24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | إعادة تمثيل جريمة قتل امرأة بمكناس

إعادة تمثيل جريمة قتل امرأة بمكناس

إعادة تمثيل جريمة قتل امرأة بمكناس

أعادت مصالح الشرطة القضائية بمكناس، يوم الخميس تمثيل جريمة أودت بحياة امرأة بحي وجه عروس.

وتعود وقائع هذه الجريمة، حسب مصدر أمني بولاية أمن مكناس، إلى مساء الجمعة ما قبل الماضية عندما أقدم شخص (33 عاما، ميكانيكي) على طعن سيدة تبلغ من العمر 45 عاما وهي والدة فتاة (23 عاما) تربطه بها علاقة غير شرعية.

وأشار المصدر ذاته إلى أن الجاني أجهز على الضحية بطعنة على مستوى الصدر بالسلاح الأبيض توفيت على إثرها على الفور بعد شجار مع الفتاة، بمنزل كان يكتريه برفقتهما، تطور إلى ضرب وجرح بالسلاح الأبيض، فيما وجه طعنات للفتاة على مستوى اليد والعنق نقلت على إثرها الى مستشفى محمد الخامس، وذلك بسبب بروز خلافات بينهما.

وأضاف المصدر أنه تم، يوم الاثنين الماضي، توقيف الجاني الذي كان في حالة فرار، وتم تقديمه ، يوم الخميس، أمام القضاء بتهمة "القتل العمد مع سبق الإصرار ومحاولة القتل في حق الضحية الثانية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - مغربية خالصة السبت 08 فبراير 2014 - 09:21
( رفقة من والة كتورت البلا) مثل شعبي ينطبق على هده الحالة و على حالات كثيرة مثلها فلو نظرنا الى العلاقة التي تجمع العناصر الثلاثة المكونة لهدا الفريق سنجدها غير طبيعية الثلاثة يعيشون تحت سقف واحد لا تجمعهم علاقة قرابة و لا رابطة شرعية برضا جميع الاطراف ,لكن ما فتئ ان شب الخلاف بينهم لان كل ما ينبني على باطل فهو باطل كما يقول الشرع و لابد ان ينتهي نهاية ماساوية كهده الحالة ,على كل حال رحم الله الضحية و غفر لها و تاب عليها و علينا اجمعين , وكان الله في عون الفتاة التي لا زالت في عز الصبا تلقت هده الطعنة في حياتها و لا اظنها ستقدر على تحملها بسهولة فقد ضاعت منها امها و ايضا عشيقها الدي سيسكن بين جدران السجن مدة طويلة و لن يغادرها الا بعد ان يضيع الصبا و الجمال و المرح المعسول .وقانا الله جميعا شر الخلق و شر الوقت .
2 - أبو ياسر السبت 08 فبراير 2014 - 09:47
بما أن الجريمة الحقيقية قد وقعت فإن مايتم اللجوء إليه من قبل المصالح الأمنية بعد إلقاء القبض على الجاني هو تمثيل الجريمة وليس إعادة تمثيلها وذلك لمعرفة كيفية وقوعها.
3 - MOUADEF السبت 08 فبراير 2014 - 10:10
كيف تريد ان ينجح التفتيش وهناك من يخبر السجناء عن اماكن التفتيش .يجب اعادة النظر في مدراء فاسيدين لايهمهم سوى اتاوات السجناء تحت اشراف ورؤساء معاقل
4 - عصام الخير السبت 08 فبراير 2014 - 11:06
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الملاحظ في هاته النازلة أو الجرم هو كالتالي
ما بني على باطل مأله الزوال وهنا يرى المتتبع المسلم أن الجاني كان على علاقة مع الابنة وآلام رحمها الله وتجاوز عنها كانت تعلم بالعلاقة المحرمة شرعا وعرفا
أولا الابتعاد عن أوامر الله كيف لرجل ان يكتري منزل لسيدة وابنتها ويزورهم تحت غطاء انها خطيبته هاذا لا يجوز شرعا اما اذا وقع بها في منزل توجد به الهالكة هاذه فاحشة ورجس
وأعود لأذكر أن الشيطان لعنه الله زين لهم أعمالهم فصدهم عن الله فاتخذوه خليلا فأوقع بهم جميعا في الفاحشة والمنكر والقتل
أخواتي والله أني لأجلكم في الله عودوا الا الله لا تتقوا في دنيا دانية ومال فان وشيطان مارد
الى الأمهات حصنوا أبنائكم بذكر الله وربوا رجال يخافون الله
الى الأباء خيركم خيره لأهله والرسول خيركم
اتقوا الله عباد الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد
حسبنا الله ونعم الوكيل
والسلام عليكم
5 - kamal Tazi السبت 08 فبراير 2014 - 13:57
ها نتائج المدونة وتعقيد الزواج ، زيادة على الافلام التركية ومسلسلات الفساد التي تبثها القنوات المغربية:
حتى واحد مابقى يتزوج وكثر الكبت، والعلاقات الغير الشرعية كثرت، اغتصاب الاطفال و المراهقات والتلميذات، وكثرت الجرائم!
كل نهار تسمع اخبار! الله يستر!
راه الزواج هو الحل! والحمد لله على نعمة الاسلام!
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال