وفاة صحفي مصري ببرنامج مباشر

وفاة صحفي مصري ببرنامج مباشر
الجمعة 13 يوليوز 2012 - 20:10

نقلت وكالة أنبء الشرق الأوسط أن الكاتب الصحفي المصري عادل الجوجري (الصورة)٬ 56 سنة ورئيس تحرير جريدة “الأنوار” ومدير المركز العربي للصحافة والنشر٬ قد توفي أمس أثناء استضافته لمعارض سوري في البرنامج المباشر “نقاط ساخنة” والذي تبثه قناة “الحدث” العراقية، من أجل مناقشة تطورات الأزمة السورية.

وكان الجورجي قد انفعل على ضيفه السوري أثناء البرنامج بسبب اختلاف وجهات النظر حول الأوضاع بسورية، حيث أصيب بجلطة دماغية وليتم نقله إلى المستشفى الذي لفظ فيه أنفاسه الأخيرة.

‫تعليقات الزوار

34
  • دار الغرور
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 20:20

    انا لله و انا اليه راجعون

    كثر موت الفجأة

  • عبد الله اوفراجي
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 20:26

    رحمه الله.
    في الحقيقة أشعر بضيق في صدري كلما سمعت خبرا عن وفاة أو مجزرة نتيجة الاحداث السورية.
    اللهم فرج هموم السوريين و جميع المسلمين يا أرحم الراحمين.

  • hassan
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 20:31

    إن لله وإن إليه راجعون
    ولا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم

  • casablancais
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 20:36

    توفي وهو يدافع عن نظام بشار الأسد، اللهم إنا نسألك حسن الخاتمة..

  • لا حول ولا قوة الا بالله
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 20:38

    انا لله وانا اليه راجعون

    يبدو أن النطام السوري بدأ يحصد الأرواح حتى على الهواء ،

  • mandarina
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 20:39

    ان لله و ان اليه راجعون
    راه أوضاع سوريا وشعب سوريا هلكتنا كأمة عربية والله عجزنا عن الدفاع عنهم لم يتبقى لنا سوى الدعوات التي هي سلاح رباني عسى أن يغفر لنا الله جميعا وينقدهم أرجوك إلاهي العزيز لا تأخذنا بما فعله بالسفهاء بنا.

  • انور
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 20:43

    صحافي معروف بدفاعه عن نظام بشار الاسد في مختلف البرامج التي ظهر عليها في الفضائيات…اللهم احشره مع بشار وابوه حافظ..ولا يقلي احد اذكرو امواتكم بخير.. فلا ادري ماذا بقي بعد مجزرة التريمسة

  • عبد لواحد
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 20:47

    الله يرحم المسلمين اجمعين شفتو القلق شنو كيدير صحيح الاعمار بيد الله ولكن الاخوان وصية ما كاتقتل ما كتحي راه القلق هو لي كيهلك
    الصحة وربما كايدي حتى بلعمر وحتى واحد ما كيرد الصحة ولا لعمر غا ربي راحنا كنعيشوا مرة وحدة فلعمر الواحد يفرح ويضحك صحيح كاينين بزاف تاع المشاكل ولكن الواحد هو لي يصبر ويخليها عالله

  • اسماء
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 21:00

    انا لله وان اليه راجعون ; اللهم ارحمه و ارحم سائر اموات المسلمين .

  • عبد الله المغربي
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 21:03

    سبحان الله يبعث المرء على اخر ما مات عليه..
    مات دفاعا عن ظالم متكبر …يقول لا الله الا بشار…و الله المستعان…

    اللهم احشره مع بشار و اعوانه…

    اللهم انصر الاسلام و المسلمين

  • yassirelouadi
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 21:05

    الله يرحم امواتنا و اموات المومنين جمعاء هدا هو الرجل

  • soufiane
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 21:20

    لا اله الا الله محمد رسول الله
    الله يرحمه

  • amazigh
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 21:22

    لا حول و لا قوة الا بالله
    و الله ان الصراعات التي تحدث في العالم اليوم خاصة في منطقتنا الاسلامية تتعب نفسانيا و تدعوا الى الاصابة بالجلطات و الى احراق الابدان و تفجيرها و الدعوة الى تصفيتها …
    اللهم اهدي المسلمين و الناس اجمعين الى السلم و السلام يا رب

  • مات من أجل طاغية
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 21:43

    مات و هو يدافع عن الطاغية بشار الاسد
    محاولا أقناع خصمه ان من يقتل هم الارهابيين و ان الجيش يدافع عن المدنيين الارهابيين يملكون الدبابات و المدفعية التقيلة و الطائرات و المخابرات ….

    لا تعليق

  • حيون السلطعون
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 22:02

    الصحفي المصري انفعل لأنه كان مناصرا لنظام بشار واصيب بالجلطة ، مات وهو يدافع عن طاغية سفاح ، من ينفعه الان أمام رب العرش العظيم .

  • جلالج
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 22:05

    ومن الحب من قتل الناس تموتوا شهداء من اجل الدين والوطن والكرامة والحرية الحرية التي اقصد ليست هي حرية التي يريدها ويدافع عليها مختار الغزوي وهدا الصحافي المصري مات شهيدا في سبيل الطغاة ويدافعو عنهم بي استماتة تؤدي الى الموت واش باقي شي احمق مجنون يدافع على المجرم قاتل يقصف ابناء شعبه بالدبابات والطائرات الحربية كل يوم يقتل 100 السوري اغلبهم من اطفال والنساء لم يعد يدافع على بشار الاسد سوى القوامجة العرب الشوفينين الدين اصبحوا خارج التغطية والعصر وانقرضوا مند زمان جمال عبد الناصر اقول للصحفي المصري عادل جوجري دابا خلي بشار الاسد ينفعك

  • متابع
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 22:22

    مات وهو يدافع عن النظام السوري
    آش غادي تقول لمولاك آسي عادل ؟

  • ahmed
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 22:28

    اللهم اغفر له و رحمه و يسر حسابة

  • عادل
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 22:41

    كان يدافع عن المجرم بشار أسد إن الله يدافع على المضلومين‎ ‎

  • ولد فاس
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 22:58

    الله أكبر. وجاءت سكرة الموت بالحق
    كل نفس دائقة الموت

  • أم البراء
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 22:58

    وما تدري نفس بأي أرض تموت……….

  • MOUSLIMA
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 23:03

    j vois k les avc hemorragiques prennent de plus en plus d'ampleur….allh yychafina ..et lah yr7mo

  • donoussia
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 23:15

    انا لله و انا اليه راجعون
    انا لله و انا اليه راجعون انا لله و انا اليه راجعون

  • NIZAAAAAAAAAAAAR
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 23:44

    فليحشره الله مع من كان يدافع عنهم ومات لأجلهم
    الله يتولاه وانا لله و انا اليه راجعون

  • youssef belgique
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 23:47

    (( ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ماتوسوس به نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد؛ مايلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد ؛ وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ماكنت منه تحيد ؛ ونفخ في الصور ذلك يوم الوعيد ؛وجاءت كل نفس معها سائق وشهيد ؛ لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد ؛ وقال قرينه هذا مالدي عتيد ؛ ألقيا في جهنم كل كفار عنيد ؛ مناع للخير معتد مريب ))

  • MALIKA DE MARRAKECH
    السبت 14 يوليوز 2012 - 00:30

    لا يزكي النفس الا الله. اللهم ارحمه برحمتك الواسعة . كل نفس دائقة الموت. و انا لله وانا اليه راجعون .

  • الأحول
    السبت 14 يوليوز 2012 - 01:01

    السلام ورحمة الله لو علمنا أن الموت ملاقينا لنتهينا الى راحتنا الأبدية قد فهمها
    أحب خلق الله محمد صلى الله عليه وسلم وأقسمت على نفسي أن أنهج خطى رسول الله لابيت بالربا ولابنك يملأ بمال حرام ولاغطرسة في حياة فانية كأننا
    نعيش في وهم سرعان ما سنفيق منه لنقف بين يدي ربنا لنحاسب عن كل صغيرة وكبيرة نسأله سبحانه وتعالى أن يغفر لنا خطايانا سبحانه انه هو البر الرحيم والسلام

  • قصر السوق
    السبت 14 يوليوز 2012 - 02:49

    الخبر غير صحيح، وقد بحثت عنه على اليتيوب فوجدت نفس العنوان، لكن الفيديو كان قد وضع منذ شهر مارس المنصرم، دون أن يظهر المعني بالأمر وهو يحتضر!! يعني أن الخبر لا أساس له من الصحة رغم كل تلك "المصادر" التي نشرته.

    والله أعلم

  • abou arwa
    السبت 14 يوليوز 2012 - 03:29

    مثل هذا العميل لا يترحم عليه ..شاهدت له فيديو يدافع عن الطاغية بشار ويصف المعارضة بالارهابية!!! كلامه كله كذب وبهتان…استريح منه . فل يترحم عليه من شاء اما انا فلا لا لا لا لا………لا يمكن ان نترحم على الظالم المظلوم والقاتل والمقتول معا يجب ان نختار مع من نكون ..مع الظلوم بدون شك ..في الفيديو هو لا يخفي مناصرته لبشار ..ونحن لا نخفي كرهنا و بغضنا وسخطنا وجام غضبنا على بشار زمرته وحلفائه ومؤيديه…..

  • سعيد
    السبت 14 يوليوز 2012 - 04:12

    اللهم زد في حسناته ان كان محسننا واغفر له ان مسيئا ولنا ولجميع المسلمين.
    الله هو الذي يعلم مصير عباده ولا اتفق ابدا مع اولائك الذين يقولون الصحفي المصري انفعل لأنه كان مناصرا لنظام بشار واصيب بالجلطة…. مات وهو يدافع عن طاغية سفاح ومصيره العذاب.زيادة على ذلك اود ان انبه كل متصفح هذا الموقع العزيز ان ازمات الدول العربية كلها تقريبا مخططة من قبل اليهود بغرض تدمير بيوت الشعوب الاسلامية وقتل بعضنا البعض وبعدها تستغل خيراتنا تحت غطاء <سنرسل قواتنا حتى يعود الامن الى البلد >حذاري استفيقوا يا اخواننا المسلمين وكفانا جهلا

  • عبد الله
    السبت 14 يوليوز 2012 - 07:56

    مات وهو يدافع عن نظام بشار الاسد ونعم الخاتمة حشرك الله مع من أحببت يوم القيامة

  • نبراس السوري
    السبت 14 يوليوز 2012 - 09:41

    الله يرحمه ويصبر أهله وبحب قول للناس الخايبين بزاف والمكلخين بزاق لا شماتة في الموت وكل واحد شمتان بالرجال الله يبليه
    وبالنسبة لسوريا بحب قول اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم
    الله يحمي وينصر سوريا وشعبها وجيشها البطل ويخلينا القائد البطل صاحب الكلمة والموقف في زمن أصبح فيه أنصاف الرجال تابعين لأسيادهم في
    الغرب وكل واحد منكم خليه يكون رجال وحل مشاكل بلدو وبتعرفوا كلكم شومشاكلكم يامغاربة من الصحراء وانت ماشيين وعد يامعلم

  • xelyon
    السبت 14 يوليوز 2012 - 10:48

    انا لله و انا اليه راجعون
    لا اله الا الله محمد رسول الله

  • fatima
    السبت 14 يوليوز 2012 - 11:34

    ماأثار انتباهي في التعليقات السابقة هو اعتبار الموت عقاب ، فكون الصحفي يصاب بجلطة يتوفى على إثرها لانفعاله على ضيف الحلقة واختلافه في الرأي ودفاعه عن نظام الأسد ليس ذنبا أو معصية ، لكل إنسان الحق في قناعاته، والموت ليست عقابا ولكن قدرنا جميعا ، كل نفس ذائقة الموت ، وكما يقال الأسباب متعددة والموت واحدة ولكل أجل كتاب ، إنا لله وإنا إليه راجعون

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20 8

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32 10

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 23

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52 9

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31 11

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40 2

محمد رضا وأغنية "سيدي"