وزير العدل: منجزات مدونة الأسرة غير كافية

وزير العدل: منجزات مدونة الأسرة غير كافية
صورة: و.م.ع
الأربعاء 5 ماي 2021 - 01:16

في الوقت الذي تنادي فيه عدد من الجمعيات المدافعة عن حقوق المرأة بمراجعة عدد من مواد مدونة الأسرة لتتلاءم مع مقتضيات الدستور، جاء الاعتراف من الحكومة، ممثلة في وزير العدل، بأن المدونة التي دخلت حيز التنفيذ منذ سنة 2004، لم تحقق ما كان مأمولا منها.

وقال محمد بنعبد القادر، في كلمة بمناسبة تقديم الدليل القانوني للنساء ضحايا الجرائم وخروقات القانون، إن صدور مدونة الأسرة شكّل محطة بارزة في التوجه إلى إرساء ثقافة الإنصاف والمساواة بين الجنسين وتأسيس منظور جديد للتعاطي مع وضعية المرأة بصفة خاصة، والأسرة بصفة عامة.

وأضاف أنه بعد مرور سبع عشرة سنة من دخول المدونة حيز التطبيق وما تحقق فيها من مكاسب كبيرة للأسرة المغربية، “أكد صحة الاختيارات التي نهجها المغرب في سبيل تحديث منظومته التشريعية والقضائية في مجال الأسرة”، قبل أن يستدرك بأنه “من باب الاعتراف، ينبغي الإقرار بأن النتائج المحققة على أرض الواقع لم ترق إلى مستوى الطموحات والانتظارات”.

وعزا وزير العدل سبب عدم تحقُّق كل ما كان متوخى من مدونة الأسرة إلى “معوقات اعترضت أو شابت التطبيق السليم لمقتضياتها، وكذا القوانين ذات الصلة، علاوة على الواقع الاجتماعي والاقتصادي والموروث الثقافي الذي حدّ من فعالية وجدوى كثير من المستجدات التي أحدثتها نصوص المدونة”، على حد تعبيره.

وعلى الرغم من عدم بلوغ ما تحقق من مدونة الأسرة مستوى الطموحات والانتظارات، سجل وزير العدل تحقيق عدد من المؤشرات الإيجابية خلال السنوات من 2004 إلى 2020، حيث عرفت عقود الزواج ارتفاعا ملحوظا، وانتقل عددها من 236.574 عقد زواج خلال 2004 إلى ما 275.477 عقدا سنة 2019، مبرزا أنه في بعض السنوات تجاوز عدد العقود عتبة 300.000 عقد.

وبخصوص زواج القاصر، أفاد وزير العدل بأن النتائج التي أظهرتها الإحصائيات وإن كانت لا ترقى إلى التطلعات، تبين أن زيجات القاصرين تتجه إلى الانخفاض سنة بعد أخرى، حيث انخفض عدد عقود تزويج القاصرين من 33.489 عقدا سنة 2014، أي عشر سنوات بعد تطبيق مدونة الأسرة، إلى 12.600 عقد سنة 2020، وهو ما يمثّل 6.48 في المئة من مجموع عقود الزواج المبرمة.

وأكد بنعبد القادر أن وزارة العدل أولت اهتماما خاصا لزواج القاصر منذ صدور مدونة الأسرة وعملت على اتخاذ عدد من التدابير والإجراءات من أجل تفعيل التطبيق الأمثل للمقتضيات التي نصت عليها المدونة، “لكي لا يتحول الاستثناء إلى أصل”.

وأفاد المسؤول الحكومي بأن وزارة العدل تفاعلت بإيجاب مع مقترح قانون يرمي إلى تعديل المادة 20 من مدونة الأسرة، التي تخوّل لقاضي الأسرة المكلف بالزواج أن يأذن بزواج الفتى والفتاة دون سن الأهلية المنصوص عليه في المادة 19، أي 18 سنة، بمقرر معلل يبين فيه المصلحة والأسباب المبررة لذلك، بعد الاستماع لأبوي القاصر أو نائبه الشرعي والاستعانة بخبرة طبية أو إجراء بحث اجتماعي.

وينص مقترح القانون المعدِّل للمادة 20 من مدونة الأسرة، الذي تمت المصادقة عليه من طرف مجلس المستشارين وتناقشه لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس النواب، على إضافة شرط ألا يقل سنّ المأذون له بالزواج من طرف قاضي الأسرة المكلف بالزواج عن 16 سنة، ما يعني استحالة تزويج القاصرين أقلّ من هذه السن، كما ينص التعديل على أنه ينبغي على القاضي أن يراعي تقارب السن بين الطرفين المعنيين بالزواج.

