24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. اتهام لسيارات الدولة باستباحة المال العام في وزان (5.00)

  2. دراسة ترصد فوائد جديدة لزيت السمك و"فيتامين د" (5.00)

  3. عامل تنغير يوزع حافلات مدرسية على جماعات (5.00)

  4. "في بلادي ظلموني" .. أغنية ولدت بالملاعب تلقى رواجا في المغرب (5.00)

  5. القصيدة السوسية.. حينما يتلاقح اللسان العربي بنظيره الأمازيغي (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | الحلوطي: "الإحاطة علما" تكميم لفم الحكومة

الحلوطي: "الإحاطة علما" تكميم لفم الحكومة

الحلوطي: "الإحاطة علما" تكميم لفم الحكومة

قال عبدالإله الحلوطي، عضو مجموعة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب بمجلس المستشارين، أن مجموعتة كانت سباقة في إطار اللجنة المكلفة بمراجعة النظام الداخلي للمجلس أن نبهت الى ضرورة الإسراع بملائمة النظام الداخلي مع الدستور الجديد ومع المتغيرات التي يعرفها المغرب خصوصا بعد انتخاب مجلس نواب جديد وتعيين حكومة جديدة.

وتأسف الحلوطي الذي كان يتحدث في جلسة وُصفت بالصاخبة لمجلس المستشارين لغياب أعضاء اللجنة المعنية بمراجعة النظام الداخلي مبرزا أن آخر لقاء لهذه اللحنة حضره لوحده فقط بمعية رئيس اللجنة، واصفا نقاش فرق المعارضة حول فقرة الإحاطة بـ "التباكي".

وشدد المستشار البرلماني المذكور على أن الإحاطة موجودة لكن تتخللها مجموعة من "العيوب" منها حسب المتحدث حرمان المجموعات من حقها في الكلام، متسائلا عن المعايير المعتمدة لتمكين برلمانيين من الكلام وحرمان آخرين، ومعتبرا أن البعض يستغل الإحاطة في غير محلها وفق ما هو متفق عليه في النظام الداخلي.

وذكّر الحلوطي بآخر إحاطة والتي اعتبر أنه صاحبها عبد المالك أفرياط عضو الفريق الفيدرالي هاجم فيها النائب البرلماني المقرئ الادريسي أبو زيد الى درجة أصبح هذا الأخير مهددا في حياته الشخصية والأسرية، موضحا أن الإحاطة كما يمارسها بعض المستشارين، تُعتبر نوعا من تكميم الأفواه في حق الحكومة التي لا يُسمح لها بالرد، متسائلا من يريد بالضبط استمرار نهج سياسة التحكم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال