‫تعليقات الزوار

23
  • طالبة مخضرمة
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 23:31

    مستوى التدريس "هابط" ومستوى الاساتذة 'هابط' ألقوا نظرة على انتاجهم خصوصا الجدد منهم ومن هم في نفس عمر السليمي الذي تحول الى ما يشبه الصحفي ، لتعرفوا حجم الكارثة ، والاساتذة القدامى تجاوزهم الزمن ، الاستهتار من الطلاب والبحث عن اجتياز الامتحان فقط والحصول على الشهادة والتي لا تعكس مستواهم الحقيقي، في دراسات الماستر حتى قبل يومين استعمل الهاتف للبحث عن الاجوبة عبر النت للولوج وقسما بالله في الدراسات العليا استعمال الغش متفش بطريقة غير مفهومة ، أما البنية التحتية لا تحدد مستوى الجامعة فلو كان ذلك لتفوقت الجامعات الخليجية في العالم، انظروا الى غزة

  • ادريس
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 23:32

    السلام عليكم،
    أستادان في العلوم السياسية وواحد من كلية الاداب لمناقشة مشاكل الجامعات؟ أين ممثلوا كليات العلوم ، كليات العلوم والثقنيات الثلاثة عشر، المدارس العليا، المعاهد الخ…؟ لمادا نفعل دائما نصف الأشياء؟ كان على منظمي البرنامج أن يراعوا التمثيلية لمؤسسات التعليم العالي حتى يحيطوا بجميع مشاكله وليس تلاثة أساتدة كلهم من نفس الكليات (كليات الاداب) بعيدون عن مشاكل المؤسسات دات الطابع العلمي والثي يعول عليها في البحث العلمي من أجل التطور والابتكار ومسايرة التكنولوجيا الحديثة.
    على كل حال الحمد لله لاثارة المشاكل في الجامعات.

  • متسائل
    الجمعة 27 شتنبر 2013 - 23:47

    لماذا يتغيب وزراءنا عن الحوارات التي تهم قضايا الناس؟
    هل السبب هو من باب التعالي ام العجز على الاقناع ومواجهة اسئلة الضيوف ام ان لانهم اصبحوا يترفعون عن هموم المواطنين؟
    ايا كان الجواب فان سياسة الكرسي الفارغ لا تخدم مصلحة لا الحكومة ولا الاحزاب ولا الشعب!
    نتمنى من وزرائنا ان يتواضعوا قليلا ويتاوصلوا اكثر مع شعب ينتظر منهم على الاقل ان يتذكروا انهم منهم واليهم والا…..

  • sidérant
    السبت 28 شتنبر 2013 - 00:17

    les pays les plus développés recherchent les diplomés et dans les pays sous dev on les refuse on les matraques ……UNE SOLUTION simple fermer ces universités et ces Ecoles de formation de je ne sais quoi au moins on aura un recort dans guiness le premier pays analphabete.par mérite

  • lm3lem
    السبت 28 شتنبر 2013 - 00:41

    السلام عليكم
    الجامعة (التعليم العالي)في حالة كارثية و اصحاب الوصاية في نوم عميق بدليل من يريد ان يعرف الحقيقة فليدهب الى جامعة محمد الخامس(ا لرباط)و جامعة الحسن الثاني(الدار البيضاء)ليحصل على ارشاد او معلومة لتسجيل او معرفة المجموعة او استعمال الزمان ,فما بالك بالتدريس اما النضافة فحدث ولا حرج—
    انا اقترح في نهاية كل سنة ان تنطم لقاء مع الطلبة المتطوعين لاستقبال الطلبة الجدد تقديم المعلومات والمساعدة للكل مجانا
    اذا ذهبتم الي ج-محمد الخامس الذي يقدم المعلومات الحراس

  • AQAR
    السبت 28 شتنبر 2013 - 01:12

    Certes l'enseignement est de mauvaise qualité. La cause principale réside dans l'incapacité du gouvernement; des enseignant et du peuple à prendre à bras le corps et à assimiler les exigences de la modernité. Notre siècle est celui de la science et cette science est véhiculée par une langue . quant un professeur explique le choix de la langue par le fait qu'elle est celle de dieux son dieux il fait pitié en
    se sauvant dans son repli identitaire Dans cette table ronde il n'y a pas de Scientifique.
    C'est triste pour notre université souvent déserte de ses enseignant qui font du bisness à l"'extérieur