وبالنسبة للطلاق والتطليق، تفيد الأرقام التي قدمها وزير العدل بأنه شهد ارتفاعا مطردا بعد صدور مدونة الأسرة سنة بعد أخرى، حيث انتقلت أحكام التطليق من 7213 حكما سنة 2004 إلى 31.085 حكما سنة 2009، وهي أحكام تخص التطليق بالشقاق بنسبة 99 في المئة، والشيء نفسه بالنسبة لحالات الطلاق التي انتقلت من 26.914 سنة 2004 إلى 27.149 حالة سنة 2019، يشكل منها الطلاق الاتفاقي نسبة 78 في المئة.

وبعد استعراضه لعدد من الإجراءات المتخذة من أجل تعزيز حقوق المرأة المغربية في التشريع والممارسة، أكد وزير العدل أن “هذه الخطوات الهامة لا تمثل نهاية المسار في التجربة المغربية”، مشددا على ضرورة استمرار الجهود المبذولة، وتنسيق العمل المشترك من أجل نشر ثقافة حقوق الإنسان عامة، وحقوق المرأة على وجه الخصوص.

الحكومة حقوق المرأة محمد بنعبد القادر مدونة الأسرة

‫تعليقات الزوار

24
  • عز الدين الافريقي
    الأربعاء 5 ماي 2021 - 01:29

    مدونة الأسرة صدرت في 3 فبراير 2004 ودخلت حيز التنفيذ في 5 فبراير 2004
    من عيوبها مثلا المادة 41 :”تنص على أنه في إطار تحديد شروط التعدد المحكمة لا تأذن بالتعدد اذا لم يتبين لها المبرر الموضوعي الاستثنائي اذا لم تكن لطالبه الموارد الكافية لاعالة اسرتين”
    فعبارة اسرتين لا تتوفر على المعنى الصحيح للتعدد لان الزوج قد يعني بالتعدد الزوجة الثانية أو الثالثة أو الرابعة !وبذلك تكون الصياغة الأمثل ” أن تكون للزوج الموارد الكافية لإعالة أكثر من زوجة “…يجب إعادة النظر في نصوص مدونة الأسرة ما مآل تلك الفتاة التي حكم عليها أن تكون بنت الزنا بالقرار الجديد لمحكمة النقض فتحت أبواب الزنا على مصراعيها بالنسبة للرجال لأنها برأت ذمتهم من أي مسؤولية تجاه الحمل الناتج عن الزنا…ونماذج كثيرة كثيرة…

  • السلاوي
    الأربعاء 5 ماي 2021 - 01:30

    منجزات !!! كم عدد الرجال في السجون الدين لم يؤدون النفقة ؟؟؟ كم النسبة المئوية للطلاق بنسبة المدونة القديمة ؟؟؟ كم النسبة المئوية من الرجال المعنفين جسديا ؟؟ كم النسبة المئوية من الرجال معفنين لفظيا ؟؟؟ كم النسبة المئوية من الرجال ماتوا بسبب التسمم من زوجاتهم ؟؟؟ ماذا يقولون علماء الدين في المدونة ؟؟؟ كم النسبة المئوية للشباب يرفضون الزواج بسبب ما تسمونه منجزات ؟؟؟ على اي أسس تقولون منجزات ؟؟؟ الواقع يدل على العكس واااسي الوزير لا يعقل أقلية ” العلمانيين ” يفرضون ثقافة اسيادهم الغربيين على شعب أغلبيته مسلمين

  • bohali
    الأربعاء 5 ماي 2021 - 01:34

    يجب الغاء صداق . يجب المشاركة في الربح و الخسارة . 10 سنوات زواج محصلة اجابية 50 مليون تقسم على 2 . 10 سنوات زواج محصلة سلبية كريدي 50 مليون تقسم على الاثنين يجب الغاء ما يطلق عليه المتعة كان الرجل في دار الدعارة . يجب الزام المراة ايضا بدفع مبلغ للطفل باسمه في البنك كل شهر حتى يصل سن 18 مثلها مثل الرجل . في هذه الحالة يمكننا التحدث عن المساوات . اما تغول المراة على الرجل هذا يادي الى هلاك الحرث و النسل . يجب على المراة ان يكون لها حقوق وواجبات في الطلاق . حتى تفكر الف مرة في الطلاق و ان تتحمل المسؤولية . عوض كل من لم تجد ضالتها في الرجل تزج به في السجن او في اسوء الحالات يعيش دليلا لانه كل يوم يتم تهديده بالسجن و اخد نصف شقته التي افنى عمره في جمع المال لشرائها او غارق في دفع الاقساط البنكية

