وقفة أمام البرلمان ضدّ انتهاك حقوق أطفال تندوف

وقفة أمام البرلمان ضدّ انتهاك حقوق أطفال تندوف
الأربعاء 12 فبراير 2014 - 21:30

الصورة: أرشيف

نظّمت منظمة اليمامة البيضاء، والحركة الدولية لاستكمال الوحدة الترابية للمغرب، ورابطة الصحراويين المغاربة بأوربا، وقفة أمام مقرّ البرلمان، للتنديد باختطاف الأطفال واستغلالهم في الحروب، وتنديدا بالجرائم المرتكبة في حقّ أطفال مخيّمات تندوف.

وتأتي الوقفة المنظمة أمام البرلمان، بعد تظاهرة مماثلة أمام البرلمان الأوربي بستراسبورغ، يوم الواحد والعشرين من نونبر الماضي، وموازاةً مع تظاهرة أمام البرلمان السويدي، تنظّم اليوم، بمناسبة اليوم العالمي للطفل الجندي، المسخّر في النزاعات المسلّحة.

وتعتبر عملية اليمامة البيضاء رسالة من طرف الأطفال، في مختلف بقاع العالم، لوقف استغلال الطفولة في النزاعات المُسلّحة؛ وكانت المنظمة قد شرعت في استقبال رسائل الأطفال، المتابعين دراستهم في مختلف المؤسسات التعليمية بمختلف أرجاء المغرب، عبر البريد، تمّ جمعها في صندوق كبير، وستُحمل إلى تمثيلية الأمم المتحدة بالرباط، التي ستتكلف بإرسالها إلى الأمين العام للأمم المتّحدة.

وحملت اللافتات المرفوعة خلال الوقفة المنظمة أمام مقر البرلمان تنديدا بـ”الجرائم التي ترتكبها الجزائر ضد أطفال مخيمات تندوف، من خلال ترحيلهم، قسرا، إلى كوبا، في خرق سافر للمواثيق والأعراف الدولية”، كما تساءل المشاركون في الوقفة، عن سبب “صمت العالم عن الجرائم المرتكبة في حقّ الأطفال المرحّلين قسرا، من تندوف إلى الجزر الكوبية”.

وإضافة إلى الشعارات المندّدة بالصمت حُيال ما يتعرض له أطفال مخيّمات تندوف، حمل الصندوق الذي وضعت به رسائل الأطفال الموجّهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، صورا لقياديين من جبهة البوليزاريو، من بينهم زعيم الجبهة، محمد ولد عبد العزيز، وإبراهيم غالي إلى جانب صورة زعيم الحرب السابق توماس لوبانغا، الذي سبق للمحكمة الجنائية الدولية أن حكمت عليه بأربع عشرة سنة سجنا، بتهمة تجنيد الأطفال لاستخدامهم في الصراع المسلّح في جمهورية الكونغو الديمقراطية، وتساءلت المنظمة عن سبب عدم محاكمة قادة البوليزاريو.

ودعت منظمة الوقفة مسؤولي الأمم المتحدة وجهازها الحامي للطفولة للكشف عن الانتهاكات الجسيمة التي يرتكبها البوليزاريو في حق أطفال مخيمات تندوف، وضد الإنسانية، بما في ذلك الانتهاكات المرتكبة في حق الأمهات بالمخيمات وأطفالهن الذين رحلوا قسرا إلى كل من كوبا، والاتحاد السوفيتي سابقا، وليبيا والجزائر، “في خرق سافر لكل المواثيق والأعراف الدولية”.

وحسب ما جاء في بيان صادر عن المنظمة، فإن الجرائم المرتكبة في حقّ الأطفال تصل إلى حدّ الاستغلال الجنسي للفتيات، سواء إبّان تهجيرهن، أو أثناء الحرب، “إذ جرى توزيعهن على بيوت أثرياء الحرب والتهريب وتجار السياسة، وأن ضباطا من البوليزاريو أهدوا أجمل فتيات المخيمات إلى بعض الضباط الجزائريين، قربانا وتيمنا لنيل الرضا والعطف، أو إلى مسئولين أفارقة وأمريكيين لاتينيين للترويج لأطروحة الدولة المزيفة”، حسبَ البيان.

‫تعليقات الزوار

2
  • sumsing
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 23:24

    كما صرح جنيرال جزائري كان عمل 20سنة في الجنوب علي حدود مالي الجزائر لن يهدئ لها بال و لن ترتاح ما دامت لم تستولي علي شمال مالي و ام تطل علي المحيط الاطلسي انها تعلم جيدا

  • محمد
    الخميس 13 فبراير 2014 - 00:13

    لمادا المغرب يرفض توسيع صﻷحية المينورسو لتشمل مراقبت حقوق اﻷنسان اذاكان المغرب يحترم حقوق اﻷنسان و صحروين يعيشون في جنة كما يقوال المغرب والبوليسريو يقتول انسان ويغتصب انساء ويضربهم ؟؟؟؟؟؟؟ بغيت نفهم ؟!؟!؟!؟؟!

    انشرا هيسبريس

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 8

كفاح بائعة خضر

صوت وصورة
هوية رابطة العالم الإسلامي
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 19:40 2

هوية رابطة العالم الإسلامي

صوت وصورة
تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 17:16 2

تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
منع احتجاج أساتذة التعاقد
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 16:41 29

منع احتجاج أساتذة التعاقد

صوت وصورة
البوليساريو تقترب من الاندثار
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 11:59 18

البوليساريو تقترب من الاندثار

صوت وصورة
قانون يمنع تزويج القاصرات
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:48 31

قانون يمنع تزويج القاصرات