربون البلد؟ أنتم لا تخربونها بالنار والحجارة، أنم تخربون إقتصادها لأن المغرب في هذه الظرفية حيث أن مصر وتونس وليبيا تعيش اضطرابات شعبية، فالسائح الأجنبي الذي كان يقصد هذه الدول حول وجهته إلى المغرب الذي يعتبره بلد آمن وشهد له بالانفتاح والسير حثيثا على طريق الديمقراطية خصوصا بعد ما لمس المصالحة الوطنية عن انتهاكات زمن الجمر والرصاص وها هو اليوم يشيد بخطاب الملك التاريخي… هذا ما دفع بالمستثمرين إلى المزيد من الاستثمار لما يتمتع به المغرب من الاستقرار خصوصا وأن جميع الاستثمارات التي كانت ستحط رحالها في دول شمال إفريقيا سيجلبها إليه المغرب التي ستساعدنا إنشاء الله في الإقلاع الاقتصادي الذي سيعود بالنفع على الشباب في المستقبل……أما إذا داومنا على هذه الاحتجاجات فسنضيع علينا فرصة ذهبية لا تعوض لأن السائح سيهرب والاستثمارات ستغير وجهتها وحتى الرؤوس المالية الأجنبية واستثماراتها القديمة ستُهرب….. يا شباب نحن بلد تحققت فيه كثير من المكاسب ولنا ملك ينشد الإصلاح فلنساعده ولنكون له عونا في بناء هذا الوطن الجميل

  • Moroccan
    السبت 19 مارس 2011 - 01:47

    Message pour la fille de Bruxelles , nous sommes aussi en Europe mais on ne partage pas votre avis, nous sommes pour la democratie et non avec une diktat monarchique

  • انوار
    السبت 19 مارس 2011 - 01:49

    اعجب لمن يتحدث في قضايا قانونية ودستورية وهو لايفرق بين الوزير الاول الذي ليس سوى وزيرا من بين الوزرا دوره التنسيق بينهم،ورئيس الوزراء الذي يمتلك سلطة في مواجهة الوزراء الذين يشتغلون تحت امرته,
    وقديما قيل من تكلم فيما لايحسنه اتى بالعجائب.

  • jalal فريكل
    السبت 19 مارس 2011 - 01:45

    لا شك ان هناك ناس متغطرصون يحاولون سلب ونهب بلدنا الحبيب المغرب اقول لكل مغربي حر ساند ملكك لسنا بحاجة الى هؤلاء الاشتراكيين الملحيدين ولا الى من يسمون انفسهم اسلا ميين وهم والله لااسلام بريء منهم اتمنى ان تزول الاحزاب من المغرب مال المغرب في جيوب الاحزاب لا في جيب الملك كان الاحرى ان تخرجو وتقولو لا للا حزاب ولا للعبودية وحب الايدي نريد حكم القرءان يا مغاربة يا مسلمين

  • زائر
    السبت 19 مارس 2011 - 01:53

    أن إعادة قراءة الخطاب تكشف أن التفاصيل مليئة بالألغام، فعندما يعد الملك بتقوية مركز رئيس الوزراء، فذلك ليس كقائد للجهاز التنفيذي ولكن كسلطة تنفيذية، بمعنى أن هناك طرفا آخر، في القصر الملكي مثلا.
    إنه سواء كانت هناك إصلاحات دستورية أم لا، فـ”الملكية التنفيذية” -كما جاء في خطاب الملك محمد السادس- لم تتوقف عن تجاوز صلاحيات الحكومة المنتخبة.
    اي إن المشكلة ليست في سلطات رئيس الوزراء، بل هي في سلطات الملك، خاصة في جانبها الروحي، لا سيما أن الإسلام هو دين الدولة في المغرب.
    فالملك محمد السادس أعلن في التاسع من مارس/آذار الجاري أنه لن يكون هناك أي نقاش، ووفق المادة 19 من الدستور الملك هو “أمير المؤمنين”، ووفق المادة 23 يُعتبر شخصه “مقدسا”، كما أن المادة 29 تعطيه سلطات الحكم بمراسيم ملكية تملك قوة القانون ولا تقبل الطعن.
    “باسم الإسلام، يمكن لملك المغرب أن يفعل ما يشاء دون أن يعترض عليه أحد”. ويقول إن الملك الراحل الحسن الثاني هو مهندس هذا المفهوم السياسي الديني، وبرره في عام 1994 عندما استشهد بحديث للرسول صلى الله عليه وسلم يقول فيه “من أطاعني فقد أطاع الله، ومن عصاني فقد عصى الله”.
    اذن فما الحكمة من قول الملك محمد السادس إن الديمقراطية تستلزم مساءلة المسؤولين، عندما تتوقف هذه الآلية ولا تنطبق عليه

  • ليكا
    السبت 19 مارس 2011 - 01:59

    هل سيكون التصويت بنعم أم لالا نعم

  • رشيد اليحياوي
    السبت 19 مارس 2011 - 01:51

    ملكنا يفي بوعده دائما المشكل عندنا في الوزراء الشفارة ل دايريين بيه ولكن حنا ل شدينا منهم الزرقة في الانتخابات وداروا خبلة على قبنا اما الملك فلا خوف عليه لان اغلبية الشعب تسانده واولهم انا افديه بروحي و قلبي رغم انني مدرس عرضي بسيط ودائما مضرب عن العمل ضد تجاهل الوزارة لملف العرضيين حاملي الباكالوريا رغم ذلك فكل العرضيين يحبون الملك حبا كبيرا كبيرا جدا

  • مضلومي الدولة
    السبت 19 مارس 2011 - 01:55

    الدولة لن تفي بوعودها و الدليل أنها تزيد كل يوم في أجور رجال القمع و تستني بقية الوضفين الدين هم حتما يحسون بالضلم و سيخرجون 20 مارس و بعده إلى أن تقر المساواة في البلد

  • ريفية حرة
    السبت 19 مارس 2011 - 01:57

    اقول لهؤلاء هل همكم فقط هو اشعال فتيل الفتنة والحرب الأهلية بالمغرب لأن مطالبكم ليست هادفة وإن سألناكم ماهو الدستور فلا واحد منكم سيعطينا الجواب الشافي اللهم إن كنتم حفظتم شيئا من دروسكم في التربية الوطنية
    يا مغاربة هذا الجيل هذا الوطن بناه ابائنا بدمائهم وعرق جبينهم وليس لكم الحق انتم ان تأتوا لتخربوا ما بناه المغاربة الأحرار والذين كان هذفهم استقلال المغرب وخروج المستعمر وليس هدفهم الشهرة والظهور على شاشات التلفزة بتسريحات مختلفة وملابس هيبية لأن السياسة لا تكون بالكلام لكن بالفعل وانتم اكثر شئ تقومون به هو الكلام والتحريض على الفتنة فقط
    الله – الوطن – الملك

  • alia1973
    السبت 19 مارس 2011 - 02:01

    moi comme diplomée chomeur depuis 15 ans ce qui m’interesse c’est vivre en dignité et avoir un emploi et une couverture sociale et médicale jai souffert pendant longtemps d’un cancer il a fallu que mes parents vendent notre maison pour que je guerise

  • Bazz lik
    السبت 19 مارس 2011 - 02:29

    لقد اجتدبني عنوان هذا المقال فارتأيت ان اقوم بقرائته..أنا لن أعلق على موضوع النقاش لأن الوقت لم يحن بعد لذلك!!!كل ما أثارني هو قول صاحب المقال : “”ولاهسن ولحج الذي يمثّل مصالح الأمازيغ (البربر).””
    فعجبت لأنني لم أعد أسمع كلمة “بربر” منذ زمن حتى جاء صاحب المقال هذا المثقف (الواعر)!!!يا سيدي ما هو مستواك الدراسي؟؟ألا تعرف الفرق بين الأمازيغ و البربر؟؟ ألم تفكر في الإطلالة على الدراسات و الكتب و المقالات…و و و ..لتعلم الفرق بين الأمازيغ و البربر؟ يا أخي هذا تخلف..أنت ترجع بنا إلى القرون الوسطى..
    و للعلم : أنا أمازيغي وعربي : أنا مغربي و أفتخر.
    و شكرا.
    و أستسمح على الخروج عن الموضوع..ولكن لم أتامالك نفسي للتعليق على هذه النقطة.

  • Amazigh
    السبت 19 مارس 2011 - 02:33

    تريد أن نسكت على الفقر و القمع كي تحقق وكالات الاسفار و الفنادق أرباحا ضخمة?

  • بنادم
    السبت 19 مارس 2011 - 02:35

    من يشك فهو يجب ان يعرض نفسه على طبيب نفسي من عاش في هدا الوطن سيعرف ان التغييرات بدات من مدة ولم ننتظر حركة فبراير

  • رضوان المغرب
    السبت 19 مارس 2011 - 02:31

    أمر العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز بسلسلة من القرارات الجديدة، التي شملت إنشاء هيئة لمكافحة الفساد، وإقامة مشاريع سكنية جديدة، ومجمعات طبية.
    واشتملت القرارات الملكية على رفع الحد الأدنى للرواتب إلى 3000 ريال لكافة العاملين في الدولة، مع صرف راتب شهرين لجميع موظفي الدولة من مدنيين وعسكريين، بحسب ما أفاد التلفزيون الرسمي اليوم، الجمعة 18-3-2011.
    وتراوحت المنح بين دفع إعانات بطالة شهرية، وبناء 500 ألف وحدة سكنية جديدة وزيادة الانفاق على الرعاية الصحية.
    وبالاضافة إلى ذلك أمر الملك عبد الله بتوفير 60 ألف فرصة عمل جديدة في مجال الأمن بوزارة الداخلية. كما قال إن وسائل الإعلام لابد وأن تحترم رجال الدين وإلا واجهت عقوبا

  • Wind
    السبت 19 مارس 2011 - 02:37

    we do believe in our king

  • BEN
    السبت 19 مارس 2011 - 02:41

    Nous espèrons vivement que le Roi ,rèussisse dans sa tache,qu’il ècoute son coeur et son peuple et non pas le mahkzen,nous ne souhaitons pas perdre confiance dans le ROI,assez de frustrations,de faux reves,de fausses promesses,les temps ont changè,la caste au pouvoir est contre le changement, ,la confiance dans le Roi,lui vaut une grande estime..

  • Kabs
    السبت 19 مارس 2011 - 02:43

    Vous faites un procès d’intention.
    La question qui se pose maintenant, est ce qu’on veut le KO pour notre pays ? A l’exemple de ce qui se passe dans les autres pays révoltés. Si ce n’est pas ce qu’on veut, il faut s’asseoir, se calmer un petit peu et réfléchir au meilleur moyen de faire évoluer le pays sans casse et sans verser de sang. Il ne faut pas être suicidaire aussi.
    Maintenant si on fait le bilan des manifestations à Casablanca, on remarque qu’il y a eu tout au plus quelques centaines de personnes qui se sont rassemblés, ce qui comparé aux 500 000 personnes sorties contre la moudawana est ridicule.
    Dans une vraie démocratie on aurait dit que ces manifestations ont été un échec total. Parce que la démocratie c aussi la voie de la majorité et ici j’ai plutôt l’impression que ces la voie des minorités.
    “Ne demande pas ce que ton pays peut faire pour toi, demande ce que tu peux faire pour ton pays” John Fitzgerald Kennedy.

  • hakim
    السبت 19 مارس 2011 - 00:13

    في الوقت الدي عقدت فيهالحوار للجنة الاستتمارات .فوجئت السلطات الداخليةومنه عامل الاقليم بمدينة تنغير الكبرى بمرض باشا المدينةوتعرض للاضطرابات النفسية مما حملته سيارة الاسعاف بعجالة الى مستشفى مدينة امكناس ولا زال تحت المراقبة بالمستشفى .ويرجع سبب ما تعرض له باشا المدينة الى الخروقات والتفاوتات الارضية التي كان يمارسه ضد المواطنين والفقراء.نتيجة فضح السياسة التي ينهجها . حيت فوت العديد من المساحات
    الا رضية لفائد اعوانه ومسؤلين كبار وووووو. وقالت مجموعة من ضخايا المواطنين التنغيريين ووعدوا بان لن يسمحوا في شبر من اراضيهم واراضي اجدادهم سوف يقومون بتصفية اجسادالمسؤولين وكل من وراء هده الخروقات .لن نركع للاستبداديين .فالموت راحة لن

  • lahcen
    السبت 19 مارس 2011 - 02:47

    voila un dictateur comme les ,l’avenir va découvrir la vrai réalité de ce dictateur,je vous du 09 mars 2011,il n’a rien priciser:exp aricle 19 et 23 qui stipule: la personnalité du roi est sacrée, autrement dit il est hors la loi et on doit pas le juger sur ses actes, et je demande pourquoi! invite à récouter son discours autres

  • moha
    السبت 19 مارس 2011 - 00:11

    pour le mot berbere que tu a utilisé ici n’est pas innocent.tu sais que le mot berbere il etait utilisé par les colons romain comme toi car imazighan ne veulle pas rentréé dans leur civilisation comme aujourd’hui ils refuse d’etre guider par les traitre arabes.qui tue leurs peuple sans pitié sans cause et essaye avendre la terre la mer le ciel juste pour qu’il reste au pouvoir.ce n’est pas une honte aux arabes reflechire bien normalement c’est vous étes logique avec vos méme ou vous soyez dans une poste de responsabilité ils faut démissionnes .vous aimez la responsabilité pour voler les autres.chez vous il ya rien dans votre tété que le vole et la trahison..pour ces 2vous étes fort.bar merci dediter hespresse

  • سعيد
    السبت 19 مارس 2011 - 00:15

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين اما بعد ان خطاب 9 مارس التلريخي لا يشك فيه الا جاحد و محب للفتنة و من يريد أن يعيش في الماء العكر و أما الذين يحبون هذا الوطن بما لهذه الكلمة من معاني التضحية و الاخلاص و نكران الدات فلن يشكوا في ولي أمرهم قيد أنملة, ملك عظيم و محبوب يبدل كل جهده و يضحي بالغالي والنفيس من اجل استقرار وامن هذا البلد السعيد, اما فيما يخص ما يسمى بحركة 20 فبراير فما هي الا شردمة من الشباب الطائش و دمى في يد وصولين ملحدين ومتأسلمين منافقين لا غيرة لهم على هذا الوطن الغالي المغرب الحبيب ، خاصة أن نواياهم كشفت بعد الخطاب الملكي التاريخي و بشهادة أعتى الدول في الديمقرلطية حيث أحسوا بأن البساط سحب من تحت أقدامهم و أن مخططلتهم بائت بالفشل. فلن أخرج لا في 20 مارس و لا في 20 ابريل و كفى من الفتن و لعن الله من أيقضها و ان لم تستحيي فافعل ما شئت و في الختام تحياتي وتقديري و دعائي بالصبر و بالخير لكل من يسهر على أمن هذا الوطن من رجال الامن و الدرك و الجيش و القوات المساعدة و كل من له غيرة على هذا الوطن و حفظ الله ملكنا و أدام له العز و النصر و السلام,

  • مغربي
    السبت 19 مارس 2011 - 00:17

    حبذا لو قام محمد السادس بمشروع محاسبة اللصوص عوض الاصلاح. فاعطاء مزيد من الصلاحيات للوزير الاول ستزيدالمغرب تازمالأن الشعب المغربي لا يثق بهولاء اللصوص وانما كل الثقة بملكهم محمد السادس فحبذا لو تكلف السلطان بكل الامور. فالشباب المغربي امله الوحيد هو الحصول على لقمة العيش وليس منح الصلاحيات للصوص .

