24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟

قيم هذا المقال

4.43

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | هسبريس تنفض الغبار عن "ثورة 3 مارس"

هسبريس تنفض الغبار عن "ثورة 3 مارس"

هسبريس تنفض الغبار عن "ثورة 3 مارس"

عرف المغاربة الثالث من مارس كعيد وطني للاحتفال بذكرى عيد العرش خلال فترة حكم الملك الراحل الحسن الثاني، لكن قد تكون قلة من تتذكر أن هذا التاريخ، يصادف أحد الأيام التي انطلقت فيها عملية مسلحة في منطقة مولاي بوعزة بخنيفرة، تمهيداً لثورة كان يقودها الجناح المسلح في حزب الاتحاد الوطني للقوات الشعبية خلال سنة 1973.

الثورة الموءودة كما عرفها محمد لومة في كتاب يحمل الاسم نفسه، هي واحدة من العناوين الكبرى خلال مرحلة سنوات الرصاص، وهي سلسلة من الأحداث التي يمكن أن تصنّف كآخر العمليات المسلحة غير النظامية في تاريخ المغرب الحديث، اندرجت في إطار صراع واضح على السلطة بين الفاعلين الأساسيين (الأحزاب الوطنية، القصر الملكي، الجيش..) وكانت لها مجموعة من الانعكاسات الكبرى من بينها قطع الحزب الاتحادي مع جناحه الراديكالي وبداية صفحة جديدة في تاريخ التوافقات السياسية.

أحداث مارس 1973، ستكون حاضرة في هسبريس خلال الذكرى الـ41 التي تصادف اندلاعها، حيث سيكون لزوارنا موعد مع ملف من ست مواد، تحاول أن تستعرض أهم أسباب هذه الأحداث، أهم مراحلها، وكذلك أهم نتائجها.. المادة الأساسية عبارة عن توثيق للأحداث استناداً إلى عدة معطيات من بينها كتابا "الثورة الموءودة" و"أبطال بلا مجد" لكل من محمد لومة والمهدي بنوني، ولقاءات مع فاعلين في الأحداث.

المواد الأخرى هي خمس تتوزع كالآتي: الأولى لقاء مطول مع عبد الله المالكي، أحد المحكومين عليهم سابقا بالإعدام، الثانية لقاء مع إبراهيم أوشلح أحد المخططين للأحداث انطلاقا من العاصمة الليبية، الثالثة بورتريه عن الطيب البوعيبي، واحد من المحكوم عليهم بعشرين سنة نافذة، الرابعة حوار مع الخبير في الجماعات المسلحة محمد لومة حول الأسباب التي أدت إلى فشل هذه الثورة، والخامسة تتمحور حول تغطية جريدة "لوموند" لِما وقع.. وكل هذه المواد، ستنشر اتباعاً ابتداءً من اليوم الأحد الثاني من مارس، كمساهمة من هسبريس في نفض الغبار عن جزء من التاريخ المغربي الحديث.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - ﻋﻤﺎﺩ الأحد 02 مارس 2014 - 12:16
ﺗﺤﻴﺔ ﻟﻬﻴﺳﺒﺮﻳﺲ ﺍﻟﻤﻮﻗﻊ ﺍﻻﺧﺒﺎﺭﻱ ﺍﻟﻤﺤﺘﺮﻡ ﻭﻟﻬﺬﻩ ﺍﻟﺒﺎﺩﺭﺓ ﺍﻟﻄﻴﺒﺓ ﻟﻨﻔﺾ ﺍﻟﻐﺒﺍﺭ ﻋﻦ ﺟﺰء ﻣﻬﻢ ﻣﻦ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﺍﻟﺬﻱ ﻻ ﻧﺴﻤﻊ ﻋﻨﻪ ﻻ ﻓﻲ ﺍﻟﻜﺘﺐ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻴﺔ ﻭﻻ ﺍﻟﺒﺮﺍﻣﺞ ﺍﻟﺘﻠﻔﺰﻳﺔ
2 - ادريس الكتاني الأحد 02 مارس 2014 - 12:52
شكرًا علي هده المبادرة بمناسبة حلول تاريخ ٣ مارس ١٩٧٣التي ستسهم ان شاء الله في توضيح معطيات ومراجيع لاعادة كتابت تاريخ المغرب الحديت،
لأكن هناك كذالك قصة تأني مارس الدي يجب التدكير بأنها هي التاريخ الحقيقي لعيد استقلال المغرب حيت كانا نحتفل به كعيد وطني مند ١٩٥٧(توقيع وتيقة استقلال المغرب كان يوم ٢ مارس ١٩٥٦) الي غايت وفاة جلالة المغفور له محمد الخامس يوم الأحد ٢٦ فبراير ١٩٦١ وتنصيب جلالة المغفور له يوم الجمعة الأولي بعد وفاة ابيه كما جرت العادة ،اي تاريخ تلات مارس وهو عيد العرش الدي سنحتفل به كعيد وطني طيلة 38 سنة
وحتي لا يغطى عيد الاستقلال(2مارس ) علي عيد العرش (3مارس) تقرر أنداك ان ينقل تاريخ عيد الاستقلال الي ١٨ نوفمبر اي تاريخ عيد العرش الدي يصادف عيد جلوس محمد الخامس علي العرش سنة ١٩٢٧
وبما ان تاريخ العيد الوطني انتقل من ٣ مارس الي ٢٩ جويي،اي يوم اول جمعة بعد وفاة الحسن التأني رحمه الله ( يوم الجمعة ٢٣ جويي ١٩٩٩) فقد لزم العودة الي الاحتفال يوم تأني مارس بعيد الاستقلال الحقيقي الدي وقعت فيه فرنسا رسميا علي انتهاء عهد الحماية بسان كلو سنة ١٩٥٦
3 - RIFMAN الأحد 02 مارس 2014 - 13:21
هل سيأتي يوم ندون فيه كل تاريخنا وحضارتنا دون إقصاء أو تسييس؟
4 - رشيد المانيا الأحد 02 مارس 2014 - 13:30
إلى الأمام جريدتنا المفضلة ، والله هذا ما كنا ننتضره ،تنويع في المواضيع ، ونفض الغبار عن شئ من تاريخنا ، حتى نتمكن نحن الشباب الذين لم نعايش تلك الحقب من أخذ فكرة شاملة عن هذا التاريخ، شئنا ام أبينا فهو تاريخنا ، بحلوه و مره ،
حبدا لو أضيفت خاصية الرد على التعاليق، فتحاً لباب الحوار و النقاش الجاد بين رواد و زوار الجريدة رقم واحد
الشكر موصول لكل الساهرين على هذا المنبر
تحية لكل مغربية و مغربي أينما تواجدو
5 - فؤاد الأحد 02 مارس 2014 - 13:37
تتذكرون هذه الذكرى و تنسون عيد استقلالكم الذي يصادف اليوم 2 مارس غريبة هي أطوار هذا الشعب لقد حرمنا حتى من الاحتفال بعيد استقلالنا و تم تغييره إلى 18 نونبر يوم تولية فرنسا لمحمد الخامس بعد المولى يوسف . ألم يحن الوقت بعد لنحتفل بعيد استقلالنا في تاريخه الحقيقي
6 - تغيير مصطلح الأحد 02 مارس 2014 - 18:01
شكرا لكم عن هذا الجهد لكن أود فقط تغيير مصطلح وهو "سنوات الرصاص" ووضع مكانه مصطلح آخر وهو"سنوات العنف" لأن سنوات الرصاص يلقي التهمة بكاملها على النظام في حين من سميتموهم في التقرير "بالأحزاب الزطنية" وهم ليسوا كذلك لأن المخطط خطط من ليبيا والتمويل من ليبيا والجزائر فهي ليست ثورة انما هي في النهاية مؤامرة مدبرة من الخارج بتنفيذ من سميتموهم ألأحزاب الوطنية .على اي لنطلع على المواضيع ولنا عودة.
7 - mohammed الأحد 02 مارس 2014 - 19:20
شكرا هسبريس .كم كنت مشتاقا ان اعرف شيءا من الحقيقة عن تلك الحادتة ,والفاجعة بالنسبة لناابىناء الوشهداء المفقودين .حيت كان في عمري اربع سنوات عندما اغتيل ابي في مولاي بوعزة حيت يمارس مهامه كرجل في القوات المساعدة ,والا يومنا هذا لم اعرف من قتل ابي وادرك شيءا من الغموض في تلك الحادتة .اعرف شيءا فقط حكي لي من طرف عمتي رمحها الاه .هو ان ابي اغتيل من طرف الخونة لذلك اريد ان اعرف اكتر من هم هؤلاء الخونة والعملاء .شكرا جزيلا هسبريس .
8 - samadi الاثنين 03 مارس 2014 - 00:34
je doute que c'est une révolution mais un piége libien et algerien
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال