وفاة شابّين بـ "آبار الفحم" يفرز مصابين ومعتقلين وسط جرادة

وفاة شابّين بـ "آبار الفحم" يفرز مصابين ومعتقلين وسط جرادة
الخميس 16 ماي 2013 - 17:00

عرفت مدينة جرادة مواجهات عنيفة بين محتجين وعناصر من القوات العموميّة على خلفية وفاة شابين وسط مناجم الفحم، المستغلّة بشكل عشوائيّ، بسبب اختناق طالهما.. ويتعلق الأمر بعاملَين اثنين لا يتجاوز عمر أكبرهما الـ24 سنة، وهما جمال وزّار وعبد النور كعيوي.

وقال فرع المدينة من حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي إنّه يندّد بـ “تغليب الهاجس الأمني على منطق الحوار في التعامل مع مختلف قضايا المدينة التي تعاني ساكنتها من براثين الفقر والتهميش”، معتبرا، ضمن نصّ بيان توصلت به هسبريس، أنّ حالتَي الوفاة المرصودتين سجّلتا تحت إكراهات الفقر والحاجة “كلّ هذا كان ينبغي التعامل معه برزانة وبتغليب للدوافع الإنسانية على ما هو أمنيّ”.

ساكنة جرادة ألِفت حضور الموت بين أبنائها المتجرّئين على استغوار آبار الفحم لمقاومة الفاقة، خصوصا بعد الإعلان الرسمي عن إغلاق مناجم المنطقة وشروع الاستغلالات العشوائيّة، ولذلك اختارت تأبين فقيدَيها الجديدين بمسيرة قصدت عمالة الإقليم للاحتجاج على استمرار البؤس والتهميش والاستخفاف.. وفق تعبير المستائين من غياب بدائل توفر دينامية اقتصادية بالمنطقة.

المشيّعون لجثمانَي الضحيّتين، وهم عائدون من المقبرة التي تقع بمحيط جرادة، اصطدموا بعناصر من القوات العمومية حاولت تفريقهم بجوار المحطّة الطرقيّة.. وحين إبداء ذات الأفراد تشبّثهم بضرورة إلقاء كلمة تأببين بالمدار الرئيس للمدينة أعطيت أوامر التفريق بالقوّة للفرق الأمنيّة، ليسقط كمّ من المصابين ويُعتقل عدد من الشباب .

بيان “الطليعة” طالب بـ “تصفية الأجواء في جرادة وإطلاق سراح المعتقلين” مع “فتح حوار جاد ومسؤول لمعالجة المشاكل”، كما أدان “كلّ تضييق على الاحتجاج السلمي يهمّ الأوضاع المزرية التي تعيشها الساكنة، زيادة على كلّ تصعيد للقمع والاستفزاز” وفق تعبير الوثيقة المتوصّل بها من لدن هسبريس.

جدير بالذكر أنّ آبار الفحم، التي غدت “مدافن” للمغامرين بها من ساكنة جرادة، تستقطب زهاء الـ3000 من شباب المدينة الباحثين عن مورد رزق.. فيما وصل عدد الضحايا، منذ التصريح بإغلاق مناجم جرادة، إلى ما يعادل الـ20 قتيلا بأسباب مختلفة أبرزها الاختناق.

‫تعليقات الزوار

32
  • SAMMATTE
    الخميس 16 ماي 2013 - 17:42

    jérada, c'est tout une histoire, Jerada c'était la source de l'or Noir durant l'epoque du mines. Jerada était une ville au paysage Européen
    . Jerada recevait tous les Marocains du MAroc de SOUSS, de TANTANE, SAOUIRA et d'autre ville . La mauvaise gestion et planification surtout avec les directeurs qui sont passé, ils ont bien remplis les poches avec un ancien PDG qui était CHABAA, il a bien rempli les poches sur le dos des ouvriers et sur les crédit reçu par la banque Mondial à l'époque, je me rappel il avait reçu une somme de 20 Millions de dollars dans les années 80, il a commencé à créer des puits partout pour justifier le crédit.
    Jerada n'était pas seulemnt une mine de charbon mais une industrie autour. les pays Européen ont gere la transition, mais chez nous le dossier de Jerada était gérer par un Certain BENHIMA l'actuel PDG de RAM, il a tué Jerada et il est entrain de tué la RAM.
    Les habitants de Jerada du Bien être avant les années 80 à la misère dans le 21 siècle.

  • من ابناء المدينة الصامدة جرادة
    الخميس 16 ماي 2013 - 17:55

    عد استشهاد الشابين في عمر الزهور نتيجة تسرب الغاز في بئر الفحم او مايعرف عند سكان المدينة باسم (الساندرية ) فاننا نحن شباب المدينة ندد بالقمع الهمجي درية ) فاننا نحن شباب المدينة ندد بالقمع الهمجي الذي لم يرحم لا صغير ولاكبير وحتى النساء والشيوخ لم يسلموا منه .

  • Elmo
    الخميس 16 ماي 2013 - 18:05

    رحمهم الله،إنا لله وإنا إليه راجعون.
    ما دام نهب المال العام مستمر لن يتغير شيئ.

  • mustafa jerada
    الخميس 16 ماي 2013 - 18:11

    رحم الله الفقيدين و اسكنهما فسيح جناته نسأل الله لهما الرحمة و المغفرة . كإبن المدينة ادعوا الجميع الى التفكير في تأسيس تعاونية لهده الشريحة من الشباب (اراب سنذريات) لان الجميع يعمل بشكل غير منضم , فجميع الشروط متوفرة -الفحم موجود -اليد العاملة موجودة- الطلب على الفحم موجود, يبقى فقط نية الدولة في المساهمة في التفعيل القانوي لها ,فلمادا لانتحاور؟ يجب الاشارة فقط الى المقاومة المضاضة التي يشنها سماسرة الفحم الى شئ يغير الوضع الحالي لانهم اصحاب المال ونفود . فما وقع ماخرا في جرادة كان نتيجة ضغوطهم على عامل إقليم لتحرك لافشال اي مطلب لهده الطبقة..أو تحيا أجرادة

  • جرادة دم في عروقي
    الخميس 16 ماي 2013 - 18:21

    نظرا للظروف التى عاشتها المدينة الصامدة مؤخرا بعد استشهاد شابين في عمر الزهور نتيجة تسرب الغاز في بئر الفحم او مايعرف عند سكان المدينة باسم (الساندرية ) فاننا نحن شباب المدينة ندد بالقمع الهمجي الذي لم يرحم لا صغير ولاكبير وحتى النساء والشيوخ لم يسلموا من هذا الاخير .

  • عبد الله
    الخميس 16 ماي 2013 - 18:26

    أنا من سكان هذه المدينة العتيقة , التي آستغلها النظام المغربي والحكومات السابقة في وقت الرخاء , وها هم الآن يكشرون أنيابهم عندما طلب أهل المدينة بإيجاد بديل لشباب لكي يشتغلو فيه بدل أن يلقو بأنفسهم في آبار الموت , كان معضم أهل المنطقة الشرقية يشتغلون في مدينة جرادة أيام , المينا , بل حتى أهل سوس والغرب كانو يشتغلون هناك , ولكن بعد إنتهاء دور المينا في آستخراج الفحم , وخصوصا عند تفجير أحد الأنفاق سنة 1999 أو 2000 إن لم تخني الداكرة , آنتهى كل شيئ ودهب كل من كان يقتات من خيرات هذه المدينة , ولم يعد هناك أي بديل لشباب المدينة الأصليون , ومن هنا بدأت قصة الهجرة السرية وأبار الموت ,, نصف الشباب إختار قوارب الموت على الجلوس في مدينته ,, والنصف الآخر إختار آبار الموت من أجل البقاء في مدينته ,, هكذا تمت سرقة ونهب خيرات هذه المدينة ,, والآن نحن أبناءها ندفع تمن غاليا , فليس أمامنا أكتر من خيارين ,, يا إما الموت في الأبار من أجل لقمة العيش , أو الموت في القوارب من أجل لقمة العيش في بلاد الغربة ,
    هكذا هو حالنا فأين هي السلطات المختصة ,, أم أن السلطات أصبحت مختصة في القمع فقط , معادلة يصعب فهمها

  • aladin
    الخميس 16 ماي 2013 - 18:26

    ا ول شيء اترحم على الفقيدين و لدويهم الصبر… اظن ان مثل هذه الحوادث تعد عادية في جميع مناطق العالم واخرها كان في جنوب افريقيا و الصين ,ولكن طريقتنا في التظاهر عنيفة و غير منظمة تولد دائما ردة فعل مماثلة من الامن…الله يهدي الجميع

  • hamid bassou montreal
    الخميس 16 ماي 2013 - 18:49

    il faut demander d etre sous l autorite algerienne vous n ette pas loin des frontiere, croyez moi ca vaux le coup

  • ام وليد
    الخميس 16 ماي 2013 - 18:54

    الله يرحم الفقيداين ويجعل متواهم الجنة والله يصبر عائلتهم

  • R&D
    الخميس 16 ماي 2013 - 18:57

    من أراد أن يحتج عليه أن يتوجه إلى الصحراء فان فيها حرية الإحتجاج ولا يمسك أحد بل فيها حتى حرية قتل القوات والتبول عليها و لكم فيها ما تشتهون سكن و رخص المعيشة !!!

    أما في الداخل فالكل لك بالمرصد زيادة على التخويف التهميش والتفقير والقهر …………….ألخ

  • Ant
    الخميس 16 ماي 2013 - 19:01

    إلى صابح التعليق رقم 7
    aladin
    لو كان ابوك او اخوك من مات هناك لما قلت هذا الكلام
    هذا هو المشكل في بلادنا حتى واحد ما يحس بما يعانيه أخوه المسلم
    + الناس الذين خرجوا في مظاهرة سلمية كانوا
    ممن أتوا من الجنازة
    من بينهم النساء و الشيوخ و الأطفال

  • أمين
    الخميس 16 ماي 2013 - 19:02

    كثير من المعلقين خرجوا عن الموضوع,هذه المشكلة الأولى التي تُبعدنا عن الواقع.
    أولا و قبل كل شيئ أريد أن أُقدم تعازي إلى العائلتين اللواتي فقدن أبنائهن.
    و ثانبا أريد أن: وسط مناجم الفحم، المستغلّة بشكل عشوائيّ,هذا يعني الدولة ليست مسؤولة عن وفاتهم.
    وثالثا قمع الإحتجاج واجب في هذه الحالة:هم بأنفسهم قرروا و ذهبوا إلى الموت.

  • ابن الشرق
    الخميس 16 ماي 2013 - 19:05

    اللهم ارحم المفقودين و اغفر لهم و لا تحرمنا اجرهم و اغفر لنا و لهم.
    و تعازينا الى ذويهم نسال الله ان يرزقهم الصبر الجميل. اني ترعرعت في هذه المدينة الصامدة و التي كانت مبنية من الاساس على استخراج الفحم الحجري ابان الاستعمار و بعد الاستقلال حتى نفذ المعدن فاغلقت الشركة ابوابها و رحلت تماما كما حدث في المانيا و شمال فرنسا التي تحولت مدن الفحم فيها الى اطلال و لم يبق يسكنها الآن الا المتقاعدون الذين لهم مداخل مضمونة من صندوق التقاعد. و للشهادة فقط : لما اغلقت المناجم في جرادة صرفت تعويضات للعمال و كذا المرضى بالسيليكوز و قد رحل العديد من السكان الى مدنهم الاصلية في الجنوب و تاوريرت و ووجدة و بقي من بقي. و لكن كل كان يعلم ان المدينة اصبحت لا مصادر عيش اخرى غير الفحم. و ما عسى ان تعمل الدولة او غيرها لهؤلاء الساكنة . يعني هذا الشيء جاري به العمل في المغرب و في الدول المتقدمة. كلما سقطت شركة كبيرة في مدينة ما الا و أصاب التهميش اهلها و رحلوا الى مدن اخرى يكون حظهم اكبر لإيجاد شغل آخر. و من جهتي اني رحلنا الى مدينة تاوريرت و استبدلنا الله احسن من ما كنا فيه من قبل. و الله المستعان

  • ولد لبلاد
    الخميس 16 ماي 2013 - 19:18

    اين هو البديل يامن تريدون الخير للمدينة . اين هو الحي الصناعي اللدي تزعمون . والله مهما استمرت سياسة الادان الصماء فلن يدوم الحال هكدا فدوام الحال من المحال مدينة سكانها يقدر ب 45 الف نسمة ولا مورد اقتصادي . لا حول ولا قوة الا بالله .

  • Mario jerada
    الخميس 16 ماي 2013 - 19:32

    رحمة الله على شهداء لقمة العيش الكريم في هده المدينة المهمشة كثيرا

  • عابر بمدينة جرادة
    الخميس 16 ماي 2013 - 19:38

    لا يعقل أن الناس في لحظة فقدان شابين في مقتبل العمر و مباشرة بعد الجنازة لكي أتكلم بصيغة دقيقة تقريبا 100 متر أو 150 متر عن المقبرة يفاجأ الجمهور الغاضب إثر هده الحادثة الأليمة بكواكب و جيوش القمع المغربي تحاصر الجمهور بمنطقة مليئة بالأحجار…………… حتى مسؤولو الأمن لم كانت لديهم البديهة للتعامل مع الموقف لما وقع ما وقع مسؤولون يعرفون سوى الزرواطة كأنهم يتعاملون مع الحيوان في بلاد عنوانها احترام حقوق الإنسان اللهم إن هذا منكر

  • said
    الخميس 16 ماي 2013 - 20:13

    سلام
    اخي الكريم مقتل شاب وقاصر واختناق اخران ليس بالحادثة العادية.قبل الحكم على الشيئ لابد من فهمه . مشكلة المدينة تتجلى في تخلى الدولة عن منطقة كانت تنتج 700 الف طن من الانتراسيت على مدى 72 سنة )1927_1999) . وجاء قرار الاغلاق من الرباط دون التفكير في بديل اقتصادي في منطقة تعد حائط دفاع في الحدود الجزائرية لتترك بيئة ملوثة وركام من التربة استخرجت من باطن الارض.
    نعم لكل منجم بداية ونهاية لكن نهاية مفاحم المغرب كانت ماساوية بكل المعايير. اسالو البلجيكيين والالمان كيف عالجوا مشكل المدن المنجمية , بالتاكيد ليس باقبارها.
    المدينة لبست منشفة ورقية نتخلص منها بعد المسح. المدن فضاءات , احلام هواجس دكريات عوالم تسكن اهاليها.

    ex-jéradiste

  • hassan
    الخميس 16 ماي 2013 - 20:46

    اي شيئ يقع في هذا البلد حتى وان مات شخص في بيته يتم اتهام الامن ……. وهذه مغالطة كبيرة فرجال الامن يقومون بواجبهم المهني يجب ان تذهب مع رجل الامن الى بيته والى مقر عمله وتعرف الظروف التي يمر بها ليبقى الوطن امنا .. اما راوس الفساد وهم كثر وحتى هم يتهمون الامن ليبقو مختبئين وهم المظلومين لا احد يقول لهم شيئا…………………… الاكن المهم هو ان الله سبحانه يراقب الجميع ويعلم الخير من المفسد وحداري من التعاليق الظالمة لانكم لم تفتحوا قلوب الناس لتعلموا ما فيها.

  • ainbenimathar
    الخميس 16 ماي 2013 - 20:54

    عامل إقليم جرادة الحالي متحكم في كل شيء!!!
    الجمعية المغربية لحقوق الإنسان يمشي أعضاء فرعها بجرادة بأوامر العامل المتجبر المدمن.
    أين النقابات الإستغلالية لأوضاع العمال ؟أم أن هؤلاء الشباب ليسوا شغالين؟
    باطن أرض جرادة مازالت معادن تتطلب مدة 200عام من العمل بشهادة عمال أفنوا عمرهم بمناجمها وهم الآن متقاعدون…ذنوبنا على البصري الوزير هكذا ردد أحد شيوخ المدينة.
    أحيي من عين بني مطهر شعب جرادة المناضل.

  • jamal
    الخميس 16 ماي 2013 - 21:30

    يجب لغة العصا لهؤلاء…غريب طريقة التضاهر عند المغاربة…من يموت في العملية اي في المستشفى.الدولة هي السبب..امراة تلد ويموت ابنها.نفس التهمة..انسان حرق نفسه المخزن قتله…انسان مات بالبرد الحكومة قتلته طرهات بالفعل عندنا فوضى ليست بحرية ومع دالك هؤلاء يطالبون بالعدل سبحان الله…فهلا هي اجهل والكلخ ولكن يجب على الدولة ان تتدخل بحزم سواء في الصحراء او هؤلاء المشاغبون ..اريد من الجاهلين والا وباش ان يسارعو بعلامة ناقص لهدا التعليق..لانهم متمردون…..استغلو الربيع الصهيوني لا العربي لا العربي كما يضنون..وانا مع تعليق رقم7..في الصين يموت 100 انسان في السنة تحت الا نفاق ….عادي لانه شعب واعي

  • driss de france
    الخميس 16 ماي 2013 - 21:38

    ك نطلب من هسبريس ترفض اي تعليق باللغات الا جنبية باستثناء العربية باش نحافظو على هويتنا العربية المغربية كفاش واحد يقرا مقال بالعربية و التعليق بلغة اجنبية عياقه هدي خاصنا نفتاخرو بلغة الاسلام

  • rachid
    الخميس 16 ماي 2013 - 22:26

    مدينة جرادة من لا يعرفها :هي الأم التي أرضعت المستعمر الفرنسي ، أكل فشبع ، ثم جاء الاستقلال ، فكانت المدينة التي حملت على كاهلها الشعب المغربي ، فكانت الدولة من بعد 56 تستغل خيراتها بشكل فضيع ، فكانت ميزانية الدولة جميعها من مدينة جرادة .
    حال المدينة بعد نصف قرن كأم شاخت فأسرع ابنها إلى التخلي عنها , أو يضرب أوصالها بالسوط ، هي تئن ولا أحد يسمعها إلا في مناسبات الانتخابات . فمن لا يعرف المدينة فليزرها وليحذر من شرايينها فلازالت فيها دماء هي مثل الطوفان يمكن لها أن تغرق من لا يقدرها .
    تحية المجد والخلود لأبناء مدينتي الأعزاء

  • jerada
    الخميس 16 ماي 2013 - 22:29

    لقد تم تعنيف واصابة مجموعة من المواطنين لم يكونوا ضمن المتظاهرين ويجب معاقبة المسؤولين الامنيين اللدين كادوا ان يتسببوا في انفلات امني

  • justicier noir
    الخميس 16 ماي 2013 - 23:16

    enfin la solution.miracle. pour vos problemes:
    -si il ya un decee meme nature
    -si il ya agression
    -si vous accouchez avec des problemes
    -si vous ne travaillez pas
    -si votre salaire ne vous suffit pas meme si vous droguez
    -sj
    =alors vous avez la chance demander aux gens de sortir et de crier dans la rue et dite que la police vous deffend de s'ex primer car c'est la faute du gouvernement

  • un mineur de mots
    الجمعة 17 ماي 2013 - 00:27

    Je me plie l'échine devant ces déterreurs d'or noir, d'or lugubre . ILS ont signé un pacte avec la mort à la fleur de l'âge.Ils sont déjà morts avant même de naître. iLS VIVENT EN SURSIS .Leurs jours sont comptés.Et pourtant , ils vivent, ils rigolent, font des amis et des enfants.Ils sont Braves ces mineurs.Ils sont IMMORTELS.Je me plie devant eux comme d'autres se plient devant les soldats libérateurs.

  • مغربي غيور ومخلص
    الجمعة 17 ماي 2013 - 00:31

    في المغرب كما هو الحال في العالم العربي، نحن نفتقد إلى الرؤيا الواظحة و المعالجة الشمولية والواقعية لمختلف القضايا والظواهر،دائما حتى توقع عاد نوضو نهدرو أو نحتجو أو نغيرو قرارات أو…
    ظاهرة التنقيب في المناجم وما تحمله من مآسي على المواطن المغلوب على أمره هي ظاهرة يعرفها العام والخاص خصوصا مناجم جرادة ،تويسيت و سيدي بوبكر،فعلا هناك تقصير من جهة المسؤولين في معالجة الظاهرة،فإن عجز اهل الإختصاص عن حماية هؤلاء الشباب من غيابات الانفاق فليتقوا الله ولا يلقوا بأنفسهم إلى التهلكة،فمهما ضاقت فالله بعباده أرحم……تعازينا الصادقة إلى إخواننا في مدينة جرادة.إنا لله وإنا إليه راجعون.

  • Ant
    الجمعة 17 ماي 2013 - 00:55

    نجد بعض التعاليق هنا غريبة وتجعل الدم يغلي منها من لا يحترم حتى الميت لا حول ولا قوة إلا بالله حتى ولد الشعب لا يحس بأخيه فكيف لذوي البطون الكبيرة أن يحسوا به،أو ربما هم ليسوا من أبناء الشعب بل من ذوي البطون الذين يدخلون لتمضية الوقت و الاستمتاع بالاطلاع على معاناة المواطن المغربي في بلده و الذين لم يذوقوا طعم الحرمان،وهناك من قال بعبارة استخفاف انهم من اختار الذهاب للموت وبالذات صاحب التعليق رقم 12 لو ذقت الجوع او مسؤولية عائلة كاملة او شخص مريض تحت رعايتك لما قلت هذا الكلام الزمن دوار قد قد تجد نفسك في موقف أسوأ فلا يغرنك وضعك الحالي……

  • ولد جرادة
    الجمعة 17 ماي 2013 - 01:06

    رحتي يا جرادة رحتي خسارة / ربي يحاسب كل الحكارة
    مصو دم الشبان دوك الشفارة / مازال يروحو هوما خسارة

  • hafid de nador
    الجمعة 17 ماي 2013 - 04:25

    حقا يعاني أبناء منطقة جرادة كل أنواع الحكرة والفقر والتهميش ،أعلن تظامني الكامل مع أهل جرادة لأني إطلعت على أوضاعهم المأساوية ….فعلا يستحقون الإهتمام الكامل من طرف الدولة وليس الكلام الفارغ من المحتوى .

  • أبو محمد
    الجمعة 17 ماي 2013 - 11:37

    السلام

    قوات الأمن لا تعنف سوى الدين يقومون بالفوضى

    البطالة بالجماعة مسؤولية المنتخبين

    و يجب على الطليعة الدخول بخيط أبيض

    الإحتجاج يكون عندما يكون مخالفة في تطبيق القانون

    أما البطالة فما على الساكنة سوى إنتخاب الطليعة التي تتوفر

    على عصا سحرية

    أو أحد من العاطلين الأكفاء

    و ليتحملوا المسؤولية على إختيارهم عوض الفوضى

  • mohamed
    الجمعة 17 ماي 2013 - 13:06

    الماسي في كل انحاء البلاد والمخزن مشغول بالاستعداد لموازين جنازات وافراح هدا هو هده البلاد

  • أمين
    الجمعة 17 ماي 2013 - 17:47

    إلى صاحب التعليق رقم 27:
    لو أنت علمت أو عرفت مرارة العيش التي مررت بها,لا تنطق و لو بكلمة واحدة.
    بقيت بدون مأوى,سكنت الشارع لمدة 3 أشهر,بدون مال و بدون عائلة,و في الأخير وجدت الحل .الحياة ليست سهلة يقول المثل المغربي(ألِّي أبغى العسل يصبر لقريص النحل),هل تظن أني لا أعرف أن شرب الخمر و السرقة و الإعتداء على المارين طريقة للعيش؟ لا يا صاحبي,الإنسان عليه أن يُفكر جيدا قبل الشروع في أي شيئ كانز
    أسألك سؤال:هل ليس معروف أنّ ذالك المكان هو مقبرة لعديد من الشباب,و إذا كانت معروفة و لماذا يُغامرون بحياتهم؟لماذا؟

صوت وصورة
السفير الألماني وتعقيدات الفيزا
الأربعاء 13 يناير 2021 - 22:28 1

السفير الألماني وتعقيدات الفيزا

صوت وصورة
خطر كورونا على القلب
الأربعاء 13 يناير 2021 - 21:27 6

خطر كورونا على القلب

صوت وصورة
احتجاج فدرالية اليسار
الأربعاء 13 يناير 2021 - 19:30 4

احتجاج فدرالية اليسار

صوت وصورة
هدم منزل مهدد بالسقوط
الأربعاء 13 يناير 2021 - 18:28 5

هدم منزل مهدد بالسقوط

صوت وصورة
صرخة دكاترة الوظيفة
الأربعاء 13 يناير 2021 - 17:44 34

صرخة دكاترة الوظيفة

صوت وصورة
إنتاج وتثمين العسل
الأربعاء 13 يناير 2021 - 13:44 9

إنتاج وتثمين العسل