24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الوالي السيد .. "تحرري" خانه حماسه فوجه فوهة بندقيته إلى وطنه (5.00)

  2. "لقاء مراكش" يوصي بالتآخي والحفاظ على الذاكرة اليهودية المغربية (5.00)

  3. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  4. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  5. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | "أمنيستي": 150 مليون طفلة اعتُدي عليها جنسيا

"أمنيستي": 150 مليون طفلة اعتُدي عليها جنسيا

"أمنيستي": 150 مليون طفلة اعتُدي عليها جنسيا

قال تقرير صادر عن منظمة العفو الدولية، إن 150 مليون فتاة تحت سن 18 سنة قد تم الاعتداء عليها جنسيا حاليا.

التقرير الذي يسلط الضوء على القمع المتزايد للحقوق الجنسية والإنجابية في العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم، كشف عن كون 14 مليون مراهقة تضع وليدا كل سنة نتيجة لممارسة الجنس بالإكراه والحمل غير المرغوب فيه، إضافة إلى أن 215 مليون امرأة لا تستطيع الوصول إلى وسائل منع الحمل، على الرغم من أنها ترغب في وقف أو تأجيل إنجاب الأطفال، مُرجِّحا تَزويج 142 مليون طفلة بين عامي 2011 و 2020.

إلى ذلك، أطلقت منظمة العفو الدولية حملتها العالمية "إنه جسدي، إنها حقوقي" بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، مركزة على بلدان من مختلف القارات والثقافات ومن ضمنها المغرب الذي "عرف مأساة الطفلة أمينة الفيلالي ذات 16 عاما، التي وضعت حدا لحياتها بعد أن أجبرت على الزواج من الشاب الذي اغتصبها؛ حيث كان القانون المغربي يسمح للمعتدي بالتهرب من الملاحقة القضائية لجريمته إذا تزوج بالضحية" وفق تعبير "أمنيستي".

وعبَّرت "أمنيستي" عن ارتياحها بتصويت البرلمان المغربي بالإجماع على تعديل المادة 475 من القانون الجنائي والتي شكلت ثغرة كلفت أرواح نساء وفتيات كثيرات وسمحت للمغتصبين بالإفلات من المساءلة.

وتهدف منظمة العفو الدولية من حملة "جسدي، حقوقي" إلى تمكين الناس من التمتع بحقوقهم الجنسية والإنجابية. وتشجيع الشباب حول العالم لمعرفة والمطالبة بحقهم في اتخاذ قرارات بشأن صحتهم وأجسامهم وخياراتهم الجنسية والإنجابية دون خوف أو إكراه أو تمييز. كما تسعى أيضا لتذكير قادة العالم بالتزاماتها باتخاذ إجراءات إيجابية، بما في ذلك الحصول على الخدمات الصحية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - أمينة الجمعة 07 مارس 2014 - 06:55
جسدي ملك لربي وليس من حقي أن أفعل فيه ما أهوى ليس من حقي أن أمارس الوشم عليه، وليس من حقي أن أبيع عينا أو كلية وليس من حقي أن أتخذر وليس من حقي أن أنتحر...هكذا علمني ربي وقرآني فإن أبيتم غير ذلك فستبيعونني باسم جسدي حقي لأن من يدفع أكثر سيشتريني بأي اسم وتحت أي غطاء كفاكم كذبا يا من تبيعون الشعوب وتضحكون عليهم باسم الحقوق
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التعليقات مغلقة على هذا المقال