24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3908:0513:4616:4919:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | قراءة في صحف أمريكا الشمالية الصادرة اليوم

قراءة في صحف أمريكا الشمالية الصادرة اليوم

قراءة في صحف أمريكا الشمالية الصادرة اليوم

شكلت تحذيرات واشنطن لموسكو حول إمكانية التدخل في الشؤون الداخلية لأوكرانيا وتقرير الخارجية الأمريكية حول وضعية حقوق الإنسان في العالم واقتراب موعد الانتخابات المبكرة بإقليم كيبيك وتطور الأوضاع بأوكرانيا أهم المواضيع التي تطرقت إليها الصحف الصادرة اليوم الجمعة بأمريكا الشمالية.

وفي هذا الصدد، كتبت صحيفة (واشنطن تايمز) أن الدعوة التي وجهها البيت الأبيض إلى موسكو، أمس الخميس، بالامتناع عن أي عمل استفزازي، في الوقت الذي تعمل فيه روسيا على تعزيز نفوذها بعدة مناطق بأوكرانيا، يعكس بشكل جلي قلق واشنطن من كون روسيا لا تسعى ليكون لها دور في أوكرانيا فقط، وإنما تهدف إلى السيطرة على مناطق في شرق البلاد.

واعتبرت الصحيفة أن التحذيرات الصادرة عن المشرعين الأمريكيين النافذين ضد غزو روسي محتمل لأوكرانيا، على غرار الغزو الذي تعرضت له جورجيا في عام 2008 من طرف موسكو، يبين أن إدارة أوباما والكرملين ليست لهما نفس النظرة بخصوص القضايا الدولية، مبرزة أن الولايات المتحدة لا تستطيع القيام بأي رد فعل سوى إصدار البيانات الصحفية أو فرض عقوبات اقتصادية اذا تدهور الوضع في هذا البلد .

من جهة أخرى، تطرقت صحيفة (وول ستريت جورنال) إلى تصريح وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، الذي أشار إلى أن نظيره الروسي سيرجي لافروف، أكد له، أمس الخميس خلال اتصال هاتفي، أن بلاده ملتزمة بـ"احترام سلامة الأراضي الأوكرانية".

وأبرزت الصحيفة أنه بالرغم من التحذيرات التي وجهتها الولايات المتحدة، فإن المسؤولين في واشنطن يخشون من أن تؤدي "خطوات خاطئة" للحكومة الجديدة في كييف إلى استفزاز الروس.

وتعليقا على المناورات العسكرية التي أجرتها القوات الروسية، اعتبرت صحيفة (نيويورك تايمز) من جانبها أن استراتيجية الكرملين للحفاظ على نفوذه في البلاد، حيث لديها مصالح مهمة، ما زالت مجهولة وربما تشكل مخاطر متعددة .

من جهة أخرى، تناولت صحيفة (لوس أنجلوس تايمز) التقرير السنوي للخارجية الأمريكية حول حقوق الإنسان في العالم لسنة 2013 الذي اعتبر السنة الفارطة من أسوأ السنوات على الاطلاق، منددا ب"الفظائع" التي تم ارتكابها في أجزاء عديدة من العالم، مشيرا إلى الهجوم بالأسلحة الكيماوية من قبل النظام السوري الذي أسفر عن مقتل أكثر من ألف مدني، عدا القمع العنيف للمتظاهرين في تركيا وأوكرانيا.

وبكندا، وتحت عنوان "الحملة الانتخابية تحت إجراءات أمنية مشددة"، كتبت صحيفة (لابريس) أن الحماية الشخصية لقادة الأحزاب الكيبيكية سيتم تشديدها خلال الحملة الانتخابية التي سيتم الإعلان عنها قريبا، مشيرة إلى الأمن الكيبيكي التقى في هذا السياق الأسبوع الماضي، مع رؤساء الحملات الانتخابية لكل من الحزب الكيبيكي الذي تقوده، بولين ماروا، والحزب الليبرالي لكيبيك، الذي يترأسه فيليب كوييار، و(ائتلاف مستقبل كيبيك) الذي يتزعمه فرانسوا لغولت، للإعلان عن التدابير المتخذة لضمان الأمن الشخصي لرؤساء الأحزاب السياسية وتفادي أي حادث طارئ.

وفي هذا السياق، أبرزت الصحيفة أن الشخصيات السياسية الثلاث ستحظى بحماية شخصية من طرف ستة إلى عشرة عنصرا أمنيا لكل واحد منهم، مضيفة أن المصالح الأمنية لم تقترح تقليص التجمعات الانتخابية أو اللقاءات الشعبية وإنما ستعمل على نشر أعداد مهمة من القوات الأمنية خلال الحملات الانتخابية.

من جهتها، كتبت (صحيفة (لوسولاي) أن الشائعات بخصوص انطلاق الحملة الانتخابية يوم 5 مارس وإجراء الاقتراع في 7 أبريل المقبل تزداد حدة في الوقت الذي يقوم فيه أهم قادة الأحزاب الرئيسية بكيبيك بحملة انتخابية فعلية من خلال زيارتهم لمختلف مناطق كيبيك.

وأشارت الصحيفة إلى أن التكهنات السياسية تثير الطبقة السياسية خاصة لدى قادة حزب الكيبيك الذي يستعجل إجراء الانتخابات لاستغلال النتائج الإيجابية لاستطلاعات الرأي لصالحه، حيث أن العديد من الشخصيات السياسية انضمت إلى الحزب الكيبيكي وستشارك في الحملة الانتخابية تحت يافطته.

على الصعيد الدولي، كتبت صحيفة (لودوفوار) أن الكرملين قرر تشديد سياسته تجاه خصومه بأوكرانيا من خلال قيامه بزرع بذور الانفصال في شبه جزيرة القرم وذلك من خلال رفض النواب الجهويين التصويت على منح الثقة للحكومة الجديدة في كييف واستيلاء مسلحين على البرلمان الإقليمي ومقر الحكومة المحلية وحدوث اشتباكات عنيفة بين الأغلبية المسيحية الناطقة باللغة الروسية والمسلمين الذين يشكلون أقلية ويرفضون رفضا باتا الانضمام إلى روسيا.

وبالدومينيكان، أفردت جل الصحف الدومينيكانية أبرز عناوينها للخطاب السنوي الذي ألقاه الرئيس، دانيلو ميدينا، أمام مجلسي البرلمان لاستعراض حصيلة حكومته خلال السنة الماضية. وكتبت صحيفة (إل ناسيونال) أن ميدينا تطرق إلى المنجزات التي تحققت خلال رئاسته في قطاعات الفلاحة وارتفاع الصادرات الفلاحية وخلق مناصب الشغل والطرق والبنية التحتية والسياحة والأمن والحوار مع هايتي لحل المشاكل العالقة، مبرزا أن المشاريع ذات الأولوية بالنسبة لحكومته تتمثل في القضاء على الأمية عند نهاية السنة الجارية وتمديد الخط الثاني لميترو سانتو دومينغو وبناء مدينة سكنية بضواحي العاصمة.

من جانبها، تناولت صحيفة (ليستين دياريو) ردود فعل الشخصيات المعارضة تجاه خطاب الرئيس الدومينيكاني حيث نقلت عن هيبوليتو ميخيا، قوله أن خطاب الرئيس لم يقدم إجابات واضحة حول تفشي الفساد وانعدام الأمن وارتفاع تكلفة المعيشة والافلات من العقاب، مضيفة أن المرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة عن الحزب الثوري المعارض، لويس أبينادر، أكد أن خطاب الرئيس لم يتطرق إلى ارتفاع الدين العام واستقلال القضاء وانخفاض الاستثمارات الأجنبية خلال السنة الفارطة وارتفاع البطالة.

وببنما، كشفت صحيفة (لا برينسا) أن هيئة قناة بنما وكونسورسيوم (جي أو بي سي) توصلا إلى "اتفاق" قد يضع حدا للخلاف حول مشروع توسعة القناة الذي اندلع منذ شهرين وتسبب في تعليق الأشغال لأزيد من 15 يوما"، مشيرة إلى أن المسؤولين عن القناة يعتبرون أن الاتفاق يعد ثمرة سلسلة طويلة من المفاوضات ويقدم حلولا للنقاط الخلافية في إطار العقد الأولي بين الطرفين، كما يؤجل افتتاح أشغال التوسعة إلى غاية دجنبر 2015 عوض أكتوبر من السنة الجارية.

من جانبها، أشارت صحيفة (بنما أمريكا) إلى أن الاتفاق، الذي يرتقب الإعلان عن تفاصيله اليوم الجمعة، "يحمي مصالح القناة ويستبعد أي رفع لقيمة المشروع من أجل تغطية النفقات الإضافية التي كانت سببا في نشوب الخلاف بين هيئة القناة وكونسورسيوم (جي أو بي سي)"، موضحة أن الاتفاق، الذي يوجد حاليا قيد المراجعة والتوقيع، ينص على تعبئة كل طرف لÜ 100 مليون دولار وتقديم قرض من طرف شركة التأمين (زوريخ) الضامنة للمشروع ب400 مليون دولار وتأجيل استرداد بعض التسبيقات إلى سنة 2018.

وبالمكسيك، كتبت صحيفة (ال يونيفرسال) أن الولايات المتحدة عبرت أمس لأول مرة ، في تقريرها السنوي حول حقوق الإنسان بالعالم، عن "انشغالها لانتشار" مجموعات الدفاع الذاتي، مع إشارة خاصة إلى حالات ولايتي غيريرو وميتشواكان .

وأضافت الصحيفة أن التقرير يشير إلى أن "السلطات الاتحادية والولائية تفاعلت مع توسع ميليشيات الدفاع الذاتي (..) عبر العمل على إدراجها في إطار القانون كجزء من جهودها لمكافحة الجريمة المنظمة"، مبرزة أن تقرير وزارة الخارجية الأمريكية الذي يقع في 47 صفحة، يقدم تقييما للسنة الأولى لفترة تولي انريكي بينيا رئاسة البلاد، في سياق تهيمن عليه معركة مكافحة عصابات المخدرات.

أما صحيفة (إكسيلسيور) فكتبت أن غوستافو ماديرو مونيوز، رئيس حزب العمل الوطني سيحدد الأحد المقبل نيته للسعي لإعادة انتخابه في القيادة الوطنية للحزب خلال مناسبة عامة، مشيرة إلى أن مصادر من القيادة الوطنية للحزب أكدت أن ماديرو سيرسل طلبه للحصول على تنحية من منصبه في نهاية هذا الاسبوع للبحث عن فترة جديدة على رأس الحزب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال