20 فبراير ولعبة الأرقام

20 فبراير ولعبة الأرقام
الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:24

الأحداث المؤلمة التي وقعت في الحسيمة وطنجة والعرائش ومراكش وصفرو وكلميم يوم عشرين فبراير لا يجب أن نحولها إلى شجرة لإخفاء الغابة، لقد خرجت مظاهرات سلمية وحضارية في 53 عمالة وإقليما، ولم تقع حوادث الشغب والعنف والحرق سوى في 7 مدن، ومادام القضاء لم يقل كلمته فيها فإن دواعيها ومن يقف وراءها لا يمكن أن تكون إلا غامضة إلى حدود كتابة هذه الأسطر.


الآن نحن أمام حدث استثنائي في مغرب اليوم، فطيلة 20 سنة الأخيرة لم تشهد البلاد خروجا كبيرا ومكثفا للشارع للمطالبة بالديمقراطية والإصلاح والتغيير كما حدث يوم الأحد، فالمظاهرات التي خرجت في العقدين الماضيين كانت إما للتضامن مع الشعب الفلسطيني أو العراقي، وإما للاحتجاج على غلاء الأسعار من قبل النقابات والتنسيقيات، أو للمطالبة بالتشغيل من لدن الفئات العاطلة عن العمل، أما أن تخرج 53 مظاهرة سلمية في 53 إقليما وعمالة في يوم واحد كلها ترفع شعارات متشابهة تدعو إلى ملكية برلمانية، واستقلال قضائي، ومحاربة الفساد، وحرية الإعلام والصحافة، والشكوى من البطالة وقلة الكرامة، والمطالبة بحل البرلمان والحكومة، وتنظيم انتخابات نزيهة، فهذا لم يحصل قط في التاريخ الحديث للمغرب.


الذي وقع يوم 20 فبراير هو استفتاء شعبي واحد حول الأجندة الحقيقية للإصلاح، ولو كانت أحزابنا تحترم إرادة المواطن لدعت مؤسساتها إلى اجتماع طارئ، ولأعادت النظر في حساباتها ومطالبها وأسلوب عملها، فـ99 في المائة من الطبقة السياسية كانت مترددة في الدفاع عن أجندة الإصلاح هذه، بعضها خوفا، وبعضها تملقا، أما الآخرون فإنهم يناهضون هذه الأجندة لأنها لا تصب في خانة مصالحهم، وأما القوى الصغيرة التي كانت تطالب بهذه الإصلاحات وكانت تنعت بأنها راديكالية وعدمية، فإن ضعفها جعل السلطة لا تلتفت إليها. الآن جاء شباب 20 فبراير، وتحت تأثير وضغط ربيع الديمقراطية العربي الذي تفتح قبل شهر، جاء هذا الشباب وقلب الطاولة على الجميع، وخرج يدعو إلى أجندة حقيقية للإصلاح بلا رتوش، ولا حسابات سياسوية، ولا أطماع شخصية، ولا مفاوضات بورصوية، فهل سنستمع إلى ندائه؟


وزير الداخلية، الطيب الشرقاوي، الذي يجمع الصحافة ويلقي عليها بياناته بلا سؤال ولا جواب وكأنه يتلو بيانات عسكرية، قال أمس إن عدد المشاركين في مظاهرات 20 فبراير لم يزد على 30 ألفا في كل العمالات والأقاليم، وإن المظاهرات خرجت في 53 عمالة وإقليما، وإذا قسمنا عدد الذين يزعم الشرقاوي أنهم شاركوا في هذه المسيرات فإننا سنحصل على معدل مشاركة في كل مسيرة يعادل 698 مشاركا، فهل يعقل ذلك؟!


في الرباط وحدها، حيث كانت الصحافة الوطنية والأجنبية حاضرة، قُدرت أعداد من شاركوا في المسيرة بما يفوق 20 ألفا، والرباط كانت ثالث أو رابع مدينة من حيث أعداد المشاركين، وذلك راجع إلى هطول الأمطار ودعاية وزارة الداخلية ووكالة الأنباء الرسمية وقنوات التلفزة التي قالت السبت إن تظاهرة يوم الأحد قد ألغيت.


لنترك الآن هذه الحسابات الصغيرة ولنلتفت إلى عمق المشكل.. عدد المشاركين يوم الأحد الماضي تجاوز نصف مليون مغربي، وإذا أخذنا في الاعتبار قاعدة علمية معروفة في تقنية استطلاع آراء المستهلكين، والتي تقول إن كل بضاعة فاسدة (السياسة بضاعة أيضا) يرفضها واحد ويعلن ذلك، فإن خلفه 27 فردا آخرين لا يعلنون رفضهم لذات البضاعة، أي أن ليس كل الناس الذين يطالبون بالتغيير وبالإصلاح يخرجون للتظاهر في الشارع، ولهذا يمكن أن نصل إلى رقم تقريبي للأغلبية الصامتة يقارب 13.5 مليون مغربي يؤيدون أو قريبون من المطالب التي أعلنت يوم الأحد الماضي، وقريبون من هذا الرقم أولئك الذين يقاطعون صناديق الاقتراع كما حصل في 27 شتنبر 2007، فعلى الذين كانوا يتساءلون عن آراء 80 في المائة ممن قاطعوا الانتخابات التشريعية السابقة أن يبحثوا في صفوف المتظاهرين عن إجابات قد تسعفهم في الفهم. لا نطلب من وزير الداخلية أن يصبح متخصصا في السوسيولوجيا السياسية، ولكن نطلب منه أن يقدم الأرقام كما هي، لا كما يريد آخرون أن تكون.


* صحفي ـ مدير نشر “أخبار اليوم” المغربية

‫تعليقات الزوار

55
  • Jalal
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:30

    Tout ça ce n’est rien devant le saccage et la confiscation des biens publics par les grands responsables de ce pays.

  • alhor
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:00

    أنفلونزا الفيسبوك التي فحمت 5 جثت واتت على الاخضر واليابس وخربت الممتلكات العامة والخاصة هي بتحريض من امثالك المتزلفين والانتهازيين الذين حولهم هذا الزمان الرديئ الى زعماء للحرية وانت الذي تبيع وتشتري في مساكين هذا الوطن.
    نطلب من الله ان يفضحك ويفضح امثالك.

  • مغربي حر
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:06

    في العمق…
    لا فض فوك

  • ابن ادريس
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:54

    بطنجة ليس هناك أي غموض،جمعية أطاك استعانت بشباب من حومة الشوك حبث يوجد مقرها.و جمعية تويزة و معها حزب النهج و الطليعة استعانوا بشباب بير الشفا و بن ديبان و العوامة.و التقى الجميع أمام سينما طارق و طردوا القناة الثانية لكي لا تلتقط صور المنظمين.و كان ينون توريط العدل و الإحسان.حيث كذبوا عليهم بأن المسيرة ستنطلق من ساحة 9 أبريل على الساعة الرابعة زوالا.لكنهم فطنوا للمقلب لأن المنظمين كانوا على علم بالفوضى ليورطوا العدلويين الذين سيصلون لساحة الأمم مع بداية النهب و السرقة و التخريب.و هذا ما يفسر العدد القليل لأعضاء الجماعة الذين التحقوا بمن استطاعوا الإتصال به بمكان التجمع لتنطلق المسيرة على الساعة 11 زوالانعلى أساس أن تنتهي في الثالثة و هذا ما التزم به العدل و الإحسان.لكن مرتزقة أطاك و تويزة استمروا و توجهوا بالمسيرة نحو الولاية و وزعوا الباقي على المناطق التي تعرضت للنهب و السرقة و الحريق.هذه هي الحقيقة يا سشيد بوعشرين

  • سمير أحمد
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:08

    كأنك ولدت لتكون عدو بلدك، ما قلته في مقالك التافه غير صحيح، لأنك من جهة واحدة، وأنت تركب الموج وتسعى لتظهر على السطح على ظهور الشباب. بلدك يامحترم بتقدير الحكماء والعقلاء يخطو بالاتجاه الصحيح، صحيح هناك اختلالات وفساد ورشوة كما في العالم أجمع ومنهم أملريكا وفرنسا وانجلترا، لكن يجب حل ذلك بالمشاركة الفعلية في بناء المجتمع وليس تخريبه، أمثالك من الصحافيين الغير النزيهين يعملون كل ما في وسعهم لتشويه صورة المغرب وتشويه ما يقوم به الملك، الذي لم يخروا للانتخابات ياأستاذ يا فهمان، لم يشاركوا فيها، لا لشيء وإنما لأن مقالاتكم كانت تحشدللمقاطعة بحجة الفساد وإعطاء الرشوة، فأبا هؤلاء الشباب الذكي إلا عدم المشاركة حتى لا يقال انهم أخذ رشوة، وأنت الآن تستغل قلمك، الذي لولا الحرية التي ينعم بهاالمغرب لما كتبت بالأصل لأنك محرض ضد بلدك، وأنت اليوم أعود وأقول لك تسعى لركوب الموج، ولا شغل لك إلا التحريض، قم واشتغل واجمع الشباب من حولك لمحاربة الفساد والرشوة عبر رفع دعوة أمام المحاكم، وليس التحريض ضد الملك. نحن بلد يحتاج فعلا لرجال وليس لغوغائيين. اجدادنا قالوا أن البناء يتم حجرا حجرا وليس دفعة واحدة حتى لا يسقط بسرعة. أنت وأمثالك من أيد الخرجة المشؤومة ليوم 20 فبراير تتحملون مشؤولية ما وقع من شغب ونهب وتخريب. أرأيت أن الهدم سهل جدا لكن البناء صعب. أضيف بالنهاية انت تحكي عن اشياء تافهة جدا، هل معقول أن تتغافل عما قاله وزير الداخلية بأن الشماركة كانت بنسب متفاوتة، إذن قسمتك ضيزى ولن تنطلي على أحد، يا من يتربص بالفضائيات

  • Ramos
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:14

    سئل أحد متزعمي ما يسمى حركة 20فبراير عن المطالب فقال: تغيير الدستور. وهنا سألته الصحافية ماهي الفصول التي يريد تغييرها، فقال : تغيير الدستور وكفى. بمعنى أن صاحبنا ما فراسو غير الجلبانة. كثيرون يتكلمون عن حركة الشباب. وهنا يجب أن نحدد مادا نقصد بالشباب من حيث السن ، هل تشمل هده الفئة اصحاب 7سنوات و10سنوات واصحاب أكثر من 50سنة، والان الى الصميم هل تضم فئة الشباب المحتج حتى من لهم مشاكل فقط مع سراويلهم الهابطة وشعرهم الملحوس وادانهم المثقوبة ولا يستطيعون كتابة جملة صحيحة ولا قراءة وفهم نص من ثلاثة اسطر فبالأحرى الصياح بمطالب لا يعرف مضمونها انه بعبارة أخرى حطب التدفئة الدي تستعمله اطراف اخرى داخل المغرب وخارجه لا أقل ولا أكثر… ان الشباب الدي يعول عليه المغرب هو الدي يقوم بدوره في المؤسسات وفي المعاهد وفي المرافق الاقتصادية والاجتماعية ولا ينساقون وراء كل من هب ودب، ولا يحددون موقفا الا بناء على سلطة العقل. للمزيد من الوضوح: هل تمثل الفصائل الاسلامية المغرقة في الكهنوت والظلامية القروسطية مكونا من مكونات حركة 20فبراير؟ هل تشكل فصائل اليسار الراديكالي ماركس ولينين وشي غيفارا جزءا من حركة 20 فبراير؟ ام ان كل فصائل الانتهازيين والمرتزقة والمنافقين والعملاء واللا دمقراطيين اضافة الى مجموعة كبيرة من الأطفال القاصرين جمعتهم الحركة المشبوهة التي لا تعبر بأي شكل من الأشكال سوى عن نفسهاواختارت ان تضم قطيعا غير متجانس. فبئس الاختيار.
    شعارنا الخالد من طنجة الى لكويرة: الله-الوطن -الملك

  • دايز
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:44

    أول نتيجة هي مجلس بمائة عضو ذو طابع استشاري. حلل وناقش، ما قدش فيل زيدهم فيلة.

  • karim
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:42

    السلام عليكم امابعد اشكر صاحب هدا المقال فقد اشار الى جميع المشاكل التي تعاني منها بعض شرائح المجتمع المغربي واقصد هنا الطبقة الفقيرة والكادحة والمتوسطة ووقف علي اهم عوامل الاصلاح وماقل وكفي خير مما كثر والها والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  • lahssen
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:40

    يقول المثل المغربي -مكا يحسب غير المزلوط – نتهم الجهات الرسمية بتزيف الامور ويظهرلي أنت أكثرهم ,فالكل شاهد وعاين حجم المظاهراتب بما تضم من مجرمين وقاصرين, فالحمد لله غالبية الشعب المغربي واعي ،، أعايق،، باغي التقدم والأزدهار بدون فتنة وديماغوجية و تزييف الحقاءق

  • kalypso
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:04

    يا سيد بو 20 إذا قرأنا إسمك من اليمين ستصبح بو 02 بوإثنين و ليس بو عشرين
    على أي سأحترم دراستك و أرقامك و أطلب منك فقط أن تطبق نفس الطريقة لاستطلاع رأي المغاربة في استفتاء لا يستطيع المغاربة تزويره ولا منعه
    إذهب الآن إلى كل صفحات الفايسبوك و زر كل صفحات 20 فبراير و احسب بنفسك عدد التعاليق التي مع هذه الحركة و عدد التي ضدها
    سترى بينك الحقيقة ستجد 80 % لأحد الأطراف مقابل 20 % للطرف الآخر
    و اذهب إلى تويتر، و ديلي موشن و يوتوب و منتديات الكرة ة و منتديات الدين و السياسة و مواقع الشباب و المرأة و الثقافة و غيرها….ستجد نفس النسبة
    لا تقل أن كل هؤلاء المعلقين مرتشون أو خائنون أو عناصر أجنبية أو مرتزقة أو جزائريون أو أعوان الدولة أو جبناء أو أو أو عو عو عو …..
    إنها نسبة جد جد جد مغبرة و لايرفضها إلا من يرفض رؤية الحقيقة

