ورّاضي: عُلماء المغرب لا يُطبّقون المذهب المالكي ويُناقضُون الواقع

ورّاضي: عُلماء المغرب لا يُطبّقون المذهب المالكي ويُناقضُون الواقع
الجمعة 31 يناير 2014 - 12:10

قال الدكتور محمد وراضي، الباحث في فكر التصوف والشأن الديني، إن علماء المغرب الرسميّين لا يطبقون المذهب المالكي، معتبرا أن أصول الأخير تتناقض مع باقي أعمدة التصور الديني الرسمي بالمغرب، إلى جانب العقيدة الأشعرية وطريقة الجُنيّد السالك، “المغاربة وحتى العلماء لا يتمثلون المذهب المالكي في الحياة العامة”، فيما يظل الأمر، في رأيه، فقط شعارا فضفاضاً في تدبير الشأن الديني بالمغرب.

وأوضح وراضي، وهو يقدم لكتابه الجديد حول موضوع “الدروس الرمضانية الرسمية.. ما الدعاء الغريب الذي تختتم به”؟، أن الواقع الديني يعرف تناقضات “صارخة”، استنادا على المذهب المالكي، من قبيل “المشي وراء الجنازة وقراءة القرآن جماعة والآذان ثلاث مرات يوم الجمعة..”، مضيفا “الإمام مالك كرّه تلاوة القرآن جماعة كراهة تحريم والحديث مدون في موطئه ما مضمونه ‘لا يرفع بعضكم على بعض صوته في القرآن فإن المصلي يناجي ربه فلينظر بما يناجيه به”.

وزاد وراضي توضيحا “في القِدم كان السلف ينادون 3 مرات من أجل صلاة الجمعة لعدم توفر الوسائل وبهدف الإبلاغ، لكننا اليوم نتوفر على مكبرات الصوت، فما الداعي من رفع الآذان ثلاث مرات؟”، مشيرا إلى أن مثل هذه “البدع” يرفضها الإمام مالك “الذي كان يأخذ بعمل أهل المدينة، والتي ترك فيها الرسول (ص) حوالي 10 آلاف صحابيّ.. وتلك البدع لم ترد عن الرسول ولا عن صحابته”.

وفي سياق كتابه الجديد، قال وراضي إن ما يُعرف بصلاة الفاتح، أو دعاء “الياقوتة الفريدة”، التي تختتم بها الدروس الرمضانية الحسنيّة على لسان الملك محمد السادس “غير صحيحة” ولم ترد في السنة ولا في المذهب المالكي “أستغرب من سكوت علماء المجلس الأعلى على الأمر رغم أن لا صلة له بالسنة الشريفة”.

وزاد وراضي توضيحا، أن أصل صلاة الفاتح، التي تتضمن عبارات “اللهم صل على سيدنا محمد.. الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق والهادي إلى صراطك المستقيم..”، لم ترد في الكتاب ولا السنة، “أصلها عند التيجاني، المعروف بصوفيته، الذي يقول إنها وحي أنزل على الولي الصالح محمد البركي المصري.. وأن الخبر سمعه التيجاني من الرسول (ص) يقظة”.

ويوضح الوراضي أن أتباع الطريقة التيجانية والدلائية بالمغرب يعتمدون الصلاة بمبرر أن “من صلى بها مرة واحدة فكأنه ختم القرآن 6 آلاف مرة وجاهد في 40 غزوة في سبيل الله”، مشيرا من جهة أخرى أن ‘الحسن البعقلي السوسي’، وهو خليفة التيجاني وصديق والد وراضي، رد على وزير المعارف (التعليم) المغربي إبان فترة الاستعمار، محمد الحجوي “الذي كان يواجه الصوفيين المغاربة”، بالقول إن “صلاة الفاتح أوحى بها الله لرسوله ليلة الإسراء”.

ويرد وراضي، وهو خريج دار الحديث الحسنية بدكتوراه تحمل عنوان “التصوف الطرقي بالمغرب المعاصر”، على القضية بالإشارة إلى أن الله أنزل على الرسول (ص) آية (يا أيها الذي أمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما) “فلما سأله الصحابة عن الصيغة أخبرهم بالصلاة الإبراهيمية المعروفة في السنة وعند أصحاب لمذاهب الأربعة”، يضيف وراضي.

وراضي، صاحب كتاب “عرقلة الفكر الظلامي للنهضة بالمغرب”، تسائل “كيف تسرب هذا الأمر إلى القصر الملكي، بإقحام صيغة من صيغ الدعاء يشوبها العديد من الشبهات”، مستغربا “سكوت وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وعلماء المجلس الأعلى عن القضية”، “في المغرب لدينا جيش من العلماء يجب أن يسهر على تدبير الشأن الديني بمنطق علمي سليم ويستند على الكتاب والسنة”.

‫تعليقات الزوار

67
  • zahra
    الجمعة 31 يناير 2014 - 12:21

    un exemple du genre des docteurs entre parentheses on a au maroc !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    ni !!الدروس الرمضانية الرسميةni ton livre
    vont benefier le Maroc , ou la race humaine , j espere un jour voir au Maroc un docteur qui a trouve un vaccin , ou invente une technologie , allahotyine khrjou ala lmgharba welmaghrib

  • أحمد
    الجمعة 31 يناير 2014 - 12:22

    وإن كنت أختلف معك في كثير من الأمور ، أنا معك دابا أسي وراضي نعم العلماء الرسميون لا يعرفون المذهب المالكي أبدا وإنما يعرفون المذهب الملكي في تسيير الشأن الديني ويعرفون خدمة أهدافهم المادية

  • عبد الرحيم
    الجمعة 31 يناير 2014 - 12:22

    جزاك الله خيرا يا دكتور على هذه التوضيحات

  • رشيدوو
    الجمعة 31 يناير 2014 - 12:28

    لا حول و لا قوة الا بالله
    الرسول صلى الله عليه و سلم لم يكون صوفيا و تيجانيا و الله سبحانه و تعالى يقول "قَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا" يعني المسلم الحقيقي ليس صوفيا لانه اسوته في الدين الرسول عليه افضل الصلاة و السلام

  • youssef
    الجمعة 31 يناير 2014 - 12:29

    العلماء المغاربة لا يُطبّقون المذهب المالكي ويُناقضُون الواقع .
    بل اكتر من هذا فهم لا يطبقون شيئا اصلا لا اعرف ما هو دورهم في هدا العالم و لمادا يحضون بكل هذا الاهتمام .
    أنا شخصيا اعتبر ان العلماء الحققيون هم الفزيائيون و الرياضيون و البيولوجييون و علماء الفضاء و الحاسوب و الادباء ورجال التاريخ و علم النفس و الطب …….

  • مهران
    الجمعة 31 يناير 2014 - 12:34

    وراضي لم يفرق بين اغلبية علماء المذهب المالكي وأقليتهم، ولم يع قاعدة ما عليه امرنا وما وجدنا عليه سلفنا وأعرافها، علماؤنا في المغرب يطبقون ويلتزمون بالمذهب المالكي أصولا وفصوله علي طريقة الجنيدي السالك

  • حسن
    الجمعة 31 يناير 2014 - 12:41

    يااخي. القران جماعة في المسجد يساعد على الحفظ. لوﻻه لما كان المغرب به حفاظ كثيرون.
    منهم حتى من لا يعرف الكتابة وحفظه من هاته القراءة الجماعية وهي موجودة في جنوب افريقيا ايضا. هل تعرف انه لدينا فاءظ من الائمة لهدا السبب صادراتنا منهم للامارات دات جودة عالية مقارنة بكل الدول الاسﻻمية.

  • المرابطون
    الجمعة 31 يناير 2014 - 12:43

    و هل تعتقد يا سيد الراضي ان الهبات التي تتوالى على المغرب من الخليج العربي هي من اجل سواد اعين المغاربة ؟

    السعودية و الامارات و قطر تدفع للمغرب و في عالم السياسة لا شيئ بدون مقابل , و حيث وجدت اموال الخليج وجدت اديولوجيتهم الوهابية .

    الخليج العربي في صراع مع ايران و كل واحد منهما يصرف مزانية ضخمة لاجل الدفاع و نشر اديولوجيته و الخليج العربي وجد سوقه لترويج وهابيته في شمال افريقيا (مصر تونس المغرب الجزائر مالي موريطانيا) و باكستان و افغانستان. بينما وجدت ايران سوقها لتروج المذهب الشيعي في سوريا , و العراق و لبنان و تحاول دائما في اليمن و البحرين و يشتد الصراع بين القطبين في اوروبا حيث المستهدف هو جاليتنا المغاربية هناك .

    و طبعا نحن المغاربة لا حول لنا نحن مجرد مفعول به تابع للشرق و اصبح نفوذنا التاريخي ايام الموحدين و المرابطين و السعديين مجرد ذكرى و قد اشتدت هذه التبعية منذ ان دخلنا شراك القومية العربية الذي حولنا من مركز العالم و الحضارة الاسلامية( ايام الاندلس) الى مجرد تابعين بعد ان فقدنا هبتنا.

  • khalid
    الجمعة 31 يناير 2014 - 12:45

    je ss tt a fait daccord avec toi monsieur

  • فالج بن خلاوة
    الجمعة 31 يناير 2014 - 12:45

    لا ضير في أن يكون دين الدولة الرسمي و مذهبها مخالفا لدين و مذهب غالبية الشعب و الأفراد، شرط أن تكون تلك الدولة دولة عادلة.

    فتلك الممارسات التي ينكرها الاستاذ وراضي لها ما يبررها من منظور إقليمي و دولي.

    أما الأفراد العاديون من العامة فعليهم الإمتثال التام للإسلام ظاهرا و باطنا إن كانوا مسلمين، أو أن تصان حقوقهم و تؤطر واجباتهم بالإسلام إن لم يكونوا مسلمين. فمثلا الإمام مالك قال أن من حلق شاربه حلقا تاما فهو مبتدع فكيف بمن حلق لحيته. لا يحل للعامي أن يتخذ رجال الدولة نموذجا مع وجود هذا القول من الإمام مالك. لأن عليهم من الواجبات ما لا يجب عليه.

    و الله أعلم.

  • youba
    الجمعة 31 يناير 2014 - 12:52

    أسأل وراضي هذه الاسئلة
    1) هل التكفف سنة نبوية؟
    2) هل صلاة التراويح الجماعية سنة نبوية؟
    3) هل تجويد القرآن الكريم سنة نبوية؟
    4) هل "الصلاة خير من النوم " في آذان الصبح سنة نبوية؟
    5) هل الخمار والحجاب بالشكل الوهابي سنة نبوية؟
    6) هل تخصيص مكان خاص للنساء في المسجد سنة نبوية؟
    7) هل انكار فضل الشرفاء وأولياء الله الصالحين سنة نبوية؟

  • رأي
    الجمعة 31 يناير 2014 - 13:05

    مستغربا "سكوت وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وعلماء المجلس الأعلى عن القضية"، "في المغرب لدينا جيش من العلماء يجب أن يسهر على تدبير الشأن الديني بمنطق علمي سليم ويستند على الكتاب والسنة"
    وأنا بدوري أستغرب كيف أن الدكتور ورادي لايفهم أن الأمر يتعلق بخيارات سياسية تحفظ مصالح المؤسسة الملكية ، وفق واقعية صرفة لا تكترث للحلال أو الحرام ، بقدر ما يهمها قدر الربح الذي تجنيه في تأييد مشروعية الفاعل الأول في النظام السياسي المغربي (الملك) ، وهو حال السياسة في جميع الدول .
    ولذلك ، فمدخل الفهم إلى هته الأمور يتم عن طريق علم السياسة ، حتى وإن كانت العلوم الشرعية تنفع في فهم تناقضات هذه الممارسات الدينية المتبعة في المغرب .
    وشكرا

  • Aya
    الجمعة 31 يناير 2014 - 13:10

    تحية لاستاذي ورّاضي:

    كتاباتك وان كانت قليلة ,الا انها توصل المعلومة النافعة والتذكرة الطيبة
    وسيلة للدعوة المكتوبة والمقروءة، وأنعِمْ بها من وسيلة.

    «من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه، لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً؛ ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه، لا ينقص ذلك من آثامهم شيئاً»

  • elias
    الجمعة 31 يناير 2014 - 13:11

    لا خلاص للمغاربة غير ضرد الكهنوت من حياتهم. اللاهوت لا يناقش سوى التفاهات….نكاح المراة عند الحيض و النفاس، مغيب الحشفة، انكحوا الصغيرة…
    عندما قال العلماء، فرحت و ضننت انه اخيرا لدينا علماء في الفزياء و الميكانيك، و البيولوجيا، لكني صدمت عندما وجدت ان المقال يتكلم على فقيا.
    نحن المغاربة لا نريد استعمار و تبعية دول الخليج.

  • مغربي
    الجمعة 31 يناير 2014 - 13:36

    الله سبحانه وتعالى يقول 🙁 اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم اﻹسﻻم دينا )
    فكيف يمكن أن يقول أن هناك من يحلل ويحرم بعد هذه اﻵية ؟
    أم هو تشريع بشري قابل للتغيير والتعديل شأنه باقي القوانين ؟.
    إن رسالة اﻹسﻻم اكتملت .فﻻ زيادة وﻻ نقصان بعد اﻵية الكريمة..

  • محب السنة
    الجمعة 31 يناير 2014 - 13:44

    الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب القرشي وبعد فاقول لكل من له ادنى بصيرة او فهم في دين الله عز و جل سوف يعرف ان ما قاله الدكتور وراضي حق و ليس باطل فعلى المسؤولين ان يعيدوا نظرهم في هذاالدين الحنيف خصوصا وزارة الاوقاف و الشؤون الاسلامية و ان يبتعدوا عن البدع المحدثة في الدين لان ما من بدعة اقيمت الا و محيت السنة التي هي البيضاء الذي لا يزيغ عنها الا هالك و السلام

  • عبد من عباد الرحمان
    الجمعة 31 يناير 2014 - 14:08

    جزاك الله خيرا يا دكتور اديت ما عليك نصحت لله وللرسول وللامة
    ودع الغلماء يتمتعون وياكلون

  • salah-21
    الجمعة 31 يناير 2014 - 14:09

    أولا جزى الله الدكتور خير الجزاء على ما يقدمه و أن يجعله في ميزان حسناته ثانيا الوزارة الوصية هي من تحارب المذهب المالكي و الدليل على ذلك أنها لا تدرس المذهب على طريقة القدماء( بن العربي -بن عبد البر و من سبقهما) بل تدرس المذهب المالكي على طريقة المتأخرين التي انحرفت عن مذهب الإمام مالك أشد الإنحراف ثالثا هذا الخلط العجيب بين المذهب المالكي و الطريقة الصوفية والفكر الأشعري اعتقادا ما أنزل الله به من سلطان و هو خلط قيد علماء المغرب عن الإجتهاد و البحث و تبيان الدين الحق للناس و البعد بهم عن البدع و الشركيات لذلك نجد أن المجتمع إلا من رحم الله يجهل أبسط أمور دينه لأن الأوصياء على الوزارة لا تهمهم سوى الأوقاف و إقامة المواسم الشركية رابعا لقد حارب القائمون على الشان الديني كل من طعن في معتقداتهم(الصوفية الأشعرية )أشد الحرب :الشيخ تقي الدين الهلالي مثالا و قد ذكر ذلك في كتاباته بحيث استولت المدرسة القائمه و احتكرت الشان الديني أيما إحتكار للحفاظ على سطوتها و نهجها المخالف لشرع الله كما بينه الدكتور حسب المقال أعلاه

  • عضو الرابطة
    الجمعة 31 يناير 2014 - 14:20

    لقد كنت بين الحين والآخر أقرأ ما يقوله هذا العالم الجلل وليس الجليل وأفكر في الرد بمقال خاصة أن تعليقا لا يفي بالغرض فإذا بالرجل لا يفرق بين المجاهرة بقراءة القرآن في الصلاة بين جماعة المصلين وبين قرآته للتعبد والتعلم جماعة فيحمل حكم هذا على هذا
    وينسب إلى السلف آذان الجمعة ثلاثة مرات ثم يبدع من استمر على ذلك بعد اكتشاف مكبر الصوت ثم يقصر ويحصرالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في الصلاة الإبراهيمية وهو فتح يحسب له لم يسبقه إليه عالم من علماء المسلمين حيث حجر واسعا أبدع فيه المسلمون شعرا ونثرا
    فالحمد لله الذي ….كفانا حربا

  • Ahmed
    الجمعة 31 يناير 2014 - 14:22

    جزاك الله اخي. لأول مرة أسمع كلمة حق يجهر بها في المذهب المالكي المتبع في المغرب

  • فقيه
    الجمعة 31 يناير 2014 - 14:46

    و متى اصبح الفقيه عالما ؟؟

    من هم علماء المغرب ؟ الفيزازي و الزمزمي و النهاري و الكتاني و ابو النعيم .. ؟؟

    هادو هما العلماء الذين تنوون غزو الغرب و غزو الفضاء بيهم ؟ lol

  • لوْ دخلوُ جُحرَ ضَبٍّ.!
    الجمعة 31 يناير 2014 - 14:56

    الحمد لله وكفى..
    كلام الرجل صحيح: [ فما دام أن الدين كامل، وليس في حاجة
    إلى زيادة، فلا حاجة إذن لإحداث البدع في الدين! ومن أحدث
    بدعة [ واستحسنها ] فقد أتى بشرع زائد، واتهم الشريعة بالنقص،
    وكأنه استدرك على الله-سبحانه وتعالى- وعلى رسوله صلى الله
    عليه وسلم، وكفى بذلك قبحًا…] عن ابن مسعود رصي الله عنه
    قال: '' اتبعوا ولا تتدعوا فقد كُفيتم.'' انتهى.
    [ فإن الشيطان قد يقول كلمة الضلالة على لسان الحكيم، وقد
    يقول المنافق كلمة الحق.]
    عبد المولى الرافعي.

  • mohamed
    الجمعة 31 يناير 2014 - 14:58

    لماذا الاءمة في المغرب يسلمون بعد الصلاة تسليمة واحدة جهرا فهل هدا من المدهب المالكى

  • بن ناصر
    الجمعة 31 يناير 2014 - 15:01

    جزاك الله عنا خير الجزاء
    انك والله قد أديت الأمانة ونصحت الأمة…فهل من أذان صاغية ؟
    وعذرا انصح بعض كاتبي الآراء العودة لأمهات الكتب

  • عمر
    الجمعة 31 يناير 2014 - 15:24

    اتحداك السي وردي ان تقرأ الحزب مع الجماعة 7 مرات وعند ذالك احكم بما شئت ولا تكذب علي امام مالك لأنه لم يحرم ولم يحلل واتحداك ان تاتى بدليل واحد يقول بتحريم قراءة القرءان جماعة ياوردي لقد اقحمت نفسك في المحضور
    قراءة القرءان جماعة خصص لها الامام النووى باب سماه قراءة القرءان جماعة
    واستشهد بحديث ماجتمع قوم في بيت من بيوت الله الحديث اما مايتعلق بالصلاة
    الفاتح اقول لك صراحة لو علم المسلمون بها لداوموا علي قراتها ’انا لا قول
    صلاة الفاتح تعادل ختم القرءن 6 الاف مرة ولااقول انها وحي نزلت من السما
    ولكن يجب ان تعلم ان الصلاة الفاتح ترد علي اليهود والنصارى الذين انكروا نبوة محمد بالبيان التالي ان ابراهيم الخليل ولد ابنان
    اسماعيل واسحاق, اسحاق عاش في فلسطين ولد اسرائل ,واسرائل ولد جميع الانباء اما اسعيل عاش في مكةلم يلد اي نبى اذا هناك فرعان فرع اسحاق الذي بقى
    مفتوح وفرع اسماعيل الذى بقي مغلق اذا.ما معنىمحمد الفاتح لما اغلق اي الفاتح لفرع اسماعيل المغلوق وما معنى الخاتم لما سبق اى الخاتم لفرع اسحاق الذى خرجت منه جميع الانبياء المراد بالصلاة الفا تح الرد على المنكرين اعداء الاسلام

  • حي بن يقظان
    الجمعة 31 يناير 2014 - 15:27

    الدكتور وراضي قامة فكرية وعلمية مغيبة شأنه شأن العديد من المفكرين والعلماء الذين أقصوا من المشهد بسبب صدقهم وإخلاصهم وصدعم بالحق وبما يدينون به الله تعالى
    تحية خاصة للدكتور محمد وراضي

  • hamid
    الجمعة 31 يناير 2014 - 15:31

    وهل نحن مع المذهب الفقهي أو في امتحان الناس في عقائدهم وجعلها أشعرية أم في الزهد والعبادة كالجنيد نحن اليوم في كارثة الكوارث وهي العلمانية واللاتدين تقض مضاجعنا وتستبدل قيمنا وتحيلنا إلى مسخ مقلد للغرب لأجل استهلاك منتجاته لا لانتاج محلي الصنع

  • mohamed alfasi
    الجمعة 31 يناير 2014 - 15:45

    أين هم العلماء يا دكتور وراضي هؤلاء علماء الفلوس أما عن كبيرهم التوفيق يحضر مع اليهود في احتفالاتهم والله عز وجل يقول ولا تقم على قبر أحدهم وهدا يترحم عليهم الله المستعان فامثال هؤلاء بدؤو يوضفون من يحفض 4 أحزاب فقيها ويصلي بنا نحن المساكين ندعو من الله أن يتقبل وخلاص والله ان من بين هؤلاء الطلبة أما كلمة فقيه فهي دات معنى آخر لاصلة لهم به قلت أغلبهم لا يعلم فرائض الوضوء واغلبيتهم يدخنون وهواتفهم مملوءة باﻷفلام اﻷباحية والله شاهد على ما أقول وأنت يا دكتور دأبت بعيدا في بحتك يطبقوا أولا أركان وأسس الإسلام بعدها ننظر في مذهبهم غفر الله لنا ولهم الله يفعل بنا خير أرجو منك يا هسبريس النشر .

  • جلال
    الجمعة 31 يناير 2014 - 15:52

    الى صاحب التعلييق رقم5: تتساءل عن كيف يسمى هؤلاء علماء؟ أجيب وبالله التوفيق:إن الدكتور وراضي حفظه الله طرح هذه المعضلة،وهي عبارة عن صلاة الفاتح لما أغلق ونبش في أصلها وفصلها، مع العلم أنه لم يعترض على المعاني التي تحتوي عليها أو ما إذا كان هناك سر تحتويه به اساءة للرسول أو ما شابه..فقط لأنها لا تنسب إلى المذهب المالكي ، حسنا!! سيقوم أحد ما ويؤلف كتابا من أربع مجلدات يطرح فيه هذا الا شكالية ويأتي فيه بأحاديث الأولين والأخرين ممحصا ومجادلا ومنقبا…وبذلك. إن استطاع أ. يفحم اعداءه فقد أصبح عالما لأنه حل هاته المشكلة العويصة التي أرقت المغاربة، وشغلتهم ،وأحبطت مسعاهم للتخلص من الفقر والأمراض. والتخلف والجهل والإتكال على الغير،وقد تؤثر إيجابا على سمعة المغرب وقد يعود المهاجرون الى الوطن ..والأن أخي الا زلت مصرا على قولك الأول؟ أرجوك عد إلى جادة الصواب بعدما أفحمتك¡¡

  • hassani
    الجمعة 31 يناير 2014 - 15:59

    جزاك الله خير أستاذنا لقد سلطت الضوء على أمر مهم ، والحقيقة أن المغاربة أبعد ما يكونون عن المذهب المالكي الذي يتبجحون باتباعه والتفاني في الدفاع عنه ، و هم يأتون بأمور لم يقل بها الإمام مالك بل أنكرها و منها كما تفضلت : القراءة الجماعية للقرآن و الأذان يوم الجمعة ثلاثا و صلاة الفاتح وأضيف الدعاء لأمير البلاد فوق المنابر ، وكذلك الأذكار التي تقال في الزوايا فهذه كلها بدع منكرة ما أنزل الله بها من سلطان والله يقول في محكم تنزيله "إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله " وقال أيضا "اليوم أكملت لكم دينكم و أتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا" و الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يقول " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو عليه رد" ،
    أما علماء المغرب فيفتقرون للشجاعة لأن خوفهم على مناصبهم أكبر من خوفهم من الله نسأل الله لنا و لهم الهداية..

  • bafilal
    الجمعة 31 يناير 2014 - 16:22

    الفقيه شرف و بدا كيهترف.السفسطاءية والسلام…ياك ‏ كيصليو على النبي.صلاة العيالات خير من صلاة لكلاب.والله فكر الغرب منطقي ويسعى الى البحث والاختراع ضاع فيكم العلم يا من تتنازعون على كيفية الاستنجاء‏! حشومة وطايحة‏!‏ أهدا مستوى النخبة الفقهية.المهم كروشكم عامرة بفلوس السواعدة.وكل مرة يخرج لنا شيطان في سورة الصالحين.ها ابو الجحيم ‏
والغسق ورمي المحصنات بالباطل.ها هو هدا الاحمق خرجلنا.الا يعرف ابجدية الاسلام والاخلاق.

  • محمد أيوب
    الجمعة 31 يناير 2014 - 16:25

    "سكوت وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وعلماء المجلس الأعلى

  • الرامي
    الجمعة 31 يناير 2014 - 16:37

    الصحيح هو أن علماء الدين ياكلون أموال الشعب بالدين ولاشيء غيرذلك ، وبالتالي يجرون وراء ماتدوم به تلك الأموال ، ولايهمهم تطبيق المذهب ولا الدين ولاالجنة ولا النار ولا الفقير ولا….. وهذا في العالم الاسلامي كله للأسف وليس في المغرب فقط بل نسوا أوتناسوا أن الدين والاسلام جاء لتطبيق الحق وتوزيع أموال الناس وخيرات الأرض على الجميع وهو الهدف الأسمى للدين بدليل قوله تعالى : وقولوا للناس حسنا أولا ثم قال وأقيموا …. والسلام

  • أبو سارة
    الجمعة 31 يناير 2014 - 16:44

    جزاك الله عنا خير الجزاء يا دكتور .
    الخير كل الخير في اتباع من سلف و الشر كل الشر في ابتداع من خلف .
    و صلاة الفاتح هذه فيها شرك بالله و البوردة كذلك مليئة بالشركيات و الغلو الذي نهانا عنه نبينا صلى الله عليه و سلم .

  • abousami
    الجمعة 31 يناير 2014 - 16:45

    مجرد سؤال: هل د. وراضي محمد هو صاحب كتاب "الأغلبية الصامتة" و "وسقط القناع" وغيرها ؟ وشكراً.

  • مسلم
    الجمعة 31 يناير 2014 - 16:47

    انا اطلب من هسبريس والح في طلبي بعدم نشر التعليقات المكتوبة بغير العربية <بزعتة الى كنت كتعرف الفرنسية> هذا موقع عربي ومرتادوه يتكلمون العربية لم اجد ولا مرة واحدة في موقع او مقال او فيديو غيرعربي تعليقا بالعربية شيئ مثير للاشمئزاز فعلا شكرا هسريس ان قمتم بنشر تعليقي

  • محمد الصالح من تزنيت
    الجمعة 31 يناير 2014 - 16:48

    أحسن الله إليكم يا دكتور، لقد صدعتم بالحق في زمن قل فيه الصادعون به،

  • karim
    الجمعة 31 يناير 2014 - 16:53

    ما العيب أن يتلى القرآن جماعة وما العيب أن نصلي على النبي بغير الصلاة الإبراهيمية وما العيب في أن يؤدن في الصلاة ليوم الجمعة ثلاث. تترك الأمور الجوهرية وتنشغل بالقشور.

  • mouhand
    الجمعة 31 يناير 2014 - 17:24

    les autres peuples avancent dans les domaines scientifiques, économiques et sociales pour améliorer le quotidien et les conditions d'existence
    des citoyens. nous on est encore à la question est-ce que les marocains sont malékites, ou salafistes ou autres ?
    est-ce qu'il faut faire tel ou tel mouvement après la prière, est-ce qu'il faut lire le coran en groupe ou seul ?

    franchement ce sont des questions inutiles, l'essentiel c'est que les gens ont la foi et basta

    on a marre de ces religieux qui occupent le débat publique à fin de cacher les vrais problèmes des citoyens, à savoir le travail, l'éducation et la santé..

    je vous laisse méditer

  • BERNOUSSIEN
    الجمعة 31 يناير 2014 - 17:29

    و ما رأي الدكتور و المدهب المالكي في اللذين يحاولون تغيير شرع الله فيما يتعلق بالإرت و التعدد و٠٠٠٠٠٠٠٠٠

    أم ليس للدكتور رأي في هذا

  • مالكين ولسنا مماليك لمالك
    الجمعة 31 يناير 2014 - 18:56

    المرجوا الاطلاع على كتابات المرحوم العلامة الفريد : الدكتور فريد الأنصاري فله في الموضوع ما ُيبَصِّرالضرير ويُشبِع المُتَعطّشِ لمعرفة جَوامِعِ
    المالكية بالمغرب. رحمة االله عليه وجعل أعماله صدقة جارية باقية.

  • طالب علم
    الجمعة 31 يناير 2014 - 18:57

    جزاك الله خيرا يا دكتور على ما قدمته من نصيحة ولو كانت في السر فحسن .لقد كان ماذكرته فرض عين على العلماء وطلاب العلم لاكنك قمت بالواجب نسال الله ان يثيبك وان يوفقنا وياك لاتباع السنة

  • حسن
    الجمعة 31 يناير 2014 - 19:05

    المذهب المالكي في المغرب مجرد عنوان فمنذ الاستقلال لن تجد في اي مقرر دراسي ولو نبذة صغيرة عن حياة الامام مالك.
    الامام مالك كان سنيا ولم يكن صوفيا اشعريا.

  • أبو أسماء
    الجمعة 31 يناير 2014 - 19:17

    صلاة الفاتح موجودة في مصنف ابن ابي شيبة وكذلك تفسير ابن كثير وغبرها فليست من التجانيين وان سرقوها وللكاتب اخطاء اخرى اتهم فيها المالكية باطلا ان كان له خصام مع احد فليعلنه دون مواربة اما طلبة العلم فيعلمون تحامله وجهله بامور كثيرة في مقاله هذا

  • driss
    الجمعة 31 يناير 2014 - 19:42

    اسمعوا ايها الاخوة يجب علينا ان نتفهم اختيارات الدولة .لأنه يمكن للدولة التي اختارت المذهب المالكي والعقيدة الاشعرية والتصوف السني ,ان تختار غيرها ,لاكن المغرب اختار هذه الاشياء منذ مدة ظويلة ,وبعضها وان لم يكن في المذهب فقد جرى به العمل في المغرب وغيره وله مستند شرعي. انا استغرب لما يكتبه الناس ويتدخلون في شئون الدولة مع انها تترك لهم الحرية الكاملة في عباداتهم .الدين الحقيقي العميق الذي يراعي الافراد والجماعة لايفهمه الناس الذين درسوا النظريات فقط .

  • زكرياء
    الجمعة 31 يناير 2014 - 19:50

    au numéro 1
    cet homme veut se consacrer aux sujets relevants de la religion. consacrez vous, si vous n’êtes pas contente,à la médecine comme vous dites et découvrez un vaccin. nous seront reconnaissants.

  • المسكيوي ياس.friends yes.
    الجمعة 31 يناير 2014 - 20:08

    عُلماء المغرب لم يطهروا حتى انفسهم، فما بالك بان يطبقوا الدين الصحيح اوشرع لله ، لاكنهم بالمقابل بارعون في جمع المال وراء مكاتب الرئاسة…. واضلونا.

  • مافازإلا النوم
    الجمعة 31 يناير 2014 - 20:27

    المسؤولون على الشأن الديني ليسوا علماء وإنما هم إدارييون ينتمون إلى الدولة العميقة غرضهم تغدير الشعوب بالشطحات الصوفية من بوتشيشية وتيجانية حتى لا تعي واقعها لأن الذي له فقه ويستند في تعامله إلى الحق ويبني عليه أفكاره سيصطدم بواقع معلول ,ولذا وجب عليه ان يغيب وعيه ويسير مع الغافلين لا جعلنا الله منهم ,والذي تصوف ولم يتفقه فقد تسفه .يا قـوم لا تتكلَّـموا إن الكــلام محـرَّمُ
    ناموا ولا تستيقظـوا ما فــاز إلاَّ النُّـوَّمُ
    وتأخَّروا عن كلِّ مـا يَقضي بـأن تتقدَّموا
    ودَعُـوا التفهُّم جانبـاً فالخير ألاَّ تَفهـمـوا
    وتَثبتُّوا في جـهـلكم فالشرُّ أن تتعلَّــموا
    أما السياسة فاتـركوها أبـداً وإلاَّ تندمـوا

  • hardmed
    الجمعة 31 يناير 2014 - 20:34

    je me demande comment peut on faire des etudes sur des sujets tel le soufisme sans l avoir pratique au prealable et l etudier dans son contexte historique, est ce que un non medecin peut faire des etudes sur la medecine. et puis est ceque ce savant peut me dire combien ilya de soufis parmis la communaute musulmane et le comparer avec le reste des croyants sounnis et chitestev

  • Abu Sanae
    الجمعة 31 يناير 2014 - 20:44

    انظروا إلى عمق الدين بدل هذه المسائل الثايوية التي لا تقدم دنيا ولا تهيئ لآخرة. أم غاية الدين أن ننشغل بتقسيم الشعرة وتجزيء الجزيئات؟ ماذا يضير الشيخ وأمثاله إن كانت الصلاة على النبي (ص) إبراهيمية أو فاتحية؟ المهم في الدين ما ينفع الناس من معاملة وسلوك حسن. وأما العبادة فلنا كامل الحرية أن ندعو الله تعالى بما نشاء ونصلي على نبيه بمختلف الصيغ واللغات واللهجات، إذ الإسلام دين الفطرة واليسر والشمولية والكليات والحرية، ولا رهبانية فيه ولا طقوس متحجرة متكلسة على غرار الطقوس المسيحية واليهودية وبذلك انتشر في العالمين…

  • مسلم
    الجمعة 31 يناير 2014 - 20:50

    يا اخوتي ان المذهب المالكي وغيره من المذاهب ما هي الا قراءات للنص القراني تتفق في الاصول وتختلف في الفروع ومع تطور الزمن تظهر القراءات الجديدة حسب تطور الارضية المعرفية . فالمسلم مطالب باتباع القران اما اختلافات المذاهب لا حرج فيها فهي رحمة للعباد.

  • المعلق الرياضي
    الجمعة 31 يناير 2014 - 21:18

    للمعلومة فقط:

    1-\ أبو الحسن الأشعري كان حنبليا.

    2-\ أما الجنيد فقد كان تلميذا لأبي ثور تلميذ الإمام الشافعي، و كان يفتي بمذهبه.

    و لكن:

    لماذا نحن أشاعرة و جنيدية؟ أ رغما عن أنفنا صرنا أشاعرة جنيدية؟

    أين المالكية من هذا الإستتباع المهين؟ أين تراثهم في الأصول و السلوك؟ لماذا لا يوخذ به و يؤخذ بتراث الغير؟

    هذه الأسئلة تحيرني منذ زمن بعيد و لم أجد لها جوابا شافيا فهل من مجيب؟

  • said amraoui
    الجمعة 31 يناير 2014 - 21:26

    لقد طرح العديد من المعلقين عدة تساؤلات مسكوت عنها,ومنها مثلا(الصلاة خير من النوم) ورفع الاذان تلاث مرات,ولباس المراة,والفكر الوهابي, والتواكل, والدعاء,وتخصيص النبي ب(ص) من دون الانبياء الاخرين, كقولنا ابراهيم عليه السلام ولا نقول(ص),وكذلك موسى وعيسى عليهما السلام, رغم ان ابراهيم ابو الانبياء,(وكان امة) كما موسى كلمه الله,وكل هذا بشهادة القران,؟؟ فالشعوب العربية وفقهاؤها, اصبحوا لا حول لهم ولا قوة؟ بسبب الاختلافات والضعف والتشتت في الافكار والمطالب,وكبت التساؤلات المزعجة,دون مناقشتها ودون تكفير التفكير والتساؤل قصد الفهم والتفاهم, وليس الطعن في الدين,فيكفيه طعنة الواقع السياسي,والاقتصادي,والفقهي,السلطوي والمؤدلج , كما ان غيرنا اصبح يشهربعدة امورمن داخل القران نفسه, ولم يرد عليه احد من فقهاء السنة, واقصد هنا السيد القبانجي, الذي لم يعد يطعن في ام المؤمنين,والصحابة, بل تطاول الى طعن ايات من القران,حيث يقول مثلا,في سورة الرحمان,(سنفرغ لكما ايها الثقلان) فيقول هل الله منشغل عنا نحن معشر الانس والجن, ويضيف بان هذا الكلام لا يليق بالله,الموصوف بالكمال وامره كن فيكون,وعدة اموراخرى في اليوتيب؟

  • mohmmad
    الجمعة 31 يناير 2014 - 22:46

    العلماني يقول فِيما رَآهُ وفهمه ولَمِسهُ وإجتهد في إكتشافه أما الفقيه كالأعْمَى يحكي عَمَّا سمعه فقط.من هم العلماء؟ أولائك الذين يعتمدون على اللسان المَذْهون لإعادة نفس الخطابات مع تحديثها بمستجدات سياسية تصب في تقوية القومية العروبية وضرب الحقوق الكونية للإنسان. أم أولائك الذين يصرفون مجهودات فكرية جبارة و أموال ظخمة في إكتشافات علمية من أجل كشف الحقائق و خلق مناصب الشغل والرِّزْق لمئاة الملايين من العائلات عبرالعالم. تحولون الدين من عقيدة تخصُّ الشخص وما يُؤمن به إلى قوانين صارمة تُؤَوِّلونها حسب ثقافتكم السلفية الرجعية وحسب حالتكم النفساني وتكوينكم الإديولوجي وتُبايِعون أنفسكم على أنكم حُماة لِالدين وفي غالب الأحيان تُقدِّمون أنفسكم على أنكم أنتم الدين نَفسُهُ وتريدون دخول عقول الناس بكل الوسائل.لماذا تحوم أفكاركم و أوامركم فقط حول الحريات الفردية ولا تقترح مشاريع إقتصادية كبرى ولا تتحدث عن البطالة ومشاكل الصحة والإدارة ولا تٌسمِعُنا شيئ عن الإختراعات العلمية الحساسة التي ترسم مستقبل العالم ومصير الأمم؟ أجسامكم تعيش في القرن الواحد والعشرين وعقولكم في غياهب الأزمنة الغابرة.

  • محمد بن يحيى
    الجمعة 31 يناير 2014 - 23:00

    في سنة 1909 نشر السلطان مولاي عبد الحفيظ العلوي بالمطبعة المولوية بفاس كتاباً سماه «كشف القناع عن اعتقاد طوائف الابتداع» انتقد فيه بدع الطريقة التجانية وحمل عليهم حملة شعواء، لفساد اعتقادهم وديانتهم، ومن هذه المزاعم الزائفة ما يسمونه «صلاة الفاتح»، وفيما يلي مضمونها:
    – صلاة الفاتح خص النبي بها التجانية
    – سمو صلاة الفاتح على كل العبادات
    -التجاني ممد لمن مضى قبله ةمن يأتي بعده
    – المواظب على صلاة الفاتح ينال الخير
    – نشر ثوب واعتقاد حضور النبي أثناء صلاتهم
    – تحقيق الفتح المبين بعد صلاة الفاتح
    – ورد التجانية يغني عن سائر الأوراد في الدين والدنيا
    – صلاة الفاتح حماية من الأغيار
    – صلاة الفاتح أمان لجميع الناس من عذاب الله
    – صلاو الفاتح توازي ورد فاطمة الزهراء
    – صلاة الفاتح ترقي ممارسها إلى مراقي الأبرار وأنها تهدي إلى النبي
    – ادعاء أن روح التجاني خلقت مع النبي
    – الرسول خاتم الأنبياء والتجاني خاتم الأولياء
    – المواضب على زيارة قبر التجاني ينال الرضى والمدد والخير
    – صلاة الفاتح تفتح خزائن الأسرار
    – صلاة الفاتح هدية من النبي للتجاني
    – ادعاء أن بعض أشياخهم حمل النبي على ظهره ليلة الإسراء
    يتبع…

  • عاصم
    الجمعة 31 يناير 2014 - 23:02

    إن المتتبع لأحوال المذهب المالكي بالمغرب يعرف أن المذهب لم يبق منه إلا الإسم وأصبح كل من ليست له به علاقة يدعي الإنتساب إليه والذابين عنه يرمون بأبشع الأوصاف لكن أقول للمنصفين أن يقارنوا بين عقيدة الإمام مالك رحمه الله وبين المنتسبين للمذهب ,وللأسف أن بالمغرب علماء مهمشين ولا يستطيعون أن يقولوا كلمة حق والله المستعان

  • DRISS LABIB
    الجمعة 31 يناير 2014 - 23:27

    ما أثارني هو كلام صاحبي التعليقين 25 و 38، إما لكونهما ليس لهم اطلاع باعتقادات المخالفين أو انتماءهما لطائفة تعادي أهل السنة. الأول استدل بحديث: مااجتمع قوم… معتقدا أنه دليل على قراءة القرآن جماعة، وأنصحه بالرجوع لشروحات هذا الحديث ليقتنع أن القوم يجتمعون فيقرأ الواحد ويستمع الباقي وهكذا دواليك ثم يتدارسونه فيما بينهم، فقراءة القرآن جماعة تجوز في تحفيظ كتاب الله.
    أما صاحب التعليق 38 فحاول أن يقسم الإسلام إلى لب وقشور، ولهذا أنبهه إلى أنه ليس في الإسلام ما يعتقده، ثم أن الأمور التعبدية أمور توقيفية يجب الاستناد فيها لكتاب الله وسنة نبيه عليه أفضل الصلوات. وبهذه المناسبة أسأله عما يعلمه عن صلاة الفاتح لدى التيجانيين والتي نرى الجهات الرسمية تختم بها وتأتي بصيغة: اللهم صل على محمد الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق…الخ. فلا بأس أن أنصح الأخ بقراءة كتب الطريقة التيجانية وما يعتقده أتباع هذه الطريقة الذين يعتقدون أن قراءتها تعدل ختم القرآن ستين مرة. وأترك للأخ الكريم الحكم على من يعتقد هذا الاعتقاد.

  • محمد بن يحيى
    الجمعة 31 يناير 2014 - 23:38

    ومن مزاعم التجانية و«صلاة الفتح» الزائفة، والتي بسطها السلطان مولاي عبد الحفيظ في كتابه «كشف القناع عن اعتقاد طوائف الابتداع»:
    – إيمانهم بخروج الأموات من القبور وتشكلهم بأشكال مختلفة
    – قولهم أن: «لا إله إلا الله» هي كلمة الجحود، وأن بديلها هي: « الله الله»
    – خوف أتباع التجانية من النطق بـ«لا إله إلا الله» أن يتعرضوا للموت.
    – النار بعد مدة طويلة تخمد على أهل الخلود فيها
    – قراءة الأوراد أفضل من قراءة القرآن
    – الملائكة تعبد الله بالسبحة في عنقها
    -ادعاء القبور تشفع للناس
    هذه مجمل المزاعم والادعاءات الباطلة التي تنهض عليها الطريقة التجانية، والتي تعرضت لانتقادات لاذعة من قبل السلطان المذكور.
    تجب الإشارة إلى أن هذا الكتاب المخطوط قام الطالب الباحث عبد السلام بكاري بدراسته وتحقيقه في إطار أطروحة جامعية نال بها شهادة الدكتوراه في التاريخ المعاصر من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط أكدال صباح يوم أمس الخميس 30 يناير 2014 بميزة مشرف جدا، بمدرج ابن خلدون.

  • majid ahnin
    الجمعة 31 يناير 2014 - 23:41

    الحمد لله وكفى..
    كلام الرجل صحيح: [ فما دام أن الدين كامل، وليس في حاجة
    إلى زيادة، فلا حاجة إذن لإحداث البدع في الدين! ومن أحدث
    بدعة [ واستحسنها ] فقد أتى بشرع زائد، واتهم الشريعة بالنقص،
    وكأنه استدرك على الله-سبحانه وتعالى- وعلى رسوله صلى الله
    عليه وسلم، وكفى بذلك قبحًا…] عن ابن مسعود رصي الله عنه
    قال: '' اتبعوا ولا تتدعوا فقد كُفيتم.'' انتهى.

  • عطفاي
    السبت 1 فبراير 2014 - 00:39

    هذا الرجل الذي يلبس رداء العالم المتصوف له تاريخ غير مُشَرِّف .
    إنه جاسوس سابق لذى البوليس المغربي في سنوات الرصاص حيث سقط العديد من خيرة الشباب المثقف والمناضل في الأسر ثم الإعدام بفعل وشاياته المأجورة. هل له الجرأة للإعتذار لعائلة عمر دهكون مثلا ؟

  • marocain
    السبت 1 فبراير 2014 - 00:42

    en bref les amis,l'état lutte contre le vrais islam et veut instaurer un islam light et peace & love, avec le soutien des ennemis de l'islam.point finale.

  • jamal naima
    السبت 1 فبراير 2014 - 00:43

    اعلم ايها الوهابي ان الصلاة اﻻبراهيمية وردت فيها اكثر من 40 صيغة وانها وردت غي التشهد وفي رواية لﻻمام احمد قالوا قد علمنا كيف نسلم عليك فكيف نصلي عليك فقال صلى الله عليه وسلم " صلوا علي واجتهدوا …" سنده جيد اما صيغة الفاتح فاقرا كتاب "الصلات والبشر في الصﻻة على خير البشر" للفيروزبادي ستجد نفائس ودرر.واعترافك بان المغرب فيه جيش من العلماء مع هدا اﻻتهام يظهر تناقضا في آراءك .فاحدر انتكون ممن تعلم العلم ليماري به السفهاء فتلجم بلجام من نار

  • يونس
    السبت 1 فبراير 2014 - 01:00

    جزاك الله خيرا هده هي حقيقة الامور

  • Hilal
    السبت 1 فبراير 2014 - 01:01

    السيد الورضي نحترمه لانه خريج دار الحديث الحسنية , الا اننا ناخذ عليه بعض زلات قلمه وهفوات لسانه وتضارب ءارائه احيانا . نعم نقد صريح وتوجيه نير , نامل ان يؤخذ به .

  • ابراهيم
    السبت 1 فبراير 2014 - 23:01

    لم يقل الدكتور إلا ما يجب أن يقال، و الحمد لله ذلك بين في كتاب الله وسنة رسوله الكريم عليه أزكى الصلوات والتسليم، أما المذهب المالكي فقد تبرأ صاحبه من كل بدعة أو فعل لم يأمر به الرسول الكريم، و في هذا الزمان كثر الفنانون والمتفننون في صناعة البدع و ترويجها أو تصديرها إما جهلا أو تجاهلا، لايهم؛ ورغم أن بعض الإخوة أضافوا سرد بعض البدع التي تمسك بها كثير من الناس، التعليق 30 مثلا، إلا أنهم أغفلوا بدعة الذبح لغير الله، كما نشاهد في عدد من الزوايا والمواسم على وجه الخصوص، حيث كايتشقاو البهيمة في السما بلا ذبح بلا والو،،،اللهم فقهنا في ديننا آمين

  • مسلم وأفتخر
    الأحد 2 فبراير 2014 - 18:55

    لقد أسمعت لو ناديت حيا ….. ولكن لا حياة لمن تنادي
    ولو نارا نفخت فيها أضاءت …. ولكن أنت تنفخ في رماد

    الله المستعان

  • mouslim
    الأربعاء 5 فبراير 2014 - 07:04

    plus on parle de la reeligion, plus nous perdons notre temps, toiut le monde sait faire la prière et le ramadan, , alors passons à autre chgose et construisons notre pays, la reeligion c'est dans la mosquée, dans la rue c'est la loi civile, et dans les ecoles, ce sont les ciences et les autres arts et techniques qui feront de notre pays unb pays technique et scientifique, nous sommes entrain de le transformer en pays religieux et uniquement religieux, avec des barbus partout, des voilées qui restent dans les maisons, et de stuniques à l'afghane, avançons, sinon demain, tout le monde voudra quitter ce pays par manque de travail et d'emploi. Pensez à nos enfants, ils ne veulent pas tous devenir des imams et boycottons ce genre de discussions dépassées.
    et puis, vous me faites rire avec vos doctorats en sciences religieuses, disons faqih cela suffira, laissons le doctorat aux universités et la religion à Alqarawiyine.

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 6

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 6

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 1

رسالة الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
العروسي والفن وكرة القدم
الجمعة 15 يناير 2021 - 15:30

العروسي والفن وكرة القدم

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30 3

أوحال وحفر بعين حرودة