  • الدكتور ادريس البوخاري
    السبت 28 شتنبر 2013 - 01:47

    بسم الله الرحمن الرحيم ، والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على مولانا رسول الله المصطفى الأمين، أما بعد ـ
    إن معالجة موضوع:"واقع الجامعة المغربية "يحتاج إلى معرفة تاريخية فاشتهرت المملكة المغربية في العالم والعالم الاسلامي ب "جامعة القرويين" التي ازدهرت فتخرج منها اطر وفي مجالات مختلفة كالفقه والقانون والطب ..الخ إلى حدود عام 1884 وهي السنة التي تخرج فيها آخر طبيب فتوقفت الحياة العلمية والجامعية وازدهارها،ثم عرف المغرب ركودا علميا جامعيا مع توالي الفتن والقلاقل ودخول الاستعمار.وبعد الاستقلال نهض المغرب من جديد وهو ضعيف البنية بدعوى القضاء على الجهل والفقر بموارد مالية وبشرية شبه منعدمة وكان التعليم والتكوين مباشرا للمغربة وبحزم ورغبة جلالة الملك محمد الخامس ووارث سره جلالة الملك الحسن الثاني طيب الله ثراهما استثمرا في التعليم الجامعي الشيء الكثير ولم تكن هناك مقاولات اقتصادية وتجارية وصناعية وفلاحية مهيكلة على جميع المستويات والأصعدة ثم بفضل فطنة المرحوم الحسن الثاني وتتبعه لمسار ونهضة التعليم الجامعي لاحظ الصراع في الجامعة والتهميش يطال عدد من الدكاترة والباحثين عن الدكتوراة..تبع

  • محمد محمادي
    السبت 28 شتنبر 2013 - 03:26

    منذ السبعينات كلما قامت جهة ما بإصلاح التعليم إلا وأفسدته وصار أسوء مما كان عليه. ذلك أن اللجان المكلفة بالإصلاح لاتتوفرعلى الكفاءة اللآزمة. وما يهم أعضاء هذه اللجان إلا ما سيجنوه من فوائد شخصية لاغيرٍ.

    وما يعقد الأمورأكثرهوأن هؤلاء المصلحون المفسدون يضخون في التعليم أفكارا مخربة باسم العروبة والإسلام واللغة العربية والحضارة …وكل الترهات لدغدغة مشاعرالناس واستمالتهم. ولكن الواقع سرعان ما يكدب إدعاءاتم وتاتي النتائج سلبية.

    والمفارقة الغريبة هي أن هاته الأفكار المدمرة تلاقي إقبالا منقطع النظير لدى الفأة المتضررة، أي السواد ألأعظم من المغاربة، أما أبناء المصلحين المخربين فهم بعيدون كل البعد عن هاته المهازل إذ يتابعون دراستهم بكل أريحية في مدارس أجنبية أوخاصة وبالأموال التي جنوها وراء تخريب تعليم بلادهم بدون أدنى وخزة ضمير. والإصلاح القادم سيكون انتقالا إلى الأسوء لامحالة ولأسباب موضوعية.

    قراءتي الواعية للأحداث ليس بتشاؤم والوقوف على الأسباب الحقيقية التى أدت بالتعليم الى ما هو عليه يساعدعلى محاولة الإصلاح. ذلك أنه إذا ظهر السبب بطل العجب وذهبت الحيرة.

  • mourad
    السبت 28 شتنبر 2013 - 03:30

    كنت أود التعليق، ولكن رأيت الخلل بادي مع هاذ القاء فحد داتو:1. على أي معيار تم إختيار المتدخلين .2. أين أساتدة الشعب و التخصصات الأخرى، ولا أقول الجامعات و الكليات الأخرى لأن بالنسبة للتلفزه المغربية المغرب هو رباط د البيضاء و مراكش و فاس،.3. لماذا هذا الغياب التام للعنصر الوزاري و الطلابي في اللقاء. الخلاصة : برنامج فاشل من أصلو

  • الدكتور ادريس البوخاري
    السبت 28 شتنبر 2013 - 08:04

    تابع لما سبق…فأقام بمبادرة مهمة في افران ومنح الدكتوراة لبعض مستحقيها بعدما استحال عليهم نيلها من طرف زملائهم المغاربة،ولم يقتصر الصراع في الجامعة على لاحتراز العلمي بل امتد حتى على مستوى المؤسسات الجامعية كدار الحديث الحسنية التي تخرج الفقهاء وجامعة القريين التي تخرج المتخصصين في الشريعة وهناك فرق بين العالمية في الشريعة الاسلامية والدكتوراة في الفقه في الدراسات الاسلامية العليا .
    و لم تتوقف الدنيا بل كان طموح الحسن الثاني قويا إلا أن المجهود كان يتبعثر فمنحت للجامعة الاستقلالية وهي محتاجة فانتهكت بفعل قلة الأطر وضعف التوظيف والتكوين وتوسعت الأحقاد وتزايدت الصراعات السياسية والنقابية فتم عمدا تسييس وتنقيب الطلبة بالجامعات مرة للتغطية على ضعف الجامعة في الاستيعاب والاحتضان والتكوين فضلا عن قلة المؤطرين وغيابهم المستمر وفي أحيان كان دلك مقصودا فحضور بعض الأساتدة مرة أو مرتين في السنة هو دليل وخطأ استراتيجي وقد تجد الأستاد زائر أو تدريس مادة في الأدب الفرنسي لطلبة الأدب العربي ، فمثلا كلية الآداب والعلوم الانسانية بالقنيطرة عدد الطلبة أكثر من طاقتها ونظرا لقلة الاساتدة تجد الطالب جالس

  • Amazighi
    السبت 28 شتنبر 2013 - 08:55

    La qualite de l'enseignement a chute a cause de l'incompetence des professeurs surtout la generation de Sellami .En plus une bonne partie de professeurs ont des ideologies de distruction ce que les pousses a attribier des bonnes notes aux amis faire des rendez vous avec les etudiantes en contrepartie des bonnes notes…

  • عابر سبيل
    السبت 28 شتنبر 2013 - 12:22

    ماذا نريد للجامعة يحيلنا على ما نريد منها.
    اذا لم تكن الجامعة موطن التكوين النظري فاين سنتعلم النظرية؟؟
    الجامعة تبقى موطنا لبناء النظريات والتفكير النظري المجرد الذي يصعب على النكوين التقني المحض الخوض فيه…
    انفتاح الجامعة على محيطها قولة تجارية يتبناها اصحاب رؤوس الاموال يبحثون عن اطر ومهندسين باقل تكلفة. العكس هو الصحيح، المحيط هو الدي عليه ان ينفتح على الجامعة في اطار الثابت والمتحرك، الثابت هو الجامعة والمتحرك هو المقاولة والمحيط بشكل عام.
    باراكا من هد التخربيق الجامعة خاصها تبقا جامعة، تبقى الفوق ندورو حولها كلنا
    ما ذا تركت الجامعة لمراكز التكوين اذا انزلقت هذه الجامعة الى مستوى ومواضيع وتقننة هذه المراكز؟؟؟ صعب على المراكز ان تصل الى مستوى الجامعة وغير منطقي ان ان تنزلق الجامعة الى دون مستواها
    اسمحوا لي، التكوين المهني ليس محله الجامعة

  • visiteur
    السبت 28 شتنبر 2013 - 12:47

    Le maroc est entrain d'enterrer ce qui existait et ce dans tous les domaines. Bientot toutes nos ecoles universites seront fermées.
    L'universite n'est pas responsables de l'emploie. Sont role dans le monde entier est la science. Il faut ecouter les specialistes du domaine et non les ignorants.

  • منتظر
    السبت 28 شتنبر 2013 - 13:46

    اتقوا الله في أبنائنا ! في الغرب يدرس التلميذ بلغة او لغتين فقط؛بينما التلميذ المغربي نريده ان يتعلم اللغة العربية و اللغة الامازيغية و اللغة الفرنسية و اللغة الانجليزية و اللهجة الدارجة ! و ربما كذالك لغة العفاريت . اللهم ان هذا منكر و طاقة فوق احتمال الطفل او التلميذ المغربي المغلوب على أمره . لماذا لا نكتفي بلغتين فقط العربية و الانجليزية او الفرنسية . سئلت صديقا عن اللغة الرسمية للمغرب ، فأجابني :"انها اللغة الفرنسية ، و اذا اردت التأكد من ذالك عليك بزيارة مقرات بعض الوزارات التابعة للدولة باستثناء وزارة الأوقاف و الشؤون الاسلامية و الله اعلم".

  • محمد
    السبت 28 شتنبر 2013 - 14:22

    أين ممثل الطلبة؟ كيف نناقش معضلة التعليم العالي بدون حضور أهم فاعل .
    من جهة أخرى أسجل استغرابي صراحة من هؤلاء الأساتذة لانتقادهم لوزير لم يكمل بعد عامه الثالث في المنصب ومطالبته بحل مشاكل 50 سنة من النوم العميق.

  • الدكتور ادريس البوخاري
    السبت 28 شتنبر 2013 - 14:56

    . ينتظر الدي يأتي والدي لا يأتي ولا احد.
    إن مشكل الوفرة في الكليات وفي المدرجات ليس بعيب في الكليات وهو الدي يرتبط ارتباطا وثيقا بالتعليم الأساسي وليس بالجامعة وخريج الجامعة ليس له علاقة بالمقاولات إنما علاقته بالمجتمع الدي ينتمي إليه،لأن الخصاص موجود بكثرة وفي شتى المجالات والدي نحتاجه هو التخطيط وتدبير الموارد المالية وجودة التلقين والتعليم والتكوين والبحث في بدائل التشغيل مثلا لو استطعنا أن نكون طلبة في الفقه والقانون وفي وحدات شمولية متفق عليها وعلى اهدافها من طرف اللجان الوطنية للتقييم والاعتماد ومديرية التعليم العالي ورؤساء الجامعات والكليات والمعاهد لتخرج الكثير من الدكاترة ولتم استقطابهم من لدن الجامعات الأخرى،وهدا انمودج فريد يمكن أن يعمم على التخصصات الأخرى نحن مع الأسف الشديد لازال ولوج التدريس في الجامعة يخضع لمعيار الزبونية ويترك الكفاءات تشتغل في الإدارات حتى مع تبني المباريات الانتقائية لا زال منطق بعض التخصصات يسري كموضة لجبر الخواطر وتوظيف أصحابها بدلا من التخصصات الفقهية الدقيقة في غياب تبني النزاهة التي يحتاجها المغاربة فمند سنة 2004 تم توظيف عدد مهم بطريقة أو أخرى.

  • الدكتور ادريس البوخاري
    السبت 28 شتنبر 2013 - 15:36

    الجامعة اليوم تعرف عدة مشاكل ،منها ما يلي :
    ـ الموارد البشرية : الكليات لا تتوافر إلا على بعض الكفاءات التي أعطت الشيء الكثير وقررت التراجع بعد فسادها ، ثم أن التغيير الدي حدث لها لم يلائمها في مرحلة من المراحل مع العلم أن المغرب بعد الاستقلال لم تكن له جامعة أصلا ، الجامعة المغربية بالشكل الحالي تأسس بعد الاستقلال .
    ـ الموارد المالية : الكليات لم تكن ولا زالت لم تتوافر على ميزانية مناسبة حسب المعايير الدولية وحسب كل طالب ، بل اعتمدت على أسلوب بدائي بأناس بدائيين وكانت النتيجة الزبونية والتراجع.
    ـ المنح : لم تكن المنح معممة ولا حتى مناسبة وليست في وقتها بل عرفت التلاعب فيها لسنين متعددة في غياب أحياء جامعية منظمة كفيلة بحصول بيت لكل طالب فضلا عن التمييز بين الطلبة في هده الأحياء على حساب الشعب واللعب فيها لسنين متعددة ورغم اكتشاف دلك بقي الحال على ما هو عليه .
    ـ الاحياء الجامعية : لم تكن لتغطي حاجيات الطلبة المسجلين وبالتالي كان الطلبة يتعرضون للمشاكل في مواقع مختلفة وتركهم طعمة صائغة في يد الاستغلال والاحزاب والنقابات وحيث أن جلهم لا مدخول لهم غير المنح تعاطوا لأشياء لا يمكن تصورها .

  • nadia
    السبت 28 شتنبر 2013 - 16:01

    la médiocrité de l'enseignement supérieure réside dans l'inconpetance des profs même si les étudiants font l'effort d’étudier et de rechercher par leur propres moyens il auront toujours besoins des ressources importantes de profs quand j’étais a la fac j'avais toujours les meilleurs notes dans les matières des profs qui étaient impliques dans leur travail et qui accomplissaient leur mission Mr slimi je le connais il disait aux étudiants de science politique de première année de droit faites tt les efforts que vous voulaient vous n'auraient jamais la moyenne dans ma matière avant d'accuser les étudiants de médiocrité attaquer vous plutôt a la source car ils emploient tt leur savoir faire pour démoraliser et détruire les espérances des jeunes étudiants et croyais moi il y a bien des tricheurs et des je m'en foutisme mais il y a aussi des bosseurs qui font tout pour y arriver

  • طالب ماستر
    السبت 28 شتنبر 2013 - 17:48

    في هذه اللحظة لا زال طلبة ماستر القانون الدستوري والعلوم السياسية يتجرجون الاستاذة رقية المصدق المتحدية لجميع السلطات في التراجع عن قرار طردهم…..و لحد الان لم تستطع اي جهة ايقاف هذه الأستاذة عن حدها

  • AKKA H
    السبت 28 شتنبر 2013 - 17:53

    N'oubliez surtout pas que l'université est prise en otage par des milices soit disant étudiantes et qui font de l'année universitaire une année de grève parsemée de quelques périodes d'études
    C'est vraiment singulièrement marocain de voir des enseignants mis dehors alors qu'ils sont en plein exercice par des individus qui au nom d'une tahiya nidaliya et d'une UNEM insensée qui n'est en fait qu'un amuse gueule des fainéants étudiants qui se transforment ainsi en destructeur de l'université publique

  • مرون
    السبت 28 شتنبر 2013 - 22:36

    نقاش ومجادلات قيمة يجب ان تكون في صالح الطلبة مستقبل هذه الامة….
    ابهرني الاستاذ مفيد…….

  • جواد
    الأحد 29 شتنبر 2013 - 13:10

    نتهم الجامعات المفتوحة بهبوط المستوى ، لماذا الموضفين في القطاع الخاص والعام يحققون نتائج ايجابية ف الجامعات مع عدم حضورهم اليومي . هل المشكل في الجامعة أم في الطلبة ؟

  • عبد العزيز الحتيا
    الإثنين 30 شتنبر 2013 - 02:37

    المطلوب اليوم سعي ذوي الضمائر الحية من اساتذة وطلبة وعموم المثقفين تشكيل إطار يروم النهوض بقيمة التكوين الجامعي. ويمكن في هذا السياق العمل على عدة مستويات من بينها:
    1) رصد الظواهر السلبية التي تنخر الحرم الجامعي من قبيل ابتزاز بعض الأساتذة للطلبة والطالبات، والغش، والهدر… وذلك من أجل تطويق هذه الأمراض ومعالجتها.
    2) تشكيل لجان علمية على صعيد كل كلية تكون مهمتها فحص مؤلفات الأساتذة الموجهة للطلبة وتقييمها وتقرير مدى صلاحيتها للتدريس.
    3) دعوة الوزارة الوصية إلى إقرار تكوين مستمر يتمحور حول اكتساب المهارات البيداغوجية.
    4) رصد مدى توفر الشفافية في ولوج مسالك الجامعة على مستويات الإجازة والماستر والدكتوراه، واقتراح الإجراءات الكفيلة بتحقيق المساواة وتكافؤ الفرص في هذا المضمار.
    5) التفكير في سبل الحد من خضوع بعض المؤسسات لاعتبارات غير علمية (مراعاة ذوي النفوذ، المجاملة…)،والاهتمام بدل ذلك بخدمة العلم أولا وأخيرا.
    6) خلق لجان تكون مهمتها تتبع بحوث الطلبة على صعيد كليات المغرب، من أجل محاربة ظاهرة السرقة "العلمية".
    فلنعمل جميعا على بلورة إطار يجسد طموحنا إلى تعليم أفضل.

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 1

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 11

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 115

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد