يوسف عزوزي .. انطلاق جد مبكر في عالم الكتابة والتخييل

يوسف عزوزي .. انطلاق جد مبكر في عالم الكتابة والتخييل
الخميس 23 أبريل 2009 - 13:40

اسمه يوسف عزوزي ويبلغ من العمر 14 سنة. إنه تلميذ يدرس في المرحلة الإعدادية وسيصبح مستقبلا مهندسا في مجال التقنيات المتعددة (بوليتكنيك) لكنه بين هذا وذاك يخوض تجربة الانطلاق بشغف وعلى نحو جد مبكر في عالم الكتابة والتخييل.



ومن خلال عمله الروائي الصادر باللغة الفرنسية “معبد الأرواح التائهة” المتوفر في المكتبات منذ 15 أبريل الجاري، يكون يوسف قد وقع أول رواية حقيقية له تقع في 200 صفحة، كتبها خلال 40 يوما ما بين نونبر ودجنبر في أوج فترة الامتحانات “الموحدة” بالنسبة له كتلميذ في السنة الثالثة إعدادي.


ولا يبدو على يوسف أنه فخور بذلك كما قد يرتقي إلى الأذهان، كما لا يعطي الانطباع بأنه الأول في صفه. فبرجل محاطة بالجبس نتيجة سقوطه مؤخرا من فوق الدراجة، كان يوسف يسير واضعا إحدى يديه في جيبه، دون أي شعور واضح بالرضى عن النفس.


يقول يوسف، في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، هو الأول له مع الصحافة، في البداية “كتبت صفحة ثم ثانية تلتها أخرى وتدريجيا بدأت الفكرة تتخذ قالبا والأصعب كان تفادي التناقضات“.


وسيكون التنسيق بين الأفكار غالبا لازمته في هذا المؤلف الذي يغوص بالقارئ في عالم الآثار ومصر القديمة والسحر والطموحات المتناقضة لحارس العمارة، الشخصية المحورية للرواية، الذي يداعبه حلم أن يصبح يوما عالم آثار قدير.


ولا يرهق يوسف نفسه بالتعابير المعقدة، مستعملا في كتابته أسلوبا يعتمد على الجمل القصيرة والإيقاع المتقطع مع هيمنة الحركية والحفاظ على عنصر التشويق.


يقول يوسف الذي شاهد، كجميع أقرانه، مرات عديدة أفلام ألفريد هيتشكوك وقرأ الروايات البوليسية وروايات أغاتا كريستي، خاصة “الزنوج الصغار العشرة” ورواية “شير دو بول”.. “أعشق الغرائبية، وقرأت جميع روايات هاري بوتر وشاهدت أفلام التشويق“.


إنها مطالعات مراهق تخوض في “أفلام الرعب” أو “حكايات القبو” الموجهة خصيصا للشباب والتي تعمل على إثارة الخوف، لتجتمع بذلك ظروف تطوير ملكة الكتابة.


انخرط يوسف منذ سن الحادية عشرة في عالم الكتابة، برواية مطبوعة ومخطوط ما يزال قيد أحد الأدراج. تفادى الحديث حوله، بالرغم من إلحاح أبيه، مفضلا بالأحرى التركيز على روايته الثانية التي سيعنونها على الأرجح “قطعة من الذاكرة” أو “صراع الظلال” أو ربما “خلود” أو عنوانا آخر يصب في نفس الاتجاه.


يعج رأس يوسف بالأفكار إلا أنه سيبقى وفيا للجنس الأدبي المرتبط بالغرائبية والمغامرات.


يكتب يوسف لأنه يحب الكلمات. وقد انغمس، بتشجيع من أسرته التي تثق في قدراته، في الكتابة في وقت يكتفي فيه أقرانه بالضرب على لوحات مفاتيح الحواسيب.


وفي انتظار حصة الإهداء التي يرتقب أن تنظمها إعداديته قريبا، يهدي يوسف “بسرور عارم” لوكالة المغرب العربي للأنباء “روايته الأولى”. وبخط لازال مترددا لمراهق يحب الاستماع لموسيقى الشباب في مثل سنه والسفر (زار عدة بلدان) والتخاطب عبر شبكة الأنترنت والانخراط في ألعاب الفيديو ومصاحبة حاسوبه الشخصي، كتب يوسف في صدر الصفحة الأولى من روايته عبارة “أتمنى لكم مطالعة جيدة“.


ولم يكتف يوسف بالكتابة والتخييل السردي بل صمم أيضا غلاف الرواية بنفسه باستعمال عدة برامج، وبعد زيارته للعديد من المنتديات وطرحه للعديد من الأسئلة اختار صورة الغلاف ولم تكن شيئا آخ غير البرج الذي يعلو البوابة العتيقة لموقع شالة التاريخي في الرباط.


يتمتع يوسف بحس الدقة الذي يوظفه في هذا المؤلف، واصفا بتفصيل دقيق الأحداث التي يعيشها البطل الشاب.


ورغم ولعه بالفنون الحربية وألعاب القوى التي يستمد منها صلابته، يميل يوسف بالأحرى إلى العلوم الدقيقة، خاصة الرياضيات والفيزياء التي يتميز فيها. فلديه يجتمع في تناقض لطيف العقلاني والروائي في مصدره التخييلي، متكيفا مع هذه الحالة بل ومنغمسا فيها إلى النخاع.

‫تعليقات الزوار

8
  • رشيد بوجدو
    الخميس 23 أبريل 2009 - 13:52

    أولا أود ان اشير ان هذا الشاب المتفوق بإذن الله يشبهني كثيرا من حيث الملامح . في العينين و في الانفين و في شكل الوجه و حتى في الضحكة و كل اهلي اتفقوا معي لما طلبت منهم ان يلمحوا نظرة اليه حيث كنت اعتقد اني فقط اتخيل وهم من ذلك
    سبحان الله الذي يخلق من الشبه
    و لكن الفرق فقط ان هذا الفتى حاد الذكاء و انا عكس ذلك
    هههههه
    شكرا هسبريس

  • مواطن غيور على بلده
    الخميس 23 أبريل 2009 - 13:56

    شاب رائع اللهم اكثر من امتاله و اجعلهم صالحين لينقدوا هدا البد العزيز من الا زمات و التناقضات التي يتخبط فيها امين يا رب العالمين

  • عمر من تازة
    الخميس 23 أبريل 2009 - 13:50

    ابحث أخي الحبيب عمن يناسبك وسط أقرانك و اياك أن تفتتن برفاق الصعلكة و التسكع فبريق حياتهم يخفي شحوبها و لا يحصد هؤلاء المغررون من “تنوزيق” المراهقة الا المرارة
    حافظ على تفوقك و في نفس الوقت لا تجهد نفسك و عش سنك بلا افراط و لا تفريط
    بالتوفيق

  • محمد
    الخميس 23 أبريل 2009 - 13:54

    اتمنى لابني العزيزالتفوق في الدنياوالاخرة حبدا لوركزت على مجال الابداع والاختراع في العلوم والهندسةلان الامة في امس الحاجةلدلك اماالقصص والروايات فهي كثيرة ولاتفيدناكثيرا ياصديقي الكريم لاخراجنا من التخلف .الى الامام

  • داع محروم
    الخميس 23 أبريل 2009 - 13:46

    نتمنى لك التوفيق …. ابحث لنفسك عن ناشر فرنسي و عن منتج أفلام يحوّل رواياتك إلى أفلام دون ان ينسبها لنفسه كما يفعل علي ربيعة الاخرون عندنا هنا .
    لا تنحرف عن ملة الاسلام في كتاباتك
    و ركّز جيدا فيما تخطّه يمينك .. ل فإنك ستحاسب عليها …

  • hespressssa
    الخميس 23 أبريل 2009 - 13:48

    تبارك الله عليك أولدي أتمنى أن يكون إبني مثلك، هو يكتب الشعر بالفرنسية بشكل رائع لكنه كسول في القراءة ومعكاز….
    الله يحفظك لوالديك ويعطيك ما تتمناه كما أرجو أن أجد هذا الكتاب في السوق.

  • ستاتي عبلعزيز
    الخميس 23 أبريل 2009 - 13:44

    التفوق في رياضيات وفيزياء الإعدادي ،ولبساطتها، لا تؤهلك لدخول مجال الهندسة وبالأحرى مدرسة “بولتكنيك” ، رغم أن هذه الأخيرة غير مصنفة من الأوائل عالميا ..كما أن ميولاتك أدبية وهذا يعطي نظرة مسبقة عن مستقبلك وكيف سيكون..أضرب لك مثالا ب” ريتشارد زيهاي”: تعلم برمجة باسكال و”سي” قبل السادسة، ..استطاع فك شفرة هاتف”إتي آند تي” في الثامنة….حاز على الذهبية مرتين في أولمبياد الرياضيات والفيزياء وهذه سابقة …..الخلاصة، إبتعد عن الأدبيات إن أردت أن تكون مهندسا أوباحثا متمكنا وفي المستوى وحاول السقوط في غرام التكنولوجيا…”واخا ما فيها ما يتحمل”!!

  • التاوناتي
    الخميس 23 أبريل 2009 - 13:42

    جميل ومفرح هذا الخبر يا يوسف, اظنني قرات عنك في جريدة محلية
    فخور انك من اصل تاوناتي .بل اكيد التقينا يوما
    كل التوفيق اتمناه لك ايها الجميل

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 2

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 8

إيواء أشخاص دون مأوى

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 5

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 1

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 9

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 12

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال