24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الطريق إلى فلسطين (5.00)

  2. العرض التنموي بتنغير يتعزز بمشاريع بالملايير (5.00)

  3. بعد نيل لقب "الكأس" .. الاحتفالات تغمر الحي المحمدي بإنجاز "الطاس" (5.00)

  4. جامعة الدول العربية: أمريكا تعادي السلام العادل (5.00)

  5. مقترح قانون جديد يقضي بإلغاء وتصفية معاشات برلمانيي المملكة (5.00)

قيم هذا المقال

2.60

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | بنسعيد: الآراء في الـPJD متناقضة

بنسعيد: الآراء في الـPJD متناقضة

بنسعيد: الآراء في الـPJD متناقضة

استغرب النائب البرلماني في صفوف فريق الأصالة والمعاصرة المهدي بنسعيد من التناقضات والغموض الذي يطبع مواقف شبيبة وقيادات حزب العدالة والتنمية.. وعبر بنسعيد عن استيائه من تضارب آراء قيادات حزب رئيس الحكومة ومواقفها ممّن أسماهم بـ "التكفيريين الجدد بالساحة المغربية"، وقال في تصريح لهسبريس "في الوقت الذي نسجل فيه بعض الإعلانات التي تدين ظاهريا أو كما يبدو بعض الدعوات و النعرات التكفيرية والإرهابية ببلادنا، نرى أصواتا أخرى تسير عكس التيار، وعوض تركيز جهودها على إدانة التكفيريين مباشرة تهاجم جمعيات قامت بدورها الطبيعي وتحملت مسؤوليتها وأدانت هذه الدعوات الإرهابية صراحة".

وعبر البرلماني الشاب عن استغرابه من التصريحات الأخيرة لمصطفى بابا، وقال "استغرب التصريحات الخارجة عن كل مقومات الأخلاق التي صدرت عن المسمى مصطفى بابا الرئيس السابق لشبيبة العدالة والتنمية والمستشار الحالي بديوان عزيز رباح، وزير التجهيز والنقل، والتي هاجم من خلالها مجانا الجمعية المدنية ـ بيت الحكمةـ، بدل محاكاة ما قامت به ويدين الدعوات التكفيرية على الأقل كما فعلت شبيبة حزبه الحالية، وزاد بنسعيد: "على مصطفى بابا، المسؤول في وزارة التجهيز والنقل، الاهتمام بمهامه هناك وتقديم الحساب على أموال الشعب التي يتقاضاها من الدولة مقابل ما ينجز في مشاريع وإصلاحات داخل الحكومة".

و ختم بنسعيد حديثه بالقول "إن واقع التناقض في خطاب قيادات العدالة والتنمية وهجوم بعضها على الجمعيات المدنية وعدم توضيح موقفها الصريحة والعلنية من الدعوات التكفيرية والإرهابية، يكرس لمنطق ازدواجية الخطاب الذي تستمر قيادات العدالة والتنمية في التعامل به مع مثل هذه المواضيع الملتهبة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - Mustapha الاثنين 06 يناير 2014 - 20:04
Je ne comprends pas ces débutants politiciens qui devaient normalement être avec la constitution toute entière et raisonner logiquement au lieu de traiter des conflits personnel ,
La constitution parle de l.'islam comme rélegion et tous les marocains à qlqs exception très minoritaires sont avec l'application des principes de note regelion au moins en ce qui concerne l'héritage , l'héritage est régit pas des règles claires qui ne pere mettent pas d'autres interprétations autres que celles appliquées par comme d'autres domaines ou c'est flexible et on peut réfléchir à d'autres manières d'application ou de résolution de certaines situations. Ne mélangeons pas les choses svp les marocains sont très conscients de ça. كما جاء في الآية الكريمة ......أتومنون ببعض الكتاب و تكفرون ببغض
2 - مواطن مطحون الاثنين 06 يناير 2014 - 20:35
لقد اخطاتم حساباتكم يا احزاب الفشل, فعوض ان تهاجموا حزب العدالة والتنمية بداتم تهاجمون مرجعيتهم والتي هي الاسلام. وبذلك تكونون قد دخلتم في مواجهة مع الشعب المغربي بكامله مع انكشاف القناع عن وجهكم القبيح. انا مع مقاضاة من تسول له نفسه تكفير اوتهديد سلامة اي كان. ولكن يجب على القضاء ان يبدا بمن يهدد عقيدة المغاربة ويحاول تحريف دينهم, على القضاء ان يبدا بمن فقر الشعب المغربي ومن سرق امواله وهربها الى الخارج, على القضاء ان يبدا باغنياء التخلف والنهب وابنائهم الذين يهددون ارواح المواطنين على الطرقات, على القضاء ان يبدء بدكتاتوريي الاداراة العمومية وجزاري المستشفيات العمومية. لا نريد لا حرية ولا ديموقراطية ولا مساواة نريد فقط ان نشعر بالعدل في هذا الوطن ان يتعامل مع امراة المواطن الفقير كما يتعامل مع امرة الغني ان يتعامل مع الرجل الفقير كما يتعامل مع الرجل الغني وان يطبق القانون على الجميع او لا يطبق على الجميع, وبعدها فلتكونوا ما شئتم فلن نكترت لذلك.
وبه وجب التوضيح والسلام
3 - Rachid الاثنين 06 يناير 2014 - 20:38
ا ي تناقض يا سى بن سعيد. ح حدد ودقق هناك فرق بين التناقض والاختلاف في الاراء . بحيث هذا الاخير غالبا ما يولد ويخلق افكارا جديدة ; انا لست من العدالة والتنمية ولا غيرها . ولكن ما لحضت هو تسلط اغلبية الاحزاب على ا لعدالة والتنمية . هل كانت هذه الاحزاب تتجرء ان تطاول على احزاب اخرى ايام عباس الفاسي او جطو او اليوسفي او غيرهم بهذه الطرق الا سياسية . بن كيران نجه بالشعب وسيظل في الحكومة باصوات الشعب ح حتى تنتهي ولايته القانونية . ام خفتم ان يكشف اختلاساتكم ونهبكم للمال العام ... كفى من التسلط وبرهنوا عن نزاهتكم بطرق شريفة .././ وضعوا شمعكم في شماعاتكم لا في ........
4 - Gogo الاثنين 06 يناير 2014 - 20:38
Le jeune BABA d'après ces dires démontre bien son manque d'expérience aussi bien dans la vie que dans la politique .
Le fait de parler de contradiction n'est pas à sa place , car chacun exprime son opinion qui est strictement personnelle et n'engage personne d'autre et aucun d'eux ne représente l'ensemble de la jeunesse pejediste .
D'autre part la politique reste la
5 - رشيد العمراني الاثنين 06 يناير 2014 - 21:31
إننا نعيش أسوأ مرحلة في تاريخ المغرب سياسيا واجتماعيا وفكريا في زمن حكومة بنكيران, أظن أن الوقت حان كي يخرج الشعب إلى الشارع ويقلب الطاولة على جميع الانتهازيين بما فيهم بنزيدان, لا يعقل أن يشن هذا التمساح هجوما شرسا على الطبقة المتوسطة والفقراء من أبناء الشعب ونبقى مكتوفي الأيدي, لكن اظمئنوا, فالتغيير قادم لا محالة, لأن الرباط مشتعلة هذه الأيام, وأرى يوميا كثير من الاحتجاجات التي تتزايد باستمرار,
6 - bennouna الاثنين 06 يناير 2014 - 22:23
Il a tout à fait raison, le PJD ne veut pas dénoncer l'extrémisme car la base de son parti est extrémiste et donc si le PJD dénonce il perdra des voix, ld pJD joue un jeu dangereux pour la sécurité de l'état.
Honte à eux.
7 - bnadam الثلاثاء 07 يناير 2014 - 08:59
اقتربت الانتخابات وبدا التنافس على اصوات الناخبين فعلى الشعب ان يكون ذكيا في تحليل مواقف كثير من تجار السياسة في هذه المرحلة فهم يحاولون تلميع صورتهم باية طريقة وفي نفس الوقت شيطنة خصو مهم الذين لا يقدرون على منافستهم فهل فهمتم سر هجو م جميع الاحزاب على العدالة والتنمية
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال