وفاة وزير الخارجية السوري وليد المعلم عن 79 عاماً

وفاة وزير الخارجية السوري وليد المعلم عن 79 عاماً
الإثنين 16 نونبر 2020 - 11:18

توفي وزير الخارجية والمغتربين ونائب رئيس مجلس الوزراء السوري وليد المعلم فجر الإثنين، عن عمر ناهز 79 عاماً، وفق ما أعلنته رئاسة مجلس الوزراء ووزارة الخارجية، من دون أن تحددا سبب الوفاة.

والمعلم دبلوماسي مخضرم، عُين وزيراً للخارجية في 2006، وظل يشغل منذ العام 2012 منصب نائب رئيس مجلس الوزراء، وشكّل خلال سنوات النزاع واجهة للنظام، ولطالما ربط خلال مؤتمراته الصحافية الطويلة الحرب التي تشهدها بلاده بـ”مؤامرة” خارجية، وعُرف بمواقفه الساخرة من الغرب الذي فرض عقوبات على سوريا.

وأعلنت رئاسة مجلس الوزراء ووزارة الخارجية في بيان مشترك أوردته وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”، “ببالغ الحزن والأسى”، وفاة المعلم فجراً، من دون أن تحددا سبب الوفاة، على أن يُشيّع عصر الإثنين في دمشق التي يتحدر منها.

وكان آخر ظهور علني للمعلّم في افتتاح مؤتمر عودة اللاجئين الذي نظمته دمشق بدعم روسي يومي الأربعاء والخميس الماضيين، وبدا متعباً وفي حالة صحية سيئة استدعت مساعدته من شخصين على دخول قاعة الاجتماعات.

وفي 31 غشت 2011، طالت عقوبات أميركية المعلم، الذي قالت واشنطن إنه “يكرر لازمة المؤامرة الدولية ويحاول إخفاء الأعمال الإرهابية للنظام ونشر الأكاذيب”؛ واقتصرت زياراته الخارجية منذ ذلك الحين على عدد محدود من الدول، أبرزها روسيا وإيران، الداعمتان لدمشق.

والتحق المعلم، وهو متزوج ولديه ثلاثة أبناء، بوزارة الخارجية السورية العام 1964، بعد سنة على تخرّجه من جامعة القاهرة بشهادة بكالوريوس اقتصاد، وتنقّل في مهام دبلوماسية عدة خارج البلاد قبل تعيينه سفير دمشق لدى واشنطن بين العامين 1990 و1999.

وللمعلم أربعة مؤلفات هي “فلسطين والسلام المسلح 1970″، و”سوريا في مرحلة الانتداب من العام 1917 وحتى العام 1948″، بالإضافة إلى “سوريا من الاستقلال إلى الوحدة من العام 1948 وحتى العام 1958″، و”العالم والشرق الأوسط في المنظور الأميركي”.

‫تعليقات الزوار

17
  • وعند الله تجتمع الخصوم
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 11:39

    **

    وعند الله تجتمع الخصوم

    **

  • عبدو من الرباط
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 11:54

    مات عن عمر يناهز المليون شهيد واكثر ذهب للقاء ربه والحساب عند قاضي القضاة هذا هو حال كل البشر من أغنى اغنياء العالم وافقرهم كلهم إلى زوال ماذا قدمت لهذا اليوم.

  • انتاج الغباء
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 11:55

    أنا أطرح على القراء الكرام نبدة مختصرة عن ماوقع في سورية
    الاخوان بدأو من المساجد تركيا تفتح الباب لأناس من خارج البلاد للالتحاق مايسمى بالثورة
    تدخل خارجي تركي خليجي يفجر أربعة مسؤولين كبار سوريين منهم وزير الداخلية
    سخاء تركي ومال خليجي لجبهة النصرة تليها داعش تبدأ الحرب بالتدخل الخارجي
    يتدخل حزب الله تتدخل ايران تتدخل روسيا تتدخل أمريكا تحتل طرف من البلاد تحتل تركيا طرف آخر
    تتحول سورية من بلد دات اكتفاء داتي في جميع المجالات إلى دولة هاجرها مواطنوها واستبدلوا بأتراك في مناطق الاحتلال كما تحول السوريون من أنفة إلى طالبي العيش اليومي
    عجيب أمر العرب إما أغبياء أو ثقافتهم تنتج الغباء

  • مهاجر مغربي
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 12:02

    رحمك الله وغفر له واسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون سيندمون عليك السوريين

  • abdou
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 12:03

    رحمه الله كان وزنا ثقيلا في السياسة بالمنطقة ويعرف جيدا منطقة الشرق الأوسط وكل ما هو مرتبط بها من صراعات وأطماع

  • نواس المصطفى
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 12:03

    كيف ستقابل ربك بما قمت به في دار الدنيا قتلت وعذبت وشردت شعبا بكامله انت وسيدك الأسد الذي ليس بأسد ماذا ستقولون للخالق الأحد ملك الملوك فمادام الشعب السوري مشتت في أنحاء الكرة الأرضية لن يسامحكم لا الله ولا عباده ارجوا من الطغاة اخذ العبرة لان الموت آتي لا مفر منه

  • محمد الشرقاوي
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 12:04

    سي خليد لو ذكرت الحقيقة لما كنت بجانبك و لو بدون قيمة.ولاكن نسيت أسياد العرب الدين كان السباب في كل ما يجري بين الدول العربية والمسلمة.
    اما بسورية الاعراب هم السبب من ا الي ب.

  • alhafidi
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 12:14

    اللهم ارحمه واجعله من الشهداء والمبشرین بالجنة یا الله ِ

  • قبور مظلمة
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 12:51

    ستلتقي مع كل من قتلتم من أبرياء سوريين قبوركم مضلمة حمد لله لنا إله يحاسب كل ضغاة وجبابرة

  • غصون ترسم الظل
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 13:20

    لولا امثال وليد المعلم لوقعت سوريا في مخالب السلفية ولأصبحت سوريا بلد أقدم الحضارات والفن والتراث والتسامح
    و الجمال أمارة سلفية وهابية تسيرها وتحكمها عصابات دين من أمثال طالبان.
    المجد والرحمة لوليد المعلم .فليرقد الان في سلام وأمان.

  • سين
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 13:21

    الى رقم 1 : بسبب هده العقلية لن نتقدم أبدا لأنه وبكل بساطة نؤجل محاسبة المفسدين إلى يوم الدين …ملاحظة لو لم يتدخل بشار لحصل لسوريا ما حصل للعراق حيث استعمره الدواعش .

  • مغربي صحراوي
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 13:38

    لا شماتة في الموت والرحمة عليه.
    هذا المسؤول كان من بين مناصري حركة بوليساريو التي تعترف بها سوريا بشار الأسد والتي يتواجد بها مكتب اتصال للكيان الوهمي يسمونه مكتب الجمهورية بالمشرق. العربي

  • مغربي صحراوي
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 14:28

    جوابا على رد المدعو سين.
    عن أي بشار أسد تتكلم؟
    عن طبيب لا مكان الرحمة في قلبه نكل وعذب الشعب السوري المثقف و اعترف بوليساريو و أعاد فتح مكتبها بدمشق.
    بشار مجرم مزق سوريا وقسمها ولا سيطرة له على شمال شرق سوريا التي هي الآن اشبه بدولة ذاتية الحكم.
    تحياتي

  • تعليق
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 14:50

    أولا عندما نقرأ غالبية التعاليق نستنتج أن اصحاب هاته التعاليق " يعيشون " في عالم أخر . الاعلام الذي تروجه غالبية القنوات " الصرف الصحي" و بغالبية الدول ، حتى " الدول التي يقال انها ديموقراطية"،. يلعب دور مهم في تكليخ الشعوب. و ثانيا و من الواجب ذكر مواتكم بخير. لأن التكلم عن شخص بدون يقين تقترف ذنوب.

  • متعايش
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 15:25

    قد نختلف معك يا وليد في امور كثيرة لكن الثابت كنت دبلوماسيا عريقا بمؤهلات استثنائية رجل المؤتمرات والمهمات الصعبة رجل هادىء بسخرية لادعة كنت عروبيا وقوميا اضهرت صمودا لا يضاهى في وجه التهديدات والعقوبات الامريكية حافضت على تماسك وزارتك رغم الاغراءات التي لاحدود لها يرحمك الله

  • افقير
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 18:58

    لاتدكرواامواتكم الابالخيرتلك فتنة قدرها الله على السوريين حقيقة هناك دماء كثيرة سالت وكما يقول تعالى والفتنة اشد من القتل واعتقد انه لو فازت المعارضة التي تتكون من اطياف مختلفة فكريا وسياسيا لكانة الطامة الكبرى ولكن الله سلم نتمنى ان تدخل سوريا مرحلة المصالحة والبناء لتصفى القلوب على كل حال رحم الله المعلم وغفر له ماتقدم من دنبه وماتاخر

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 2

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 8

إيواء أشخاص دون مأوى

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 5

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 1

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 9

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 12

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال