ًتحول مغاربة من تجويد القرآن إلى الغناء بين القبول والرفض

ًتحول مغاربة من تجويد القرآن إلى الغناء بين القبول والرفض
الخميس 30 يناير 2014 - 15:00

حظيت مشاركة شاب مغربي، يدعى محمود الترابي، في الحلقة الأخيرة من برنامج المسابقات الغنائية “ذا فويس” في نسخته الثانية بقناة “إم بي سي”، بمتابعة كثيفة من العديد من المغاربة ، ليس فقط لأن صوته الجميل أبهر أعضاء لجنة التحكيم المكونة من بعض “نجوم” الغناء العربي، ولكن أيضا لأنه كان مجودا للقرآن الكريم قبل تحوله للغناء.

وكان لافتا أن الترابي الذي أدهش بصوته الندي كلا من كاظم الساهر، وصابر الرباعي، وعاصي الحلاني، وشيرين المصرية التي حاولت الانسحاب إعجابا بصوت المشارك المغربي، كان مجودا للقرآن الكريم في قناة السادسة في سن صغيرة، لكنه تحول إلى الغناء والظهور في برنامج “ذا فويس”.

وقبله نالت مشاركة القارئ نبيل عزاوي في برنامج “عرب أيدول” في قناة إم بي سي، العام المنصرم انتقادات كثيرة، جراء تحوله من قارئ وحافظ للقرآن حاز على جائزة برنامج “مواهب قرآنية” بالقناة الثانية سنة 2004، إلى الغناء ومحاولة كسب لقب “محبوب الجماهير”، من خلال أداء مقاطع من الطرب العربي القديم، غير أن مساره لم يتجاوز المراحل الإقصائية في ذات البرنامج.

المنتقدون لنماذج مثل هؤلاء الشباب الذين تحولوا من قراءة وتجويد القرآن في محافل إعلامية محلية إلى الغناء في برامج غنائية تمنح شهرة كبيرة وإمكانيات مادية هائلة، ركزوا على عدم استساغة الذهنية الإسلامية لمسألة تحول قارئ للقرآن إلى مطرب، باعتبار “الفوارق الشاسعة” التي توجد بين القرآن والغناء.

عزاوي سبق له أن رفض، في رسالة نشرتها هسبريس، تلك الانتقادات الحادة التي وجهت إليه عقب مشاركته في البرنامج الغنائي العربي، وقال إن “تحوله إلى الغناء مسألة شخصية لا دخل لأحد بها من قريب أو بعيد، ومن أراد أن يحاكمنه فليحاكمه فنيا، لا عقائديا أو شرعيا أو حتى أخلاقيا”.

وبالنسبة للشيخ عبد الباري الزمزمي، رئيس الجمعية المغربية للدراسات والبحوث في فقه النوازل، فإن تحول عدد من الشباب المغربي من مجودين ومرتلين لكلام الله إلى الغناء والطرب في برامج غنائية هو “أسلوب مسلوك من قديم”، وفق تعبيره.

وأشار الزمزمي، في تصريحات لهسبريس، إلى أن “المطربة المصرية الراحلة أم كلثوم كانت في بداياتها تجود القرآن الكريم، كما أن المغني عبد الحليم حافظ تعلم تجويد القرآن، بهدف التمرس على النطق بمخارج الحروف بشكل جيد يساعده على أداء أغانيه”.

وتابع الزمزمي بأن “عددا من القراء يسترزقون بالقرآن الكريم، ويجودون كلام الله ويرتلونه ليس مرضاة له سبحانه، بل طمعا في مآرب ومنافع دنيوية صغيرة وزائلة”، مضيفا أن “من يغني ويطلب الشهرة والكسب، طبيعي من كان هذا غرضه أن يتحول من تجويد القرآن إلى الغناء مثل المطربين السابقين”.

‫تعليقات الزوار

119
  • MoroccoCitizen
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:11

    بسم الله الرحمن الرحيم، قال تعالى: "أولئك الذين اشتروا الحياة الدنيا بالآخرة فلا يخفف عنهم العذاب ولا هم ينصرون"، لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، نريد أمثال الأخت حسناء التي نالت الجائزة من ماليزيا وليس هذا المنكر…!!

  • youness
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:15

    أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ

    Shame on you!!

  • fatima ezzahra
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:18

    ربي ملي يعذب النملة يدير لينا الجناح و سبحان الله كل الايات اللي قراها منطبقة عليه ربي يشفيه و يهديه و يغفرفنا لينا و ليه حسبي الله و نعم الوكيل

  • دعه يعمل دعه يعيش
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:19

    I don't mean by saying this. that all of us are hypocrites but frankly speaking and taking into consideration my 28 years living within moroccan people I think that they re really hypocrites. I mean this man is Free to choose whatever he likes why we suddenly move out to be imams when we see such things like this. I am pretty sure that most of us sing and read quran.. so why interfere in others' lives… Please stop being so

  • sami
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:21

    الفرق هو ان تجويد القران لا تكسب منه الاموال بينما الغناء يمكنه ان يجعلك مليونيرا و كاذب من يقول بان الانسان لا يبحث عن المادة

  • فيصل
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:22

    انه سلوك مشين بالفعل
    لكن مادور الدوله في هذا التحول؟
    ماذا يكسب قارئ القرآن في هذه البلاد مقابل من يغني ويرقص؟
    ماذا فعلتم لحافظي القرآن في هذه البلاد؟
    ليس دفاعا مني عن هذا السلوك لانه نفاق اولا واخيرا ان تتحول من حافظ لكتاب الله الى مغني للشرقي او الغربي .
    اكيد تعرفون من استقبل حسناء خولالي او هاجر بوساق او غيرهم سوى اسرهم .
    بالمقابل كيف تم استقبال دنيا باطمه ومراد بوريقي بالعماريه والدقه المراكشيه وعقود رعايه لبنانيه وخليجيه.
    اكيد من يرى حال هولاء واولئك اكيد سيختار الطريق الاسهل والاربح اللهم من هداهم الله.

  • سمو الروح
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:24

    ذلك لأن المجتمعات العربية لا تشجع حملة الكتاب بالقدر الذي يضاهي ما تبدله للمغنين من مكانة ومكاسب مادية ونجومية ساطعة
    لازلت أتذكر الطفلة المغربية التي نالت المرتبة الأولى عالميا في تجويد القرآن والتي لم يتم أي حديت عنها أو تسليط ضوء، في حين كانت في ذات الوقت الفنانة دنيا باطمة في المطار بعد عودتها من احدى البرامج الغنائية وقد استقبلتها الجموع استقبال الفاتح المغوار..طبعا كل هذا لا يشفع لهؤلاء، الذين أجزم لو انهم تذوقوا روح القرآن ما كانوا ليفارقوه فضلا ان يلجؤوا للغناء

  • rifi walakin amazighi
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:24

    ًتحول مغاربة من تجويد القرآن إلى الغناء….ألإتجاها لصحيح لالتقدم !!!!

  • kablawi
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:25

    كل واحد لديه افكاره ونواياه الخاصة فما الفرق ان كان مغنيا…او مجودا للقرآن واتخاده -اي التجويد- هدفا دنياويا خالصا من اجل الشهرة والربح المادي لا غير…؟؟؟!!!!

  • إنسان
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:25

    أوجه كلامي إلى كل المنتقدين. لماذا لا تتكلمون على من يسترزق بآيات الله كمن يقرأ القرآن في الأضرحة مقابل دريهمات معدودة أليست هذه تجارة بكلام الله. أما هذا الشاب فهو على الأقل يشارك في مجال الغناء بغض النظر أكان قد جود القرآن من قبل. ما العيب إذن؟

  • Mido
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:26

    طوبى لمن خرج من الظلمات الى النور وليس العكس

  • فوزي
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:28

    اتركوا الناس أحرار، الاسلام يعني السلم والآخرة هي يوم الحساب لذا لا تحاكموا الناس في هذه الدنيا لانه شرك، ولا تتبعوا عرب الشرق الذين غرقوا في التكفير والقتل، المغرب له خصوصياته ويجب المحافظة عليها لان بلدنا يتسع والحد لله للجميع وستصتع الشمس من المغرب ان شاء الله،،،،،

  • عبد الرحيم البيضاوي
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:29

    صدقت يا شيخ زمزمي على هذا التقرير المهم الذي طالما جال في صدري ، فهؤلاء القراء سواء المشهرون أو غيرهم لا يبتغون بقراءتهم وجه الله وإنما يبتغون رضى الناس عن أصواتهم وكذلك يقرأون ابتغاء ما في جيوب الناس، واللبيب الذي يمعن النظر في وسط القراء سيجد بوضوح هذا المعنى ، فهم بعيدون كل البعد عن كل شيء اسمه اخلاص وعن كل شيء اسمه أخلاق وبشكل عام بعيدون عن كل ما يرمي إليه القرآن من قيم سامية ومبادئ عالية ، وصدق فيهم قول الرسول : "إن أول الناس يقضى يوم القيامة عليه ــ إلى أن قال ــ … ورجل تعلم العلم وعلمه وقرأ القران ، فأتى به فعرفه نعمه فعرفها فقال ما عملت فيها؟ قال: تعلمت فيك العلم وعلمته وقرأت فيك القران. فقال: كذبت ،ولكنك تعلمت ليقال هوعالم فقد قيل وقرأت القران ليقال:هو قارئ فقد قيل. ثم أمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النار…" رواه مسلم. فيجب علينا أن لا ننخدع بكل مَن ينتسب إلى القرآن، فأكثرهم لا يبتغون بقراءتهم وجه الله ورضاه . أما الشيخ عبد الباري فشكرا له على جرأته التي تحسب له .

  • زائر
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:32

    I have to agree with comment number 4.
    After living abroad for a while, I realized that in order for me to have my freedoms and have others respect my religion and traditions, I have to respect theirs. It's as easy as simple as that. If he wants to sing he can sing. Most of us do worse than just singing.
    There are bigger and more urgent issues in our country than just sitting in front of our computers and criticizing each other.

  • الطنجاااوي
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:32

    النهار وما طال و 2m طايحة على الأغاني والشطيح والرديح وفريع الراس، ضروري اللي سوقو خاوي غادي يقلبها من تلاوة القرآن إلى الغناء.

    الخلفي ملي بغا يصلح التلفزة كانو غادي يشنقوه المفسدين ديال 2m…

  • mohand
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:33

    Why should I care what this guy does, why should it disturb me that he sings or he does tajwid
    I'm personally anti-reality-TV-Shows and therefore I'm sure I'm never gonna watch his performance whether he is really good or is not… And I'm fed up with people always watching and criticizing other, where in fact they should just clean their homes first

    Stop this bullshit… and look at yourselves first folks before looking at others

  • الرباطية
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:36

    ترتيل القران والغناء هما معا المهم ان يكون القلب صافيا وكل واحد حر في الطريقة التي سيجني بها قوت يومه على العموم الشاب لا زال يافعا ولم يرسم طريقه بعد ويحاول ان يجد ما يفعله لكسب رزقه ما دام يملك صوتا جميلا

  • محمد
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:37

    طبعي عندما نرى اناس ليس لهم مستوى دراسي ولا ثقافة لهم اصبحوا اغنياء انطلاقا من لا شيء بمجرد انهم يتقنون الغناء او لهم اناس معجبون بهم حتى و لم يعرفوا مادا يقولون يتغنوت بموسقى يمكن ان نقول انها ضجيج منظم في الوقت الدي يتسكع فيه حفظة القران الكريم على بعض الدراهم في الولاءم و في الوقت الدي ينادى فيه على من دب وهب على الفن با الاستاد كدلك عندما يكون ادنى راتب هو للامام و المؤدن مادا ننتظر ممن يحلم ببيت و زوجة وسيارة خصوصا ادا كان لازال في غنفوان شبابه انها حقا علامة الساعة

  • مقرئ
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:38

    باراكا من النفاق المغاربة شعب يرتكب الفواحش ما ظهر منها وما بطن ثم يقول قائلهم الغناء حرام
    هاذ السيد ما دار حتى حاجة خايبة
    وبين عليه نقي و متواضع الله يعاونو

  • مغربي انا
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:39

    لا تحملوا الشاب ما لم يفعل فقد كان متخلقا في لباسه و غنائه و كلامه نعم لقد كان مقرئا و لم يكن فقيهن او مرشدا ولا واعظا فلا يجب خلط الامور وشكرا.

  • adam de canada
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:40

    c'est qui vous pour juger les gens comme ça, arrétez de donner des préjugées ,minimum lui a pris le coran et sait tajwid,et vous rien que des critiques ,MAROCAINS ET MAROCAINS laissent les gens tranquille obararaka man ta9was, plupart de vous autres si vous pouvez faire le minimum ce qu'il a fait vous ne hésitez pas à le faire. La relation entre DIEU et ses créatures seulement DIEU qui préoccupe pas vous.
    wasalammmmmmmmm

  • Naima boulmane
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:42

    Chacun de nous est libre de choisir sa carrière ds sa vie.et ça n empêche pas qu ils sont encore des musilmant laissez les tester le chant et faire la comparaiso.on sait jamais qu ils donneront le plus après.dieu seul qui à le droit de nous juger .

  • hamid
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:44

    بما اننا لا نستطيع ان نخترع فاسهل طريق للغنى هو الغناء
    quand le renard n arrive pas aux vignes il dit pourries
    فحتى القط يعرف الحلال و الحرام فادا اعطيته قطعة لحم ياكلها امامك اما ادا سرقها من المطبخ فانه يهرب بها بعيدا عنك و لا احد منا يخصص التلفزة او الانترنيت للامور الدينية فقط

  • Marrakchi
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:45

    القران كتاب عظيم, ولو كنت تفعل شئيا غير قراءة القران واصبحت مغنيا لقلنا اختراك ذلك…
    لكن القران شئ اخر…عليه تقلب الدنيا اليوم…كل مشاكل العالم من محاربة القران والبعد عنه…
    الحروب وتقلب البورصات والمؤتمرات والثورات وووو كلها من اجل القران انا نصرته اما اتلافه…

    يضل به كثيرا ويهدي به كثيرا وما يضل به إلا الفاسقين الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض أولئك هم الخاسرون

    جوابا للاستفهام : ماذا أراد الله بهذا مثلا …

    اللهم اهد اخينا لما ترضاه واللهم رده اليك رداً جميلاً

    اللهم اهدي شبابنا لما تحبه و ترضاه يا رب العالمين…

    ان ضاع القران منا, اصبح القردة افضل منا…والقرد لا يعي من هو افضل منه, لانه قرد

    نحن مجتهدون في نشر العربية من اجل تعليم القران ونطلب من الجميع المشاركة كل يوم اينما كنتم…

    لاتبخلوا عن القران النور…

  • Ismail
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:47

    End of the world as you know it! they want to be paid for their voices unfortunately Qoran does not bring them money it only hurts their cords leave the qoran for the pious people who seek closeness to his prophet in janna and who will be told read and elevate, iqra wa artaqi Inna lillahi wainna ilayhi raji3oune
    Ismail please post!!!!

  • سناء
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:50

    يمكن بغا يجود ليس حبا في القران الكريم لكن فقط لان صوته جميل وملي لقا راسو متشهرش مشا ل the voice الله اعفو على هاد القوم وصافي والله اهدينا

  • مولاي زاهي
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:50

    كثير من بدؤوا بالغناء الديني ثم عرجوا إلى العناء الدنيوي(تلك عاطفة وتلك عاطفة أخرى)هي إحساسات جمالية في الصوت توظف في إلقاء النصوص.ولماذا كل هذا التشنيع وهذا المرج،واستخدام النصوص القرآنية في غير محلها.
    وكان من بدأ بالغناء وفشل فيه لعدم وسامته ملك صاحب المذهب المشهور،إذ كان يغني ونصحه أستاذه بالكف عن الغناء،لأنه لن يفلح فيه،فوجهه للحقل الديني فنبغ فيه،لأنه كان غير وسيم،وربما سمعتم بالتحول الذي حصل للمغني المشهور بلخياط مرتين.والحقلان التجويد والغناء متداخلان ومتكاملان ،فلا مفارقة بينهما فنيا،أما عند الله والعبد فلكل ما يعشقه ولكل جزاؤه ؛فمن فرج على مؤمن (أو على كل ذي كبد رطبة)فله أجره عند الله.وفتح عقلك يا غافل!؟

  • khalid
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:53

    أنضروا الى طيقة تلاوته للقران والى غنائة تجده يتخشع فى الغناء اكثر من قرائته للقران وهذا دليل على نفاقه وكما جاء على لسانه قال الله تعالى ( في قلوبهم مرض فزادهم الله مرض……………………..واذا خلو الى شياطنهم قالوا ان معكم ………… صدق الله العضيم

  • abdo
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:54

    قد يبدو طبيعيا ان يبدء الانسان حياته كمغني او ان يتحول من مغني الى مجود للقران الكريم ام ان يبدل كلام الله بكلام الغناء طمعا في الشهرة والنجومية فهذا غير معقول وليعلم بان ماعند الله هو خير وان ذنيا فانية بنجوميتها ومكاسبها

  • إلياس المغربي
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:55

    أنا لا أفهم هؤلاء الذين ينتقدون، هو يجود القرآن 6 سنوات ولا أحد يعرفه،غرق في الفقر ولاأحد يعرفه…ثم تحول إلى الغناء،فقط في 10 دقائق أصبح معروفا، لم يتكلم أحد عن هذه الموهبة الكبيرة..واصل هكذا يا أخي محمود ولاتنسى أنك شرفت 36 مليون مغربي ومغربية… وياك ثم وياك من تجارالدين

  • معلق
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:59

    هناك فرق بين من يجود هواية ومن يجود رضاء لربه
    فالأول قد يبدل هوايته
    والثاني يثبته الله
    اللهم وفقنا لرضاك

  • ahmed
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:59

    قال تعالى: "أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ"،اللهم اهدي شبابنا لما تحبه و ترضاه يا رب العالمين…

  • جمبلة
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:00

    السلام عليكم

    من الافضل كل واحد منا يعلق على نفسه.كل شاة تتعلق من كراعها.وفضحتوووووووووه كانكم ملائكة.

  • adulte= libre choix
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:01

    mahmoud attorabi est un aduilte et pas un mineur , adulte ca vous dire il est libre de faire ce qu il veut de sa vie de choisir son future , un marocain qui essaie de dicter a un autre citoyen sa facon de pensee est une prweuves qu on est une societe ignorante , meme chose pour les femmes marocaines citoyennes beaucoup tojjar dine se donnent le droit de parler au nom de la femme !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!montaha attakhalof

  • sayeh
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:01

    يقول الله سبحانه بعد بسم الله الرحمان الرحيم .وزين لهم الشيطان اعمالهم فصدهم عن السبيل افمن زين له سوء عمله فراه حسنا. فهدا استحب العمى على الهدى كما قال الله في حق تمود .فاما تمود فهديناهم فاستحبوا العمى على الهدى فاخدتهم صاعقة العداب الهون.

  • yahyahammouyi
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:03

    اللهم اهدي شبابنا لما تحبه و ترضاه يا رب العالمين.

  • سعيد السوسي
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:04

    سبحان الله
    المفتيين شحال فالبلاد
    يودي كلها يديها فالجيهة لي ضراه
    ان الله يعلم ما في السرائر
    خليو السيد ادبر على راسوا
    واش الترتيل او الغناء مقياس للإيمان. ،؟
    زيد على عملك الله الموفق

  • كريم
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:07

    لم يكن محمود ولا نبيل السباقان أو أول من انسلخ من هذه الصفة "مجود" بل سمعنا عن البشير عبدو الذي درس في دار القرآن التابعة لرابطة المجودين وغيره ممن لم يؤت سعة من الصبر على تحمل كتاب الله والاكتفاء بترتيله أو تلقينه إلى غيرهم.إنها أمانة لا يقدر عليها إلا من اصطفاه الله لذلك(وأورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد منهم سابق بالخيرات بإذن الله ذلك هو الفضل الكبير…)الآية من سورة فاطر.
    ليس العيب في الغناء وإنما العيب كل العيب في الأجواء والمجون المصاحب لذلك وانظروا إلى أفعال شيرين وإحاءاتها بالله عليكم أليس هذا فسادا علنيا وتحرشا جنسيا اللهم إنا لا نرضى هذالبناتنا فكيف بهن إن رضينه لأنفسهن
    محمود الترابي إبن مقرئ ومادح لرسول الله هو مسرور بنجاح ابنه في هذا التوجه ولا يسعنا إلا أن ندعو له بالثبات والصلاح، والسؤال الذي يجب طرحه ما مصير الفائزين في مثل هذه الجوقات؟ إسألوا عن الريفي وماذا جنى وعن غيره من الذين التحقوا بالمراقص والنوادي الليلة ليزهى عليهم المخمورون والفساق.ياريث لو يبقى هؤلاء سفراء للفن الراقي رافعين بحق للراية المغربية بشرف واحتراف مميزين لكن..

  • abdelfatah
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:09

    و من سيـولمه فليم معه الوزارة الوصية عن الشؤون الدينية و ماذا قدمت لهؤلاء القـراء ؟
    و عن المسـابقات الدولية و ما يقع فيها من غش و بعث كل من له صديق اب او مقرب في الوزارة ؟ والمواهب الحقيقة مدفونة تبحث تحت القعر عن زردة تساعدها على العيش شبه الكريـم ؟
    ولوموا غالبية المجتمع عن نظرته التحقيرية لقراء القراء و تسميته لهم ب " هادوك غي طلبة " و استغلالهم في مناسباته و في الاخيـر يعطيهم 20 درهم يقسموها و يضحك عليهم و على شكلهم ؟
    من يقدرهـم ؟ من يتفهـمهم ؟ من يعطيهم فرصا لا ثبات انفسهم فيما يرضي الله ؟ من يساعدهم على انتاج اناشيد دينية و ابتهالات ؟ من ؟ من ؟ و من ….سبب هجرتهم الى الخارج ما السبب ..؟ قبل ان تلومه حاول ان تجد مبررات لفعله ..شكترا هسبريــس

  • مغربي
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:12

    المشكل هو أنه معلمي القرآن الكريم يركزون مع طلبتهم على التجويد و الحفظ فقط و هذا خلاف ما كان عليه الصحابة رضي الله عنهم فهم كانوا يقترئون من رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر آيات فلا يأخذون في العشر الأخرى حتى يعلموا ما فيها من العلم والعمل فيتعلمون العلم والعمل معا.
    أما هؤلا الطلبة المساكين فيتعلمون العلم بلا عمل إلا من رحم الله و قليل ما هم. و الله المستعان.

  • Mohcine
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:13

    سبحان مبدل الأحوال ' و لا حول ولا قوة إلا بالله ؛ علامة إستفهام كبيرة حول الظروف لي خلاتو يستبدل القرآن الكريم بالغنا .

  • KHADIJA
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:13

    ان لم تستحي فاصنع ما شئت. في نظركم هل شخص كالزمزمي يؤخذ الناس بوجهات نظره.

  • MLM
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:15

    بعض الاشخاص مثل هذا يبحثون عن الشهرة و المال لايهم حتى ولو كانت جنسيا وادا كان من الظروري سخروا اذبارهم وفروجهم حسبي الله ونعم الوكيل

  • lahcen
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:18

    كان رائعا ويا سلام على صوته الشدي . سوف يكون كوكب المغرب إن شاء الله كما كانت أم كلثوم في الشرق.
    من لا حب الغناء لا يعرف لتجويد معنا.
    ألأذن باب من أبواب القلب. و القلب لاينافق , إلا من طبع عليه , فهو يهتز الى كل جميل وهدا هو خلق الله.
    كان رائعا واشهادة لله.

  • أمجد
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:18

    أخواتي كل واحد حر فراسو ونتوما مالكم الشعب كل مكلاخ

  • محمود شهيد
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:21

    السلام عليكم هذا راجع إلى الشخص والنية التي كان يقرأ القرآن بها أولا فمن قرأ القرآن ابتغاء الدنيا فطبعي أن ينتقل إلى أي شيء فيه دنيا أكثر ومن قرأ القرآن ابتغاء وجه الله فإنهم والحمد لله كثيرون والدولة أيضا تتحمل قسطا من أوزار هؤلاء من اعتبارين :
    -1 عدم تشجيع القراء (وإن كان هذا فيه ما فيه نوعا ما)
    -2 طبعي أيضا أن ينتقل القارئ لا سيما مذبذب النية مع أي ريح دنيوية هبت وليس غير الدولة من مروج لتلك الريـاح

  • brahim
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:21

    لآحول ولآقوة إلأبالله العلي العضيم آش هادالموضة جديدة تني اللهم تبتنا وتبة كافة المسلمين آمين

  • KALIMA
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:24

    نسال الله العفو والعافية ….اللهم لا تبتلينا.
    ( أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير )

  • Elguelta
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:26

    ماذا عسانا ان نقول الا اللهم اعنه في التشبث بالقرآن والابتعاد عن الغناء
    ارى ان الامر جد طبيعي مقارنة بالزمان الذي نعيش فيه والتيار الاعوج الذي يعصف بالامة الاسلامية،فقارئ القرآن كأيها الناس الذين يؤدون صلاتهم ويصومون ويزكون ويحجون،فهناك من يؤدي كل هذه الفرائض ولكنه يزني او يشرب الخمر وينتقد هذا المقرئ الذي حاول الغناء
    ونطلب من الله ان يهدي جميع المسلمين وأن يعين هذا المقرئ ان يرجع الى رشده لكي يستمر في استغلال نعمة الصوت في تلاوة القرآن

  • rima
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:35

    sobhana allah tout le monde a un avis sur la vie de tout le monde!!!on dirait que la presse nationale manque d imagination et de sujets et devant un terrain aussi fertile (tbrguig wlfdoul) elle ne se gene pas…j aimerais bien lire des articles plus interessants et instructifs , des analyses plus profondes de la societe au lieu de parler des décisions de se marier de dounia batma ou de chanter de mahmoud, on pourrait bien écrire sur la sauvegarde de nos ressources naturelles , sur le taux d alphabetisation , sur les scandales financiers de hauts responsables, sur les projets de loi , sur l education en milieu rural , sur la qualite des emissions de nos chaines, sur l histoire …les sujets ne manquent pas le pays est en mouvement la presse doit suivre par son profesionnalisme..et les lecteurs par leur responsabilite…ma critique n'est ni un reproche ni une dévalorisation c'est une critique que je veux constructive pour avancer et dépasser ce vide culturel a tous les niveaux

  • sandra
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:36

    خسارة هد الصوت الملائكي يتجه نحو الغناء لكننا لماذا لم نعرفه عندما جود القران ولم نعره اي اهتمام عكس الان كل الصحف والصفحات في الانترنيت تكتب عليه

  • مسلم
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:52

    إن القلب ليكاد يخرج من بين الاضلع عند قرائة مثل هذه الاخبار، و قرائة بعض التعليقات. إنه من الواجب أن ندرك الفرق بين الغناء و القرآن، و أضن أن الكل يعرفه. فالاول شعر كان أم زجلا فهو من وحي خيال النسان، أما القرآن فهو من وحي الله جل و علا.
    أما بالنسبة لمن يتغنى بأن المجود أو المُقرِأ للقرآن إنما له نفس ما للمغني لأن كليهما يطلب المال، فنقول شتان ما بين الاثنين، فأما قارئ القرآن فله أجران أجر من سمع لتلاوته، وأجر من أكرمه. و أما المغني فله من الخطايا -إن لم يتب- ما لا يعلمه إلا الله. و كفانا تضليلا للعباد فالفرق واضح بين نور الله و ضلمات الشياطين

  • h.med
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:56

    Ne fais pas attention. Tu nous à honoré en lisant le coran comme tu nous à honoré en chantant l'islam et pour tous comme l'islam et dans nos coeurs

  • افناوية
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:56

    استغفر الله ,الله يهدي ما خلق

  • مغربي3
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:57

    لو كانت الاداعة او وزارة الثقافة وفرت لهم امكانيات مادية ومعنوية كاجرة محترمة ليكونوا مقرئين في الاداعة او يعلموا طلبة القران تجويده او يكون لهم مركز تابع لوزارة الاوقاف لما اتجهوا الى المشاركة فى برامج الغناء لان حتى علماء اليوم كلهم يبحثون عن المال والمدخول القار اما هدا الشاب من الاحسن له ان يضمن مستقبله بشئ ادا فاز فى هده المسابقة وادا لم يفوز ليدهب الى المقابر ليقرا على الموتى ويحضر مناسبات الجنائز والحفلات الدينية وادا فاز فى هدا البرنامج ربما ستكون له حياة اخرى حياة المال والشهرة ادا وصل اليها ولكن اصحاب الخليج لا يريدون الرجال بل يريدون الفتيات والنساء كما وقع لبطما والاخرين فالشهرة بين يدي اصحاب الخليج فاين وصل المغربي الفائز فى السنة الماضية لا شئ يدكر لانه رجل والعكس المصرية والمغربية الدان فازوا اين وصلوا من الشهرة والمال
    فاعتقد ان مجودنا هدا وقارئ القران ولا نعرف انه حافظ للقران ام يجوده فقط انه سياخد تجربة وستكون فاشلة للاسباب التي دكرت وسيرجع الى حاله بتقنية جديدة سيطور بها نفسه وسيفرض نفسه على اداعة محمد6 كموظف رسمي واتمنى له دالك ولله المعين .

  • Chafiq
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:59

    Moi je veux ecouter Sdaissi interpretant une chanson de queen .

  • Batma
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:04

    المشكل في الدولة والمجتمع الذي نعيش فيه يحاربون دور القرآن ويشجعون الفن والغناء من يذهب إلى دور القرآن مصيره السجن يقولون الارهاب ومن تبع طريق الشيطان الغناء والرقص يستقبلونه بالجوائز والتهاني والمال وزمان وش من زمان للاسف

  • Logique
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:05

    Bravo au commentaire 22 , la logique

  • رشيد القنيطرة
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:07

    المرء مع من أحب يوم القيامة. اللهم اجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء همومنا وغمومنا. كان حريا به ارضاء الله تعالى بصوته الشجي عوض ارضاء من تعرفون.

  • khalid
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:19

    النبي الله يدعو عائشة لمشاهدة الرقص

    أخرج الصحيحان أن بعض مهاجري الحبشة كانوا يلعبون في فناء مسجد الرسول، فدعا النبي (صلى الله عليه وآله) زوجته عائشة لتشهد الأحباش يرقصون

    (1 صحيح البخاري 2: 20 كتاب العيدين باب الحراب والدرق يوم العيد، وج 4: 47 كتاب الجهاد باب الدرق، صحيح مسلم 2: 609 كتاب صلاة العيدين باب (4) باب الرخصة في اللعب… ح 19. (2) صحيح البخاري 8: 37 كتاب الأدب باب الانبساط إلى الناس، صحيح مسلم 4: 1890 كتاب فضائل الصحابة باب (13) باب في فضل عائشة ح 81، مصابيح السنة 2: 443 كتاب النكاح باب (10) باب عشرة النساء… ح 2420. (3) الأدب المفرد للبخاري: 13 باب (172) باب مسح رأس الصبي ح 370 وص 427 باب (627) باب لعب الصبيان بالجوز ح 1304. (4) مصابيح السنة للبغوي 2: 452 كتاب النكاح باب (10) باب عشرة النساء.

  • كاره الضلام
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:22

    و متى كان التجويد شيئا غير الغناء؟التجويد عملية فنية صرفة و لا علاقة لها بالدين،التجويد فن و هو تلحين مرتجل انطلاقا من نفس المقامات الموسيقية التي يلجا اليها الملحنون،لمادا يفضل مستمع قراءة عبد الباسط و يفضل آخر قراءة السديس مثلا؟ اليس الكلام هو نفسه؟فلمادا تفضلون مقرئا على غيره؟لان التفاضل هنا في اللحن و عدوبة الصوت و هو تفاضل بين المقامات الموسيقية،التجويد هو تلحين القران و غنائه و انتم تستمتعون بالغناء و ليس بالقران لانه لو كان الكلام لاكتفيتم بقرائته،و ان قلتم لنا انكم تستمعون للتجويد لان الله امر بدلك نعيد عليم السؤال،ما وجه التفاضل بين مقرئ و آخر؟ادا قلتم لنا انه الدوق الشخصي لكل مستمع،فعلى اي معيار بني هدا الدوق؟اليس على الحس الفني و الميول الجمالية للمستمع؟
    التجويد هو الغناء وادا كان وجه التفضيل هو الكلام،فلمادا يكون غناء البردة حراما؟و ادا كان التجويد ليس غناء فلمادا تقبلون على ما يسمى الاناشيد؟و ادا قلتم ان التجويد ليس فيه الات فان المواويل ليس فيها الات ايضا و هي غناء،
    ادن فالرجل لم يترك مجلا ليدخل آخر و انما بدل نصوصا باخرى فقط،لقد كان يغني القران فاصبح يجود الشعر

  • hassan
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:22

    قال الله تعالى:ومن الناس من يشتري لهوالحديث ليضل عن سبيل الله …الخ. قال عبدالله بن مسعود والله الذي لاالاه الا هو قالها ثلاث مرات انها نزلت في الغناء .وقال الحسن البصري رحمه الله نزلت هذه الاية في الغناء والمزامير. وقال الامام مالك بن أنس رحمه الله ان الغناء ينبت النفاق في القلب كما ينبت الماء الربيع أو كما قال رحمه الله.فاياك أخي المسلم والفهم الخاطئ لنصوص كتاب الله ورسوله (ص)وتقول في ديننا فسحة نعم في ديننا فسحة لكن ليس معناه أن تتحول من الهدى الى الضلال وم أنوارالوحي الى ظلمات الوحل والجهل أسأل الله الكريم جل علاه أن يختم علينا بحسن الخاتمة؟

  • Med
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:24

    Questo sgniore e uscito dal pradiso e intrato nel inferno

  • غير حسود
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:26

    ا نهم احرار كل واحد يختار الطريقة التي تعجبه ,فدعونا من الغيرة والحسد ,ليس هو الاول او الاخير في التاريخ المسلمين ن مملوء بامثا ل محمود الترابي

  • عبدالرحيم
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:28

    إنا أنزلنا الذكر وإنا له لحافظون ص الله العظيم
    إن الله لغني عن العالمين
    فمن شاء منكم فليومن و من شاء منكم فليكفر
    اين هو المشكل ان اراد ان ياخد غمار هده التجربة في الغناء ليقارن بين الجويد والغناء من الناحية النفسية والاجتماعية.هي انه حين تصل المقارنة بالدين الامر كتخد تجاه وحدوهنا فين كين المشكل و لهدا لا يجز لاي ان يحاسبه .كين هنا فالمغرب معاق حفظ 60حزب بقواعده عمركوم عرفتوه ادن كيعطوكم لبغاو

  • الرازي
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:28

    أنا شخصيا لا أرى فرقا بين التجويد و الغناء في طريقة الأداء. مغني جيد يكون مجود جيد و المثل على ذلك عبد الهادي بلخياط و العكس كذلك صحيح.

  • younes
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:29

    من المقدس الى المدنس من التجويد إلى الغناء من الجنة إلى النار من الدين إلى التطرف من التطرف إلى التكفير … , أصبحنا نعيش في خندقين أنت معي او ضدي … أصبح التجويد هو المقدس و الغناء هو المدنس, هل القران كلام الله و الغناء كلام الشيطان هل القرآن هو الحلال و الغناء هو الحرام. يبدو ان محمود الترابي المشارك المغربي في أحلى صوت أغضب الغيورين على القرآن وأصبحوا بين عشية و ضحاها شيوخا و ائمة يفتون في الذين و يكفرون من شاءوا و يدخلون من شاءوا إلى جهنم , و نسي هؤلاء أن الله قال " إنا نحن نزلنا الذكر و إنا له لحافظون " . إحترموا حرية الاخرين ,الغناء أيضا علم و مقامات… , مع الاسف أمة إقرأ لا تقرأ ,إقرأوا يا امة ضحكت من جهلها الامم,فما احوجنا إلى الفنون والموسيقى و كل ما هو جميل أليس الله جميل يحب الجمال؟

  • قنيطري
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:30

    الله يهديك ترجع فابواب التوبة مفتوحة .
    فلنعذره ربما لم يفهم الاية الكريمة ((وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون ما اريد منهم من رزق وما اريد ان يطعمون ان الله هو الرزاق ذو القوة المتين))
    وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ((لو فر احدكم من رزقه لادركه كما يدركه الموت ))
    عنده مشكل في الرزق وتبعثرت اوراقه ففتن هذا هو السبب الله يهديه يرجع.

  • Farouh
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:33

    يا حبيبي الناس شبعانة نفاق ،، الأغلبية فيكم كيقرى فهاد المقال و داير الموسيقى ولا تلقاه عاد كان شاد موقع اباحي و جاي يتفلسف على السيد تيقوليه من النور الى الظلمات !! وا السيد صوتو زوين و كايغني برقي و لباس محترم ،، يا ربي السلامة منكم

  • رجل سوس
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:41

    أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ اللهم اهد اخينا لما ترضاه واللهم رده اليك رداً جميلاً لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

  • ا جلموسي
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:52

    ما احلاحك يا ترابي وانت تقرا القران نتمنى ان ترجع الى اصلك وترجع الى الله لانه سيفرح بعودتك اليه فسبحان من نخطا في حقه فيسامح دون ان نطلب رجاء

  • SAAD
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:58

    أخي الحبيب مشكورعلى الملاحظة لكن إذا أردت أن تستدل على إباحة الغناء من عدمه فلابد أن تأتي بالنصوص الواردة في باب الغناء كلها ، ثم تقوم بمقارنة لتطور مفهوم ومضمون كلمة الغناء تاريخيا ،فهل الغناء المقصود في الأحاديث التي جئت بها ناقصة ( يعني لم تأتي على الرويات الأخرى في الباب) هو الحال عليه في زماننا ، ثم أريد أن أقف على كلمتك التي بدأت بها أن الرسول كان يستمتع بالغناء؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وإن فرضنا أنه كذالك وحاشاه ، فهل نقتدي في صلاته وخشوعه وصدقه وأخلاقه كلها فلم يبقى لنا إلا الغناء

  • عبدو
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:58

    العبرة بحسن الخاتمة . نسأل الله حسن الخاتمة ونعوذ به من الزيغ عن طيق الحق أي طريق القرآن .

  • مسلم
    الخميس 30 يناير 2014 - 18:08

    ما هذا التشدد الذي أصبحنا نرتع فيه، ألا تعلمون يا مسلمين أن ديننا دين وسط؟ ألا تعلمون أن الله لعن المتنطعين؟ و المتنطع هو المتشدد في دينه الذي يحرم ما أحل الله و ما لا موبق فيه؟ الشعر ليس حراما و الغناء بما لا يغضب الله ليس حراماً أيضاً! إذا ابتعد الغناء عن ما هو مخالف للشرع فهو بإذن الله جائز، حيث لا كلام ساقط و لا تحريض على الفسق و لا راقصات مترنحات و لا دعوة للفجور. يا إخواننا لا يغرنكم ما يدعو به بعض فقهاء الوهابية المتشددة، مع كل احترامي لعلمهم و جهودهم، لكن الإسلام لم يأتِ ليخنق البشر، بل هو دين رحمة ووسط و اعتدال. و هذا الرجل لم يتجاوز إلى الآن آداب الشعر و الغناء بضوابط شرعية. و الله أعلم.

  • هسبريسية
    الخميس 30 يناير 2014 - 18:14

    في الستينيات و قبلها و بعدها لم نكن قول ان الغناء حرام …كان غناءا جميلا محترما. كنا مثقفين. كنا نصلي و نتدين تدينا حقيقيا و نحب الغناء
    اليوم اصبح كل من يقف وراء الحاسوب امام ضمن جنته و يرى الاخر بنظرة دونية
    كفى من النفاق و التدخل في حياة الاخرين
    ابحثوا لكم عن عمل ينفعكم
    قبل ان تتكرموا علي بنقطكم السلبية اقول اان بالمغرب ارض تمازيغ ارض الرقص و الغناء و الحشمة ووالوقار… لم نات من جزيرة صحراوية قاسية….اسالوا التراث….
    لا تقارنوا بين القران الكريم و الغناء
    ما هاذا الخلط؟

  • Youcef
    الخميس 30 يناير 2014 - 18:15

    No and one million no. The quran is to remember god with piety and not to sing it ….tarteel aw tajweed..lla ightinaa2

  • hamid
    الخميس 30 يناير 2014 - 18:47

    يؤسفني تحوله من التجويد إلى الغناء لكنه حر و على العموم هو افضل من الكثير فهو حافظ للقرأن أما نحن فماذا؟ نغني نزني نشرب لا نغض البصر نشاهد الافلام الاباحية و نصدر الاحكام في حق الاخرين

  • youissef
    الخميس 30 يناير 2014 - 19:03

    ((وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون ما اريد منهم من رزق وما اريد ان يطعمون ان الله هو الرزاق ذو القوة المتين))
    وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ((لو فر احدكم من رزقه لادركه كما يدركه الموت ))

  • كازاوي
    الخميس 30 يناير 2014 - 19:11

    بسم الله الرحمان الرحيم,المشكل هنا ذو وجهين:الوجه الاول هو ان الدولة و المجتمع المدني لا يهتمون بالفقهاء و حافظي كتاب الله و مجوديه,لان اي انسان مهما كان يعمل لا بد له ان يمكن نفسه من العيش الكريم و يعفي نفسه من مد يد المساعة للاخرين,فللاسف الشديد نجد كتيرا من الفقهاء مجبرون على العيش مما يجود عليهم به المحسنون.اما الوجه الثاني لهذه الاشكالية هو ان الانسان اصبح في هذا الزمان يجري وراء الكسب الوفير و باقسى سرعة,فتجد الواحد منا لا يهمه ان كان يكسب ماله من المخدرات او سرقة المال العام او عن طريق الدعارة ….مثلا,الا من رحم ربي.فعندما نجد ما يجنيه كثير من المغنيين و الفرص المتاحة لهم للكسب اما بالقنوات التلفزية او الاعراس او المهرجانات الخ,اما تجويد القران الكريم و البرامج الدينية فلا نراها بكثرة الا في رمضان عدى بعض الحالات الاستثنائية,و في الاخير يبقى كل انسان و قوة ايمانه ,و الله المستعان.شكرا

  • نورالدين بنعربية
    الخميس 30 يناير 2014 - 19:18

    لسم الله الرحمان الرحيم
    نطلب من الله العلي القدير أن يهيده إلى ظلال القرآن ، وعلينا أن لا نعين الشيطان على أخانا بل نطلب له الهداية ، يقول المثل '' اللي ما خرج من الدنيا ما خرج من عقايبها '' ومن عاير أخاه المسلم بذنب لم يمت حتى يعمله –
    إن عدم الاهتمام بالقرآن والمقرئين والحفاظ لكتاب الله لهو من الدوافع الأاسية التي تجعل منه هؤلاء البحث عن مصادر مالية تؤمن حياتهم ، وبالطبع عندما يمهد إخوان الشياطين الطريق ، ويغرونهم بأموال وشهرة زائفين ، فيسلكون السبيل السهل للكسب دون مبالاة بالقرآن وأهميته دنويا وأخروين .
    لذا علينا أيها المسلمون وضع برامج ومسابقات تشجيعية ماديا ومعنويا تشجعهم على فهم كتاب الله وما وهبهم الله من حكمة ونور وتجليات بين طياته ، تنافسيا ضديا لأهل الرذيلة والمجون التي تبث عبر القنوات الفاجرة عبر العالم وتبعث بسهوما القاتلة والفتاكة.

  • ام كلثوم كانت تجود
    الخميس 30 يناير 2014 - 19:18

    ام كلثوم نفسها تحولت من تجويد القرآن و الاناشيد الدينية الى الغناء الطربي اين المشكلة في ذلك ؟

    صدق عصيد عندما قال ان المجتمع المغربي " منافق " اين كان الاعلام و الجمهور عندما كان هذا الشاب يجود القرآن ؟ حينها لم يعره احد اي اهتمام .

    كل من يريد ان يمارس سلطته على مواطن درويش و عادي يلجأ الى الدين الاسلامي , كفاكم من قمع المواهب و قمع الناس من اختيار ما يريدونه حتى لحياتهم الشخصية هذا الشاب لم يقتل روحا و لم يفجر نفسه في مقهى او سوق شعبي هو فقط يغني للحب بدل ان يغني للقتال و لعن الكفار .

  • قرميم
    الخميس 30 يناير 2014 - 19:19

    والله العضيم إن الآيات التي قرأها تخاطبه لقد أنزل الدليل والبرهان على نفسه لقد ترك كلام الله وإتبع كلام الشيطان إثنان لا يجتمعان في قلب واحد القرآن والغناء ومن إدعا ذالك وقال مالعيب في الجمع بين القرآن والغناء فإنه منافق كذاب ومن هذا المنبر الحر أقول لهذا الأخ الكريم إتق الله في نفسك فوالله غدا أمام الله لاتنفعك لا شرين ولا كاضم ولا باقي المغنين فيجب عليك أن تعلم أن المرئ يحشر مع من أحب فإختر لنفسك مع من تحب أن تحشر مع حفاض كتاب الله أم مع المغنين .

  • يوسف
    الخميس 30 يناير 2014 - 19:28

    اللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا وشفاء صدورنا. ونور أبصارنا وجلاء أحزاننا و ذه

  • العربي
    الخميس 30 يناير 2014 - 19:30

    جاء في الآثر : من آتاه الله القرآن و رأى أن أحدا أوتي خيرا منه فقد استصغر ما عظم الله

  • الغرباوي
    الخميس 30 يناير 2014 - 19:30

    السلام عليكم
    هذه الحالة هي البداية فقط والقادم اشد
    لقد قاموا بدراسة حالة ام كلثوم وحالة آخري فوجدو الحل ……
    الم تلاحظوا كثرة قنوات الغنا،للاطفال، الم يخطر عل بال احد اننا نعلم أطفالنا الغنا، منذ الصغر. للأسف نحن العرب مستهلكون ونستهلك الطعم بسهولة……..
    قليل من سيستوعب كلامي ( لأننا لا نريد ان نستوعب) 

  • حامل لكتاب الله
    الخميس 30 يناير 2014 - 19:46

    ((وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى * قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا * قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى)
    هذا وعيد شديد لمن أعرض عن ذكر الله وعن طاعته فلم يؤد حق الله، هذا جزاؤه، تكون له معيشة ضنكا وإن كان في مال كثير وسعة لكن يجعل في عيشته ضنكاً، لما يقع في قلبه من الضيق والحرج والمشقة فلا ينفعه وجود المال، يكون في حرج وفي مشقة بسبب إعراضه عن ذكر الله وعن طاعة الله جل وعلا، ثم يحشر يوم القيامة أعمى. فالمقصود أن هذا فيمن أعرض عن طاعة الله وعن حقه جل وعلا، ولم يبالِ بأمر الله بل ارتكب محارمه وترك طاعته جل وعلا، فهذا جزاؤه، نسأل الله العافية. نطلب الله ان يهدي أخونا او أخانا الى طريق الحق والصواب

  • ابو مريم
    الخميس 30 يناير 2014 - 19:48

    من حقه ان يحيى حياتهه كما يشاء وان يوظف
    مواهبه فيما يحلو ل ما دام لا يؤدي احدا

  • عصفور عبد الطيف
    الخميس 30 يناير 2014 - 19:50

    اتقي الله اتقي الله اتقي الله يجعل لك مخرج حاول انتعود الئ الطريق الاول وهو طريق الله

  • Mousawi
    الخميس 30 يناير 2014 - 19:55

    الشيء الغريب في هذا الامر ان كلمتا الغناء والغنى قريبتان جدا لبعضهما البعض. وفي نظري الانسان حر في كل ما اراد ان يقم به في حياته. حظ سعيد للفنان ترابي، پاڢاروتي المغرب.

  • كاره الضلام
    الخميس 30 يناير 2014 - 19:56

    يقول الزمزمي ان هؤلاء لا يجودون لوجه الله و انما من اجل المال،و نحن نساله من الدي يجود القران لوجه الله،فلتعطونا مثالا،هدا الرجل كان يشتغل في اداعة محمد السادس يعني ياخد اجرا،و من لا يشتغل في اداعة يشتغل في تلفزيون او ينتج اشرطة و بيبعها،فمن دا الدي يجود في سبيل الله؟هل هناك من يجود في الهواء الطلق ليسمعه الناس و ينصرفون؟كيف كان بلال ابن رباح يكسب قوته؟الم يكن يعيش من الآدان؟هل دعاة الفضائيات يشتغلون بدون اجر؟
    – بالعودة لمسالة الفن،حينما تقومون الليل،الا تنتقون ايات دون اخرى لتلاوتها؟هل تقرؤون اي اية بطريقة عشوائية ام يكون انتقاء و اختيار؟انتم تختارون ايات و سور دون اخرى،فعلى اي اساس يكون الاختيار؟انه المعيار الفني،تختارون الاية التي لها جرس موسيقى رخيم و التي فيها جمل يسهل تجويدها،و على اساس جمالية التجويد يكون الخشوع،ادا اطربت نفسك تتخشع اكثر،نخلص من هدا الى ان الفن عصب الدين و هو عنصر الجدب الاكبر في الدعوة الى الدين،و اغنية نهج البردة او الثلاتية المقدسة افضل من الاف الدعاة و ملايين كشك و الشعراوي،لان التوسل بالمشاعر sensibiliteاقوى من التوسل بالاقناع intelligibilité

  • khalid
    الخميس 30 يناير 2014 - 19:59

    إلى كل مغنيين الأعراس والذين يسترزقون به ، الغناء ليس حراما وهذا مذكور في كثير من السند ، كثير من الأئمة وعلماء الدين أباحوه وأباحوا معه حتى العود . لماذا يُفرض عليا فرضا وبالضبط آراء إبن تيمية وتلميذه ابن القيم اللذان حرما الغناء؟؟؟ ، ولمذا لا يفرض علينا آراء علما كالإمام أبو منصور البغدادي الشافعي وابن عبد البر القرطبي المالكي والشيخ عبدالغني بن إسماعيل النابلسي الحنفي ، وأبو الفضل جعفر بن ثعلب الشافعي ومنه اختصر الإمام الحافظ شمس الدين الذهبي الشافعي "رسالة الرخصة في الغناء والطرب" والذهبي عاصر بن تيمية ويحبه ويحترمه لكنه خالفه في مسائل في الأصول ، ومنهم أيضاً سلطان العلماء العز بن عبدالسلام الشافعي وكان يقول بإباحة العود، والإمام الكبير أبو بكر بن العربى المالكى وقد أباح الغناء والعود . إسترزقوا بالغناء فهو حلالا طيبا. أما الفقهاء فقوتهم مضمون بالسعاية وتوكال

  • عبد السلام
    الخميس 30 يناير 2014 - 20:13

    بسم الله الرحمان الرحيم, يقول الله تبارك وتعالى ومن يبدل نعمة الله من بعد ماجاءته فإن الله شديد العقاب.صدق الله العظيم, اللهم رد به الى طريق الحق

  • عبدالله
    الخميس 30 يناير 2014 - 20:19

    غرتهم أصواتهم فبدلوا الآخرة بالدنيا،وأجر القرآن وثوابه، وآثام الغناء وعقابه، وهم يعلمون أن الأغاني محرمة إلا الأناشيد بدون موسيقى فهي جائزة. اللهم ارزقنا القناعة وما عندك….

  • رشيد القنيطرة
    الخميس 30 يناير 2014 - 20:26

    الى السيد عبد الرحيم صاحب التعليق 66. أخطأت في الآية. والصحيح انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون.

  • skitiwi
    الخميس 30 يناير 2014 - 20:31

    من كان يجود القرآن وتحول إلى مطرب فقد أعلن عن حرب بينه وبين الله عز و جل

  • Parisien
    الخميس 30 يناير 2014 - 20:39

    L'islam n a pas besoin de ce monsieur. Dommage pour son choix foireux !

  • hakim
    الخميس 30 يناير 2014 - 20:58

    ليس هناك دليل قاطع مفحم من الكتاب لتحريم الغناء و الموسيقى خاصة أن لغة القران العربية فصيحة لو كان حرام لذكر بالحرف ولمنع من طرف الحبيب المصطفى بل ومن السنة إتيان المغنيات للبيت من أجل المرح كما فعل الحبيب ،غير أن كثرتها تتنافى مع التقوى والمرع مما دفع ابن حجر بالقول أن المعازف والغناء حلال مع القلة حرام بالكثرة وهي قاعدة.
    حياة بلا غناء حياة قاسية و مليئة بالنشفان ،تأملوا شعب تبنة التحريم كأفغانستان… وما جورها معقل العنف
    والله أعلم

  • داعي الى الخير
    الخميس 30 يناير 2014 - 21:04

    ( قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلَا تَتَفَكَّرُونَ ) اتق الله يا اخي

  • قريوط احمد
    الخميس 30 يناير 2014 - 21:10

    قال تعالى في حق هؤلائ واتلوا عليهم نبا الذي اتيناه اياتنا فانسلخ منها فاتبعه الشيطان فكان من الغاوين ولو شئنا لرفعناه بها ولكنه اخلد الى الارض واتبع هواه فمثله كمثل الكلب ان تحمل عليه يلهث او تتركه يلهث بيس مثل القوم الذين كذبوا بئاياتنا فاقصص القصص لعلهم يتفكرون

  • ضاربها الزمان
    الخميس 30 يناير 2014 - 21:15

    يجود ولا يغني ، المهم هو نقص علينا شويا شماج ف المغرب ، بون كوراج ، نتمنولك غلخير

  • كاتب ٢٠١٤
    الخميس 30 يناير 2014 - 21:20

    كلناً مررنا بالكتاتيب القرانية ، وكنا نجود القران وبعد سنوات أصبحنا نردد أغاني الموسيقى التي تعجبنا : لكي لا نكون منافقين يجب ان نترك كلً واحد على هواه يغني أو يجود أو يرقص : فكفانا من الكلام الفارغ من كل المعاني لان الموسيقى ستبقى إلى أبذ الابذين; فاتركوا الأخ يغني لنا ويجود لنا ! نحبه ان غنى ونحبه ان قام بتجويد القران ايضا.

  • حنان
    الخميس 30 يناير 2014 - 21:36

    السلام عليكم،لمن ينتقدون هذا الشخص،وتدعون أنكم تشفقون على حاله…فلتتوحدوا وتأخدوا بيده…وزايدون النصيحة في العلن فضيحة.واللي ضحك يتبلى…

  • وسام فرتات
    الخميس 30 يناير 2014 - 21:38

    بالنظر لإهتمام الجهات الرسمية في مغربنا بمن حازوا على الشهرة والمال في مجال الغناء،وإعراضها عمن حازوا على مراتب مشرفة في مجال القراءات القرآنية،فإن تحول العديد من قراءة القرآن إلى الغناء أمر طبيعي،استنادا للتشريف والإستقبالات الحافلة التي تخص الفائزين في البرامج الغنائية،والتجاهل التام لمن شرفوا المغرب بحق،حسناء خولالي،هاجر بوساق…هنا يمكننا القول أن التحول من الباب ،له ما يفسر نفسيا ــ ولا أقول يبرره ــ فالإحساس بالإهانة قد يقود إلى رد فعل معاكس للتوجه الذي رسمه الشخص لنفسه، وأكبر إهانة أن تحتفي الجهات الرسمية بمن غنوا ورقصوا و… في حين لا تعير اهتماما لنظرائهم الذين حملوا راية المغرب،وزينوها بصوت جميل،أثثه كلام الله عز وجل،فأي ذنب أذنب القراء؟وأي تشريف ذاك الذي أتانا به أهل الرقص والغناء؟ ولا أقصد الإساءة لأحد.( كل نفس بما كسبت رهينة ),

  • عبد الغني
    الخميس 30 يناير 2014 - 21:42

    ردا على تعليق كاره الضلام لا تشبه كلام الله بالموسيقى ولا تخلط الفن بالدين فهذا بحده استهزاء بالقرآن الكريم وبدين الاسلام العظيم شيئا اخر إعطني دليلا يثبت لك أن بلال رضي الله عنه كان يكسب رزقا من اذانه أنصحك ان لا تخلط الأمور وإليك بعض المشايخ الذين كانو يبحثون عن إرضاء الله تعالى ولا يسعون وراء الشهرة تقي الدين الهلالي رحمه الله فقد كان يرحل إلى بلدان كثيرة لأجل العلم هذا من المتأخرين أما المتقدمين فهناك الامام مالك والبخاري وبن عبدالبر وبن المبارك ومسلم وهم كثيرون والحمد لله

  • ALBIDAOUIA
    الخميس 30 يناير 2014 - 22:00

    كل موسم تخرج علينا طيور الظلام بكل انواع القذف و الانتقاد الجارح لشعور الناس و هذا في حد ذاته مناف لالسلام كل واحد حر في حياته الشاب كان محترما في غنائه و لبسه وكلامه استمتعت بصوته و اتمنى له حظا موفقا الحمد لله اني سيدة ملتزمة لا متزمة

  • المسكيوي ياس.friends yes.
    الخميس 30 يناير 2014 - 22:19

    اريد اعتراف صريح منه للمتابعين.. وماهو شعوره النفسي بعد هذا التحول !§?.

  • الشهرة مع الجهل = كوارث
    الخميس 30 يناير 2014 - 22:22

    هذا لا يعني أن يتخلى الإنسان عن كل ما هو جميل في الدنيا. الموسيقى الرفيعة تهذب النفس و الشعر القيم يغدي الفؤاد و جمال الكون أخاذ. ألم يُهدي نبينا الكريم بردته لكعب بن زهير بن أبى سلمى الشاعر، حيث أنشده القصيدة الغرامية المشهورة ومطلعها:
    بانت سعاد فقلبي اليوم متبول ==== متيم إثرها لم يفد مكبول
    ………
    والفقهاء يعلمون هذا كل العلم و لكن يفضلون تكبيل الفكر وقتل الإبداع عند زبنائهم المدمنين على منتوجهم الفقهي المنتهي الصلاحية.

  • azerty
    الخميس 30 يناير 2014 - 23:54

    كل مرة كتخرج أفواه بالنقد و التحريم. وا نتوما لي هاد شي فيكم كلشي ايمان اش داكم لهاد البرامج تفرجو فيها. وريونا ااااالعلاما شحال من كتاب او شحال من بحث او تحليل قدمتو لينا نستافدو منو. حادكين فالنقد ديال فابور والموعضة كانكم ملائكة زعما نتوما صفيتو دنوبكم مع الله … حاسبو راسكم بعدا و ديوها فالرعية ديالكم بعدا قبل م تنممو و تغتابو فعباد الله. الشاب لم يقدم على فاحشة و لم يؤد احدا.على الاقل ديرو بحالو و عوض مضيعة الوقت فكتابتكم الحاقدة حفظو ليكم 60 حزب او استغفرو لريوسكم على هاد الشي لي كديرو فيه.

  • ﺭﺷﻴﺪrachid
    الجمعة 31 يناير 2014 - 00:02

    ان الله يعطي الدنيا لمن يحب ولمن لا يحب ولكنه لا يعطي الدينﺍالا لمن ﺍﺣﺒﻪ

  • فنان الله يعاونو
    الجمعة 31 يناير 2014 - 00:41

    هاذ السيد فنان الله يعاونو

    ومن حق كل إنسان مسلم أن يقرأ القران ويغني ويترنم

    واللي ما كيعجبوش هاد الشي يشغل راسو بما يظنه أهم

    وقديما قيل: لو سكت الجهال لقل الخلاف

    والله يهديكم

  • issam elach
    الجمعة 31 يناير 2014 - 02:46

    لا يمكنني ان اعلق على هذا المقرئ المغني لانني لااعرف مالذي يدور بذهنه ربما يصدمنا بتصريحاته لكن اذا اخطا ندعو له بالهداية

  • يوسف
    الجمعة 31 يناير 2014 - 08:22

    نعم نتركه بسلام فالقرار يرجع اليه والامر بيد مقلب القلوب الذي نساله ان يثبتنا واياه على طاعة الله ,فان الفرق شاسع بين قراءة القران والغناء بل هما متضاضان فقد فعل معصية عليه التوبة منها فالله غفور رحيم ,والاخ دخل الى مدخل قد يصعب عليه الخروج منه لما فيه من الفتن التي ابتلي بها والسلام عليكم ورحمة الله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله

  • hassan
    الجمعة 31 يناير 2014 - 08:23

    حسبي الله ونعم الوكيل أمره الى الله

  • 2MI
    الجمعة 31 يناير 2014 - 08:38

    الكل يتحدث عن التحول من التجويد إلى الغناء وكأن التجويد مهنة أو مرتبة في التدين !! كل مسلم ينبغي عليه تعلم التجويد كما يتعلم الصلاة والصيام!! نحن دائما نميل إلى الخندقة إما تكون إمام إما زنديق لا وسط بينهما! نفس الشيء يقال عن المحجبات وكأن من ارتدته وجب أن تكون ملاكا في الأرض فنقبل أي عيب في المتبرجة ولا نستسيغ أي زيغ ولو بسيط للمحجبة.

  • kanza
    الجمعة 31 يناير 2014 - 08:59

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أرد على الأخت فاطمة الزهراء على قولها:ربي ملي يعذب النملة يدير ليها الجناح
    هذه مقولة خاطئة لا نلق لها بالا حيث أن الله عز و جل لا يعذب أحدا بدون ذنب،فما ذنب النملة حتى يعذبها، فهذا خلق الله، أما بالنسبة لمحمود الترابي فنسأل الله له الهداية أما إن أراد الغناء فليكن منشدا يؤدي أغاني هادفهة تصله إلى الشهرة التي يطمح إليها مثل ماهر زين و سامي يوسف وغيرهما

  • ع.ع
    الجمعة 31 يناير 2014 - 09:17

    السلام عليكم :
    دعوه وشأنه هو حر يقرأ القرآن ويغني الله هو الحكم ليس لأحد الحق في تدخل فيما يقوم به ، كيف تتوعدون الناس ، من أنتم الله غفور رحيم وهو لم يفعل شيء غير أنه غنى باحترام وأراد أن يظهر النعمة التي انعم الله عليه بها ، إن الله جميل يحب الجمال صوته جميل وهبه الله له وأراد أن يرنا جمال صوته وما أعطاه الله وأن يفرح قلبنا فدعوه وشأنه الله من يحكم، قال لي جدي ذات يوم رأيته يستمع إلى فريد فقلت له هل هو في الحنة أم في النار فقال لي رحمه الله يمكن أن يكون في الجنة لأنه بهذا الغناء كان يفرح الناس ويذهب عنهم الحزن وربما ربنا يجازيه على إسعاد بعض القلوب الحزنة . فدعوا الخلق للخالق.

  • أم أميرة
    الجمعة 31 يناير 2014 - 09:26

    كل واحد هو حر في اختياراته بغض النظر أنه كان مجودا أم لا !!؟ بيقى ذا موهبة خاصة ربنا يوفق الجميع لما يحب ويرضى.

  • fatima
    الجمعة 31 يناير 2014 - 11:59

    ne t'en fais pas,continu, bravooooo

  • said amraoui
    الجمعة 31 يناير 2014 - 22:22

    نحن لسنا في حاجة الى تجويد القران,ولكننا في حاجة الى تجديد تفسير القران, لان الشعب المغربي اصبح اغلبيته متعلما,ولم يعد للفقيه سلطة حقيقية في المجتمع, كما ان فضائح بعض الفقهاء,بالتسكع الراقي الانيق بطلب (الكريمات),في حين يفتون الغلابى بدعاء السماء (التي لا تمطر ذهبا ولا فضة),فمسالة فقه النوازل,اصبحت كارثة يتخبط فيها الفقهاء,بعدما سيطروا على عقول ونفوس الضعفاء والاغبياء,وجاءت فتاويهم,في الجنس بارقى الخزعبلات, اما مسالة الغناء,فهي كمسالة الشعر والفن عموما, اما الترتيل كان هدفه تعليم العامة ,او استئناس (الخاصة) قصد التفقه والتفهم,عبرسرد لايات القران بصوت شجي يحبب المستمع؟,ولكن مع تعلم الشعوب, ونموها الفكري,اصبح منهج كيف نفهم القران,هوالمنهج العقلاني والصحيح لفهم القران والاستعانة بالتفاسير,وطريقة التعلم حسب طريقة تعلم علوم العصر, اي التركيز والتركيب,والتساؤل,والتفحص,كما ان تطور دراسة تاريخ,الشعوب والامم,وتقاليدها ودياناتها,زاد من الفهم عبرالمقارنة بين الاديان السماوية, والديانات الارضية,ولهذا فالغناء الهادف والمبدع,والذي يخاطب الروح والعقل والمتعة النفسية والراحة الوجدانية هو المطلوب؟؟

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50

صبر وكفاح المرأة القروية

صوت وصورة
اعتصام عاملات مطرودات
الخميس 21 يناير 2021 - 19:40 1

اعتصام عاملات مطرودات

صوت وصورة
مشاكل التعليم والصحة في إكاسن
الخميس 21 يناير 2021 - 18:36 6

مشاكل التعليم والصحة في إكاسن

صوت وصورة
منع وقفة مهنيي الحمامات
الخميس 21 يناير 2021 - 16:39 13

منع وقفة مهنيي الحمامات

صوت وصورة
احتجاج ضحايا باب دارنا
الخميس 21 يناير 2021 - 15:32 10

احتجاج ضحايا باب دارنا

صوت وصورة
توأمة وزان ومدينة إسرائيلية
الأربعاء 20 يناير 2021 - 21:50 21

توأمة وزان ومدينة إسرائيلية