‪لماذا ترفض وزارة الصحة كشف نسبة ملء "أسِرّة إنعاش كورونا"؟‬

‪لماذا ترفض وزارة الصحة كشف نسبة ملء "أسِرّة إنعاش كورونا"؟‬
السبت 28 نونبر 2020 - 22:00

منذ أكثر من أسبوع امتنعت وزارة الصحة عن نشر أرقام ملء أسرة الإنعاش الخاصة بمرضى “كوفيد-19″، وهو ما أثار انتقادات نقابيين ومختصين؛ ففي وقت يطالب متابعو الشأن العام بإعلان تفاصيل أكثر تهم الوضع الوبائي، تم التقليص من معطيات مهمة.

وعزا نقابيون امتناع الوزارة عن إعلان نسبة امتلاء أسرة الإنعاش إلى “انفجار الوضع الوبائي”، وارتفاع الحالات النشطة، وهو ما سينتج عنه ارتفاع في الحالات الحرجة التي تستدعي الإنعاش، وبالتالي امتلاء الأسرة بشكل كامل، خاصة في مناطق معينة قد يحدث فيها ضغط كبير.

وأشار حمزة إبراهيمي، عضو المجلس الوطني للنقابة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الفيدرالية الديمقراطية للشغل، إلى “تزايد الحالات النشيطة بشكل صاروخي منذ بداية أكتوبر المنصرم”، مؤكدا أن “العدد الافتراضي للحالات الخطيرة سيعرف هو الآخر ارتفاعا، وخاصة في صفوف الفئات الهشة وكبار السن، وبالتالي ستعرف أقسام الإنعاش وفود أعداد أكثر، خاصة مع التحول الموسمي للطقس”.

وتابع إبراهيمي: “هذا للأسف بالفعل ما حصل، إذ سجل المغرب خلال الشهرين الأخيرين ارتفاع بـ 80 في المائة في مجمل الإصابات العادية والخطيرة والوفيات منذ إعلان تفشي الوباء شهر مارس الماضي؛ وهو ما يعكس نسبة الحالات الخطيرة التي تستوجب الخضوع للاستشفاء في أقسام الإنعاش الكوفيدي، التي وصلت إلى أزيد من 517 حالة تحت التنفس الاصطناعي من ضمن أزيد من 1000 حالة خطيرة حسب إحصائيات وزارة الصحة، وهو المعدل الذي كانت تقدره الوزارة في عدد أسرة الإنعاش ونسب الحالات الخطيرة عند انطلاق عملية محاصرة تفشي الفيروس”.

وأكد إبراهيمي أن “نسبة الملء في أقسام الإنعاش على الصعيد الوطني مرتفعة، ويمكن أن نرى أقساما لا يتوفر بها سرير شاغر؛ وذلك مع الأخذ بعين الاعتبار التفاوتات المجالية، سواء في العرض الصحي على مستوى توفير خدمات كوفيد أو حتى الوضع الوبائي على صعيد كل إقليم أو جهة”، على حد قوله.

ونبه الفاعل النقابي في القطاع الصحي إلى أن “الوضع بكل تأكيد مقلق، خاصة إن أضفنا ارتفاع الإصابات في صفوف مهنيي الصحة وانخفاض معدل الكثافة الطبية والتمريضية أصلا بالمغرب، وهو الأمر الذي يعكسه اليوم الخصاص الكبير في مقدمي العلاجات”.

وأوضح النقابي ذاته أن “إنعاش مريض واحد مصاب بفيروس كورونا يرقد بقسم الإنعاش يتطلب انخراط وتعبئة طبيب وممرضين على أقل تقدير؛ دون أن نغفل أن العديد من الأطر الصحية أصيبت بالاستتنزاف والاحتراق المهني في ظل غياب التحفيز، وإلغاء العطل الإدارية وكثرة الإصابات، وارتفاع ضغط العمل والاقتطاعات الجائرة”.

وأكد المتحدث ذاته أن “الأمل الأوحد اليوم الذي يتراى في الأفق القريب هو الانخراط الواسع في عملية التلقيح ضد فيروس كورونا، التي ستنطلق في القريب، بانخراط واسع من قبل الأطر الصحية”، مردفا: “هذا هو طوق النجاة الذي يجب أن نتشبث به جميعنا. ويجب على جميع فئات المجتمع الإقبال المكثف على التطعيم والمشاركة في حملات التوعية والحث على التلقيح ومحاربة كل الرسائل المغلوطة التي يتم ترويجها، إذ لا يوجد اليوم أمامنا إلا خياران؛ إما التلقيح أو المجازفة بالإصابة بالفيروس”.

‫تعليقات الزوار

19
  • مواطن غيور1
    السبت 28 نونبر 2020 - 22:11

    السلام عليكم
    لتعم الفائدة إليكم بعض الحقائق العلمية:
    1- التلقيح محفز لتقوية المناعة ضد الفيروس و ليس دواء.
    2- أن تلقح ضد الفيروس لا يعني بالضرورة عدم الإصابة به، لاكنه يخفض آثار الفيروس.
    3- تلقيح أشخاص تعافوا من الفيروس لا معنى له لأنهم أصلا كونوا مناعة طبيعية، و هدا حال جل المغاربة.
    4- التلقيح يكون قبل دورة المرض، فالإنفلوانزا الموسمية تلقيحها يكون في شهر أكتوبر و ليس بعده.
    5- عدة لقاحات تم اكتشافها لاكن لا أحد في العالم يمكنه التنبؤ بمضاعفات و الآثار الجانبية للقاح سواء في المدى القريب أو البعيد بعد سنوات، زد على التعتيم الإعلامي و تزوير الحقائق، الصين مثلا.
    6- اللقاح الصيني و هدا ليس إشهارا هو أحسنهم سواء لدرجة التخزين أو لأنه يستعمل التقنيات التقليدية في إنتاج اللقاح.
    7- عن نفسي التلقيح لا يعنيني، و الأهم التفاؤل و الرياضة و الأكل الصحي لتقوية المناعة و الإيمان بالقدر.

  • Hicham
    السبت 28 نونبر 2020 - 22:13

    بانة علاش
    لانها نسبة كارثية

  • أمازيغيباعمراني
    السبت 28 نونبر 2020 - 22:22

    المرضى قليلون وجميع الدول مثل المغرب ضخموا الأمر تمهيدا للقاح

  • ف . ع
    السبت 28 نونبر 2020 - 22:27

    لأنه في تدخل برلمانية متوجهة لوزير الصحة أنكم تصرحون بملء أ سرة الإنعاش ب 36% و في المستشفيات عند قدوم الحالات الحرجة مع الأسف لايجدون سريرا للانعاش ولكي يتفادى الرد على مثل هذه الأسئلة " دار بناقس"

  • amalou
    السبت 28 نونبر 2020 - 22:38

    "الأمل الأوحد اليوم الذي يتراى في الأفق القريب هو الانخراط الواسع في عملية التلقيح ضد فيروس كورونا، التي ستنطلق في القريب، بانخراط واسع من قبل الأطر الصحية"، مردفا: "هذا هو طوق النجاة الذي يجب أن نتشبث به جميعنا. ويجب على جميع فئات المجتمع الإقبال المكثف على التطعيم والمشاركة في حملات التوعية والحث على التلقيح ومحاربة كل الرسائل المغلوطة التي يتم ترويجها، إذ لا يوجد اليوم أمامنا إلا خياران؛ إما التلقيح أو المجازفة بالإصابة بالفيروس".

  • Aicha
    السبت 28 نونبر 2020 - 22:45

    تسيير عشوائي و الفيروس انتشر كالنار فالهشيم و قانون مالية لم يأتي بالملايير الاضافية لقطاع الصحة لانقاد ما يمكن انقاده..كيضحكو على الوقت بنقص عدد التحاليل اليومية pcr و مع قدوم فصل الشتاء فالامور لا تبشر بخير..الله يلطف بينا

  • Moroco
    السبت 28 نونبر 2020 - 22:51

    راه ناس كانوا يتلقحوا زمان بلا هاد صداع كامل خدينا تلاقيح في سبعينا وتمانينات اش وقع لينا بسلامة والو الحمد لله ونشكره …فقط الاشاعات المنتشرة سببها الحرب التجارية بين الدول المصنعة صافي وهذا التلقيح الصيني بعد ايام من تلقيح غادي يولي عليه طلب والمضاربة ومتلقاوهش تذكرو كلامي

  • ممرض
    السبت 28 نونبر 2020 - 22:54

    الممرضون و الأطباء هم في الصفوف الأمامية لمواجهة الجاءحة رغم إصابتهم بداء ،والحرمان من منحة الكوفيد و الرخص السنوية. اما الأشباح والمتفرغون فهم لايعلمون شيءا عن الوباء فقط ما يصلهم من مواقع التواصل الاجتماعي ،من هدا المنبر ادعو جريدة هسبريس نقل الحقيقة مباشرة من قاعات الانعاش و مسارات الكوفيد في المستشفيات الجامعية حيث يقوم أبطال و بطلات من الجيش الأبيض بعمل بطولي لا يدرك أهميته الأشباح و المتفرغون.

  • جمال
    السبت 28 نونبر 2020 - 23:01

    سيدي الفاضل اصابة احدهم بكوفيد لا يعني انه لن يصاب مرة اخرى لقد تبث اعادة الاصابة عند نفس الشخص مرات متثالية وذلك راجع للمدة التي تبقى فيها les anticorps في الجسم بعد الاصابة هناك من يتكلم عن 6 اشهر وهناك من يقول اقل من ذلك فتعافي احدهم من المرض لا يعني بتاتا انه لن يصاب به مرة اخرى ولهذا يجب توخي الحذر من الفيروس وعدم الاستهانة به ريثما يتم اللقاح عما قريب

  • هشام متسائل
    السبت 28 نونبر 2020 - 23:13

    "الأمل الأوحد اليوم الذي يتراى في الأفق القريب هو الانخراط الواسع في عملية التلقيح ضد فيروس كورونا"
    فهمتو كيفاش يتم إلقاء اللوم بطريقة فنية على المواطنين وإحساسهم بالذنب.
    أي واحد يقرأ الفقرة الأخيرة سيزرع في دماغه أنه عليه تلقيح نفسه وإلا فهو مواطن سيء.
    واعرين في الهندسة الاجتماعية

  • وكواك الحق
    السبت 28 نونبر 2020 - 23:26

    نخطير
    سبة الملأ سلبية و ليست إيجابية لأن أغلب المرضى ليس لهم سرير بمدنهم إلا من رحم ربي .و أطباء كثر مصابون أنفسهم أما عن الإداريون الطبيون فحدث و لا حرج
    أين الإعلام ؟؟؟؟؟؟ لماذا يخفون الحقيقة . لا تحاليل و المرضى ليس لهم سرير
    لطف الله بنا فالوضع خطير

  • ايت واعش
    السبت 28 نونبر 2020 - 23:46

    مند البداية كانت خطة الحكومة ووزارة الصحة في التعامل مع الوباء ارتجالية وعشوائية ويلا رؤية محددة ولم تعتمد على العلم ، بداية مع اعتبار عقار الكلوروكين فعالا وثبت بعد.دراسة بريطانية تسمى ريكوفري ان العقار غير فعال بالمطلق ، ثم طريقة تتبع المخالطين والبنية الهشة المهترئة للمؤسسات وانتشار الفساد في الصفقات والرشوة حتى داخل المؤسسات الصحية وبين الاطباء والاطر، الان هي تسوق للتلقيح ولكن لا اعتقد ان الاغلبية ستهتم له لسبب واحد هو غياب الثقة في الوزارة والحكومة فقد ابانت تجربة لقاح ياسمينة بادو مع انفلونزا الخنازير ان الحكومات لا تهتم لصحة الناس بل عن حلول سريعة ..وان لم تكن ناجعة ومجربة ..فياسمينة بادو لقحت المغاربة بلقاح غير معروف وغير مجرب واقتنت شقتين بباريس وعلى الارض السلام ومن يعاني من اعراض فليعاني وياسمينة بخير ..السؤال هو ما هي الضمانات مع الوزير الحالي والحكومة الحالية ؟ من يضمن الا تتكرر نفس تجربة ياسمينة بادو فنفس الوجوه العلمية هي من سوقت لقاح ياسمينة وتبين انه فاسد بل له اعراض مرضية كما حصل في السويد مع نفس اللقاح…

  • sma
    السبت 28 نونبر 2020 - 23:47

    لماذا ترفض وزارة الصحة كشف نسبة ملء "أسِرّة إنعاش كورونا"؟‬
    لا نعلم لماذا ! ربما لحفظ ماء وجه القطاع الذي لا يختلف عن الباقي..
    لحسن الحظ ان هناك تبرير منطقي: حتى الدول المتقدمة في مجال الصحة غدرها الكورونا…

  • عنتاب بريك
    السبت 28 نونبر 2020 - 23:53

    لان الاحصائيات والارقام وأخبار كوفيد 19 تشرف على تحديدها قبل نشرها وزارة الداخلية وما ادراك ما ام الوزارات عبر الولاة والعمال وليس وزارة الصحة وهي لا تمت بتاتا للواقع في اغلب المدن !!!
    وعليه فكل الاخبار والمعلومات مسيسة اي انها تخدم اجندات محددة يسطرها المخزن !!

  • عبدالله
    الأحد 29 نونبر 2020 - 02:22

    سبحان الله رب ضارة نافعة
    ان ضهور هذا الوباء ارجع كل القطاعات الى نقطة الصفر لا اقول في الدول المتقدمة فقط بل في الدول النامية كذلك إذ اضهر هذا الوباء الخداع السياسي و الصحي واضهار الخلل الذي ضل كامنا في عدم الاهتمام بالقطاع الصحي في العلم حيت ضلت مليارات الدولارات تنفق في غير محلها …..

  • هذا غير مقبول
    الأحد 29 نونبر 2020 - 08:47

    كل الهدف من المقال هو الفقرة الأخيرة، أي تكرس سياسة التخويف والترهيب ودفع الناس دفعا لقبول اللقاح الغامض…

    للأسف هذه ممارسات بائدة، بروبغندا لا أخلاقية تبتغي دفع المغاربة لإلغاء عقولهم وقتل الحس النقدي والتفكير المنطقي السليم بعلاقة مع سياسة تلقيح لازالت عليها ألف علامة استفهام معلقة…ووصم وتخوين كل شخص يجرؤ على مناقشة سياسة صحية غامضة وقرارات متسرعة غير مدعومة بدلائل علمية أو مبررات مقنعة…سياسات وقرارات، إذا طالها خلل أو خطأ أو تقصير لا قدر الله، فقد تترتب عنها كارثة تاريخية…

    لكن المواطن يقول؛ أنا إنسان راشد ومواطن حر ومن حقي وواجبي الدستوري والقانوني مناقشة كل السياسات العمومية ومن بينها السياسات الصحية، والموافقة أو الاعتراض عليها. وليس من حق السلطة تحت أي مبرر تجريدي من هذا الحق أو إرغامي على الخضوع لإجراءات لا أقبلها، أو ممارسة الضغط أو الابتزاز علي أو التمييز في حقي جراء مواقفي واختياراتي.

  • Aboufaris
    الأحد 29 نونبر 2020 - 10:33

    وأكد المتحدث ذاته أن "الأمل الأوحد اليوم الذي يتراى في الأفق القريب هو الانخراط الواسع في عملية التلقيح ضد فيروس كورونا، التي ستنطلق في القريب، بانخراط واسع من قبل الأطر الصحية"، مردفا: "هذا هو طوق النجاة الذي يجب أن نتشبث به جميعنا. ويجب على جميع فئات المجتمع الإقبال المكثف على التطعيم والمشاركة في حملات التوعية والحث على التلقيح ومحاربة كل الرسائل المغلوطة التي يتم ترويجها، إذ لا يوجد اليوم أمامنا إلا خياران؛ إما التلقيح أو المجازفة بالإصابة بالفيروس".
    هذا كلام غير مقبول من نقابي نزيه يدافع عن حقوق وحرية المواطنين وموظفي الصحة.
    كان الأجدر به أن يتناول أهمية التلقيح من الوجهة العلمية والصحية حتى تعم الفائدة ويتضح حق الاختيار من التلقيح.
    كذلك العمل على تحسين المنظومة الصحة التي تساعد على عدم تفشي الأمراض والأوبئة وليس الاعتماد على التلقيح كوسيلة للخروج من تفشي الجائحة.

  • مغربية
    الأحد 29 نونبر 2020 - 11:58

    الوزارة ترفض الكشف عن كل التفاصيل، بما فيها معطيات حول نتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية من اللقاح الصيني، و الآثار الجانبية المحتملة المدى البعيد بعد أخد اللقاح.. الكثير من الضبابية و سوء التسيير و التدبير، و العديد من الأسئلة بدون جواب في حكومة أصبحت تتميز "بالترقع".

  • jawaw
    الأحد 29 نونبر 2020 - 13:01

    العالم كله يتكتم لانها لاتمثل نسبة كبيرة بل يقولون ان نسبة الاماتة في ارتفاع لزرع الخوف وتأكيد القاح اجباريا لااقل ولا اكثر

صوت وصورة
مع بطل مسلسل "داير البوز"
الأربعاء 27 يناير 2021 - 10:17 4

مع بطل مسلسل "داير البوز"

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 11

كفاح بائعة خضر

صوت وصورة
هوية رابطة العالم الإسلامي
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 19:40 2

هوية رابطة العالم الإسلامي

صوت وصورة
تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 17:16 3

تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
منع احتجاج أساتذة التعاقد
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 16:41 32

منع احتجاج أساتذة التعاقد

صوت وصورة
البوليساريو تقترب من الاندثار
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 11:59 22

البوليساريو تقترب من الاندثار