24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2106:5313:3517:0920:0721:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | اهتمامات الصحف الأوروبية الصادرة اليوم

اهتمامات الصحف الأوروبية الصادرة اليوم

اهتمامات الصحف الأوروبية الصادرة اليوم

اهتمت الصحف الأوروبية، الصادرة اليوم الجمعة، بعدد من المواضيعº كان أبرزها، مفاوضات مؤتمر (جنيف 2) حول سورية، والوضع المتطور في أوكرانيا، والنقاش الدائر في بريطانيا حول قضية الهجرة، والمشهد السياسي في بلجيكا قبل الانتخابات.

ففي بلجيكا، ركزت صحيفة (لوسوار) على المؤتمر المثير الذي سيعقده القوميون الفلمنكيون (التحالف الفلمنكي الجديد) نهاية الأسبوع الجاري، والذي سيجددون من خلاله تأكيد طموحاتهم "الانفصالية'' أو تشكيل "كونفدرالية" خلال الانتخابات المقبلة الإقليمية والوطنية والأوروبية المزمع إجراؤها في مايو المقبل.

وكتبت الصحيفة أن هذا المؤتمر، الذي سيستمر ثلاثة أيام، سيمكن (التحالف الفلمنكي الجديد) من إعادة تقديم رؤيته المؤسساتية وأهدافها الاجتماعية والاقتصادية، متوقعة أن يشكل هذا الموعد فرصة للتحالف من أجل توضيح خططه ووضع حد للنشاز الداخلي.

وفي سويسرا، سلطت الصحافة الضوء على النتائج المتباينة للجولة الأولى من محادثات السلام بين ممثلي النظام السوري والمعارضة في جنيف.

وكتبت صحيفة (لوطون)، في افتتاحية تحت عنوان "هدف ضائع"، أنه "لا أحد كان يتوقع ما ستسفر عنه هذه الجولة التمهيدية من علاج نهائي للأزمة السورية".

وانضمت الصحيفة إلى الانتقادات العنيفة التي شنتها الصحف على ممثلي النظام لأنهم "يرفضون بشكل قاطع إثارة ما هو أهم من أجل إغراق المفاوضات في دعايتهم حول مكافحة الإرهاب".

ولاحظ كاتب الافتتاحية أن "البعض يتحدثون دون الاستماع إلى الآخر، ويبدو أن الجميع تاهوا عن أهداف مؤتمر جنيف 2، الرامية إلى تحقيق السلام بشكل فوري"، مؤكدا على ضرورة ضغط الولايات المتحدة وروسيا بكل ثقلهما حتى "لا يظل مسلسل السلام في حلقة مفرغة".

أما صحيفة (لا تريبون دو جنيف) فاعتبرت، في تعليق تحت عنوان "اختلاف شامل"، أن "الفجوة العميقة التي تفصل الطرفين غير قابلة للإصلاح"، مشيرة إلى أن موقف كلا المعسكرين السوريين يقف عند النقيض في ما يتعلق بكيفية معالجة مختلف القضايا المطروحة على طاولة المفاوضات.

وفي ألمانيا واصلت الصحف الاهتمام بالوضع في أوكرانياº حيث كتبت صحيفة (باديشه نويستن ناخغيشتن)، بهذا الخصوص، أن المتظاهرين مصرون على البقاء في ساحة الميدان إلى غاية استقالة الرئيس يانوكوفيتش وإجراء انتخابات جديدة رئاسية وبرلمانية.

واعتبرت الصحيفة أن تطورات الوضع جعلت حل الأزمة في أوكرانيا غير واضح الأفق، وأنه يتعين على المجتمع الدولي زيادة الضغوط على يانوكوفيتش ليتنازل عن مكتبه ويفتح الطريق لبداية جديدة.

أما صحيفة (زود دويتشه تساينغ)، فدعت إلى فرض عقوبات من قبل الاتحاد الأوروبي على أوكرانيا، خاصة عبر حظر السفر وإغلاق الحسابات البنكية الخاصة بالسلطة، معتبرة أن هناك مؤشرات تدل على أنها قد تكون فعالة بالنسبة للرئيس يانوكوفيتش وأنصاره.

مثل هذه العقوبات، تضيف الصحيفة، والتصدع الحاصل في أجهزة السلطة أضحت تشكل تهديدا بالنسبة ليانوكوفيتش الذي بدا بعيدا عن المشاركة في طاولة الاتحاد الأوروبي.

أما صحيفة (نوي أوسنايبروكه)، فكانت لها وجهة نظر مختلفة، إذ ترى أن التغيير ينبغي أن يأتي من داخل أوكرانيا، إذ سيكون على الأوكرانيين أن يقرروا بأنفسهم المسار الذي ستسير فيه البلاد.

وأبرزت الصحيفة أن رئيس الوزراء الأوكراني، المستقيل أزاروف، يتهم جهات خارجية بتمويل الاحتجاجات التي تشهدها بلاده، مستندا في ذلك إلى حالة الفوضى التي تعرفها المشاريع الرامية إلى تعزيز دور المجتمع المدني.

وفي بريطانيا، سلطت الصحف الضوء على النقاش الذي شهده البرلمان البريطاني أمس بخصوص موضوع الهجرة، حيث تم التصويت على ملتمس تعديل مثير للجدل يقضي بحرمان المواطنين البريطانيين المشتبه بتورطهم في أعمال إرهابية من جنسيتهم.

وأشارت صحيفة (الغارديان) إلى أن الأمر يتعلق بتعديل تم اعتماده في آخر لحظة من طرف وزيرة الداخلية تيريزا ماي، موضحة تصويت 297 نائبا بمجلس العموم (الغرفة السفلى للبرلمان البريطاني) لفائدة التعديل مقابل رفض 34 آخرين.

وانتقدت الصحيفة، المقربة من أوساط حزب العمال المعارض، بشدة هذا التعديل، مشيرة إلى أنه أثار قلق بعض النواب البرلمانيين المنتمين إلى حزب المحافظين الحاكم، وكذا قياديين في صفوف حزب الليبراليين الديمقراطيين، الشريك الأصغر في الائتلاف الحكومي، إلى جانب المعارضة العمالية.

ومن جهتها، أشارت صحيفة (الديلي تلغراف) إلى أن التعديل الجديد، الذي سيتم عرضه لاحقا على مجلس اللوردات لدراسته، سيفتح الباب أمام السلطات البريطانية لسحب الجنسية من المواطنين المزدادين بالخارج والذين حصلوا في وقت لاحق على الجنسية البريطانية، كما يضعهم في خانة عديمي الجنسية.

ولاحظت الصحف أن التعديل الجديد يطرح مخاوف بخصوص التقدير في استعماله، بالرغم من تأكيد مصادر حكومية على أنه لن يتم استخدامه إلا بالنسبة لأشخاص يشكلون تهديدا حقيقيا لأمن بريطانيا، ونقلت عن المعارضة العمالية قولها إن التعديل يكشف خضوع رئيس الوزراء ووزيرة الداخلية للجناح المتشدد داخل حزب المحافظين.

وفي روسيا، واصلت الصحف الاهتمام بالأزمة السياسية الداخلية في أوكرانيا، حيث لم يتمكن البرلمان من تسويتها رغم الخطوات التي قام بها، خاصة مصادقته على قانون العفو.

وفي هذا السياق، ذكرت صحيفة (نيزافيسمايا غازيتا) أن القانون الجديد عن العفو، يقضي بإطلاق سراح المعارضين النشيطين فقط، شريطة أن يقوم المحتجون بإخلاء المباني والشوارع والساحات التي احتلوها ويفككون المتاريس والحواجز المنصوبة.

أما صحيفة (أ ربي - كديلي) فترى أن الرئيس الأوكراني، يانوكوفيتش، أخذ إجازة مرضية لكي يتمكن من" التقاط أنفاسه"، مبرزة أن البرلمان سيعقد جلسته الدورية في الرابع من فبراير المقبل.

ومن جهة أخرى، تطرقت الصحف إلى دورة الألعاب الأولمبية الشتوية بسوتشي 2014 ، التي ستنطلق يوم سابع فبراير القادم، مبرزة أن بعض الدول وعدت رياضييها الفائزين بمكافآت مالية. وكتبت صحيفة (نوفيه ازفيستيا)، في هذا الصدد، بأن كازاخستان وعدت كل رياضي من مواطنيها يفوز بذهبية خلال ألعاب سوتشي الأولمبية، بمكافأة مالية قدرها 250 ألف دولار.

وذكرت الصحيفة بأن رئيس الوزراء الروسي، دميتري مدفيديف، كان قد وقع، في نونبر الماضي، أمرا بخصوص المكافآت المالية للرياضيين الروس الذين سيفوزون بميداليات خلال الألعاب الاولمبية الشتوية، حيث نصت الوثيقة على أن الفائز بميدالية ذهبية سيحصل على (90 ألف أورو)، والحائز على ميدالية فضية (52 ألف أورو) والبرونزية (35 ألف أورو).


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال