24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5607:2213:3817:0319:4621:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. وداعا حكومة ولاية الفقيه العثماني.. (5.00)

  2. مؤتمر إفريقي يدعم القرار الأممي بملف الصحراء (5.00)

  3. "أكاديمية المملكة" تلامس مكافحة الفقر في الصين (5.00)

  4. الدار البيضاء تستعين بالمصارف لتمويل مشاريع البنية التحتية الكبرى (5.00)

  5. مناظرة جهوية بزاكورة تدعو لتحيين مدونة التجارة (3.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | جولة في صحف أمريكا الشمالية الصادرة اليوم

جولة في صحف أمريكا الشمالية الصادرة اليوم

جولة في صحف أمريكا الشمالية الصادرة اليوم

اهتمت صحف أمريكا الشمالية الصادرة، اليوم الإثنين، برفض أصحاب الشركات والمصنعين للزيادة في الحد الأدنى للأجور المقترحة من قبل البيت الأبيض، وبالجهود المبذولة للتوصل إلى حل لرفع سقف الدين الهمومي الأمريكي، وبارتفاع معدل الجريمة الإلكترونية، فضلا عن النقاش الدائر حول احتمال إجراء انتخابات مبكرة في الكيبيك، ووضعية الاقتصاد الكيبيكي وفضيحة نفقات مجلس الشيوخ الكندي.

وهكذا، كتبت صحيفة (نيويورك تايمز) أنه على بعد مبان من البيت الأبيض، يوجد المقر الرئيسي لمعهد سياسات التشغيل، وهو مركز للأبحاث الاقتصادية، حذر مرارا وتكرارا في تقارير أكاديمية ضد الزيادة في الحد الأدنى للأجور، على اعتبار أن ذلك قد يؤدي إلى الرفع من معدل الفقر والبطالة.

وقالت الصحيفة إن بعض الأساسيات قد تم تجاهلها في تقرير هذا المعهد الذي يسير من قبل مقاولة للعلاقات العامة، التي تمثل أيضا قطاع صناعة المطاعم، وذلك كجزء من جهد منسق لمكافحة زيادة الأجور التي يحاول البيت الأبيض والديمقراطيون في الكونغرس الدفاع عنها.

أما صحيفة (واشنطن بوست) فكتبت تحت عنوان (الجمهوريون يسعون للتوصل إلى حل لمشكل الرفع من سقف الدين وليس للمواجهة"، أن الجمهوريين في مجلس النواب يصارعون من أجل إيجاد مخرج لتعزيز سلطة وزارة الخزينة في مجال الاقتراض، مشيرة إلى أن الخيار الأفضل سيتمثل في نسيان المواجهات الضريبية الأخيرة.

وأضافت أن بعض قادة الحزب يدعون إلى إيجاد حل لمسألة سقف الديون التي من شأنها أن تشمل بعض العناصر التي ستساعد على تمديد سلطة الاقتراض للحكومة الاتحادية، إلى ما بعد انتخابات التجديد النصفي في نونبر القادم.

ومن جهتها، اهتمت صحيفة (واشنطن تايمز) بالتحذير الذي أطلقه الخبراء ضد موجة "الجرائم الإلكترونية الخطيرة"، التي تلوح في الأفق. وكتبت الصحيفة أن سلسلة الهجمات الإلكترونية ضد متاجر التجزئة وغيرها ، قد يكون بداية لجرائم الإنترنت الخطيرة في وقت يشهد تنامي قدرة المتسللين على اختراق أنظمة الدفاع التي عفا عنها الزمن في البلاد .

وفي كندا، كتبت صحيفة (لودوفوار) تحت عنوان (الانتخابات : الحقيقة تفرض نفسها) أن هناك أدلة على أن الكيبيكيين سيدعون الى صناديق الاقتراع في ربيع هذا العام، مضيفة أنه إذا لم تقدم حكومة ماروا مشروع الميزانية قبل الانتخابات، فستمر ثمانية عشر شهرا بين أول ميزانية للوزير نيكولا مارسو، التي عرضت في خريف 2012، وتلك التي ستلي الانتخابات، وهي فترة طويلة جدا بعد سنة 2013 المخيبة للآمال من حيث النمو الاقتصادي في البلاد .

وأوضح كاتب المقال أنه على الرغم من أن الأرقام ليست مقلقة، فهناك بعض العوامل السلبية الأكثر جوهرية التي تستحق تسليط الضوء عليها، ومنها على الخصوص ضعف نمو الناتج المحلي الإجمالي المتوقع للسنوات.

ومن جانبها، كتبت صحيفة (مونريال) أن إنكار تدهور الاقتصاد كيبيك يثير قلقا بالغا لدى رئيس الوزراء السابق جاك باريسو الذي أشار إلى أن وضع المقاولات الصغرى والمتوسطة في الكيبيك جد كارثي مما يستدعي التدخل وإقرار سياسة صناعية .

ونقلت الصحيفة عن باريسو قوله إن الاقتصاد الكيبيكي في تراجع وأن العديد من المؤشرات تؤكد ضمنيا أن حكومة ماروا تأخذ هذا الأمر على محمل الجد، خصوصا أن الشركات الكيبيكية تعرف تأخرا في مجال الإنتاجية.

وعلى المستوى الفيدرالي، كتبت يومية (لابريس) أن فضيحة النفقات في مجلس الشيوخ في طريقها إلى أن تكلف دافعي الضرائب الكندية أموالا طائلة، مبرزة أن التحقيق الذي يجريه الدرك الملكي الكندي ينصب على النفقات غير المبررة لأعضاء مجلس الشيوخ باميلا الين ومايك دوفي وباتريك براسو والسيناتور السابق ماك هارب، والتي بلغت أزيد من مليون دولار، مشيرة إلى أنه إذا كانت الشرطة قد تمكنت من جمع أدلة كافية لتوجيه تهم الاحتيال وخيانة الأمانة ضد باتريك براسو وماك هارب الأسبوع الماضي، فإنها لا تزال تباشر تحقيقاتها في قضية مايك دافي وباميلا الين.

وبالمكسيك، اهتمت صحيفة (إكسيلسيور) بالقمة الثامنة لبلدان تحالف المحيط الهادي، التي ستنطلق اليوم بمدينة قرطاجنة بكولومبيا بمشاركة الرئيس المكسيكي انريكي بينيا نييتو، والتي ستنكب على دراسة السبل الكفيلة بتحقيق مزيد من الازدهار والتنمية لصالح مجتمعات هاته البلدان (المكسيك، الشيلي، كولومبيا والبيرو).

ونقلت الصحيفة عن الرئيس المكسيكي قبل مشاركته في أشغال افتتاح مؤتمر القمة الثامن لتحالف المحيط الهادي، قوله إن التحالف يشكل "أداة عظيمة لتحقيق التكامل في أمريكا اللاتينية"، مضيفا "نحن نعمل على بناء مستقبل يسوده الازدهار والتنمية لصالح مجتمعاتنا ".

وفي المجال الأمني، كتبت صحيفة (لاخورنادا) أن دخول جماعات من الدفاع الذاتي لمدينة أباتسينغان، التي تعتبر معقل كارتيل منظمة (فرسان المعبد)، قد ينظر إليه البعض على أنه خطوة نحو استعادة سيادة القانون في ولاية ميتشواكان.

وببنما، اعتبرت صحيفة (لا برينسا) أن "الميزانية القياسية" التي تم إنفاقها في إطار برنامج الدعم الوطني خلال السنة الماضية والبالغة حوالي 300 مليون دولار خصصت لترجيح "أفضلية" مشاريع المرشحين الموالين للحكومة، مبرزة أن هذا البرنامج، الذي بلغت نفقاته في عهد الحكومة الحالية 752 مليون دولار، لا يخصص فقط لدعم المشاريع، بل أيضا لتقديم الدعم الاجتماعي المباشر في الدوائر الانتخابية.

وفي جديد أزمة توسعة قناة بنما، أشارت صحيفة (بنما أمريكا) إلى أن أصوات النقابات العمالية طلبت من هيئة القناة "تحمل مسؤولية توقف أشغال بناء المنشأة الثالثة للتحكم في مستويات المياه وإدماج العمال العاطلين ضمن طاقم الهيئة"، مبرزة أن التنظيمات النقابية "تحذر من انتهاك حقوق حوالي 6 آلاف عامل في حال عدم حل الأزمة في الأمد القريب".

أما بالدومينيكان، وتحت عنوان (هيئات حزبية تدعو إلى تشكيل جبهة موحدة)، كتبت صحيفة (ليستين دياريو) أن عدة أحزاب صغيرة وحركات اجتماعية معارضة دعت، أمس الأحد، خلال اجتماع عقدته تحت شعار "اتفاق من أجل الديمقراطية والتغيير السياسي"، إلى تشكيل جبهة "التوافق" لمقاومة ما يعتبرونه "دكتاتورية الحزب الواحد" وبناء أغلبية قادرة على الفوز بالانتخابات البلدية والتشريعية والرئاسية التي سوف يتم تنظيمها خلال سنة 2016.

وأضافت الصحيفة أن الهيئات السياسية والمنظمات الاجتماعية التي يقودها جناح الرئيس السابق للحزب الثوري، المعارض، هيبوليتو ميخيا، وقعت على بيان مشترك لوضع خطة وبرنامج انتخابي موحد وبناء أغلبية جديدة قادرة على تحقيق التداول على السلطة وانتهاج سياسة شعبية في الميادين السياسية والاقتصادية والاجتماعية والدفاع عن حقوق الدومينيكانيين بغض النظر عن أصولهم.

من جانب آخر، أشارت صحيفة (ناسيونال) إلى إعلان رئيس الشرطة الوطنية، مانويل كاستيلو، إلى أن 80 بالمئة من المجرمين الذين تلقي الشرطة عليهم القبض بتهمة السرقة يتم إطلاق سراحهم من طرف القضاء لعدم تقديم أدلة إثبات من قبل النيابة العامة، مطالبا بتضافر جهود جميع مكونات المجتمع للقضاء على الجريمة التي أصبحت تشكل تهديدا للسلم الاجتماعي، خاصة وأن الأمن يوجد على رأس أولويات المواطنين حسب نتائج آخر استطلاع للرأي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال