واشنطن بوست: النموذج المغربي، المنعطف الصحيح

واشنطن بوست: النموذج المغربي، المنعطف الصحيح
الأربعاء 16 مارس 2011 - 23:56

قد تبذل جهدا مضنيا لتجد تناقضا في منطقة الشرق الأوسط خلال الأسبوع أكثر مما كان عليه الأمر في ليبيا والمغرب. ففي الوقت الذي تواصل فيه حمام الدم بليبيا، أخذ المغرب منحى مغايرا. كان الليبيون يقاتلون من أجل حياتهم، في حين كان المغاربة ينصتون لخطاب غير معتاد، وعد فيه الملك محمد السادس بـ «إصلاح دستوري شامل»، يتضمن تغييرات بشأن طريقة اختيار الوزير الأول.


إنه لأمر عظيم في المغرب. ففي العشرين من فبراير، خرج المغاربة إلى الشارع مطالبين بالمزيد من المحاسبة وبإصلاح دستوري. وصبوا قسما كبيرا من غضبهم على البرلمان والأحزاب السياسية. وبدلا من أن يقوم الملك بقمعهم، قرر الرفع من وتيرة مسار الجهوية ولامركزية السلطة. والغاية من وراء ذلك هي نقل السلط والصلاحيات من العاصمة الرباط وتفويضها للهيآت المحلية المنتخبة.


وسيستلزم هذا الأمر تحديات تاريخية لبلد لم يتحمل فيه أشخاص محليون مسؤولية الحكامة. كما أن فرصة تطوير هذا المسار تظل حقيقية وبارزة، أما القول بأنه سيكون ثمة منعطف انتقالي صعب ، فإن ذلك قد يبخس الأمر قيمته.


ولقد نوهت فرنسا وإسبانيا بالخطاب قبل أن تثني الأمم المتحدة ثم إدارة أوباما، ولو بشكل متأخر، على تلك الخطوة. وجاء الرد الأمريكي على لسان المتحدث بوزارة الخارجية الأمريكية، بدلا من كاتبة الدولة في الخارجية، في حين تميز موقف أوباما بالصمت. وفي المقابل، كانت هيلاري كلينتون هي من نوه في السنة الماضية بالمغرب واعتبرته «نموذجا يقتدى به». ولسوء الحظ، فإنها شخصيا لم تجد فيه خلال الأسبوع الماضي النموذج الذي تسعى لترويجه.


إذن ما هي الخصائص السياسية التي تجعل المغرب مميزا عن بقية جيرانه؟


ثمة إجماع في المغرب حول الملكية. فالملكية ظلت لعدة قرون رمزا للوحدة، في بلد يتميز بتنوع لغوي واختلافات دينية جوهرية. إلى جانب ذلك، فإن كونه يمثل أعلى سلطة دينية في البلد إلى جانب كونه حاكما، يجعل الملك في المغرب يحظى بالشرعية والاحترام اللذين قد يحلم بهما معمر القذافي، حسني مبارك وزين العابدين بنعلي. كما أن هذا الملك انخرط في مسار يمتد لعشرين عاما يشمل إصلاحا اقتصاديا وسياسيا، بما في ذلك النهوض بحقوق المرأة والتنمية الاقتصادية.


ما الذي يمكن أن تتعلمه الولايات المتحدة، والأهم من ذلك، جيران المغرب من المقاربة الملكية؟ بالنسبة للولايات المتحدة، ينبغي أن يكون هذا تذكيرا بأن المغرب حليف يمكننا، بل وينبغي علينا، العمل معه. وبنفس الدرجة التي تبنى بها أوباما «أجندة الحرية»، سيكون من الحكمة أن يوفر الدعم المالي، السياسي والتقني. وبغض النظر عن الدعم المالي، فإن التحول إلى نظام محلي أكثر ديمقراطية ، سيتطلب توفير التكوين لمئات المسؤولين المحليين في كل المجالات، من التخطيط المدني إلى المحاسبة. وربما ليس هذا وقت تقليص الدعم لأكثر البلدان المسلمة استقرارا في المنطقة.


الأهم في كل هذا هو أن بإمكان المغرب أن يكون مثالا للدول الأخرى في المنطقة، حيث إن أفضل حاجز أمام المتطرفين الإسلاميين والثورات العلمانية هو إقامة بلد حداثي يوفر للشباب فرصة النجاح الاقتصادي والحرية السياسية، ويتعين على الذين لم يبلغهم بعد لهيب الثورة أن يفكروا بجدية في النموذج المغربي.


*عن “ واشنطن بوست” – ترجمة: الاتحاد الاشتراكي

‫تعليقات الزوار

35
  • Hicham
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:50

    Le gouverement des USA n’a pas d’amis dans ce monde. Il ne faut pas compter sur ce les responsables des USA disent, prenez l’example de Moubarak qui etait un bon ami d’Israel et des USA. Le Roi du Maroc doit compter sur lui meme et doit supporter les consequences tout seul si les choses vont retournees mal. Encore une fois il ne faut pas compter sur la politique Ameraine

  • cıtoyen
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:46

    c’est normal USA declare que le maroc est une pays exceptionnelle,car le maroc est le gardien de l’occidental et USA dans l’afrique du nord surtout aprés la revolution de tennusie et egypte.
    les gouverneurs rondent des services gratuits et contre l’ accepte de people
    est ce que nous sommes tjrs besoin les juges des autres surtout USA
    les marocains font des solutions dans les domaines sociaux et economiques pas par la creation des etablissements politiques
    la nation veux des changements pratiques pas de discours
    notre rendez-vous le 20 mars.

  • marocaine
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:52

    سبق لفرنسا والولايات المتحدة الإشادة بزين الهاربين بن على

  • محمد المتوكل
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:44

    نحن أهل مكة و أدرى بشعابها و لن يأتي صحافي من أمريكا ليحدد مستوى الجوع في البطن المغربي، نحن نرى وطننا مخرب و النخبة الحاكمة تنهب على مدى عقود و الشرفاء من الشعب المغربي يختطفون و يعذبون و يقتلون و للغرب أكثر من أصبع في مأساتنا و لا داعي للاستخفاف بعقولنا.

  • A
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:54

    ان واشنطن تخلق سوا البلبلة لا تصغو لها انها مثل الشيطان من تبعها صقط ….حسنى مبارك –.بن علي ……………

  • moroccan
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:30

    إذا كانت حركة 20 فبراير تفهم السياسة أكثر من الأمريكيين، فهذه علامة من علامات الساعة

  • tatawi
    الخميس 17 مارس 2011 - 01:02

    التزكية الامريكية للاي حاكم عربي هي تهمة . شئنا ام ابينا فان خطاب الملك لم يات بجديد انما جاء لربح مزيد من الوقت للامتصاص غضب الشعب لكن مهما حاول النظام في المغرب ان يتملص من الاستجابة لمطالب الشباب فانه سياتي يوم ينزل فيه عند رغبة الطبقة الكادحة وماذلك اليوم ببعيد

  • khalidvotre ami
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:42

    ايها السادة المحترمين في الماضي القريب يعني مع نهاية الاستعمار الاجنبي في الوطن العربي وقيام الدول المدكورة الان لم تكن المملكة الا في كل من المغرب الاردن السعودية اما ليبياوسرياومصرتبدل الحال بسرعة.وبعد دالك تكونت جبهة من الحكام الجدد منهم جمال عبدالناصر حافض الاسد بو مدين وصاحبنا القدافي وغيرهم وصارو يدعون انهم هم المخلصون ولا سواهم وصارو يستهزؤون بالانظمة الملكية لانها حسب تقديرهمانظمةمخملية لا تستطيع الثبات وكانو في جميع خطبهم يغمزون ويهمزون العالم وخاصة شعوبهمويقولون ان انظمتهم هي حلم الملايين واليكم مثال على دلك بو مدين رحمه الله قال في يوم من الايام صتصبح الجزائريابان افريقيا وصدقوه الاخوة الجزائريين ثم قال انظرو ملك المغرب انه يبني السدود انه احمق ونحن نبني المصانع وضحك وقهقه .الان انظرو ما يفعله هاؤلاؤ بشعوبهم انها احلام الشعوب تحققت انها الثقة العمياءانه الكدب وما يفعل بالناس.الله يرحم من اخترع النيت l inter netانهاالوسيلة الخارقة اللتي فضحت القتلةوجعلت الناس يخابرون بعضهم بكل حريةولو. استسمح الجميع واقول ان الملكية الحقيقية هي القادرة على تقديم نمودج الحكام المقبلون بدوب نفاق بدون بلادةوالملكية هي الحل بين المغرب والجزائر وسوف يقول من يقول في المستقبل والسلام.

  • akram
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:20

    أومازال هناك عاقل يتق بكلام هؤلاء الاعلاميين الغربيين، هذا ما قالوه عن مبارك و قبله زين العابدين، أالم يساندوهما و يأيدوهما في البداية، و لقد رأى الجميع كيف انقلبوا عليهم في الاخير، إن كلام الغرب المعسول اصبح علقما لم يعد احد قادر على تدوقه، فما يقله هؤلاء اليوم عن المغرب هو من باب المصلحة المادية التي تربطهم مع النظام، أما الحقيقة فهي واضحة في ميادين التحرير المغربية الدار البيضاء، الحسيمة و بالامس خريبكة، جرائم بوليسية بشعة إن بينت عن شيء فإنها تكشف الواقع الاستبدادي للنظام المغربي

  • moha
    الأربعاء 16 مارس 2011 - 23:58

    YA SIDI ne nous voulons pas être un exemple des autres pays de la région, on attends au moins qu’on réussisse déjà après on parlera de l’exemple,
    vous croyez que les systèmes mafieux qui détiennent l’économie la richesse de pays ils vont bondonner facilement, il faut rêver mon vieux?!!!!!;sauf s’il y a une union entre leROI et peuple, sinon il ne faut pas vendre la peau de l’ours avant de l’avoir chassé.
    donc vive le roi pour son courage vive le Maroc, et que les mafieux s’effacent.

  • chadi
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:48

    اذا اراد المغرب ان يكون نمودجا في المنطقة فعليه ان يفعل الاصلاحات في جميع المجالات وعاى ارض الواقع .فغالبا ما سمعنا عن نية الاصلاح ونفاجأ بان دار لقمان على حالها .فقوة الرافضة للتغيير تفشل كل المحاولات الهادفة الى جعل المغرب نمودجا ديموقراطيا ناشئا وقوة اقتصادية صاعدة .

  • إذا مدحك الشيطان فاتهم نفسك
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:56

    إذا مدحك الشيطان فاتهم نفسك

  • قناص الحق
    الخميس 17 مارس 2011 - 01:04

    صحيح النمودج المغربي ولا في الاحلام!!!!
    خصوصا الزروطة المخزنية!!! برافو…….
    قناص الحق

  • aarab
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:00

    la constitution c’est le peuple qui va le choisir ce n’est pas les gens qui ont profiter de pouvoir depuis 1956 il faut demander au peuple qu’ils constitution veulle ce n’est pas aux gens qui profite de pouvoir jai confiance a personne au maroc qui me presente et que dicte n’importe quoi on cherche la vrie democratie on cherche pas bla bla sans resultat pas de confiance a personne le peuple marocaine est majeur na besoin de personne qui parle a ça place.les marocaine ils sont besoinni des hommes politique de rabat ni de leurs partie politique perimés leur date est passéé ni de leurs syndicats dans la democeratie il ya ni monseigneurs ni fqih ni chrif létre humain kif kif..

  • علوان
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:18

    سؤال هل قطعن الواد او نشفو رجلينا اولينا زعم تنعطو المتال بذمقرجية و ولنا بحال سويذ او الالمان تنفخ في زك المعلوف او هو جعان في كرشو

  • BEN Ali
    الخميس 17 مارس 2011 - 01:00

    Oui pour les rèformes. ,oui pour une monarchie parlementaire Non aux courtisans ,chercheurs de faveurs et de pensions,non aux courtisans parasites qui vivent d’economie de rente et de corruption

  • tayret
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:02

    Le maroc a besoin d’un changement concrete sur toutes les niveaux.le peuple ne croient plus au discours ni promesses.le peuple veut voir le changement dans la vie quotidienne de chaque citoyen ,le peuple a besoin du respect dans les administrations makhzeniene et surtout la sinistre de l’interieure,et la corruption flagrante .le peuple a besoin d’une vie de dignite et respect pour son droit de vivre en paix dans son pays,loin de repression quotidienne ,contre l’abus du pouvoir a tout niveaux,le peuple a besoin d’une constitution et une loi qui controle les diverses forces de repression qui sont au dessus de toute loi le peuple a besoin d’une justice independante et equitable pour tous ,non seulement pour l’elite. Le peuple a besoin d’une constitution du peuple et pourle peuple qui garantie le droit a tous et l’abolition del’article19 et une constitution qui garantie la liberte d’expression et la liberte de la presse loin de toutes obstacles , ligne rouge ou tabou, ,,,.

  • ماجدة
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:04

    ما شفنا غير بلا بلا بلا من الكل
    فين التنفيذ
    قربنا الاربعين ولم نشغل بشهادتنا العليا
    والشيء المضحك يعلنون مبارة دون الاربعين وععععععععععععع للتقدم والازدهار
    انا عندي زايد ناقص
    نموت نحيا نسجن نتعذب ماكاين فرق
    يعني علاش نصبر
    ولاش الشعارات الكذابة
    والشفارة ناهبين وعايشين برزقنا
    اقول لامريكا روحي نعسي وتهلي بالطفل ديالك اسرائيل اما نحن خلينا مع همنا الازلي.
    اردوا الراحة اذن فليخرجوا المسروقات والتوظيف المباشر من غير فهمات وبلا بلا بلا فايدة.

  • معلم
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:06

    هي أمريكا كما عهدتها..حامية الديموقراطية و راعية شعوب العالم و رسول الخير و السلام إلى شعوب الأرض قاطبة !!!!!
    انسوا مافعلته ببني جلدتكم في العراق , انسو دماء الشيوخ الركع و العجائز الرتع , انسوا آهات الثكالى و أنين اليتامى , امسحوا من ذاكرتكم جثت و أوصال الغراويين, فهي ما فعلت ذلك إلا حبا لسواد عيونكم…

  • marocain berber du nord
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:10

    chers amis
    well,,about king,,he is one of the bigest mafia,mohammed6 is so rich,, but soooooooooooooo rich,he took and his father also alllllll our land,all things,,but all,,go off mohammed6 and his familly,,we dont need you,,just gooooooooooo

  • citoyen marocain
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:22

    assalam et salut pr ts les marocains moi ce qui me fait mal au coeur c le manque d éducation et de respect entre nous soit ds la rue ds lieux publics …chez ns et comment notre société pourra bénéficier des réformes on dirait qu on verse de l eau l eau ds des terres ou tetes solides romment les gens se comportent ce sont de vrais humains c pourquoi leurs politiques réussissent chez ns il faut apprendre à dialoguer à respecter et apprendre les bonnes manieres sociales et ensuite participer au developpement de ce pays cher par le biais des associations partis organisées participer massivement aux éléctions et non pas tourner le dos à tte initiative pr dire enfin non c pas logique il faut mettre ca au lieu de ca…à mon avis si qqu un est jalou de ce pays il doit contibuer à sa modernité d une facon opportiniste et légale.bref n attendons pas les choses viennent tte seules et et il ne faut ns culpabiliser ou culpabiliser les autres il faut travailler chercher coordonner …il y a tjrs des occasions et il ne faut pas tendre la mains pr le pain ou le travail par les manifaestations l .l etat prépare le cadre et le terrain à ns de cultiver cette terre c était notre tradition.pr créer de l emploi il faut investir et pour investir il faut épargner je dis les milliards chaqu un de ns pourra faire l affaire mem avec qques dirhams .prennons l exemple de la révolution du japon;j invite ces jeunes de lire les hisoires de ces pas et qui ont révolutionné mais pas de cette facon.enfin soyons polis et respectueux entre ns et ne laissons ce beau pays tomber entre les ennemis de l évolution et civilisation;

  • Ghayour
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:08

    Washington Post and other magazines are just PR companies paid by the palace to sell us lies and deception. Morocco is a totalitarian, oppressive, and dictatorial regime. No matter how they sugarcoated, it will always be a corrupted one. Needless to say that the same magazine and the same country (the US) were telling the Egyptians the same lie about Mubarak’s regime. Where is Mubarak now?
    It’s up to us Moroccans to change things and choose our leaders and government, not some outsider to tell us what regime we should have. If they like this regime and think it’s a model, why don’t they implement it in their own country?

  • jojo
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:28

    ضحك علينا بهدا مقال ولا تضحك علي مريكان?
    اداكان اصلاح ديموقراطي اليوم بعد ٢٠ فبراير فمادا تسمي الخطابات و تصريحات التي هي بلا عدد عند تولي ملك عرش بنتقال ديمقراطي وتحول ديموقراطي و حكامة و كل تلك مصطلحات رنانة اسؤال اين هي ديمقراطية مند تولي ملك جديد?
    زاد اغنياء فسادا و فقراء فقرا هده هي خلاصة ١٠ سنوات بدون مقال مطول وشكرا
    موعدنا ٢٠ مارس
    اكروش حرام

  • khitab 3la khitab
    الخميس 17 مارس 2011 - 01:06

    بكل صراحة لقد سئمنا الخطابات والشعارات ونريد تغييرا حقيقيا يرتكز علي اعتراف الدولة المغربية باخطائها وفشل مموعةكبيرة من مخططاتها ثم ارجاعها الثقة للشعب فبعد اعوام الرصاص والقتل اغلبية المغابة لا يستطيعون حى الحديت في الامور السياسية البسيطة فما بالكم سيادتكم بمواضع حساسة؟ لم يعد الامر يتعلق بالخبز بل اضافة الى نريد الاحساس بمغربيتنا وبسيادة القانون على الجميع .فكفا من الخطابات البراقة وتعيين اللجان فقد تعددت حتى صرنا لا نميز بينها. اطيحوا اسيادهم للتيران

  • حمو
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:12

    الواشنطن بوست والاتحاد الاشتراكي افهم الفاهم شي قليب الكار كاين تما غي الله استر

  • Ghayour
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:24

    Washington Post and other magazines are just PR companies paid by the palace to sell us lies and deception. Morocco is a totalitarian, oppressive, and dictatorial regime. No matter how they sugarcoated, it will always be a corrupted one. Needless to say that the same magazine and the same country (the US) were telling the Egyptians the same lie about Mubarak’s regime. Where is Mubarak now?
    It’s up to us Moroccans to change things and choose our leaders and government, not some outsider to tell us what regime we should have. If they like this regime and think it’s a model, why don’t they implement it in their own country?

  • didi
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:34

    Sincèrement, je suis heureux de lire les posts, tous les posts publiés ici ! C’est bien la 1ère fois que je vois autant de conscience et de vigilance, ça fait énormément plaisir, Yaatikom Assaha, l’eveil est en marche. L’espoir est permis. Vive le Maroc et vive l’Afrique !

  • mohamed
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:36

    franchement je ne comprend rien. demandez vous une seule question chers compatriotes ,que vous faites pour votre pays? avant de demander ce que il fait fait pour vous

  • جلال الرباط
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:40

    لماذا نجحت الثورة في تونس ومصر!!!
    لأنها كانت شعبية ولم تدخلها الأحزاب الا متأخرة،
    اما في المغرب فقد ركبت جماعات وأحزاب لها اجندتها الخاصة على هموم المواطنين، فاليسار المتطرف الملحد يريد نظام علماني وحرية الجنس ويرى في الاسلام دينا رجعيا، العدل والاحسان لا تؤمن بالديمقراطية ولا تؤمن بالاصلاح المتدرج، اما الجمعية المغربية لحقوق الانسان فموقفها معروف من قضية وحدتنا الترابية فهي تدعم الانفصاليين ولا يرجى منها خير.
    لذا وجب اعطاء الوقت الكافي للاصلاح السلمي وعدم التفريط في الاستقرار الذي ينعم به المغرب وعدم الانسياق وراء الانتهازيين لان لهم مطامحهم الحاصة وكرههم للنظام هو الذي يحركهم
    أعطوني اجابة شافية عن التحالف الماجن بين العدل والاحسان واليسار الراديكالي رغم الاختلاف في الايديولجيا بل والعداء بينهما!!!

  • younes
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:38

    Mon cher ami, faut que tu sois convaincu et persuadé si possible qu’il le faut, qu’on est dans un univers ou le développement ne peut etre garanti ni atteint si on choisit de nous renfermer et d’exclure l’autre ou mieux encore l’autrui, souviens toi que les discours patrimoinistes à savoir l’intégrisme , le salafisme et le discours de l’amazaghité avaient presque opté pour ce que tu viens de proposer mais ils ont tous fini par l’échec et c’est la meme chose pour ce qui est des discrours modernistes y compris l’historicisme, le rationalisme et l’interculturalisme ( meme si j’opte en qlq peu pour ce dernier). si tu as encore des doutes, encourages toi et regarde l’exemple de la turquie. d’aucuns ne pt ignorer le développement auquel elle est atteinte mais ça n’a été jamais en autonomie. autrement dit l’europe ainsi que son ouverture sur les autres pays lui a permis d’avoir une bonne place diplomatique. je n’aurai donc point besoin de t’expliquer davantage je compte sur ta comprhénsion et sur ton esprit critique et merci

  • Hmaad
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:14

    Les journalistes de Washington poste sont des lobiyistes pour des projects politiques>
    Ils sont aussi des journaliste google.

  • فلاح مغربي
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:58

    لتنوير الراي العام المغربي … هناك اموال تدفع لمثل هذه الصحف الاجنبية لاعطاء مثل هذه التصريحات والارتسامات واحكام القيمة. فهل ستطلعون الشعب المغربي عن حجم هذه الاموال المدفوعة لمثل هؤلاء المهرجين.
    وللتذكير فانه من الحكمة، اذا كنا بحق نعتز بمغربيتنا مما يقتضي ان نقلع الاشواك العالقة باجسادنا بانفسنا.. واذا كنا نسعى لبناء مغرب ديموقراطي فعلي، فاننا لسنا بحاجة لتزكية لا امريكا ولا فرنسا ولا بريطانيا ولا غيرهم، خاصة بعد تجاربهم لحرق الاخضر و اليابس في العديد من نقاط العالم تحث ذريعة محاربة الارهاب وتكريس الديموقراطية وغيرها من الذرائع فيكفي امريكا الدمار والخراب الذي الحقته بالعراق، حيث خلفت مليون قتيل و4 ملايين طفل يتيم ومليوني ارملة دون ان ننسى ان هدفها هو تحقيق مصالحها الاستراتيجية المتمثلة في البترول وحماية ربيبتها الكيان الصهيوني.
    فرجاء من اصحاب المنابر الاعلامية لاتستهينوا بذكاء الشعب بتظليله لان المغاربة لا يقبلون من يستغفلهم ويستحمرهم

  • Khattabi
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:16

    MERCI MISS USA ON A PAS BESOIN DE TOI POUR NOUS APPRENDRE CE QUI EST A NOTRE FAVEURTT SIMPLEMENT PCQ TU L’AS FAIT ASSEZ POUR NOUS DEPUIS 1950, DONC REPOSE TOI UN PEU… TU VEUX BOIR QLQ CHOSE?.. :))l

  • Hamid
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:26

    VIVE HASSAN II que Dieu le bénisse.
    VIVE HASSAN II que le Dieu le bénisse.
    VIVE HASSAN II que Dieu le bénisse.
    En son temps, il avait et aurait aujourd’hui fait révolution tout seul.

  • الحوس المغربي
    الخميس 17 مارس 2011 - 00:32

    من المطالب الملحة لفك استحواد ءال فاسي واعونهم علي مراكز القرار في المملكة المغربية العزيزة علينا لابد من الحكم الداتي للمناطق الخمسة لكي تتوفرعلي كافة المؤسسات دون الدهاب الي الرباط او الي اي منطقة اخري ببرلمان محلي وحكومة محلية في اطار مملكة فدرالية يتولي قيها الملك رئاسة الدولة وقيادة الجيش.وكفا من مهزلة التقسيم الجديد القديم البصري المقنع الدي سيؤدي الي الانحطاط وتهجير السكان الي مناطق اخري بمزيد من الاضطرابات والمظاهرات ستؤدي الي ما لا يحمد عقباه.

    ان ما تشهده البلاد من مؤسسات بنفس الافكار المغرضة المبنية علي الاقصاء والتهميش لشرائح معينة من المجتمع المغربي لولوجها لمطية لشباب 20 فبراير للخروج والتعبير عن السخط .لا اعلام جهوي محظ يدكي ويحفظ خصوصيات كل منطقة مرئي كان او مسموع اومكتوب زيادة عن التهميش الممنهج من اجل القضاء علي الامازيغية في داكرة الامازيغي .والتركيز علي كل ماهو عروبي للاستحواد الظهور في الاعلام وفي البعتات الفلكلورية والفنية عندما يتعلق الامر بالخارج علي ان المغرب عربي .
    هدا ما يزيدنا ويدفعنا الي مزيد من المطالب الكثيرة تحتاج الي ندوات لشرحها للوزراء الدين لا يؤازرون الا عوائلهم .

    الشعب المغربي يريد اسقاط الحكومة الفاسية الفاسدة وضرورة محاكمتها باتهامها للاستحواد علي عدد من المناصب العليا وباستعمال السلطة .

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 18

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52 7

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31 6

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40

محمد رضا وأغنية "سيدي"

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 10

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 28

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير