24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. تنظيم نقابي يؤازر طبيبا موقوفا‬ عن العمل بتنزيت (5.00)

  2. الوكيل العام للملك يضبط "شطط" متابعة الصحافيين (5.00)

  3. مركز الاستثمار يوافق على 63 مشروعا ببني ملال (5.00)

  4. صوت الهجرة.. (5.00)

  5. هكذا استخدم "عرب إسرائيل" أصواتا انتخابية لتقويض نفوذ نتنياهو (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | 504 مترشحاً يُشاركون في مباريات الترقية

504 مترشحاً يُشاركون في مباريات الترقية

504 مترشحاً يُشاركون في مباريات الترقية

سجل اليوم الأول للاختبارات الشفوية للمباريات المهنية للترقية بناء على الشهادات الجامعية بمختلف الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين مشاركة 504 مترشحا على الصعيد الوطني.

وقالت وزارة التربية الوطنية في بيان لها إن هذه الاختبارات التي ستتواصل اليوم الأربعاء، مرت في ظروف عادية رغم محاولة بعض المترشحين منع أو عرقلة ولوج باقي المترشحين مراكز الامتحان لاجتياز الاختبارات، مستنكرة اللجوء إلى ترويج إشاعات كاذبة من قبيل "وجود حصيص محدد لهذه المباراة بالنظر إلى عدد المترشحين وإعادة تعيين الناجحين".

هذا وانطلقت يوم الثلاثاء بمختلف الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين الاختبارات الشفوية للمباريات المهنية للترقية بناء على الشهادات الجامعية، وفق الإجراءات التنظيمية المنصوص عليها في المذكرة الصادرة في هذا الصدد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - أستاذ له رأي خاص الأربعاء 12 فبراير 2014 - 09:22
كل الذين يقاطعون هذه المباريات من الذين تقدموا بطلباتهم، لحفظ ماء الوجه أمام زملائهم، لأن الوزارة افتضحت أمرهم بإعلان أسمائهم,
بين الرغبة في اجتياز الاختبارات الشفوية للمباريات المهنية للترقية وتبني روح المقاومة والمقاطعة، يعيش هؤلاء خطابا مزدوجا لأن فكرة المقاطعة لم تنضج بالشكل الكافي عندهم, نتمنى أن تخرجوا قريبا من هذا التدبدب والتنافر الفكري,
المبارة تنتظركم، التلاميذ ينتظروكم، فاحسموا أمركم بين أنفسكم قبل حسمه مع زملائكم، ذلك جزء من تربية النفس على القيم,
2 - mouziz الأربعاء 12 فبراير 2014 - 11:03
Je conseille à ceux qui ne se sont pas prèsentés de le faire s'ils ont encore la possibilité de le faire...il n'y a ni quota ni nouvelle affectation...Que le meilleur gagne...
3 - عابر سبيل الأربعاء 12 فبراير 2014 - 12:58
في بلد العجب لا تتعجب
غريب منطق الاد ارة حقا. من جهة تشكك في مؤهلات اساتذة دربتهم في معاهدها وبد ان درستهم في جامعاتها وتفرض عليهم مباراة بدون حصيص كما تدعي .فما دام الحال هكذافلمذا لا ترقيهم بدون مبارات وحتىانكان ديها صعوبات ماليةفيمكن ان تفهم الاساتذةن تكسو ن التسوية المالية على مرحلتين
وماعذا هذا شخصيا لم افهم قصد الادارة من هذا التعنت خاصة ان هؤلاء ااساتذة والاستاذات يعينون في مناطق نائية جدا ولا تفرق فيها الادارة بين المتزوجة ولها ابناء بعيدا عن زوجها بمئات الكيلومترات من غيرها ما اعتبره شخصيا تعسفا خطيرا بل جريمة في حقها وحق ابنائها وزوجها
4 - أستاذ الأربعاء 12 فبراير 2014 - 13:10
مسألة إعادة تعيين الناجحين هي ما يؤرق بعض المترشحين لأن الوزارة لم تحسم الأمر بتوضيح قضية الاحتفاظ بالمنصب من عدمه ...
اجتياز مباراة الترقي ظلم في حد ذاته فإذا أضيف إليه إعادة التعيين كما تنص الأنظمة أصبح الظلم ظلمان!!!
5 - من قلب الحدث الأربعاء 12 فبراير 2014 - 14:06
السلام عليكم
مجموعة من الاساتذة اللذين تمكنوا من اجتياز مباراة الترقية بالشهادة بمراكز عدة عبر ربوع المملكة قد تم استفزاز العديد منهم و منعهم من الدخول الى هذه المراكز كما تعرضوا الى وابل من السب و الشتم من طرف زملائهم مع نشر صورهم في حساب للفايسبوك الشيئ الذي اردع العديد و ابعده عن اجتياز المباراة هذا الى جانب استعمال التنسيقية لاسلوب التهديد و اللذي يعد اسلوبا لا حضاريا في دولة ديموقراطية
6 - أستاذ الأربعاء 12 فبراير 2014 - 14:14
مسألة إعادة تعيين الناجحين هي ما يؤرق بعض المترشحين لأن الوزارة لم تحسم الأمر بتوضيح قضية الاحتفاظ بالمنصب من عدمه ...
اجتياز مباراة الترقي ظلم في حد ذاته فإذا أضيف إليه إعادة التعيين كما تنص الأنظمة أصبح الظلم ظلمين!!!
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال