ياشباط .. لن تعدو قدرك فالزمه

ياشباط .. لن تعدو قدرك فالزمه
الخميس 19 شتنبر 2013 - 15:15

رأيت شريطا مصورا يبيح فيه شباط زراعة الكيف، ويحلل من خلاله ما حرم الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، ومن باب المناصحة أضع هذا المقال نصرة للحق وإزهاقا لهذه الفرية التي تصب في خانة الحسابات السياسية العرجاء:

من المعلوم ضرورة أن الله وحده له الخلق وأن الله وحده له الأمر وأن الله وحده له الحكم قال الله عز وجل:”أَلا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ”[الأعراف] وقال جل شأنه: “كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ”[القصص] فلا خالق إلا الله ولا مدبر لشؤون العالم العلوي والسفلي إلا الله ولا حاكم للخلق ولا حاكم بينهم عند الاختلاف إلا الله وما اختلفتم فيه من شيءٍ فحكمه إلى الله فالله وحده هو الذي يقدر الشيء وهو الذي يوجب الشيء وهو الذي يحرم الشيء وهو الذي يندب إلى الشيء وهو الذي يحلل الشيء إما في كتابه وإما على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم حتى النبي صلى الله عليه وسلم قال عن نفسه حين أكل الصحابة رضي الله عنهم من الثوم عام فتح خيبر وكانوا جياعاً ثم راحوا إلى المسجد فقال النبي صلى الله عليه وسلم (من أكل من هذه الشجرة الخبيثة شيئاً فلا يقربنا في المسجد) فقال الناس حرمت فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فقال (يا أيها الناس إنه ليس بي تحريم ما أحل الله لي ولكنها شجرةٌ أكره ريحها) فتأمل قول النبي صلى الله عليه وسلم (إنه ليس بي تحريم ما أحل الله لي) فإذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس به أن يحرم ما أحل الله له فكيف بغيره ممن يتكلم بالتحليل والتحريم بغير علم وليس معصوماً من الخطأ ولقد أنكر الله عز وجل على من يحللون ويحرمون بأهوائهم فقال تعالى “قُلْ أَرَأَيْتُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ لَكُمْ مِنْ رِزْقٍ فَجَعَلْتُمْ مِنْهُ حَرَاماً وَحَلالاً قُلْ آللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللَّهِ تَفْتَرُونَ” [يونس] “وَمَا ظَنُّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ يَوْمَ الْقِيَامَة” [يونس] وقال جل ذكره: “وَلا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لا يُفْلِحُونَ ،مَتَاعٌ قَلِيلٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ” [النحل ]وأنكر الله عز وجل على قوم اتخذوا من دون الله شركاء في التشريع فقال تعالى “أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ وَلَوْلا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ” [الشورى] أيها العقلاء إن من أكبر الجنايات أن يقول الشخص عن شيءٍ إنه حلال وهو لا يدري عن حكم الله فيه أو يقول عن الشيء إنه حرام وهو لا يدري أن الله حرمه أو يقول عن الشيء إنه واجب وهو لا يدري أن الله أوجبه أو يقول عن الشيء إنه ليس بواجب وهو لا يدري عن حكم الله فيه إن هذا لجنايةٌ كبيرة وسوء أدبٍ مع الله عز وجل وتقدمٌ بين يدي الله ورسوله كيف تعلم أيها الإنسان العاقل فضلاً عن الإنسان المؤمن أن الأمر لله وأن الحكم إليه ثم تقدم بين يديه فتقول في دينه وشريعته ما لا تعلم أنه من دينه وشريعته لا تتهاون ياشباط بالأمر لقد قرن الله تعالى القول عليه بلا علم بالشرك به فقال: “قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْأِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ”[الأعراف]

