وزارة التربية تغلق المعاهد الخاصة لـ"الأستاذ المعجزة"

وزارة التربية تغلق المعاهد الخاصة لـ"الأستاذ المعجزة"
الخميس 24 يناير 2019 - 22:05

قالت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي إنه “في إطار عمليات التتبع والمراقبة التي تقوم بها اللجان الإقليمية المختلطة للمؤسسات التعليمية الخصوصية ومراكز تعليم اللغات بمختلف الجهات، قامت السلطات المحلية بإغلاق معهد المهدي منيار الخاص، وكذا الفروع التابعة له”.

وعن أسباب الإغلاق، أشارت الوزارة ذاتها، في بلاغ توصلت به هسبريس، إلى أن “اللجان المذكورة سجلت عدم توفر منيار على التراخيص اللازمة المسلمة من طرف هذه الوزارة لمزاولة أنشطته”.

وضمانا لمصلحة التلميذات والتلاميذ وكذا أسرهم، يضيف البلاغ، “فإن الوزارة ستكثف من عمليات التتبع والمراقبة واتخاذ الإجراءات الضرورية في حق المخالفين”.

واشتهر منيار، الذي بات يلقب إعلاميا بـ”الأستاذ المعجزة” بطريقته الخاصة في تنمية قدرات التلاميذ عند اجتياز الامتحانات، في الوقت الذي انبرى فيه العديد من الأساتذة منتقدين هذه الطرق، لكونها “غير تربوية وتغلب كفة الحفظ الببغائي على حساب الفهم والتحليل” وفقهم.

‫تعليقات الزوار

46
  • Abdelghani
    الخميس 24 يناير 2019 - 22:23

    – من انتم !!؟
    – نحن اعداء النجاح .. و اعداء اي مبادرة … و كل انسان ناجح ندمره … و كل فاشل نوشحه …

  • تلميذ
    الخميس 24 يناير 2019 - 22:24

    دابا عاد راهوم توصلوا انه ليس لديه ترخيص.ابلغكم اننا في بلد كل شيء يشترى فيه خاصة التراخيص.علما ان طريقة التدريس لا صلة لها بالمنهجية التعليمية والتربوية ولا البيداغوجية.التعليم في المغرب في الحضيض والتلاميذ مكلخين وبدل دعمهم لتحسين مستواهم الدراسي نزيد في الطين بلة. فهل من رجل رشيد؟؟؟؟؟

  • hamd
    الخميس 24 يناير 2019 - 22:26

    ce n'est qu'Un charlatan du savoir. Ni plus ni moins. Ce type ignore les ba-ba du savoir pédagogique. Il "enseigne" aux élèves comment apprendre par coeur des leçons de géographie. Comme si tout est
    question de récitation ou d'apprentissage par coeur ! Un enseignement qui ne développe pas la réflexion et le sens critique chez l'élève, n'est pas un enseignement !

  • لوديني
    الخميس 24 يناير 2019 - 22:27

    كما كان متوقعا الدولة تاتحارب ناس ليبغاو لهلاك لبلاد

  • لهيب
    الخميس 24 يناير 2019 - 22:32

    وأين كانت السيدة وزارة التربية الوطنية ولجانها منذ زمان ؟
    السيد اشتهر وتخرج على يديه العديد من التلاميذ وأيضا بنى أكثر من خمس مدارس أو معاهد خاصة وأصبح من كبار الأغنياء في المغرب وتردد على العديد من القنوات التلفزية والاذاعية … وفي الاخير تتحدث الوزارة عن المخالفات وعدم وجود ترخيص .
    ربنا ارزقنا من يحسن تدبير أمورنا وأبعد عنا الطفيليين والطفيليات

  • rachid
    الخميس 24 يناير 2019 - 22:34

    بدل التشجيع و تحفيز رجال الغد ومناصفة الأستاذ على غرار الإشادة بدوره التعليمي، تحاربون العلم لتكريس إسقاط الشباب الطموح لمباركة التهميش الحاصل لهذا القطاع مع الأسف.

  • ADAM 1
    الخميس 24 يناير 2019 - 22:39

    أولا يجب ان يعي و يفهم الجميع أنه لا وجود لشئ أستاد معجزة و تانيا قرار الوزارة أغلاق المعاهد للمسمى منيار صائب و في محله لأنه يشتغل بدون ترخيص بالأضافة الى أنه لا يتوفر على أي مؤهل علمي يخول له مزاولة مهنة التدريس و من خلال الفيديوهات المنشورة على موقع يوتوب فأن المعاهد التي يتوفر عليها فبها أقسام لا تتوفر فيها أدنى شروط السلامة و يظهر التلاميد متكدسين في القاعة وسط أزداحام شديد و أنعدام التهوية أما عن طريقة أعطاء الدروس للتلاميد فهي عشوائية و ببغاوية لقد تاخرت الوزارة كتيرا في أتخاد هدا القرار هدا هو المعنى الحقيقي للفوضى المنتشرة في جميع القطاعات

  • حمدان
    الخميس 24 يناير 2019 - 22:40

    "في الوقت الذي انبرى فيه العديد من الأساتذة منتقدين هذه الطرق، لكونها "غير تربوية وتغلب كفة الحفظ الببغائي على حساب الفهم والتحليل" وفقهم."
    داخلت علبكم بالله واش هاد الاساتذة اصحاب هاد المبرر عندهم علاش يحشمو و لا ماعندهومش

  • hicham
    الخميس 24 يناير 2019 - 22:43

    au moin il a trouvé l'astuce pour que les élèves punissent apprendre et avoir le bac et beaucoup d'élèves ont réussi.

  • harrokki
    الخميس 24 يناير 2019 - 22:45

    Comment Les appartements trafiqués en école et cliniques privées ont eu des autorisations ???!!!

  • مول الكرموص
    الخميس 24 يناير 2019 - 22:47

    لانه ليس مغني او راقصة .رغم ان الحفظ ضروري في كل عملية تعليمية كمرحلة اولى على الاقل يتمكن المتعلم من اللغة برصيدها وقواعدها ثم تاتي عملية التحليل كمرحلة ثانية ثم بالله عليكم هناك مواد تحتاج الحفظ فقط كالتربية الاسلامية والاجتماعيات وحتى قواعد اللغة اما التحليل والياته لااعتقد اننا مازلنا في بداية الاستقلال اطفال اليوم يمتلكون ذكاء وقدرة في فهم وتحليل تقريبا جميع المواضيع لانتشار وسائل الاتصال وثورة المعلومة والرأي فما احوجنا للحفظ الصحيح للمحافظة على اللغة السليمة لاننا نرى الكوارث والاخطاء في حق اللغات من خلال مشاركة الشباب في التعليقات في وسائل التواصل الاجتماعي

  • مصطفى العبدي
    الخميس 24 يناير 2019 - 22:48

    كل الطلاب الذين نجحوا… نجحوا بمقدّراتهم… وثقتهم في نفسهم … و كذا بإصرارهم… تتبعت حديثا له.. فوجدت أن بينه وبين التعليم بون شاسع… وحتى لا ابخسه حقه تحفظا… فالنجاح الذي حازه هؤلاء الطلبة نصيب كثير منه لباقي الأساتذة… وما فضل له… فهل هذا الاستاذ المعجزة يعطي جميع مكونات القرر؟ قطعا لا…فهو له إذا كما اسلفت إلا اليسير ليس إلا…
    التعليم عملية معقدة.. لن ننجح فيها إلا كان الطالب أو التلميذ محفزا… وراغبا في التعلم وإن لم يتوفر هذا الجانب … فالعملية لن تتم ولو تجمع كل من الجن والإنس لخدمتها.

  • biza
    الخميس 24 يناير 2019 - 22:50

    سبب المنع هو دوك التحفيزات دايال الهواتف واربعون الف درهم ……. من قبل مكينش هدشي خلاوه اخدم دبا خافو على مستقبل المدارس الخاصة وينوض عليهم النحل باغين الناس تعيش في الجهل والامية باش اديرو بيهم ما بغاو

  • URSS
    الخميس 24 يناير 2019 - 22:55

    صباح لخير يا وزارة التربية والتعليم أش هاذ الغيبة لي كنتي فيها

  • Abdelghani
    الخميس 24 يناير 2019 - 23:04

    هذا اﻷستاذ اهانة وزارة التعليم … التلميذ يدخل للمدرسة العمومية سطل و يخرج سطل … ماعاقل على حتى كلمة و لا فكرة و لا رأي … هذا اﻷستاذ بوسائله الخاصة على اﻷقل اﻷقل التلاميذ تيحفظهم الدروس و يبقاو عاقلين على شي كلمات و جمل و هذا لم تحققه وزارة بكامل عتادها المادي و البشري و المعنوي

  • بنموسى
    الخميس 24 يناير 2019 - 23:13

    سعينا الأعمى نحو النقط و تحويل المدرسة لمجرد فضاء منافسة بين الطلاب هو من يعطي الفرصة لمثل هذا الأشخاص لاستغلال التلاميذ حتى لو اضطروا لقبول التكدس لمجرد نيل نقط جيدة بغض النظر هل فهموا أم لا مما يزيد نشر الجهل وليس العلم لأن وهم العلم أخطر من الجهل على المجتمع لذلك أطالب بوضع اسئلة تختبر الفهم وليس الحفظ.

  • majidov
    الخميس 24 يناير 2019 - 23:13

    أولا ليس استاد معجزة هو استاد اغتنى على حساب التلاميذ يستغلهم في كسب الاموال على اليوتوب هدا الاستاد مثل أصحاب الرقية الشرعية اللدين يعالجون جميع الأمراض يقول ان بعض التلاميذ جابوا 2 أو 3 في الجهوي ونجحوا في الباك هي ممكن لكون اغلب التلاميذ الضعغاء ينجحون ينقط المراقبة التي يحصلونها اما بالغش أو البكاء على الأساتذة لمنحهم نقط مرتفعة بدعوى حصولهم على نقطة ضعيفة في الجهوي وفي امتحان الباك يعتمدون على الهواتف الذكية

  • مسلم
    الخميس 24 يناير 2019 - 23:17

    الاستاذ منيار له طريقته الخاصة في التدريس،والحكم على النتيجة لا على الطريقة،ومادامت نسبة نجاح تلاميذه تفوق٩٠./. فهو يسير في الطريق الصحيح،إضافة الى ذلك هو يحارب الهدر المدرسي فعدد من التلاميذ كانوا على شفة حفرة من مغادرة الفصول الدراسية فأنقذهم منها،وردم الهوة التي كانت بين الاستاذ والتلميذ من خلال طريقة التواصل الناجعة التي يسلكها وذلك برفع معنويات التلميذ وجعله واثقا من نفسه وقادرا على النجاح وتحصيل نقطة جيدة،لذا أرى على منتقديه توخي الموضوعية،وصراحة من العيب والعار أن تضع الوزارة العصا في عجلة هذا الشاب الطموح وتنقاد لرؤى بعض اللوبيات التي لا هم لها سوى إفراغ جيوب المواطن،وكل التوفيق للأستاذ المعجزة.

  • الامير
    الخميس 24 يناير 2019 - 23:46

    لوبيات الفساد المتوغلة في التربية و التعليم ايضا تقوم بوقف انشطة هدا الاستاد لانه يربح اموالا هم احق بها في اعتقادهم تانيا ليس من حق ابناء الشعب ان ينجحو افواجا افواجا و تكتر بطالة الحاصلين على الشواهد و بدالك التضاهرات و المطالبة بالحق في الشغل . العشابي حين استضافه في برنامجه عرفت انه سيجلب علية لعنة المفسدين

  • محمود
    الخميس 24 يناير 2019 - 23:56

    في الحقيقة لا يجب إغلاق هذا المعهد حتي يتابع قضائيا هاولاء المسؤولون عن مراقبة التعليم الخصوصي لانه اذا استمر هذا الاستهتار بالمسؤولية غداً سنسمع ان هذه المصحة او هذه الوكالة البنكية او هذا الطبيب لا يتوفر على رخصة !تصوروا ان الأب يؤمن ابنه لمدرسة حرة و غداً يكتشف انه وقع ضحية نصب شارك فيها مسؤولون في وزارة التربية لأنهم غضوا الطرف عن المنكر .اولا يستحقوا أشد العقوبات في نظركم .

  • ملريا
    الجمعة 25 يناير 2019 - 00:10

    التعليم العمومي يحتضر ومستهدف. وهذا الاستاذ المتميز حاربوا من أجل التعليم الخصوصي الذي ينهب الجيوب وينفخ النقط

  • مواز البيضاوي
    الجمعة 25 يناير 2019 - 00:55

    المثل المصري يقول: تشتغل كثير تغلط كثير بتترفض؛ تشتغل نص نص بتتجازة؛ مابتشتغلش خالص مبتغلطشي خالص بتترأى!!! وهذا هو التكلاخ اللي خدام في هاذ البلاد السعيدة بلاد السادات والاضرحة واذبيحة ليهم باش يسحروا اعين المغاربة

  • wald baba
    الجمعة 25 يناير 2019 - 01:01

    أين كانت الوزارة منذ 2014 يظهر ان اللوبي التعليمي ضغط لأن الأستاذ داع صيته كثيرا وأصبح منافس شرس للوزارة بالتالي لابد من اعتناق غطاء قانوني لتدميره
    حسبه الله ونعم الوكيل

  • saidr
    الجمعة 25 يناير 2019 - 01:22

    نأسف كل الأسف لإغلاق معاهد هذا الشاب الناجح،نتمنى عدم تحطيم هذا الأسطورة الله يحّّّفظه،لماذا لايساعد وتعطى له توجيهات أو تصويبات وتسوى وضعيته الإدارية بدل سد أبواب مدارس تنشر العلم والنور وينال تلاميذه أعلى النقط.

  • ملاحظة
    الجمعة 25 يناير 2019 - 02:31

    مع الاسف في بلدان….العالم الثالث….لا يهنأ لنا بال حتى نفشل الناجح…..وزارة التربية وعها السلطات المحلية…..لو فعلا…..كانت على غيرة…..على قطاع التعليم….لكانت لها مواقف سجاعة……من ترتيبنا بين الدول في التعليم…..ومايحيصل عليه…،غالبية التلاميذ…..الحاصلين على نقط متذنية….والذين يجدون ظالتهم في معاهد منيار…..وتعامله معهم…..بواقعية……فكيف لتلميذ قضى ١١ سنة….بين احضان المدرسة….ان….ان يرجعه مهدي منيار ببغاء في ظرف سنة…..على الاقل،،،،يزرع الامل بين الطلاب،،،،ويرسم لهم.،،،،الطريق،،،ويحبب لهم،،،،،العلم والمعرفة…..في…..تقدري…..نظرا…..للدور الجلي…..الذي يقوم….به ذ/منيار….بمقدور…الدولة….ان تحتضنه……وتسهر…..على تاطريه…..وتكوينه…..وتسهل….له المساطر…..لا ان تحاربه…….وفي…الاخير لو كان تعليمنا مبني على اسس متيننة…..لما احتجنا الى معاهد خاصة…….

  • طريقة عمل
    الجمعة 25 يناير 2019 - 06:58

    في هذا الجزء من العالم كيشجعوا الكاسيات العاريات والشواذ أما الناس الذين لا هم لهم سوى التغيير الإيجابي ونجاح أبناء الوطن فلا مكان لهم

  • محزن
    الجمعة 25 يناير 2019 - 07:57

    أمر محزن حقا هذا الأستاذ جمع شتات أطفال هم بمثابة قنابل موقوتة وانقدهم من الضياع وأحيا عندهم الامل في المستقبل لماذا واد كل مبادرة ناجحة فيها بصيص امل انا فعلا حزينة

  • فضولي
    الجمعة 25 يناير 2019 - 08:03

    الذين يحاربون المدارس و المعاهد الخاصة للمهدي منيار التي تسدي خدمات كبيرة في تحسين مستوى التلميذ المغربي الدراسي و الفكري عامة ,فإنهم يحاربون وعي المواطن المغربي خوفا منه ان يصل يوما لعرقلة عمل المسؤولين المفسدين عن طريق الاحتجاجات و المقاطعات و التنديد بالتسيير الارتجالي و النهب و الاحتيال داخل الادارات الحكومية …لهذا ارادوا ان يبقى المواطن المغربي " مكلخ " بهذا المفهوم الصحيح ..حسبنا الله و نعم الوكيل فيكم ..

  • Abdellatif jaber ben hayan
    الجمعة 25 يناير 2019 - 08:16

    قالك الطريقة لا تعتمد على المنطق التحليلي وكدعجبونا غير في لغة الخشب المصطلاحات الجوفاء .انا كنعرف حاجة وحدة ياك الطريقة لعتمدة السيد عطت نتيجة وحققت اهداف لنتومة يتربويين د أخر الزمن محققت حتى ثمن ديلة خلي السيد يخدم بلحكرة بزاف العبرة بنتجة ماشي بتقليد الاعمى

  • تلميذ يتعلم
    الجمعة 25 يناير 2019 - 08:18

    السؤال الحقيقي،هل كان الاغلاق هو الحل الوحيد،الم يكن من بين الحلول الممكنة تنبيه المعني بالامر الى المخالقات المزعومة ان كانت هناك مخالفات حقيقة،و منحه مهلة حتى يتمكن من اصلاح وضعيته و مساعدته في الحصول على الوثائق التي تنقصه، عجبا لكم كيف تفكرون،واحد جوج لاغلاق؟؟؟؟

  • مواطن
    الجمعة 25 يناير 2019 - 09:05

    أولا لا يمكن أن يكون التدريس عبارة عن حفظ و ترداد كالببغاء . الطرق البيداغوجية تطورت عبر التاريخ . و على الأستاذ المعجزة رغم أني لا أومن بالمعجزة أن ينهل من علوم التربية و التدريس الحديثة قبل مباشرة التدريس . لا يمكن القفز على ما وصل إليه علم البيداغوجيا حتى نقول إن الحفظ و التكرار هو طريقة ناجحة و ستكون التلاميذ . الحفظ عمل سلبي يؤدي إلى متعلم متلقي سلبي غير مبادر . المتعلم يجب أن يكون إيجابيا و يشارك في صنع و اكتشاف المعرفة و دور المدرس هو التنشيط و التوجيه فقط . لكنني أعتبر السيد منيار ناجحا إلى حد ما في جعل التلاميذ ينتبهون معه رغم الكثرة . لكن طريقته في التدريس غير صحيحة . و إذا كان السيد المهدي منيار يريد خيرا للناشئة كما يدعي عليه أن يتوظف في وزارة التربية الوطنية و يذوب كالشمعة مقابل أجر زهيد و جامد .

  • ايت المعطي عبد الرحيم
    الجمعة 25 يناير 2019 - 09:48

    من اسمى صفات بعض المغاربة الحسد الفتاك الدي ينبش عروقهم وجسدهم مند ولادتهم وبالحتم ستكون نهايتهم بانتشار دلك الوباء في معدتهم. فعوض تحفيز التلميد او الطالب على العلم والمثابرة والنجاح ينقضون على اي مبادرة تسعى الى دلك بتدمير صاحبها ونشر الرعب في ممتلكاته واطفاله.

  • منيار
    الجمعة 25 يناير 2019 - 09:53

    بعيد كل البعد عن مجال التربية والتعليم…..ويعتمد على الحفظ والاسترجاع…….لايربي التلاميذ على الفهم والتحليل…..ومن خلال الفيديوهات يلاحظ أن إجابته عن الأسئلة المطروحة له بعيدة عن كل ماهو تربوي…..

  • yousfi
    الجمعة 25 يناير 2019 - 10:11

    الدول المتقدمة دائمة البحث والتطوير في مناهجها التربوية و التعليمية و تنشد النتائج الإيجابية و الناجحة من كل صوب و حدب و نحن في بلد البيروقراطية و التحجر المعرفي يخاف المستفيدون من هادا الوضع السريالي من كل بريقة نور و الأمثلة كثيرة تكاد تفقأ أعين المستبصرين و العقلاء .عاد اليوم بان ليهم ان ما عندوش رخصة كنت تننتظر يجلسوا معاه و يستفسروه على الطريقة التي يتبعها(التحفيز اكبر دافع للبتكار) من اجل تفوق التلاميذ.لأننا في بلد لا يعترف بالطاقات المبدعة .فقط بالشواهد ولو كانت العقول فارغة.

  • متابع
    الجمعة 25 يناير 2019 - 11:36

    المشكل في طريقة وضع الامتحان الوطني للمواد الأدبية المعتمد على الحفظ لا على التحليل و النقاش وابداء الرأي

  • Jokin06
    الجمعة 25 يناير 2019 - 11:41

    اذا كان أستاذ المعجزة لا يتوفر على تراخيص . هناك العديد ليس لديهم تراخيص وأيضا ليس لديهم منهجية التعليم علما أنهم يواصلون في الميدان بدون المراقبة والتتبع على سبيل المثال" روض الاطفال "

  • قرار مازوزي
    الجمعة 25 يناير 2019 - 12:48

    كيف لمبتدأ في عالم التربية والتعليم أن نلقبه بالأستاذ المعجزة ؟ وهل جميع الأساتذة في ربوع المملكة لا يساوون شيا أمام اينشتاين عصره ،كفانا إعطاء قيمة لمن لا قيمة له ،اظن ان قرار الوزارة في محله ولو أنه جاء جد متأخر.

  • ابوطارق
    الجمعة 25 يناير 2019 - 13:38

    لا يجب ان يعي و يفهم الجميع أنه لا وجود لشئ أستاد معجزة و تانيا قرار الوزارة أغلاق المعاهد للمسمى منيار صائب و في محله لأنه يشتغل بدون ترخيص بالأضافة الى أنه لا يتوفر على أي مؤهل علمي يخول له مزاولة مهنة التدريس و من خلال الفيديوهات المنشورة على موقع يوتوب فأن المعاهد التي يتوفر عليها فبها أقسام لا تتوفر فيها أدنى شروط السلامة و يظهر التلاميد متكدسين في القاعة وسط أزداحام شديد و أنعدام التهوية أما عن طريقة أعطاء الدروس للتلاميد فهي عشوائية و ببغاوية لقد تاخرت الوزارة كتيرا في أتخاد هدا القرار هدا هو المعنى الحقيقي للفوضى المنتشرة في جميع القطاعات

  • مواطن
    الجمعة 25 يناير 2019 - 14:08

    كان على الأستاذ أن يقلل من خرجاته الإعلامية وأن لا يتباها بملايينه و سياراته و ان تكون تحفيزاته لتلاميذه معقولة وسرية. وان يكون هذفه العمل والاشتغال مع ولاد الشعب لا تصوير حصصه والتباهي بسياراته ( 160 و 80 مليون …)….

  • مبارك
    الجمعة 25 يناير 2019 - 14:42

    لعياقا ديالو لجابتها ليه…كان عليه اخدم ويضرب طم…

  • المقدم
    الجمعة 25 يناير 2019 - 14:46

    ولعجب هدا زعما هاد المدارس لي عند هد الشخص ماشافهومش المقدم ياك غير الازدحتي لباب تايجي عندك وقيلا فاش حل المدارس المقدمين دايرين اضراب

  • Abdellatif
    الجمعة 25 يناير 2019 - 16:41

    الحل بسيط
    للأستاذ فرصة لتوسيع نشاطه و بجهد اقل عليه و بكل بساطة يلتجأ لفتح معهد واهد عبر التمدرس عن بعد عبر الإنترنت هو في بيته و باقي التلاميذ في بيوتهم

  • Mohab
    الجمعة 25 يناير 2019 - 18:43

    ان كانت هناك حملة و مراقبة لماذا مدرسته بالذات أنا لا اناقش كفاءته أو مستواه. و إنما قرار الوزارة لماذا استثنا مؤسسات غير قانونية على الصعيد الوطني و تقوم بنفس النشاط دون التراخيص الضرورية أن كانت هناك حملة حقيقية و لجان حقيقية بالتأكيد أغلب المدارس الخاصة ستغلق

  • حميدة
    الجمعة 25 يناير 2019 - 23:56

    ناري وزارة أعلى قدها وجيش من المحاسيد والعديان قوسوا أعلى الشاب منيار حيث كيعيش احسن منهم. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. سير اخويا منيار على الخطة المرسومة والله يزيدك من فضله ويحفظك من العين.

  • Zika
    السبت 26 يناير 2019 - 20:29

    هؤلاء الاشخاص ينتقدون الحفظ البببغائي في اللغات التي اصبحت في عصرنا هذا مهمة جدا،لكنهم يعطوننا كتبا في القانون مكونة من 200 او 300 لحفظها بالطريقة نفسها لما هذا التحيز او بالحرى لما هذه الظغينة اتجاه من يحاول توعية الناس واخراجهم من دائرة الجهل هذه التي احاطتها حولهم الدولة،يقولون ان الاسلوب الببغائي سيء لكنهم يستعملونها انهم متناقظون في افكارهم وفي اعتقادتهم ليست لديهم مبادئ واضحة انهم متغيرون كلما تغيرت الاشياء التي تخدم مصالحهم.
    لما لم يقموا بإعطاء رخصة لهذة المعاهد بدلا من إقفالها وانهاء مستقبل شخص ما ببساطة
    سوف نظل دائما نقول لما ولما لكن الجواب…….

  • يونس العمراني
    الأحد 27 يناير 2019 - 14:01

    نحن المغاربة نعشاق الأوهام نعجز على العمل والتضحية ونلتجأ للمعجزات لا نثق في مهارتنا والنتجاء للأوهام مثل الراقي أستاذ المعجزة لائحة الخرافات طويلة
    أستاذ تعليمه لايتعدى شهادة البكالورية ويضحك على فئة من الشعب أمية لا تعرف على تعليم إلا الإسم
    حدد علماء النفس التربويون والمعلمون العديد من مبادئ التعلم, والمُشار إليها أيضًا باسم قوانين التعلم, التي يبدو أنه من الممكن تطبيقها بشكل عام على عملية التعلم. ولقد قد تم اكتشاف هذه المبادئ واختبارها واستخدامها في المواقف العملية؛ حيث تسهم تلك المبادئ في تقديم رؤية إضافية حول السبل التي تجعل الأشخاص تتعلم بفعالية أكبر. وفي إطار ذلك، وضع إدوارد لي ثورندايك "قوانين التعلم:" الثلاثة الأولى وهي الاستعداد, والممارسة, والتأثير. ومنذ أن قام ثورندايك بوضع القوانين الثلاثة الرئيسية في مطلع القرن العشرين، تم كذلك إضافة خمسة مبادئ إضافية وهي: الأسبقية, والحداثة, والكثافة, والحرية والحاجة.

    يتم تطبيق تلك المبادئ على نطاق واسع في مجال التعليم الفضائي، وغيره في العديد من المجالات الأخرى، على النحو المبين أدناه:

صوت وصورة
مع زهير بهاوي
الخميس 15 أبريل 2021 - 21:30 2

مع زهير بهاوي

صوت وصورة
دموع حلايقي شهير بساحة الفنا
الخميس 15 أبريل 2021 - 20:32 19

دموع حلايقي شهير بساحة الفنا

صوت وصورة
صرخة عمّال في طنجة
الخميس 15 أبريل 2021 - 20:01

صرخة عمّال في طنجة

صوت وصورة
احتجاج مهنيي الطاكسيات
الخميس 15 أبريل 2021 - 19:23 7

احتجاج مهنيي الطاكسيات

صوت وصورة
علاش تسمات الشباكية
الخميس 15 أبريل 2021 - 18:00 27

علاش تسمات الشباكية

صوت وصورة
التقوى والتحكم في الشهوات
الخميس 15 أبريل 2021 - 17:00 4

التقوى والتحكم في الشهوات