24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5208:2413:2916:0318:2519:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. مكاوي: العالم يحتاج ريادة العُقلاء .. وزراعة الأعضاء تفيد المجتمع (5.00)

  2. "أمنستي" ترصد "عيوبا جسيمة" في محاكمة معتقلي حراك الريف (5.00)

  3. "المغرب الأخضر" يؤمّن التغطية الصحية لآلاف صغار الفلاحين (5.00)

  4. الجواهري: الدَين والدخل يحرمان المغرب خط ائتمان "النقد الدولي" (5.00)

  5. حميش يدعو إلى الدفاع عن العربية ضد حملات "التهجين والتبخيس" (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | بنعلي: الخطاب السياسي تدني في عهد بنكيران

بنعلي: الخطاب السياسي تدني في عهد بنكيران

بنعلي: الخطاب السياسي تدني في عهد بنكيران

وجهَ الأمين العام بالنيابة لجبهة القوى الديمقراطية، المصطفى بنعلي، انتقاداتٍ شديدةٍ إلى وضع مدينة الرباط، معتبرًا إياهُ غير متماشٍ والجوهر الديمقراطي للدستور الجديد، وذهبَ إلى إنَّ سكان العاصمة في وضع أدنى قياسا بنظرائهم في المدن الأخرى، ممن ينتخبون رؤساء يتمتعون بصلاحيات أوسع من تلك التي يمارسها عمدة مدينة الرباط، حيث العامل هو الآمر بالصرف.

بنعلي الذي كان يتحدث في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الإقليمي لحزبه، بالرباط، لفتَ إلى ما قال إنَّها وضعية جمود تطبع تطبيق الدستور الجديد. محملًا مسؤوليتها للحكومة، حيث أوردَ أن من يريد تطبيق الإصلاح، عليه إقرار القوانين الضرورية لذلك، في مقامٍ أول، عوض اللجوء إلى ممارسة وصفها بالـ"سياسوية" لا "تحترم وعي وذكاء مغاربة القرن "21.

المتحدث ذاته، ذكرَ بمواقف جبهة القوى الديمقراطية من السياق الذي تم فيه إقرار الدستور الجديد، موضحًا أنهُ كان موسومًا باضطرابات "الربيع العربي"، كما أنَّ التدبير المتفرد، الذي اختاره المغرب لمواجهة محاولات نقل عدوى "الربيع" إلى البلاد حسب قوله مؤكدا أنَّ حركة 20 فبراير ظلت حركة سلمية، وربطت إصلاح الأوضاع الاجتماعية والإقتصادية بمدخل الإصلاح السياسي، حيث رفعت مطلب الملكية البرلمانية كأعلى سقف للإصلاح.

أمَّا أولويات الحزب الذي يوجد على رأسه،فحددها بنعلي أولويات في مسألة الهوية، داعيًا الحكومة إلى التسريع بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وبإنشاء المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية. مشيدًا بالطريقة المغربية في معالجة مسالة الهوية بتعدد روافدها.

كما ذكر المتحدث بمواجهة المغاربة ما يسمَّى بـ"الظهير البربري" سنة 1930، معتبرًا الفصل 5 من الدستور للأمازيغية لغة رسمية للدولة باعتبارها تراثا مشتركا لجميع المغاربة بدون استثناء، وكفيلًا، حسب قوله، بإعاد لجسم الحركي المدافع عن الأمازيغية من "كل نزعة شوفينية".

"قضية المرأة في الدستور قضية خلافية بين تصورين في المجتمع المغربي"، يقول بنعلِي، متهمًا الحكومة بالتلكؤ في تفعيل الجوهر المنصف للمرأة والأسرة المغربيتين، وذلكَ بسبب ما عزاهُ إلى عدم اقتناعها بالترابط الضروري بين إقرار المساواة وبناء مجتمع الديمقراطية والتنمية. مشددًا على وجوب استيعاب مضامين الفصل 19 من الدستور المغربي، ومباشرة التدابير الضرورية لتفعيلها، مع الوفاء بالتزامات المغرب تجاه العهود والمواثيق الدولية.

وعلى الصعيد الاجتماعي، قال بنعلي إنَّ المرأة المغربية لا زالت تعاني الهشاشة كما أنها لا زالت تلد في الشوارع وأبواب المستشفيات، الأمر الذي يدعو إلى الإسراع بوضع القانون التنظيمي لهيئة المناصفة ومكافحة كل اشكال التمييز ضد المرأة. كما لفتَ بنعلي أنَّ تهاويا تشهدهُ الأخلاق السياسية والخطاب المؤطر لها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - mouatine الأربعاء 12 مارس 2014 - 13:27
Je voudrais dire à monsieur ben Ali qu'elles sont vos propositions pour sortir de ce tunnel sombre que tu as décris devant les présents parce que nous voulons plus entendre que benkirane à fait où à dit comme ci le payé vie dans la grande démocratie et la richesse et par benkirane vie dans la pauvreté .c'est vos parties politiques qui ont poussé le payé dans la tunnel d'aujourd'hui.
2 - الأمير الأربعاء 12 مارس 2014 - 13:54
تهاوي الأخلاق السياسية والخطاب المؤطر لها هو ما تقوم به، سيادة المنظر فالكلام الفضفاض الذي لا يعني شيئا هو التهاوي. والديمقراطية التي تدعي أنك تتزعم جبهتها، تقتضي احترام إرادة الشعب، الذي صوت لبنكيران. وعند انتهاء ولايته سيقرر الشعب أيضا لمن سيصوت. كما يقولون عند الفورة يبان الحساب. لكنكم لم تكونوا تصدقون يوما أن الإسلاميين سيتولون السلطة. لذلك بقيت الغصة في حناجركم لم تسعفكم البلع. لذلك ظللتم تصيحون وتصرخون بعيدا عن العقل والمنطق والسياسة حتى تهاويتم وهويتم بالسيسة وبالخطاب السياسي. فأصبحتم تتجرؤون على رئيس الحكومة، ومن يمثل إرادة الشعب، وتقذفونه وتسبونه دونما استحياء أو خوف من القانون، وأنتم بذلك تسبون الشعب وتعترضون على اختياره. وتسندون لأنفسكم صفة الخصم والقاضي في نفس الآن. فهكذا تكون الديمقراطية في زمن التهاوي بالأخلاق، وإفلاس السياسة، وفساد النخب.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات مغلقة على هذا المقال