والدة زينب: هذه القصة الحقيقية لاغتصاب ابنتي بحافلة البيضاء

والدة زينب: هذه القصة الحقيقية لاغتصاب ابنتي بحافلة البيضاء
الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:30

على عكس ما راج على الأنترنيت بخصوص قضية الفتاة التي تعرضت للتحرش الجنسي ومحاولة الاغتصاب على متن حافلة للنقل الحضري بمدينة الدار البيضاء، فالفتاة ليست معاقة ولم يسبق لها أن تعرضت للاغتصاب ولا سبق لها أن أنجبت، ولكن الأمر يتعلق بزينب ذات الأربع والعشرين ربيعا، المريضة نفسيا والقاطنة بأحد أحياء سلا.

تروي زهرة، والدة زينب، تفاصيل الحكاية قائلة إن الأمر يعود إلى شهور خلت، مؤكدة أن ابنتها “تعرضت للتحرش الجنسي والاغتصاب أمام أنظار سائق الحافلة وبعض الركاب الذين انزووا في أحد الجوانب تاركين الفتاة تصارع مصيرها لوحدها دون أن يمد لها أحد يد الإنقاذ”.

وأضافت زهرة، في حديثها مع هسبريس، أن ابنتها تعاني من مرض نفسي منذ أن كان سنها 14 سنة، وهو المرض الذي تواجهه الأم لوحدها في ظل غياب الأب الذي توفي قبل سنوات، مفيدة بأن زينب “تعاني بين الفينة والأخرى من نوبات تجعلها تغادر البيت وتفر هاربة”.

واسترسلت الأم قائلة: “أقفل عليها البيت لكي لا تهرب، لكن ما إن تسنح لها الفرصة حتى تفر هاربة تاركة كل شيء خلفها، فأبحث عنها لأجدها ثم تكرر الفعلة من جديد فأجدها مجددا، لكن لم يسبق أن حدث معها شيء من قبيل ما تم تصويره؛ فقد كانت تلك أول مرة، وحين عودتها أخبرتنا بما وقع لكننا لم نصدقها”.

وأكدت الأم أن ابنتها غادرت البيت عقب انقضاء شهر رمضان لتعود إليه قبل حوالي عشرة أيام، وحين عودتها أخبرت إخوتها بأنها تعرضت للتحرش والاغتصاب بمدينة الدار البيضاء، لكنهم لم يصدقوها إلى حين ظهور الشريط الذي راج عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضاف زهرة قائلة: “لا تزال رجلها تعاني من آثار الاعتداء الذي تعرضت له أمام أنظار سائق الحافلة وأيضا بعض الركاب الذين انزووا لكي لا يدافعوا عنها ويحموها مما تعرضت له، وهي الفتاة التي لا حول ولا قوة لها”، لتختم حديثها موجهة سيلا من الأدعية في حق الجناة، موكلة أمرها إلى ألله.

وأشارت الأم إلى أن الفتاة لا تزال في الوقت الحالي لدى شرطة الدار البيضاء التي تحقق معها، مفيدة بأنه سيتم عرضها على الطبيب الشرعي والطب النفسي، مطالبة بضرورة اتخاذ أقسى العقوبات في حق الجناة.

‫تعليقات الزوار

98
  • تمغربيت
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:45

    وما الفرق ليست معاقة لكن مريضة نفسيا. وقادها القدر الي يد الوحوش الآدمية.. وتركت لمصيرها من قبل الركاب أو سائق الحافلة ولم يتجرأ أحد كي يقف في وجه ؤلاءك المراهقين قليلي التربية.. النخوة والشرف ضاعت في المجتمع المغربي.. وحل الخوف والانانية.. كان الله في عونك أيتها الأم انتي وابنتك..

  • رياض
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:46

    وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ ۚ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ .قلبي معك أمي وذلك أضعف الإيمان، تكفي دعوتك التي ستصل دون حجاب.

  • بشرى
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:49

    الله ياخد فيهم الحق هاد المجرمين خاصهم أشد العقوبات باش تردعوا هما وغيرهم ولينا فضيحة امام العالم وفراجة لي يسوى ولي مايسوى ً

  • from usa
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:51

    وأخيرا ظهرت الفتاة الحقيقية !!!! لكن مايجب وضعه بعين الإعتبار هو أن المئات إن لم يكن الألاف من الشابات المغربية و الأطفال أيضا يتعرضون للتحرش و الإغتصاب بشكل يومي في مملكتنا السعيدة ، و لربما بفضل هذه الفتاة و بفضل هذه الحادثة تمرر قوانين جديدة لتقنين هذه الظاهرة رغم أن ذلك مستبعد نسبيا ، ومن جهة أخرى أتمنى ان يتم إحداث مراكز لعلاج المرضى نفسيا والتوعية بماهية الأمراض النفسية و كذى علاج المختلين عقليا وعدم تركهم للشارع ، فتركهم للشارع يذكرنا بالمجانين و مرضى الجدري في العصور الوسطى عندما كانوا يوضعون في سفن دون عجلة قيادة ليلقوا مصيرهم المحتوم في عمق البحر .

  • حسن كلميم
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:51

    نفترض لو لم يوثق التحرش و الإغتصاب بوسيلة كاميرا هاتف نقال لما كانت هذه الضجة و مر الأمر ولم يكن. هذا خلل في المجتمع . لماذا لم يتدخل الناس لفض هذا التحرش و زجر المتحرشين ؟ لماذا لم يوقف السائق الحافلة أو إغلاق الأبواب حتى مجيئ الشرطة أو الإتجاه لإقرب مخفر شرطة ؟

  • خديجة
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:52

    مجرمين الله ياخد فيهم الحق لازم تنزل عليهم اقصى العقوبات

  • سناء الادريسي
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:55

    لاحول ولاقوة الا بالله العظيم، واش هاذي دولة ولا غابة عايشين في المكسيك زلا افريقيا هاذا راه كانت دولة مسلمة واحد كيساعد الثاني. انا كيظهرلي كبحال الى الدولة تم افراغها من سكانها الاصليين واتوا بقوم لااصل لهم في صورة انسان لكن بداخلهم وحوش نائمة تستغل اي فرصة لاخراج انيابها. هاذ الشعب كيقتل بعضه والكبار مريحين راسهم.

  • بدون الرجولة
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:57

    لا حول ولا قوة الابالله ؛ ماهذا يامجتمعنا ماذا سنقول هل هو مجتمع جنسي اما مجتمع بدون رجولة تغتصب الفتاة امام اعين الركاب ، اينكم يامن تدفعون عن فقراء هذا البلد ؟؟

  • سلوى
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 19:59

    طيب ومن ؤلائك الذين رأيناهم اعتقلهم الشركة في البرنوصي وتصريح الجيران وتراجع والدها عن أقواله الأنترنت سيجنن هذا الشعب

  • adil
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:00

    مشكلة الصراحة بدون نقاش ماتعرضت له الفتاة عمل وحشي على الجنات ان يعاقبوا من جهة اخرى الداخلية برجال الامن من جميع الرتب لا يسجعون المواطن على التعاون مشكل في الاجراءات غير مشاهد يندمواك مهم المغرب دولة يسيرها متخلفون لا مجال الى ان تكون فيها مواطن صالح مساطر القانون في ابواب للاغنياء و اصحاب النفوذ اما البسطاء من ابناء الشعب نفس القانون بابواب مغلقة المغرب يكون عندك لفلوس فحال لرك ف كندا اما الكنت مزلوط فحل راك ف امزون سلين الكلام بلا حولة ولا قوة الا بالله في امر هذه الفتاة دولة مراكز الامراض النفسية فين مشاو قبل كل شيء ديك الشمكارة اينالدولة من امرهم فين الدولة من الهضر المدرسي في الدولة و المسؤولين لا يقومون باعمالهم فقط النهب و السلب في المال العام و المواطن على قد الرصيد ديالوا في البنك ساوي

  • برويطو كريطو
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:02

    من حسن الحظ الحمارة مربضة والبنت مريضة والشعب اصابه المرض لكن ضاع الشرع العلمانية تركت للزوج امراءة واحدة لينفجر المكبوتين

  • karim
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:02

    ما احوجنا الى دلك التاريخ الدي كان فيه المخزن يحسب الف حساب ما ان يدخل المجرم مقر الشرطة الا والعصي تتهاوى عليه من كل مكان ويبيت في لاكاب وادا كان الحظ بجانبه يخرج ويحكي للاخرين . ويكون عبرة للاخرين لابد ولابد من الرجوع الى فرض التربية والاحترام بالقوة لاننا لانستحن الا الهراوة

  • الزايغ
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:04

    العواطف تزرع في الطفل منذ ولادته وتتنبت في الخمس سنوات الاولى لتجنى ثمارها في مراحل عمر الفرد.
    اغلب الاسر لاتربي ابناءها، الدولة لاتوفر وسائل لتعليم جيد ومفيد.اطفال الشوارع يتحولون بفعل القهر والحرمان الى حيوانات مفترسة.
    كيف اذن يمكن الحد من هذه الجرائم ؟

  • مراقبة
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:04

    شباب قاصرون يقضون جل وقتهم في الزنقة,لايعرف اباءهم من يعاشرون ,وعندما يسجنون يجري الاباء الى المحكمة بعد فوات الاوان.راقبو اطفالكم ,سجلوهم في اندية رياضية لا تتركو لهم وقتا طويلا للفراغ

  • أباه ولد بوه
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:04

    بسم الله الرحمن الرحيم :
    أخشى على هذا الوطن من أن ينقلب رأسا على عقب فرسول التوحيد محمد صلى الله عليه وسلم قد حذر من هذا الزمن الذي نحن فيه حيث صار المنكر معروفا والمعرف منكرا وانهارت القيم ، وأصبح الرجل ديوثيا امام عياله والمرأة تتحكم في انفاس اشباه الرجال….ولا حول ولا قوة الا بالله. .فرحاءا منكم أيها الفضلاء أن تتفاعلوا مع هذه المريضة وآلام المكلومة كما تفاعلتم ضد ولد لفشوش للقبض على الجناة الغاشمين المفسدين ولاخذ شرع الله فيهم أو على أقل تقدير تعزيرهم أو اخصائهم حتى يكونوا
    عبرة لغيرهم…الله المستعان.

  • عبدالقادر
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:05

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «إن الناس إذا رأوا الظالم فلم يأخذوا على يديه، أوشك أن يعمهم الله بعقاب منه» (صححه الألباني في صحيح أبي داود [3644]). 

  • حلا
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:08

    اليتيمة المسكينة المريضة نفسيا تفر هاربة لتغيب عن انظار الأم المسؤولة الاولى عن حمايتها أياما. بدون حتى أن تصرح كان على الأم في كل غياب استشارة طبيبة للكشف عنها فاحتمال تعرضها للاغتصاب والاعتداء وارد في كل وقت لان هناك وحوش لاتنتظر إلا الغفلة لتستبيح عرض فتاة هاربة.ثم إنها لم تتصرف رغم أن الابنة اخبرتها بماوقع بل أعتبرت فقط أنها تهدي وتتخيل ماحصل.ألم تساورها الشكوك بإمكانية حدوث الجرم ولو للحظة.أية عقلية هذه؟كما لو ان الأم تعيش في عالم آخر غير الذي نعيش فيه،مجتمع سليم مثالي. ثم لماذا لم تبلغ الشرطة بعد اكتشاف إصابتها برجلها وتخبرهم بما روته الفتاة؟آسفة أجد الأم والأسرة مساهمون بما حصل بل لايكترثون حتى بمصير ابنتهم.بمجرد هروبها المرة الاولى وجب مضاعفة المراقبة وتكثيف الحماية.ولكن الصبر قليل ما تجده عند اغلبية المغاربة.يتعب الاهل بسرعة من مريض نفسي ويتهاونون في تحمل المسؤولية اغلب الاوقات.

  • Aziz
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:11

    عذرا اختاه ..
    هذه نتائج السياحة الجنسية التي تشجعها الدولة.

  • nasimo
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:11

    لا حولا ولا قوة الا بالله
    انا الي بقا محيرني هو كيفاش الناس كيشوفوا بنت كتعرى وهما مفرجين فيها وحتى هدا لصور الفيديو كون كانت ختك هي الضحية تبقى تصور فيها
    حنا نخاليو الجنات هادوك لا تعليق في حقهم فين مشات الانسانية ديال الركاب حاجة واحدة عجبهم الفيلم الهندي المعروض قدامهم هادشي لبان ليا
    حسبها الله ونعم الوكيل فيهم كاملين لكانو في الحافلة راهم جنات ماغير ذالك الله أعلم

  • جزائري
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:13

    "تعرضت للتحرش الجنسي والاغتصاب أمام أنظار سائق الحافلة وبعض الركاب الذين انزووا في أحد الجوانب تاركين الفتاة تصارع مصيرها لوحدها دون أن يمد لها أحد يد الإنقاذ".

    هذه ليست من شيم المغاربة التي اعرفهم

    المريضة نفسيا

    استغلال الفتاة لانها مريضة نفسانيا

    ليس من شيم المغاربة

    حتى سائق الحافلة يتفرج

    لا حول و لا قوة الا بالله

    تخيلو لو سائق الحافلة وقع لبنته او اخته نفس الشئ هل يقف مكتوف الايدي و لا يتدخل

    اه اه الانانية ماذ تعمل الله يهدينا

    تدخلو و بلغو يا مغاربة و السلام

  • أبو رزان
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:13

    حسبنا الله ونعم الوكيل فهاد المجرمين،قلة التربية.
    الله يحفظ جميع بنات المسلمين يارب.

  • Sarreguemines
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:16

    انا مافهمتش .ملي بنتك رجعت لدار و قالت ليك راها اغتصبها و انت متيقتش هاد اشي ميدخلش لراسس … اي واحد منا توقعلو هادي مغديش ابقى جالس ، سوى هاد الام معندى غارض في ابنتها

  • Hmida
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:16

    La religion n'a pas de place dans ce débat. L'un des gros scandales fut causé par des soit-disant religieux (bahmad et nejjar) à mansouria en 2016.
    Ensuite hespress et autres journaux, vérifiez vos informations avant de publier svp.
    Ensuite, les viols, y'en a partout dans le monde et çà doit être traité avec la plus grosse sévérité.

  • marocain
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:16

    Le plus grand criminel dans cette affaire c'est le chauffeur de bus, qui n'a pas fait son travail de proteger ses clients.
    Sans oublier les voyageurs, une bande de zombie, et cette histoire vous montre dans quel etat est notre pays, un etat lethargique, un etat sans Etat.

  • مغربي
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:19

    الجمعيات المدعات حقوقية تتحمل مسؤولية كبيرة
    ذلك كلما حاولت الدولة تطبيق القانون تشن عليها هذه الجمعيات حملة شعواء وتستنجد بالمنظمات الدولية، مما جعل الدولة تتعامل برفق مع المجرمين. بل ان هذه الجمعيات الظالمة تتدخل للدفاع عن المجرمين بالسجون وتدعو لالغاء غقوبة الاعدام

  • MOHAJIR
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:19

    إغتصاب الأطفال،النساء،الفتيات السليمات والمعاقات وكذلك الحمارات .ماذا جرى للشباب المغربي؟ وماذا جرى للأحكام القانونية في المغرب. المتورط في الإغتصاب ينال 5 أشهر وبعد شهر يأتيه العفو للأربعة أشهر المتبقية. ياسلام أحسن بلد في العالم؟؟؟؟؟؟؟

  • رشيد
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:20

    ننتظر حكما قاسيا في حق المتورطين حتى يكونوا عبرة للشرذمة المتبقية .ولنا الثقة الكاملة في عدالتنا.

  • سلمى
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:20

    نسال الله ان يخفف عنكم ما نزل وانت ينتقم لزينب ولكل مظلوم لا حول له ولا قوة امام ظالمه.
    ما أعجبني في حديث السيدة انني لم أسمع منها عبارة التملق التي اصبح على لسان كل معتوه : أوجه النداء لجلالة الملك محمد السادس ان يأخذ بحقي.
    لقد وجهت امرها للملك الحق.
    عواشر مبروكة

  • رشيد
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:22

    هذا المقطع الذي راج اشعل كمايقال سونيط دلارم بان لم يعد من ينهئ عن المنكر اصبح المجرم بمشي مرفوعة الهامة منتصب القامة بينما الرجل الصالح يمشي بجنب الحائط ولا يستطيع ان يفعل شيئا مخافة ان يفعل به

  • مصطفى
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:26

    يجب وضع حد لهذه التصرفات وذلك بمعالجة شاملة للظواهر المشينة التي أصبحت تطفوا على سطح الاحداث بين الفينة والأخرى نظرا لغرابة هذه الضواهر على مجتمعنا (المحافظ) ومن جهة أخرى لحادثة سن المتورطين وأمثالهم كثيرون أولا الأسرة وثانيا المجتمع إذ لا يكفي ملئ البطون ولاكن التركيز على ملئ العقول وبالنسبة للمجتمع لا يكفي بناء وتجهيز المدارس و لكن تربية الأجيال بشكل سوي مع المواكبة والسهر على تعزيز قيم التسامح والتآخي
    مجرد رأي
    شكرا هسبريس

  • Samimar
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:27

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم…. من العجائز.
    … و الاطفال…. للحمير… للمعاقين و الله حتى عيب… المشكل هو فين الرادع… فين العقاب… حتى الى خداو 5 سنوات غا يخرجو يديرو ما كتر… خاص أقصى العقوبات… خير دليل اليمن هادي شهر باش عدمو مغتصب طفلة في ميدان عام قدام الناس حتى يكون عبرة… اما دخلو للحبس ناعس واكل و القفة داخلة كل سمانة… شكون كره…

  • ديسﻻيك
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:34

    وعﻻش نتي كأم وانتم كإخوة متيقتوهاش شنو مسنين حتى تجي حاملة متﻻ عاد تيقو بيها راه فرق بين مريض نفسي والمختل عقليا اما بالنسبة لسائق والمتفرجين فخصهم حتي هما يتحاسبو بحالهم بحال هدوك المجرمين

  • بلقاسم
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:35

    اللهم رد بنا الى دينك ردا جميلا

  • Ahmed
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:36

    هذا هو المغرب و الله حشمتو لمغاربه قدام العالم فضائح أمام الجميع و لا أحد يتدخل شكون يقدر إقول كاينين رجال فلمغرب، شاهدت الفيديو و الخبر لأول مرة علي قنوات أجنبيه و الله شيء مخجل.

  • مول الذهب
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:36

    هذا ما يحدث عندما تقرر الدولة الاستثمار في الحجر والاسمنت بدل الاستثمار في البشر، كل ما يحتاجه المجتمع لبناء مجتمع سليم هو الصحة والتعليم والبقية تأتي.
    تخيلو ان هؤلاء الشباب سيكبرون يوما وقد يترشح احدهم للانتخابات فيصبح برلماني.
    فماذا تتوقعون لمستقبل البلاد سوا الانحدار الاخلاقي بكل معانيه.

  • Mohammed
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:36

    C est malheureux se qui c est passé à cette jeune fille Il faut dire que les gouvernement qui se sont succédé n ont rien fait Et tous spécialement les ministres de l éducation aucun cours de l éducation civique n abords le sujet Et an omporte qu'elle âge du coup on voit se genre de phénomène .

  • sidiali
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:36

    Si dans notre société, il n y a pas d'éducation dissuasive,il faut s'attendre à des sauvageries pareilles
    et personne n'est à l'abri de chaytan humain.
    C'est dans ce contexcte qu'untervient la religion et éduque les esprits pour ne commettre des crimes qui portent atteinte à l'individu, et à la société et de plus à l'Etat en général.

  • حقي
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:38

    هي ظاهرة المراهقات أصبحن يهربن من أسرهن ويتجهن لبراثن الاكستازي والمخدرات. أقسم بالله العلي العظيم أوقفت سيارتي مراهقة في 24 طالبة مني توصيلها لسلا قالت لم تأكل منذ يومين اشتريت لها أكلا ب 40 درهم ركبت بدأت تصرخ في الشارع قالت اعطني 500 درهم والا قلت أنك اغتصبتني. ثم اعترفت أنها هاربة من المنزل ووو خفت على سمعتي وأسرتي وفضلت اعطاء المال. لن أنسى ما حييت تكريسيت هي بعقلها أنا الى احمق

  • حلا
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:40

    حالة طوارئ عاجلة ببلدنا.لابد من إعادة النظر في الأحكام والعقوبات لتكون فعالة ورادعة.فالمتوفر حاليا لايفي بالغرض بل يشجع على التمادي في الاجرام وتعريض حياة وأعراض وممتلكات المواطنين بكل دناءة وجرأة مابعدها جرأة.تحدي سافر للقوانين والعصيان المتعمد لكل نظام.السيد أوجار عليه مسؤولية كبيرة الآن وليشن ثورة حقيقية بقوانين الاحكام والعقوبات لتكون أكثر جدية وصرامة.فالظاهر أننا مجتمع لن يستقيم سوى بالجزرة كنخافو ماكنحشموش كامونيين خاصنا نتحكوا مزيان عاد نتقادوا.

  • العربي
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:40

    المتهم الرءيسي في القضية هو الساءيق لان المنكر حصل في بيته اما الركاب ليسوا الا مسافرين الكل خاءيف من الاعيب الشفارة يفبركون نزاعات من اجل ان تدخل وتصبح ضحية وحدك مثل الفتاة .السايءق عنده المقود الكومسرية الاولى يقف عندها ويفتح الباب .

  • Med
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:43

    حتى الحمارة لي تغتاصبات جماعيا في سيدي قاسم كانت مريضة و ما كان إلا قتلها و دفنها
    و حنا كلنا عارفين بأن هاد الحالات ما هي إلا نمادج جد بسيطة من واقع مر و مؤلم ناتج عن فشل شنيع لكل الممظومات المنتجة و الراعية للقيم و هي الأسرة و المدرسة و الشارع و الاعلام ….
    جيل و مجتمع معطوب أنتج جيل على طريقة فرانك انشتاين
    انا كأب أحس بأن أكبر خطأ و زلة ارتكبت هو أني أنجبت
    3 أطفال لست ضامنا لهم الأمان في هذا المجتمع
    العناية الإلاهية و الألطاف الربانية ما ندعوا

  • خديجة ابو زيد
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:45

    السلام عليكم بالنسبة للذي يقول ان الرجولة و النخوة ضاعت في المجتمع المغربي اقول له لا و الف لا .هناك مدن مغربية لا يمكن ان بحدث مثل هذه الواقعة امام الملأ.انا بيضاوية و اقضي عطلة الصيف في تطوان بصراحة الشماليين فيهم النخوة و عزة النفس احييهم عليها الاحترام و الوقار و الحضارة و الله بالنسبة لي احسن مدينة في المغرب هي و سكانها الذين لا يرضون الذل او المهانة اتمنى ان نكون مثل سكان هذه المدينة الجميلة و أهلها الطييبن تحية لك تطوان

  • حنان 27 سنة
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:47

    اين هي الانسانية كيف ان يقع هذا للفتاة امام اعين الناس ولا احد يحرك ساكن كيف ?!السنا مسلمين الم يوجد رجل بينهم يقول للظلم كفى ها انذا واعجباه !! هل نحن في زمن انعدمت فيه الرجولة والانسانية اقسم لوكنت في الحافة لكنت دافعت عنها حتى لو كلفني الامر حياتي

  • مرسيليا
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:50

    المشكل تربوي أخلاقي ديني واكبر من هذا وذاك هو المشكل الأمني. الأمن منعدم في المغرب. رأيت بعيني رجل أمن جالس تحت شجرة جالس مع أربعة من قطاع الطرق بلهديم بمكناس منعت على زوجتي وبناتي التفويج في الساحة…

  • abouali
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:53

    يجب على وزارة الداخلية احداث شرطة خاصة بالسلوك المدني تتدخل في جميع الحالات وخاصة الفوضى التي يحدثها بعض المراهقين في الشوارع وفي الحافلات والاعتداء على الفتيات. والصراخ وازعاج السكان ليلا وقطع الطريق بلعب الكرة وتدخين المخدرات وشرب الخمر أمام العموم …وفرض غرامات مالية على كل من ضبط في هده الحالات مقابل إطلاق سراحه وهدايا يمكن أن يقلل من هده الظاهرة

  • zakisyndic
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:53

    السلام وبعد أطالب باعتقال سائق الحافلة لمشاركته في الجريمة بعدم الذهاب بالحافلة لمخفر الشرطة وهدا خطء مهني جسيم فماذا سيفعل لو كانت اخته هي الضحية وهذا الكلام موجه أيضا لركاب الحافلة حسبنا الله ونعم الوكيل……….

  • هاشمي الشهبي
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:55

    لا حراك حكومي في كل شيء
    لازال الحال من سيء إلى اسود في كل شيء
    انما الامم الاخلاق ما بقيت فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا

  • mohsjin
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:58

    انهم يطبقون ما يرونه في موازين

  • الله المستعان
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:58

    وااا لمغاربا راه دكَْ ليهم البصري ابرة ديال الخنوع والانبطاح والخوف والذل حتى ماتت فيهم روح الرجولة والنخوة يرون الفاحشة امامهم فَيَلْوون اعناقهم ويمرون وكانهم لم يرو شيئاً كلها كايكَُول راسي أراسي . من ارتضى الذل الله يذلو .

  • عبد الله
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 20:59

    " لتختم حديثها موجهة سيلا من الأدعية في حق الجناة، موكلة أمرها إلى ألله"
    للأسف هذا كل ما يمكنه فعله حاليا، نتمنى أن يتحسن الوضع الأمني في المغرب و تطبيق برنامج لإبادة المشرملين و كل من سولت له نفسه إنتهاك ممتلكات و أعراض الناس.

  • مغترب
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 21:01

    تقول الام ان البنت خرجت منذ رمضان ولم تعد الا قبل عشرة ايام,واخبرتهم بما تعرضت له من اغتصاب وارتهم الجرح الذي برجلها ومع ذلك تقول الام لم يصدقه احد,لا ام صدقتها ولا اخوة صدقوها .
    سؤال للام:هل ابنتك فلذة كبدك المريضة نفسيا هل حينما اختفت لاسابيع وايام هل تظنيها كانت في فندق 5 نجوم محروسة بالبودي غارد؟اين كانت تنام ومع من؟اليست انثى بعالم مشرمل ذكوري؟الم تبلغي عن غيابها؟الم يجل بخاطرك ان الرضيعات صرن يغتصبن بحفاظتهن ببلدنا العزيز؟هل من تغيبت لمجرد نصف يوم عن بيتها وباتت خارجه اليس من تقاليدنا سؤالها اين بتي ونمتي وكيف ولماذا؟
    تحاول الام ان تظهر بمظهر الضحية لكني لا ارى ذلك,او بمعنى اصح اقولها صراحة ان الام مامسوقاش لبنتها واخوتها مامسوقينش اكثر منها .واش البنت اتغيبت لشهر واكثر عن دارهم ومشات من سلا للدارالبيضاء ورجعات بعد شهر واكثر وكتقول راني اتغتصبت والام والاخوة مامصدقينش؟اش من مجتمع هذا واش من اخلاق واش من فضيلة بقات فهاذ لبلاد,وبالاخر يلومون بائعات الهوى ويعتبرونهن عاهرات والاهل اول من يمهد الطريق

  • ملاحظ محمد
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 21:06

    انت من يجب أن يعاقب لأن ابنتك تعاني مرضا نفسيا يجب عرضها على مختص في مستشفى الأمراض النفسية و العقلية.

  • ولد فاس
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 21:06

    اريد راي المستشارين القانونين لنازلة

  • Patriota
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 21:21

    Hola,solo queria decir que la policia ha hecho de nosotros unos cobardes porque si alguien hubiera intervenido la policia le pondria en la carcel y le diria que no es tu trabajo defender a la gente
    Saludos coordiales

  • عابر
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 21:22

    على حساب الفيديو لي نشرتو العائلة ساكنة فالدار البيضاء ماشي فسلا

  • SSOUSSI ABDO
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 21:30

    أين المنظمات الحقوقية التي تتبجح بالحقوق والحرياة أوإنها مختبئة في زاوية المنافقين حتى تضهر مرة أخرى لتدافع عن المثليين والسجناء المجرمين أو عن المساوات كأنه ليس هناك مشاكل إلا الإرث.
    ثبا لهذه المنظماة الحقوقية. أما نحن الآباء لقد دفعنا الإستقالة في تربية أبنائنا.
    ولكن أقسم بالله العظيم لو كان لدي إبن مثل هذه الوحوش التي اغتصبت هده الفتاة لدبحته بدون رحمة

  • بلال
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 21:40

    اريد ان اشير الى ان هاته الظحية وأمها سبق لهما ان شاركوفي حوار مطول على برنامج المغربي الشهير سمير الليل وهو مسجل على اليوتوب

  • hakim
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 21:42

    احمل الملك كل المسؤولية .هو المسؤول الاول على البلاد.كما يصدر عفو ملكي عليه كذلك ان يصدر احكام قاسية على المجرمين.

  • احمد
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 21:45

    هاد البسلات سببها الحكومات السابقة …التي لم تبالي بتجهيز البوادي و توفير العيش الائق
    بها…كالماء ، الإنارة ، الطرق ، الأسواق ، المدرسة و الثانوية…الخ . لأن بكل بساطة تطلع حكومات بدون تخطيط على المدى البعيد…الكل يريد " يقضي " حاجة و لا يهمه
    لا البلاد و لا البشر ؟ فدخل البدوي في تهميش و فقر شديد و لما ضاقت به اتجه إلى
    المدينة و مع الضروف لم يتمكن من مواجهة قساوة العيش الحضري فاستسلم …ولم يتمكن بعد من التحكم في تربية الأبناء …فكان الشارع مصيرهم …! و هو ما نعيشه الآن : الهضر المدرسي ، غياب الأخلاق … =الانحراف ، الإدمان ، السرقة ، السجن …و "مزال اتشوف"؟

  • دايز
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 21:50

    لي بغيت نفهم علاش حنا كان تعاطفوا على ممثلين ومغنيين دون ذكر اسمائهم ، او كان شدوا العقوبة على هاد الدراري ، اكيد انهم غلطوا او خاصهم العقاب، ولكين حتا هكا غير ضحايا المجتمع، زيادة عن ذلك هاد دراري ماشي بوحدهم اتحملو المسؤولية.

  • رحال
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 22:00

    كانت البنت معاقة أو سليمة فعلى الدولة أن تحميها وإلا فستفقد هبتها و سينتشر التسيب في هذا البلد لا بد من جعل هؤلاء الجناة عبرة للآخرين و لمرباوه والديه لمخزن إتولاه .

  • ramuz
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 22:01

    لا تقلقو ف2m تتكلف في توجيه الشباب بمسلسل سامحيني و لعبة الحب و مصير زينب وبرامج اخطر المجرمين

  • Omar33
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 22:03

    L'Education et l'Instruction sont les seuls forces ou faiblesses d'un peuple

  • SIMO
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 22:12

    هل كاميرات نقل المدينة المتبتة داخل حافلاتها مجرد ديكور ،و السائق المسؤول الأول عن أمن الركاب هو أيضا يجب متابعته مع الركاب لعدم مدهم يد العون للفتات وهي تغتصب أمامهم .

  • سعييد
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 22:26

    حسبي الله ونعم الوكيل، هذه السلوكات لا يمكن أن يقبل بها أحد

  • ouarzazi
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 22:37

    مصيبتنا في التضامن و التعاون
    الجناة و المصور و السائق كلهم و الركاب الكل مشرك في الاغتصاب وخب محاسبتهم جميعا
    حيوانات متوحشة في هيئة إنسان بل حتى الحيوانات تتعاون لدفع الضرر

  • سيمو
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 22:51

    التعليق رقم 35 لخص كل شيء. .
    الدولة اهملت تربية البشر واهتمت بالاسمنت والواجهات. والنتيجة هي تفريخ جيل من الشباب منحل اخلاقيا : مخدرات، ارهاب، عنف ،اعتداءات،كبت جنسي،دعارة، وهلم جرا…..

  • مثليين أحرار
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 22:57

    وتتهمون المثليين بأنهم مجرمين وأشرار،أين نخوتكم وشجاعتكم وأنتم طفلة مسكينة ينهشها الوحوش
    أم تظهر بطولتكم الزائفة فقط على الحلقة الأظعف من النساء والمثليين
    نامو ولا تستيقظو أيها الجبناء الأنذال فقطار التطور سيدهسكم لا محالة وستظلون في ذيل القائمة بين الشعوب

  • تاوناتية
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 23:02

    انا والله أصبت بالدوااار!!!البنت من سلا وسافرت لوحدها إلى الرباط،وأمها لم تسأل عنها وقضت بالبيضاء أكثر من شهر…الحمد لله عادت إليك سليمة!!!!اول من يجب ان يعاقب هو الأم،واعباد الله راها ممسوقاش لبنتها!!!واعباد الله،هاذي حاشا تكون أم!!!قاللاك أم!!!؟؟؟اعتذر،سأبكي….

  • الله أعلم
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 23:09

    اللهم ألطف بنا واصلح حالنا في هذه الأيام المباركة.

  • لعم
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 23:19

    السلام عليكم إخواني المغاربة
    فيما يبدو في النص ان الأم لايمها ابنتها مادمت غائبة لأيام وعدم البحث عنها ثم لم تعترف بها أثناء القصة من اغتصاب على أيدي (العروبيا الكزويين )بالدار السوداء
    والسلام

  • أبو زرع
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 23:20

    أرى أن هالة الأمن الذي حظي به هذه الأيام انهار انهيارا ذريعا . فبهذه المقاربة الأمنية المعتمدة ازدادت حدة الجريمة
    إذن ألا يجب مساءلة من يسائلون ومن يتخذون مقاربة الإعفاءات و التنقيلات أن يعفون من مناصبهم هم أيضا . فالأمور تسير من سيء إلى أسوأ فلا الصقور و لا 'الحناش' ولا و لا استطاعت أن توقف هذا الزحف الفظيع على المجتمع ……
    المغرب للجميع فلا أحد يجب أن يتحكم في هذا الجهاز الحساس بالشكل غير العلمي و المضبوط
    فما قيمة أن نلقي القبض على المجرمين ونفشل في منعهم بعدما يرتكبون جرائمهم ؟

  • زائر
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 23:38

    الام لم تهتم بهروب بنتها و لا سالتها اين كانت و لم تهتم الاسرة بقصتها عن الاغتصاب و الرضوض في رجلها .. اي اسرة هذه ؟ الاسرة التي ترمي بنتها لوحوش الشارع ماذا تنتظر ؟الفتاة مريضة نفسيا و تتجول في المدن دون وعي بالمخاطر التي قد تخصل لها او قد تسببها للاخرين

  • مغربية محايدة
    الأربعاء 23 غشت 2017 - 23:45

    ما قام به هؤلاء المراهقين لا يغتفر و لا يصدق و لكنه وقع ليسوا بمجرمين لانهم مراهقين لا يعون ما فعلوا لو كانو في سن هوالاء المعلقين و تلقنوا و لو جزء من التربية و الاخلاق التي يتمتع بها كل المعلقين لانه واضح من حرقتهم و الامهم من خلال التعليقات لما فعلوا هذت. و لكن في نظري المجرمين الحقيقيين هم بقية الركاب و السائق الذي اتمن على سلامة الركاب، ولا يعقل ان يكون السائق أيضا مراهق ؟؟؟؟؟؟ لهذا نطلب اشد العقوبة في حقه.اما الفتاة فيجب ان توضع في احسن مصحة و تخصص لها افضل رعاية طبية على نفقة الدولة كجبر للضرر لها و لأسرتها.

  • glad
    الخميس 24 غشت 2017 - 00:08

    كفى ثم كفى لقد فاض الكاس. الحل في كلمتين :
    – يجب التشطيب على دعاة حقوق للانسان;فهم سبب هذا التسيب.
    -على المحامون ان يكفوا من الترافع على المجرمين.اللي حصل يودي ولا حقوق وتخفيف لاصحاب الفوضى والتسيب.
    -اعطاء الورقة البيضاء لرجال الحموشي التدخل العنيف في حق متسببي الفوضى والهلع.ومنع اصحاب الليل من استعراض العضلات ما فوق 12ليلا حيث السكارى والمخدرات والالفاظ القبيحة بينما الكل نيام…………..والسلام من اجل السلم والامن

  • متأمل
    الخميس 24 غشت 2017 - 00:20

    ادا كان الكل يدين ما تعرضت هده الفتاة المسكينة من محاولة اغتصاب فلماذا تضامن الكل ورفعت اللافتات وقامت الاحتجاجات وكتبت الصحف عندما قام سعد المجرد بنفس الفعل ة
    وإن لم أقل اكتر أليس هذا نفاق وسكوت عن الحق ؟ أليس هذا من داك؟ غريب وعجيب امركم

  • مروان
    الخميس 24 غشت 2017 - 00:27

    إن ما يؤلمنا في تصريح الأم هو لماذا لم يتدخل السائق ولا الركاب الذين كانوا في الحافلة مسرح الجريم لإبعاد المجرمين عن الفتاة، أو الإتصال بالشرطة ، هذا يعني أن الكثير من المغاربة لا خير فيهم ، يدافعون فقط على أنفسهم وأولادهم أو أقاربهم ، أما المغربي أو المغربية أو أي إنسان ضعيف فعليه أن يواجه الأمواج والوحوش الادمية وحده، ولا داعية لنجدته وهذا تصرف لا تقبل به حتى البهائم .
    نتمى أن ينصف القضاء تلك القناة المسكينة ويصدر أقصى العقوبات في حق أولائك المجرمين .

  • اسرة مريضة
    الخميس 24 غشت 2017 - 00:42

    من بعض التعليقات القاسية على الام. و خاصة ما دعت نفسها بالتوناتية 69 . مؤكد انك لا تعي ما هو المرض النفسي و ما معنى يخرج المريض من البيت لايام لانه يستعمل كل الطرق و الوسائل التي لا تخطر ببال العاقل للهرب و بعد ذلك يتم البحث عنه وحناجر و اكف الاسرة لا تتوقف عن التوسل لله كي لا تتعرض لمكروه : خاصة الانثى. اتاسف كثيرا ان أقول لك : (لا تضهرن الشماتة باخيك فيعافيه الله و يبتليك )لأنك لا تعرفيين مدى المعاناة التي تعانيها اسرة بها مريضة نفسية ولو قمت بسرد ما عشناه لمدة 17 سنة ولازلنا لما توقفت حتى الصباح: استحييت ان ادعوا عليك بنفس المرض في ابنائك او أعز قريب لك. علما ان المريضة التي أتكلم عنها كانت متفوقة دراسيا (17 في الباك) وكانت تتابع دراستها في افضل المدارس العليا و تابعت ما يقاب 20 طبيب نفسي في المغرب نهيك عن الفقهاء و المشعوذين عندما تضيق الام ذرعا و تتعلق بامال كالوهم. انها الام التي اهنتها بعباراتك القاسية و قلت لا تصلح ان تكون ام ؟؟؟؟؟؟ سول المجرب لا تسول الطبيب : الله اياخذ فيك الحق : المممممممممممممممتنا اكثر ما اتالمنا على زينب و أمها التي يظهر الفقر على محياها

  • حجبب
    الخميس 24 غشت 2017 - 00:44

    لماذا لم يتذخل اي من تلركاب لمساعدة الضحية؟؟؟ ولكن السؤال الحق هو هل هناك باب في قانوننا المغربي يحمي من تذخل لمساعدة ومؤازرة من كان في مثل حالة زينب ؟؟؟؟
    لا اظن، ليس هناك ما يحمي اي منقذ من القانون الاعمى.
    ماشي الرجال اللي مابقاوش ولكن قتلو فينا الرجولة بالقوانين العميا … وهذا باب لكل مجتهذ

  • Rania
    الخميس 24 غشت 2017 - 00:51

    ادعوا يا اماه لا على المراهقين بل وخاصة على المسؤولين اللذين اوصلونا لهذه الحالة بقوانينهم التي تحمي المجرمين وتعاقب الشرفاء والعاملين والمطالبين بالاصلاح.

    اكثري من الدعاء لعل الله يغير حالنا الى افضل.

  • farouk
    الخميس 24 غشت 2017 - 01:08

    الذين يقلون لماذا لم يتصل السائق و الام ووو بالشرطة ،صحاب ليكوم حنا في دولة تحترم مواطنينيها كيفما كان، و بالله عليكم الا تعرفون ماذا سيكون رد الشرطة المغربية في مثل هذه الحالات، طبعا اللامبالاة و سير فحالك. دبا ملي تفضحات القضية خرجو من جحورهم اما مثل هذه المماراسات يمرونا عليها في المحطات دون رد فعل

  • مصطفى
    الخميس 24 غشت 2017 - 01:15

    الا يكفيها انها ستضل تتعذب من مرضها العضال طوال عمرها دون علاج حقيقي، ما هذا أنزيد في تعذيب من هو في عذاب.

  • شوافة
    الخميس 24 غشت 2017 - 01:23

    ا ول واحد خصو يتعاقب هو سائق الحافلة.اما المجريمين هدوك خصهوم الاعدام.

  • Saida
    الخميس 24 غشت 2017 - 01:25

    هؤلاء ليسو بشرا .بل هم وحوش .شرذمة منحطة لن تزيد هذا المجتمع إلا التخلف والإنهيار والعار.

  • رجاء
    الخميس 24 غشت 2017 - 01:36

    الفتاة كانت مريضة نفسية اكيد بعد الحادثة ستكون تضاعفت حالتها للاسوء وقد تجن بكثرة الخوف و الهلع.

  • Nahla
    الخميس 24 غشت 2017 - 01:49

    Le chauffeur d'autobus devra être licencié car il ne fait pas son travail. J'ai déjà vu des gars au Canada qui se chicaner entre eux dans l'autobus et la première des. Hoses que le chauffeur a fait était de bloquer les porte pour empêcher les gars de fuite et il a appelé la police qui se sont présentés en quelques minutes. Ce chauffeur doit être puni pour comprendre que son rôle n'est pas de protéger les voyageurs des accident mais d'assurer leur sécurité à l'intérieur de l'autobus aussi.

  • koko
    الخميس 24 غشت 2017 - 02:25

    مستحيل آلآغتصاب تم بوجود سائق آلحافلة وآلراكبين مستحيييل لآن ه ولاء آلمراهقين لن يجرؤوا علي هذا آلفعل حتما في حضرة آلسائق,وماهوآلدليل آن آلآغتصاب وقع بالحافلة..وليس بمكان آخر آاآشك في هذه آلقصةسواءمنافسة بين آلشركات آوكذبة آوكانت آلحافلة فارغة وآلفتاة لم يغتصبوها وإنما رفيقة هؤلآء آلمراهقين ثم حتى ولو وقع آلتحرش نحن لم نري آلفديو من آوله لآخره ربما آشبعوهم ضربا آلركاب لآنهم توقفوا عن التحرش بها فجآة ولم يكملوا فعلهم ٠٠٠٠ آلقصة فيها إن وآشك في مصداقيتها

  • مغربة كويبا
    الخميس 24 غشت 2017 - 05:50

    المغاربة المخزن عمل فيهم عماءل . اصبحو يخافون من كل شيء و يبتعدون عن كل موضوع سءال من طرف المخزن او ان يكون غير شاف و تحرك . أظن ان المغربي اصبح من ااخوف لو رءا اخته تغتصب من طرف شخص يخاف و يقول ندخل سوق راسي لا يسولوني . اصبحت استحيي ان اقول انا مغربي . اين هم مغاربة 60 و 70 نات اللدين قهرو الاستعمار . لكن المخزن نجح في ان يصنع شعب بدون كرامة و لا تعليم حتى يقوله بغصن لسانه و بكل استهزاء اين الأمن اين الثروة و الشعب ينتضر غضبة ملكية . يالها من سداجة.

  • abdou
    الخميس 24 غشت 2017 - 08:10

    حسبنا الله ونعم الوكيل على الضالمين و على كل من كان سببا فى وصول اﻻمة اﻻسلامية الى هذا الحد من الذل و الفسق والفجور

  • mohasimo
    الخميس 24 غشت 2017 - 09:12

    يجب تطبيق عقوبة الاعدام في حق هؤلاء اما الذين يدافعون عن هؤلاء واعني حقوق الانسان خصوصا الاناث منهم مدا ستفعلين ان تعرض لك هته الوحوش واغتصبوك هل ستضلين تدافعين عنهم? طبعا لا والف لا ستقولين تطبيق الشريعة, اذن فكري يا اناث حقوق الانسان ان كنتي انت من وقع لك هذا, اذن انا مع تطبيق عقوبة الاعدام وزيادة على ذلك ر ادخال نظام كاميرات متبتة في كل حافلة تعمل 24 ساعة كل يوم لمساعدة الامن, شكرا هسبريس.

  • شيكر عبد القادر
    الخميس 24 غشت 2017 - 09:25

    ا عقب على كلام الام انها تقول لما رجعت البنت من الشارع حكت لهم بانها تعرضت للاغتصاب ولم يثقها احد من العائلة والان الام تقول ان ابنتها لازالت تعاني من اثار الاعتداء الدي مورس عليها ما هذه المتناقضات اليس هناك تحريف او اخفاء معلومة?

  • Aisa
    الخميس 24 غشت 2017 - 10:31

    الركاب كانو يتفرجون بها في الحافلة ، واحد منهم كان يتصور
    الم ينه احدهم على المنكر اين الرجال واين التضحية هذا هو الاسلام اذ لم نحمي امهاتنا واخواتنا فمن يحميهم من الاشرار،تعاونو على البر والتقوى ولاتعاونو على الاثم والعدوان
    صدق الله العظيم.

  • مغربية
    الخميس 24 غشت 2017 - 10:37

    Je suis sûre et certaine qu'il y'aura encore des incidents pareils tant qu'il y a pas des lois pour punir les agresseurs sexuels .

  • فهد
    الخميس 24 غشت 2017 - 10:45

    حمد الله علي كل شيء بأمس كنتم تضحكون علي مدينة سيدي قاسم واليوم جاءة فضيحتكم من قلب العاصمة الإقتصادية وأمام الملاء أين هي الرجولة أين هي الأخلاق أين هي الشهامة كل شئ إنعدمة فكم hhh

  • جليل علوان
    الخميس 24 غشت 2017 - 11:57

    يجب معاقبة سائق الحافلة. أين هو ضميره؟. أين ضمير ومسؤولية الراكبين؟ ماذا لو لو كانت هذه البنت اخت او بنت لأحدهم؟ هل هذا هو المجتمع المغربي الذي كان يفتخر به؟ أين هي المبادئ الإسلامية؟ الإنسانية؟

  • founti-a
    الخميس 24 غشت 2017 - 12:04

    si ce fait de viol de casa engagé par cette métamorphose bande c'est parsqu'il y'a une accumulation de rolres passifs et insourciances des responsables et intervention limitée du peuple ,cette dualité paradoxale n'a fait qu'aggraver la situation . ce qui nous manque c'est un système éducatif fort ad-hoc et une justice dissusive

  • Rita
    الجمعة 25 غشت 2017 - 01:46

    الرحمة على القلوب الحية نتأسف

  • YOUSSEF
    الجمعة 25 غشت 2017 - 11:28

    البنت المريضة نفسيا التي تغادر منزل عائلتها لمدة عشرة ايام، ادا تم اغتصابها في الحافلة امام مرءى الناس، ستغتصب حتما عدة مرات في السر و في العلن خلال فترة شرودها.
    الله يكون في العوان.

صوت وصورة
مشاريع تهيئة الداخلة
الأربعاء 27 يناير 2021 - 21:40 5

مشاريع تهيئة الداخلة

صوت وصورة
انفجار قنينات غاز بمراكش
الأربعاء 27 يناير 2021 - 20:24 16

انفجار قنينات غاز بمراكش

صوت وصورة
أشهر بائع نقانق بالرباط
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:54 24

أشهر بائع نقانق بالرباط

صوت وصورة
انهيار بناية في الدار البيضاء
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:30 5

انهيار بناية في الدار البيضاء

صوت وصورة
مع بطل مسلسل "داير البوز"
الأربعاء 27 يناير 2021 - 10:17 12

مع بطل مسلسل "داير البوز"

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 15

كفاح بائعة خضر