وهم التغيير يطارد إعلام ما بعد الحراك في المغرب

وهم التغيير يطارد إعلام ما بعد الحراك في المغرب
الجمعة 9 ماي 2014 - 17:03

هل نجح الربيع الديمقراطي الذي شهدته المنطقة في توسيع هامش حرية التعبير في الإعلام المحلي في الدول التي عرفت حراكا احتجاجيا؟ في المغرب تبدو الإجابة على هذا التساؤل موضع جدل كبير بين المسؤولين الرسميين والصحفيين.

الصحفيون المغاربة، وإن اختلفت درجة تقييمهم للوضع، لا يعتقدون بوجود تغير جوهري نحو اتساع هامش المسموح به وتناقص الخطوط الحمراء بعد الحراك المغربي، بل يذهب بعضهم إلى وصف الوضع بأنه سيء حيث يحتل المرتبة 136 من بين 179 بلدا وفق آخر تقرير لمنظمة مراسلين بلا حدود. وخاصة بعد قضية الصحافي علي أنوزلا الذي يتابع بموجب قانون الإرهاب أمام المحاكم المغربية، فيما يصر المسؤولون الحكوميون على أن حرية التعبير في الإعلام المغربي في تقدم ملموس بالمقارنة مع السنوات السابقة، خاصة بعد إقرار نص دستوري جديد.

خطوط حمراء ثابتة

منير أبو المعالي، رئيس تحرير مجلة ‘الآن’ الأسبوعية، يقول إنه لم يشعر بشيء مختلف عما كان عليه قبل سنة 2011، ويضيف: ‘عملت لنحو أربع سنوات قبل الحراك، ولم ألحظ وجود تغيير في تركيبة الخطوط الحمراء عند الصحفيين، لأن التحسينات التي شعرنا بها قبل 2011 لم يتم تطويرها لتصبح أنظمة قانونية. مازلنا لحد الآن نعمل وفق ما يمكن أن نسميه بالاجتهادات محدودة التفسير، ولم أعثر في صحافة ما بعد الحراك المغربي على أعمال تؤكد حدوث تغيير جوهري في نمط عمل الصحافة المغربية. كل ما هناك هو أن زخم الحراك ولد بعض النفسيات الجديدة لكنها دائما ما تصاب بالإحباط حينما تواجه بواقع كئيب للممارسات الإعلامية السائدة’.

ويصف منير الوضع: ‘نوهم أنفسنا بأن شيئا ما تغير في شكل ومضمون الممارسة الإعلامية، لكنها في حقيقة الأمر، ليست سوى امتدادا لحالة التنفيس التي سبقت الحراك نفسها. على كل حال، لا يمكن لنا القول إن التابوهات انتهت، ولا تزال الرقابة الذاتية ممارسة سائدة، وما عدا ذلك وهم جماعي’.

أمل أخير

من جهته، يرى الصحفي جمال الخنوسي أن ‘المستقبل في المغرب هو للصحافة الإلكترونية بالرغم من علاته’، حسب تعبيره. لكنه يرى أن ‘هذا التحول الجوهري لم يواكبه تطور تنظيمي في التشريعات والقوانين، ما يجعل الإعلام الالكتروني يعيش في فوضى تختلط فيها حرية التعبير بالعبث’. ما عدا ذلك يسجل الخنوسي في كلامه لـ’هنا صوتك’ أن الاستثناء الوحيد الذي يمكن أن يعتبر انفراجا بعد الربيع الديمقراطي ‘هو الانفتاح الظرفي الذي شهده التلفزيون العمومي خلال فترة نقاش الدستور، وهو انفتاح تلاشى بسرعة وعادت الأمور إلى مستواها الأول’.

تذبذب مزاج الدولة

أما رشيد البلغيتي، الصحافي في موقع ‘هسبريس’ الإلكتروني فيقول إن قضية أنوزلا أظهرت أن الوضع يتسم ب ‘الخطورة’، وربما يتجه نحو مزيد من التضييق. ويتابع البلغيتي لـ’هنا صوتك’: ‘ نحن إزاء حالة لا تبعث على الطمأنينة، لأننا لم نؤسس بعد لإطار قانوني يعزز مبدأي حرية التعبير والمسؤولية ويؤطر الممارسة، لأن الصحافة مازالت خاضعة للمزاج السياسي’.

يضيف رشيد أن التضييق ‘يعتمد على سلاح الإعلانات الذي كان يمنح لمؤسسات إعلامية ذات توجه معين تتحدث عن المغرب النموذجي رغم تحقيقها لنسبة مبيعات ضعيفة، في مقابل تصفية تجارب ناجحة جدا باستعمال سلاح الإشهار (الإعلان).

* ينشر هذا التقرير بالاتفاق مع هنا صوتك

‫تعليقات الزوار

6
  • citizen
    الجمعة 9 ماي 2014 - 17:27

    اش من حراك الله ايجيبكم على خير .را حفنة من الوصوليين حسو انه المصالح ديالهم غأدية تتقاس.وكل عام وانتم بخير

  • الحسن،،.
    الجمعة 9 ماي 2014 - 18:44

    ان حرية الصحافة في المغرب هي وهم ،
    ماحدث لانزولا و رشيد نيني من قبله على سبيل المثال لا الحصر هو تعبير واضح وصريح من المخزن اللذي يشمل الاحزاب ايضا على الغطرسة المخزنية في هذا البلد،
    ولا ننسى (الصحافة) نفسها فهي لا تعكس تطلعات المجتمع المقموع ،باثارتها لبعض المواضيع التافهة و تجاهلها للاحداث المهمة .
    وعلى سبيل المثال ، فضيحة وزير المالية السابق مزوار وطبعا تعرفون التفاصيل ولكن ما حدث بعد ذلك لم يذكر احد ماذا وقع في المحاككة المهزلة التي ادين فيها الشرفاء الذين اعلموا الشعب بالطرق اللتي يستنزف بها المال العام .

  • Zambla
    الجمعة 9 ماي 2014 - 18:56

    Piano piano en allant doucement on va sûrement ,la presse marocaine à du chemin à rattraper et beau coups d'obstacles à surmonter le marché de la publicité dont à parlé Mr El bal ghiti est entre autres l'épée de damoclès qui terrorise la majorité des professionnels ainsi que certaines mentalités dont il est malheuresement très difficile de se débarrasser .
    La patience doit être de rigueur car après la tempête arrive forcément le beau temps.

  • FOUAD
    السبت 10 ماي 2014 - 00:18

    الصحافة الفاشلة او الهاوية تكبر الصغير و تصغر الكبير و تقزم الضخم و تضخم القزم و كمثال على الموضوعات التافهة التي لا تذكر في الهامش بل تتربع على الافتتاحيات مواضيع كرافاطا فلان! قص الشريط! بروتوكول! نبرة صوت!
    و حتى لا اطيل فاني ارى ان الصحافة الجادة هي الثي تسقط الوزراء كما فعلت mediapart مع وزير الخزينة الفرنسي بعدما اتت بالدليل على انه هرب المال الى سويسرا اكرر اتت بالدليل القاطع و لم تنشر كلاما انشائيا!
    الصحافة الجادة قد تنشر امورا تتعلق بالرياضة و الفن و التهريج لكنها سيف مصلت على الفساد!
    اخبرونا بعد التحقق و بالدليل كيف اغتنى الوزراء و رؤساء الاحزاب و رؤساء البلديات كيف اغتنوا بعد فقر!
    الكلام عن الاشكال و الالوان و زلات اللسان ووو يجلب القراء و يشوه الاعداء لكن ابدا لن يوعي الشعوب!
    ارايتم كيف جعل الاعلام حضور بنكيران لجنازة اهم من قتل غادر لصاحب الجنازة نفسه ! و لا يقدر على تحريف النقاش الا الاعلام!
    Mon salam

  • الهبيل مول العقل
    السبت 10 ماي 2014 - 01:10

    لقد عادت سنوات الرصاص في حق الإعلاميين من باب واسع على عهد حكومة المتأسلمين .بجانب تجنيدهم لأزلامهم جيش القراصنة عبر الموقع الاجتماعي فيسبوك يسرقون الحسابات ويدمرونها تدميرا كي يحدوا من حرية التفكير والتعبير .إن سنوات الرصاص تعود إلينا وهي ملتحية هذه المرة …

  • سميرsamir
    السبت 10 ماي 2014 - 01:56

    اليس الكاريكاتور يعبر عن تشهير وقذف. اليس هذا يدخل صاحبه السجن ?
    ام الحكومة تنتظر حتى ينقلب عليها الاعداء من اشباه سيسي واعلامه ?

صوت وصورة
تدخين السجائر الإلكترونية
الجمعة 15 يناير 2021 - 10:30

تدخين السجائر الإلكترونية

صوت وصورة
حملة أبوزعيتر في المغرب العميق
الخميس 14 يناير 2021 - 21:50

حملة أبوزعيتر في المغرب العميق

صوت وصورة
سائقة طاكسي في تطوان
الخميس 14 يناير 2021 - 20:12

سائقة طاكسي في تطوان

صوت وصورة
كشف كورونا في المدارس
الخميس 14 يناير 2021 - 16:30

كشف كورونا في المدارس

صوت وصورة
الثلوج تضاعف العزلة بالجبال
الخميس 14 يناير 2021 - 13:58

الثلوج تضاعف العزلة بالجبال

صوت وصورة
خسائر الفيضان وصندوق الكوارث
الخميس 14 يناير 2021 - 11:59

خسائر الفيضان وصندوق الكوارث