إن بعض العامة من السياسيين أو طلبة العلم الذين لم يصلوا إلى حدٍ يميزون فيه بين الصحيح والضعيف يفتي نفسه أو يفتي غيره بما لا يعلم أنه من شريعة الله عز وجل يقول هذا حلال أو هذا حرام أو هذا واجب وهو لا يدري عن ذلك أفلا يعلم هذا أن الله تعالى سائله يوم القيامة عما قال أفلا يعلم أن الشرع كله لله عز وجل فليس لنا أن نتقدم في عباده بشيءٍ من شريعته إلا ونحن نعلم أو يغلب على ظننا بحسب الأدلة الشرعية أنها هذا هو شرع الله أفلا يعلم المفتي بغير علم أنه إذا أضل شخصاً فقد باء بإثمه وإثم من تبعه إلى يوم القيامة وإن بعض العامة إذا رأى شخصاً يريد أن يستفتي عالماً يقول له هذا العامي لا حاجة لا تستفتي هذا واضح هذا حرام مع أنه في الشرع حلال فيحرمه مما أحل الله له أو يقول العامي لمن أ راد أن يستفتي هذا واجب مع أنه في الشرع غير واجب فيلزمه بما لم يلزمه الله به أو يقول العامي هذا حلال مع أنه في الشرع حرام فيوقعه في ما حرم الله عليه أو يقول هذا غير واجب مع أنه في الشرع واجب فيحرمه من فعل ما أوجب الله عليه وهذا جنايةٌ والله على شريعة الله وهذا ظلمٌ لنفسه وهذا خيانةٌ لمن غررهم بدون علم أرأيتم وفكروا لما أقول الآن أرأيتم لو أحداً سئل عن طريق بلدٍ من البلدان فقال الطريق من هاهنا وهو لا يعلم أفلا يعد ذلك جرأة أفلا يعد ذلك خيانة أفلا يعد ذلك تغريراً هذا مع أن واضع الطريق بشر والبلد من متاع الدنيا فكيف بمن تكلم بما لا يعلم في شريعة الله التي شرعها الله لعباده لتوصلهم إلى رضوانه ودار كرامته

وإن خطأً آخر يكون من بعض العامة حيث ينقلون عن أهل العلم كلاماً فهموه خطأ أو يروجون عنهم فتوى نعلم أنهم لا يقولون بذلك القول ولا يفتون بتلك الفتوى لكن هؤلاء الناقلين وهموا في النقل أو كذبوا في النقل إما لكونهم فهموا كلامهم أي كلام هؤلاء العلماء على غير مرادهم أو أنهم أساءوا التعبير في سؤالهم فأجابهم العالم بحسب ما فهم من سؤالهم فحصل الخطأ وربما كانوا كاذبين لأن لهم قصداً سيئاً فيما ينقلون من ذلك يريدون بهذا تشويه سمعة العالم أو التنفير منه أو يريدون أن يصلوا إلى مطلوب لهم فيتوجهوا بقول هذا العالم الذي كذبوا عليه ليكون درءاً عن لومهم وعن توبيخهم فيقول فعلت كذا لأن فلاناً من العلماء أفتاني بجوازه يتوجه إلى الناس بجاه هذا العالم ليطرد عن نفسه اللوم والتوبيخ ولكنه كاذبٌ في هذا وإن هذا من أعظم الجنايات على الخلق لأن التنفير عن أهل العلم ليس تنفيراً عن أشخاصهم بل هو تنفيرٌ متضمنٌ للتنفير عما يقولونه من الحق وإن الكذب على العلماء ليس كذباً على العالم شخصه ولكنه كذبٌ على الناس يغترون فيظنون أن هذا من شريعة الله لأنهم يثقون بقول هذا العالم المنسوب إليه القول الكذب أو الخطأ فيحصل بذلك خطاٌ في الشريعة وفي العبادة وتبقى العبادة ألعوبةٌ بين هؤلاء المتلاعبين الذين ينقلون عن العلماء ما لا يقولونه فليحذر الإنسان من التقّول على أهل العلم وليتحرى الدقة والصحة فيما ينقل عنهم ولقد لمسنا هذا نحن بأيدينا وسمعناه بآذاننا ينقل عن بعض العلماء الذين يكون قولهم حجةً بين العامة ينقل عنهم ما لا يقولونه إما بما نعلم من حالهم وعلمهم وإما بسؤالهم عما نقل عنهم فيكذبون ذلك ويوهمون الناقل

وإن من المتعلمين الذين لم يصلوا إلى حد من العلم يمكنهم من المعرفة والتميز بين الصحيح والضعيف من يقع فيما يقع فيه بعض العامة من الجرأة على شريعة الله في التحليل والتحريم والإيجاب فيتكلم فيما يجهل ويجمل في الشريعة ويفصل وليس معه من العلم إلا كفقيرٍ بيده دريهمات إذا سمعت الواحد من هؤلاء يتكلم فكأنما ينزل عليه الوحي لجزمه فيما يقول ومجادلته فيما يخالف المنقول والمعقولوفي الختام أقول لشباط احذر أن تقول على الله ما لا تعلم فإن الله تعالى يقول في نبيه وهو أتقى الأمة لله وأعلمهم بشريعة الله وأخشاهم لله يقول عنه:”وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ،لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ،ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ،فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ” [الحاقة] إذا كان هذا في رسول الله صلى الله عليه وسلم لو تقوّل على الله عز وجل بعض الأقاويل لأخذه الله تعالى باليمين وقطع منه الوتين وأهلكه فما بالك بمن دون رسول الله صلى الله عليه وسلم وحاشا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقول على الله بعض الأقاويل بل كل ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم حق ولكن هذا على فرض أن يكون الأمر قد وقع كما يدعي هؤلاء الكفار الذين كفروا بمحمد صلى الله عليه وسلم

واعلم ياشباط أنه من العقل ومن الدين والعلم أن يقول الإنسان لا أعلم إذا كان لا يعلم هذا إذا كان من أهل العلم وأنت لست منهم قطعا أن ذلك لا ينقصه شيئاً بل هذا يزيده إيماناً وثواباً عند الله ويزيده ثقةً واطمئناناً عند الناس فإن الناس إذا قال العالم أو إذا قال المستفتى لا أعلم وثقوا منه وعرفوا أنه لن يفتي إلا بما يعلم فيزيد ذلك قوله ثقةً عند الناس كما يزيده ثواباً عند الله عز وجل

وإليك حكم الإسلام في المخدرات

فقد بين العلماء أن الشريعة الإسلامية إنما جاءت للمحافظة على ضروريات الحياة الخمس، والتي تُشكِّل كينونة الإنسان المادية والمعنوية، وهي: الدين والنفس والنسل والعقل والمال.

وهذا الحفظ الذي جاءت به الشريعة له مستويان: مستوى الحماية، ومستوى الرعاية.

أما مستوى الحماية فتُعنى به الوقاية وإبعاد الأضرار والمؤذيات، وأما مستوى الرعاية فيُعنى به السعي لتحقيق الغاية المرجوة وهي العبادة المطلقة لله تعالى.

ويكاد يكون العقل أهم مقصد من هذه المقاصد؛ فالدين من غير عقل طقوس وهرطقات، والنفس من غير عقل حركة فوضوية، والنسل بدون عقل نزوٌّ تائه، والمال بدون عقل فساد ودمار.

ولذلك جعلته الشريعة مناط التكليف الشرعي؛ فمن فقد نعمة العقل رُفع عنه التكليف؛ إذ هو ليس بأهل له، ولا بقادر عليه.

والناظر لآثار المخدرات بكل أنواعها وسائر نتائجها يراها تشكل خطراً واضحاً واعتداء سافراً وتهديداً قاطعاً لهذه الضروريات الخمس؛ فمتعاطي المخدرات لا يبالي بأحكام دينه، ولا يلتفت لواجبه نحو خالقه، فلا يحرص على طاعته، ولا يخشى معصيته، مما يترتب عليه فساد دينه وضياع آخرته.

فالمخدرات مُذهِبة للعقل، ومُصادِمة للدين الآمر بمنع كل ضارٍّ بالفرد والمجتمع، وقد اكتشف العلماء ولا يزالون يكتشفون المزيد مما يتعلق بالآفات الجسمية للمخدرات، إنْ على الدماغ أو على القلب أو على سائر أعضاء الإنسان.

فأما الضرر على العقل فإضافة إلى تعطيله فإن الأطباء والمختصين أفاضوا في ذكر ما يؤدي إليه الإدمان من أخطار على عقل الإنسان وتركيبته الفسيولوجية، وأما أذيته للنسل فإنه يُضعف القدرة الجنسية ويشوه الأجنة ويفرط بالشرف.

إن متعاطي المخدرات بحرصه على تجرعها يتجرع سماً أجمع العقلاء والعلماء والأطباء على فتكه بالأجساد وتدميره للأنفس وقتلها قتلاً بطيئاً، فإذا هلكت الأجساد وضعفت، واختلت موازين الحق والخير وتزلزلت؛ فسدت الأسر وهي المحضن الطبيعي للنسل نشأة وترعرعاً وقوة.

إن متعاطي المخدرات يفقد سويته البشرية وكرامته الإنسانية، ويصبح ألعوبة بيد تجار الموت يلهث وراءهم باحثاً عن السراب، بل عن الموت الزؤام، فلا يملك تفكيراً سوياً ولا اتزاناً ضرورياً ولا قدرة على حسن الاختيار لكل ما حوله مما يصبو إليه العقلاء، يبيع نفسه ويبذل ماله باحثاً جاهداً قاصداً لقاء حتفه بأشنع صورة وأبشع ميتة.

لِما تقدم – وهو قليل من كثير في تصوير حالة المخدوع الهالك بالمخدرات – كان حكمها التحريم القاطع بلا خلاف؛ وذلك لثبوت آثارها السلبية السيئة، ومضارها القاطعة اليقينية، ومخاطرها المحققة على الأفراد والمجتمعات البشرية، وأما الأدلة التي اعتمدها العلماء في تحريم المخدرات فمنها:

أولاً: قوله تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ”[ المائدة] فالمخدرات تلتقي مع الخمر في علة التحريم، وهي الإسكار بإذهاب العقل وستر فضل الله تعالى على صاحبه به؛ فتُشمَل بحكمه.

