‬فيشر: الجائحة توحّد الرباط وواشنطن .. والمغرب يحيّد خطر إيران

‬فيشر: الجائحة توحّد الرباط وواشنطن .. والمغرب يحيّد خطر إيران
الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 22:00

أكد سفير الولايات المتحدة الأمريكية المعتمد لدى المملكة المغربية، دايفيد فيشر، أن العلاقات بين واشنطن والرباط هي الأقوى على الإطلاق اليوم، مشيراً إلى أن السفارة الأمريكية تتشاور بشكل وثيق مع الحكومة المغربية بشأن مجموعة من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وشدد السفير الأمريكي، في حوار مع جريدة هسبريس الإلكترونية، على أن المغرب شريك أساسي في جهود مكافحة الإرهاب، وحليف رئيس من خارج حلف الناتو، ولاعب محوري في القضايا التي تواجه منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأضاف دايفيد فيشر أن “الولايات المتحدة والمغرب يحظيان بتعاون قوي وطويل الأمد في مكافحة الإرهاب، إذ تعمل الدولتان بشكل وثيق لحماية مصالح أمنيهما المحليين”، مبرزا أن جهود المغرب الناجحة لمكافحة الإرهاب دأبت على التخفيف من مخاطر المد الإرهابي.

وفي الصدد ذاته، أشاد السفير الأمريكي بدور المغرب كقوة إقليمية في مواجهة الخطر الإيراني الذي يهدد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وقال إن “المغرب قوة مضاعفة للسلام في المنطقة، والولايات لمتحدة تقدر تقديرا عاليا دوره في مكافحة القوة المزعزعة للاستقرار التي تلعبها إيران، كمصدر للإرهاب، في جميع أنحاء المنطقة”.

وعبر فيشر، وهو رجل أعمال سابق، عن شرفه ليكون سفيرا لبلده في دولة مثل المغرب، وقال إن “المغاربة لا مثيل لهم في كرم الضيافة”، مؤكدا أنه سيبذل قصارى جهده لتطوير الشراكة القوية بين البلدين، التي وصفها بأنها “لا مثيل لها”.

إليكم نص الحوار:

يُتابع الرأي العام في المغرب بشغف كبير مجريات الانتخابات الرئاسية الأمريكية، ما هي أبرز التحديات التي تواجه هذه الانتخابات التي تأتي في سياق الأزمة الصحية العالمية المرتبطة بفيروس كورونا؟.

من أهم حقوق المواطنين الأمريكيين هو حق التصويت. هذه هي المرة الأولى منذ أكثر من قرن التي تجري فيها الانتخابات الرئاسية خلال جائحة عالمية. في أمريكا، تأخذ الولايات والحكومات المحلية زمام المبادرة في إدارة الاستحقاقات الانتخابية، وفي جميع أنحاء البلاد اتخذت الحكومات تدابير مكثفة لحماية عملية التصويت وضمان صحة وسلامة الناخبين، اعتماداً على خصوصيات الظروف المحلية.

أين وصل اللقاح الأمريكي، خصوصا أن المغاربة ينتظرون ما ستسفر عنه مجهودات منصف السلاوي، المستشار العلمي للبيت الأبيض؟.

تعمل الولايات المتحدة الأمريكية مع شركاء دوليين من القطاعين العام والخاص لتعزيز معرفتنا بسرعة فيروس “السارس كوف الثاني” الذي يسبب “كوفيد 19″، وإبلاغ قراراتنا المتعلقة بالصحة العامة، وتسريع البحث والتطوير بخصوص اللقاحات والعلاجات والتشخيص.

هذا الوضع المتعلق بفيروس كورونا جلب العام الماضي تحديات جديدة للمغرب وللولايات المتحدة الأمريكية وللعالم بأسره. لكننا نعمل معاً لهزيمة “سارس كوف 2” وإنهاء هذه الجائحة في أسرع وقت ممكن.

ويجب الإشارة هنا إلى أن حكومة أمريكا أقامت شراكة مع المملكة المغربية لاستثمار ملايين الدولارات من أجل التصدي لوباء كورونا في المغرب. ويتمثل هذا التعاون في المساعدة في إعداد الأنظمة المختبرية، وتحسين اكتشاف حالات كوفيد 19 ومراقبتها، ودعم الخبراء التقنيين، بالإضافة إلى مجالات أخرى. نحن نخطط لمواصلة شراكتنا وتعاوننا الوثيقين للعمل معاً لهزيمة SARS-COV-2.

العام المقبل يحتفلُ المغرب وأمريكا بمرور 200 سنة على الصداقة التاريخية بينهما، كيف تقيمون هذه الشراكة الإستراتيجية بين الرباط وواشنطن؟.

هذا صحيح، يُصادف العام المقبل الذكرى المئوية الثانية لتأسيس المفوضية الأمريكية في طنجة، أقدم بناية دبلوماسية أمريكية في العالم، والمعلم التاريخي الوطني الأمريكي الوحيد خارج الولايات المتحدة.

لكن التاريخ الطويل الخاص الذي تشاركه الولايات المتحدة مع المغرب يعود إلى أبعد من ذلك، إلى بدايات ولادة الولايات المتحدة الأمريكية، عندما وقع بلدانا معاهدة السلام والصداقة التي تعد أطول معاهدة غير منقطعة في تاريخ الولايات المتحدة. لبلدينا تاريخ طويل في العمل معاً على المستوى الثنائي والإقليمي.

اليوم، العلاقة بين الولايات المتحدة والمغرب هي الأقوى على لإطلاق، ونحن نجعلها أقوى كل يوم. تتشاور سفارتنا بشكل وثيق مع الحكومة المغربية حول مجموعة من القضايا ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك الأمن الإقليمي، والسياسة الخارجية، والاقتصاد، والتنمية المستدامة. المغرب شريك حاسم في جهود مكافحة الإرهاب، وحليف رئيسي من خارج حلف الناتو، ولاعب محوري في القضايا التي تواجه منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وقع المغرب وأمريكا اتفاقية عسكرية تمتد لعشر سنوات، هل من مخططات لاستثمار هذه الاتفاقية في مجال التعاون في صناعة الأسلحة؟.

“خارطة الطريق للتعاون الدفاعي” الموقعة حديثاً بين الولايات المتحدة والمغرب ستوجه التعاون بين البلدين في مجموعة من المجالات ذات الأولوية، مع احتمال أن تشمل تطوير صناعة الدفاع في المغرب. لقد زار وزير الدفاع، مارك إسبر، الرباط في أكتوبر الماضي للبرهنة على أهمية التعاون في المجال الدفاعي بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية، ولدعم جهود التحديث المغربية في مواجهة التهديدات الإقليمية بشكل أكثر فعالية.

يشهد ملف الصحراء المغربية تطورات ميدانية من قبل جبهة البوليساريو، ما هو تعليقكم على الأحداث الأخيرة في معبر الكركرات الحدودي؟ وكيف تقيمون مسار نزاع الصحراء والمجهودات الدولية في الصدد ذاته؟.

نحن على علم بالتقارير الواردة من بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية “المينورسو” التي تُفيد بوجود عشرات الأشخاص في الشريط العازل بمعبر الكركرات، ما يعيق حركة المرور التي تمر عبر المنطقة.

وفي هذا الصدد، نحن نكرر دعوة الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة جميع الأطراف المعنية إلى ممارسة ضبط النفس واتخاذ جميع الخطوات اللازمة لنزع فتيل التوترات في المنطقة العازلة؛ بما في ذلك عدم عرقلة حركة المرور المدنية والتجارية المنتظمة.

الولايات المتحدة الأمريكية تدعم الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لإيجاد حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الطرفين. وسنواصل مراقبة الوضع عن كثب.

باعتباركم سفيرا معينا حديثا للولايات المتحدة الأمريكية وقادما من عالم المال والأعمال في المغرب، ما هي أبرز أجندتكم لتطوير العلاقات بين البلدين؟.

يشرفني أن أكون هنا في المغرب كسفير لتمثيل الولايات المتحدة الأمريكية. المغرب بلد جميل وغني ونابض بالحياة، والمغاربة لا مثيل لهم في كرم الضيافة. إن الشراكة الإستراتيجية بين الولايات المتحدة والمغرب قوية بالفعل، بل إنها لا مثيل لها- حيث تعود علاقتنا الدبلوماسية إلى تاريخ تأسيس بلدي. تحت قيادة الملك محمد السادس، يمكننا وسوف نجعل هذه الشراكة أقوى.

أنا قادم من عالم الأعمال، وتوفر الشراكة بين الولايات المتحدة والمغرب فرصا لا حصر لها للاستثمار والنمو لكلا البلدين. سيكون العام المقبل علامة فارقة في علاقتنا الاقتصادية، فهو يُصادف الذكرى الخامسة عشر لاتفاقية التبادل الحر بين أمريكا والرباط.

المغرب هو البلد الوحيد في إفريقيا الذي أبرمنا معه اتفاقية التبادل الحر، وهذا من بين الأسباب التي تجعلنا نرى المملكة كبوابة للقارة الإفريقية. تعمل في المغرب أكثر من 150 شركة أمريكية، ما يوفر فرص شغل للاقتصاد المحلي. وفي السنوات المقبلة، سنواصل الترويج لمزايا اتفاقية التبادل الحر ونشجع المزيد من الشركات على الاستفادة منها.

تدعم اتفاقية التبادل الحر (FTA) أيضا أهداف المغرب في التطور كمركز إقليمي للمال والطاقة وكمركز تجاري، ما يوفر فرصا لتوطين الخدمات وإنهاء المهام وإعادة تصدير البضائع إلى الأسواق في إفريقيا وأوروبا والشرق الأوسط. المغرب مهيأ بشكل فريد بفضل علاقاته الواسعة واتفاقية التجارة الحرة ليصبح شريكا تجاريا رئيسيا للعالم.

في العالم المقبل، نتطلع أيضا إلى العمل مع شركائنا في القوات المسلحة الملكية المغربية لاستضافة تمرين الأسد الإفريقي، وهو أكبر تدريب عسكري في القارة الإفريقية.

ما هي أبرز القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، خصوصا على مستوى مواجهة الخطر الإيراني ومواجهة الإرهاب في المنطقة؟.

يظل المغرب شريكا مهما في مجموعة من القضايا الأمنية. تشارك المملكة في أكثر من 100 عملية عسكرية معنا سنويا، وهي شريك في برنامجنا الدولي للتعليم والتدريب العسكري، وشريك كذلك في التحالف العالمي لهزيمة “داعش”.

بالتأكيد، المغرب قوة مضاعفة للسلام في المنطقة، ونحن نقدر تقديرا عاليا دوره في مكافحة القوة المزعزعة للاستقرار التي تلعبها إيران، كمصدر للإرهاب، في جميع أنحاء المنطقة.

تحظى الولايات المتحدة والمغرب بتعاون قوي وطويل الأمد في مكافحة الإرهاب، إذ تعمل الدولتان بشكل وثيق لحماية مصالح أمنيهما المحليين.

ونفذت الحكومة المغربية إستراتيجية شاملة لمكافحة الإرهاب، تشمل تدابير اليقظة الأمنية، وتعاونا إقليميا ودوليا، وسياسات لمكافحة التطرف. لقد دأبت جهود المغرب الناجحة لمكافحة الإرهاب على التخفيف من مخاطر المد الإرهابي.

ويلعب المغرب أيضا دورا قياديا في الأمن الإفريقي، إذ يساهم بأكثر من 2000 جندي في عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، ويعلب دورا رئيسيا في توسيع القدرات الأمنية الإقليمية.

وفي الختام، تجب الإشارة إلى أننا نقدر دعم المغرب المستمر لمنتدى الحوار السياسي الليبي الذي ترعاه منظمة الأمم المتحدة كوسيلة نحو التوصل إلى حل سياسي تفاوضي شامل للصراع في ليبيا.

‫تعليقات الزوار

23
  • صريح
    الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 22:12

    ستبدأ أمريكا برؤية المغرب بطريقة جدية و محترمة حينما يطلق فرنسا الطلاق الثلاث … فكيف أن المغرب لا زال يستخدم الفرنسية كلغة الأجنبية رقم واحد في المملكة و أكثر من 80 % من البحوث العلمية العالمية بالانجليزية و 20% الباقية تتقاسمها جميغ اللغات العالمية الباقية و للفرنسيين زاد قليل جدا حاليا بالمقارنة مع الالمان و الصينيين في البحوث العلمية لن تحترمنا دولة عظمى كأمريكا و لن تنظر الينا بطريقة جدية ما دمنا خاتما صغيرا في يد فرنسا مغتصبة افريقيا …

  • حضارة يثرب
    الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 22:23

    ايران بلد الحضارة والمجد والعمران والغناء والموسيقى
    ايران أول منتج في العالم للزعفران التي أصلها كلمة فارسية تعني أوراق الذهب. ايران بلد الفستق والكافيار. وبلد اعرق وأجمل وأغلى زرابي العالم.
    الزربية الايرانية لا يعلى عليها و هي رقم واحد في العالم بدون منازع.

  • Ahmed ben lebsir
    الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 22:26

    على المغرب ان يجتهد ويصاحب قوته السياسي بالاقتصادي والاجتماعي وبكفائة من الرجال ويستغل الضروف التي يمر بها الاعداء وخاصة العدو الاكبر النضام الشيوعي الجزايري ليس الشعب لان هدا النضام العسكري يمر بضروف صعبة منها مرض موضفهم تبون كدالك الاقتصاد هبوط ثمن النفط والحراك الدي يطالب بدولة مزدهرة مدنية والمشاكل بين العصابتين بينهما ادا على المغرب ان يقوي علاقته مع دول قوية ولها سمعة وكدالك مع افريقيا ويحاول لجلب نيجيريا الى صفه واثيوبيا ودول مثل روسيا وليبيا الجديدة حتى يحاسر هدا المرض والوباء النضامي الشيوعي وتقوية الصحراء خاصة الموانئ والجيش

  • سيمو
    الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 22:33

    كون غير قلتو ليه يهزو بزاف ديل الناس من المغرب من القرعة ديل هد العام. راه القضية حامضة و البطالة قتلتنا

  • Ayoub
    الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 22:34

    الولايات المتحدة الامريكية تهمها اولا واخيرا مصالحها ليس الا….ماذا افاد المغرب كاول بلد يعترف باستقلال بلاد العم سام ولما يقارب 200 سنة….في دعم قضية وحدته الوطنية غير التماطل والتجرجير …و.م.ا بلد يعتمد في تعاملاته وعلاقاته السياسية والاقتصادية وغيرها….بهدف الربح وليس الخسارة والتنقيب عن اسواق تصدير السلاح واستغلال النفط العربي استغلالا بشعا وبالثمن والسعر الذي يفرضه الغرب …..وهذه هي التنمية الغربية بمفهومها واستغلالها الشامل ولا عزاء للعرب الكسالى والمتخاذلين….من جهة اخرى ما جدوى الصراع بين المغرب وايران غير ارضاء الغرب ….العالم يواجه فيروس طاريء …..ونحن لسنا في حاجة لمزيد من التوترات والحزازات الفارغة .ايران دولة قوية اقتصاديا مقارنة مع الدول العربية والمغرب كذلك…..العرب منذ زمان وهم في المؤخرة …..حلل وناقش….!!!!؟

  • تلميذ في الخضانة
    الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 22:37

    لكل ماقيل حدود في السياسة وفي القضايا الدولية مع احترام عقول الناس يا سعادته .

  • خمسة او خميس
    الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 22:39

    خمسة او خميس لا تعينو ريوسكم عوتاني.. شكرو بعضياتكم غي بشويا .. لا تجيكم شي حامضة .. بحال الكرة كتفرحو بالجهد تا كتخسرو فالاخر..

  • samir
    الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 22:44

    اكبر دولة واكبر قوة في العالم تشهد على لسان سفيرها "المغاربة لا مثيل لهم في كرم الضيافة , عكس الجارة الشرقية كلما حفرت حفرة للمغرب سقطت فيها , اما قطاع الطرق الموجودين في كركرات فانهم مغاربة ولهذا سيتم القبض عليهم جميعا بواسطة طائرتان عسكريتان وتقديمهم للمحاكمة بالارهاب في محكمة الجنايات,

  • مغربي
    الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 23:05

    اللهم دم العز و النصر و التمكين و الصحة و السلامة و الافراح و المسرات و التوفيق و التفوق باستمرار على ملكنا المفدى يارب العالمين و كن له ولي و الحافظ و المعين أينما حل و ارتحل الرائد بالجميع المقاييس في خدمة المغاربة الأحرار بشتى المجالات دون ملل أو كلل و نكران الذات و على الساءر الأسرة الملكية و على المغاربة الأحرار الذين يجعلون المصالح اللمغرب و المغاربة فوق كل اعتبار باستمرار.

  • الدليمي
    الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 23:07

    بغينا ننتاهيو من هدا المسلسل ديال فرنسا او نبنيو علاقة قوية مع أمريكا بغينا ننساو شي حاجا سميتها فرانسا سبحان الله ملي كانتكلم مع شي امريكي ف سوشل ميديا او كانقول ليه انا مغربي كايفرح بزاف كايقول ليا واش انت من داك البلاد الجميل شعب زوين حسن من العنصري الفرنسي الاستعماري او قلبهم بيض مسالمين او كايعشقو المغرب او كيعرفو بلي المغرب مميز بتقافتو او الطبخ ديالو او الجو ديالو او عارفين بلي لمغاربا منفاتحين

  • متتبع
    الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 23:08

    الولايات المتحدة الامريكية، و تذخلها اليوم بالامم المتحدة من اجل تمديد مهمة MINURSO، " الكلام الحلو و العدب" للسفير الامريكي في هذه الايام يثير الشك في شيىء من الاشياء يطبخ. فهل هناك من علاقة مع فتح قنصلية لدولة الامارات بالعيون؟

  • ali
    الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 23:09

    المتحدة، ويعلب دورا رئيسيا في توسيع القدرات الأمنية الإقليمية.

    يلعب

  • حسب ما نرى
    الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 23:17

    * حسب ما نرى ، إن المغرب بلد الأمن و الأمان والإستقرار .
    أدامه الله علينا . إذن علينا المحافظة عليه .
    * على المغرب أن يتعامل مع أغلب الدول أو كلها ،حسب المنفعة .
    نتعامل مع الأفارقة و أوروبا و آسيا و أمريكا و كل بقاع العالم .

    * علينا ألا نعادي أحداً ما أمكن . و ألا يكون تقاربنا مع أحد يكون
    سبباً في إبعادنا عن الآخر . فلنتعامل مع فرنسا و أمريكا و إيران و….
    و في نفس الوقت نتعامل مع أصدقائهم و أعدائهم على حد سواء ،
    و على أساس الإحترام المتبادل .
    * كما يجب علينا ألا نكون أذناباً ، تابعين ، خانعين ، منبطحين .

  • ali
    الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 23:18

    أمريكا هي التي نقلت سفارتها إلى القدس وهي التي أعطت الجولان السوري إلى إسرائيل وهي التي دمرت العراق وتنهب ثروات العرب وهي التي تدعم الإرهاب في سوريا وهي التي دعمت الانقلابيين في فنزويلا وفشلت وووو هي سبب الشر في العالم.

  • المغرب بلد آمن
    السبت 31 أكتوبر 2020 - 00:10

    * المغرب بلد آمن ، عليه أن يحافظ على ذلك ، علينا كسب صداقات متنوعة ،
    و تفادي العداوة ما أمكن . كما يقال : يجب ألا نضع كل البيض في سلة واحدة .

    * حقيقة ، إن علاقة أمريكا بدول الخليج أقوى من باقي العرب نظراً لرقم
    معاملاتهم . و رغم ذلك تجعلهم أمريكا دائما في حالة اللا إستقرار ، و تخلق
    لهم العداوة مع جيرانهم و تبتزهم في كل حين . ها أنتم ترون فهي لم تنهي
    قضية خاشقجي لتنهب السعودية بدون إنقطاع .
    * لهذا علينا أن نأخذ الحيطة و الحذر . و إن فرض علينا التطبيع ، فلننظر
    ماذا سنجني من وراءه . فمصلحتنا و أمننا فوق كل إعتبار .

  • samir
    السبت 31 أكتوبر 2020 - 00:21

    موقف خاطئ، الصداقة مع أمريكا لايعني العداء مع إيران، إيران هي عصب المقاومة في الشرق الأوسط وقضت على الإرهاب هنالك، وقادتها قدموا دماءهم قبل جنودهم دعما لمقاومة الصهاينة في الشرق الأوسط و نصرة كل مظلوم مستضعف، هدانا الله و إياكم وغفر لنا ولكم،

  • متتبع
    السبت 31 أكتوبر 2020 - 00:26

    على داك شي قالهم ترامب لي عطا صوتو المغرب مونديال غادي نقطع عليه ما وضو

  • خطوط الديبلوماسية
    السبت 31 أكتوبر 2020 - 00:32

    الولايات المتحدة لاتسطيع الاعتراف بمغربية الصحراء لأنها تراعي التوازن بين المغرب و الجزائر. لذلك تم تكليف جهة أخرى بالاعتراف القنصلي؛ في أفق تبرير ما يطبخ. الأيام ستكشف عما يطبخ. ذكر إيران يوضح المقصود. تذكر أيضا إيران في معادلة من الدرجة الثانية بمجهول واحد. القضية فيها الهندسة و ليس فقط الجبر: خطان متوازيان يتقاطعان في واشنطون من أجل التوقيع. الرياضيات الديبلوماسية أصبحت نسبية و مشبوهة! الاستعداد و التعبئة للجواب الجماهيري مهما كان لون 2021.

  • س.آسفي
    السبت 31 أكتوبر 2020 - 00:35

    الخطر الوحيد و الاهم الذي يجب تحييده هو الكيان الصهيوني و ليس ايران، الكيان الصهيوني دولة ارهاب و احتلال اما ايران لم تحتل اي بلد رغم اختلافنا معها عقائديا الا ان لدينا عقولا نميز بها من هو العدو و من هو الصديق

  • الجائحة، نحن و أمريكا
    السبت 31 أكتوبر 2020 - 00:55

    نقطة اللقاء بيننا و أمريكا هذه المرة هو الفشل في تدبير الجائحة. أول مرة تسمح لنا أمريكا باللحاق بها! هي في المركز الأول بجميع الأرقام القياسية إصابات و وفيات. نحن في الرتبة 32. نقترب من الطوب 20 لأول مرة. و لكن تناسبيا مع عدد السكان نحن قريبون جدا منها. هل سنقتني اللقاح الأمريكي السلاوي أم الصيني؟

  • القول والفعل والعمل
    السبت 31 أكتوبر 2020 - 10:52

    يقولون ان الحزب الجمهوري الامريكي يكره المسلمين والمغرب بلد مسلم لم نجد سوى الاحترام منهم ومن كل الدول والديانات وكل الانظمة بدون مقابل ولا تنازل سياسة ان تحترم تحترم

  • moha raiss
    السبت 31 أكتوبر 2020 - 13:41

    اكبر عدو للانسانية هم الامريكان سياسة القتل والارهاب .
    -امريكا عدوة للاسلام ساعدت القاعدة في افغانستان وحاصرت العراق المسلم وقتلت 5مليون عراقي .
    -امريكا اول دولة تنقل سفارتها للقدس وتؤيد اسراءيل ودول الخليج ضد ايران وايران هي التي ساعدت الشعب العراقي اليوم واول دولة تقيم سفارة فلسطين على انقاض السفارة الامريكية وساعدت سوريا في حربها ضد داعش التي مونتها امريكا وحلفاءها ايران تقف اليوم مع اليمن ضد العدوان السعودي الاماراتي .هل توجد دولة اسلامية قامت بهذا العمل ؟ ابدا
    -امريكا تحتل وتستعمر العالم وتخلق الحروب في الشرق الاوسط لصالح التفوق الصهيوني .
    -لانريد علاقة مع امريكا بل نريد فتح الحدود مع اخواننا في كل شمال افريقيا والجزاءر وايران وسوريا من اجل انهاء مشكل الصحراء المغربية فامريكا لن تساهم ابدا في حل القضية بخلاف سياسة الاخوة بين المسلمين المقاومين لانهم الرهان الرابح في كل حرب

  • ولد علي
    السبت 31 أكتوبر 2020 - 18:37

    الى 2 – حضارة يثرب
    اذا كانت الزربية الأرانية لا يعلى عليها فأيضا الحصيرة المغربية لا يعلى علها، كنت انتظر ان ترشدنا بمعلومات حول التكنولوجية الحديثة والطائرات والصواريخ وليس عن الزربية والفستق.

صوت وصورة
تطوان تتنفس تحت الماء
الإثنين 1 مارس 2021 - 23:05 1

تطوان تتنفس تحت الماء

صوت وصورة
فيلات فاخرة في دار بوعزة
الإثنين 1 مارس 2021 - 20:32 13

فيلات فاخرة في دار بوعزة

صوت وصورة
معاناة الرحل في منطقة إيش
الإثنين 1 مارس 2021 - 19:33 2

معاناة الرحل في منطقة إيش

صوت وصورة
الشاي في ڭلميم
الإثنين 1 مارس 2021 - 17:30 3

الشاي في ڭلميم

صوت وصورة
صاري وعنف شباب مونتريال
الإثنين 1 مارس 2021 - 14:31 4

صاري وعنف شباب مونتريال

صوت وصورة
حجاج .. نقاش في السياسة
الأحد 28 فبراير 2021 - 22:20 96

حجاج .. نقاش في السياسة