هيتيمانا: إشعاع ملك المغرب حصن ضد التطرف

هيتيمانا: إشعاع ملك المغرب حصن ضد التطرف
السبت 22 أكتوبر 2016 - 09:15

قال مفتي الجمهورية الرواندية، الشيخ سليم هيتيمانا، إن الهالة الدينية والإشعاع الروحي للملك محمد السادس يمثلان حصنا حصينا ضد تهديدات التطرف.

وقال الشيخ هيتيمانا في تصريح صحفي: “نحن ممتنون للملك على المجهودات النبيلة التي يقوم بها للدفاع عن قضايا المسلمين، ولدوره في تعزيز قيم التعايش والحوار بين الشعوب والديانات”.

وعبر مفتي رواندا باسم مسلمي هذا البلد الافريقي الواقع شرق إفريقيا، عن اعتزازه وسعادته بالزيارة التي يقوم بها للملك لرواندا.

واعتبر ممثل مسلمي رواندا، الذين يقدرون بحوالي 20 في المائة من سكان هذا البلد، أن “الامر يتعلق بزيارة ستعطي دفعة قوية لعلاقات التعاون بين البلدين في شتى المجالات”.

وقال الشيخ هيتيمانا الذي لم يخف إعجابه بالجهود النبيلة التي ما فتىء الملك يبذلها لتكريس قيم السلم والحوار ، “إنها زيارة تاريخية بكل المقاييس “.

وأبرز أن المغرب “بلد ينعم بالسلم والاستقرار بفضل ريادة وتبصر الملك الذي نجح في قيادة بلاده وشعبه نحو تحقيق مزيد من الرخاء الاقتصادي والديمقراطي، في بيئة إقليمية تعيش على وقع الاضطرابات وعدم اليقين”.

وأكد أن الشعب الرواندي الذي عانى منذ حوالي 20 سنة من دوامة العنف وعدم الاستقرار، يقدر حق التقدير الدور الطلائعي للمغرب تحت قيادة الملك، للنهوض بالسلم والحوار ليس في إفريقيا فحسب، بل في العالم بأسره.

وأشار مفتي الجمهورية الرواندية إلى انه بفضل جهود الملك، أضحى المغرب صوتا مسموعا في كل ما يتعلق بالسلم واتخاذ القرارات الحكيمة في بيئة دولية تحتاج إلى قيادات متبصرة قادرة على “السير بنا على درب الاستقرار والتعايش”.

وأشاد في هذا السياق بالعديد من المبادرات المحمودة التي قام بها الملك بهدف النهوض بقيم الاعتدال والتسامح وتدعيم إسلام الوسطية والاعتدال.

وتطرق مفتي رواندا في هذا السياق لإحداث مؤسسة محمد السادس للعلماء الافارقة، مشيرا إلى أن هذه المؤسسة أضحت أداة فعالة لأنها نابعة من بلد أصبح قبلة للشركاء الافارقة من أجل الاستقرار السياسي والروحي وقطع الطريق على الظلامية.

وخلص الشيح هيتيمانا الى القول “نحن في حاجة الى بلد مثل المغرب لوضع إفريقيا وبطريقة لا رجعة فيها على سكة الرخاء الاقتصادي، وجعلها بمنأى عن مخاطر الظلامية”.

‫تعليقات الزوار

2
  • محمد محمادي
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 10:05

    %20بزاف تقريبا 2% من المسلمين في روواندا. الكلام الخاوي عن الدين والعرق يؤدي ال التطرف ثم الى الفتن والقتل. في عهد المصطفى (ص) كان الدين جذابا بتربية المسلم وتعلمه وبالانتاج التقني والفكري وليس بالدفاع الشفاهي المتطرف العقيم وبمجتمعات في الحضيض…..

  • خالد
    السبت 22 أكتوبر 2016 - 10:09

    ملك حكيم الله يحفظ من الحساد وطول العمر ان شاء الله

صوت وصورة
مشاريع تهيئة الداخلة
الأربعاء 27 يناير 2021 - 21:40 8

مشاريع تهيئة الداخلة

صوت وصورة
انفجار قنينات غاز بمراكش
الأربعاء 27 يناير 2021 - 20:24 16

انفجار قنينات غاز بمراكش

صوت وصورة
أشهر بائع نقانق بالرباط
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:54 25

أشهر بائع نقانق بالرباط

صوت وصورة
انهيار بناية في الدار البيضاء
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:30 5

انهيار بناية في الدار البيضاء

صوت وصورة
مع بطل مسلسل "داير البوز"
الأربعاء 27 يناير 2021 - 10:17 12

مع بطل مسلسل "داير البوز"

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 16

كفاح بائعة خضر