ثانياً: قوله تعالى: “يُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ” [الأعراف]. ولا يُتصوَّر من عاقل أن يُصنِّف المخدرات إلا مع الخبائث.

ثالثاً: قوله تعالى: “وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ”[ البقرة]. فمن المبادئ الأساسية في الإسلام الابتعاد عن كل ما هو ضار بصحة الإنسان، وإنَّ تعاطي المخدرات يؤدي الى مضار جسمية ونفسية واجتماعية.

رابعاً: عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: “نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كل مسكر ومُفَتِّر” رواه أبو داود. والمخدرات بأنواعها مفترة بل فاتكة بالعقول والأجساد.

خامساً: قالت عائشة رضي الله عنها: “إن الله لا يحرم الخمر لاسمها، وإنما حرمها لعاقبتها؛ فكل شراب تكون عاقبته كعاقبة الخمر فهو حرام كتحريم الخمر” أخرجه الدارقطني.

وأما ما جاء من أقوال العلماء في تحريم المخدرات فمنه:

أولاً: جاء في “حاشية ابن عابدين” (3/ 239) قوله: “اتفق مشايخ المذهبين الشافعية والحنفية بوقوع طلاق من غاب عقله بأكل الحشيش؛ لفتواهم بحرمته”.

ثانياً: ورد في المصدر السابق أيضاً (6/ 457) قوله: “ويحرم أكل البنج والحشيشة والأفيون؛ لأنه مُفسد للعقل، ويصدُّ عن ذكر الله وعن الصلاة… وقد استعمله قوم فاختلت عقولهم، وربما قتلت، ونقل صاحب “الدر المختار” وغيره أن من قال بِحِلِّ الحشيشة فهو زنديق مبتدع، بل قال نجم الدين الزاهدي: إنه يكفر ويُباح قتله”.

ثالثاً: جاء في “مغني المحتاج” (4/ 187): “ونقل الشيخان في باب الأطعمة عن الروياني أن أكل الحشيشة حرام… وقال الغزالي في “القواعد”: يجب على آكلها التعزير والزجر… وقال ابن تيمية: إن الحشيشة أول ما ظهرت في آخر المئة السادسة من الهجرة حين ظهرت دولة التتار، وهي من أعظم المنكر وشرٌّ من الخمر في بعض الوجوه؛ لأنها تورث نشوة ولذة وطرباً كالخمر، ويصعب الفطام عنها أكثر من الخمر”.

رابعاً: قال ابن تيمية: “الحشيشة المصنوعة من ورق العنب حرام أيضاً، يُجلَد صاحبها كما يُجلَد شارب الخمر، وهي أخبث من الخمر من جهة أنها تفسد العقل والمزاج حتى يصير في الرجل تخنُّث ودياثة وغير ذلك من الفساد، والخمر أخبث من جهة أنها تُفضي إلى المخاصمة والمقاتلة، وكلاهما يصدُّ عن ذِكْرِ الله تعالى وعن الصلاة، وهي داخلة فيما حرَّمه الله ورسوله من الخمر والسكر لفظاً أو معنى” “السياسة الشرعية”/ ص108.

خامساً: قال الإمام الصنعاني: “ويحرم ما أسكر من أي شيء وإن لم يكن مشروباً كالحشيشة” “سبل السلام” (4/ 53).

سادساً: جاء في المؤتمر الإقليمي السادس للمخدرات المنعقد في الرياض لعام (1974م): “أجمع فقهاء المذاهب الإسلامية على تحريم إنتاج المخدرات وزراعتها وتعاطيها، طبيعية كانت أو مخلَّقة، وعلى تجريم من يُقْدِم على هذا”.

وفي الختام فإن الآثار المترتبة على تعاطي المخدرات مدمرة للإنسان والمجتمع، ومتصادمة مع أحكام الشريعة الإسلامية وحِكَمِها؛ وبالتالي كان حكمها التحريم، وكذلك فإن الاتجار بالمخدرات بيعاً وشراء و تهريباً وتسويقاً وربحاً كله حرام كحرمة تناول المخدرات؛ لأن ما يؤدي إلى الحرام فهو حرام.

‫تعليقات الزوار

22
  • SIFAO
    الخميس 19 شتنبر 2013 - 22:38

    انت تتكلم عن اشياء تجهلها ، ماذا تعرف عن الكيف ؟ هل سبق لك ان تذوقته لتعرف ان كان مضرا ام نافعا ؟ وهل يوجد في القرآن اية او حديث من السنة يحرمه ؟ الثابت الوحيد انه فعال في مقاومة تأثير الافيون البشري الخطير .
    الحلال والحرام لا علاقة لهما بارادة الله وانما بارادة الانسان، الفرد ، فما يكون حلالا الآن قد يصبحة حراما غذا ، كشخص مصاب بالسكري نصحه الطبيب بتجنب السكريات على مختلف انواعها ، لكنه، وعملا بالطب النبوي ، تناول العسل "الحر"، دواء لكل داء ، فمات ، من المسؤول عن موت هذا الشخص ، ما حلله النبي أو ما حرمه الطبيب ؟ كل ما يفعله الانسان عن ارادة ووعي لا يؤذي آخرا في جسده او ممتلكاته وكرامته فهو حلال، اما الحرام فهو كل سلوك يلحق الاذى بالآخرين ، كما حالكم ، تقولون بوجوب جلد او رجم شابين مارسا الجنس معا عن حب وطواعية ، حتى وان كانا لا تربطهما بكم اية علاقة قرابة دموية او عقائدية ، اليس هذا ظلما وطغيانا ؟ أو الطريقة الي تعاملتم بها مع الاستاذ عصيد لمجرد ابدائه برأيه في مسألة تهمه وتهم وطنه واهله وعقيدته ، حتى التفكير الحر تمنعونه بالعنف ، ماذا بقي من الحلال غير الصلاة والصوم والزكاة ؟

  • al3laj.com
    الجمعة 20 شتنبر 2013 - 03:45

    في المؤتمر العالمي عن العسل والصحة الانسانية الذي عقد في (سكارامنتو كاليفورنيا)، قال باير الباحث وعالم الأحياء في وزارة الزراعة الأميركية أن هناك أدلة استندت إلى بعض التجارب تظهر أن استهلاك العسل مقارنة بغيره من المواد الأخرى المُحلية تساعد على ضبط سكر الدم وحساسية الأنسولين".
    في دراسة أجريت على العسل في المرضى البدينين وعندهم السكري، وجد أن العسل إذا استخدم بديلاً من السكر أو المحليات (التي تستخدم لتحلية الشاي أو القهوة) فإن السكر ينضبط أكثر، وإن مقاومة الأنسجة للأنسولين تقل.

  • fedilbrahim
    الجمعة 20 شتنبر 2013 - 16:38

    ا كبر افيون و مخدر و مرض هو الفكر اللاهوتي الذي يستقي منه الداعية براهينه السريالية التي لا يؤمن بها غير المخدرين و المبنجين بهذا الافيون

  • abdo rabbih
    الجمعة 20 شتنبر 2013 - 18:11

    Ssi Sifaw je te connais très bien par ta haine envers l'islam et ses gens, et tu prétends la logique et la volonté de développement tout en se "libéralisant" et en suivant les traces des laïques et des ennemis de la religion … si tu veux la vérité, tu n'es qu'un minable d'esprit car tu suit ton "Hawa" dans tes jugement et tu te crois comme ton ami Ssi Assid. Au cas où tu ne le connais pas, Sheikh Rachid Nafii est un grand "Alim" du Maroc w s3iiiiiib 3lik a khoya donc je te dis moi aussi : Ya Sifaw Lan Ta3dowa 9adraka falzamho

  • iman
    الجمعة 20 شتنبر 2013 - 21:02

    SIFAO c'est difficile de convaincre dans une société ou on te considère" kafer" juste pour avoir utilisé ta cervelle et avoir réfléchie un peu. L'ignorance et analphabétisme qui ravagent, les valeurs qui s écrasent à cause des fatawa" dépassé dans le temps. C'est triste de voir nos "jeunes stagne sur le bipolaire de " halal" et" harame ".A propos , l'huile de hachiche je peux vous dire un secret, il donne de très beau résultat excellent même sur les cheveux

  • abdelali
    الجمعة 20 شتنبر 2013 - 23:26

    Mmmmmmm
    Je me sens bien après que j'ai tiré une bouffée de kif. Hummmm je me sens bien
    …..
    Vaut mieux s' envoler dans les airs que de subir la routine accablante de l'opium des peuples
    …..

    Hummmmmm

  • المغربي الكندي
    السبت 21 شتنبر 2013 - 04:53

    À Abdo Rabbih 4, ton grand Alim n'a fait que citer des références dont aucune n'est scientifique pour appuyer sa thèse,
    عن أم سلمة رضي الله عنها…
    قالت عائشة…
    جاء في "حاشية ابن عابدين"…
    جاء في "مغني المحتاج"…
    قال ابن تيمية…
    قال الإمام الصنعاني…
    جاء في المؤتمر الإقليمي السادس…
    لم أقرأ شيئا جديدا لشيخك في هذا المقال.
    لهذا فضلت ما قاله Sifao لان كلامه يعكس فكرا وليسا نقلا.

  • ahmed
    السبت 21 شتنبر 2013 - 08:22

    الحقيقة التي بينها الكاتب رشيد واستند فيها على ادلة شرعية ,هي نصيحة
    هامة لزعيم سياسي -جاهل بامور الدين-لعله يتعظ ,ويعتذر عما صدر منه ازاء الدين اما عن قصد ,او بغيره ,ولكن الحقيقة مرة ﻻيقبلها اﻻ القليل ممن عرف الحق واهله ,ورد ىﻻمور الى نصابها.واعترف بان الحق حق .

  • sifao
    السبت 21 شتنبر 2013 - 15:36

    abdo rabbih
    "لن تعدو قدرك فالزمه"هذا كلام فارغ ومن دون معنى، فلكي نعرف ما اذا كان بأمكان شخص ان يعدو قدره ام لا ، يجب ان نكون على علم مسبق بحدود قدره، لا فائدة ترجى من مثل هذه الاقوال غير فصاحة العبارة.
    ادرك جيدا ،ان تعليقاتي تافهة ، وأن شيخك الراسخ في علم الجهل"اصعب علي" لذلك استفزتك وأرغمتك على الرد لتذكرني بوجود الحادقين ، ويكفي انك لم تقل "انا اصعب عليك"، هذ جيد.
    قلت مرارا اني اذا حقدت على احد، فسأحقد على من هو أفضل مني تفكيرا وتنويرا وتمكينا من الحياة ، وليس على من هو أغرق مني في الجهل والتخلف وقلة الشيء ، احسد الذين حولوا اوطانهم الى جنات الله في الارض الموعودة، وليس الذين يقولون ان النوم على حصير من الحلفاء من التواضح ويفتخرون ،احقد على ساكنة ميامي تحديدا ، وعلى "امسترونغ" الذي نزل ضيفا على القمر وعلى كبار العلماء ونجوم والرياضة والفن وكبار المفكرين والعباقرة والذين استطاعوا ان يخففوا من آلام البشرية ويُدخلون البهجة والفرح الى قلوبها ،الذين يصنعون المجد لاوطانهم.
    من سوء حظك ان الأخت iman تجد متعة في قراءة تعليقاتي وتطالبني بأن لا ابخل عليها بآرائي ، وأنا لها لشاكر ومستجيب .

  • عد الى الكهف
    السبت 21 شتنبر 2013 - 16:05

    ان يظهروا عليكم يرجموكم او يعيدوكم في ملتهم ولن تفلحوا اذا ابدا. اظن ان الشيخ استنبط الاية

  • abdelali
    السبت 21 شتنبر 2013 - 21:24

    إنك بالعقلانية التي عودتنا عليها تصيب المدجنين بأفيون ب"الصدمة". صدمة قوية خاصة لما يستخلصون من تدخلاتك القيمة أنهم مقبعون في محيط من الخرافات والجهل …

    C'est comme la déception qui touche l'enfant occidental qui découvre que "papa Noël" est un mensonge. Donc ne t'en fais pas ! Continue à nous faire plaisir. Et n'oublie surtout pas qu'un con reste toujours un con. "On ne fait jamais d'un âne un cheval de course". Hommage à toi encore une fois cher SIFAO. the pleasure to read you again

  • عبد العليم الحليم
    الأحد 22 شتنبر 2013 - 01:05

    بسم الله الرحمان الرحيم

    الجهال نوعان

    إما أصحاب جهل بسيط

    أوأصحاب جهل مُرَكّب

    الجهل البسيط هو الذي يعلم به صاحبه

    أما الجهل المركب فهو الذي يجهله صاحبه ويحسب نفسه عالما بالحق

    الجاهل الجهل البسيط يُرجى رجوعه الى الحق

    أما الجاهل الجهل المركب فكيف ستُقنعه

    والأمر لله سبحانه وتعالى يهدي بفضله ورحمته من يشاء

    ويُضل بعدله وحكمته من يشاء

    والحمد لله رب العالمين قبل كل شيء وبعد كل شيء

  • abdelali
    الأحد 22 شتنبر 2013 - 05:58

    A SIFAO

    Tu mérités tous nos respects et tu ne blesses que ceux qui refusent de voir "leur vérité" devenir des chimères, un mirage
    إنك بالعقلانية التي عودتنا عليها تصيب المدجنين
    بأفيون
    الشعوب
    ب"الصدمة". صدمة قوية خاصة لما يستخلصون من تدخلاتك القيمة أنهم مقبعون في محيط من الخرافات والجهل … C'est comme la déception qui touche l'enfant occidental qui découvre que "papa Noël" est un mensonge. Donc ne t'en fais pas ! Continue à nous faire plaisir. Et n'oublie surtout pas qu'un con reste toujours un con. "On ne fait jamais d'un âne un cheval de course". Hommage à toi encore une fois cher SIFAO. the pleasure to read you again

  • sifao
    الأحد 22 شتنبر 2013 - 09:26

    تقول ان " الأمر لله سبحانه وتعالى يهدي بفضله ورحمته من يشاء ، ويُضل بعدله وحكمته من يشاء "
    اذا كانت الهداية والضلال يتعلقان بإرادة الله ، فما الجدوى من التمييز بين الجهل المركب والجهل البسيط وبين الضلال والهداية ؟ وأي عدل الهي هذا الذي يميز في خلقه بين المهتدين والضالين، ثم يعود ليحاسب ويعاقب على ما اختاره لهم؟ لماذا لم يشأ ان يهدي الجميع ويريحنا من هذا الجدال العقيم ؟
    هذه ثقافة الاستسلام للاوهام والهروب الى الامام والتهرب من المسؤولية والمحاسبة امام التاريخ ، والعجز عن ايجاد ايجابات مقنعة للاسئلة الحرجة ، لذلك تبقى ارادة الله هي الملاذ الامن الذي يختبئ فيه الكسلاء والعجزة عندما تحاصرهم اسئلة واقع الشعوب المجتهدة والقادرة ، يقول "اسبينوزا"ان الله يكره من عباده الذين يعودون اليه كل مرة مهزومين مستغفرين ، وأنا على يقين انه كان يقصد أمثالكم .

  • houda
    الأحد 22 شتنبر 2013 - 11:36

    abdo rabbih
    شيخك المبجل عالم فقط في الخرافة والدجل و
    ا لتجارة بالدين ينشر افيونه بين صفوف الشباب ويخدر عقولهم
    اماsifao فهو صوت العقل المتنور, تعليقاته جديرة بالاهتمام, ولعلمك له معجبين ومتتبعين وانا واحدة منهم, ولن يعرف قدره من تجمدت عقولهم من امثالك
    مهما حاولتم التشويش سيبقى لشيوخكم بالمرصاد

  • berbere
    الأحد 22 شتنبر 2013 - 19:45

    الى2
    العسل لايداوي السكري .
    مازال ديك لاجولي لااعرف اسمها راه تتسد بها النحلة الشهدة تتكون مسوسة ربما .لكن تنفع ضد الحساسية والزكام ومن الفوق تجمعها مع الفلايو وزيوت وحبات حرمل وشحال من تخربيقة.
    او عاوتاني النبتة لي كاتغدى عليها النحلة(الدغموس) ولكن فيه زوج انواع انثى وذكر صراحة لاأعرف ايناهو لي مليح (موجود في نواحي دكلميم )زوين للكولسترول زعما فعال.او الاوراق نتاع الكواتشو .(هاكا نقولو ليها)
    اما السكر غير كاينقص بشوية .
    حنا النساء عندنا كايتعطاو للتداوي بالاعشاب الاماقتلوا ريوسهوم او يداويوها باديهم مايتهناو. لدلك كون كان العسل ايداوي كون دواهم كاع ماتكون تاوحدة فيهم مريضة بالسكر .وكاينة لي من لي تزادات وهي تاتاكل العسل (عادة كيغرغرو البيبي بالعسل واركان والعشوب قبل ما ينام كي تكون عندو 1يوم الى 40يوم باش يدوخ وينعس ويولف نعاس بالليل)من بعد يوميا مع الصباح اصبع من العسل.

  • sifao
    الأحد 22 شتنبر 2013 - 23:10

    انهم يعيدون اجترار نفس الكلام ويتقمصون ادوار ربان وبحارة سفينة النجاة ، ينظرون الى غيرهم على انهم غرقى ، يساومون العقول الفقيرة قبل مد حبل الاغاثة اليها ، وما هم في حقيقة الامر الا قراصنة ودموعهم مثل دموع التماسيح تنهمر فقط حينما ترغب في الافتراس .
    اشكركم جميعا على مشاركتكم ارائي وحملكم لهموم الوطن وانتم اجدر به، ما اقوم به أعتبره" جهادا" وواجبا اخلاقيا ، ضد الجهل والطغيان وتوظيف الدين لاستعباد الناس تحت طائلة التهديد والتخويف ونشر الرعب والكراهية والحقد في نفوس الناشئة والدفع بهم الى الهلاك ، هؤلاء يدركون جيدا ان تحييد الدين عن الدولة ، يعني احالتهم على تقاعد مبكر ، ليس لديهم ما يمنحون لأنهم متعودون على الأخذ دون مقابل ولا خدمة غير مقايضة السيئات بالحسنات .
    تحياتي الى abdelali-المغربي الكندي- iman- houria وأتمنى ان تكون غيبة الاخت houda الطويلة مجرد حدث طارئ وليست اضطرارية ، وأطمئنكم جميعا ان هؤلاء الكائنات الربانية الخرافية تلفض انفاسها الاخيرة في الفكر والسياسة ايضا ، وشطحاتهم ما هي الا رقصة لديك مذبوح .

  • عبد العليم الحليم
    الإثنين 23 شتنبر 2013 - 00:56

    بسم الله الرحمان الرحيم

    sifao العقلاني

    فسر لنا كيف خرج هذا الكون تلقائيا من العدم وبدون خالق

    ولما لاتقع انفجرات كونية أخرى تلقائية فتشوش على نظام الكون

    ما الذي يمنعها؟

    وكيف تحول القرد الى إنسان

    ولماذا لم تتحول القردة الذكور فقط

    أو تتحول الإناث فقط الى نساء

    تالله إنك لفي ضلال بعيد

  • Aziz
    الإثنين 23 شتنبر 2013 - 14:42

    إلى السيد Sifao
    تحية وتقدير على كل آراءك المنتورة نعم معك حق أنا احسد الناس الذين يعيشون في فلوريدا وقد عشت هناك لمدة وعدت بعد ذلك إلى المغرب أقول لكم يا أحبائي فلوريدا جنة بشواطئها الممتدة الفسيحة وبحيراتها العملاقة وغاباتها الخلابة لقد قررت أن اترك عملي في المغرب وهو عمل يحلم به الكثيرون لاعيش في المكان الذي سكن فوادي وسأترك لكم جنتكم واوهامكم وخرافاتكم هي حياة واحدة لا غير.

  • عد الى الكهف
    الإثنين 23 شتنبر 2013 - 15:12

    الى الرقم 1
    تقول نحن نقول وجب جلد كل فتى وفتاة مارسا الزنا .اليس هذاظلم وطغيان؟

    هنا يظهر جليا جهلك بالدين الاسلامي
    هنا يظهر شخصك تهرف بما لا تعرف
    هنا سقطت في حكم الجهل وقول الرويبضة

    هنا يظهر انك لم تقرء مطلع سورة النور قط.
    والنور عكسه الجهل والظلام

    فالكلام ياسيدي ليس كلامنا فهو كلام الله في كتابه وبالضبط سورة النور
    هل تعرف القرءان؟
    ام. تعرف عصيد فقط وفكره الصدئ. الذي لايهدي الى سواء السبيل السوي.
    صار لك ولكم جمهور ومتتبعين وازرة ومساندين .

    افسدتم البلد

  • houda
    الإثنين 23 شتنبر 2013 - 16:20

    يا أخي SIFAO في العطلة الصيفية كرست وقتي كله لأطفالي الثلاثة وزوجي، سافرنا خارج الوطن ،ثم من بعد ذالك جاء الدخول المدرسي وما يحتاجه من إستعدادات ومتطلبات، المهم انشغالاتي كثيرة ،وليس لدي وقت لكتابة تعاليق والمشاركة بإنتظام للأسف ،لكن هاذا لايمنعني من إلقاء نظرة لبضع دقائق على مقالات هسبريس وكذالك التعليقات
    أوجه لك التحية وأتمنى لك التوفيق

  • houda
    الإثنين 23 شتنبر 2013 - 20:51

    فقط ضيق الوقت اخي sifao
    تحياتي لك وبالتوفيق

صوت وصورة
السفير الألماني وتعقيدات الفيزا
الأربعاء 13 يناير 2021 - 22:28 1

السفير الألماني وتعقيدات الفيزا

صوت وصورة
خطر كورونا على القلب
الأربعاء 13 يناير 2021 - 21:27 6

خطر كورونا على القلب

صوت وصورة
احتجاج فدرالية اليسار
الأربعاء 13 يناير 2021 - 19:30 4

احتجاج فدرالية اليسار

صوت وصورة
هدم منزل مهدد بالسقوط
الأربعاء 13 يناير 2021 - 18:28 5

هدم منزل مهدد بالسقوط

صوت وصورة
صرخة دكاترة الوظيفة
الأربعاء 13 يناير 2021 - 17:44 34

صرخة دكاترة الوظيفة

صوت وصورة
إنتاج وتثمين العسل
الأربعاء 13 يناير 2021 - 13:44 8

إنتاج وتثمين العسل