  • moulay
    السبت 19 مارس 2011 - 00:19

    إنتصار فقير,
    بصدق اقول ان المقال اعجبني
    لكن عندي استفسار
    لمادا كتبت كلمة بربر عقب حديثك عن الامازيغ هل هدا يعني انك معارضة لتسمية الامازيغ بلاسم الاصلي لهم
    رغم كونكي مساعدة خاصة لنائب رئيس الصندوق الوطني للديمقراطية الا انكي لم تختاري اللفظ المناسب الدي سيضفي المصداقية على هدا المنصب

  • citoyen
    السبت 19 مارس 2011 - 00:47

    message aux commentaire no 4
    les marocains on dits non a lhogra qui a perduré ,non a lhogra et tout ces symboles ,le message est claire ,continuer a l ignorer pour maintenir le status quo et la langue de bois des partis politiques nous amenera droit vers un mur.
    concernant les touruste et les investissement ,on n a pas besoin des touristes qui ne respecte pas le citoyen marocain et exploite sa misére pour avoir des esclaves a leurs service dans le 21siecle , ni des touristes pedophile et pervers sexuels qui exploite des mineurs dont les droits ne sont pas protegé .
    on n a pas besoion non plus des investissemnets etrangers qui ne sont pas durable et qui vont s evaporer dés qu il y a un autre pays moins cher ou offrant plus d avantage fiscaux que le maroc

  • رجاء
    السبت 19 مارس 2011 - 00:49

    يجب محاكمة حركة عشرين فبراير التي تخرب البلد بافكارها الملحدة والفاسقة الله ياخذ بثارنااااااااا الله لوطن الملك و الشعب مع الملك و انتم ابتعدوا عن طريقنا و الا سارت نهايتكم شنيعة

  • محمد المتوكل
    السبت 19 مارس 2011 - 00:51

    كل الوعود و الخطابات مرفوضة، و لا داعي للف و الدوران، لن يكون هناك إصلاح حقيقي إلا بإلغاء قدسية الأشخاص، فنحن بتقديس الملك لا نختلف عن عرب الجزيرة قبل مجيئ الإسلام حيث كان الناس يعبدون آلهة لا تضرهم و لا تنفعهم في شيئ. ما يدعو للسخرية هو أن الوزير الأول يعرف أن منصبه لا قيمة له و مع ذلك يجلس هناك و يستنزف ميزانية الدولة، فلو كان هذا الشخص يتمتع بأدنى ذرة من الحس الوطني لتخلى عن هذا المنصب بل و لندد بالنظام الجاهلي للملكية الحالية التي تضحك على الشعب بكل وقاحة.

  • حمو
    السبت 19 مارس 2011 - 00:53

    مقال فيه شيئ من الموضوعية. ليس كباقي خطابات العدميين الذين لا يعجبهم العجب ولا الصوم في رجب، كذالك ليس بالخطاب اديال أحزاب كوكوت الذين يرددون مقولة العام زين.
    بلدنا في حاجة إلى إصلاح هادئ، وملك البلاد ظهر أكثر إصلاحي باعتراف الخصوم قبل الأصدقائ.
    ما نحتاج إليه هو الإنخراط الفعلي في عملية الإصلاح بتقديم مقترحات ملموسة من طرف كل من يدعي أنه يمثل شريحة معينة، وطرحها للنقاش الحر والنزيه دون مزايدات ولا انتهازية لتحقيق مطالب غير عادلة وليست ديموقراطية يا من يدعون الديموقراطية، ولا تصادروا حق الشعب في تكوين فكرة واضحة بالتشويش عليه، علما أنكم أيها المحتجون ليس هناك ما يجب أن تحتجوا عليه، هناك مشروع إصلاح الدستور قيد التهيئ.-خليوه إزيد أنسميوه اسعيد-. آنذاك سنقول لكم من حقكم أن تعارضوا. أما الآن مذا تعارضون؟
    وارفعوا وصايتكم عن الشباب أنتم وجماعة العدل والإحسان التي لا تجمعكم وإياهم ولو فكرة واحدة.

  • فاطمه الزهراا
    السبت 19 مارس 2011 - 01:23

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاه و السلام علي خير االانام ،
    اقل ما يتوجب علينا هو احترام شخص جلاله الملك ايده الله و نصره، كيف يجرؤ البعض و يتطاول وتسول له نفسه علي تقليل أدبهم علي شخصه،ثم من أعطاهم الحق للتكلم باسمنا، انتم لستم الا شرذمه اصحاب المصالح،ولذلك فنحن لا نثق الا بمحمد السادس . 

  • brahim
    السبت 19 مارس 2011 - 01:25

    جميع البرلمانيين والوزراء وحكام العرب وابنائهم لديهم كلهم جواز سفر كندي ، لانهم يعلمون انهم يسرقون بلدانهم ، ويوما ما سيهربون ، ويأخذون معهم حقائب الذهب والماس والعملة الصعبة ماتبقى مما نهبوه من ثروات شعوبهم ، ولمن قال لا أن يقسم ؟ لانني لم ار يوما ما برلماني مغربي او وزير يصطف امام الناس وامام القنصليات الاجنبية لطلب الفيزا ، وليعاني من القهر والحكرة والشيفون الذي يعاني منه ابناء الشعب وسرقة جيوبهم من طرف القنصليات ، بسبب الاتفاقيات الاستعمارية الاستغلالية كاتفاقية -اكس ليبان- التي وقع فيها الاستعمار الفاسي مع الاستعمار الفرنسي للاستغلال المغرب لامد الحياة.
    كل من يحب وطنه يجب عليه أن يكون مثل ابناء الشعب ويفترش التراب ويأكل من خشاش الارض . ولي واعر فيكم يفوت 100 عام مايموتش . اوشوفو الاخرة حتا هي راه فيها الكودبيسطون .

  • هدهد سليمان
    السبت 19 مارس 2011 - 00:55

    في الوقت الذي يزعم فيه النظام بأنه يولى إهتماماته و عطفه و رعايته و حنانه على الشعب( كتابيا و شفويا إعلاميا دعائيا) نراه ينتهج العكس تماما ( فعليا عمليا تطبيقيا)؛ و من ذلك مثلا:
    ـ يتكلم عن الحرية و الديموقراطية، و لكنه يقتني و يتلقى من أمريكا أحدث أجهزة القمع التي لا تسمح أمريكا لنفسها بإستخدامها في قمع شعبها. مع أنه في كل بيت أمريكي به على الأقل قطعة سلاح خطير، و أن كل أفراد الشعب الأمريكي قد تلقوا تداريب عسكرية.
    ـ يقوم النظام حاليا بالقمع الشرس للمظاهرات العفوية الشعبية السلمية ، لكنه يحمي، بل يشهر دعائيا للمظاهرات المخطط لها و المنظمة مخزنيا من طرف وزارة الداخلية، ليكتمل السناريو المخزني؛ ( فالإحراق و الشغب و تكسير الأبواب و النوافذ…) عهدناه للعناصر المخابراتية المخزنية المندسة وسط المتظاهرين ( ودائما في إطار إيجاد مبررات التدخل القمعي لإحتواء أي إنتفاضة حقيقية)
    ـ في الوقت الذي تطالب فيه الجماهير الشعبية بتحسين أوضاعها المعيشية، ليس في أكثر من الضروريات بالخصوص ـ و نأخذ منها ميدان النقل كمثال ـ فسنجد بأن النظام قد منع إستيراد السيارات المستعملة و التي يزيد “عمرها” عن خمس سنوات، لهدف إنعاش سوق السيارات”الجديدة” بالمغرب و الذي تحتكره العائلة الثرية (عائلة فاسية و احدة) ليزداد أفرادها غنى على فاحش غنى ، ثم لجعل المغرب سوقا إستهلاكية لسيارات (معافة = غير مرغوب فيها أوروبيا لعيوب ما بها) و تطبيقا لإتفاقيات مبرمة بين هذه العائلة و بين وسطاء للشركات المنتجة لتلك السيارات ( الخردة الرفيعة)، و كل ذلك على حساب بؤس و شقوة و تعاسة “الإنسان” المغربي الفقير المعدم و المغلوب على أمره و المضيق عليه.
    ـ على الصعيد الثقافي، نلاحظ بأن المخزن يسعي لبث التفرقة بين الشعب الواحد، نزولا عند رغبات الإستعمار الغربي الجديد. من ذلك إطلاق الحرية لجمعيات مشبوهة لا تمت لواقع و لا لآمال و لا لطموحات الشعب المغربي في شيء. مع إحتقار صريح للدين الإسلامي و تشويه مقصود للغة العربية. كتفضيل “الفرنكفونية” عليها، فكل المؤسسات بالمغرب “مفرنسة” وعلى رأسها وزارة المالية. و مع ذلك يتكلمون عن حقوق الهوية الأمازيغية، مع أن الفرنسية لا قيمة علمية لها على الإطلاق، حتى بداخل فرنسا نفسها، فإنهم لا يعتمدون عليها في الحقل العلمي و هم يعترفون بذلك، لكنها تبقى لغة الفرنسيين القومية و الوطنية. فلماذا تفرض علينا هذه

  • مواطن بسيط
    السبت 19 مارس 2011 - 02:11

    للملك محمد 6البالغ من العمر 47 عاماً رأى هو أن يحاول لترسيخ موقعه عبر تصوير نفسه حليفاً للمتظاهرين لا هدفاً لهم.
    الملك ملك التقدم والديموقراطية والحداثة والمنتفعون من الوضع السائد هم من يسفد البلد
    الملك مع التغيير ومع الشباب لان جيوب المقاومة للتغيير يخالفون توجهاته لانهم يريدون ان يضعوا شرخا بينه وبين الشعب يؤدي الى اللا استقرار في البلد هل فهمتم الان اللعبة

  • هدهد سليمان
    السبت 19 مارس 2011 - 01:27

    لقد كان خُطط لهذا السيناريو قبل سنوات عديدة. و نحن كمغاربة لا يمكننا النسيان. وحتي لو كانت ذاكرتنا مثقوبة، فإن جراح جسدنا لم تندمل بعد.
    فالتاريخ لا زال يذكرنا بالوعود التي أعطيت لآبائنا و أجدادنا على لسان الملكين العلويين ( الخامس و الثاني)قبيل “الإستقلال” و بعده مقابل تسليم السلاح و وقف المقاومة. فهل جاء الآن دور محمد السادس ليغيثنا من رصيده في “البركة” العلوية الشريفة؟
    :
    من لم يسمع بهاتين “المعجزتين”، قد لا يكون مغربيا أو ليس من عائلة وطنية مغربية :
    1ـ ألم تنج طائرة ” محمد الخامس” التي أقلته و عائلته إلى(المنفى) بمدغشقر من السقوط ـ بعد أن غدر به الفرنسيون في محاولة منهم لإغتياله؛ فلم يضعوا في خزاناتها الكافي من الوقود، لكي تهوي و تسقط أرضا من عنان السماء، وهي في منتصف الطريق؟
    لكن بركة معجزة العلويين أنقذت السلطان من موت محقق. إذ إكتفى محمد الخامس بطمأنة ربان الطائرة و وضع “مسبحته” في خزاناتها، و إذا بها تمتليء عن آخرها إلى أن فاضت بالوقود. و نجا الجميع بمعجزة (الشرفا)، ليعود محمد الخامس و الحسن الثاني فيما بعد إلى المغرب، و يغدقا على الشعب الوعود تلو الوعود التي لم يتحقق منها و لو أقل القليل.
    و إلى أن جاء ذلك اليوم الذى سأل فيه محمد الخامس وارث عرشه الحسن الثاني، و هما في طريقهما إلى مسجد، إذ قال له: (ماذا أراك فاعلا يا بني إذا دخلنا المسجد و وجدنا به ألفا من المصلين، نصف عددهم يقول “عاش الملك” و نصفهم الآخر يقول “لا للملك؟”). فما كان من ولي العهد العصامي إلا أن أعلن بأنه ( سيخلي دار بو ال500 مصلي الرافضين للملك). فما كان من محمد الخامس إلا أن إستحسن رأي وارث سره و أثنى عليه.
    2ـ ألم يشاهد الشعب المغربي، محمد الخامس يطل عليهم من القمر أثناء مكوته في “المنفى”؟

  • berkani
    السبت 19 مارس 2011 - 02:27

    لنا التقة آلكاملة في ملكنا العزيز ، لما فعله محمد السادس مند توليه العرش لم يعرفه اي بلد عربي او افريقي الحمد الله!!!عـــــــاش الملك
    اخص احنا لمغاربا انغيروا نفوسنا ونوعاو

  • abou omar
    السبت 19 مارس 2011 - 02:19

    لو كان الملك عزم عن الإصلاح لحدث منذ 12سنة دون انتظار التسونامي الشعبي العربي، أما الخطابات الفارغة فلا تغير شيئا رغم تضخيم شئنها إعلاميا . الشعب لم يعد يصدق أي إصلاحات خماسية وعشارية ألخ.. الشعار الذي يتفق عليه الشعب هو الآن الآن فقد طال الإنتظارولا مجال للمراوغات.

  • ملاحظ منطقي
    السبت 19 مارس 2011 - 01:37

    العلاقة المتينة التي تربط الملك بالشعب ترهب الأعداء. فترى اليوم متآمري الداخل يركزون على الملك.
    -فمنهم من يركز على الملكية البرلمانية.
    -ومنهم من يركز على الطقوس والمظاهر.
    -ومنهم من يركز على التقديس.
    والهدف واحد هو تغيير النظام وإقامة حكم استبدادي شمولي لفك ارتباك القمة بالقاعدة.ويسهل بعد دلك إضعاف المغرب وتقزيمه ورنما تمزيقه.

  • maroki
    السبت 19 مارس 2011 - 02:15

    امصائب قوم عند قوم فوائد لو كنت تريتا قليلا تجد ان مصلحتك لا المشاريع ولا السياح بل تطبيق الديموقراطية وحرية البلاد وتطهيرها من المفسدين فان كان اقضاء صالحا صلح المغرب فهو عيماد الدولة الاسلامية المغربية اليموقراطية فالحق ولا يعطى فكفاكم يا مفسدين ارحلوا ارحلوا و انتظرونا يوم القيامة ان لم يحاسبكم اليوم الشعب المغربي المظلوم

  • el ninyo
    السبت 19 مارس 2011 - 02:13

    ah .ah . changement . vous etes en train de rever. rester dans votre someilles en 2999 il aura un changement .le maroc restera comme il est. est les voleurs contuniyorent a pomper le son des marocains jusqua se que allah dit stop publier svp

  • abou
    السبت 19 مارس 2011 - 00:05

    خطوة أولى وأتمناها القاطرة لإصلاحات إجتماعية وإقتصادية. فالشعب المغربي ينتظر زراعة شعر رأسه الاصلع،وإصلاح زجاج نافذته المكسورة،ليحس بإنسانيته وليشعر بالدفء داخل بيته،حينها سيساعدكم ويمدكم بترياق يشفي تسمم مخططاتكم،وينهي إحتقانكم واحتقانه….

  • سوليمان
    السبت 19 مارس 2011 - 00:01

    الملك يتصرف و يقرر على أساس أن الشعب المغربي هو على غرار الشعوب التي تحترم نفسهابينما المغاربة هم أبعد ما يكون عن مفهوم الجماعة التي يشترك أفرادها في أشياء كثيرة فالاصلاحات و الميزانيات تبقى بدون جدوى

  • محمد
    السبت 19 مارس 2011 - 00:07

    يا صاحب الجلالة الملك محمد اسادس
    اناشدك من منطقت اوسرد اننا نعاني من ترقية ورشوة نحن عدد كبير من ضباط صف رتبت سرجان ليس لنا احق في ترقة يقولون الخون المسئولين ليس لكم الحق سنكم كبير وش نموتو ملي كبار في سن حتى شواهد ليست لدينا لحق فيها كل من ازداد سنت 61/62/63/64/65/66 ليس له الحق في ترقي ولكن اد اعطيت ارشو سوف تلحق شيئ
    سئكتب وسئبقى اكت…ب حتى ان يصل صوتي للجميع وخاصت
    الملك محمد اسادس نصره الله
    باش اشد لي حقنا

  • عاطلة
    السبت 19 مارس 2011 - 00:23

    اريد الاشارة الى احدى النقط والتي اثارت انتباهي;وهو انه بعد خطاب جلالة الملك نصره الله; لم ترضى بعض الفئات المريضة ببعض مضامين هذا الخطاب; او ربما تفاجات بالاستجابة الملكية التي فاقت سقف المتطلبات.المهم هو ان هذه الفئة تركت جوهر ولب الموضوع لتبحت في جوانبه وهوامشه; رافضة بذلك تعين اللجنة الاستشارية من طرف الملك بحجة أن اللجنة لا تمثلهم ،وطالبوا ان تنبثق هذه اللجنة
    من اختيار الشعب.و هنا يطرح السؤال هل انبتقث حركة ٢٠ فبراير باختيار من الشعب? هل صوت بعض اعضاء هذا الشعب على هذه الحركة?لا للتناقض;ولا للفتنة واتركوا الشعب يعيش بسلام

  • مواطنة مغربية
    السبت 19 مارس 2011 - 00:03

    لمغاربة راكم دسرت أفتو لقياس يالله بان لكم تغير حتى شفتو لخرين فن كنت شحال هدى الى نتومة غير إم مع لدارها لخرين خصكم ديرو فحالها هادشي ليحدقٍ فيه

  • gholamin
    السبت 19 مارس 2011 - 02:17

    عاجل: عمد المخزن في مدينة خريبكة، في إحدى حماقاته المسعورة، إلى اختطاف عضوين من جماعة العدل والإحسان بطريقة هوليودية، وهما الأخوان محمد الدبار وعمر لحكيم، بعد صلاة الجمعة ، ثم اقتيدا إلى المقر المركزي للأمن بالمدينة الذي تم تطويقه من قبل قوات الأمن بعد توافد عدد كبير من أعضاء الجماعة . وقد تم إطلاق سراح الأخ عمر لحكيم، فيما لا يزال الأخ محمد الدبار قيد الاعتقال إلى حد كتابة هذه السطور( الساعة 9 ليلا من يومه الجمعة 18 مارس ). ويذكر أن السلطات المخزنية بخريبكة تسعى جاهدة وبكل الأساليب الدنيئة إلى توريط الجماعة في الأحداث الدامية بالمدينة يوم 15 مارس الجاري والتي يعلم الجميع براءتها منها.

  • abderrahmane
    السبت 19 مارس 2011 - 01:41

    la manifestation de demain n’aura aucune valeur au sein et après un discours courageux et audacieux.

  • ramdan
    السبت 19 مارس 2011 - 02:07

    الملك هو قوة المغرب،وهوا لضامن لحقوق الشعب ،وحامي حمى الملة
    والذين،إن بعض الإعلاميين ورجال السياسة وحقوق الإنسان جعلوا من حقوق الإنسان ذريعة لتشويه صورة المغرب ومساعدة خصومنا للتشهير بنا والإساءة لنا ولوحدتنا الترابية ،لهؤلاء أقول :إن مناورات الأعداء بدأت تنكشف للشعب لهدا فعليكم أن يعلم الأعداء أن المغرب أقوى من مناورات الخونة الحقيرة،وسنبقى دولة قوية رغم أنف الأعداء, وسيبقى المغرب متماسكا ملكا وشعبا، وستبقى الصحراء مغربية.

  • اريد الخير للمغرب
    السبت 19 مارس 2011 - 02:09

    بسم الله الرحمان الرحيم
    قدم صاحب الجلالة نصره الله الكتير للمغرب و لشعبه فدعون لا ننكر الجميل لكننا ننتدر هده الاصلاحات.

  • بلحسن
    السبت 19 مارس 2011 - 02:45

    اقول للمشككين انتم والله اخطر
    واقول هل تظنون ان للملك عصا سحرية يضرب بها ثم يتحقق كل شيئ
    في رمشة عين.
    الاصلاح يتم عبر مراحل يا اخوان
    وليس في رمشة عين.
    نحن مع ملكنا ونؤيده ونقف بجانبه ابى من ابى وكره من كره
    ومن كره فليشرب البحر

  • halim
    السبت 19 مارس 2011 - 02:39

    التغيير الفوري يتجلى في
    نريد التغيير الفوري والعاجل برك علينا من أسلوب التسويف نريد حل الحكومة والبرلمان و تشكيل لجنه مؤقتة لتسير البلاد تحت إمارة الملك
    نريد أولا وهذا لا يتطلب الكثير محاسبة عباس الفاسي والوزراء كلهم حول الأموال التي نهبت والصفقات التي أبرمت على الأوراق .نريد معرفة جميع ملفات الفساد بالمغرب من التعاضدية والمطارات و الجامعات و الابناك cih
    وصندوق التقاعد………نريد محاربة الأباطرة الكبار .
    نريد الزيادة في الأجور العاجلة لان للموظفين و العمال الدين يعانون من ويلات الغلاء الفاحش للمعيشة ومن ارتفاع صاروخي للمعيشة.التي تضاعفت 4مرات .في الوقت الذي عرفت فيه الأجور تدنيا سافرا للموظفين البسطاء وتزايدا لكبار الموظفين
    .الملك يريد الإصلاح الجدري لكن اللوبيات الدائرة به ترفض الإصلاح والتغيير
    لأنها لا تريد للشعب المغربي إلا الفقر و تعتبر الشعب المغربي مثل الجردان نريد إصلاحا وتغيير نحن وراء الملك .
    ونريد محاكمة العائلة الفاسية التي استحوذت على خيرات البلاد منذ الاستقلال إلى الآن و كونت ثروات لصالحها ولصالح عائلاتها .
    ما مصيرا موال الفوسفاط والفضة والذهب والأسماك وخيرات هذا الوطن إلى أين تذهب .من يستفيد منها .الشعب لا الفقراء لا ومن إذن تريد معرفة الحقائق.
    كفانا نهباببا أيها المفسدون من وزراء و أمناء أحزاب و كتاب عامون بالوزارات ومدراء عامون .
    نريد التغيير والإحساس بأننا مواطنون مغاربة نعيش في كرامة وعدل وديمقراطية حقه
    تريد تخفيض أجور الوزراء والعمال والمدراء العامون والكتاب العامون والنواب بالبرلمان لأنه لم تم بالفعل تقليص أجرتهم لما تم القضاء على البطالة بالمغرب نهائيا
    أنهم يشرعون لمصالحهم ولصالح مشاريعهم ومطالبتهم بتأدية الضرائب المتربية عليهم لما عاش المغاربة أفضل عيشا ولكن هؤلاء اللويبات يمكرون والله خير الماكرين.
    لكن التغيير قادم لامحالة

