24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4506:2813:3917:1920:4022:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | قراءة في الصحف الأوروبية الصادرة اليوم

قراءة في الصحف الأوروبية الصادرة اليوم

قراءة في الصحف الأوروبية الصادرة اليوم

تركز اهتمام الصحف الأوروبية، الصادرة اليوم الخميس، حول الوضعية في دولة جنوب السودان، والأزمة التركية في ضوء قضايا الفساد المثارة مؤخرا، واجتماع اللجنة التنفيذية للحزب الشعبي (الحاكم) في اسبانيا، وانعقاد مؤتمر جنيف الدولي حول سورية، والنقاش الدائر حول موعد تنظيم نهائيات كأس العالم 2022 بقطر، وتولي اليونان رسميا رئاسة الاتحاد الأوروبي.

ففي فرنسا، أولت الصحف اهتمامها للوضعية في دولة جنوب السودان، حيث كتبت صحيفة (ليبراسيون) أن الصراع بين رئيس السودان الجنوبي ونائبه، نشب عقب محاولة انقلابية، وأن مستقبل هذه الدولة يتحدد حاليا، في وقت تشهد فيه مدن عدة من البلاد مواجهات منذ ثلاثة أسابيع.

وتطرقت الصحيفة إلى المفاوضات الجارية بأديس أبابا والهادفة إلى وضع حد للصراع بين الأطراف والتوصل إلى اتفاق، مؤكدة في هذا السياق أن كل طرف يرغب في وضع شروط مسبقة لهذه المفاوضات التي تراوح مكانها.

ومن جهتها، اهتمت صحيفة (لوفيغارو) بتنظيم قطر لكأس العالم لكرة القدم سنة 2022 ، مشيرة إلى أنه في الوقت الذي يستبعد فيه الكاتب العام للفيفا، جيروم فالك، فكرة تنظيم هذه التظاهرة الرياضية العالمية في الصيف، أصدرت الجامعة الدولية للعبة بلاغا تعتبر فيه أن موعد تنظيم التظاهرة لا يزال موضوع استشارات من قبل الفاعلين الدوليين في مجال كرة القدم.

وبإسبانيا، تركز اهتمام الصحف حول اجتماع اللجنة التنفيذية للحزب الشعبي (الحاكم)، أمس الأربعاء برئاسة زعيم الحزب ورئيس الحكومة ماريانو راخوي، والذي تطرق خلاله قادة الحزب لمشروع قانون الإجهاض المثير للجدل.

وفي هذا الصدد، كتبت صحيفة (إلموندو) أن راخوي طلب من وزيره في العدل، ألبرتو رويز غياردون، تجميع ملاحظات ومقترحات قادة الحزب بشأن مشروع قانون الإجهاض وذلك من أجل تفادي الانقسام داخل الحزب الشعبي حول هذه المسألة، مضيفة أن رئيس الحكومة دافع دائما عن النص الذي اقترحه غياردون، لكنه حاول رص الصفوف بعد الانتقادات التي تلقاها بهذا الخصوص.

وفي السياق ذاته، ذكرت صحيفة (إلباييس) أن راخوي "دافع عن قانون غياردون، إلا أنه أمر بالتوصل إلى إجماع بشأن هذه المسألة داخل الحزب قبل تقديمه للبرلمان"، مشيرة إلى أن النقاش حول هذه القضية هيمن على اجتماع اللجنة التنفيذية.

واعتبرت اليومية أن تغير موقف ماريانو راخوي في هذه القضية يشير إلى أن النص قد يعرف بعض التعديلات قبل أن يتم اعتماده من قبل مجلسي البرلمان.

وفي بلجيكا، بحثت صحيفة (لوسوار دو بلجيك) سؤالا حول الرئاسة "المتواضعة" لليونان للاتحاد الأوروبي، وكيف يمكن لهذا البلد قيادة المجالس الأوروبية، في وقت يوجد فيه رهينة لبرامج المساعدات الدولية.

ومن جانبها تناولت (لا ليبر بلجيك) الجهود المبذولة من قبل اليونان، الغارقة منذ ست سنوات في أزمة اقتصادية وتدابير تقشف صارمة، متوقعة أن هذا البلد سيواجه في الشهور القادمة فجوة في التمويل ستجبره على السعي لإنقاذ المخطط الثالث.

وفي روسيا، ركزت الصحف التي احتجبت خلال فترة العطلة السنوية الرسمية بمناسبة الاحتفالات بأعياد الميلاد ورأس السنة، على موعد انعقاد مؤتمر جنيف الدولي حول سورية، حيث أشارت صحيفة (روسيسكايا غازيتا) إلى "اللاتجانس" الذي ما يزال يطبع مواقف المعارضة السورية على الرغم من اقتراب موعد انعقاد المؤتمر (22 يناير)، مذكرة باللقاء المرتقب في 13 من الشهر الجاري بين وزيري خارجية الولايات المتحدة وروسيا.

وتطرقت صحيفة (موسكوفسكي كومسوموليتس) إلى وفاة الأكاديمي نيقولاي شميلوف (78 عاما)، ودوره كأحد مهندسي عملية "البيريسترويكا"، وأبرز من توقعوا انهيار الاقتصاد الاشتراكي.

وفي ألمانيا، اهتمت الصحف بالنقاش الدائر حول موعد تنظيم نهائيات كأس العالم 2022 بقطر، وبتولي اليونان رسميا رئاسة الاتحاد الأوروبي.

وفي هذا الصدد، أشارت صحيفة (ميتلبايريشه تسايتونغ) إلى ما يتوجب على رئيس وزراء اليونان، انطونيس ساماراس، استحضاره وهو يتسلم رئاسة منطقة الأورو التي تعتبر بلده أحد بؤر أزمتها الاقتصادية، فيما أكدت صحيفة (فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ) أنه بالرغم من أن رئاسة الاتحاد الأوروبي "لم تعد كما كانت في السابق"، فإنه ب"إمكان المواطنين اليونانيين الافتخار بالدور القيادي لستة أشهر"، مسجلة أن اليونان ستكون خلال النصف الأول من السنة الجارية في دائرة الضوء، ما يحتم عليها "الالتزام بالصرامة في معالجة أزمة ديونها السيادية في منطقة الأورو".

وبخصوص هذا الموضوع، أجمعت الصحف على أنه سيكون على اليونان، التي انضمت إلى الاتحاد الأوروبي في 1981 وتتولى رئاسته للمرة الخامسة، أن تركز، في هذه الفترة على الخصوص، على النمو وسوق الشغل وتعزيز الانسجام بين الاتحاد الأوروبي ومنطقة الأورو والهجرة ومراقبة الحدود والملاحة البحرية.

ومن جهة أخرى، تناولت الصحف النقاش الدائر حول تنظيم نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر في غير أشهر الصيف بسبب درجات الحرارة التي تقفز في هذا البلد إلى 50 درجة.

وارتأت صحيفة (دي ميتلدوتشه تسايتونغ) أنه من المنطقي جدا في ظل هذه الحرارة نقل موعد كأس العالم إلى أواخر الخريف أو الشتاء، مستدركة تأكيدات نائب رئيس الفيفا، جيروم فالك، بأن اللجنة التنفيذية للفيفا هي الجهة الوحيدة المخولة بتحديد مواعيد نهائيات كأس العالم.

أما (ديناوكورير) فاعتبرت أن جوزيف بلاتر ومكتبه "لا يريدون الاعتراف بأن تنظيم نهائيات كأس العالم لكرة القدم في دولة صحراوية كان أكبر خطأ في تاريخ الفيفا التي يتجاوز عمرها 112 سنة".

وفي بريطانيا، سلطت الصحف الضوء على ردود الفعل الحادة التي أعقبت إعلان هيئة محلفين بمحكمة بريطانية، أمس، بأن عملية قتل الشاب البريطاني مارك دوغان، من طرف الشرطة سنة 2011 كانت قانونية.

وأشارت صحيفة (الاندبندنت) إلى تأكيد أسرة القتيل، الذي لقي مصرعه خلال توقيف رجال الشرطة لسيارة أجرة كانت تقل أعضاء في عصابة خطيرة للاتجار في المخدرات، بأن مارك دوغان تم "إعدامه" خلال العملية، مستحضرة إصرارها على المضي قدما من أجل إقرار العدالة والوصول إلى الحقيقة بخصوص مقتل ابنها الذي كان قد تسببت في اندلاع أعمال شغب في مجموع بريطانيا.

ومن جانبها، أبرزت صحيفة (الغارديان) أن إعلان أغلبية هيئة المحلفين بأن عملية مقتل دوغان الذي يشتبه في أنه كان يتاجر في المخدرات، كانت قانونية مائة في المائة، رغم أنه لم يكن يحمل معه سلاحا وقت الحادث، أثارت استغراب ودهشة عدد من رجال الشرطة أنفسهم.

ونقلت الصحيفة عن نائب برلماني عن مدينة توتنهام الذي شهدت وقوع الحادث، وينتمي إلى حزب العمال المعارض، قوله إن "مظاهر وأطوار المحاكمة معقدة للغاية"، مشيرا إلى أنه تعرض بدوره لانتهاكات من طرف رجال الشرطة مما أفقده الثقة فيهم.

ومن جهتها، نقلت صحيفة (الديلي تلغراف) عن عمدة مدينة لندن والقيادي في حزب المحافظين الحاكم بوريس جونسون، تأييده ودعمه لرجال الشرطة الذين "يضطرون إلى اتخاذ قرارات سريعة في ظل ظروف صعبة وضغوط كبيرة".

أما صحيفة (الديلي ميرور)، فركزت من جانبها على أنه يظل من حق أسرة القتيل والمتعاطفين معها الطعن في الحكم، ولكن ذلك لا يفتح المجال للإساءة إلى رجال الشرطة أو هيئة المحلفين التابعة للمحكمة، معتبرة أن ذلك يعد سلوكا غير مقبول بالمرة.

ومن جانبها، تطرقت الصحافة البولونية إلى الحرب في جنوب السودان والاحتجاجات المستمرة للمهاجرين الأفارقة في إسرائيل. وتحت عنوان "الحرب التي تفصل جنوب السودان"، كتبت (بولسكا تايمز) أن الصراع على السلطة مستمر في البلاد مما يجعل من الصعب محاولة إيجاد حل في هذه الجمهورية الفتية.

وفي تركيا، لا تزال المعركة بين الحكومة ونظامها القضائي يتجاذب الفضيحة السياسية والمالية غير المسبوقة التي هزت البلاد منذ دجنبر الماضي، حيث عادت الصحف مرة أخرى إلى قرار المجلس الأعلى للقضاة والمدعين العامين للتحقيق في مزاعم الضغط السياسي على القضاة في ما يخص قضية الفساد ومدى استجابة الحكومة لهذه المسألة.

وفي السويد، توقفت الصحف عند خبر الإفراج عن اثنين من الصحفيين السويديين اللذين تم اختطافهما في سورية منذ نونبر الماضي، وقالت صحيفة (افتونبلاديت) أن الصحفيين حاولا الفرار خاطفيهم، وهي المحاولة التي أصيب فيها المصور الصحفي، نيكلاس هامسترون، بطلق ناري في ساقه.

وفي البرتغال، ركزت الصحف على قرار الحكومة العودة إلى الأسواق من خلال إصدار سندات على المدى المتوسط، لاختبار شهية المستثمرين، وأيضا إطلاقها اليوم لقرض مشترك عن مدة خمس سنوات، وذلك أملا في بلوغ ما بين ثلاثة وأربعة ملايير أورو لتغطية احتياجات التمويل في إطار السنة الحالية.

وفي هولندا، ركزت الصحف على مقاطعة إسرائيل للشركات الهولندية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال