والآن ممــكـــن

والآن ممــكـــن
الأربعاء 2 مارس 2011 - 18:16

هناك مشاورات مكثفة في دوائر القرار لتعيين وزير أول جديد خلفا لعباس الفاسي الذي دقت ساعة رحيله، بعد أن أمضى أربع سنوات على رأس الحكومة. إلى حد كتابة هذه الأسطر هناك اسم واحد يتم تداوله لخلافة عباس الفاسي، هو مصطفى التراب، الرئيس المدير العام للمكتب الشريف للفوسفاط، لكن الأمور لم تحسم بعد، وهذا، في حد ذاته، علامة إيجابية على أن هناك توجها في أعلى هرم السلطة اقتنع بأن تغيير الحكومة أصبح أمرا ضروريا، وأن الأصوات التي خرجت تنادي بالتغيير يوم 20 فبراير الماضي وصلت إلى القصر، وأن الجالس على العرش بصدد إعداد جواب عن الرسالة التي بعثها شباب المغرب الذين يرون ثلوج الدكتاتورية تذوب من حولهم، ولا يريدون أن تظل بلادهم جامدة في مكانها، وأن تظل مرتبتهم في سلم الانفتاح الديمقراطي في آخر الترتيب، بعد أن كان المغرب، ولسنوات عدة، “متقدما” على غابة البنادق العربية.



هناك، كذلك، مشاورات لتهييء حكومة “ائتلافية”، وقد يدعى حزب العدالة والتنمية للمشاركة فيها. وإذا صحت هذه الأخبار التي ستعلن في القادم من الساعات.. فالبلاد ستكون على السكة الصحيحة للانخراط في الموجة الرابعة للديمقراطية عوض الوقوف في وجهها… إنه قرار شجاع من المؤسسة الملكية، ولا بد لجميع أطراف العملية السياسية أن يساعدوا الملك في قيادة سفينة “التحول الديمقراطي” في بحر هائج، تصلنا أمواجه العاتية القادمة هذه المرة من المغرب والمشرق العربيين…



لطالما كنا نود أن تتم العودة إلى “قطار الانتقال الديمقراطي”، الذي توقفت عرباته منذ سنوات في أجواء غير هذه الأجواء، وأن تباشر الدولة الإصلاحات العميقة بلا ضغط ولا سرعة، لكن لم تكن باليد حيلة. الآن مطالب الإصلاح تدق بقوة البيت المغربي، وعلينا أن نفتح لها الأبواب، ونرحب بها، ونجد لها مكانا في نظام ملكي عمره 400 سنة… لقد فعلها السلطان محمد الخامس -قدوة الملك الحالي- في الخمسينات عندما فضل الانحياز إلى مطالب الحركة الوطنية عوض أن يعيش في كنف الإقامة العامة. لقد غامر بعرشه وبسلامته الشخصية وباستقرار عائلته، عندما امتنع عن توقيع ظهائر الاستعمار، وأيد مطالب الاستقلال في ظرفية صعبة جدا. وعندما نفي خارج المغرب لم يكن يتوقع أن يرجع مرة أخرى إلى عرشه في الرباط، لكن الوطنيين والشعب المغربي كافؤوه أحسن مكافأة، فجعلوا من عودته مطلبا مقدما على استقلال المغرب أثناء المفاوضات مع فرنسا. لقد أعاد محمد الخامس الوهج الذي فقده العرش لما وقّع مولاي حفيظ على معاهدة الحماية، ورهن البلاد لمدة 43 سنة لمصالح فرنسا.



الآن أمام الملك محمد السادس فرصة تاريخية ليعبر ببلاده نحو ملكية برلمانية، فيخدم العرش ويخدم الديمقراطية في الآن نفسه، ويجنب البلاد والعباد مغامرات لا يأمن أحد مخاطرها… ولهذا، لا بد من إبعاد “الحرس القديم” عن مركز القرار.. هذا الحرس الذي استفاد من امتيازات فائض السلطة الموجود بين يدي القصر.. هذا الحرس الذي رفع الناس صوره وأسماءه وعناوينه في مسيرات الغضب يوم 20 فبراير.



* صحفي ـ مدير نشر “أخبار اليوم” المغربية

‫تعليقات الزوار

52
  • مجد
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:24

    هذه اشياء نفهمها مانريده هوتغير الحكومة واحزاب باكملها وبرلمان واعوان السلطة ورجال اعمال الفاسدين. ومحاسبتهم على كل دمعة تركوها تنزل من المواطن المغربى الذى سوف لايترك حقه منهم

  • Free Marocain
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:38

    و الله أنا مع الكاتب 100%، و أتمنى أن يكون الملك و القصر عموما ينويان فعلا الإصلاح و تحويل المملكة من شكلها الحالي إلى ديمقراطية حقيقية تكون فيها كلمت الشعب هي العليا و أن توضع اللبنات الأساسية لدولة المؤسسات المستقلة و القادرة على بلورت مفهوم دولة الحق و القانون.
    و أتمنى أن يجنب الملك البلد الإنقسام و الدمار و يخرج بقرار شجاع دي أقرب وقت و يقطع عهداً أمام الناس يرسم به معالم الإصلاح و المدة الزمنية للقيام بذالك و كذا الجهة المخولة للقيام بتلك الإصلاحات حسب ما تتفق عليه جميع الحساسيات السياسية داخل الدولة.
    لكن، حداري ثم حداري من أن يتم الإلتفاف من المطالب الشرعية و التي طال أمدها.
    نريد ملكية تسود و لا تحكم و لا تخلط بين المال و الأعمال و السياسية.
    غير ذالك فهو ضحك على الدقون!!!
    شكراً

  • hamidou
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 18:30

    سبحان الله بقدرة قادر تغير جلدك أسرع حتى من الثعابين.و السي توفيق نود منكم و لو لمرة واحدة أن تسموا الجهة التي تكتبون بالنيابة عنها و من نصبكم وليا على الشباب المغربي كي تعبروا عن آرائكم المسمومة من قال لكم اننا نريد اصلاحات دستورية و لمصصلحة من تطالبون بملكية برلمابية. نحمد الله الذي أنعم علينا بملك شاب يجوب البلاد شرقا و غربا جنوبا و شمالا ليتفقد رعاياه و ليسهر على اطلاق مشاريع كبرى تخدم المواطن. صحيح اننا في امس الحاجة اليوم و ليس غدا لاصلاحات هيكلية لكن على الصعيد الاقتصادي و الاجتماعي و قبل كل ذلك يجب البدء في وضع تصور جديد لاعادة هيكلة المنظومة التعليمية و جعلها تساير العصر و متطلبات سوق الشغل المغربي كفابا من تعليم بائس كل ما ييجيده هو تفريخ آلاف المعطلين الحاملين للشهادات العليا. اعود الى تناولكم للوزير الاول المحتمل تعيينه أولا اريد ان اتسائل بالامس اتيت على ذكر اليوسفي على اساس انه رجل المرحلة و قلت فيه ما لم يقله جميل في بثينة اليوم تهلل باسم التراب. كفائة هذا االرجل يشهد لها بها خصومه قبل اصدقائه رجل نزيه و تكفي الارقام التي اصصبح يحققها المكتب الوطني للفوسفاط منذ تولى ادارته العامة. الرجل وضع خطة عمل للسنوات القليلة القادمة ستزكي الريادة المغربية عالميا بين منتجيي الفوسفاط اتركوا الرجل اذا ينهي ما بداه و ابععدوا عنه تشويشكم. انكم تلعبون بالنار فاما ان تكونوا صحفيين مستقلين و يكون شغلكم الشاغل فضح ثغور الفساد و الصطفاف الى جانب الشعب و اما ان تعلنوا انتمائاتكم بجراة كي نعرف من تمثلون بوضوح. شايلاه الأحزاب و غا دابا دارو غزاوة فالبلاد او فالعباد فما بالك ان اصبحت المسسؤولية بايديهم لربما سنستيقظ ذات صباح لنجد قرارا حكوميا يطالبنا نحن معشر أبناء الشعب الرحيل عن المغرب اولا غادي ينفيونا لجزيرة الوقواق. نلريد ان تبقى السلط بيد ملك البلاد فاحزابك مجتمعة لا نثق بها و فقدت مصداقيتها منذ.اليك مطالبي كشاب مغربي اولااعفاء الحكومة

  • بلا حدود
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 18:36

    أخي بوعشرين حكامنا عرب لا فرق بينهم و بين بن علي والقذافي و مبارك و عبدالله صالح ، نفس المستوى الثقافي حيث يتجاهلون صيحات التغيير حتى يشعر المواطن أن التغيير يجب أن يسقط رأس السمكة أولا
    كلهم صاحوا في الأخير بعبارات مختلفة و لكن لها نفس المعنى ،المفسدين و راني فهمتكم و الحوار

  • Simo HG
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:22

    what is possible with the umpossible

  • المهدي بوعشرين
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 18:28

    لن نرضى بديلا عن الملكية الدستورية…..واش بغيتوا تخليو هاد لبلاد لشفارا….الله الوكن الملك

  • عبدالرزاق
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 18:32

    أنا شاب مغربي من مدينة طنجة مواطن عادي ليس لدي انتماء سياسي أرد على هذا الموضوع و أقول :
    أسلوب خطابك قديم اطلب منك و من أمثالك القليلين اللذين يدعون بأنهم يتكلمون باسم المغاربة بان يكفوا عن هذه الخطابات.
    من فوضك لكي تتكلم باسم المغاربة ومن أنت.
    فنحن يا أخي لا نريد تغيير الدستور فانتم تريدون الرجوع بنا إلى الوراء و نحن لن نقبل. فاتقوا الله فينا. الشعب المغربي لديه من ينوب عنه ومن يدافع عن مصلحة البلاد وهو صاحب الجلالة الملك محمد السادس. نحن نؤمن بالتغييرات الذي يراها صالحة صاحب الجلالة الملك محمد السادس. فصاحب الجلالة مند توليه العرش و هو يشتغل ليل نهار و يقوم بعدة تعديلات و تغييرات. لهذه الأسباب فنحن لا نثق إلا في صاحب الجلالة الملك محمد السادس و الذي يرشحه و ينصبه صاحب الجلالة هو الذي نريده لا غير. فلا داعي إخواني لأفكاركم القديمة.
    نريد التغيير داخل الأحزاب- نريد أحزاب تطبق الديمقراطية بداخلها أولا قبل ان تتحدث عنها …..و هناك المزيد في هذا الموضوع.لهذا الأحزاب فقدت مصداقيتها و احترقت أوراقها لذا شباب المغرب.
    -أريد أن أشير و أصحح معلوماتكم بان المغاربة ليسوا بالشعب الذي يتبع و يقلد تيارات شعوب بلدان عربية أو غير عربية. فالمغرب و المغاربة على رأسهم صاحب الجلالة الملك محمد السادس دائما كنا السباقين في التغير في جميع المجالات.السياسية الاقتصادية الاجتماعية الرياضية الديمقراطية و كذلك حقوق الإنسان. لذلك فنحن لسنا كبلدان أخرى.
    مجموع عدد المتظاهرين ليوم 20 فبراير لا يتجاوز ال37 ألف و هذا يذل بأن أغلبية الشعب المغربي لم يتفق مع هؤلاء المتظاهرين. ولا يتفق معكم أيضا. لان بعض الأحزاب و كذالك الصحفيين يريدون الفتنة.
    نحن شباب المغرب لا نثق في الاحزاب ولا نريد تغيير الدستور. وليس لكم ايها الاحزاب المصدقية لدى شباب المغرب. ان شباب المغرب يثق بملكه صاحب الجلالة الملك محمد السادس الله ينصره.

  • for u ....... 3
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 18:42

    من تكون يا هذا فمثلك من يزرع الفتنة حقيقةً.من تكون ؟فأنت من الذين أكلوا نصيبهم من أموال الشعب .لذا فقط أنظر لأسيادك واصمت فملكيتك لم تنفع أحد سنين مظت ولن تنفع أبدا .المظلومون هم الذين سيكونون لكم بالمرصاد.أجمعوا درابلكم خلاص غي لي ناظ إقولك المرصاد …متنوظ تدجاجة من بلاستها .أمكث في منزلك فهو خير لك وآنظر لأسيادك المظلومين.

  • lamharres
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 18:46

    نعم لملكية برلمانية لتقريب المسؤلين من المحاسبة من طرف الشعب واستبعاد الملكية من كل الاخطاء السياسية…وبهدا نضمن استمرارية الملكية بالمغرب

  • youbi amina
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 18:44

    laissez Mr TTARRAB dans son poste au PHOSPHATE, c’est grace à lui que ce secteur est évoulé, c’est grace à lui que la maroc a réalisé des grogrés et des gains très importantes, c’est vrai Mr TTARRAB mérite d’être un premier ministre mais vous allez perdre un homme compétent au PHOSPHATE, mettez dans la tête qu’il y a des voleurs qui souhaite et éspère le départ de Mr TTARRAB du bureau de PHOSPHATE pour prendre sa place afin de voler encore l’état, parmi ces gens, : BENHIMA, Mourad CHERRIF;;;;;;; s’il vous plait laissez Mr TTARRAB dans son poste vous allez mordre les doigts après.

  • عبدالرزاق
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 18:40

    أنت يا توفيق بوعشرين منافق و مخرب لهذا البلد بأفكارك هذه و ليس لك تربية كونك تمس شعور و احاسيس و مقدسات الشعب المغربي- يقول المثل إياكم من منافق فصيح اللسان.
    فانت و امثالك ليسوا منا.و من أمرك بان تتحدث باسمنا. فأنت و أمثالك مجموعة فاسدة تخربون و لا تصلحون فلا فرق بينكم و بين الذين خربوا البلاد باعمال الشغب يوم 20/02
    المشاغبون خربوا و نهبوا و سرقوا بطريقة مباشرقو انتم تريدون السلطة و النهب بطريقة اخرى.
    و احيي الاخ
    Mansour
    جواب رقم 3
    ( الذي قلت في جوابك على هذا المنافق بان حياتهم نفاق لكن نحن لكم بالمرصاد) و انا أوافقك الرأي يا أخي منصور و يجب علينا أن لا نسكت لهذا الابتزاز من طرف هؤلاء الاشخاص.

  • Karim22
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:00

    محاولة لتخدير الشعب ولكن لن تنفع معنا، لا نريد أن يختار الملك من يشاء لنا، بل نحن نختار

  • ابن البناء المراكشي
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 18:52

    الآن أمام الملك محمد السادس فرصة تاريخية ليعبر ببلاده نحو ملكية برلمانية، فيخدم العرش ويخدم الديمقراطية في الآن نفسه، ويجنب البلاد والعباد مغامرات لا يأمن أحد مخاطرها:
    اجيبك ياسي بوعشرين
    انوي inui سبقتك لايجاد الحل في تدبير وتسيير الاختلاسات في مدة المكاللمات بالاعتماد على نظام الثواني…
    اما انت فتقترح الالتغيير دون البدائل….
    اما تعلم ان الفساد مستشري في الشعب وان الشعب يريد افساد النظام-ordre-
    هل تعلم ام لاتريد ان تعلم ان الخدمات الاساسية والاجتماعية فوضت للشعب في اطار تجربة الامركزية ونهبت من طرف صناع الفقر والامية و التهميش
    التعليم -الصحة-الماء-الطرقات -الكهرباء-السكن الاجتماعي-القروض الصغرى-…الجماعات المحلية…
    هل تعلم ان سوس ماسة درعة هي من سبقت تونس في الثورة على الفساد بشهر ضد مدير اكاديمية التعليم بالجهة-صانع الفقر وصقر من صقور نهب المال العام بالبلاد-بعد اختلاس الملايير-وامره باقتطاع من الاجور للمناهضين له
    واستجابت له الوزيرة في شهر الحج والاضحية والمصاريف الاسرية
    وااكد لك انها كانت الشرارة التي ستندلع بالمغرب….
    اهو الملك ام الشعب من يريد الفساد
    اقول لك ولمن يواليك ومن توالي
    ان من يريد الفوضى والمغامرة التي لا تحمد عقباهاعلى الشعب المسكين
    ارجعوا الى بلدانكم الاصلية فهي اولى بتاجيج الطائفية و موالات اسرائيل…
    فالشعب يحب الملك والملك يحب الشعب
    والقضاء سيستقيل وسيفعل لتخليق الحياة الغامة بالمغرب وستصلح به وبملكه امور العباد والبلاد
    اوباركا ماضحكوا على الشعب.

  • mehdi
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 18:48

    on as rien a faire de tes blabla, laisse nous tranquille , on veut pas de partis ,ni de ton 20 visages , on est 40ML de marocains , et on vas pas confiés notre sort et notre pays a toi et a ceux qui qui te soutien , et comme disait NINI , t’es qu’un haut parleur ,tu la boucle… t’es rien, et tu vaut rien ni toi ni ton papier de toilette que tu appel journal .j’espere voir mon opinion dans cette page .

  • KHALID BRESCIA
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:04

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اسير تنعس تتحدث عن ملكية برلمانية وكانها هي السبيل الا النجات من
    الاخطار المحيطة بنا بل على العكس الملكية البرلمانية لاتاتي تقليدا علينا القضاء على الامية توعية الناس احترام قانون السير توعية الناس بعدم تباد الاكمات حين يختلفون بعدم ملاحقة بنات المدارس ام اننا نريد ان نقلد الملكيات البرلمانية الاخرى ونترك الاشياء الاكثر اهمية نقلدهم اولا في التفاني في اعمالنا كل من مكانه ومحيطه في المقابل اذا نزعنا صلاحية الملك وكلنا رافضين لحبنا لملكنا ولاننا نعرف انه اكثر المغاربة نزاهتا واشتغالا بصمت, من نضع فيه التقة لانرا الا الملاحيد وداعمي الشواذ والعدليين والشمكارة وكالين رمضان النزهاء في المغرب ضدا ما تقومون به من فوضى وتقليد اعمى

  • chrif
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 18:38

    اي تغيير لا يبدأ من تغيير للدستور كخطوة اولي اساسية تليها محاكمة الفاسدين العابثين بأمن هذا البلد ومقدراته سواء من الحرس القديم او الجديد، لا يعدو ان يكون مناورة مكشوفة معهودة من المخزن الذي عهدنا منه مثل هذه الممارسات من زمن بعيد، الغريب ان هذا المخزن يحاول ان يلعب علي عامل الوقت في ازمة مثل هذه لم يرا العالم العربي مثيلا لها في التاريخ ، ظنا منه انها انفلونزا او موضة وستذهب مع الايام، لكن الحقيقة ان ما نراه هو انهيار لجدار الصمت والخوف ، وعليه فإننا لن نعود الي حالة ما قبل عشرين فبراير وما قبل 14 و 25 يناير
    وفي الاخير كلمة للسيد بوعشرين صدقني سيكتب التاريخ انك كنت كاريا كنحكك، وسندم يوما انه كان لك في الاصل حنك

  • منا رشدي
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:02

    عادة ما لا يشكل الجانب المعلن من مثل هذه الإطلالات إلا رأس جبل الجليد الذي ينظر إليه العموم ، لكن جانبه الخفي وهو القاعدة التي يقوم عليها وهو الأكبر حجما الله وحده أعلم بمداخله ومخارجه إن كانت له مخارج ، وأتمنى أن يحفظ الله سفينتنا المغرب من مصير سفينة ” تيطانيك ” المعروف لدى الخاصة والعامة والتي كان سببها جزء جبل الجليد الخفي

  • مواطن عبيط
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:06

    حين نطالب بملكية برلمانية عن اي برلمان نتحدث، عن اي احزاب نتحدث ..متى مارست الاحزاب الديمقراطيةداخل بيتها..هل بعجزة وكهول على رأسها ام بابنائهاوالموالين لها في المنظمات الموازية للحزب..عن اي برلمان نتحدث عن قلعة محصنة لتجار المخدرات ومافيا العقارات..اذا كنا نحن الشعب نرى الفضائح جهارا نهارا فما بالك فيما يجري في الكواليس..وحروب المناصب..فعند اي تعيين جديد لشخصية في منصب سامي ..نرى لاي جهة او قطب تتبع هذه الشخصية هل قطب الهمة ام لاخر..فحتى مصطفى التراب الذي يتحدث عنه العامة والخاصة..فقد تتبعنا قبل شهور كيف يحاول الهمة تهيئته لتولى الوزارة الاولى باسم حزب الهمة في 2012..الثورة في المغرب قادمة قادمة لامحالة بسبب عدم استعداد اي فردالتنازل عن الامتيازات التي حصل عليها..لاثقة للشعب في الاحزاب في النقابات في الجيش الفاسد في الامن الوطنى في الدرك..فقدنا الثقة حتى في انفسنا..وبالتالي هانت علينا كي نضحي بها..قلت الثورة قادة ليس اليوم او غدا ..لكن، حين يفشل القصر في اصلاح حقيقي..بالامس الالاف من الاسر المغربية باتت فرحة بسبب توظيف الاطر العليا..جيد جدا لكن من العيب ان يكون معيار التوظيف للاطر العليا هو هتك كل الافكار قتل الطموح..البراءة.. حب الوطن…القمع تم القمع التحقير الاذلال ..اذا كانت عقول المغرب تعاني بهذا الشكل فما بالك بالمواطن العادي.
    خلاصة الامر:من سابع المستحيلات ان يكون في المغرب اصلاح حقيقي بسبب غياب رغبة اكيدة وبسبب انتشار المرض في الاحزاب والنقابات وكل الهيئات السياسية والاجتماعية وخصوصا الاقتصادية..لك الله يا وطن..مازال املنا في الملك..فهيهات ان نفقد هذا الامل.

  • ahmed
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:08

    ياحبيبي محال ان بتعابش الطلم والاستبداد مع الديمقراطية . هده مساحق بالية يحاول النطام من خلالها تحميل صورته الوسخة

  • daoudi
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:10

    et qui va poursuive les fassis en justice pour ce qu’ils ont vole?. un vrai riche qui remplace un vrai riche. il va être contrôlé et ne va rien faire. un changement qui va juste faire dormir les gens 10 ans encore de plus, et on va rester comme ca. PJD va être récompensé pour son hypocrisie.

  • سلام
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:12

    الكل في هذا الوطن العزيز، أصبح منظرا، يردد كلام قناة الجزيرة، وشعارات شعوب أخرى، عاشت تحت هيمنة الحزب الوحيد، أما بالمغرب يوجد 34 حزبا معترفا به قانونيا، يرشحون مئات آلاف من المواطنين، منهم من هو ملتزم بحزبه، يصوت لفائدة مرشحيه، ومنهم من هو خائن، مثل أحزاب اليسار الراديكالي، هم من صوتوا ضد مرشحيهم، الساسي حصل على600 صوت، رغم دعم 3 أحزاب الإشتراكي الموحد، الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، والمؤتمر الوطني الإتحادي، نفس الشيئ حصل للرفيق أحمد بن جلون، شافه الله، لم يحصل سوى على 300 صوت، وكذا الشأن بالنسبة لعبد الرحمان بن عمرو، لماذا لأن مناضلي اليسار يحبذون الكلام، فقط، وأطلب من الصحافي بوعشرين، طرح أسئلة لماذا تنافس الإثنان بن جلون، والساسي في دائرة واحدة، ولماذا رفض اليساريون التصويت لهما، ثانيا حزب النهج الديمقراطي رفض المشاركة، لكونه يعرف انه لن يحصل على صوت مناضليه، لماذا لأن كل واحد من أحزاب اليسار يريد أن يحكم لوحده، لهذا تشتت أحزاب اليسار، أما الحديث عن حل حكومة صوت عليها 7 مليون فليس من الديمقراطية في شيئ، إلغاء تصويت هؤلاء من اجل تعيين حكومة، فمن هو الأجدر التعيين أم الإنتخاب، ولا ترددون كلام شعوب أخرى، ثالثا هو أن البعض يريد تعديل الدستور، فهو ليس قرآنا، والبعض يتحدث عن الفصل 19 لكن عبد الحميد أمين، هو شخصيا الفصل 19 يمشي على رجليه، فهو قيادي في النهج الديمقراطي وقيادي في الإتحاد المغربي للشغل، وقيادي في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وقيادي في الجمعية المغاربية لحقوق الإنسان، وقيادي في الفيدرالية الدولية لحقوق الانسان، فهو السلطان عبد الحميد، لماذا لا يستقيل منهم من أجل خدمة المواطنين، إن مشكلة المغاربة انهم كلهم فصل 19، ولا أحد منهم ديمقراطي، فحتى الذين أرادو إنتقاد بن كيران، شتموه، ولم يناقشوه، ولو كانوا حققوا الثورة، في السابق، على حد تعبير أحمد حرزني، لكانوا أعدموا الشعب كله، لأنهم لا يؤمنون بحق الإختلاف ولا بالديمقراطية،إنهم كلهم من طينة الجنرال أوفقير، انا ومن بعدي الطوفان.

  • يحي الزياواني
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 18:34

    يبدو أن الكاتب يستعجل ركوب ظاهرة 20 فبراير ويقول بشكل فج أنا من حركة 20 فبراير فعينوني وزيرا للاتصال ممثلا لها. ما هذا التزلف الذي يرتدي لباس الوطنية الزائفة ويمتطي صهوة حركة شبابية عفوية تنادي ببراءة من أجل التغيير والتطوير المتفق عليه بين كل مكونات الشعب المغربي.

  • hamidou
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:14

    اولا من خلال ردك يتبين مدى بلادتك و غبائك و يتضح جليا من خلال اسلوبك انك جبان و لا تملك ولو ذرة نخوة ما عليك سوا ان تتبع جيلالا بالنافخ و امثالك من الاغبياء هم من سيوصلوا البلاد الى الحضيض تعلم كيف تعبر عن آرائك مهما كنت مختلفا مع الآخرين بنوع من الاحترام تقول عن نفسك مظلوم من ظلمك اوليس المسؤولون المباشرون عن تسيير امور البلاد و اعني هنا الحكومة و الاحزاب التيي تسير المجالس البلدية و الجماعات. داخلنا عليك غا بالله واش عارف الفرق بين ملكية دستورية و ملكية برلمانية و سير باينة فيك من دوك اللي تايبغيوها باردة.
    اولا انا شاب مغربي من اولاد الشعب بدون انتماء سياسي اعبر عن رئيي الشخصي بحرية. واحد من المعجبين باسلوب بوعشرين في الكتابة متتبع و قارىء لجميع مقالاته و احترمه كشخص لكن ذلك لا يمنع أن اكون مخالفا لبعض آرائه. ما لله فهو لله و ما لقيصر فهو لقيصر. اعلم أن الفاشلين من السياسسيين و الجاهلين من أتباعهم أمثالك ييعلقون فشلهم بكون الملك ممسك بكل السلط و انهم لا يتصرفون في اتخاد القرارات الصائبة خوفا من ان تطالهم يد العقاب هذا هو المشجب اذا. تتوعد كانك في ساحة الوغى انت لنا بالمرصاد عنتر بن شداد هدا و سير تعلم الادب عاد اجي عبر, و اليك قول الشاعر
    ولقد يقام من السيوف وليس من
    عثرات اخلاق الشعوب قيام

  • الله الوطن الملك
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:16

    اولا رد الفيلا لمولاهاالدي نصبت عليه في تمارة
    لنبدأ الاصلاح من انفسنا
    تانيا الشعب يتق في شخص واحد في هدا البلد هو الملك و لا نتق في البررلمانيين الاميين الدين يستعملون المال الحرام لشراء الاصوات
    انك تهددو تبتز من اجل المال و هدا معروف عنك
    اعطاتكم هاد ليام غير ديرو ما بغيتو ; لكن للشعب داكرة لا تنسى

  • hicham
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:18

    c’ comme autrefois quand la foret se met en désordre, tout le monde proteste et réclames ses droits;les plus faibles sont les derniers et les forts ont tous raison.laisser la révolution pour les jeunes, le jour ou nous verrons des jeunes hommes de peuples forment notre gouvernement et décident notre sort, sois à l’intérieur soit à l’extérieur, des jeunes qui ne portent pas ce virus ancien de pouvoir et de richesse.Les autres nous ont donné un grand exemple, Si le Roi est pour le peuple il vaut mieux qu’il choisit du peuple les gens qui vont le gérer.l’occident est devenu moderne et développé grâce au respect de l’individu et ses droits, les français nous ont précédé il y’a déjà des siècles, ils ont offert en offrande des milliers de martyr rien que pour la fraternité ,l’égalité et la liberté
    cela est toujours ce que veulent les peuples, pouvez vous nous le réaliser sans révolte ou désastre?

  • aza-135
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:42

    الذي ألاحطه بفطرة المواطن العادي البسيط..أن من يطالب بإصلاحات سلطات الملك و إعادة النظر .. كلهم أشخاص لهم تاريخ طويل في نزاعهم مع السلطة الحديثة .. اي بعد تولي محمد السادس سدة الحكم.. وقد عاشوا ردحا من الزمن تحت لواء السلطة و تحت جلبابها قبل ذلك لا يستطيعون قول ما يزعج هذه السلطة بل يعومون على عومها و يشنفون أسماعنا و عيوننا بمقالات و خطب تمجد هذه السلطة ومآثرها..لكن الحال إنقلب عندما جاء عهد محمد السادس بالمزيد من الحريات و أعطاهم حرية التعبير .. فإعتمدوا كما هو حال الأخ على بديهية خاطئة مفادها أن المتلقي و المواطن المغربي يصدق كل ما قيل له ..وملؤوا الصحف والنوادي بأخبار كاذبة طمعا قفي أرباح مادية أو سياسية و منصبوية..أغلبها شائعات لا تمت للواقع بصلة.. وعندما طولبوا بأدلة و تبرير مقالهم خرجوا صفر اليدين لا مناصب ..لا صحف.. لا أرباح..فلبسوا حلة المتحضرين الديمقراطيين وأصبحوا يطالبوا بتغيير السلطة عفوا الدستولر على مقالهم.. متناسين أن النار إن إشتعلت أكلت الأخضر باليابس.. خصوصا مع أحزاب و جمعيات و سياسيين مصلحييــن فاسدين.. متناسين أن الأمانة- أمانة الشعب و أمانة الديموقراطية- كانت بين أيديهم ولم يراعوها وفرطوا فيها.. متناسيين أن يخبرونا من هو بديلهم المقترح في حالة تغيير الملكية..هل هو أحد أفراد 20 فبراير.. أم هو حسن أوريد أو هو توفيق بوعشرين أم .. أم.. متناسين أن تلك اللكية هي التي أعطت المناخ المناسب لجهرهم [ارائهم بعد أن ظلوا سنين طويلة يمجدون السلطات بجميع أنواعها..

  • ابوعصام محمد
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:44

    تستنجد بهسبريس لنشر مقالاتك السخيفة .تعرف جدا ان جريدتك اخبار اليوم لا يقرؤها احد .من المطبعة الى اصحاب الزريعة.افكارك اليسارية لن تنطلي على شعب يحب ملكه ووطنه.تريدون ازاحة التراب من الفوسفاط بعد ان اعاد لهده المؤسسة عزها بعد سنين من النهب .الله اكون في عون الملك .نرجو الله عز وجل ان يحفظه من الاعداء.ومن الدين لايستطعون قول كلمة الملك .حيث يقولون القصر .نرجو الله لهم الحلاقم.

  • ابوعصام محمد
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:46

    تستنجد بهسبريس لنشر مقالاتك السخيفة .تعرف جدا ان جريدتك اخبار اليوم لا يقرؤها احد .من المطبعة الى اصحاب الزريعة.افكارك اليسارية لن تنطلي على شعب يحب ملكه ووطنه.تريدون ازاحة التراب من الفوسفاط بعد ان اعاد لهده المؤسسة عزها بعد سنين من النهب .الله اكون في عون الملك .نرجو الله عز وجل ان يحفظه من الاعداء.ومن الدين لايستطعون قول كلمة الملك .حيث يقولون القصر .نرجو الله لهم الحلاقم.

  • احمد فكري
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:48

    إلى الذين يهاجمون بوعشرين و يقولون انهم لا يريدون اصلاحات دستورية…أتصور كيف ستمدحون قرار الملك إذا أجرى إصلاحات…دابا ما باغيينش و لكن إدا دارها غادي تصفقو ….المهم هو النفاق و السلام….اسيدي ادا لم تريدوا اصلاحات دستورية يجب أن تنتقدوا الملك إدا قام بها ….هل تستطيعون …؟ ايوا باراكا من النفاق …حب الملك ليس رومانسية الافلام المصرية…حب الملك هو حب مصلحة الوطن ..و الملكية البرلمانية ناجحة في العالم كله…غادي تسقط غير المغرب ..؟ سبحان الله على عقول و قلوب…النفاق يا لطيف…

  • Abdelali
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 18:18

    Oui, une monarchie parlementaire est une excellente idée, mais GARE L’INSTABILITE !!!! Monsieur Bouâchrine, nous ne sommes pas le peuple belge ou anglais, espagnol, etc pour demander une telle réforme. Regardez le racisme dans l’expression Al Alfassi pour désigner le gouvernement actuel ; regarder le racisme dans la bouche de certains marocains des provinces du sud, à l’égard de tout marocain nordiste ; regardez comment s’entretuent le Pjd et le Pam, sans recourir à la justice pour mettre fin à leur différend (si différend il y a); regardez le lynchage médiatique des personnes, comme Mouâtassim Jamaâ, ou bien les dirigeants du PAM, que la justice ne leur reproche rien, mais qui sont exposés à la vindicte populaire qui les accuse de tous les maux ; regardez la fracture de la société marocaine entre fervents croyants et des citoyens non pratiquants, entre absolutistes et royalistes démocrates; entre ceux qui veulent voir la constitution d’une telle façon, et ceux qui la veulent d’une autre façon, complétement antagoniste, etc. QUELLE CONSTITUTION POUR QUEL PEUPLE ? Aujourd’hui, dans l’état déplorable où nous sommes, il nous faut une seule voix qui décide d’une manière unilatérale pour ce peuple mosaïque. Oui, nous sommes tous différents, dans nos us et coutumes, dans notre vision future pour le Maroc, nous souffrons du syndrome tribal du régionalisme au sens raciste du terme, nous sommes différents idéologiquement, et chaque idéologie croit parler au nom du peuple. Regardez juste le festival musical de MAAZINE: le peuple représenté par les organisation du Cheikh Yassine ou bien de Benkirane, le refuse et le deteste, tandis que la minorité/la majorité silencieuse des classes modernistes, l’attend avec impatience. Oui, nous sommes différents, et le Roi est le ciment pour pallier aux multiples brêches qui fissurent ce peuple-mosaïque que nous sommes

  • مغربي
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 18:20

    مشكلة الشعب المغربي غالبيته اميين وهدا في مصلحة المفسدين

  • abdo rabbih
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 18:22

    ان الاصلاح يبدا بالملك نفسه, و في ثروته.
    كيف ان الرئيس الامريكي السابق كلنتون, لا يملك الا منزلا عادياكجميع المواطنين الامريكيين
    و ملوكنا نحن المسلمين في قصور فارهة و اموال لا تحصى,
    من هنا الفرق, الفرد في البلدان المتقدمة تعمل من اجل بلدها, و نحن الفرد يعمل من اجل منفعته الشخصية, هذا مرض فينا

  • ahmed mkns
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 18:24

    je comprends pas ce silence officiel.c est provocateur pour les jeunes.pour les moins jeunes qui sont habitués à la stagnation je dis que votre temps est révolu. désormais ce sont les jeunes qui decident de l avenir.si vous resistez il faut s attendre au chaos.

  • ben ali
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 18:56

    فايها الشباب المستقبل لابدمن ان نحررالبلاد من ايذي شرذمة المفسذين آل فاسيين المنتشرين في دوالب الدولة كالعصابات ينهبون خيرات الشعب في وضوح النهار وتركوا الشباب يموت في المحيطات والشابات يمتهن الدعارة حتى اصبح بلذنا دو سمعة سيئة في انحاء العالم.
    فاذا كانت هناك مطالب فيجب أن تتوجه الى اسقاط الحكومة المثقلة ب ال الفاسيين اللذين أخذوا بدون وجه حق جل المراكز المهمة في البلاد و تركوا البطالة و الفقر ينخر جسدنا .
    فالكل يتذكر قصة أو فضيحة شركة النجاة التي كان بطلها الوزير الحالي عباس الفاسي ….
    هذه السلسلة العنقودية لعائلة الفاسي الفهري
    عباس الفاسي: وزير أول
    نزار بركة: زوج اب…نة عباس ـ وزير وزارة الشؤون العامة
    علي الفاسي الفهري: رئيس الكرة، رئيس مكتب الماء، رئيس مكتب الكهرباء
    الطيب الفاسي الفهري: وزير الخارجية
    عثمان الفاسي الفهري: المدير العام للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب
    ابن الطيب، ابراهيم الفاسي: رئيس مؤسسة أماديوس
    ياسمينة بادو ـ زوجة علي الفاسي الفهري: وزيرة الصحة
    يونس المشرافي ـ زوج ابنة عباس الفاسي الثانية: رئيس المغربية للألعاب
    ابن عباس الفاسي: مدير قناة الاخبارية
    ابن عباس الفاسي الصغير: النائب الثالث لعمدة الدارالبيضاء ومنسق حزب الفاسيين
    لينا الفاسي ـ ابنة عباس الفاسي: مديرة ديوان وزير الدولة اليازغي
    أسامة الودغيري ء ابن أخت عباس الفاسي “زكية”: مدير الشركة الوطنية للنقل واللوجستيك
    أخت أسامة الودغيري ء زوجة منير الشرايبي: والي مراكش السابق
    زينب الفاسي الفهري ء بنت أخت عباس الفاسي وأخت الطيب الفاسي وعلي الفاسي: تترأس منصب مديرة الشوؤون العامة في وزارة التجارة الخارجية
    أحمد الفاسي الفهري: المدير العام للبريد ـ بريد سيرفيس
    عائلة الفاسي زائد الفهري: دواوين الوزارات
    اما مناصب الدبلماسية سفراء خارج البلاذ حدث ولاحرج وخصوصآ سفراء سويسرا لقد حكالي احد اصدقائي منذ مذة غير بعيدة كان متوجه الى جنيف على متن طائرة وعند وصول الى هناك تفاجئ بمسؤل سابق بوزارة الخارجية ومعه مومسة اوعاشقة جميلة صغيرة في السن ومعه حقيبة في يده ووجذ في انتداره عند نقطة العبور شرطة احد البنوك السوسرية مذججين بالسلاح فسلم لهم الحقيبة ثم تبعهم من الخلف ففهم الأمر سريعا،وهداهو المرض السرطاني الد ينهش جسد الشعب المغربي الطيب المتسامح.اما مناصب العمالآت وحتى رئساء البلديات بعض المذن وخصوصا الكبراء منهم، وحتى المطارات المملكة في ايدهم ونحن تحت امرتهم كعبيد فليدهب العروبي والامازغي والصحراوي يركب قوارب الموت لإرسال لهم الذوفيز ليخرج من ناحية اخرى وهكد اندور في حلقة مفرغة والبلاد الى الوراء .واللائحة طويلة ،وعاش الملك وعاشة الملكية البرلمانية. ساهموا في النشر.

  • ملاحظ
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:20

    إلى صاحب التعليق رقم 7
    لا أظنك من طنجة لأن طنجوة الحرار أكفأ من أن يخصصوا نفس الرد لجميع المواضيع، فكافة المواضيع علقت عليها بالتعليق رقم 7 أعلاه.
    وقيلا حفات ليك.

  • mustapha
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:40

    ادا اراد المغرب ان يخرج من هده الازمة التي تضرب سائر الاقطار العربية عليه باصلاح منظومة القضاء فبدون هيئة قضائية قوية ومستقلة لا يمكن ان نرجو اي نجاح لاي اصلاح فاصلاح القضاء سيكون بمتابة قاطرة لاصلاح باقي القطاعات الاخرى

  • mouna
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:26

    je dirais à ceux qui disent que la monarchie parlementaire n’est pas possible,si c’est possible, je dirais meme que c’est obligatoir .et arrétez d’accuser bouachrine? vous etes hypocrites,parceque lui il a l’audace de dire la vérité.arrétez d’insulter les gens qui pensent pas comme vous.howa rajal comme meme mais antoma rir laayalat.meme parmis les femmes kayna roujoula.

  • zakaria
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:28

    إن للجماهير العريضة من شعبنا مطالب ملحة ومشروعة من أجل حل جذري انتقالي سلمي لمعضلة الاستبداد والظلم:
    1- إلغاء الدستور الحالي والدعوة إلى جمعية تأسيسية يمثل فيها الجميع، تصوغ دستورا ديمقراطيا يقطع مع كل أشكال الاستبداد والاستفراد والاستئثار بالسلطة والثروة الوطنية ويحفظ الكرامة الإنسانية للمواطن المغربي والعدالة السياسية والاجتماعية والحقوق والحريات العامة. وينص على فصل واضح وحقيقي للسلط، وعلى استقلال ونزاهة القضاء، وعلى مبادئ وآليات التداول السلمي للسلطة بناء على الاختيارات الحرة والنزيهة للشعب المغربي.
    2-وضع حد لنهب الثروة الوطنية وهيمنة المؤسسة الملكية ومحيطها الخاص على الموارد الأساسية للاقتصاد الوطني وللمال العام بشكل فاحش ومغرق في الترف. مقابل الفقر والبؤس والحرمان الذي تكتوي به الملايين من أبناء هذا الوطن العزيز… فلا يعقل بأي حال من الأحوال شرعا ولا قانونا ولا عرفا أن تتصرف حفنة من الناس في ملايير الدولارات من الدخل الوطني ويغرق البلد وأبناؤه في العوز والمعانات والأمية والبطالة والتخلف وانعدام الخدمات الأساسية الضرورية للحياة الكريمة.
    3- الشروع فورا في حلول حقيقية وجذرية للمشاكل الاجتماعية العويصة التي يعاني منها شعبنا الكريم، ومنها الغلاء المهول للأسعار والخدمات ومشكل الشغل والسكن وتأخر أو عدم الزواج نظرا لصعوبة تكوين الأسر ومشاكل الصحة والتعليم وفساد الإدارة وأمن المواطنين والفوارق الفظيعة في الأجور (بين الأدنى والأعلى هي من 1 إلى 10000، وفي أوربا وفي أقصى الأحوال هي من 1 إلى 100).
    4- التراجع عن المسار الخطير الذي يمضي فيه البلد نحو “بنعلية” الحياة السياسية والاقتصادية الوطنية والكف عن العبث بقواعد العمل السياسي والتلاعب بالهيئات السياسية وشراء الذمم واستغلال كل أشكال النفوذ من أجل ذلك، والعمل على إرساء حياة سياسية تسودها الحرية والمسؤولية والاستقلالية وتكافؤ الفرص.

  • zakaria
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:30

    – إن الرهان على نشر الفساد والرذيلة والمخدرات بشتى أنواعها في إخضاع الشعب المغربي رهان خاسر ينبغي الكف عنه فورا. والعمل عوض ذلك على نشر الفضيلة وكل الأخلاق والقيم الإيجابية البانية للفرد والأسرة والمجتمع.
    6- الكف عن سياسة تحنيط الدين ومحاولة اختزاله في طقوس ومسميات فارغة وحصار الدعوة لأنها سياسة فاشلة في ظل إصرار الشرفاء والدعاة المخلصين في هذا البلد على نشر القيم الحقيقية لهذا الدين، قيم الثبات والعدل والفضيلة والرحمة والرفق والصدع بكلمة الحق ومواجهة الظلم، وفي ظل المعرفة الإلكترونية والفضائية العابرة للقارات.
    7- الحكم ينبغي أن يبنى على اختيار الشعب. وكل من يتصدى للحكم ينبغي وجوبا أن يكون مسؤولا ومتابعا ومحاسبا أمام الشعب عبر مؤسسات رقابية قوية ذات الصلاحيات الكاملة والتامة وممثلة تمثيلا حقيقيا للأمة انطلاقا من انتخابات نزيهة وحرة.
    8- إطلاق الحريات العامة ومنها حرية الصحافة والإعلام وتأسيس مختلف الهيئات والجمعيات وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين، والطي النهائي لما يعرفه هذا البلد من اختطافات وتعذيب وإهانات للكرامة البشرية.
    9- بناء العلاقات الخارجية على الفاعلية والكفاءة والاحترام المتبادل ورعاية المصالح المشتركة والعمل على تعزيز علاقات الجوار المغاربي والأوربي بتجاوز الإشكالات المطروحة وتفعيل المجالات المتاحة.
    10- الدعوة إلى حوار وطني جاد ومسؤول يضم جميع الأطراف ويعمل على صياغة ميثاق مؤسس لمبادئ العمل السياسي الوطني الشريف الكفيل بالقضاء على كل أشكال الاستبداد وضمان التداول السلمي على السلطة، والتأسيس لمجتمع ديمقراطي حقيقي شعاراته الأساسية الحرية والاستقلال والعدل والكرامة والديمقراطية.

  • كمال
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:32

    الان ممكن فقط حين تتوقف عن النطق باسم الهمة وصغيره الياس العمري
    الان ممكن حين تتوقف عن أخذ الأموال من الملياردير ميلود الشعبي وتنقد نفوذه المالي وأذرعه عبر العالم العربي
    الان ممكن حين تتوقف عن استثمار الإشهار في مدح أصحابه وشتم من لا يمنحونه لك
    الان ممكن حين تصبح الصحافة المستقلة معبرة عن رأي العشب وليس عن النخبة الفاسدة
    الان ممكن حين تتخلى عن كل المال الفاسد الذي أعطي لك وتجهد مثل علي لمرابط لاخراج جريدة بدون إشهار اي بدون تمويل او رشى
    الان ممكن حين تتحول لناطق باسم ماساة الشعب وليس باسم الصالونات التي تطبخ السياسة وتصنع الاحزاب
    تعتقدون ان الشعب لا يفهم نحن نقرأ لكم جميعا لكننا نفرق بينك جميعا ونفهم بين السطور لفائدة من تكتبون ولماذا تكتبون
    أنتم ببساطة تفرشون الارض للمخزن ليصنع ما يشاء لكن بلبوس صحافي مستقل وانتم أبعد ما تكونون عنه
    الان ممكن السيد بوعشرين لو تتخلى عن كل ذلك وتضرب صفحا عن ممارسات ظللت مرتبطا بها على مدى العشر سنوات الماضية اغتينت منها دون أن يرى الشعب فائدة مما تكتب على أرض الواقع
    والفاهم يفهم

  • ابو عمار
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:50

    ان الجماهير الشعبية المغربية خرجت بالملايين وليس 37 الف كما قيل في حركة 20 فبراير اياكم والكذب ان التهكم والاستفزاز ..سيؤدي لامحالة الى الانفجار….

  • Boulagouaz de sale
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:52

    احيانا يلبس البعض الاحدات ليصنع من نفسه بطلا
    اما التعديل الحكومي فقد كانت بوادره بادية حتى قبل احداث تونس

  • فتى العدل
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:56

    لتهنأ الموسسة الملكية بمثل هده التحاليل والاقلام المأجورة او المخدوعة مثل هولاء ضروريون لتكتمل الصورة هناك مسرحية بممثلين هرموا وفجأة قفز الى الخشبة ممثل شاب اسمه 20فبراير لم يبالي اغلب الجمهور ولم يكترث العقلاء لكن هب بعض مأجوري مخرج المسرحية ليسفق
    اسي بوعشرين التغيير الذي نريد اشمل و أعمق وكفاكم مغازلة للنظام عن اي قطار الانتقال الديمقراطي”، الذي توقفت عرباته تتحدث المخزن قديم وعتيد ومتأصل وتغييره يقتضي اولا الكف عن مغازلة النظام يا اخي هذا كلام النبي ثم تكون خلافة على منهاج النبوة

  • aza
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 18:26

    بوعشرين يطبل للملكية وياتينا باخبار استباقية عن احوال القصر ….
    والان ممكن استبدال الفاشلين بافشل منهم …الفاسي بالتراب الشعب ياحبيبي مصت دماؤه من طرف هؤلاء الذءاب ولا اراك الا مطبلا لهم ….اللهم مكن المغرب من تورة على كل الاصنام …

  • abdo
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:58

    الدي نريده هو محاسبتك علي العقار. وفين جريدتك الفاشلة.تلات بك الايام فاصبحت تكتب هنا.لانك ضعيف..سير تعلم تحلل شوية

  • maghribi
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 18:50

    عاش ملكنا محمد السادس ولتمت احزابكم وبرلماناتكم ملكنا الدي يسهر على نعمة هدا البلد لولاه لصرنا عبيدا عند احزابكم اطال الله عمره ليبعد عنا كل المفسدين في هدا البلد ليبقى آمنا

  • فهمان النبهان
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 18:58

    أي تغييلر في الحكومة لن يجدي ما لم يوازه محاكمة لرؤوس الفساد في البلاد، السؤال هو هل يملك الملك الشجاعة الكافية للزج بالمفسدين في السجن و على رأسهم الهمة ؟ أشك في ذلك ، لكن الشيء الأكيد أن الغضب الشعبي سيطيح بالنظام بأكمله إن لم يفعل ما يرضي و يشفي غليل المغاربة لأن الملك و دوامه رهين بالشعب و ليس العكس، يا من لا تميزون بين حب الوطن و حب الأشخاص إعلموا أن الشعب أبقى من حاكمه

  • البرينسي كمال
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:34

    تمهل يا أخي توفيق فليست هذه طريقة للسبق الصحفي وهنا أدعوك لمراجعة كتاب سيكولوجية الإشاعة قبل نشر أي موضوع خبري الذي يتحمل الخطأو يتحمل الصواب بهدف مادي محض أولا وبهدف الهيمنة الخبرية تانيا…أثناء المنافسة الخبرية يتم جعل الجمهور حكما على الخبر و الحال َأن هذا الجمهور ليست له أي معرفة موضوعية صرفة ويحكم من خلال ظاهر الجودة وبالتالي سيتنامى فن العرض تحت سيطرة المنافسة, ولكن جودة كل الأخبار,في المقابل,ستتدهور,وبالتالي ,إذلم يفقدالعقل raison قيمته,إلى ان نجعل حدا,يوما ما,لهذه المنافسة التى سيتفوق عليها مبدأ اخر.وحده القارئ سيكون حكم الخبر,وليس أي قارئ, وسيتعلق القراء حينها بتقته في شخص الصحافي واستقامته وبناء عليه كفى من الإنتاج المجهول…مع احتراماتي أخي بوعشرين

  • nour ghazal
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:36

    بوعشرين على صواب . وما العيب ان يغير شخص افكاره اذا تبين له ان افكاره السابقة لم تكن في محلها؟
    ما العيب ان يتحول الانسان من مهدم الى بناء؟

  • aziz
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 19:54

    ce bou 20 change de position comme l’éclaire, nous sommes avec notre roi. et celui qui prétend que le système monarchique de notre pays doit changer pour n’importe quelle forme se trompe sur tout les plan. ils oublient que le peuple est unifié autour du roi, et sans lequel nous sommes perdus et dispatcher autour de pretendus meneurs vers une fatalité : celle de l’anarchie et la guerre sociale.
    détrompez vous a si bou 20, une monarchie parlementaire guidera ce Maroc vers le désastre et l’anarchie. et puisque tu te force a justifié cet opinion par des arguments vaines, on vous demande avec respect de bien te tenir a l’ecart dans la mesure où tu t’ecarte du droit chemein.
    vive notre roi

  • MERLIN
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 18:54

    دعونا من حرب المصطلحات السياسية و لتشرحوا للمجتمع و القارئ المغربي معنى كل من الملكية الدستورية و الملكية البرلمانية علما ان الدول الملكية الاخرى كالبحرين و السعودية…تطالب بان تتحول ملكيتهم البرلمانية الى ملكية دستورية.
    لان المحللين السياسيين هناك قالوا ان الملكية البرلمانية تعطي الحق للبرلمان في تمرير قرارات حتى وان كانت غير قانونية و لا تتماشى مع اسس البلاد وهو الدستور الحامي للوحدة و حقوق المواطنين.
    اما القول ان الملكية البرلمانية ستساهم في محاسبة المسؤولين فاعتقد ان اول من يجب محاسبته هو توفيق بوعشرين نفسه لمعرفة الجهات التي يعمل لاجلها كي يتحول البرلمان المغربي بالعكس الى مافيا تتقاسم ثروات البلاد و الصفقات بالتصويتات الجماعية
    اما بخصوص الوزير الاول و دفاعا عن الديموقراطية لان الديموقراطية هي ان يشكل الفائز في الانتخابات حكومته و يكمل فترته الحكومية الا ادا ثبث بالدليل القاطع انه متورط في فضيحة. لان عدم اكمال فترة احدى الحكومات سيجعل من المتداول مستقبلا ان تطالب الاحزاب التي لم تنجح في الانتخابات بان تتغير الحكومة مرة اخرى وهدا لن يزيد المغرب الا تاخر او تدهور. اما السيد مصطفى التراب و حسب مقال لنيني هو احسن مدير مر على المكتب الشريف للفوسفاط طبعا هدا يشير الى نزاهته و اخلاصه في العمل لكن قيل ايضا ان هناك من يريد دهابه من المكتب الشريف للعودة الى زمن الاختلالات و السرقات

  • dubai international escorts
    الجمعة 8 فبراير 2013 - 00:54

    أشكركم على جعل محاولة صادقة للحديث عن هذا الأمر. اشعر انني قوي جدا حول هذا الموضوع ، وأود أن أقرأ المزيد. اذا كان حسنا ، كما يمكنك تحقيق المزيد من الحكمة واسعة النطاق ، قد الاعتبار بما في ذلك المواد الإضافية مشابهة لهذه واحدة مع معلومات إضافية؟ وسوف يكون من المفيد للغاية ومفيدة بالنسبة لي وأصدقائي.

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 2

جولة ببحيرة الكاطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 6

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 3

رسالة الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
العروسي والفن وكرة القدم
الجمعة 15 يناير 2021 - 15:30

العروسي والفن وكرة القدم