وهبي يرشح الباكوري خلفا لنرجس في الرحامنة

وهبي يرشح الباكوري خلفا لنرجس في الرحامنة
صورة: أرشيف
الأربعاء 21 أبريل 2021 - 11:31

كشف مصدر مطلع أن الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، وجد نفسه تحت ضغط كبير من طرف أعضاء حزبه، بعد تصريحاته الأخيرة حول حميد نرجس وإعلانه عدم ترشيحه في إقليم الرحامنة.

وحسب مصدر جريدة هسبريس الإلكترونية فإن وهبي، وخوفا من انسحاب العشرات من رؤساء الجماعات والمستشارين من حزبه، احتجاجا على تصريحاته، بعث موفدا صوب مراكش لتهدئة الأوضاع بالرحامنة.

وتشير معطيات الجريدة إلى أن وهبي حاول في اتصال هاتفي بالمنسق الجهوي لحزبه بجهة مراكش آسفي، عبد السلام الباكوري، الذي كان يشغل برلمانيا عن الرحامنة، تهدئة الغضب، ملتمسا عدم القيام بأي خطوة احتجاجية.

وأكد مصدر الجريدة أن وهبي وعد المنسق الجهوي بمنحه تزكية الترشح وكيلا للائحة الحزب بالرحامنة، مقابل وقف الغليان الذي تشهده المنطقة ضد تصريحاته التي اعتبروها مسيئة في حق نرجس وكافة أبناء الإقليم.

وأثار هذا القرار غضبا واسعا في صفوف منتخبين ومستشارين جماعيين ينتمون إلى حزب الأصالة والمعاصرة، عبروا عن رفضهم خطوة اقتراح تزكية الباكوري وكيلا للائحة، مشددين على أن ذلك يشكل “ضربة لموقفهم الذي سبق تسطيره، والمتمثل في عدم قبول أي اسم وكيلا للائحة يعوض حميد نرجس”.

وأوضح منتخبون تحدثوا للجريدة، ورفضوا ذكر اسمهم، أنهم يرفضون ترشيح الباكوري أو غيره باسم الحزب في إقليم الرحامنة، مطالبين وهبي بالتراجع عن قرار عدم تزكية نرجس لهذا الترشيح.

وشدد هؤلاء على أن منتخبي وأعضاء المجلس الوطني على مستوى ابن جرير والرحامنة الشمالية تربطهم علاقة صراع مع الباكوري، الأمر الذي يجعلهم يطالبون بالإبقاء على اسم حميد نرجس وكيلا، بالنظر إلى كونه سيعمل على خلق توافق بين مختلف أطياف الحزب.

ولفت مستشارون على مستوى جماعات الرحامنة الوسطى والشمالية إلى أن عدم تزكية حميد نرجس ستدفعهم إلى الرحيل عن الحزب واختيار الترشح باسم التجمع الوطني للأحرار، وأكدوا أنهم يستعدون لإصدار بيان استنكاري ضد صريحات الأمين العام عبد اللطيف وهبي، رغم كون الاجتماع الذي تمت الدعوة له يوم الأربعاء جرى إلغاؤه بعد وعد “زعيم التراكتور” بمنح تزكية الترشح للمنسق الجهوي الذي يشغل رئيسا لجماعة رأس العين القروية.

الرحامنة حزب الأصالة والمعاصرة عبد السلام الباكوري عبد اللطيف وهبي

‫تعليقات الزوار

5
  • kimo
    الأربعاء 21 أبريل 2021 - 11:47

    بدأ موسم الغنائم يقترب وبدأت الطبول تدق والمزامير تعزف وكثرث الالحان ويا لها من غنائم تسلب العقول ان موسم القطاف على الابواب والكل يشحد سكينه لدبح الاضاحي وتقديم القرابين فطوبى لكم مما غنمتم وبئس لشعب يبيع دممه بمال رخيص

  • محمود
    الأربعاء 21 أبريل 2021 - 12:19

    يشتم من رائحة الترحال نحو التجمع الوطني للأحرار، أنه هو من سيقود الحكومة المقبلة لذلك نجد هؤلاء الانتهازيين يتسابقون للحصول على الغنيمة

  • anouar
    الأربعاء 21 أبريل 2021 - 12:40

    في رأيي المتواضع الاحظ أن السياسة أشبه بلعبه كره القدم . نفس البطوله. نفس الا عبين ونفس المدربين وكل ما هناك أن الجديد في كل موسم هي كتره. الا نتقالات منفرق إلى أخرى اماالنتيجه فهي….

  • said
    الأربعاء 21 أبريل 2021 - 14:23

    ونحن ماذا يهمنا نجاح الباكوري او وهبي او البرتقالي او الدنجالي. كلهم شلاهبية وكلهم يريدون احتلال المناصب لنهب اموال دافعي الضرائب اللهم احفظنا من هذه الكائنات الطفيلية

  • مواطن2
    الأربعاء 21 أبريل 2021 - 14:47

    جميع تصريحات الاحزاب الساسية تدور حول التزكيات للانتخابات التي تبقى رهينة بامين الحزب. وهذا يؤكد خلود المنتخبين الحاليين في مراكزهم . طريقة الاختيار والشروط غائبة عن المواطنين….والملاحظ ان الحديث عن مصلحة المواطنين غير وارد…فلا تجد مترشحا للانتخابات يقال عنه انه يسعى للصالح العام او انه برهن عن خدمته لصالح المواطنين. السعي وراء الفوز هو حديث الساعة…لا يتحدثون عن الوباء ….لا يتحدثون عن البطالة التي عمت نتيجة الحجر…لا يتساءلون كيف يعيش من لا دخل له…. وخلاصة القول ان الاحزاب السياسية لم تعد تؤدي الدور الذي وجدت من اجله……..

صوت وصورة
آش كيدير كاع: رئيس الجماعة
السبت 8 ماي 2021 - 23:00

آش كيدير كاع: رئيس الجماعة

صوت وصورة
باختصار: مساعدة بطعم مرّ
السبت 8 ماي 2021 - 20:00

باختصار: مساعدة بطعم مرّ

صوت وصورة
منازل الروح: سر ليلة القدر
السبت 8 ماي 2021 - 18:00

منازل الروح: سر ليلة القدر

صوت وصورة
نقاش في السياسة مع شكيب الخياري
السبت 8 ماي 2021 - 17:02

نقاش في السياسة مع شكيب الخياري

صوت وصورة
منابع الإيمان: قصة ذي القرنين
السبت 8 ماي 2021 - 14:00

منابع الإيمان: قصة ذي القرنين

صوت وصورة
تبرع أفراد البحرية الملكية بالدم
السبت 8 ماي 2021 - 02:06

تبرع أفراد البحرية الملكية بالدم