24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0013:4616:5219:2320:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. خمسينية تنهي حياتها بالارتماء في بئر بسطات (5.00)

  2. الدار البيضاء تحدث ستة مرائب أرضية لتفادي الاختناق والضوضاء (5.00)

  3. احذروا تُجّار الدين.. وجحافل المحتالين.. (5.00)

  4. التدبير الحضري في البيضاء .. أزمات مُستفحِلة ومسؤوليات متعددة (5.00)

  5. ديمقراطية أمازيغية عريقة بالمغرب .. دستور لا يحكم بالسجن والإعدام (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | إهمال وروائح كريهة بمستودع أموات سطات

إهمال وروائح كريهة بمستودع أموات سطات

إهمال وروائح كريهة بمستودع أموات سطات

طالبت ساكنة سطات السلطات الوصية على القطاع الصحي بالمدينة والمجلس البلدي، بالعمل على تحويل مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني إلى المقر الجديد لحفظ جثامين الموتى، نتيجة إهمال الجثامين المودعة بثلاجات المستودع وانبعاث روائح كريهة منها وغياب النظافة، الأمر الذي يهدد صحة العاملين بهذه المستودع وساكنة الأحياء المجاورة له، خصوصا ساكنة حي الخير المطلّ والمجاور للمستودع حيث يزداد الأمر سوءً و استفحالا في فصل الصيف.

هسبريس قامت بزيارة لهذا المستودع وقفت خلاله على الوضع المتردي الذي أصبح عليه ومما تعانيه المِشرحة والمغسلة من إهمال وأوساخ وانعدام النظافة وغياب التجهيزات الضرورية، وانعدام المعايير الصحية وغياب أطر متخصصة في غسل وتكفين الموتي.

وفي تصريح أدلى به أحد الزوار لهذا المستودع قَدِم من أجل نقل جثة قريب له استنكر فيه "الوضعية المزرية والخطيرة والروائح النتنة وانعدام النظافة وكثرة الحشرات المضرة"، واصفا إياه بـ"مزبلة يتم وضع الموتى فيها"، منتقدا في الوقت ذاته بعض السلوكات الغريبة لبعض الأشخاص الذين يقومون بتجهيز الموتى بالمستودع.

وفي سياق متصل تحدّث مصدر طبّي عن غياب الإمكانيات الحديثة وضعف التجهيزات وانعدام الوسائل الضرورية واللازمة، وقلة الموارد البشرية، مطالبا السلطات المختصة بالعمل على تنظيم هذا المرفق و إيلائه العناية اللازمة حفظا وصونا لكرامة الموتى، مستغربا عدم فتح مستودع الأموات الجديد الذي تم بناؤه منذ سنوات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - farid الخميس 13 فبراير 2014 - 13:44
قالك قلة الإمكانيات، ما عندكم جافيل و الصابون و شطابة تغسلوا الأوساخ و الروائح، الله ينعل لي ما يحشم، و الله لو عندكم غيرة و حب لبلدكم حتى تشترون مواد للتنظيف و لو من جيوبكم، لكن الكل يقول نفسي نفسي و مصلحة الآخرين لا تهمكم، أنظروا إلى الباب،و الله لو كنت أعمل هنا حتى أشتري الصباغة و أصبغه فى الليل و يصبح جميلا ، يا ناس، من رأى خرابا في بلده فليصلحه في سبيل الله، ربما إن قمت بعمل صغير لله أجرك الله بشيء عظيم فى حياتك، و الله كريم. نظفوا أمام أبوابكم و حتى باب جيرانكم، فكروا خيرا في الآخرين يرحمكم الله.
2 - أنا غير هبيل الخميس 13 فبراير 2014 - 14:00
حتى الموتى لم توقروهم يا شعب الغش و اﻹهمال. غذا يأتي عليك نفس الدور فكما تدين تدان يا تريكت الخانزين. كيف سننقد العاملين هناك و هم من تسببوا في هذه الوساخة.
3 - fatime zahra الخميس 13 فبراير 2014 - 15:41
الناس مساكن مهمالين فالحياة وحتى فالموت فالحياة عايشين فالكاريانات والسبيطارات والمدراسات فالوسخ والخنز والموت كذلك والله حتى عيب هادشي حتى مستودع الاموات ماقدروشdهتامو به الله ينزل الرحمة فصحاب الفلوس والمناصب ليدارو بها مصالحهم الخاصة ونساوالناس المهمشة ليحياتهم كلها ذل
4 - ahmed الخميس 13 فبراير 2014 - 15:46
منتقدا في الوقت ذاته بعض السلوكات الغريبة لبعض الأشخاص الذين يقومون بتجهيز الموتى بالمستودع........... الكفن يباع , الصندوق يباع , البخور يباع , الفقيه الدي يغسل الموتي ياخد 100 درهم, رغم انه موضف بوزارة الصحة بالمستشفى
اما المكلف بهده المصلحة عنده سيارة نقل الامواة يقودها بنفسه , اما مواد التطهير وغسل المصلحة فيطلبون من عائلات الموتي بشرائها وكدالك ياخد منهم المسؤول عن هده المصلحة 100 درهم لرجل الامن الوطني الدي سيقوم بتشميع الصندوق الدي سينقل فيه الجتمان خارج المدينة ,,,,, اللهم انا هدا منكر ,,,,,,,,
5 - MUTAPHA الخميس 13 فبراير 2014 - 17:18
اول شيئ يجب اعطاءه الاولويه هي تلك الروائح التي تفوح من بعض الاطر العامله بهدا المستشفى.. بدله بيضاء و قلوب سوداء ناس بلا احساس و لا انسانيه يكنون كراهيه كبيره للفقراء . الله على ما اقول شهيد.. طبيب يجري عمليه جراحيه دون ان يرفقها بوصفه للمضاضات الحيويه و الادويه االلازمه...تعفن الجرح و كان ما كان.. ليس خطاءا طبيا و لا اهمالا ولكن المريض فقيرجدا جدا.. ممرضه المداومه لاتمد كاس ماء لمريض لا يستطيع الحراك ..تلك العامله تضع معكرونه بارده لمن يملك صحنا و بلا ملعقه.. بالله عليك يا كاتب المقال كيف تريدهم ان يهتموا بالاموات وهم لا يهتموا بالاحياء ..ملاحظه اخيره هناك غرف خاصه ومعامله خاصه للمحضوضين والاصدقاء و المقربين...
6 - simo beni mellal الخميس 13 فبراير 2014 - 17:22
سبحان الله ،،،،،،حتى الديانات الأخرى لا تتعامل مع موتاها،،،،،،كما فعلتم ،،،،،،؟سؤالي لكم و أتمنى أن تجيبني بصدق:ماهو الدين الإسلام في نظركم،،،،،،،،،،،،؟ وشكرا
7 - رشيد عزيز الخميس 13 فبراير 2014 - 19:17
اولا هاد الموضوع خاصنا نسؤلو فيه المسؤولين الكبار ماشي حتى واحد لان هادشي مسؤوليتهم و تانيا حنا ماشي كيفما قال الاخ احمد ان المسؤول عن المصلحة عندو سيارة ديال نقل الاموات لان هاد السيارة ماشي ديالو في الاصل و كتنقل في سيبل الله و بدون اجرة و تالتا مواد التطهير يا اخ الي كتقول عليها ان مسؤول المصلحة كيطلبها من عائلات الموتى انا حابة غير نوضح ليك واحد الفكرة هاد المواد اولا ماشي العائلات الي كيجيبوها و لكن راه الشركة الي مسؤولة على تطهير المستشفى هي الي كتعطي هاد المنتوجات و مواد التطهير و حنا مخاصناش نقولو بان الي كاين في مستودع الاموات هو الي مسؤول على هاد الخنز و انما خاصنا نقول و نحملو المسولة اولا و اخيرا للشركة الي كاينة في مستشفى الحسن التاني حيث هي الي مختصة بهاد الامر ماشي من حقنا نطلبو من الناس الي خدامين في هاد المستودع يهز لينا الكراطة و الجفاف حيث هادي ماشي مسؤوليتو مسؤولية الشركة اما ملي انت يا اخ كتقول بلي هو كياخد 100 درهم عند عائلات الموتى باش يعطيها لرجل الامن الوطني ممكن حضرتك تجيب شي دليل على هاد الكلام و بالعقل اشنو هي مصلحتو باش ياخدها و يعطيها لرجال الامن الوطني
8 - رشيد عزيز الخميس 13 فبراير 2014 - 21:45
اولا قبل كل شيء هدا راه اتهام خطير بزاف و تانيا راه المسؤولين هم الي خاصنا نقولو ليهم هادشي ماشي العاملين في المستودع و تالتا راه الشركة هيا الي مسؤولة عن تطهير المشفى ماشي عائلات الموتى الي كيجيبو مواد التطهير و تالتا هداك المسؤول عن المصلحة الي انت كتقول عليه عندو سيارة و كيقودها بنفسو هاد السيارة اصلا ماشي ديالو و حنا خاصنا نحاسبو الناس الي مسؤولين على النظافة ماشي نطلبو من العاملين في المستودع باش يهزو الكراطة و الجفاف راه حتى هما ضحايا و خاصنا نوقفو ليهم كاملين احتراما لهم و على صبرهم علىهاد الخنز الغير مطلق لان حتى واحد ميقدر باش يستحمل هاد الامور و الله يجعلها في ميزان حسناتهم و المسالة ديال ان المكلف على هاد المصلحة كياخد 100 درهم عند عائلات الموتى و كيعطيها لرجال الامن الي كتشمع واخا هاد المسالة ماشي منطقية مطلقا و لكن من المفروض يكون دليل على هاد الكلام لان ماشي من حق اي واحد ان هو يتهم شخص اخر و هو معندو حتى دليل على كلامو و اخيرا اي مكان لازمو نظافة ماشي بشخص او اتنين و لكن بالتعاون مع كل الاطراف
9 - واقع مزري الجمعة 14 فبراير 2014 - 02:32
واقع الصحة مزري جدا الرشوة في الباب للي بغا يدخل والرشوة في المستعجلات الرشوة في الراديونات والرشوة في الرانديفوات او بالوجه والوسيطة، اما هذاك قسم الولادات اخطر قسم الله اعلم اشنو كيوقع نم ، معاملة غير لائقة بالحوامل، الفلوس على عينك يابن عدددي ، الوزير قام بزيارة لسطات، ولكن زيارته كانت معروفة ماجاش على غفلة، دابا الهاتف كيفضح ملي يكون جاي ، نتمى من المسؤولين يراقبو المستعجلات والعمليات الجراحية، الناس عيات بالانتظار ، لابلانص السائقون كيتخلصو من عند اهل المريض ، الفراملية في المستعجلات مكايخدموش من نيتهم كيغششو، وكاينة الوجهيات بزاف اشنو غلدي نكولو اللهم الطف بنا اصافي وكاينين شي اطباء كيرسلو المرضى للمختبرات للي بغاو او يفرضوا عليهم اماكن شراء لوازم العمليات الجراحية ولا يرسلوهم الى الدار البيضاء، هاد شي بزاف في سطات ماكبن مايدددار اوصافيي انشري هسبريس وشكراا
10 - سعاد نواري الاثنين 17 فبراير 2014 - 18:54
واقع مزري يوجد في مستشفى الحسن التاني بسطات كل يوم و كل لحظة من الاتنين الى الجمعة من 8 صباحا الى 4 مساءا يوجد مسؤول في المستشفى الرشوة بالنسبة له عين بين و هو ممرض بالمستشفى و مسؤول على تراخيص السياقة و يرغم المواطنين ان تعطيه 100 درهم من اجل عدم اجراء بعض الاختبارات و تحاليل الدم و سؤال يطرح نفسه رجل موظف عادي جدا و هو ممرض في المستشفى قد اشترى شقة ب 90 مليون اللهم ان هادا لا منكر و في سنة واحدة من اين له هادا و اشنو كيقول الشرع في هادشي حسبي الله و نعم الوكيل
11 - ميلود الأربعاء 19 فبراير 2014 - 09:31
قلة الأدب و قلة الإيمان بالله واللامبالاة
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال