وزارة التنمية الاجتماعية تُموّل مشاريع بأزيدَ من 4 ملايير

وزارة التنمية الاجتماعية تُموّل مشاريع بأزيدَ من 4 ملايير
الجمعة 20 شتنبر 2013 - 07:30

أزيدُ من أربعة ملاييرَ ومائتيْ مليون سنتيم، هو الغلاف الماليّ الذي رصدتْه وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، لتمويل المشاريع التي تقدمت بها جمعيات المجتمع المدني إلى اللجنة التقنية التي أحدثتها الوزارة، من أجل تقييم ملفات المشاريع المقدمة من طرف الجمعيات، قبل البث في المشاريع المستحِقّة للدعم.

وبلغ عدد المشاريع المقدمة من طرف جمعيات المجتمع المدني، برسم السنة الجارية، والتي همّت جميع عمالات وأقاليم المملكة، التي تمّ إيداعها لدى مؤسسة التعاون الوطني، قبل إحالتها على اللجنة التقنية الوزارية، (بلغ) 958 مشروعا، بزيادة 95 مشروعا مقارنة مع السنة الماضية، التي تقدمت خلالها الجمعيات بـ846 مشروعا.

وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، حسبَ الوزيرة بسيمة الحقاوي، حرصت على دعم المشاريع التي تهمّ المجالات التي تعرف خصاصا، ومنها مجال النهوض بأوضاع المرأة، الذي استأثر بـ3855400.00 درهم، سيستفيد منها خمسون مركزا لتقديم خدمات الاستماع والتوجيه والمساعدة القانونية والنفسية للنساء ضحايا العنف.

المجال الثاني، الذي حظي بالأولوية في برنامج الدعم، هو مجال تقديم خدمات للفئات في وضعية صعبة، عبر تمدرس الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، الذي خٌصص له ما يزيد على 16 مليون درهم، استفاد منها 68 مشروعا تسهر عليها جمعيات تعمل في مجال تربية وتأهيل الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصّة.

كما تمّ تخصيص مبلغ 439926.00 درهما لفائدة خمسة مشاريع تهدف إلى رعاية الأشخاص المسنين وحمايتهم، ومبلغ 2482492.00 درهما لـ26 مشروعا، تهمّ رعاية الأطفال في وضعية صعبة، والأطفال ضحايا الاستغلال والاعتداء الجنسي، والأطفال المتخلى عنهم.

دعمُ مؤسسات الرعاية الاجتماعية، كان المجالَ الثالثَ الذي حظي بالأولوية من بين البرامج التي تقدمت بها الجمعيات خلال السنة الحالية، إذ خُصص له مبلغ مالي بقيمة 18507353.00 درهما، ويستهدف تأهيل مؤسسات الرعاية الاجتماعية، وترقية جودة الخدمات المقدمة إلى نزلائها.

وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، بسيمة الحقاوي، قالت خلال الكلمة التي ألقتها بمناسبة حفل توقيع اتفاقيات الشراكة مع جمعيات المجتمع المدني التي استفادت مشاريعها من الدعم، عشية الخميس بالرباط، إنّ اختيار المجالات الثلاث، “هو خيار مقصود، نروم من خلاله استهدافا أنجعَ وفعالا للمشاريع والفئات المستهدفة”.

وأضافت الحقاوي في تصريحات صحفية، أن الوزارة ضاعفت من الدعم المخصص لمؤسسات الرعاية الاجتماعية، إضافة إلى الدعم الذي كانت تتلقاه هذه المؤسسات عبر مؤسسة التعاون الوطني، معتبرة أنّ الشراكة مع الجمعيات تهدف إلى تحقيق ما نصّ عليه الدستور في مجال الحكامة، والشفافية اللازمة في مجال العمل الجمعوي.

‫تعليقات الزوار

9
  • si omar
    الجمعة 20 شتنبر 2013 - 08:55

    depuis la creation de l'INDH les nombre sdf a augmente d'une facon alarmante on voit maintenant la famille toute entiere vivre dans la rue sans aucun aide. toute les intiatives finissent dans les meme poches faqir lih lah.

  • الحاج الشتوكي البهاوي
    الجمعة 20 شتنبر 2013 - 10:30

    عانها فعلا مجهودات جبارة تقوم بها السيدة الوزيرة،منذ توليها لهذا المنصب و هي تعمل بشفافية والعدل بين مكونات المجتمع المدني،و خصوصا المشتغلون في الميدان الاجتماعي.
    لقد استفاد مركز ذوي الاحتياجات الخاصة باقليم اشتوكة ايت باها من هذا الدعم،من اجل تشجيع تمدرس الاطفال في وضعية اعاقة،خصوصا اذا علمنا ان الاقليم لا يتوفر على اي قسم مدمج.
    وتشكرتنا موصولة الى كل من السيدة الوزير(العادلة)،السيد مندوب التعاون الوطني(النشيط)،السيد رئيس الفيدرالية(المتحرك و المبادر).

  • fahimlaz
    الجمعة 20 شتنبر 2013 - 11:50

    bon courage bassima hakkawi. vous travaillez serieusement et en silence.

