24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تجار بني ملال ينددون بـ"احتلال" شوارع المدينة (5.00)

  2. "جريمة شمهروش" تُقهقر المغرب 40 درجة بمؤشر الإرهاب العالمي (5.00)

  3. تقرير رسمي يكشف تورط محامييْن و"كازينو" في جرائم غسل الأموال (5.00)

  4. رابطة استقلالية ترمي مشروع قانون المالية بمخالفة توجيهات الملك (5.00)

  5. إهمال مهاجرة مغربية يسبب معاقبة أمني إسباني (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | قراءة في الصحف المغاربية الصادرة اليوم

قراءة في الصحف المغاربية الصادرة اليوم

قراءة في الصحف المغاربية الصادرة اليوم

توزعت اهتمامات الصحف المغاربية ، الصادرة اليوم الأحد ، بين المسألة الاجتماعية في الجزائر في ضوء عودة الاحتجاجات إلى غرداية، والمحطات الأخيرة من عملية المصادقة على فصول الدستور في تونس، والوضع الأمني المتفجر في الجنوب الليبي وخاصة في مدينة سبها، ومشاركة موريتانيا في أشغال الدورة العشرين للجنة القدس المنعقدة بمراكش.

ففي الجزائر، حظر الهم الاجتماعي على أعمدة الصحف المحلية خاصة ما عرفته مدينة غرداية (جنوب) من تجدد لأعمال العنف بعد هدوء حذر منذ مطلع السنة الجارية، حيث تعرف المنطقة اشتباكات متكررة ذات طابع طائفي بين الإباضيين والمالكيين.

وكتبت صحيفة (الخبر) أن شبح العنف والخوف والتخريب عاد إلى مدينة غرداية التي شهدت ، مساء الجمعة الماضية ، مصادمات عنيفة في محيط (قصر مليكة)، وقد توقفت جزئيا بعد تدخل أكثر من 300 شرطي وأثمرت وساطة بين أعيان المدينة إيقاف العنف مقابل الإفراج عن 17 موقوفا.

وحسب الصحيفة، فإن تجار غرداية المزابيون (التيار الإباضي) شنوا إضرابا جديدا مدته يومان تلبية لدعوة لهيئة تسمى لجنة التنسيق والمتابعة التي دعت لتوخي الحيطة والحذر وعدم التجاوب مع أي استفزاز، مضيفة ، نقلا عن أعضاء في اللجنة، أن الإضراب "يأتي من أجل التعبير عن رفض طريقة تعاطي الشرطة مع أعمال العنف في محيط قصر مليكة، وما يوصف بأنه تساهل الشرطة".

وذكرت صحيفة (المحور اليومي) أن تجدد المواجهات يطرح الكثير من علامات الاستفهام حول "الدور الخفي وراء جماعة 'الملثمين' التي توجه لها أصابع الاتهام بالوقوف وراء كل الأزمات التي عرفتها الولاية"، وحول "الجهات الخفية التي تتحرك تحت غطاء 'الملثمين' وتعمل على تحريك صراعات في بؤر مختلفة تعمل على نقل المواجهات بين سكان الأحياء العربية المزابية من مكان لآخر بمجرد بداية استقرار الأوضاع في المناطق المشتعلة".

وفي سياق الشأن الاجتماعي، عادت أزمة الحليب التي تعرفها حاليا عدد من ولايات الجزائر، إلى الواجهة، حيث تناقلت صحف تحميل وزارة التجارة رسميا مسؤولية الاضطراب المسجل في توفير مادة الحليب المبستر المعد في أكياس، لوزارة الفلاحة والتنمية الريفية، المخولة بموجب القانون بضبط وتنظيم توفير الحليب المدعم.

وتعليقا على ذلك، قالت (الشروق) إن "أزمة الحليب تستدعي وقفة جريئة وموضوعية، لرسم علامات استفهام وتعجب، أمام هذه 'المأساة الوطنية' الجديدة التي تجفف ريق الزوالية (الطبقة الشعبية) وتنذر بالتهاب الأسعار نتيجة جفاف ضرع البقرة الحلوب!".

ومن جهتها، اعتبرت صحيفة (صوت الأحرار) أن كيس الحليب "عرى الحكومة وكشف عوراتها أمام الجزائريين"، مشيرة إلى أن "منظر الطوابير الطويلة أمام المحلات يعطي صورة غير مشرفة لجزائر 2014"، ومتسائلة "هل تنذر هذه الطوابير اليوم بفتنة أخرى لا سمح الله، خاصة وأننا بدأنا نسمع مشاداة حتى بالسيوف بسبب كيس الحليب".

واهتمت الصحف التونسية بمتابعة المحطات الأخيرة من عملية المصادقة على فصول الدستور، والمشاورات الجارية لتشكيل الحكومة الجديدة.

فقد كتبت صحيفة (الصباح) في افتتاحيتها أن "مجلس نواب الشعب صادق بشكل سلس على الأبواب السابع والثامن والتاسع من مشروع الدستور، وبالتوازي مع المسار التشريعي من المنتظر أن يعرض رئيس الحكومة المرشح التشكيلة الجديدة لحكومته على المجلس الوطني التأسيسي يوم الأربعاء المقبل".

وبدورها، كتبت صحيفة (الضمير) أن "نواب المجلس الوطني نجحوا بشكل سريع في الانتهاء من المصادقة على 3 أبواب كاملة، وهي باب السلطة المحلية، وباب تعديل الدستور، وباب الأحكام الختامية".

ومن جهة ثانية، نشرت صحيفة (المغرب) ما قالت إنه "التشكيلة شبه النهائية لحكومة المهدي جمعة"، مشيرة إلى وجود "خلاف بين المهدي جمعة والرئيس المرزوقي حول حقيبة وزارة الدفاع". في حين كتبت صحيفة (الشروق) أن "أغلب الأسماء المتداولة على أساس أنها ستكون ضمن الفريق الحكومي لمهدي جمعة لا أساس لها من الصحة"، مضيفة ، نقلا عن مصادرها ، أن "مهدي جمعة قد حسم موقفه بشأن أغلب أسماء فريقه الحكومي".

وشكل الوضع الأمني المتفجر في الجنوب وخاصة في مدينة سبها والتدابير الأمنية والعسكرية التي اتخذتها الحكومة المؤقتة والمؤتمر الوطني العام لتطويق تداعياته، أبرز موضوع تناولته الصحف الليبية.

وتداولت صحف (ليبيا الجديدة) و(وطني) و(أخبار الحياة) البيان الذي أصدرته الحكومة على خلفية هذه الأحداث والذي أعلنت فيه عن إرسال قوة عسكرية إلى منطقة سبها والجنوب الليبي عموما "لتعزيز ومساندة القوة المتواجدة هناك ومساعدتها في ضبط المشهد وتأمينه".

وأفادت هذه الصحف بأن الحكومة اتخذت إجراءات لتهدئة الوضع الأمني بالمنطقة تشمل تشكيل فريق تقصي وتحقيق من أشخاص ذوي خبرة ومكانة للمباشرة في التقصي والتحقيق في الأحداث وأسبابها وتداعياتها، و"تكليف وزارات الدفاع والداخلية والعدل بتقديم المساعدات اللازمة لذلك" و"استمرار وزارة الصحة في تقديم الخدمات اللازمة والتعامل مع الحالة الطارئة باستخدام جميع الوسائل المتاحة".

ونشرت صحيفة (فسانيا) على صحفتها الأولى صورا تبرز الخسائر البشرية التي خلفتها الاشتباكات المسلحة في سبها، معتبرة أن هذه الأحداث تعد "تعديا على سيادة الدولة وقتلا للأبرياء".

وكتبت الصحيفة في افتتاحية حملت عنوان "الجنوب في مهب الريح"، أن "كل من يستغرب تكرار الأحداث الدامية التي شهدتها مدينة سبها يعتبر معزولا عن الواقع وجاهلا بحقيقة المأساة والكارثة التي تعيشها البلاد بشكل عام والجنوب بشكل خاص".

وأكدت أن "الحدود الشاسعة التي تجمع الجنوب الليبي بثلاثة بلدان أفريقية تعاني جميعها الفقر والجوع والأمراض والتي تخلو تماما من أي وجود للسلطات، تعتبر السبب الرئيسي لمأساة الجنوب"، داعية إلى "الشروع فورا في إعادة ربط أواصر النسيج الاجتماعي المتهتك بين المكونات القبلية والعرقية للمنطقة وبناء جيش حقيقي يعتمد على كل أبناء المنطقة ويكون هدفه الأساسي حماية الحدود وجمع السلاح".

ورصدت صحيفة (ليبيا الإخبارية) من جانبها الأجواء التي تعيشها مدينة سبها كبرى مدن الجنوب الليبي في ضوء هذه الأحداث، مشيرة إلى أن شوارع المدينة تعرف حركة ضعيفة فيما يتواصل إغلاق المصالح والمرافق الخدماتية العامة للأسبوع الثاني على التوالي "بعد اندلاع الاشتباكات وهجوم مجموعات مسلحة على المدينة".

وشكلت مشاركة موريتانيا في أشغال الدورة العشرين للجنة القدس بمراكش وإجراء انتخابات تشريعية وبلدية جزئية، أبرز موضوعين تناولتهما الصحف الموريتانية.

فقد ركزت هذه الصحف على الكلمة التي ألقاها وزير الشؤون الخارجية والتعاون الموريتاني أحمد ولد تكدي أمام المشاركين في الدورة ال20 للجنة القدس المنعقدة في مراكش يومي 17 و18 يناير الجاري ، تحت الرئاسة الفعلية لجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، والتي دعا فيها إلى ضرورة "اعتماد مقاربة جديدة من شأنها الحفاظ على مدينة القدس الشريف من الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية المستمرة عليها".

وأشارت إلى أن رئيس الدبلوماسية الموريتانية طالب جامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي واتحاد المغرب العربي ومنظمة التعاون الإسلامي والهيئات والمؤسسات العربية والإقليمية والدولية ذات الصلة بهذه القضية بمتابعة تنفيذ القرارات العديدة الصادرة بخصوص المدينة المقدسة.

ومن جهة أخرى، تطرقت الصحف الموريتانية إلى الانتخابات الجزئية المؤجلة أو المعادة عن الدور الثاني من الانتخابات التشريعية والبلدية التي شهدتها البلاد في 21 دجنبر الماضي لاختيار ثلاثة نواب برلمانيين عن دائرتي أطار والعين الصفرة وأعضاء المجلس البلدي لمدينة كيهيدي والتي يتنافس فيها حزب الاتحاد من أجل الجمهورية (الحزب الحاكم ) مع لوائح منفردة أو مشتركة لأحزاب التحالف الشعبي التقدمي والوئام الديمقراطي الاجتماعÜي والشعب الديمقراطي.

وفي هذا الصدد، كتبت جريدة (لوتانتيك) أن الرأي العام الموريتاني ينتظر نتائج الانتخابات الجزئية التي جرت أمس السبت لانتخاب ثلاثة نواب في أطار (مقعدان) والعين الصفراء (مقعد واحد) وأعضاء المجلس البلدي لكهيدي ليسدل بذلك الستار على مسلسل انتخابي اعتبر "الأكثر جدلا في التاريخ السياسي لموريتانيا".

رياضيا، اهتمت الصحف الموريتانية بالمباراة الثانية عن المجموعة الرابعة من منافسات النسخة الثالثة من بطولة إفريقيا للأمم للاعبين المحليين في كرة القدم التي خسرها المنتخب الموريتاني أمس السبت أمام نظيره البورندي في الوقت بدل الضائع بثلاثة أهداف مقابل هدفين ليخرج بذلك من دائرة المنافسة، علما بأنه كان قد خسر مباراته الأولى أمام منتخب جمهورية الكونغو الديمقراطية بهدف دون رد.

واعتبرت الصحف الموريتانية أن إقصاء منتخب (المرابطين) كان مشرفا على اعتبار أنه قدم عروضا جدية ومقنعة لكنه يفتقر إلى الخبرة والتمرس لكونه يشارك لأول مرة في تاريخ الكرة الموريتانية في تظاهرة قارية من هذا الحجم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - صحفنا المغربية الأحد 19 يناير 2014 - 17:06
لا يزال المئات من سكان دواوير أمزري وإشباكن التابعة لجماعة إيمي نولاون في الشمال الغربي لمدينة ورزازات محاصرين بسبب الثلوج، التي تساقطت الأسبوع الماضي على سلسلة جبال الأطلس الكبير. وقالت مصادر من المنطقة إن الثلوج قطعت الطريق -غير المعبدة- التي تصلهم بورزازات على مستوى منطقة تيزي، ما تسبب في محاصرة أزيد من 2200 نسمة هي مجموع سكان الدوارين المحاصرين.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التعليقات مغلقة على هذا المقال