وزارة الاقتصاد والمالية تستعين بالطاقة المتجددة في مبانيها للمحافظة على البيئة

وزارة الاقتصاد والمالية تستعين بالطاقة المتجددة في مبانيها للمحافظة على البيئة
الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 15:42

منذ فاتح يناير من السنة الجارية، اختارت وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة الطاقة الكهروضوئية لفائدة ثلاث من بناياتها في الرباط في إطار استراتيجية رائدة على المستوى الوطني.

وتأتي هذه الخطوة من قبل الوزارة في وقت برزت فيه القضية البيئية كقضية رئيسية في المجتمع المغربي في السنوات الأخيرة، وقد انخرطت المملكة بشكل كبير في هذا الزخم العالمي وأصبحت تُعتبر أحد البلدان الرائدة في هذا المجال.

وبات اليوم على المؤسسات العمومية أن تُظهر بشكل ملموس التزامها بهذه السيرورة، وفي هذا الإطار اختارت وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة اعتماد سياسة بيئية تستجيب للمعايير المطلوبة في هذا المجال.

وقررت الوزارة التي يقودها الوزير محمد بنشعبون الرهان على الطاقات المتجددة لخفض انبعاثات الغازات الدفينة من جهة، ولتخفيف فاتورة الطاقة من جهة أخرى.

كيف أصبح ذلك ممكناً؟ بكل بساطة بفضل تركيب 890 وحدة كهروضوئية على أسطح المباني الثلاثة التي تتوفر عليها الوزارة في العاصمة الرباط والتي توفر طاقة إجمالية تبلغ 300 كيلوات في الظروف العادية.

هذا المشروع سيُمكن من تغطية 75 في المائة من حاجيات الكهرباء خلال اليوم من خلال إنتاج 450 ميجاوات سنوياً، كما أعلنت مديرية الشؤون الإدارية والعامة بالوزارة عن خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سيكون بحوالي 323 طناً سنوياً.

ومن الناحية المالية، فهذا المشروع يعد مُربحاً للوزارة لأن الاستثمار سيُستهلك خلال أربع سنوات ونصف بينما تقدر دورة حياة محطة الطاقة الشمسية بـ25 سنة.

وبالإضافة إلى هذا المشروع، تراهن الوزارة على مخطط عمل شامل يمس جميع مجالات البيئة، ويعتبر في هذا الصدد تحسين الأداء الطاقي للمباني مشروعاً رئيسياً، وبفضل التكنولوجيا الحديثة وتقنيات البناء المستدامة، تحقق الوزارة اقتصاداً فيما يخص الاستهلاك الطاقي للمصاعد وتكييف الهواء والإضاءة.

ويشمل خفض التأثير البيئي من قبل الوزارة أيضاً تجديد أسطول سياراتها ب16 سيارة هجينة، كما قللت أيضاً من استهلاك الماء بشكل كبير من خلال تركيب الصمامات الاقتصادية والصنابير الجديدة، ونجحت بذلك في اقتصاد يصل إلى 70 في المائة مقارنة بالفترة السابقة، كما قامت أيضاً بإنشاء نظام فرز النفايات لإعادة تدويرها.

وتؤكد الوزارة أنها ترغب من خلال اختيارها لهذا المسار إعطاء المثال بحيث يجري التخطيط حالياً لتعميم هذا النهج على جميع مباني الوزارة على الصعيد الوطني وأيضاً إلى جميع الوزارات الأخرى.

وتعد هذه الإنجازات الملموسة مثالاً يحتذى به ناهيك عن مساهمتها في إحداث ثقافية بيئية مستدامة ستجعل المغرب بلداً مرجعاً في هذا المجال.

‫تعليقات الزوار

2
  • Mehdi
    الأربعاء 26 فبراير 2020 - 12:40

    مبادرة تستحق التنويه خاصة وأن المغرب قام بمجهودات كبيرة في مجال ألإستثمارات الطاقية من أجل خلق توجه جديد يأخد بعين ألإعتبارالمؤهلات البيئية التي تتوفر عليها المملكة من أجل جعلها رافعة للنمو الإقتصادي

  • hassan
    الأربعاء 26 فبراير 2020 - 15:55

    وماذا فعلوا للحفاظ على أموال هذا البلد والرفع بإقتصاده أما الترقيع الأخلاقي فأنتم الأولى أيها المنافقون

صوت وصورة
مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية
الأحد 16 ماي 2021 - 18:03 4

مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية

صوت وصورة
قصص الأنبياء: نوح عليه السلام
الأحد 16 ماي 2021 - 17:30 4

قصص الأنبياء: نوح عليه السلام

صوت وصورة
العيد على حدود المغرب والجزائر
الأحد 16 ماي 2021 - 11:32 11

العيد على حدود المغرب والجزائر

صوت وصورة
رسالة عمدة روتردام بالعربية
الأحد 16 ماي 2021 - 08:01 4

رسالة عمدة روتردام بالعربية

صوت وصورة
مساعدات مغربية لفلسطين
الأحد 16 ماي 2021 - 01:45 7

مساعدات مغربية لفلسطين

صوت وصورة
مغاربة ضد العدوان الإسرائيلي
الأحد 16 ماي 2021 - 01:33 1

مغاربة ضد العدوان الإسرائيلي