  • said
    الأربعاء 5 ماي 2021 - 01:46

    الى اين انتم ماضون لقد اصبحت النساء يهيمن على كل شيء ماذا بقي. هل تريدون ان تخطب المرأة الرجل وأن تشتغل المرأة ويبقى الرجل في المنزل للطبخ وغسل الاواني. بالغتم الى درجة أن المرأة تعنترت وفرعنت كفى لقد ذل الرجل في هذا البلد

  • سميحة نعيم
    الأربعاء 5 ماي 2021 - 02:05

    اغلق باب السعادة في البيت الذي تدخله مدونة الاسرة .

  • ف .ع
    الأربعاء 5 ماي 2021 - 02:05

    أمرين يجب إعادة النظر فيهما في مدونة الأسرة وهما النفقة التي جعلها الإسلام واجبة على الزوج إلا أن المدونة جعلت المرأة تشارك في النفقة، وكذلك في حالة اذا رغب الزوج في الزواج بثانية ورفضت الزوجة الأولى السماح له بذلك فيطلقها ،ففي هذه الحالة وجب عليه ما يسمى بالفرنسية l,’indemnité compensatoire كتعويض الزوجة الأولى ففي فرنسا هذا التعويض قد يكون نفقة على المطلقة مدى الحياة اذا كان الطلاق من جانب الزوج بدون سبب موجب للطلاق.

  • سعيد
    الأربعاء 5 ماي 2021 - 02:07

    إلى السلاوي قلت شعب أغلبيته مسلم لهذا يابني الكثير منا يسرق يكذب ينافق يغش يقتل يخون الأمانة يأكل أموال الغير بالباطل وحتى حقوق اليتامى أكلوهم وتركوهم مشردين هم وأمهاتهم الارامل في الشوارع بل وحتى الاخت أكل بضم الالف وكسر الكاف حقها اللذي شرعه لها الله في الإرث وتركها بدون سنتيم يذكر والسجون امتلأت عن اخرها من كثرة الاجرام والمنكرات التي نقم بها حتى انها لم يعد فيها مكان لي تستقبل فيه الجديد وزد على ذلك النميمة والطعن في الظهر أما إغتصاب الأطفال الصغار وحتى الحيوانات فحدت ولا حرج والآن أصبح حتى إغتصاب المحارم وقتل الاصول من أب لابنه أو قتل ابن لأنه أو أخ لأخيه وهكذا دواليك أو نصبح بقدرة قادر شعب مسلم فقط حين يتعلق الأمر بالمرأة بغظ النظر عن الجرائم التي دكرتها أعلاه والتي يندي لها الجبين والتي يستحي المرء حتى من ذكرها

  • مغربي
    الأربعاء 5 ماي 2021 - 02:10

    مدونة اسرة فيها ثغرات و حقوق واضحة المعالم بل جوهرها يواكب تطورات العالم متحضر بالشكل تدريجي إلى أن عدم النضج مجتمعنا جعل منها آفة خطيرة اول ضحاياها هم الأطفال بحيث باتت توظف وفق المصالح الضيقة للمتقاضين خارج أهداف النبيلة منشودة اصلا كما و كيفا و بالتالي أغلب المغاربة يصنفون مدونة بانها سبب رءيسي في تفكيك عدد كبير من الأسر بل تساهم بالشكل كبير في تفريخ مشردين و الفقر خاصة و ان أغلب الأسر مفككة يعيش طرفيها في نزوات و متاهات ووو ذاتية لا تراعي أدنى واجبات تحمل مسؤولية مفروضة على الزوجين و هو ما ينذر بالمستقبل غامض مخيف حول ما ستؤول إليه الأمور أن استمرت الأوضاع على ماهي عليه اليوم وفق معطيات بالمحاكم الأسرة بالوطن بدون مساحيق تجميل يعرف جميع المغاربة معانات سلبية بل مأساوية المزرية التي تعيشها اغلب الأسر مفككة مما يتطلب إعادة نظر فيها بل حلول جذرية ناجعة من أجل حفاظ على مجتمعنا و هويتنا بالعالم اليوم و الغد بافاق واعدة للأجيال القادمة كما حافظ عليها اجداد لكن في رونق يواكب العصر هنا مربط الفرس و البيت القصيد .

  • bouthirit
    الأربعاء 5 ماي 2021 - 02:33

    هولاء المسيرين . لا يمتون بالاسلام بصلة . يريدون أن يدمروا الأسرة. ويكبحون الزواج والنسل . لأن هدا ما يقرر في اجتماعات البنك الدولي . كي يكبحوا نهضة الأمم لإسلامية وكي يدمروا الدول المحافضة والدول التي من شأنها ان توجد بداخلها عقليات سليمة وعقليات مالكة وعقليات تحلم ان تتقدم وتحقق لشعوبها الازدهار التي قد تنافس العلمانية المبنية أساسا على استعباد الدول النامية التي تقرض عليها حكومات همها الاقتراض ينسب عالية ونبقى كعبيد لهم . وهدا هو ما حدث في اوروبا لقد جردوا الأسر والإنسان من املاكعم وأصبحوا فقط عبيد يعملون وفي ارصدتهم داخل البنوك أرقام سلبية découvre. لا يملكون لا منازل ولا سيارات الخ . على المراء ان يحلل ويعلم ان ما يهمهم هو الربا وصنع مجتمع يقبل دلك وتصير به النساء والأسر والقيم إلى هدا الطريق حتى يفلس و يتجرد من الأملاك بل من النزعة الملكية.

  • متتبع ؛
    الأربعاء 5 ماي 2021 - 03:01

    منذ رابع فبراير عرفت الاسرة المغربية ضربة قاضية في استقرارها حيث ان العديد من العلاقات الزوجية الطويلة الامد عرفت زعزعة و و طلاق و ضياع الابناء. و مما زاد الطين بلة هو ان المساواة فيها لا تشمل النفقة بالتساوي رغم ان الزوجة لها دخل شهري في بعض الاحيان اعلي من دخل الزوج فهو يتحمل جميع المصاريف. فالاخير كيكون مصيره السجن. فكيف للعلاقة الزوجية ان تستمر مع زَوجة المدونة.

  • مدونة نحو التساكن
    الأربعاء 5 ماي 2021 - 03:04

    واهم من يظن أن مدونة الأسرة فشلت في تحقيق اهدافها، بل نجحت نجاحا كبيرا في اهدافها الخفية، بمحاربة الزواج، و معاقبة كل رجل سولت له نفسه الزواج، و استغلال عاطفة المرأة في تدميرها للأسرة، و خلق جيل عازف تماما عن الزواج حفاظا على ماله و بدنه و عقله، و الهدف الأسمى طبعا تشريع العلاقات الرضائية (الزنا بالمفهوم الديني)
    و هنا لا اتحدث بمنطق ديني لأن الزواج و الطلاق ليس حكرا على المسلم و المسلمة، لكن هذه جريمة في حق المجتمع، و ستظهر نتائج خطيرة في أطفال الطلاق أي رجال المستقبل، بينما النساء الكثيرات جدا ليس أمامهن إلا العلاقات الرضائية لأن باب الزواج يكاد يوصد في وجوه الرجال،
    أهداف واضحة و الوزير لا يستطيع الخروج عن السطر طبعا ببنت شفة.

  • سعيد قديد
    الأربعاء 5 ماي 2021 - 03:21

    الله يعز الديانة اليهودية ديانة الحق الشريعة اليهودية تكفل القوامة للرجال على النساء والمحاكم الشرعية هي التي تفصل في منازعات الأزواج بما يرضي الله ولايتركون المنازعات بين الأزواج تصل إلى المحاكم المدنية حتى لاتتسلط المرأة على الرجل وتذله بحقوق المرأة التي فرضتها الحركة النسوية العالمية الفاسدة وتبتزه بالسجن وحتى إذا خرقت المرأة الشرع اليهودي ولجأت إلى المحاكم المدنية ضد زوجها تتدخل الطائفة اليهودية بالأموال والمحامين من العيار الثقيل لإبطال دعوتها فالمحاكم المدنية لاتعرف الحق لأنها تعطي الحق ليس للمظلوم إذا كان في موقع ضعف وإنما للظالم إذا كان في موقع قوة، لاسلطان للمرأة على الرجل في الديانة اليهودية وحقوقها مكفولة تحت قوامة الرجل والعلاقة بين الزوج وزوجته هي كعلاقة أب بإبنته هذا هو الدين الحقيقي وأما في التراث الإسلامي فالرسول نفسه كان يجلس في البيت وتتكلف زوجاته بإدارة شؤون الحكم وتسيير بيت مال المسلمين ولايخرج إلى الغزوات إلا بإيعاز من زوجاته وأخذ البركة منهن ولذلك فلاغرابة من تأثر الإسلام المعاصر بالنسوية وتقبل تشريعاته للقوانين التعسفية المستمدة من مبادئ وأحكام النسوية العالمية.

  • اسامة
    الأربعاء 5 ماي 2021 - 03:54

    لايمكن فقط إصدار قوانين و فرضها على المواطنين والمواطنات و الانتضار انهم سيطبقونها حرفيا… و الا الحبس …انضروا فقط في قانون السير و مفعوله و من يلتزم به و من يطبقه…! ولو ان هناك رادارات و بوليس في كل الطرقات تقريبا…هل في المكسيك لديهم نفس القوانين …لان الكثير يتفرج على الأفلام المكسيكية…الناس تتابع هاته الافلام للهروب من الواقع المغربي الكادب و الخادع…الكل يكدب …يمكن لان هده الافللم فبها شيء من الجمالية و الاحساس و الشعور بالحب و الدفء …الانسان ليس آلة…لمادا لا نفعل كما الفرنسيين مثلا…في كتيب الحالة المدنية تجد جميع القوانين التي تخص الأزواج و الاطفال و الإرث و الطلاق…يعني ان الانسان عندما يتزوج يعرف على مادا اقدم و مسؤوليته و ماهي العواقب في حالة أخلاله بالالتزامات …على الأقل هناك وضوح مند البداية. بينما عندنا نضيع وقتنا في شهادة العزوبة ووو ونتفاجىء ء من بعد أن الفخ انطوى علينا…

  • رجل من المسلمين
    الأربعاء 5 ماي 2021 - 04:04

    أظن أن الرجل لامحل له من الإعراب في مدونة الأسرة، بل أظن أن مدونة الأسرة كمين علماني ضد الرجل

  • noureddine
    الأربعاء 5 ماي 2021 - 04:07

    المرأة المغربية انانيه تريد حقوق المرأة المسلمة وحقوق المرأة اللاروبية. العيالات عيقوا بزاف و 90% من الطلاق مطلوب من طرف المرأة لان المدونة التي تدافع فقط عن المرأة والأولاد ضد الرجل

  • الحقيقة
    الأربعاء 5 ماي 2021 - 04:09

    انا لا أرى في هذا الخوض في مدونة الأسرة إلا زيادة الأمور تعقيدا.

  • امال
    الأربعاء 5 ماي 2021 - 05:19

    بصراحة انا واخا مرا غنقوليكم بهاد المدونة دصرتو لمرا ولات مفرعنة الحمد لله لشادا فيا تربية وليديا لمرا غير تهدر معاها دغيا يشدوها الجمعيات يلفقو ليك تهمة التعنيف ونتا مقستيها ما والو الطلاق ولا ساهل ضامنة نفقتها.. مبقاوش بغين يصبرو وهي تلقاها نهار لول لاسقا فيك وتمسكن غير باش تزوجها وعاد خلي لملقات كتشد شي راجل تمشي تحمل منو وتبدا تبكي وتقول ضحك عليا ودابا بغيتو غير يقيد ولدو… والله حتا انا مرا وعصبتوني نهار تعطاتكم حقوقكم طغيتو واستغليتوها بشكل سلبي وتقولو مكينش ولد الناس علاه بفعيلكم غتخليو شي واحد ولد الناس لمعجباتهاش هدرتي راه لحيط حداها

  • said
    الأربعاء 5 ماي 2021 - 05:26

    بالغتم. هذهِ المدونة المشؤومة ساهمت في بروز ظاهرة العنوسة عند النساء وعزوف الشباب عن الزواج ومازلتم لم ترون شيئا انتم ترضون الغرب وجمعيات المطلقات والفاشلات اجتماعيا وبالمقابل تقودون المجتمع الى الهلاك. أصبح الرجل مغلوبا على أمره بقراراتكم الظالمة. فكفى اجحافا وظلما. فقد أصبحت المرأة متسلطة بسببكم.

  • للتصالح مع الذات
    الأربعاء 5 ماي 2021 - 09:36

    مقارنة بسيطة بين أرقام نسبة ارتفاع توثيق الزواج و نسبة الطلاق تبين بالملموس الأثر السلبي ” للمرونة ” على استقرار الأسر المغربية, لم نكن نحتاج لمدونة جديدة بقدر ما كنا نحتاج للتطبيق السليم للقوانين لأن التشريع الاسلامي يكفل جميع حقوق المرأة و لكن الإملاءات الخارجية كانت قوية .

  • مهتم جدا
    الأربعاء 5 ماي 2021 - 09:50

    دير حقك من الخراب الذي لحق وسيلحق بالاسرة وسير فحالك كما فعل من سبقوك والسلام .

  • fatema
    الأربعاء 5 ماي 2021 - 13:09

    العيالات عيقوا بزاف
    مدونة الأسرة شجعاتهم على الطلاق وتخريب الاسر
    زوجة اخى طلبت طباق الشقاق على والو، خدات 2 دراري،اخي استاذ ب 7000 درهم، يعطيها 2400درهم وهاذي 8 سنوات ماشاف و َلادو لانه خاصو 300 درهم ديال العون القضائي. هو بقى بلا زواج. هي الرفاهية والصحابات و… لأنها جالسة مع عائلتها. مدونة الأسرة خاصها المراجعة باش العيالات مايبقاش يطلبوا الطلاق بالزربة

  • مدونة نحو التساكن
    الخميس 6 ماي 2021 - 00:11

    إخواني ليست الجمعيات النسائية هي سبب هذه الويلات على الأسرة و المجتمع، فهذه الجمعيات مجرد أدوات في يد من يخططون و يتآمرون على مصلحة المرأة والرجل الحقيقية في تربية النشء على قيم و مبادئ الأسرة السليمة،
    أخي، أختي، ربما يظهر لأول وهلة أن المدونة في صالح المرأة التي تفوز بالحقوق الشرعية الدينية و الغربية الوضعية في نفس الوقت، نعم هذا اجحاف للرجل و ضرب مباشر لمؤسسة الزواج، لكن صدقوني المتضرر الأكبر هو المرأة نفسها، التي تعتقد أنها انتقمت من رجل كان زوجها، بل انتقمت من ابنتها التي لن تجد رجلا في المستقبل، بمعنى أن استغلال المرأة و عاطفتها و عدم حكمتها في صيانة الأسرة يجر الوبال و البوار على المرأة في المقام الأول، التي لن تجد مستقبلا بديلا عن العلاقات الرضائية (الزنا بالمفهوم الديني)

  • Krimo
    الخميس 6 ماي 2021 - 00:23

    المدونة ظلمات الرجل و ضصرات المرأة لا أقل و لا أكثر ، و جيل المدونة الذي نشا في هذه الصراعات منهنا 8 سنوات غادي نشوفوه رجال و نساء منين يصبح السن ديالهم 25 سنة…و نشوفو حالهم كيف داير..

  • amin
    الأربعاء 12 ماي 2021 - 21:19

    صاحبة التعليق 21 تحياتي اختي شكرا للمثال وأقول لك المرأة في المغرب جاهلة وأغلب صاحبات المشاكل والعنف والطلاق جاهلات يستغلن غباء القانون اتجاههن ويشتتن اسرهن… لك في اللواتي يهاجرن خارج المغرب مثال واضح فهناك يظنن أن القانون غبي في كل العالم فيحصدن الشوهة والازمة والذل ويعدن إلئ هنا حيت جو جهلهن متوفر.مثال أخيك يا اختي كتير جدا وافحل من ذلك نطلب لطف الله والسلامة للجميع.

صوت وصورة
مساعدات مغربية لفلسطين
الأحد 16 ماي 2021 - 01:45 4

مساعدات مغربية لفلسطين

صوت وصورة
مغاربة ضد العدوان الإسرائيلي
الأحد 16 ماي 2021 - 01:33 1

مغاربة ضد العدوان الإسرائيلي

صوت وصورة
مقهى الوداية في حلة جديدة
السبت 15 ماي 2021 - 22:56 2

مقهى الوداية في حلة جديدة

صوت وصورة
تهيئة حديقة الجامعة العربية
السبت 15 ماي 2021 - 22:48 7

تهيئة حديقة الجامعة العربية

صوت وصورة
أخنوش وأعداء النجاح
السبت 15 ماي 2021 - 20:16 141

أخنوش وأعداء النجاح

صوت وصورة
جنازة الفنان حمادي عمور
السبت 15 ماي 2021 - 19:33 5

جنازة الفنان حمادي عمور