  • Moha le Marocain
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:56

    Peu importe les chiffres. L’intérieur peut avancer ce qu’il veut, les initiateurs peuvent aussi gonfler les chiffres à satièté. L’important, est le fait. Il y avait un mouvement. Peu importe aussi, l’identité de ses initiateurs.
    Ce mouvement, avec ses pour et ses contre, dévoile qu’au Maroc, il y a la dynamique de la différence dans l’appréciation des affaires politiques, économiques et sociales, voire culturelles. Chose significative. Le citoyen est en appretissage de l’exrecice de la démocratie. Certes, son apprentissage n’est pas encore fini, et ne finira jamais. Car le parfait n’existe pas.
    Le nuisible dans ce mouvement, est la façon. L’absence de la rigueur dans l’encadrement. Plus l’implication des associations de défense des droits de l’homme, qui, au lieu de se garder le rôle de superviseur du respect de droit de l’homme, tant au niveau de la libre expression des manifestants, qu’au droit à la protection du citoyen et de l’espace public des violences et de déstructions,exercé par la force de l’ordre, elles s’y sont impliquées corps et âme. Le malheur, c’est que certains associations se trouvaient être une façade de la gauche radicale, dépourvu de crédibilté de la base.Ce mouvent est pour elle l’occasion inespèrée pour se hisser au devant de la scene, dans l’espoir de damer le pion aux partis libéraux ou conservateurs.
    A mon sens, le timing est inadéquat de jouer ce vilain jeu.
    La majorité des marocains, je pense, sont pour le changement, mais au rythme du possible.
    Personne ne peut nier qu’avec l’avénement de SM Le Roi Mohamed VI, le Maroc a connu une autre configuration, sur plusieurs niveau, et connaîtra encore plus .
    Dans tout ça, le prémordial, est le changement de nos mentalité pour le bien.
    Nous devons apprendre à developper nos facultés de descernement, pour bien distinguer entre le bien et le mal, pour note pays.

  • SALIMA
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:40

    A celui qui a ecrit cet article, si tu sais pas compter retourne a l ecole, mais disant 20 000 participant c est kdoub, j etais la le dimanche, les spectateurs COMME MOI et plus nombreux que les manifestants, et je tiens a te dire que juste un peu de liberte accorde le dimanche a cause des victimes et degats, imaginants plus, la plupart des jeunes manifestant etaient que des jigolos clochards manquant de respects ect,,, en fin d apres midi l odeur d alchool commence a prendre place ds les foules, voila un temoignage de moi meme qui a assiste.

  • Rachid Zbairi
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:18

    Les 80% qui ne votent pas, il cherche quoi au juste ?pourquoi ce silence ? Savez vous qu’ici en Belgique si on ne vote pas on doit payer une amende qui peut atteindre jusqu’à 150€ ? Si on applique la même méthode au Maroc ? Résultat la responsabilité incombe à ces personnes inactives qui ne vote pas, et qui veulent du changement venant du ciel, s’ils avaient voté, peut être, on aurait pu avoir un autre gouvernement meilleure, ne trouvez-vous pas ?

  • محمد صلاح
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:10

    لقد خرجت المسيرة عن وعي مع ضعف التسيير والتنطيم في بعض المدن(7مدن).
    _على الحكومة ان تقر بالاعداد الهائلة التي خرجت ويمكن ان نصفها:
    _فئة عريضة غير متحزبة ونسبة هامة منها لم تشارك في الانتخابات السابقة لفقدانها الثقة ببرامج الاحزاب وخطاباتهاو اكاديبهاو…
    _فئة عاملة ولاتعطي اجرتها متطلبات ضروريات الحياة اليومية.
    èفئة من الموظغين الميؤوسين من كيفية التعامل بحقهم في الترقي والمساوة والانتقال و…
    _فئة يائسة من البطالة تسجيلات ووعود
    _فئة شحنت من بالغضب من الفساد المنتشر والمستشري في جميع القطاعات بمباركة اصدقاء الملك والمقربين منه
    ما جغلهم يفقدون الثقة من الملك ويتهمونه بالاشتراك في الفساد واللصوصية وتهريب الاموال واستغلال القضايا الوطنية والمناصب العلبا من اجل الاغتناء وتهريب الثروة.
    _فئةغاضبة من كيفية التعامل بالملفات الدينية والاخلاقية والمالية في البلاد:وزارة الاوقاف مداخل كبيرة واجر الامة هزيلة =يقول احدهم :لاينفق الخزن على اامة المساجد فيالسنة ماينفقه على عاهرة لبنانية واحدة في ليلة واحدة=/هدا مايدل على اننا لسنا وراء حكومة اسلامية.اما طلبة المدارس العتيقة لامنحة ولا اقامة ولانقل ولا…مقابل طلبة الجامعات بمنح هزيلة لاتسد ولو مصارف النقل 1320درم مند السبعينات الى اليوم .
    فئة مضلومة من الادارات (عقد ازدياد 20درهم)او 3الى 10ايام دهابا وايابا تحث عدر مكاين ليطبع طبعت قلوبهم بالطمع والحقد و…
    الامتعاض من التوظيفات العائلية في الجماعات والبلدياتوالدوائر والقيادات(تعيينات القرابة او ميزي=الرشوة=
    ايها الملك الشاب عليك النهوض واظهار العمل الجاد في احكام السلطة على اتبات الحق والقانون والا فالحاشية تمطرك بقرارات ناقصة ومدججة وكادبة تخالف الواقع والجرائد والصحف مرجع الشعب تفضح كل المخالفت من اجل محاكمة اصحابها لا من اجا ترقيتها .
    فمن سكت على سارق رقاه الى قاتل

  • marocain pur
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:24

    ce sont les gens comme vous qui ont responsable des degats causes par les voleurs et les clochars de tout genre. vous etes encore plus loin pour faire des manifestations.et vous n etes que des arrivistes.

  • Ahmed Sweden
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:30

    تصوروا معي أيها القراء أن مليون أمريكي إتفقو ا عبر Facebook وخرجوا في مدينة نيويورك ورفعوا مطالب من بينها:
    1-إلغاء دستور البلاد
    2-حل الكونكرس ومجلس الشيوخ
    3-إقالة أوباما من منصبه
    فحسب منطق بوعشرين يجب تلبية هذه المطالب وإلغاء بنود الديموقراطية الأمريكية التي تحتكم إلى الإنتخابات كأجراء للتغيير. توفيق بوعشرين يريد الفوضى anarkism. ماأخشاه من منطق بوعشرين هو أنه يبدوا بعيدا كل البعد من ثقافة الديموقراطية.هناك من يزعم أن المطالب الإجتماعية لم تكون مشروعة إلا في 20 فبرير سبحان الله! وهذا كذب. إن بوعشرين بهذا المقال أبان عن إنتهازية فيها نرجسية وتفوح منها إستغلال فضاء الحرية للإنقضاض على دستور الدولة. وهذا السلوك البوعشرينى هو تكريس لسياسة الإنتهازية التي كنا نعاني منها في الثمانينات والتسعينات . لكننا كمغاربة في “الأغلبية” نرجح فهم السياسة بوعي فقه المقاصد والمصالح وليس بفقه التقليد و التهور فتنبه! من يفهم السياسية عليه أن يستحضر الواقع الدولى وما يجري الآن في شمال إفريقيا ونحن في المغرب في غنى عن المشاكل ولا نكون مسرح للتحليل السياسي في فضائيات البترول الدكتاتورية. مغربنا في تطور وسنحقق الإصلاحات السياسية بالحوار والهدوء والتعقل وليس بركوب أمواج الثورات التي لم تحقق سوى تكريس إستبداد العسكر والفوضى وقتل الناس. بلدنا هو مغاير تماما ولانحتاج إلى الوصاية الفايسبوكية التي تفتقر لفهم الواقع المغربي.نحن مع الإصلاح التدريجي الذي يجمع بين الملكية الدستورية والعقد الإجتماعي نحو إصلاح كامل للإدارات ومرافق الحياة في بلدنا. الله الوطن الملك!

  • احمد
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:34

    رأيت بعيني في صفرومظاهرة تبتدئ برشق المؤسسات العمومية والخاصة واملاك البسطا ء وتخريبها ونهبها بمافي ذلك طاولة بسيطة لبيع الحلوى والسجائر بالتقسيط ومهاجمة حافلة ونهب ممتلكات المسافرين، كل هذا من طرف مجموعةمن المنحرفين والقاصرين يتزعمهم رئيس النهج اللاديموقراطي وبعض منتسبي الجمعية لالمغربية الساندة للمجرمين والانفصاليين، فكيف بعاقل ان يخرج مع هؤلاء ؟الامن فقد بصيرته

  • مسالمة
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:28

    منذصباح 20 فبراير وأبواق الإعلام المنحازة تعلق عن أرقام مغلوطة ومغشوشة عن عدد المتظاهرين، ولما نجحت المسيرات في 53 عمالة وإقليم وهذا رقم له دلالاته،وبعدنهاية المسيرات السلمية، أعطيت التعليمات للسلطات الأمنية بعدم التدخل لحماية الممتلكات العامة والخاصة بعد أن جندت جحافل من البلطجية وأصحاب السوابق والمجرمين الذين يعملون لحساب بعض المرشحين في الانتخابات المزورة مقابل مبالغ مالية قدرة،وتم اختيار مدن بعينها دون أخرى للقيام بالتكسير والنهب والحرق لتخويف وترهيب السكان المسالمين والاعتداء على الممتلكات بينما ظلت القوات العمومية المتواجدة بكثافة وبكل أنواعها السرية والعلنية تتفرج وتضحك مزهزة في انتظار التعليمات لتتدخل بعد أن عبث العابثون ونهب الناهبون أرزاق العباد.
    إن دور المتفرج الذي لعبته القوات العموميةصواء كان عن قصد أو عن حسابات سياسوية أو عن خطإ في التقدير جعلها تتبتعدعن المواطنين وتفقد بالتالي ثقتهم من جديد، فمن سيحمي المواطنين ومن سيقف في طريق التغيير السلمي الذي سيرجع لهم الثقة في مؤسساتهم وفي أمنهم ويحفظ استقرارهم وكرامتهم وإنسانيتهم.

  • مجهول
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:20

    سحقا لحركة 20 فبراير وبالأحرى عصابات 20فبراير

  • مواطن مغربي
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:12

    لقد رجعت حركة 2O فبراير للتظاهر في باب الاحد مرة اخرى… هذه المرة بقيادة الرياضي رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الانسان!!!… لماذا يا ترى?… لان خطة اليسار العدمي سقطت في الماء… فالمخزن كما يحلو لهم التسمية… اختار يوم 2O فبراير ان يراقب من بعيد… و في الرباط اعطى صورة رائعة عن نفسه… كما في الدارالبيضاء كبرى مدن المغرب… و التي كان من المفترض لو كانت اعمال الفوضى من فعل تلقائي… ان تكون هي اول المتضررين… لكن الرهج الديمقراطي و اليسار العدمي صوته غير مسموع في مدينة الدار البيضاء… و كل المدن التي مرت فيها التظاهرات سلمية بحسن نية الحاضرين فيها… لها خاصية مشتركة… و هي ان صوت اليسارالعدمي فيها غير مسموع و لا يعيره احد اهتماما… اما مدن صفرو فان سوابق الرهج الديمقراطي فيها سنة 2007 معروف… و قد تمت الفتنة وقتها بتغطية من الجمعية المغربية لحقوق الانسان… التي اصبحت اليوم مجرد و اجهة من واجهاته… في طنجة واجهة اخرى جميلة لشئ قبيح… و هي جمعية ضد الراسمالية… كذا… في الحسيمة يختبئ اليسار العدمي وراء مطالب جهوية خاصة و لكنه يحورها لاغراضه و لخلق كراهية بين الساكنة و الدولة… وقس على ذلك… ان نية احراق المغرب هو الغرض الذي كان وراء نداء 20 فبراير… المطالب الديمقراطية مجرد حصان طروادة… ان من افشل هذا المخطط الذي كان ينتظره البوليساريو بفارغ الصبر… و خصص له 6 قصاصات عبر وكالة انباءه التي تسيرها المخابرات الجزائرية تتحدث عن مظاهرات لقلب النظام… هكذا و بكل صفاقة و قلة حياء… طرفان… الطرف الاول الذي افشل المؤامرة هو الدولة بسلوك حضاري مشهود يحسب لها… و الطرف الثاني هي الاغلبية الساحقة من الشعب المغربي التي تحب السلم و السلوك الحضاري… و لاترى في الاعتداء على حقوق الاخرين عبر حرق ممتلكاتهم و نهبها طريقة للمطالبة بحقوقهاهي… و في الختام نقول لبوعشرين و امثاله الذين يستكثرون علينا… استثناءنا المغربي… اننا سنظل استثناءا جميلا… الا اذا… بلغ فبراير… الثلاثين منه…

  • جمال
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:32

    الشعب تابع المسيرات و اطلع على أعداد المشاركين فلا نحتاج إلى تدليس و تزوير ، الشعب مع التغيير في إطار ملكية دستورية تحفظ للملك فيها سلطته الدينية والسياسية و العسكرية . و سيتصدى لأي محاولة انتهازيو ووصولية لبعض المتشردين السياسيين. ننتظر إشارة من أمير المؤمنين لنخرج و نعبر عن موقفنا

  • badrita tanger
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:28

    كفي من التطبيل والتزمير لهؤلاء الصعاليك الدين تسببو بخراب مدننا وازعاج راحتنا بغبائهم وصبيانيتهم واستخدم قلمك في هدف اسمى والا ستجد نفسك ضد شعب بكامله

  • amazigh
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:26

    je suis tout à fait d’accord avec vous Monsieur TAWFIQ…TOT OU TARD il y’AURA LECHANGEMENT…C’EST QUESTION DE TEMPS

