وزارة الصحة تتجاهل ظروف عمل الممرضين وتستمتع بمعاناة المرضى

وزارة الصحة تتجاهل ظروف عمل الممرضين وتستمتع بمعاناة المرضى
الأربعاء 16 يوليوز 2008 - 03:44

في الصورة وزيرة الصحة ياسمينة بادو

يعاني مرضى القصور الكلوي بالعديد من المراكز عبر مختلف مناطق المملكة الأمرين، جراء نقص كميات الدم اللازم ، وغياب آلات تصفية الدم أونقصها أوقدمها ، بحيث لا تلبي احتياجاتهم من الرعاية الصحية.

 ليبقى المريض في صراع دائم مع توفير الدم وإجراء التصفية الدورية اللازمة وقد يضطر العديد من مرضى القصور الكلوي، بمختلف مدن المملكة إلى قطع مسافات طويلة في اتجاه الرباط وانتظار ساعات طوال من أجل أخذ الدور لإجراء التحاليل اللازمة، ليواجه هولاء بنقص في عدد الممرضين المكلفين، أوعدم توفر الدم بكميات كافية أو غيابه بسبب استعماله في الحالات المستعجلة كحوادث السيرأو غيرها.

وأفاد مصدر مسؤول ، أن عدد المراكز بالمدن الكبرى غالبا ما تستقبل يوميا حوالي 100مريضا على مدار المواعيد المحددة ، يشرف عليهم طاقم من الممرضين غير كاف، وهو ما يسبب تذمرا واستياء للمرضى الذين يرون في ذلك تهاونا وعدم اهتمام من قبل الجهات المعنية بحالاتهم التي تتطلب عناية خاصة، كونهم مجبرين على أخذ التحاليل اللازمة في وقتها.

ومن جهته، قال أحد الممرضين المشرفين على العملية، إن الممرض لا يمكنه الإشراف على أكثر من مريضين إلى ثلاثة ، وإلا أصبح عمله عبثا وغير ذي جدوى، موضحا أن هذه الحالات صعبة وتتطلب عناية واهتماما كبيرين.

وأضاف ـ المصدر ذاته ـ أن معاناة مرضى القصور الكلوي تتضاعف في غياب الدم بالمستشفيات أو بمراكز حقن الدم، فنقص في مخزون بنك الدم ، يزيد من معاناة المرضى ، حيث يجبر العديد منهم للتنقل إلى المراكز الخاصة لإنقاذ حياتهم .

وحمل ـ ذات المصدرـ المسؤولية لوزارة الصحة ، التي غيبت في استراتيجيتها، توفير الإمكانيات اللازمة التي تسمح بالتكفل الجيد بهؤلاء المرضى ، إذ يبدو أن الوزارة المعنية تستمتع بمعاناة المرضى والشغيلة على السواء .

وارتباط بمشاكل الصحة بالمغرب، نددت شغيلة القطاع أمس في وقفة احتجاجية على الصعيد الوطني أمام المستشفيات الرئيسية والمندوبيات مع حمل الشارة السوداء لمدة أسبوع، بمقتل ممرض بمستشفى الرازي على يد مختل عقليا.

ولم يستبعد المحتجون ،أن يكون مقتل زميلهم راجع بالأساس إلى الخصاص الذي يعانيه المستشفى في الوسائل الكفيلة بحمايتهم وغياب إمكانيات وأطر طبية قادرة على احتواء الوضع، قائلين إن إدارة المستشفى راسلت الوزارة عدة مرات في الموضوع، لكن دون جدوى.

‫تعليقات الزوار

7
  • hassan
    الأربعاء 16 يوليوز 2008 - 04:00

    اريد ان اعطي للوزارة الصحة فكر ادا اردو ان يتعاونو ماعي اعطيهم كيفا يصنعو الدواء للمجانين واقول اغلاب من الشعب المغربي مريض بالوهم حتى الدكاترا اين ياخد الدكتور الشهادة هل فيه بحت علي الجسم المغربي

  • الحنزاز
    الأربعاء 16 يوليوز 2008 - 03:52

    لو كان فيها النفس وحب الناس وحب العمل و الله ما تضحك،،،للاسف حسابها البنكي المملوء عن آخره وهي على استعداد فتح حساب آخر ؛؛؛؛زول أ حلوف من اطريق ؛؛؛ايو فيقو بكري إجنو البطاطا و الوزيرة في أحلى نومها

  • محمد اعماروش
    الأربعاء 16 يوليوز 2008 - 03:56

    لقد فوجئت بهذه التعليقات عن وزيرة الصحة إلا أنه وللأسف ليس بإمكانهاتغيير أي شيء لأن التغيير يجب أن يبدأ من المسؤولين عن الأقاليم فنحن مثلا بمدينة شفشاون لدينا مندوبالا يطبق تعليمات وزيرة الصحةبقدرما يطبق أوامر السيد العامل كما لدينا مدير بالمستشفى الإقليمي ليس له الجرأةحتى لكتابة تنبيه لإحدى عشر طبيبا مختصا يتغيبون عن العمل بدون مبرر تاركين وراءهم آلام المرضى يئنون في الوقت الذي يذهبون فيه هؤلاء الإختصاصيين للعمل بمصحات طنجة وتطوان أماما يسمىبالمقتصد الإقليمي ومقتصد المستشفى فهمهما الوحيدهو تضخيم ترواتهم على حسام المرضى والمستضعفين مع العلم أنهما بعيدين كل البعد عن الإقتصادبحيث لا يحملون معهم إلا إجازات أدبية الأول إجازة في التاريخ والثاني في الجغرافيةفكيف يمكن للصحةأن تتحسن مردوديتها بوجود مسؤولين من هذا العيار؟

  • شاهد عيان
    الأربعاء 16 يوليوز 2008 - 03:46

    توفيت سيدتان على التوالي وخلال أسبوع واحد بدار الولادة بمستشفى محمد الخامس بشفشاون أتيتا لوضع حملهن هناك وذالك نتيجة الإهمال والغياب المتكرر والامبرر للأطباء الأخصائيين ونتيجة الصمت المهول للمسؤولين على القطاع عن هذه التجاوزات فمن ينقذ هذا الإقليم من هاؤلاء المسؤولين الذين أصبح همهم الوحيد الإرتزاق على حساب المرضى بدل مراقبة وتوجيه موظفيهم؟؟؟؟؟

  • بوعزة الحكيم
    الأربعاء 16 يوليوز 2008 - 03:58

    لايمكن لمحامية ان تفهم الطب و لا ان تتفهم مشكل الاطباء.فعلي عهد السيدالهروشي لم تقع مثل هذه المشاكل لكن بجزيرة الشاكرباكربن لا يحترم التخصص.

  • حميد
    الأربعاء 16 يوليوز 2008 - 03:50

    ارجو النشر ولكم جزيل الشكر.بسم الله الرحمان الرحيم.هل تعلمي سيدتي الوزيرة المشكورة ان المستوصف الوحيد الفقير الموجود بسيدي بوصبار المركزبعمالة سيدي قاسم لايجدي بالكلمةلقبيلة مسماة(سطة)التي يعد سكانها بالملايين.فهدا المستوصف ياسيدتي المحترمةيفتقر لابسط الادوية.لغياب الطبيب ليستاسد منصبه الممرض والممرضة المرافقة له(مناداتهمابالاطباء) الزيوت الزيتون الدواجن ووو…….تتراكم عليهمامن اغلب النساء مقابل اقراص منع الحمل.ناهيك عن اقراص الزكام الاوجاع اوماشابه دالك …من اين المرور لها.او لاتوجد بتاتا بتاتا.او بالاحرى مخصصة لاناس معينين او زبناء او او او…ولامن يغير المنكر.نطلب من السيدة الوزيرة الاغاثة.ولاحول ولاقوة الا بالله.ارجو النشر مرة ثانية وجازاكم الله خيرا..

  • وفية مغربية
    الأربعاء 16 يوليوز 2008 - 03:48

    بسم الله الرحمان الرحيم.ردا على الاخ حميد من سيدي قاسم.الطبيبة تزور المستوصف الدي دكرت مرتين في الاسبوع.لساعتين كل يوم.اما الايام الاخرى يتم تطبيبهامن طرف المويميريض لكن دون دواء كشرط مسبق.وليسود التبادل للاقراص البسيطة بالمقابل لاجدال فيها ولامفر منها.نرجو الله ومن السيدة الوزيرة بالصحة ان تتدخل لاغاثة هؤلاء الفقراء من الايادي المتصلطة لوضع حد هده الماساة. وشكرا.ارجو النشر وشكرا .

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 17

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 2

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 8

مسن يشكو تداعيات المرض

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 2

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 8

إيواء أشخاص دون مأوى