  • جمعية أجيال درعة بزاكورة
    الجمعة 20 شتنبر 2013 - 12:55

    نحن كذلك نشكر الوزيرة على هذه المبادرات الجليلة لكن نريد أيضا الدعم أن يصل إلى الجمعيات التي حضورها قوي في الساحة و الواقع لها غيرة على الوطن لانريد هذا أن يكون سوى للجمعيات التي نعم تعد مشاريعها في المستوى لكن للآسف هل تنزل مشروعها للواقع لا سوى يبقى حبر على ورق و تذهب اموال الدعم في طريق مجهول نتساءل لماذا لاتمنح تشمل أيضا هذه المبادرات الجمعيات الحاضرة بقوة في الساحة الجمعوية و خصوصا جمعيات الشباب في مناطق الجنوب الشرقي مثل مدينة زاكورة هذه الجمعيات تأتي بمشاريع بسيطة تسعى لجعل شباب و ساكنة مديتنها يصل ولو صبيب من الحياة و الرفاهية و نسيان ولو لفترة وجيزة الفقر و التهميش و النسيان الذي أصبح شيخا فيها و لازالت العيون تتعامى عن مثل هذه المناطق , نحن عن طريق هذا التعليق نتمنى للمسؤولين أن يعطوا اهتماما لمثل هذه المناطق فهي أيضا ضمن خريطة المغرب رغم قربها من الحدود أيضا ساكنتها موطننون يحملون جنسية مغربية يفتخرون بها ,ونرى بعض من الجمعيات التي تدعم بشكل خيالي فهي أيضا شراكات أجنبية هذا كله من أجلأن تقلل بعض المعضلات من المجتمع من معضلة أطفال الشوارع ..
    عاش الملك محمد السادس

  • معاق اعاقة شاملة
    الجمعة 20 شتنبر 2013 - 13:41

    بسم الله الرحمان الرحيم .سيدتي انا معاق كليا ولم اكسب من حطام الدنيا شئ .تقدمت لكم بطلب مد يد المساعدة في اعطائي لوازم تعينني على الوقوف في الرسالة المؤرخة يوم 5 ابريل 2012.توصلت منكم بجواب تطلبون فيه ادا كنت محتاج لعكاز علي ان احضر ملفا ثقيلا ؟ وانا معاق لا اقدر اخد كاس لشرب الماء؟توجهت الى جمعية الكرامة بالقنيطرة للترويض طلبوا مني اداء 80درهما للحصة شئ يندى له الجبين؟طلبت منهم ان يعطوني كروسة تساعدني على الوقوف طلبوا مني اداء 700درهم؟سؤالي للسيدة الوزيرة ما محل الجمعيات في حكومتكم التي تدفعون لها الملايين من الدراهم؟رجائي من المحسنين ان ينظروا نظرة الرحمة في المعاق. كما ارجوا من السيدة الوزيرة ان تبعث مفتشين للجمعيات تحاسبهم في الاموال الطائلة التي يؤديها الشعب وتنضر في هيكلة المسيرين للجمعيات وتضرب من حديد على كل يد من سولت له نفسه اكل اموال المحتاجين والسلام على من اتبع الهدى./..

  • citoyen
    الجمعة 20 شتنبر 2013 - 16:02

    صحيح أنه يتم كل سنة صرف اعتمادات عمومية (أي فلوس المغاربة كاملين) كبيرة على دعم الجمعيات أو دعم مشاريع الجمعيات. لكن المميزات الأساسية لما تقوم به الدولة في هذا المجال يتسم بما يلي:
    – ضبابية وضعف تحديد الخدمات والبرامج ذات الأولوية للاستفادة من الدعم
    – تغليب الاعتبارات والأجندات السياسية في انتقاء الجمعيات وحتى المشاريع (إعطاء الأسبقية للمشاريع (عفوا الأنشطة) التي تتوجه إلى أعداد كبيرة من النساء بالعالم القروي- طبعا من أجل الانتخابات)
    – غياب أو ضعف مراقبة استعمال العام من طرف الجمعيات
    – غياب قياس أثر المنح العمومية على الفئات السكانية المستفيدة من المشاريع المنجزة من طرف الجمعيات التي تتلقى المال العام
    – عدم سعي الدولة لوضع إطارات قانونية وتنظيمية في مجال الشراكات مع الجمعيات

  • MED
    الجمعة 20 شتنبر 2013 - 22:06

    QUAND EST MADAME HAKAWI REGLERA LA SITUATION DES PERSONNES QUI TRAVAIL A CES MAISONS COMME SI GRATUIT

  • غيورة
    الجمعة 20 شتنبر 2013 - 22:36

    يجب اعادة النظر في طريقة انتقاء الجمعيات ،كيف يعقل ان الاقليمي للرعاية الاجتماعية بامزورن الحسيمة، من طرف جمعية عائلية اب رائيس وابن امين المال واخر كاتب عام وزوجاتهم نائبات ومستشارات،اضف الى ذالك وضفوا اصدقائهم ومقربهم في الادارة ،لكي يستغلوا التلاعب والسرقة في ميزاة المركزوهبات المحسنين والمحسوبية في انتقاء النزلاء……… يسير المركز

  • salwa
    السبت 21 شتنبر 2013 - 20:40

    عمل جيد ولكن يجب على الوزارة وضع خطة تستهدف كل المعوزين كتخصيص منحة شهرية للمعاقين والفقراء الذين دخلهم الشهري اقل من خمستة الاف درهم نظرا لغلاء الكراء والمعيشة ووسائل النقل والمدارس والتطبيب بدل توزيع المال من هنا وهناك ربما يصل وربما لا يصل

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31 10

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05 16

تخريب سيارات بالدار البيضاء

صوت وصورة
وصول لقاح أسترازينيكا
الإثنين 25 يناير 2021 - 00:52 12

وصول لقاح أسترازينيكا

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20 12

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32 11

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 24

آراء مغاربة في لقاح كورونا