  • محمد
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:36

    آسف أن أقول لشخص مثلك أن مقالك يحمل بين طياته أجندة يقول ولقع الحال المغربي شي بوست جاي فالطريق..
    الأمر المهم هو أني شاركت في مسيرة من المسيرات بإحدى المدن المغربية حيث لم يتجاوز عددنا الثمانين شخصا اغلبنا أطفال..
    شاركت لكي أوجه رسالة خاصة للاحزاب المغربيةالتي تتآمر ولازالت على شعبها أحزاب من اليسار أو اليمين …
    كنا شاركنا في هذه المدينة ومطالبنا كانت محلية محضة لا علاقة لها بما قلته ..
    لا تنشر خبرا حتى تتيقن منه ..
    شخصيا لا افهم لم برلمتني مغربي لمدة ست سنوات ولساعات لا تتجوز نصف السنة من هذه المدة في العمل ويتقاضى تقاعدا أعلى مني وأنا المواطن الذي سيعمل طيلة 35 سنة تقريبا وبمعدل ساعات اكبر يكثير وسأتقاضى تقاعدا اقل منه..
    خرجت لأقول لا للأحزاب التي وطيلة عقود تسير وتنفق أموالنا محليا ولإقليميا وجهويا ووطنيا ..
    اتق الله في المغاربة يابوعشرين وتذكر ان الفتنة اشد من القتل ..
    وبالمناسبة من يحق له أن يمثل جموع المغاربة ليقرر في مستقبلهم ..

  • Hamrabt
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:32

    علينا جميعا أن نكون ديناميكيين و حكماء، ومن الديناميكية أن نصحح بلا هوادة كل الأخطاء. و هنا أعيد مرة أخري، الوجه التي تزعمت حركت 20 فبراير، لوا تمثل المغاربة، إنها أسائت للحركة أكثر مما خدمتها. هذه فرصتنا لمعرفة أنفسنا أكثر، للإستماع إلي المغرب و المغاربة. صالونات حركة مالي (الذين لهم الحق في التعبير عن مطاكبهم، وهم جزء من المغرب، لكن لا يمثلون المغرب، أبدا، أبدا) لايمكنها أن تتكلم باسم المغاربة، فلنتكلم ، ولنناقش. أين هو شباب المغربي؟ أين هم الجامعيون؟ الذين لايلبسون أحسن اللباس، ولا يضعون علي شعرهم الجيل كصاحب مالي، وغالبيتهم لا يلبسون قبعة ونضارت شمسية كأسامة الخليفي.. أين أنتم؟؟؟؟؟؟؟؟ أخرجو إلي النور، كفي كسلا و تهاوننا. أ
    نتم من يجب أن يتكلم اليوم. أعتقد، بل أنا متأكد أنه لا يختلف إثنين في المغرب علي وجوب إصلاحات جدرية في المغرب، إذا، الباقي هو أن اقلتنمظيم و التعبير. لا نريد قلب النظام،ل سوف نعتز حينما يكون ملك المغرب من أقوي الشخصيات في العالم وحينما تكون كلمته لها وزن كبير عالميا. لكننا لا نرضي بمغرب اليوم، لا نقبل أن نكون عبيد، لا نقبل بأن نجعل الملك إلاها من دون الله، الله أ كبر علي كل شيء. لا نرضى بأن نعامل كعبيد، لا نرضى بتقبيل يد أي كان، لا نرضي بركوع ولات وعمال المملكة للملك، لأن الركوع لله وحده، الله ملك الملوك. نريد أن ينتهي التملق والنفاق، فالمتملقين للملك ليسوا بالتأكيد هم الذين يحبون المغرب، ولا الملك. نريد مغربا قويا كما كان من قبل، هذا المغرب القوي قادم لا محالة، لكن نريده اليوم قبل الغد

  • صحراوي
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:38

    بسم الله الرحمان الرحيم
    أولا أود أن أتقدم بكل ما أملك من شكر للأخ مدير نشر أخبار اليوم على التفاصيل التي قدمها لنا و أريد أن أسأل هل بامكاننا الاحتجاج بالمناطق الصحراوية؟

  • مغربية
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:16

    شكرا السيد بوعشرين نعم هذه مجمل المشاكل التي نعاني منها كما أنك تحدثت عن نقطة مهمة ألا وهي: ليس كل شخص ساخط على الوضع خرج للتظاهر. بل هناك اسباب منعت هؤلاء الاشخاص من الانضمام لاخوانهم في التظاهر. كما أصرح: انا شخصيا ساخطة على الوصع لأني اعاني من البطالة رغم حصولي على شهادة جامعية. والدليل على سخطي أني أقاطع الإنتخابات….

  • HL
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:46

    la fable de la révolution dans le maghreb arabe a tous sa morale :le peuple veut changer ses systèmes trop anciens et trop Dédemocrtatiques;le mal de la republique est profond puisqu ils étaient dirigés par des élus tyrans;ils se sont apropriés la totalité du bien national et ont renforcé le systeme de sécurité Grand salut a nos frères Magrebins et nous prions pour leurs martyrs .Dans le royaume marocain la fable reste pour nous tous une morale;ces révolutions nous donnent des signes et des lecons digne d etre notés;notre pays avance dans un changement considérable et a peine sommes nous sortis d un long penombre avec un roi jeune et actif si nous voulons le changement ;nous savons ou il est nous connaissons tous les corrigés et tous les arrivistes et les voleurs qui vivent de nos bien. nous pouvons changer notre futur mais d une manière plus intelligente et consciente;la plupart de nos jeunes ne sont pas encore prets pour mener a bien un grand changement; nous devons changer nous meme dabord car la morale de la revolution est toujours la justice pour tous nous devons nous reconsillier comme peuple s unir et savoir respecter les lois et les droits volentierement et non pas seulement dans la presence du policier

  • مغربي و كفى
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:48

    سيدي لقد انتقدت الوزير على أنه استنقص من حجم حركة 20 فبراير .. لكن في المقابل لم تنتقد المخربين و الهمجيين الذين استغلوا المناسبة و عاثوا في الأرض فسادا ، استغلوا غياب الأمن لتغطية التظاهرات و كان ما كان فمن نحاسب إذن أنحاسب الحركة أم بلطجيتها أم نحاسب تمجيدك و تأييدك الضمني لكل ما يفعل بالبلد و شعبه الآمن . أتحب أن يحرق أحد منزلك و يفسد تجارتك و يروع أهلك ..!!
    كلنا ضد الفساد و لكن لانريد الخراب من أجل الإصلاح فبلدنا ليس نفطيا لكي نبنيه بسرعة البرق فالمؤسسات البنكية الغربية متلهفة أيما تلهف لإغراقنا في الديون و لإملاء شروطها علينا كيفما أرادت و لن تقوم لنا بعدها قيامة ألي أن يأذن الله .
    أنا أحمل حركة 20 فبراير كل ما وقع في المغرب من خراب و خروج عن اللياقة لأنها لو كانت نقطة تجمعها في مدينة واحدة مثلا بدل كل المدن المغربية .. لخرجت حظارية كما يجب و عظيمة في عددها و مشهدها و كذلك في أعين كل الشعب المغربي .

  • said
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:52

    comme je suis un immigre de la pauvrete del’opression je vois bien que le ministere de l’interieur marocain instruit bien ses element alors que auparavant ils prenaient le journal al’envers maintenant ils essayent de semmer le doute quand a la determination des marocains a se liberer de la corruption et la democratie monsongiere mais ce qu’ils ignorent c’est que le temps des idiologies est revolue et donc plus de “adl et ihsan”ou de “kaeidines” on est tous des marocains appauvries par les mafia du capitalisme ;mon seul conseil a ceux la qui jouent les intello faites d’autre fomation pour gagner votre pain plus tard car le train a fait son depart et ne s’arretra qu’au changement

  • احمد
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:50

    ليكن في علم بعض الاخوة ان بعض شباب حومة الشوك كانوا وراء الشغب فهذا غير صحيح فاغلب سكان الحي يتكونون من المهاجرين الذي اتوا من الداخل.لهذا المرجو من الاخوة التحقق من الاخبار.ولمن اراد التاكد الذهاب الى المصالحالمختصة وليسال من اين يسكن المقبوض عليهم من المشاغبين

  • amine
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:22

    we are fed up with those moroccan parties. there should be change now .

  • faridcom
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:44

    أحداث عنف وتخريب في غياب مذهل للأجهزة الأمنية يذكر بسيناريو تونس ومصر. أعمال تخريب يرى بعض المراقبين للأحداث أنها “ضوء أخضر” تحتاجه السلطات لتبرير التدخل العنيف في حق كل من يريد ممارسة حقه في التظاهر السلمي

  • amertme
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:50

    pourquoi vous ne publiez pas tous les comentaires
    y a un hic, surtout lorsque j’aprend que vous etes un maitre des statistiques et un specialistes des sondage. vous ne froler pas le redule, parceque vous etes redecule

  • moha
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:46

    هذا يعني أن رسالة الشعب لم تصل بعد إلى المسؤولين أم أنها عبارة واضحة للرجوع إلى الماضي. بما أن تعيين نفس الوجوه وإعطاء الأرقام المغايرة للواقع في لقاء ودي إذ لا يصح أن نقول لمثل هذه الندوات ندوة صحفية ،والمفروض أن يعطي مثل هذه الأرقام عبر بوق التلفزة ..

  • agourailha
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:54

    نحن المغاربة البسطاء الذين لا أمل لهم إلا أن يروا مغربا نقيا وهواءه صالح للتنفس خاليا من كل الملوثات : الفساد _الرشوة _الزبونية _ نهب المال العام _ الحكرة_………….ة
    نحن كمغاربة أحرارا نبغض الفتنة والعصبية لأي شيء كان لهجة أو إيديولوجية أو حزبا ,لكننا نؤمن بالإختلاف ومتمسكين بعقيدتنا

  • amal
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:52

    ان مايريده توفيق بوعشرين و البساريين الملحدين و صاحب التعليق 5 هو اطاحة في هذا البلاد في فتنة لاتنتهي لكي يجد ما يكتبه في جريدته كفاكم من الضحك على الذقون انكم تورطون الشباب من خلف مكاتبكم و تجلسون على الكراسي لتتبع الاحداث يا سي توفيق ب 20 انت ما عرفت تسير حتى الجريدة ديالك و تخلتي على اصدقاء الامس من اجل مصالحك الخاصة و حتى خديجة الرياضي خرجت نهار 20 فبراير لكن عندمالم يعطي لها المخزن اي اهتمام راحت يوم الاثنين 21 فبراير كتنزه بين رجال الامن لعلها تجد رجل يربيها كما اوضحت صور الهسبريس و التي اصبحت اشك في امرها اما صاحب التعليق و بعد التعليقات التي تخرض على العنف و التخريب اما اناس يريدون الاستفادة من وضع الفوضى اما سياسيا او اقتصاديا و الفئة الاخرى التي تتواجد خارج الحدود و تريد الخراب لبلدنا لكي تبقى اوروبا و امريكا الجنة الموعودة كما لاحظ بعض المغاربة في الخارج ان المغاربة المتواجدين في المغرب يعيشون احسن منهم او الفئة الاخرى التي هي من اعداء الوطن الطين يريدون تقيسم المغرب
    اقول للقضاء المغربي ان يحاكم الجرائد و الجمعيات و الهيئات و الاشخاص الداعيين للمظاهرات و التخريب و القتل و يحاكمو بقانون الارهاب لان معظم النساء و المستضعفين يخافون النزول الى الشارع و حقيقة بين ابناء سلا و الداؤ البيضاء عن نضجهم و و انهم لايتبعون عقلية القطيع

  • Hakim
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:48

    Je n’ai pas le sentiment d’avoir voté pour vous ou pour qui que ce soit dans ces manifestations pour parler des jeunes marocains. Si je suis pour une réforme de la justice en priorité je ne soutiens absolument pas ce mouvement. Alors merci de parler en votre nom uniquement.Quant aux chiffres si celles du ministre de l’interieur semble faible la votre semble plutot fantaisiste et en l’absence d’une organisation digne de confiance pour donner le nombre de manifestant, il serait plus sage de s’abstenir.

  • رشيد بن عبد السلام
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:02

    أنا لا أفهم لماذا البعض يريد إخفاء الظاهر و الواقع المعيش الذي لا يمكن إخفاءه إن الواقع عنيد و ليرتفع بالمغالطات و الأماني الزائفة كلنا منخرطين في البكائية السلبية و نظل الساعات نلعن الوضع و السياسات و السياسيين و النظام وعندما تدق ساعة الحقيقة لنتحمل مسؤوليلتنا كمواطنين مخلصين نهرب للأمام و نغالط أنفسنا لرفع الحرج عنا كجبناء و مرضى نقول الشيء و ضده لا أعتقد أن مواطنا مخلصا سيقول بأن الواقع حلو و أن الشعب يعيش في رفاه و أن ثروات البلاد تستثمر لفائدة الشعب و يستفيد منها الشعب و أن المال العام بأيدي أمينة و يوظف في التنمية و أن الدستور المغربي دستورا ديموقراطيا و أن القضاء المغربي قضاءا نزيها و كفؤا و يحكم بالعدل بين أفراد الشعب و بين الإدارة و الشعب ومن يستطيع القول بأن الإنتخابات حرة و نزيهة و غير متحكم فيها و أن السياسيين يمارسون دون ابتزاز الدولة و اختراقها و بلقنتها للمشهد السياسي و من يقول بأن الحريات العامة مكفولة و أن حقوق الإنسان محترمة و أن الحدود الدنيا من العيش الكريم مضمون للشعب و أن القانون يسود لا قانون الغاب و القوة هو السائد ومن ينفي أن اقتصادنا اقتصاد عائلات أصبحت بمثابة مافيات تحتكر وسائل الغنتاج و تجوع الشعب و تستغله لتنميى رأسمالهاإذن فهلا خرصت ألسن العمالة و الخيانة للوطن و هلا أخلصنا القول و النصح للحكام لخدمة الوطن يا مالكي القرار لا تسمعوا للمتزلفين و المتملقين و اسمعو للشرفاء الصادعين بالحق لخلاص البلد و تجنب الفتنو الله المستعان.

  • faygos
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:00

    فعلا انها مهزلة ولكن شهادة حق يجب أن تقال .ف الدولة كانت أكثر دكاءا من الشعب في و استغلت هاده المظاهرات لصالحها.ادا رجعنا لفصول الحكاية ستستوقفنا ملاحظة مهمة جدا …فالمدينتين الرئيسيتين في المغرب خرجتا سالمتين بدون خسائر !!! و جاهل من سيصدق أنها صدفة فالرباط تعد العاصمة و جميع وكالات الانباء كانت حاضرة أما الدار البيضاء كانت تستضيف الملك .
    أنا كنت شاهد عيان لما وقع في مدينة صفرو حيث كانت مجموعة من الصبية تجوب المدينة تسلب و تكسر و تنهب كل ما في طريقها بمباركة من رجال الأمن حبث جميع الناس كانو يناشدون رجال الأمن التدخل لحماية الممتلكات …صبية يكسرون أبناك و حانات و محال تجارية على بعد بضعة خطوات من رجال الأمن !!! كل من له درة عقل سيكتشف المخطط المخابراتي لالصاق هدا التخريب لحركة 20 فبراير و هدا ما وقع للأسف .لكني أشهد بأن الناس العقلاء اللدين تضاهرو في الصباح كانوا حضاريين و طالبوا بمطالب مشروهة و في المساء تم توجيه هؤلاء الصبية بفعل فاعل للقيام بالتخريب
    أنشر يا ناشر فهده كلمة حق ستحاسب ان تجاهلتها

  • محمد بن يوسف
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:04

    قبل سقوط حسني مبارك طلع علي قناة الجزيرة شخص من النظام الحاكم كلامه بالحرف -ادا كان هناك 5ملايين في ساحة التحرير فان80 مليون مصري لم يخرجو لانهم مع بقاء حسني مبارك…الارقام تظهر علي الورق فقط. لقد قال احدهم اظنه غاندي في الاول يتجاهلونك بعد حين يحاورونك ثم في الاخير تنتصر .

  • said
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:56

    هده مجرد ارقام افتراضية بفضل 20 فبراير سوف نرجع الى زمن سيبه و الفوضة في يوم واحد درتو طريق لبلطجية و المكلخين فين اربلو لبلاد حسبنا الله ونعم الوكيل في اصحاب الفتن

  • ادريس
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:58

    أتفق معك صاحب المقال.
    فالمسيرات كانت سلمية وناجحة بحضور شعبي وازن.
    ما وقع ببعض المدن يد المخزن حاضرة فيه بشكل غير مباشر.لضرب مصداقية المطالب الحيوية لمعظم الشعب المغربي.
    التغيير قادم.لسنا غوغائيين لسنا مشاغبين ولن نقبل أن نبقى رعايا أوفياء بل مواطنين أحرار.

  • MOLAHID
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:08

    تتحدث عن 20 الف في الرباط وتفتخر عيب حيت حتى واحد ميكدب لي شافو تظاهرة مئوية قليلة عكست الفرق حيث لااجماع لو قرات الامور بتروي لوجدت الجواب لكن بالحماس الزائد تجد نفسك وسط تونس او مصر في ساحة التحرير مثلا لو قلت 40 الف في الدار البيضاء ماددا تساوي امام 4 او 5 ملايين.انها فقط موضة 2011

  • 3roubi
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:06

    ايها الشباب المغربي:
    ان آباؤكم و اجدادكم كافحوا و ناضلوا ضد الاستعمار الخارجي و الداخلي.
    فالمغاربة سبقوا التونسيون و المصريون و الليبيون الى الانتفاضة الشعبية للمطالبة بالحرية و الكرامة و العيش الكريم.
    انتم جيل قدركم الا تضيعوا كما ضاع اباؤكم.
    يجب مقاومة المخزن الارهابي الفاسق صفا واحدا كالبنيان المرصوص. تمسكوا بوحدتكم التاريخية و الابدية كشعب مغربي واحد. اياكم ان تنطلي عليكم لعبة المخزن الذي يشن حملة مسعورة على الانترنت تهدف الى تخويف المغاربة من بعضهم البعض. ان لعبة المخزن معروفة و مفضوحة: اما انا و اما الطوفان!
    اما انا و اما الفتنة و الحرب الاهلية و الانفصال!!
    اعلموا ان الفتنة بين المغاربة انما يختلقها المخزن نفسه. لعبة لعبها بن علي و مبارك و القذافي و لم تسعفهم ابدا.
    كونوا على يقين ان الشعب المغربي العظيم شعبا واحدا و سيبقى كذلك الى يوم القيامة. في اواخر الدول المرابطية و الموحدية و السعدية كان هناك اشاعات مفادها ان سقوط النظام سيؤدي الى تمزيق المغرب ي تقسيمه. سقطت هذه الدول العظيمة و بقي المغرب دولة واحدة كما بقي الشعب المغربي شعبا واحدا.
    ان الكفاح من اجل ملكية دستورية هدفها منع الملك من التحكم في بلادنا كمزرعة علوية يفعل ما يشاء كيفما شاء و متى شاء.
    السلطة المطلقة مفسدة مطلقة تجعل صاحبها يشعر بالعظمة و يتوهم انه إلاه.

  • hor
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:10

    li dad 20 fev hadak mastafad mal fassad bkol sohola

  • معطل
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:12

    أرى أن الأفضل لكم و الأجدىبكم و الأنفع لكم أن تدخلوا دياركم و تكتموا عيوبكم، فشتان بينكم و بين من يسعى إلى أن يقود الناس في مصلحة، لأنكم تفتقدون أبجديات النضال، وفاقد الشيء لا يعطيه يا جهال

  • Amazigh
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:14

    La manipulation du Mekhzen : Avec le commentaire Numéro 5
    Je crois que el Mekhzen a des astuces bien étudiées pour de-crédibiliser la volonté du peuple et ses aspirations
    El Mekhzen sait bien que le Marocain a peur de sortir et qu’il est perdu entre suivre son instinct et ce que lui disent les médias gouvernementaux; c’est a dire qu’il y a une marche et en suite que la marche a été annulée, puis que la marche a été manipulée … etc
    Je pense que ce qui s’est passé est une astuce pour faire peur aux citoyens et dire que ce mouvement n’est qu’un mouvement d’adolescents qui ne savent pas ce qu’ils veulent et se font manipulés par ci et par la
    Je reconnais que c’est une action assez intelligente mais l’intelligence du peuple et sa volonté ne s’arrêtera pas la
    La volonté du peuple finira par régner

  • مواطن و لكن
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:02

    إلى من توجه خطابك للشرقيين أم للشماليين هل تحسبنا أغبياء لا نفهم لا في الحساب و لا في تقدير المعطيات على الأرض . تقول : وخرج يعني – الشباب – يدعو إلى أجندة حقيقية للإصلاح بلا رتوش، ولا حسابات سياسوية، ولا أطماع شخصية، ولا مفاوضات بورصوية، فهل سنستمع إلى ندائه؟ من تريد ان تستغفل بكلامك الم يكونوا مؤطرين من اليسار الراديكالي و اطاك التابعة له و قد تعرف عليهم الجميع ثم تكذب و تقول بان وزير الداخلية قال ب 30 الف مشارك و الصواب 37 الفا و تقسم العدد على 53 تظاهرة لكي يعطيك معدلا بسيطا تريد ان تقيس به عدد الحاضرين في الرباط و هم بالمناسبة لا يتعدون 5000 حسب وكالات الإنباء الأجنبية و الصواب ان بعض المدن لم يصل فيها عدد المتظاهرين 500 شخص .الأغلبية يا بوعشرين , لم يخرجوا و هم أذكى مما تتصور ’ لأنها مكونة من مغاربة عقلاء يحبون بلدهم و لا يركبون الموجات لإرضاء المتربصين بنا و الدليل هو غابة التخريب التي لحقت بممتلكات الغير و ليست شجرة كما تريد ان تبخس بها الأمور نحن نعرفك يا خروب بلادي و نذكرك بأننا مع الإصلاحات لكن يجب عليك الامتثال للأغلبية كما هي القاعدة الديمقراطية .

  • محمد
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:38

    الحقيقة يا توفيق بوعشرين ان الشعب المغربى لم يخرج الى هده المضاهرات لان اصحابها لايعيرون عن الشعب المغربى وهم مجرد مراهقين وانتهازيين واصحاب مصالح شخصية يريدون فثنة لهده البلاد
    وعى الشعب المغربى باءن الفترة التى تمر
    بها بلادهم حساسة وخطيرة ورغبت الشعب المغربى فى عدم اعطاء فرصة الى اعداء المغرب لستغلال هده الفرصة التى لاسف قدمها بعض الشباب المراهق الغير المسوءل الدى بسببه قتل ناس وهخربت الاماكن العامة والخاصة
    يا توفيق بوعشرين الشعب المغربى لا ينساق وراء نزوات المراهقين

  • نورالدين
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:26

    اتفق معك اخي الكريم خروج الشباب يوم 20 فبراير يؤكد رغبة الشباب في التغيير و غير راضي عن الوضعية التي يعشها المغرب’ فعدم خروج الاحزاب او عدم مشاندتها للهذه المسيرات يمكن قرائته من عدة و جهات

  • abdel
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:42

    ما اتار انتباهي في مقالك هو استعمالك لمعلومة غير صحيحة اطلاقا!!!
    بحكم اختصاصي في الماركوتينغ والتسويق وجب علي التصحيح:
    القاعدة تقول: كل شخص غير راض عن منتوج يدفع خمسة اشخاص من حوله لرفض هذا المنتوج.
    اذن وسط كل ستة افراد يوجد خمسة غير معنين, وهذا يعني بلغة الارقام انه تظاهر فعليا وعن اقتناع اقل خمسة الاف في المغرب كله!!!
    اما ادا كان رقمك صحيح يجب ان يكون في القاهرة وحدها 100 مليون ليجتمع في ييدان التحرير 2 مليون!!!!
    إتقوا الله في القراء يا سيدي بوعشرين فباير!!!!

  • a
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:58

    —-هل يعقل… فحمت 5 جثت في بنك يوم الحد يا لغباءالوزير

  • عبد الصبور
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:36

    السيد بن شمسي رأيك محترم ، لكن الخبر مقدس ” بلغة الصحافي” .
    فتعليقا على ماجاء في مقالك أقول أن دواعي أحداث النهب والسلب والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة ليست غامضة كما تزعم بل هي مقصودة ونابعة من نيات مبيتةهدفها زرع البلبلة وزعزعة أمن وسلامة واستقرار هذا البلد الآمن، من طرف تنظيمات فشلت في إقناع المغاربة بأطروحاتها وبرامجها التي يرى فيها المغاربة مجرد غوغاء ،لم يعد بالامكان ترجمتها الى مشاريع تنموية تفيد الوطن والمواطن.
    أما قولك بأن خرجة 20 فبراير هي أستثناءفهو قول مردود، لأنها أصل من الثقافة المغربية 100في100 .إن المغرب يعيش على إيقاع التظاهر منذ سنة 1999 وأرجو أن تحلق بعينيك من حولك لترى الاوراش الكبرى المفتوحة في كل أنحاء المغربمن طنجة الى الكويرة ومن البضاء الى تخوم المغرب الشرقي.
    أن ما قد يجعل هذه الخرجة استثنائية هو فشل تلك التنظيمات في إبلاغ رسائلها الهدامة لعموم الشعب المغربي . ربما لم تكن متواجدا في الساحة يوم 20 فبراير لذلك تحاول تغييب الجمعيات الحقوقية وبعض الشخصيات الحزبية التي تواجدت بالساحة إن في الرباط أو في البيضاء أو في الحسيمة…
    أتمنى أن تقلع عن زرع ثقافة الخوف والتيئيس ،.لقد ولى زمن الخوف وهامش الحريات زاد اتساعا بدليل أنك تكتب ماشئت وتحلل وفق هواك دون رقيب ، وإذا كانت بعض الشعوب قد تلمست طريقها كما تقول أنت منذ شهر فإن الشعب المغربي ذاق طعم الحرية منذ سنوات عدةويمارس حقوقه الدستورية والنقابية بحرية باستثناء تلك الشريحة الرافضة للاسهام في بناء مغرب حداثي .
    إن المغاربة كلهم مع إصلاح القضاء وإصلاح منظومة التعليم ومحاربة الفساد ومع التوزيع العادل للثروة ومع تكافئ الفرص.
    وأود أن أذكرك فقط بالاضراب العام الذي سبق وقفة 20 فبراير.
    وختاما لقد ابلغ المتظاهرون رسالة صريحة لك ولكل من يحاول زرع الفتنة في هذا البلد الآمن أن المغاربة وحدويون متشبثون بالملكية الدستورية الاجتماعية. أما عملياتك الحسابية فلا تساوي قطرة من الحبر الذي كتبت به ولتتأكط قم بجولة في الاسواق والملاعب …

  • أبو هشام
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:34

    عندما كان السيد بوعشرين صحفيا بجريدة المساء كنت أبحث عن مقالاته التي كانت تتسم بهدوء التحليل الأكاديمي وملح الخط التحريري للمساء. أما الآن وبعد تحمله مسؤولية تحرير صحيفة أخرى – لانعلم الكثير عن داعميها و مموليها- وأيضا بعد فضيحة التحايل التي حوكم من أجلها. فإنني كمواطن مغربي أصبحت أشك في نزاهة ومهنية السيد بوعشرين, والأهم أشك في صدقية دفاعه عن المصلحة العليا للوطن. بل وألمس منه مغالات في العداء للنظام ولصحيفة المساء التي أعطاها وأعطته سابقا. في نظري السيد بوعشرين مطالب بكثير من الجهد والجد والحيادية لاستعادة صورته السابقة. المصداقية خي رأسمال الحقيقي لكل صحفي حقيقي.

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 13

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 23

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 3

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 10

مسن يشكو تداعيات المرض

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 3

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 8

إيواء أشخاص دون مأوى