  • مغربي
    السبت 19 مارس 2011 - 02:25

    السؤال الأكبر هو هل المؤسسات التي تؤطر الشعب في مستوى الاصلاحات المرتقبة ؟ الملك ألقى بحمل ثقيل على الشعب وحمله مسؤولية تدبير شؤونه، وعليه أن يتحمل هذه المسؤولية، وبدل المطالبة بالمزيد الهروب إلى الأمام علينا ان نسائل انفسنا عن الدور القادم لهيئات المجتمع، أليست الأحزاب جزءا من التفاحة الفاسدة ؟ ألا تضم الجمعيات قطاعا هاما من المفسدين والانتهازيين ؟ ألا يجذر بالأحزاب أن تكرس الديموقراطية داخل هياكلها قبل أن تطالب بدمقرطة الدولة ؟ ألا يورثون ابناءهم المناصب ويعدونهم للحقائب ؟ ألم يستولي نوبير الاموي على جميع مقرات النقاية وحولها إلى ملكه الخاص دون حساب ؟ ألا يغتني القيمون على كل الأحزاب بشكل غير مشروع ويشترون الاصوات ويفسدون ما صلح من الانتخابات ؟ ألا يبيع المواطنون أصواتهم بأبخس الأثمان ويمهدون الطريق للمفسدين لمواصلة فسادهم وتحصين انفسهم بجدران البرلمان ؟
    الخطوة الملكية اليوم هي كرة ثقيلة ألقيت على هذه الاحزاب وإشارة كبرى تروم تحميلها المسؤولية وكشف زيف مطالبها في الاصلاح ؟ وبدل الهروب إلى الامام علينا ان نحدد المسؤوليات ويصلح كل شخص نفسه بدل الاعتكاف على طلب المزيد … وإن لم نصلح معاقل الفساد المتجذر في نفوسنا ـ لكل نصيب ـ لن ينفعنا دستور بريطانيا

  • سوسو
    السبت 19 مارس 2011 - 02:03

    أناشد الشباب ان ينضبطوا ويتزنوا وأن يتضاهروا بشكل سلمي ويبتعدوا عن الفوضى والاستهتار..وأطالب الحكومة ان لا تستهين بالشعب والشباب وتبدأ حالا في الاصلاحات الاقتصادية والاجتماعية من ترقية استثنائية لجبر الضرر وتشغيل دوي الشهادات العليا أولا ودعم الفئات المعوزة والمحتاجة ثانيا..وفي نفس الوقت متابعة الاصلاحات الدستورية والقضاء والادارة..ومعالجة أزمة التعليييييم حالا فأشياء كثييييرة لا ولا تبشر بالخير..نتمنى خيرا.

  • jilli
    السبت 19 مارس 2011 - 02:05

    اسيادنا نشك فحوايجي !! لولا 20 فبراير ميكونش اصلاح دستوري ! حنا مدينين ليهم . علاه فين عمر لملك خطب ف 9مارس ؟! انا بغيت ملكية برلمانية .

  • حسناء
    السبت 19 مارس 2011 - 02:23

    من تعليق الاخ المحترم gholaminيتبين لنا ان اصحاب المخزن لديهم هدف واحد هو ابطال الحق و احقاق الباطل .و اتحدث كمواطنة مغربية اصيلة محبة لوطني الدي هو المغرب ان كل السلطات المغربية كاذبة لا تعرف اي ديمقراطية و لا مساواة هناك فقط مصالح و اطماع لكن الله لا ينسى عبده و كماترون الان ما يعانيه العالم الاسلامي من غضب و ثورات لنيل الكرامة الانسانية و الحرية صدق الل في قوله”و لينصرن الله من ينصره”

  • خدوجة الطالبة
    السبت 19 مارس 2011 - 00:09

    انااتق في الملك و انا متأكدة انه سيقوم باللإصلاحات و سيفي بوعده ان شاء الله

  • maghribiya assilla
    السبت 19 مارس 2011 - 01:35

    احب ملكي وأثق به فهو حامينا ولا أحد في المغرب يخاف على هده الأرضى مثله نتمنى تغيراً في الحكومة أما ملكنا فنحن معه إلى أخر نقطة دمٍ في عروقنا الله معاك يا محمد المغرب

  • toto
    السبت 19 مارس 2011 - 01:29

    J e suis sur que le regime marocain aura le meme destin que les autres regime arabe comme la lybi egypte ou tunisie

  • الحوس المغربي
    السبت 19 مارس 2011 - 00:21

    اشتري دادا الحوس بقر عجوف نحيل وقد يستوي مع واحدة منها في الميزان .انه يريد الحليب والسمن واللبن والعجول .ما عليه الا تسمينها والعناية بها احسن تقويم .
    مرت الايام والشهور البقرة تسمن وتكبر وتحقق له كل ما يبغي ويتمني .دادا الحوس علي عكس البقر اصبح نحيفا ضعيفا وملامح وجهه تغيرت الي اسوا بفعل السهر والرعي والتعليف .
    تري هل سيصبح ولاة الامور بمجرد اخدهم زمام الامور في التسيير والادارة مثل دادا الحوس ?????

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 111

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50 1

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50 3

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 9

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 43

الفرعون الأمازيغي شيشنق